هكذا عاملت طالبان المسلمات في افغانستان ( صور اعدام علني وفيديو جلد فتاة في الـ17 )

الحالة
مغلق و غير مفتوح للمزيد من الردود.
#1
هكذا عاملت طالبان نساء المسلمين في افغانستان (صور لاعدامات علنية وفيديو جلد فتاة عمرها 17 عاما)

10 سنوات على تحرر الأفغانيات من قيود طالبان

http://www.alrai.com/print.php?news_id=427386

ان خوراج طالبان اهانوا المؤمنات المسلمات في افغانستان اللواتي صبرنا على ضنك الحياة وقساوتها. ففي الوقت الذي اعز الاسلام فيه المرأة قام همج طالبان باذلالها لتفقد انسانيتها التي اعادها الاسلام لها بعد ظلم الجاهلية.

ففي زمن الرسول عليه السلام كانت السيدة خديجه ام المؤمنين صاحبة مال وتدير تجارة كبيرة .

اما في زمن طالبان فقد منعت النساء من العمل ومنعن من دراسة علوم الدنيا بعد سن الـ8 فطالبان لاتريد من مسلمات افغانستان ان يجعلنا من السيدة خديجه ام المؤمنين مثالا لهم في الطموح والنجاح والعمل والجد.

وفي الاسلام قادت السيدة عائشة موقعة الجمل لتنتقم من قتلة عثمان رضي الله عنه.

اما في زمن طالبان منعت النساء المسلمات من السير في الشوارع بدون محرم حتى ان اردنا شراء حليب لاطفالهن، ومنعن من حضور اي تجمع، حتى النساء اللائي كن يسعين لتلقي التعليم في مدارس غير علنية خفية عن أعين طالبان، كان يحكم عليهن و على معلماتهن بالإعدام إذا تم كشفهن.

هذه هي وصية الرسول للمسلمين قبل وفاته عليه الصلاة السلام "الا استوصوا بالنساء خيرا".

وهذا ما تفعله طالبان

الاعدام العلني للنساء


ضرب النساء في الاسواق


جلد فتاة تبلغ من العمر 17 عاما
http://www.youtube.com/watch?featur...d&v=sthrOsvoyho
______________________________________________________​
 
#3
هذي شريعة الله
من تجاوز حدود الله من ذكر او انثى كان حق على عباد الله ان يطبقو عليه حدود الله تعالى

(تلك حدود الله ومن يتعدا حدود الله فأولئك هم الظالمون)
 
#5
انتم مسلمين ؟؟؟

هذه حدود الله وشرعه ، واللهم لا اعتراض

المجاهر يقيم عليه الحد ،،، والستر امر شرعي وحدث في زمن النبي صلي الله عليه وسلم في حوادث كثيرة عندما طلب المذنبون اقامة الحد عليهم ...ولأنهم تابوا اراد النبي عليه السلام ان يستروا على انفسهم

ولا تصورون بأن الطالبان وكأنهم يتصيدون ويفرحون بأن تم القبض على مذنب والله ان الطالبان اقاموا شرع الله

ووكثير من الاحداث والمواقف تثبت تغاضي الطالبان عن بعض المذنبين لعل وعسى ان يعودوا الى رشدهم


اما بالنسبة للجلد والاعدام ،،،فلا نسيئ الظن بهم فلا ندري ماهي جريمتهم وكم مره اعفو عنهم


تحياتي للطالبان والمجاهدين في كل مكان
 
#6
انا مادري وش السالفه والهجوم هنا على حركة طالبان

للمعلوميه حركة طالبان حركه اسلاميه اعادها الله لحكم بلاد الأفغان
وللمعلوميه هي كانت حليفه للنظام السعودي لولا الأحداث الذي اشتعلت في نيوريورك
وكانت سببا في ذلك امريكاء واسامه بن لادن رحمه الله


بعدين هذا شرع من شرع ربنا يااخوان وياخوات اتقوا الله
مثل مافي حد على الرجال وحد على النساء

ولاتأتي لنا بصورة غير كاملة المعالم
 
#8


((((((((((((((((((( سبب الحقد الايراني على طالبــــان ))))))))))))))))))

إيران تخشى قيام دولة سنية يديرها طلبة علم لم تلوثهم أوحال السياسة وأن يسحب هؤلاء البساط من تحتها في حالة تمكنهم، ويطفئوا وهج ثورتها

الزائف. والقضاء عليها كنموذج تسعى إيران لتعميمه في العالم، ويعبر محمد خاتمي عن ذلك بوضوح عندما يشيرا بأن : أن ثورة إيران الإسلامية هي


الأكثر عرضة للخطر، بالنظر إلى اعتبار الآخرين لها نموذجا، بالإضافة إلى أن طالبان بذلت جهود كبيرة لكي تقدم للعالم صورة مقبولة عن الإسلاموهم

سيتمكنون إن شاء الله، فقائد عظيم فذ متدين مثل الملا محمد عمــر، لايخاف في الحق لومة لائم، وآثر حياة الكهوف على حياة القصور، وداس على

المغريات التي يقدمها له الغرب من أجل التفاوض، داس عليها بقدميه، سينتصر بإذن الله سينتصر وستدفع إيران ثمن مؤامراتها على هذه الحركة

المجاهدة المسلمة غاليا، والبادي أظلم كما يقولون.


إن إيران تخاف من أمثال هؤلاء الأفذاذ ومن مثل هذه الحركات الإسلامية، لأنها تعرف أن عقيدتها مختلقة ملفقة، وليست بشيء ومن ثم فهي لا تستطيع

الصمود في مواجهة منهج الطالبان أو السلفيين السني الملتزم، تخاف من أفتضاح أمر هذه العقيدة التي ما أنزل الله بها من سلطان، لدى عامة المسلمين،

ومن ثم إسقاط شعار تصدير الثورة ، وبقية الشعارات الإستهلاكية التي شغلت الناس بها ، وذلك أكثر من خوفها من الغزو العسكري.
 
#9


وفي الاسلام قادت السيدة عائشة موقعة الجمل لتنتقم من قتلة عثمان رضي الله عنه.

لاحول ولا قوة الا بالله محمد هل انت مسلم بحق ...ياأحمق أسمها أم المؤمنين رضي الله عنها وارضاها لا كما تسميها ويسميها الروافض ...لما مضت أربعة أشهر على بيعة علي دون أن ينفذ القصاص خرج طلحة والزبير إلى مكة،
والتقوا بأم المؤمنين عائشة رضي الله عنها، واتفق رأيهم على الخروج إلى البصرة

ليققوا بمن فيها من الخيل والرجال،
ليس لهم غرض في القتال، وذلك تمهيداً للقبض على قتلة عثمان رضي الله عنه، وإنفاذ القصاص فيهم.

ويدل على ذلك ما أخرجه أحمد في المسند والحاكم في المستدرك:


أن عائشة رضي الله عنها لما بلغت مياه بني عامر ليلاً نبحت الكلاب،
قالت: أي ماء هذا؟ قالوا: ماء الحوأب،
قالت: ما أظنني إلا راجعة، إن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال لنا: "كيف بإحداكن تنبح عليها كلاب الحوأب".


فقال لها الزبير: ترجعين!! عسى الله عز وجل أن يصلح بك بين الناس.


قال الألباني: إسناده صحيح جداً، صححه خمسة من كبار أئمة الحديث هم: ابن حبان، والحاكم، والذهبي، وابن كثير، وابن حجر (سلسلة الأحاديث الصحيحة رقم 474).

ام المؤمنين رضي الله عنها لم تخرج تقود حرب كما يقول اسلافك الروافض انما خرجت من اجل الاصلاح بين ابنائها ياأحمق
 
#11
حتى النساء اللائي كن يسعين لتلقي التعليم في مدارس غير علنية خفية عن أعين طالبان، كان يحكم عليهن و على معلماتهن بالإعدام إذا تم كشفهن.


_________________________________________________
ياكذاب ممكن الدليل تعودنا على كثرة نقلك وتقولك من غير دليل ..
 
#12
حتى النساء اللائي كن يسعين لتلقي التعليم في مدارس غير علنية خفية عن أعين طالبان، كان يحكم عليهن و على معلماتهن بالإعدام إذا تم كشفهن


عندما قرأت هذه العبارة أدركت مدى الكذب والحقد على مجاهدي طالبان

أنصح كل من يكذب أن يُحاول أن يكذب بما يصدقه العقل

سبحان الله ضريبة الحق

 
#13
هذه حرب اعلاميه وهذا الفيديو قديم جدا وتافه

يعني الحين وقفت على طالبان؟

دول تقتل الناس وتعذبهم ليل ونهار ماشفناك تكلمت عنها؟

لماذا طالبان؟ لانها ترعب الرافضه والكفار
 
#17
أعوذ بالله مما تقول كلامك ليس أنتقاد لطالبان لا والله كلامك أستهزأ بحدود الله وشريعته وكلامك لايخرج ألا من مرتد زنديق يطعن في شريعه الله بطريق غيرمباشر! تراجع عما تقول قبل فوات الأوان ! وأرجع ألي دينك أفضلك مما أنت فيه!
 

BKC

عضو بلاتيني
#18
موتوا بغيضكم يا روافض فطالبان باقية رغم انفكم و انف اسيادكم الامريكان .

شوفوا شنو امسوين الي حاط صورهم مو معقولة مني و الطريج قاتلين المرأة .
 
#20
طالبان كانت بخير والله منعم عليها الا ان تم اختراقها من كلاب النار من عملاء القاعده واول اعمالها تفجير المجاهد مسعود رحمه الله

اما عن تطبيق الشرع فهو عزه وشرف للمسلمين ولا بتقولى القوانين الوضعية ما تهين المرأه بالسجون ولا يتم اعدامها
 
الحالة
مغلق و غير مفتوح للمزيد من الردود.
أعلى