جولة مع زيارة الوفد الاعلامي الكويتي الى الشمال الايراني

#1

تتميز بجبالها الخضراء وشواطئها الرملية

مازندران.. عروس الشمال الإيراني

سد البوز



غابة نور




استراحات عائلية



تلفريك نمك أبرود

تم النشر في 2014/10/30
زكريا محمد
مازندران.. عروس الشمال الإيراني، وزائر هذه المنطقة ينبهر بجمال الطبيعة الخلابة من جبال وسهول صبغها الله باللون الأخضر من الأشجار والأعشاب.

وبدعوة من الملحقية الثقافية لسفارة الجمهورية الاسلامية الايرانية في البلاد، قمنا كوفد صحافي يمثل الإعلام الكويتي بقضاء أسبوع في محافظتي مازندران وكيلان اللتين تقعان في شمال إيران تم خلالها زيارة المعالم السياحية لهاتين المحافظتين.
في أول يوم للزيارة، بعد وصولنا إلى طهران وانتقالنا في الباص لحوالي 9 ساعات الى محافظة مازندران، فان أول ما يلفت النظر في هذه المحافظة هو الأراضي الخضراء، حيث لا تشاهد بقعة صفراء أو رمالا.
وما يلفت النظر ايضا كثرة المطاعم وإعلاناتها البارزة «جلو وكته كبابي»، اضافة الى ان جميع المصنوعات سواء من الملابس أو العصائر والأغذية الموجودة في الأسواق تجدها صناعة إيرانية ولا يوجد أي شيء مستورد.
كانت الزيارة الأولى للوفد الإعلامي الى سد البوز، الذي يبلغ عمقه حوالي 80 م، ولم يمض على بنائه سنة، تحيط به الجبال الخضراء الشاهقة وتتوسطه جزيرة صغيرة، أما الأراضي القريبة منه فهي أملاك خاصة وسيتم طرحها للاستثمار بنظام (B.O.T).
يتحدث أصحاب الأراضي بان لديهم مشروعا كبيرا حول هذا السد الجميل من خلال اصلاح الطريق للوصول إليه وإقامة تلفريك وفندق ومطاعم ومواقع أخرى للأنشطة الرياضية، حيث يكلف هذا المشروع حوالي 70 مليون دولار، مؤكدين انهم يرحبون بالمستثمرين الكويتيين للمشاركة بهذا المشروع.



جلب المستثمرين

وقالت عضوة المجلس البلدي والمسؤولة عن إدارة الاستثمار في بلدية بابل مرمر فيروز بور إن دورها يختص في جلب المستثمرين الأجانب الى هذه المنطقة الجميلة رغم وجود مستثمرين من الأهالي، مشيرة الى ان أغلب السائحين الحاليين هم من الطلبة وذلك لاتصال مدن المنطقة بعضها ببعض.
وأضافت بور انه يوجد أماكن سياحية في مدينة بابل منها المياه الساخنة والشلالات والغابات الجبلية، اضافة الى ان محافظة مازندران تعتبر الثانية في مجال الزراعة الجذرية وهي الأولى في العلوم الطبية في المنطقة الشمالية لإيران.
وكشفت ان بابل تشتهر بوجود مستشفيات متقدمة في زراعة الكلى وجراحة القلب المفتوح وبؤبؤ العين، اضافة الى العلاج الطبيعي والعلوم الأساسية خصوصاً ان هناك حوالي 6 آلاف مهندس وحوالي ألفي محام.
وبينت ان 20 في المئة من انتاج ايران الزراعي يتم في محافظة بابل التي تشتهر بالحمضيات وزراعة الأرز، كما ان منطقة بابل محاذية لبحر قزوين وتشكل العصب الاقتصادي للمحافظة لوجود 3 سدود في محافظة بابل.
وقالت بور ان النساء يشكلن 40 في المئة من القوى العاملة في المحافظة، وليس لديهن أي مشكلة في التعامل مع الرجل لوجود احترام متبادل بين الجنسين، كما انه لا يمنع جلوس الرجل والمرأة في مكتب واحد لأنه لا يوجد تمييز بينهما.



أكبر المدن

وأوضح حاكم بابل رجب مولاي رئيسي ان مدينة بابل تعتبر من أكبر المدن في محافظة مازندران من حيث عدد السكن ومساحة الأرض، اضافة الى ارتفاعها العالي عن سطح البحر، حيث تتميز بوجودها في منطقة تضاريس كالجبال والغابات والبحار والأنهار.
واضاف رئيسي انه يوجد حوالي 220 بحيرة للزراعة وبمساحات مختلفة وتشتهر بزراعة الأرز اضافة الى وجود ما يزيد على 55 هكتارا من الحمضيات، كما يوجد فيها حوالي 22 جامعة ومعهدا ومركزا للعلوم، مؤكداً انه بامكان الراغبين في الاستثمار العمل في الزراعة والسياحة خصوصاً اننا نضع يدنا بيد المستثمر الأجنبي لتطوير المنطقة والاستفادة للطرفين.



علاقات صداقة

وأشاد محافظ مازندران د. ربيع فلاح جلودار في مؤتمر صحافي عقده مع الوفد الإعلامي في اليوم الثاني من الزيارة بالعلاقات بين دولة الكويت والجمهورية الإسلامية الإيرانية.
وقال جلودار ان المسؤولين يعملون على تطوير المحافظة من الناحيتين السياحية والتجارية، خصوصاً من خلال التعاون مع المستثمرين من أصدقائنا الكويتيين، مشيرا الى ان مازندران تتميز بقربها من البحر وفيها سهول وغابات وهي قريبة من العاصمة طهران وكذلك بحر قزوين.
وأضاف انه يوجد حوالي مليون هكتار من الغابات الخضراء، وعدد سكانها حوالي 3 ملايين و200 ألف نسمة، وتبلغ مساحتها 24 ألف كيلومتر مربع وتتميز بالهواء النقي ووفرة المياه والطقس الجميل، وشتاؤها يكون الجو فيه معتدلا وفي فصل الصيف درجة حرارها لا تزيد على 30 درجة، كما ان المنطقة خصبة للسكن والسياحة.



حماية الاستثمار

وكشف جلودار بانه يزور المحافظة سنوياً ما يزيد على 25 مليون سائح، وسياسة الدولة هي المحافظة على البيئة، اضافة الى وجود سياسة التقليل من قطع الأشجار، اضافة الى تخصيص 120 منطقة سياحية للاستثمار كمحميات وحدائق ومواقع جذب للسائحين اضافة الى الاستثمار في السياحة البحرية.
وقال مازندران فيها 3 موانئ رئيسية و3 مطارات، ويتم التبادل التجاري مع روسيا واذربيجان وقزغستان، كذلك علاقاتها جيدة مع الدول المجاورة بعد الانقلاب الاسلامي منذ 35 عاماً، مؤكداً وجود قانون واضح للعمل مع المستثمرين الأجانب، الذي يضمن أيضاً حق وحماية هؤلاء المستثمرين الذين بامكانهم تحويل أموالهم في أي وقت يشاؤون.


غابة نور

وفي اليوم الثالث من الزيارة تم التوجه لزيارة غابة نور والتي تعتبر من المناطق السياحية المهمة لمحافظة مازندران والتي تحتوي على طبيعة خلابة وأشجار نادرة ودائما ما تجدها ممتلئة بالسياح وخصوصا في العطلات للاستمتاع بطبيعتها الجذابة وجوها الرائع.


محمية طبيعية

وقال حاكم منطقة نور هادي خنجري في لقاء مع الوفد الإعلامي ان مساحة الغابة تبلغ حوالي 36 كيلو مترا مربعا وهي تعتبر من أكبر الغابات في منطقة الشرق الأوسط وبها أندر الأعشاب الطبيعية والنباتات ويزورها حوالي 20 مليون سائح سنوياً، مشيراً إلى أن من يزور محافظة مازندران لابد ان يزور الغابة لقربها من البحر وجوها اللطيف ولا يوجد بها أية حيوانات مفترسة.
واضاف ان بعض المناطق في الغابة يمنع دخولها أو قطع أخشابها وذلك للحفاظ على النباتات الطبيعية فيها وهي تعتبر محمية طبيعية.



الكرم المازندراني

وفي اليوم الرابع والأخير في محافظة مازندران، اقام مدير عام منظمة السياحة ديلفر بوزور مؤتمرا صحافيا تحدث خلاله عن أهمية مازندران. والقلاع الموجودة بها والبنية الاساسية المتواجدة، مشيراً الى انه ثبت للتجار الذين كان ينتقلون على طريق الحرير كرم اهل هذه المحافظة والتي كانت تعتبر جسرا بين الصين والبحر المتوسط.
وقال بوزور ان الكرم المازندراني ازداد بعد دخول الإسلام، خصوصا انه يوجد في هذه المحافظة جميع الفواكه عدا التمر، كما انه يوجد في بحر قزوين الاسماك التي ينتج منها الكافيار إضافة لوجود 100 فندق من فئات 3 و4 و5 نجوم، كما يوجد نبع سورت الذي تخرج منه المياه بألوان مختلفة ومغارة أدتو التي يرجع تاريخها إلى 11 الف سنة.
وكشف القائم بأعمال مدير عام شركة نارنجستان، علي شاهدي، أنه تم إنشاء عدة مناطق سكنية وفندق، ومشروع تجاري يقع على حوالي 120 ألف م2، إضافة إلى إنشاء فندق جديد من 43 طابقاً، متمنياً من المستثمرين العرب المشاركة في هذه المشاريع، وخصوصا ان هناك توجهاً لإنشاء جزيرة صناعية سياحية للاستجمام.


رامسر

وانتقلنا لزيارة منطقة رامسر، التي تعتبر شريطا ساحليا ضيقا، ومساحتها 2500 كيلومتر، وهي احدى أجمل السواحل الواقعة على بحر قزوين لقربها من الغابات الجبلية، كما تحتوي على حديقة تاريخية تبلغ مساحتها 60 ألف م2 ومبنى الحديقة يعود بناؤه إلى عصر الملك البهلوي الأول.
وقال حاكم منطقة رامسر، حسين سروري، في مؤتمر صحافي عقده، ان هذه المنطقة تعتبر من أقطاب المدن السياحية في شمال إيران وتتمثل بموقع جغرافي جيد وهي جاذبة للسياحة باعتبار ان لها باعا طويلة في هذا المجال منذ حوالي 80 عاما واراضيها خصبة.
واضاف سروري ان المنطقة فيها بحيرات مائية مسجلة دولياً، إضافة إلى الفنادق القديمة، وأحدها كان مركزاً لإقامة المؤتمرات الدولية، وبها غابات، أهمها سافرون وداني خاني، إضافة الى وجود التلفريك، مشيراً إلى إنه سيتم افتتاح مطار جديد يستوعب الطائرات العملاقة، ويبلغ طول احد مدرجاته 2500 م.


الإعفاء من الضرائب

وبيّن مدير عام المجمع السياحي في رامسر، خسرو نجفي، ان مشروع التلفريك باستطاعته استضافة 20 ألف سائح يوميا، حيث تقسم الخدمات للزائدين من خلال السياحة البحرية والتسوق.
وقال نجفي ان اغلب الزوار لهذه المنطقة هم من العراق والسعودية، مؤكدا ان قانون المستثمر الاجنبي يعفي المستثمرين من الضرائب لفترة محددة لمساعدتهم في عملية الاستثمار.


توأمة وبعثات طلابية

أبدى محافظ مازندران، د. ربيع جلودار، استعداده لتوقيع اتفاقية التوأمة مع أي من محافظات الكويت، اضافة إلى امكانية توقيع اتفاقية مع وزارة التعليم العالي لتبادل البعثات الطلابية بين الكويت وإيران، اضافة الى خط طيران مباشر.


اتفاقيات استثمارية

وقع المستثمر الكويتي جاسم اشكناني 3 اتفاقيات مع المسؤولين في محافظة مازندران، تمكنه من إقامة مشروع سياحي يحتوي على فندق وتلفريك وألعاب أطفال، وكذلك الاستفادة من الغابات من خلال إقامة مشاريع ترفيهية، إضافة الى جذب المستثمرين الكويتيين والخليجيين.
وأوضح اشكناني ان لديه توجهاً لتسيير رحلتين جويتين اسبوعيا الى المحافظة بصفته وكيلاً لطيران مهان.

نمك آبرود

قمنا بزيارة للمجمع السياحي في نمك آبرود وهي منطقة جبلية والصعود اليها يتم عبر التلفريك الذي يعبر الغابات والعيون من المياه المعدنية، وقبل المساء تتم رؤية الغروب الساحر الجميل.
وقال حاكم جالوسي محمد زندي ان هذه المنطقة تعتبر من أهم المناطق السياحية ويوجد خطان للتلفريك الذي يعتبر أكبر تلفريك ويبلغ طوله 2 كيلو متر ويزورها حوالي 7 ملايين سائح وخصوصا في أعياد النيروز.
وتمنى زندي من المستثمرين الأجانب الاستفادة من المميزات الموجودة للاستثمار، مؤكداً ان هناك دعما كبيرا للراغبين في الاستثمار في هذه المنطقة.


مشكلة السائحين

المشكلة الرئيسية التي يعاينها السائحون العرب في شمال إيران هي عدم وجود من يتحدث اللغة العربية او حتى اللغة الإنكليزية، اضافة الى عدم وجود فنادق 5 نجوم.

.........................
 
#2
تستقر بين ضفاف بحر قزوين وجبال البرز الشامخة (1-3)
مازندران لوحات تشكيلية طبيعية في الهواء الطلق

الاثنين 3 نوفمبر 2014 - الأنباء





محافظ مازندران ربيع فلاج جلودار

محافظ مازندران مع الزميلة بيان عاكوم

الطريق المؤدية إلى سد البرز




الوفد الصحافي مع حاكم منطقة بابل أمام سد البرز

جبال البرز من الأعلى

الوفد الصحافي امام فندق نارنجستان

سد البرز حيث تبدو خلفه جبال البرز الشامخة

كلاردشت



  • جلودار: نرحب بالسائح والمستثمر الكويتي... ولمازندران أرضية سياحية استثنائية
  • تقع شمال إيران وتبعد 200 كلم2 عن العاصمة وتتميز بطقس معتدل وتزخر بالآثار التاريخية والغابات والشلالات والينابيع المعالجة للأمراض
  • قانون المستثمرين الأجانب يضمن حقوقهم من مختلف الجوانب ويسهل دخول وخروج الأموال
  • رئيسي: مدينة بابل تضم 22 جامعة وثاني أكبر مستشفى في إيران بتخصصات واسعة ومختلفة
  • حكومة روحاني تسعى لتعزيز قطاع السياحة من خلال تخصيص مناطق سياحية ومنتجعات طبية
بيان عاكوم
لطالما تغنت كثير من الدول الموجودة على خارطة السياحة العالمية بسحر طبيعتها، وروعة وجمال شواطئها، وغاباتها وشلالاتها، واعتبرت مقصدا خصوصا في بلداننا العربية لعشاق السكون والهدوء والاستجمام، ولكن لا تتفاجأوا ان قلت لكم أن تلك المواصفات موجودة ايضا قربكم على الضفة المحاذية في الشمال الايراني.

قبيل سفري الى إيران لم أكن أعلم انه يوجد في ذلك البلد سوى السياحة الدينية في المناطق المعروفة التي هي محط اهتمام كثيرين، الى جانب السياحة الثقافية التي تذخر بها إيران نظرا لتاريخها وحضارتها التي تعود لآلاف السنين، اللهم ان سمعت من هنا وهناك عن جمال الطبيعة، إلا انني عندما ذهبت لم أتخيل ما رأيته من لوحات تشكيلية طبيعية متناثرة في معرض مفتوح في الهواء الطلق، حيث تفترش الخضرة بساطها الشاسع، وتكسو الجبال الشاهقة غابات كثيفة، ومزارع للشاي تستمد ريها وبرودتها من تكتلات الغيوم المستقرة فوق سمائها، والشلالات التي تنحدر في منظر طبيعي أخاذ، والهواء النقي، أضف الى ذلك كله متعة الحياة البسيطة التي تلتمسها من عيشة المواطن الإيراني الشمالي الذي لايزال يحتفظ بطبيعة المواطن الريفي وسجيته.

ولكن هذه الطبيعة الساحرة وبالرغم من دخول يد المستثمر المحلي والأجنبي عليها من خلال اقامة الفنادق والمنتجعات السياحية والقرى الترفيهية التي هي محط إقبال كثير من السياح، إلا أنه لايزال هناك الكثير منها غير مكتشف، وتحتاج لمن يضفي عليها خدمات سياحية لابد من توافرها كالفنادق ذات المواصفات العالية والمجمعات التجارية والمطاعم العالمية والمدن الترفيهية الكبيرة، والتي دون شك ستزيدها ثراء وتعطيها مميزات تتمكن من خلالها قلب جميع المقاييس لصالحها بحيث تصل لأن تكون في مصاف الدول السياحية الأولى.

وفي الواقع هذا هو التوجه حيث ان مناطق الشمال مقبلة على نهضة سياحية في السنوات المقبلة من خلال المشاريع المستقبلية التي هي في طور البناء والتجهيز مدعمة بخطة حكومية لتعزيز قطاع السياحة في المنطقة الى جانب تقديم حكومة الرئيس روحاني جميع التسهيلات اللازمة للمستثمرين من الداخل والخارج.

فالشمال الايراني الذي يتكون من ثلاث محافظات هي كلستان ومازندران وكيلان والتي زرنا منها المحافظتين الأخيرتين حيث تتمتعان بطبيعة خلابة مطلة على بحر قزوين او بحر الخزر كما يسميه الإيرانيون، تحيطهما من الناحية الأخرى جبال البرز الشاهقة القريبة من البحر، وتزينهما غابات بكر كثيفة، وبحيرات وسهول وينابيع حارة متدفقة معالجة لكثير من الأمراض والتي سيجد فيها المستثمر ضالته لتوفر أرضية مناسبة لأي مشروع استثماري ناجح.

على متن الخطوط الجوية الايرانية ماهان توجهنا على مدى 8 إيام الى شمال إيران بدعوة من المستشارية الإيرانية الثقافية في البلاد، ضمن وفد صحافي محلي في أول زيارة اعلامية يقوم بها الى هذه المنطقة، وذلك من اجل التعرف على المواقع السياحية فيها، حيث تجولنا خلال زيارتنا على اهم وابرز المناطق السياحية في محافظتي مازندران وكيلان، واطلعنا على ما يتمتعان به من مؤهلات ثرية تهم السائح والمستثمر معا.

بعد وصولنا الى مطار الامام الخميني في طهران بدأت الرحلة مباشرة الى الشمال وكانت أولى محطاتنا محافظة مازندران.

الرحلة كانت مقرره برا ولكن بإمكان السائح أن يصلها جوا من خلال عدة مطارات موجودة في الشمال في مناطق ساري ورامسر ونوشهر كما انه خلال زيارتنا التمسنا توجها لافتتاح خط جوي مباشر بين الكويت وشمال ايران حيث انه بافتتاحه سيساهم بشكل كبير في تسهيل السفر الى الشمال، هذا الى جانب وجود خط حالي مباشر من البحرين الى الشمال، وخط آخر سيفتتح قريبا من الامارات العربية المتحدة.

وبالرغم من استغراق ساعات عدة لوصولنا، الا أن ما رأيناه في اليوم التالي أنسانا مشقة السفر، حيث توجهنا الى «سد البرز» الواقع في مدينة بابل ـ وهي إحدى المدن الكبرى في محافظة مازندران وثاني اكبر مدينة بعد طهران ـ ويعتبر هذا السد الأكبر من بين سدود المدينة الثلاثة، يستقر تحت حافة الجبال والمرتفعات المكسوة باللون الأخضر، الطريق اليه لم يكن قريبا، ولكن عند وصولنا وصعودنا لرؤية السد من الأعلى من خلال ممرات تم تشييدها، والتي تبين مدى حجم الجهد الذي بذل لبنائها، احتضنتنا مناظر ساحرة وطبيعة خلابة وهواء منعش، فعشنا لحظات صمت استطعنا من خلالها استجماع كل مشاعر التأمل والسكينة.

ومن على قمة الجبل تحدث الينا حاكم منطقة بابل باجان مولاي رئيسي حيث اشار الى ان السد هو الأكبر في مدينة بابل، ويصل ارتفاعه الى 200 متر ويسع لـ 129 مترا مكعبا، ويستخدم للزراعة والكهرباء ومياه الشرب.

ولفت رئيسي الى انه «يشكل مكانا مناسبا للاستثمار» داعيا «المستثمرين الكويتيين والعرب لزيارة السد الذي من الممكن بناء العديد من المشاريع السياحية المناسبة قربه كمراكز تجارية وترفيهية ورياضية ومطاعم وذلك ضمن مشاريع طويلة المدى على أساس نظام الـ B.O.T مبديا استعدادهم لتقديم المساعدات المطلوبة ضمن قانون الاستثمار الأجنبي.

ولم تقتصر الأماكن السياحية في هذه المدينة على سد البرز، حيث ان «مدينة النارنج»، كما تلقب ـ والنارنج أحد الفاكهة التي تشتهر المدينة بانتاجها ـ تذخر بالمعالم السياحية حيث تحتوي على مراكز اثرية وتاريخية، إضافة الى بحيرات عدة يصل عددها الى 220 بحيرة، كما ذكر رئيسي، وتتميز بوجودها في منطقة تضاريسية بين سهول وجبال، كما توجد فيها مياه وفيرة، وتشتهر بزراعة الارز حيث ان 20% من انتاج الارز الايراني هو من بابل، كما تشتهر بزراعة الحمضيات.

وتعتبر بابل، التي تقع على ارتفاع 3000 متر عن سطح البحر، العصب الاقتصادي للمحافظة بالرغم من ان مدينة ساري هي عاصمة المحافظة.

وعلى الصعيد العلمي لفت رئيسي الى انه يوجد في بابل 22 جامعة ومعهدا، من طب، علوم، هندسة وعلوم انسانية وعلوم زراعية، وتتضمن ثاني اكبر مستشفى في ايران، كما يوجد فيها اكثر من ألف متخصص في العلوم الطبية في مجال الخلايا الجذعية، وايضا زرع الكلى وجراحة القلب المفتوح، وتوجد جامعات في مجال العلوم الطبية، الاسنان والعلاج الفيزيائي.

وتضم اكثر من 600 مهندس في مجالات متعددة و2000 محام.

وبعد الحصول على المعلومات الشافية عن المنطقة وإشباع رغبات الوفد بالتقاط الصور حيث شكلت معالم السد فرصة ذهبية لالتقاط كميات هائلة منها خصوصا «السلفي».

ذهب الجميع لتناول وجبة الغداء على جسر فوق مياه السد مما أضفى على الطعام تذوقا مختلفا.

وبعد قضاء وقت ممتع، كان الظلام قد أرخى سدوله، واستعددنا للعودة، حيث كان موعدنا مع محافظ مازندران ربيع فلاح جلودار، الذي اجتمعنا معه في مبنى المحافظة، وقد أبدى ترحيبا حارا بالوفد الصحافي الكويتي، مشيرا الى ان «العلاقات بين الكويت وايران اكثر من ممتازة»، معبرا عن اطمئنانه «للمشاركة مع اصدقائنا في الكويت بتطوير المنطقة اقتصاديا وسياحيا».
 
#3
قال جلودار ان المحافظة التي تبلغ 24 ألف كلم2 ويصل عدد سكانها لـ 3 ملايين و200 ألف نسمة، تستقر بين بحر قزوين جنوبا وجبال البرز الشامخة التي تغطي جزأها الشمالي، وتتميز بتمتعها بإطلالة بحرية رائعة، الى جانب قرب الغابات المنتشرة فيها، وتوجد فيها محميات طبيعية، اضافة الى اعتدال مناخها على مدار السنة، حيث أشار الى انه بالرغم من طقسها المنعش صيفا الا ان الحرارة فيها شتاء لا تتعدى الصفر، كما تعتبر مازندران قريبة من العاصمة طهران حيث لا تبعد عنها سوى 200 كلم2.

ولفت جلودار ان المحافظة «تتميز بهواء بديع ووفرة في المياه وتعتبر منطقة مناسبة للعيش والسياحة» متحدثا عن «تردد 25 مليون سائح سنويا على مازندران من الداخل والخارج».

وتحدث عن سياسة الدولة في السعي لتعزيز قطاع السياحة في المحافظة من خلال «تخصيص 120 منطقة سياحية» الى جانب تخصيص «بعض القرى لتكون بمنزلة منتجعات طبية لاحتوائها على مياه حارة للعلاج».

وبينما لفت الى «توافر السياحة البحرية الى جانب سياحة الجبال والغابات» تحدث عن موانئ مازندران حيث اشار الى «وجود ثلاثة موانئ رئيسية في المنطقة تقوم بتبادل تجاري مع روسيا واذربيجان وكازاخستان وتركمنستان ولديها علاقات جيدة وقوية معها وأرضية جيدة في مجال السياحة».

وبالحديث عن التسهيلات التي يقدمونها للمستثمر الأجنبي أبدى جلودار استعداد بلاده لرفع أي مشكلة قد تواجه المستثمر الأجنبي مشيرا الى امكانية حل جميع المشاكل ضمن اطار القانون مبينا ان القانون للمستثمرين الأجانب يضمن حقوقهم من مختلف الجوانب ويحفظ رأس المال ناهيك عن سهولة دخول وخروج الأموال لافتا الى ان مجلس المحافظة ليس لديه سلطة تنفيذية ولكن لديه الصلاحيات لاتخاذ الإجراءات اللازمة لتسهيل تطبيق القوانين وتنفيذها.

واكد جلودار ان المحافظة آمنة ولا يوجد فيها اي مشاكل امنية، مما تعتبر بيئة صالحة وهادئة لأي مستثمر محلي أو اجنبي.

وعلى الصعيد العلمي، ذكر جلودار انه يوجد في المحافظة اعرق الجامعات في مجالات مختلفة (الاجتماعية والادبية والاقتصادية)، مرحبا بالطلاب الكويتيين ومبديا استعداد المحافظة للتوقيع على اتفاقيات تبادل الطلاب.

ضمان وضع قوانين تحافظ على جذب المستثمرين

شهد لقاؤنا مع المحافظ توقيع مذكرة تفاهم مع مستثمر كويتي وهي عبارة عن إنشاء 3 مشاريع ضخمة وتتضمن 3 مجالات اولها في منطقة كلاردشت حيث ستتم اقامة مشروع كبير عبارة عن حدائق داخل الغابات، اضافة الى مشاريع ترفيهية، والأمر الثالث جذب المستثمرين الكويتيين وغير الكويتيين وتسهيل أعمالهم حيث اشار جلودار الى ان هذا التعاون الذي بدأ مع المستثمر الكويتي سيكون فاتحة لتعاون اكبر يتمثل في استقطاب رؤوس الأموال الكويتية والخليجية للاستثمار في ايران» متحدثا عن حكومة الرئيس حسن روحاني التي تعمل على تذليل جميع العقبات التي قد تواجه المستثمر وضمان وضع قوانين تحافظ على جذب رؤوس الأموال.


اهتمام يشكرون عليه

رافقنا ممثل محافظ مازندران مهدي سجودي طيلة فترة اقامتنا في المحافظة بطلب من المحافظ نفسه فلهما كل الشكر والتقدير والشكر موصول للشرطة التي رافقتنا في رحلتنا لتأمين الحماية اللازمة لنا.

طبيعة كلاردشت

كلاردشت منطقة في محافظة مازندران ومن توابع مدينة جالوس التي تبعد 170 كيلومترا عن العاصمة الإيرانية طهران تمتاز هذه المنطقة بطبيعة خلابة ساحرة حيث يقصدها السياح من مختلف أنحاء ايران للاصطياف فيها في فصل الصيف.

توأمة بين الكويت وإيران

رحب جلودار بأن يكون هناك اتفاقية توأمة بين الكويت وايران والتي من شأنها على حد قوله ان تضفي مزيدا من التعاون بين البلدين في مختلف المجالات.
 
#4
تشتهر بزراعة الشاي والأرز الأجود عالمياً وتتمتع بمعالم سياحية وآثار تاريخية
كيلان.. روعــة الطبيعـة أوسع من الخيال

الأربعاء 5 نوفمبر 2014 - الأنباء






مزارع الشاي في واجركاه

المستثمر في ميناء انزلي يعفى من الضرائب لمدة 20 عاما

«التله كابين» في لاهيجان متعة روحية

الوفد الصحافي مع رئيس منطقة انزلي الحرة رضا مسرور

بحيرة انزلي


  • نجفي: إمكانيات سياحية واستثمارية هائلة في كيلان ومستعدون لمنح التسهيلات اللازمة للمستثمرين الأجانب
  • ميناء انزلي أكبر ميناء في بحر قزوين مساحته 200 هكتار ويخصص لنقل النفط والحاويات والمسافرين
بيان عاكوم
لطالما تغنت كثير من الدول الموجودة على خارطة السياحة العالمية بسحر طبيعتها، وروعة وجمال شواطئها، وغاباتها وشلالاتها، واعتبرت مقصدا خصوصا في بلداننا العربية لعشاق السكون والهدوء والاستجمام، ولكن لا تتفاجأوا ان قلت لكم ان تلك المواصفات موجودة ايضا قربكم على الضفة المحاذية في الشمال الايراني.

قبيل سفري الى إيران لم أكن أعلم انه يوجد في ذلك البلد سوى السياحة الدينية في المناطق المعروفة التي هي محط اهتمام كثيرين، الى جانب السياحة الثقافية التي تذخر بها إيران نظرا لتاريخها وحضارتها التي تعود لآلاف السنين، اللهم ان سمعت من هنا وهناك عن جمال الطبيعة، إلا انني عندما ذهبت لم أتخيل ما رأيته من لوحات تشكيلية طبيعية متناثرة في معرض مفتوح في الهواء الطلق، حيث تفترش الخضرة بساطها الشاسع، وتكسو الجبال الشاهقة غابات كثيفة، ومزارع للشاي تستمد ريها وبرودتها من تكتلات الغيوم المستقرة فوق سمائها، والشلالات التي تنحدر في منظر طبيعي أخاذ، والهواء النقي، أضف الى ذلك كله متعة الحياة البسيطة التي تلتمسها من عيشة المواطن الإيراني الشمالي الذي لايزال يحتفظ بطبيعة المواطن الريفي وسجيته.

ولكن هذه الطبيعة الساحرة وبالرغم من دخول يد المستثمر المحلي والأجنبي عليها من خلال اقامة الفنادق والمنتجعات السياحية والقرى الترفيهية التي هي محط إقبال كثير من السياح، إلا أنه لايزال هناك الكثير منها غير مكتشف، وتحتاج لمن يضفي عليها خدمات سياحية لابد من توافرها كالفنادق ذات المواصفات العالية والمجمعات التجارية والمطاعم العالمية والمدن الترفيهية الكبيرة، والتي دون شك ستزيدها ثراء وتعطيها مميزات تتمكن من خلالها قلب جميع المقاييس لصالحها بحيث تصل لأن تكون في مصاف الدول السياحية الأولى.

وفي الواقع هذا هو التوجه حيث ان مناطق الشمال مقبلة على نهضة سياحية في السنوات المقبلة من خلال المشاريع المستقبلية التي هي في طور البناء والتجهيز مدعمة بخطة حكومية لتعزيز قطاع السياحة في المنطقة الى جانب تقديم حكومة الرئيس روحاني جميع التسهيلات اللازمة للمستثمرين من الداخل والخارج.

فالشمال الايراني الذي يتكون من ثلاث محافظات هي كلستان ومازندران وكيلان والتي زرنا منها المحافظتين الأخيرتين حيث تتمتعان بطبيعة خلابة مطلة على بحر قزوين او بحر الخزر كما يسميه الإيرانيون، تحيطهما من الناحية الأخرى جبال البرز الشاهقة القريبة من البحر، وتزينهما غابات بكر كثيفة، وبحيرات وسهول وينابيع حارة متدفقة معالجة لكثير من الأمراض والتي سيجد فيها المستثمر ضالته لتوفر أرضية مناسبة لأي مشروع استثماري ناجح.

تركنا محافظة مازندران مفعمين بعبق الطبيعة الصافية، بعد تجربة استمرت أياما، احتفظت فيها كاميرا الذاكرة البشرية بلقطات وصور متنوعة لمناظر ليس لها مثيل وبالرغم من زيارتنا لاماكن متعددة فيها، الا أن ما سمعناه عن معالم هذه المحافظة أشعرنا بأننا نحتاج لأيام وأيام كي نفيها حقها، ولكن موعد آخر كان ينتظرنا، مع فاتنة أخرى ألا وهي محافظة كيلان.

محافظة كيلان التي تبلغ مساحتها 14الف كلم2، ويصل عدد سكانها لـ 285 ألف نسمة، وتبعد عن طهران 300 كلم2، يوجد فيها أكثر من 3380 مصنعا في مجالات مختلفة، مثل المعادن، والفولاذ وغيره، كما يوجد فيها نحو 100 ألف شخص يعملون في مجالي الصناعة والزراعة، هذا ما تحدث عنه محافظ كيلان محمد علي نجفي، الذي التقيناه للحديث عن مميزات المحافظة، وما تحتويه من مقومات سياحية، واستثمارية، حيث بيّن نجفي أن معظم منتجات المحافظة تعتبر من الاصناف الأولى عالميا، مثل الشاي، والحرير، واللوز والفستق بالاضافة الى احتلالها المرتبة الثانية في إيران بزراعة الارز والحمضيات، حيث يصل انتاج الارز سنويا الى مليون طن، وهو من أجود الأنواع عالميا.

وذكر نجفي انه توجد في كيلان مناطق سياحية كثيرة يتردد عليها السياح سنويا منها، مدينة انزلي حيث ميناء وبحيرة انزلي، ومدينة ماسوله، ومدينة لاهيجان، وآثار تاريخية عديده مثل قلعة رود خان.

وتحدث نجفي عن امكانيات سياحية واستثمارية هائلة في هذه المنطقة من الممكن الاستفادة منها، وتوظيفها في مشاريع حيث من شأن جمال الطبيعة أن تجعل منها موقعا محببا لدى الملايين من السياح، معبرا عن اطمئنانه لحصول تعاون مستقبلي بين الكويت والمحافظة خصوصا بعد الاطلاع على الامكانيات المتوافرة، مبديا استعداده واستعداد جميع المسؤولين المعنيين بالتعاون مع المستثمرين الكويتيين والعرب ومنحهم جميع التسهيلات اللازمة للاستثمار سواء من حيث توفير الأراضي او تسهيل السفر واصدار التأشيرات.

أولى المحطات التي زرناها في محافظة كيلان هي واجركاه، احدى قرى المحافظة وتشتهر بزراعة الشاي، ونحن في طريقنا الى مزارع الشاي، بدت المناظر الساحرة لمدن وقرى المحافظة تتراءى لنا يمينا ويسارا، سهول خضراء شاسعة، ينابيع وانهر دبت فيها الحياة في أجواء خريفية حملت في طياتها لفحات برد، وقطرات مطر تتساقط من فينة لأخرى، بينما الغيوم أحاطت بالطبيعة في إطار يأسر الوجدان.

وصلنا واجركاه حيث سهول الشاي منبسطة ببهاء وخضرة، تجولنا بين شجيراتها بمتعة، والتقطنا كمية وفيرة من الصور، بعدها التقينا حاكم المدينة الذي اعطانا بعض المعلومات حول المصانع والكميات التي ينتجونها من الشاي، حيث أشار الى انه توجد في واجركاه 7 مصانع للشاي، بينما في محافظة كيلان عموما يصل عددهم الى 25 مصنعا، لافتا الى أن المحافظة تنتج نحو 400 ألف طن سنويا من الشاي الأسود والأخضر.

وبينما بين أن مساحة 2400 متر مربع من الشاي تنتج 3000 كيلو، لفت الى أن 5 كيلو من الشاي الأخضر ينتج كيلو واحدا من الشاي الأسود.

وبعدها قمنا بزيارة ممتعة الى مصنع «غورجي واجركاه للشاي» واطلعنا عن قرب على المراحل التي تمر بها اوراق الشاي في المصنع لتصل الى ما نراها عليه في المحال التجارية.

ومن واجركاه الى مدينة لاهيجان التي تشتهر بجمال طبيعة آسر، حيث تقع على السهل الشمالي لجبال البرز، تبلغ مساحتها 1428كلم2 ويعد الشاي المحصول الرئيسي فيها.

في المدينة التي تشتهر بالعديد من الاماكن السياحية والآثار التاريخية، زرنا قرية لاهيجان السياحية حيث استقبلتنا بحيرة خلابة تدنو بهدوء ولطف، تحيطها بعض المطاعم والمقاهي والمحال التجارية، ثم تابعنا السير الى محطة «التله كابين» او التلفريك لنصل من خلاله الى قمة الجبل في رحلة بدا فيها للمدينة من الأعلى مدلول جميل، خصوصا مع مرورنا فوق سهول الشاي الشاسعة التي أضفت متعة روحية، واسترخاء، ومصالحة مع النفس. وما لاحظته هنا ان المناظر تختلف من التلفريك بين مدينة لاهيجان ومدينة رامسر في محافظة مازندران والتي ترى فيها البحر وأشجار الصفصاف، بينما ترى في لاهيجان البحيرة والمدينة وبساط اخضر شاسع لشجيرات الشاي، وفي الواقع لكل منهما رونقه وجماله الأخاذ.

في الأيام التي تلت استقررنا في مدينة انزلي التي تقع على الساحل الجنوبي لبحر قزوين «بحر الخزر» تبلغ مساحتها 275 كلم2 وتشتهر هذه المدينة بصيد الاسماك على اختلاف انواعها، كما تشتهر بتصدير الكافيار، هذا الى جانب احتوائها على الكثير من المعالم السياحية والتاريخية.

والزيارة بالطبع الى انزلي لا تكتمل دون زيارة الميناء، والذي يخطط له لأن يكون اكبر ميناء في بحر قزوين، والذي يشمل ايضا مصانع وسوقا حرة.

مهندس المشروع محمد رضا حاجتي ذكر لنا انه خلال الـ 20 سنة المقبلة من المقرر للميناء امكانية نقل 25 مليون طن من البضائع سنويا، وان تصل البضائع فيه الى 100 مليار دولار.

وأضاف ان الميناء يقام على مساحة 200 هكتار، وطول الأرصفة فيه تصل الى 4500 متر، وسيخصص لنقل النفط والحاويات والمسافرين.

وذكر انه سيكون هناك امكانية لدخول سفن تحمل 12 ألف طن، وللبواخر النفطية 200 ألف طن، مشيرا الى ان الحد الفاصل بين كاسري الامواج هي 2625 مترا ويصل طول احد الكواسر فيه الى 2500 متر.

وأشار الى انهم انجزوا 54% من المشروع وبمجرد الانتهاء من انجاز كاسري الأمواج سوف يتم الانتقال الى إنشاء المراسي.

وتحدث حاجتي عن قيمة المشروع حيث لفت الى انها تصل الى 250 مليار تومان، وان المشروع حكومي، ولكن الشركة المنفذة للمشروع هي من القطاع الخاص.

رضا مسرور رئيس منطقة انزلي الحرة والذي عبر عن سعادته باستقبال وفد كويتي في المنطقة، اشار الى ان المناطق الحرة لها قوانين وضوابط في ايران، ورؤساء المناطق الحرة يتم اختيارهم بواسطة رئيس الجمهورية مباشرة.

وذكر ان الهدف من المنطقة الحرة جذب الاستثمارات والعملة الاجنبية الى البلد لافتا الى انه في ايران عموما 7مناطق حرة وميناء انزلي الوحيدة في شمال ايران.

وتحدث سرور عن التسهيلات التي تقدم للمستثمرين حيث اشار الى ان المستثمر في المنطقة الحرة يكون معفى من الضرائب لمدة عشرين عاما، كما بإمكان المستثمرين في المصانع الانتاجية إدخال المواد، والآلات لعمل المشروع دون اي ضرائب، مبينا ان للمستثمر الاجنبي الحرية الكاملة في إدخال واخراج المبالغ المستثمرة كما يتم تصدير المنتجات الى خارج ايران دون ضرائب جمركية. وموضحا ان اجراءات تسجيل الشركة للمستثمر الاجنبي تتم في يوم واحد فقط.

وعن التسهيلات الممنوحة للمستثمرين قال بعد التصديق على نوعية المشروع المنوي الاستثمار به واصدار التصاريح اللازمة له يتم الاعفاء من الضرائب لمدة عشرين سنة اضافة الى اعطاء الاقامات للعمال الاجانب في فترة قصيرة، وفي حال الحاجة للتسهيلات البنكية فلها قوانين موحدة وخاصة وبحاجة للضمانات اللازمة للموافقة على القرض الاستثماري.

وبعد جولة في السوق الحرة، زرنا احد مصانع الملابس لشركة «ROOH» في الميناء والذي اطلعتنا فيه مديرة المصنع بانتئي صادقي على كيفية صنع الملابس بمختلف انواعها واشكالها، والمراحل التنفيذية التي تمر فيها، مشيرة الى انهم ينتجون 100 ألف قطعة شهريا ويصدرون الى ألمانيا وكندا وبعض دول الخليج، كما انهم حاصلون على شهادة تضمن بأن الملابس والاقمشة المستخدمة لا تؤذي جسم الانسان.1

بحيرة انزلي

ان كنت ترغب في اخذ قسط من الراحة بعيدا عن هموم وصخب الحياة اليومية فعليك الذهاب الى بحيرة انزلي في جولة على احد قواربها حيث الاتصال مع الطبيعة الخلابة وسط ازهار اللوتس التي تنمو في مياهها.

وتعتبر بحيرة انزلي من اكبر البحيرات في العالم وتقع على ضفاف ميناء انزلي في بحر قزوين.
 
#5
غابة نور أكبر غابة في منطقة الشرق الأوسط تتميز بأشجار نادرة وبقربها من البحر (2-3)
سد اليمالات السحر الاستثنائي وموطن الهوايات المفضلة والراحة والاستجمام

الثلاثاء 4 نوفمبر 2014 - الأنباء






حاكم مدينة نوشهر محمد علي قمي

الوفد الصحافي مع ممثل محافظ مازندران مهدي سجودي ورجل الأعمال الإيراني امير رحيمي

سد اليمالات راحة نفسية تأسر الوجدان


نمك ابرود مكان مناسب للاستجمام والراحة والترفيه

التلة كابين في رامسر

مجسم مشروع رجل الأعمال رحيمي في مدينة نوشهر

أجمل اطلالة لمدينة رامسر

مروض الأسود ومخرج السينما امير رهبري

الفقمة سيلا خلال أحد العروض
  • منطقة رويان تتمتع بأجمل إطلالة على بحر قزوين ويمتد ساحلها إلى 32 كم2 ويعتبر أفضل شاطئ بحري صالح للاستثمار
  • رحيمي: نجهز لأكبر مشروع مطل على بحر قزوين يضم فندق 5 نجوم ومارينا وأسواقاً تجارية والانتهاء منه خلال الـ 4 سنوات المقبلة
  • نوشهر مدينة الفواكه والورود يقصدها السياح لغابة سي سنكان وتتهيأ لمشاريع سياحية ضخمة
  • مدير عام منظمة السياحة: نقلة نوعية في شبكة الطرق من شأنها تقليل مسافات السفر بين المحافظات
بيان عاكوم


ومن الغابة انطلقنا الى «سد اليمالات»، الذي أملى العين سحرا استثنائيا في روعته حيث يلبي شغف السائح بالراحة والاستجمام، ويحلو للروح ان تتنفس هواء نظيفا خاليا من أي تلوث، حيث تحيط بالسد غابات كثيفة خضراء، وترنو ببصرك صوب الأفق البعيد فترى جبال البرز والسحاب تغطيها في منظر آسر.

وكان قد بني السد لتأمين ري الأراضي الزراعية، ولكن لروعة المكان وجدنا الكثير من الأهالي يجلسون للاستمتاع على يابسته الطرية كما يستغلون المكان لممارسة هواياتهم المفضلة.

وبعد جلسة دامت نحو ساعتين انطلقنا الى محطتنا التالية، وهي نمك ابرود، ولكن قبل زيارة هذه المدينة السياحية مررنا بمنطقة رويان والتي تعتبر افضل المناطق في مازندران التي تتميز بإطلالة رائعة على بحر قزوين وفيها أفضل شاطئ بحري صالح للاستثمار يمتد طوله 32 كم2.

ووسط تمتعنا بشاطئ البحر كانت لنا دردشة مع حاكم المدينة هادي خنجري حول الاستثمار ومدى إمكانية الانفتاح الايراني لجلب المزيد من الاستثمارات، حيث أشار خنجري الى ان قوانين بلاده تقوم على أساس الشريعة الاسلامية، وبالتالي على الجميع احترام هذه القوانين، مؤكدا ان المستثمر جل ما يهمه الأمن، وهذا ما تتمتع به بلاده ومنطقة شمال إيران، أضف الى ذلك الطبيعة الخلابة، مبينا ان هذين العاملين هما أبرز ما يشجع المستثمر على استثمار رؤوس أمواله في أي بلد.

ومن البحر مسافة قصيرة الى نمك ابرود، وهي منطقة تقع في مدينة جالوس وتعتبر مقصدا للسياح لأنها تحتوي على امكانيات سياحية واسعة وتوجد فيها قرية سياحية تضم سلسلة من المطاعم والاماكن الترفيهية والمقاهي وحديقة للحيوانات اضافة الى خطوط التلفريك التي تشكل فرصة للاستمتاع برؤية المناظر الخلابة في نمك ابرود حيث تمر بين غابات اشجار الصفصاف والبلوط ويزورها سنويا نحو 6 ملايين سائح خصوصا في فترة الاعياد.

كما تضم هذه المدينة عددا من الألعاب الرياضية كمضمار سباق السيارات ونادي الرماية الذي قمنا بزيارته وتمتعنا بالتجربة.

ولا ننسى الغابة في نمك ابرود التي تبلغ مساحتها 200 هكتار وتحتوي على أشجار برية كثيفة متنوعة مثل الصفصاف والبلوط ويبلغ عمرها 700 سنة وتعتبر طبيعة الغابة بكرا وقد تمت المحافظة عليها كي لا تتعرض لعمليات التحديث.

على الضفة الأخرى تزداد التسلية مرحا بلفتة انسانية جميلة حيث مركز عرض لحيوان الفقمة ـ اسمها سيلا متزوجة من اثنين ولديها ثلاثة ابناء ـ فبقدر استمتاعنا بما يقدمه الفقمة من عروض مائية، ومواهب، وقدرات فنية من رسم وغيره، زاد استمتاعنا عندما علمنا انه يجري مزاد لرسومات الفقمة بحيث يعود ريعها الى الأسر المحتاجة وذوي الاحتياجات الخاصة.

ومن نمك ابرود الى مدينة نوشهر كانت محطتنا الأخيرة في هذا اليوم، وهي بلدة ساحلية تملك حدائق غنية بأنواع الفواكه والورود الى جانب غابات كثيفة اشهرها غابة سي سنكان التي تعتبر مقصدا للسياح.

في هذه المدينة توجهنا ليلا الى منزل رجل الأعمال الايراني أمير حسين رحيمي، والهدف من الزيارة تعريف الجمهور بما تحتويه المدينة من مؤهلات سياحية الى جانب المشاريع المستقبلية التي يتم التحضير لها والتي من شأنها أن تنتقل بالمدينة نقلة نوعية، ولكن في واقع الأمر تركت هذه الزيارة في أنفسنا شعورا ذا طبيعة خاصة ربما عكسه تواضع شخصية رحيمي الى جانب الأجواء التي وفرها في منزله والتي تعود بك الى عصور خلت، أضفى عليها مروض الأسود والمخرج السينمائي أمير رهبري رونقا وحيوية من خلال إفساحه المجال لنا بالتقاط الصور مع «أبنائه» كما يطلق عليهم الحيوانات التي انتشرت في ثنايا المنزل والتي شكلت تجربة فريدة وجميلة لدى البعض، ورهبة وخوفا لدى البعض الآخر.

رحيمي ورهبري يجهزان لمشاريع عدة، وبينما تحدث رهبري عن مشروع بناء مدينة خاصة لعروض الحيوانات، اسهب رحيمي في الحديث عن مشروعه في مدينة نوشهر وهو عبارة عن فندق من فئة الـ 5 نجوم الى جانب مارينا في البحر يصل طوله لكيلومتر مربع، اضافة الى مركز للتسوق.

ويقول رحيمي ان هذا المشروع هو الأول للقطاع الخاص وسيكون الأكبر من ضمن المشاريع المطلة على بحر قزوين يغطي مساحة 65 ألف كلم2 وتبلغ تكلفته 250 مليون دولار، ومن المتوقع الانتهاء منه خلال الـ 4 سنوات المقبلة.

وعن امكانية مشاركة رجال اعمال كويتيين، ذكر انه سيتم ادراج اسهم المشروع قريبا في البورصة وللاكتتاب العام حيث سيكون بإمكان المستثمرين في اي دولة في العالم المشاركة في هذا الاكتتاب.

وبين رحيمي ان سياسة الرئيس حسن روحاني الجديدة والتي تدعم القطاع الخاص بشكل كبير وتقدم التسهيلات للمستثمرين تمكن أي مستثمر من انجاز مشاريعه الخاصة أيا كان نوعها بكل سهولة وبتكلفة قليلة جدا.

حاكم مدينة نوشهر محمد علي قمي وضح لأعضاء الوفد مؤهلات هذه المدينة السياحية ان في البحر الذي يبلغ طول ساحل المدينة 60 كلم2 او في الجبل او الغابات المنتشرة فيها.

وذكر انه يوجد في المدينة مطار وميناء يوفر قدوم السائحين من اي مكان ويخدم الملايين من السياح الذين يأتون الى المدينة سنويا.

كما أبدى استعداده لمن يرغب في الاستثمار في المنطقة بتوفير الأرضية اللازمة وتقديم التسهيلات، مشيرا الى ان أي مستثمر بإمكانه العمل براحة وبأمان.

وكان ختام اللقاء مسكا كما يقال مع رقصة «سما» من أمير رهبري وهو رقص صوفي حيث يقوم عشاقه بارتداء تنانير واسعة ويقومون بحركة دورانية مع رفع اليد اليمنى للأعلى وخفض اليسرى الى الاسفل وذلك بقصد التأمل والتقرب الى الله.

ومن خلاله يستطيع رهبري أن يحصل على طاقة ربانية كما يقول تمكنه من ترويض الحيوانات دون استخدام أي وسيلة رادعة.

ومن منزل رحيمي توجهنا مباشرة الى الفندق في يوم آخر حافل كان ينتظرنا، بدأ بلقاء مع مدير عام منظمة السياحة والتراث في محافظة مازندران ومسؤولي المكاتب السياحة ورجال أعمال إيرانيين الذين وضعونا في اجواء المقومات الهائلة التي تحتويها مازندران وما تضمه من فنادق حيث تحتوي على 100 فندق من فئة 3 و4 و5 نجوم الى جانب وجود معالم سياحية وينابيع كنبع سود الذي يخرج منه الماء بألوان مختلفة ويحتوي على صوديوم وبوتاسيوم ويعتبر جيدا للبشرة الى جانب معالم تراثية يعود تاريخها لـ 10 آلاف سنة مثل مغارة اوتو وغيرها.

وأشار الحاضرون الى خبرتهم بمعرفة متطلبات السائح العربي وما يفضله من معالم سياحية تتوافر في المحافظة من ينابيع وشلالات وغابات وجبال، اضف الى ذلك طبيعة المازندرانيين المضيافة وترحيبهم بالسياح العرب الى جانب وجود المطارات في المحافظة والتي تسهل وصول السياح.

علي رضا شاهدي قائم بأعمال مدير عام الشركة السياحية نارنجستان تحدث عن الشركة وفرص الاستثمار الموجودة في المحافظة مشيرا الى ان الشركة أنشأت عدة مناطق سكنية وفنادق ومشاريع تجارية والعمل جار على إنشاء فنادق جديدة في مناطق عدة في مازندران الى جانب مشروع تجاري في طور البناء وهو عبارة عن شقق سكنية ومشروع وجبات اكل سريع.

وعبر شاهدي عن رغبته في مشاركة المستثمرين العرب بمشاريع مستقبلية ترغب المحافظة في انشائها مثل جزيرة صناعية وقرية للسياحة والاستجمام وقرية مائية ومدينة ثلج ومدينة رياضية ومركز للخيول ومراكز تجارية وسينما. لافتا الى وجود 120 مشروعا شبه جاهز في مجال الفنادق والمطاعم والمشاريع الترفيهية.

مدير عام منظمة السياحة تحدث عن نقلة نوعية يحضر لها متمثلة في شبكة طرق تربط مازندران بطهران اضافة الى القطارات وتطوير المطارات الموجودة، متطرقا الى مشاريع الحكومة في هذا المجال والتي من شأنها عند تنفيذها ان تقلل من مدة السفر الى الشمال الايراني.

من المؤتمر الصحافي مباشرة توجهنا الى مدينة رامسر والتي تعتبر قطبا من اقطاب المدن السياحية في شمال ايران وتتميز بموقع جغرافي رائع لقرب البحر للغابة.
 
#6
ومدينة رامسر معروفة سياحيا منذ 80 عاما كما تعتبر من المدن القليلة في العالم التي تحتوي على مختلف انواع السياحة كالطبيعة الساحرة والسياحة البحرية وينابيع الماء الحار المعالج لكثير من الامراض، وتتوافر فيها الفنادق القديمة التي يعود بناؤها الى 80 عاما، حيث شهد احد فنادقها التوقيع على اتفاقية البحيرات قبل 40 سنة والتي انضم اليها 165 بلدا في العالم كما ذكر لنا نائب المحافظ حسين سروري والذي اشار ايضا الى ان مدينة رامسر تضم غابات عدة اهمها غابتا دالي خاني وسفار روت هذا الى جانب مدينة سياحية تحتوي على فنادق وألعاب ترفيهية وأسواق تجارية وتلفريك الذي يعتبر من مميزا بالعالم نظرا للخدمات التي يمتاز بتقديمها.
كما ذكر سروري ان المدينة تذخر بالأماكن التراثية كمتحف كاخ الى جانب شارع المعلم.
وذكر سروري ان للمدينة مطارا يعود لخمسين عاما مضى وهو في طور التطوير حيث يتم تطوير مدرج المطار حتى تكون هناك امكانية لنزول الطائرات الكبيرة فيه، كما بإمكانه ان يلعب دورا اقتصاديا في نقل منتجات المحافظة التي تشتهر بإنتاج الزهور والحمضيات الى دول اخرى.
وعن الاستثمار في المنطقة ذكر سروري ان قانون دعم الاستثمار الاجنبي من القوانين الحديثة بحيث يضمن رأس المال والأرباح من المشاريع، لافتا الى ان المستثمرين في القانون لهم الحرية في الاستفادة من عمالة تتناسب مع مشاريعهم كما لا يلزم القانون اصحاب المشاريع بتوظيف العمالة الإيرانية، لكنه أشار الى ان قوى العمالة الإيرانية رخيصة وبالتالي عادة ما يستفيدون منها.
المدير العام لقرية رامسر السياحية خسرو نجفي تحدث عن شركة رامسر «تلكابين» حيث اشار الى ان المشروع يمتد على مساحة 141 هكتارا وبإمكانه استضافة 20 ألف سائح في اليوم والخدمات التي تقدم للسياح والزائرين تقسم بين خدمات بحرية وتسوق اضافة الى المدينة الترفيهية.
وأشار الى ان المشروع يقسم الى 3 أجزاء البحر والساحل وفوق الجبل الى جانب الفنادق.
وبين ان هذه السنة 50% من الزوار كانوا من الدول المطلة على الخليج.
ومن مدينة رامسر الترفيهية الى سوق كدر التراثي مسافة قريبة جدا حظينا باستقبال رائع من القائمين على السوق كما كانت لنا جولة في أرجائه للاطلاع على اهم المنتجات الإيرانية التراثية من ملابس الى حرف يدوية واوان فخارية وتماثيل خشبية تشكل تحفا تذكارية مناسبة لكل سائح. ولم نترك المكان الا بعد سهرة جميلة في أحد مقاهي داخل السوق المترامية على شط البحر.

جبل دماوند

يقع ضمن سلسلة جبال البرز بالقرب من بحر الخزر على مسافة 70 كم من طهران وجبل دماوند يحتل مكانه في الادب الفارسي الحديث والقديم حيث كان يتغنى به معظم الشعراء، وهو يمثل للفارسيين الصمود والاستقامة.

سمك الكافيار

تشتهر ايران باستخراج اللؤلؤ الأسود او سمك الكافيار الباهظ الثمن حيث يتمركز تواجده في المحافظات الثلاث في الشمال الإيراني وهي كلستان ومازندران وكيلان تنتج أجود زنواع الكافيار بعد الكافيار الروسي وتفرض السلطات على الصيادين الذين يحصلون على حوت الكافيار بتسليمه للدولة المخول لها فقط القيام باستخراجه.
 
#7
جريدة الكوينية:
رحلة إلى الجنة المفقودة.. شمال إيران

الكاتب: خالد الشرقاوي

بعض أشجار الصفصاف عمرها أكثر من 700 سنة
الموارد المائية متوافرة بكثرة في بابل
بحر نوشهر يزخر بثروة سمكية مثل الكافيار
طبيعة تسلب القلوب وتسحر العقول
محافظ مازندران: نرفع أي مشكلة قد تواجه المستثمر الأجنبي
يزورها سنوياً حوالي 6 ملايين سائح


يعجز القلم عن وصف جمال الطبيعة في شمال إيران، التي تسلب القلوب وتسحر العقول، الجبال العالية التي تكسوها الخضرة، والشلالات المتدفقة من أعالي الجبال، والأنهار المنتشرة في جميع مدنها، واعتدال طقسها، يجعل زائرها في ذهول دائم ولسانه لا ينطق إلا بكلمة سبحان الله، متسائلا بدهشة كيف يكون الفردوس في السماء؟
وشمال إيران يتكون من ثلاث محافظات هي، جيلان، ومازندران، وجلستان، ومن أشهر مدنه جرجان، ساري، جالوس، رامسر، لاهيجان، ورشت، وأشهر قراها، ماسوله، واشهر مناطقها كلاردشت، المدينة الصغيرة التي تشتهر بغاباتها وخضرة أراضيها.
«الكويتية» زارت بعض محافظات شمال إيران ضمن وفد رسمي، وستسرد لقرائها تفاصيل رحلتها على حلقتين ليدرك القارئ مدى سحر وجمال هذه الأرض البكر التي لم يدنسها البشر بعد بآلاتهم ومصانعهم.
يومنا الأول في شمال إيران كان في مدينة بابل، التي تقع في محافظة مازندران تلك اللوحة الطبيعية رائعة الجمال، التي ترقد وسط هدوء الطبيعة بين جبال البرز وبحر الخرز، حيث الغابات الخضراء والمروج المكسوة بالأزهار والسواحل التي تلتقي بالبحر في ود ومحبة.
مناطقها الساحلية مقصد لآلاف السياح، حيث تقع ناحية المرتفعات الواقعة على امتداد جنوبي بحر الخرز، وتبعد عن طهران 200 كم، وكانت تسمى سابقا بطبرستان. وتشكل سلسلة جبال البرز في جنوب مزندران قوسا كبيرا يصل عرضه إلى 50 كم، ويفصل الجهات الشمالية لإيران عند ذلك المركز الذي تكثر فيه الأمطار.

بابل.. اقتصاد وعلم

ويقدر عدد سكانها بحوالي 283 ألف نسمة وتعتمد المدينة في اقتصادها على تجارة المواد الغذائية والصناعات النسيجية، ويعود تاريخ إنشائها إلى القرن السادس عشر ميلادي، حيث كانت تعرف باسم بارفروشده أو بارفروش.
وقد وصف حاكم بابل رجا مولاي رئيسي بأنها من اكبر مدن مازندران تتميز بموقعها الجغرافي وارتفاعها 3000 متر عن سطح البحر، ما يجعل هناك فرق يصل لحوالي 30 درجة مئوية بين منطقة وأخرى فيها، وقال إن بابل تمتاز بوجود موارد مياه وفيره من أنهار وأمطار، لافتا إلى أن لديهم 220 بحيرة تستخدم للأغراض الزراعية كما أن مدينة بابل تحتوي على 22 جامعة .

سد البرز

سد البرز ارتفاعه 200 متر يتسع لـ129 مليون متر مكعب ويعتبر من السدود الكبيرة في المنطقة التى تستخدم للزراعة والكهرباء ومياه الشرب ويوجد 3 سدود في بابل هذا السد هو أكبرهم.

دعوة للمستثمرين الكويتيين

فيما قال محافظ مازندران ربيع فلاح جلودار، إن المحافظة تمتاز بقربها من العاصمة، وتمتلك امكانات تخدم المستثمرين داخل أو خارج البلاد، حيث تحتوي على سهول ووديان، إضافة إلى اطلالتها على بحر قزوين، وأضاف أن عدد سكان المحافظة يبلغ 3 ملايين و200 ألف نسمة وتتميز بوفرة المياه والطقس الجميل والشتاء المعتدل الذي لا يصل إلى درجة الصفر مئوية، أما في الصيف، فدرجة الحرارة لا تتعدى الـ30 درجة، وتبلغ مساحة المحافظة 24 الف متر مربعوجدد دعوته للمستثمرين الكويتيين للاستثمار في محافظة مازندران، مؤكدا على ان المحافظة تقدم جميع التسهيلات لاقامة هذه المشاريع والحفاظ على رأسمال المستثمر ناهيك عن سهولة دخول وخروج المبالغ اصول المشاريع.

مشاريع ضخمة

وبالحديث عن التسهيلات التى يقدمونها للمستثمر الاجنبي ابدى جلودار استعداد بلاده لرفع أي مشكلة قد تواجه المستثمر الاجنبي، مشيرا إلى امكانية حل جميع المشاكل ضمن اطار القانون، مبينا ان القانون للمستثمرين الاجانب يضمن حقوقهم من مختلف الجوانب.
أكبر غابة في الشرق الأوسط

بدأنا يومنا الثاني بزيارة غابة نور التي تبلغ مساحتها 36 كلم القريبة من البحر والتي تعتبر اكبر غابة في منطقة الشرق الاوسط، حيث تحتوي على اعشاب نادرة ويزورها سنويا بين الـ15 والـ20 مليون سائح، ويمنع فيها الصيد بتاتا، كما يمنع قطع الأشجار، وتحوي مسطحات مائية تغطي 10 هكتار من إجمالي مساحتها، ومن ثم انتقلنا لزيارة سد ألي مالات المخصص لتأمين المياه اللازمة للزراعة، إلا أن سكان المنطقة قاموا بإصلاح الطرق المؤدية له، وأصبح مكانا للسياحة.

مناظر خلابة في «نمك آبرود»

بعد ذلك انتقلنا إلى مدينة نمك ابرود التي تقع على مسافة 12 كيلومترا عن مدينة جالوس السياحية، وتبلغ مساحتها حوإلى 650 هكتاراً، يحاذيها من جهة الشمال بحر الخزر (قزوين)، ومن الجنوب مرتفاعات سلسلة جبال «البرز» الشاهقة، إضافة إلى إطلالة هذه البلدة على البحر، وبما تحتويه سواحلها من منتجعات سياحية، فإنها تضم ايضا العديد من حدائق الغابات الطبيعية، والتي تمتد بين البحر والمرتفعات، لتعكس صوراً جذابة من طبيعة إيران الساحرة، فضلا عن ذلك تزخر «نمك آبرود» بالإمكانات والمعالم السياحية.
وللاستمتاع برؤية المناظر الخلابة في «نمك آبرود» فقد جرى بناء أعلى خطوط «تلفريك» او القطار المعلق في إيران التي تمرّ بين غابات أشجار الصفصاف والبلوط والافرا، كما أنها تملك أجمل الأماكن على ساحل البحر، وتحتوي المدينة السياحية أيضا مدينة ألعاب وحديقة حيوانات، وعدد من الألعاب الرياضية كناد للرماية ومضمار سباق السيارات.

والمناخ المعتدل للمنطقة جعلها مقصداً للسواح والزائرين، لا سيما في موسم السياحة، خلال أشهر الصيف، حيث تلبس «نمك آبرود» حلتها الخضراء، وتستعد بكل إمكاناتها لاستقبال الزائرين.

مشاريع سياحية

خلال جولتنا في محافظة مازندران لاحظنا العديد من المشاريع في المنطقة قيد الانشاء، والتقينا رجل اعمال إيراني يدعى أمير حسين رحيمي، الذي تحدث عن سعيهم لتوضيح ما تحتويه المدينة من مؤهلات سياحية كبيرة، مشيرا إلى انهم يعملون على تسهيل السياحة كخطوة اولى من خلال بناء الفنادق، متحدثا عن مشروع سيتم تنفيذه خلال السنوات المقبله وهو فندق مارينا الذي سيتم بناؤه في المدينة مساحته 22 الف متر مربع ويحتوي على ساحل وغابات، كذلك مشروع داخل المياه هو الاول في إيران الذي سيضم مشاريع عده لتربية الاسماك، وأشار إلى أن فندق مارينا الموجود ضمن مشروعه سيكون من فئة 5 نجوم، لافتا إلى أن بناء الفندق سيفتح آفاق واسعة للعمل في المدينة.

سياحة بحرية.. غابات وجبال

انتقلنا لزيارة منطقة نوشهر التي تتمتع بمؤهلات سياحية بحرية وغابات وجبال، حيث تبلغ مساحة المدينة 1760 كلم 2 يوجد فيها مطار وميناء.
وفي المدينة الكثير من الاماكن السياحية مثل غابة سي سنكان وهي من اشهر الغابات الطبيعية لمازندران.
ومدينة نوشهر تتمتع بساحل طوله 60 كلم2 وبحرها يزخر بثروات سمكية مثل الكافيار، حيث تعتبر المنطقة ثاني دولة في العالم انتاجا لأجود أنواع الكافيار بعد الكافيار الروسي.

بنية سياحية قوية


في بداية اليوم الثالث انطلقنا إلى مازندران‌ وهي ذات‌ طبيعة‌ حميمة‌ ودافئة‌، بسيطة‌، محبة‌ ومضيافة‌ وسكانها يستقبلون‌ السياح‌ على امتداد الفصول‌ ومن‌ يسافر الى مازندران‌ ويشاهد تلك‌ الطبيعة‌ الرائعة‌ الممزوجة‌ بمحبة‌ أهلها لا يمكنه‌ نسيان‌ ذلك‌ ابدا». وتعود بلدات‌ إقليم‌ مازندران‌ إلى قدم‌ تعود لآلاف‌ الأعوام‌، وتملك‌ بنايات‌ تاريخية‌ تثبت مدى قدمها، ويملك‌ اقليم‌ مازندران‌ 1500 أثر تاريخي وقد ثبت‌ 126 اثرا فيها في‌ مراكز التراث‌ التاريخية‌.

ساري‌

وانتقلنا بعدها لبلدة‌ ساري‌ التي تعتبر مركز اقليم‌ مازندران‌ وبها قري‌ وأرياف‌ قديمة‌ ومتعددة‌، ومتحف‌ «كنده‌ لوس‌« في‌ هذه‌ البلدة‌ تعتبر من‌ اروع‌ معالم‌ هذه‌ البلدة‌، هذا المتحف‌ يحتوي‌ على آثار قديمة‌ مثل‌ الكتب‌، فخاريات‌ واسلحة‌ حربية‌ تعود لما قبل‌ وبعد الاسلام‌ خاصة‌ في‌ زمن‌ خلفاء العهد
العباسي‌، الآموي‌.
 
#8
مازندران‌.. عناق‌ بين‌ خضرة الطبيعة وزرقة البحر


محافظة مازندران الخضراء تقع في شمال ايران وتمتد على ساحل بحر الخزر ومركزها مدينة ساري التي تبعد عن طهران نحو 250 كم.

وتتأثر طبيعة هذه المحافظة وفقاً للموقع الجغرافي و المرتفعات الجبلية و مدي ارتفاعها عن مستوى سطح البحر، و مجاورتها للبحر، والرياح الموسمية و حجم الغابات ايضاً. لذلك نلاحظ ان مناخ المحافظة كثير التنوع بالرغم من مساحتها الصغيرة.
ونظراً لقربها من طهران فان محافظة مازندران تستقبل العديد من الزائرين و المسافرين الذين يرغبون في التسلية و قضاء وقت الفراغ ولأستجمام.
ومابين‌ جبال‌ ألبرز الشامخة‌ وبحر الخزر تستقر أرض‌ جميلة‌ ورائعة‌ ذات‌ طبيعة‌ خلابة‌ تأخذ بألباب‌ الزائرين‌، هذه‌ المساحة‌ الخضراء الجميلة‌ تسمى‌ "مازندران".‌
تقع‌ مازندران‌ ناحية‌ المرتفعات‌ الواقعة‌ في‌ امتداد جنوبي‌ بحر الخزر والتي‌ يظهر انها كانت‌ تسمى‌ "طبرستان‌" حتى‌ القرن‌ السابع‌ عند الحملة‌ المغولية‌ على‌ ايران، في‌ ذلك‌ الزمن‌ شاعت‌ "طبرستان" وثبت‌ اسمها في‌ الكشوف‌ الجغرافية‌ ثم‌ احتلت‌ كلمة‌ مازندران‌ محلها وأصبحت‌ أكثر تداولاً، وفي‌ القديم‌ كانت‌ كلمة‌ مازندران‌ تطلق‌ على‌ الجهة‌ الشمالية‌ لايران‌ على‌ امتداد بحر الخزر على جيلان‌ وقد دخل‌ هذا الاسم‌ في‌ الروايات‌ والأساطير القديمة‌ و"شاهنامه‌ فردوسي‌" - الأثر الأدبي‌ الايراني‌ المشهور .
تبلغ‌ مساحة اقليم‌ مازندران 47365 كيلومتر مربع‌ تحده‌ من‌ الشمال‌ بحر الخزر والجمهوريات‌ المستقلة‌ من‌ الاتحاد السوفيتي‌ سابقاً، ومن‌ الجنوب‌ سمنان‌ والاقليم‌ المركزي‌ ومن‌ الشرق‌ محافظة خراسان‌ ومن‌ الغرب‌ جيلان.
تشكل‌ سلسلة‌ جبال‌ ألبرز في‌ جنوب‌ مازندران‌ قوساً كبيراً يصل‌ عرضه‌ الى‌ 50 كيلومتر ويفصل‌ الجهات‌ الشمالية‌ لايران‌ عند ذلك‌ المركز ويحتفظ‌ برطوبة‌ بحر الخزر في‌ السفوح‌ الشمالية‌ لجبال‌ ألبرز ويكون‌ سبباً مباشراً في‌ وفرة‌ الأمطار التي‌ بعثت‌ حياة‌ خضراء ذات‌ هواء عليل‌ وطبيعة‌ رائعة‌ لتلك‌ المنطقة.
سكان‌ مازندران‌ ذات‌ طبيعة‌ حميمة‌ ودافئة، بسيطة، محبة‌ ومضيافة‌ وهم‌ يستقبلون‌ السياح‌ على‌ امتداد الفصول‌ وعلى‌ هذا الحال‌ فإن‌ مَن‌ يسافر الى‌ مازندران‌ ويشاهد تلك‌ الطبيعة‌ الرائعة‌ الممزوجة‌ بمحبة‌ أهلها لا يمكنه‌ نسيان‌ ذلك‌ أبداً.
تعود بلدات‌ محافظة مازندران‌ الى آلاف‌ الأعوام‌ وتملك‌ بنايات‌ تاريخية‌ تعود لماضي يبعث‌ الفخر، وتضم مازندران‌ 1500 أثراً تاريخياً وقد ثبت‌ 126 أثراً في‌ مراكز التراث‌ التاريخية.
بلدة‌ ساري‌ هي‌ مركز المحافظة ومن المدن الاخرى فيها نوشهر، بهشهر، قائمشهر، كركان ، جالوس‌ ورامسر ونور.



1- ساري:

بلدة‌ ساري‌ تعتبر مركز محافظة مازندران‌ وبها قرى‌ وأرياف‌ قديمة‌ ومتعددة‌، ومتحف‌ "كنده‌ لوس" يعتبر من‌ أروع‌ معالم‌ المدينة ، يحتوي المتحف‌ على كتب قديمة ، فخاريات‌ واسلحة‌ حربية‌ تعود لما قبل‌ وبعد الاسلام‌ خاصة‌ في‌ زمن‌ خلفاء العهد العباسي‌، الأموي‌، والعلوي.







2- نوشهر:

هي بلدة‌ ساحلية‌ تطل على بحر الخزر وتضم غابات‌ وحدائق‌ غنية‌ بأنواع‌ الفواكه‌ والورود وأماكن‌ مناسبة‌ للاقامة،‌ وتعتبر غابة‌ "سي‌ سنكان" من‌ أشهر الغابات‌ الطبيعية‌ لمازندران‌ وتجذب‌ غابات‌ وحدائق‌ هذه‌ البلدة‌ في‌ فصلي‌ الربيع‌ والصيف‌ الكثير من‌ السياح ، ومن‌ الحرف‌ الرئيسية‌ لسكان‌ هذه‌ المنطقة‌ زراعة‌ انواع‌ مختلفة من الورود والنباتات.




3- بابلسر:

ميناء بابلسر يقع‌ على‌ بعد 18 كيلومتر شمال‌ بلدة‌ بابل‌ واطراف‌ بحر الخزر في‌ مصب‌ نهر بابل . وبالطبع‌ فان‌ بابلسر تكون‌ دائماً منقطة‌ جذب للسياح‌ الايرانيين‌ وغيرهم ممن يحبون الطبيعة‌ الخلابة‌ والرائعة‌ لهذه‌ المنطقة.





4-منطقة رامسر- علم ده

وهذه المنطقة عبارة عن شريط ساحلي ضيق يبلغ طوله 120 كم و مساحة 2500 كيلومتر مربع. وهي احدى اجمل السواحل التي تقع على بحر قزوين نظراً لقربها من الغابات الجبلية و انبساط ارضها. و يتراوح عرض هذا الشريط بين 3 كيلومترات في منطقة رامسر ليصل الى 30 كم في مدينة تنكابن و بين 5 و 10 كيلومترات في مدينتي نوشهر و جالوس. و تشهد المنطقة زحاماً شديداً خاصة في العطلات و فصل الصيف نظراً لقربها عن طهران، لذلك تتوفر كافة الخدمات اللازمة من فنادق و وسائل الترفيه و التسلية.
ان الحديقة التاريخية في رامسر و منشآتها قد تم تسجيلها ضمن التراث الوطني في ايران. تبلغ مساحة هذه الحديقة 60 الف متر مربع. مبنى الحديقة جميل للغاية ويعود بناءه الى عصر الملك رضا خان الاول في السلالة البهلوية، و يشمل البناء على طابق واحد بشكل مستطيل و بمساحة 600 متر مربع.
توجد العديد من ينابيع المياه المعدنية في محافظة مازندران، بعضها يستخدم لتأمين مياه الاراضي الزراعية لوفرتها، و البعض الآخر يستخدم لشؤون علاجية . والمناطق التي تحتوي على الينابيع هي: (جنب رودبار) و (اشكورات) و (دوهزار) و (سه هزار) و (كلاردشت) و (بلدة) و (كجور) و (لار) و (لاريجان) و (كلوكاه) و (آلادشت) و (سواد كوه) و (كياسر) و غابات (نكا) و بهشهر.




5
 
#9
-غابة جالوس

هذه الغابة تقع علي مسافة 7 كم من مدينة جالوس باتجاه طهران. كما ان نهر جالوس يمر بجوارها. وقد تم تخصيص مخيم في الغابة تتوفر فيه كافة الوسائل اللازمة لاقامة و مبيت المسافرين و السياح.





6-غابة و حديقة نمك آبرود


تبلغ مساحة هذه الغابة اكثر من 200 هكتار و تحتوي علي اشجار برية كثيفة و متنوعة مثل الصفصاف و البلوط و التوسكا و الافرا، و يبلغ عمر بعض اشجار الصفاف اكثر من 700 سنة. ان طبيعة غابة نمك آبرود تعتبر عذراء و بكر، وقد تم الاحتفاظ بهذه الطبيعة لكي لاتتعرض الي عمليات التحديث.




منتزهات‌ محافظة مازندران:

‌لمحافظة مازندران‌ طبيعة خلابة ومواهب‌ الهية‌ مثل‌ الغابات‌ والحدائق‌ ومناطق‌ تجمع‌ الحيوانات‌ الوحشية‌ بالاضافة‌ لعذوبة الماء ونقاء الهواء حيث يقضي‌ الكثير من‌ المسافرين‌ معظم عطلاتهم‌ السنوية‌ في ربوعها للتنزه‌ والاستراحة‌ والاستجمام‌ ويستمتعون‌ بالطبيعة‌ الرائعة‌ والجذابة‌ لتلك‌ المنطقة.
وتضم المحافظة محميات‌ طبيعية‌ للحيوانات‌ المتوحشة‌ مثل: ميانكاله، سمسكندة، ودشت‌ ناز، وحديقة‌ سي‌ سنكان‌ نور وغابة‌ كلستان‌ الوطنية، بالاضافة‌ الى‌ مناطق‌ سياحية‌ اخرى‌.
وتحتوي محمية‌ ميانكاله‌ الطبيعية‌ للحيوانات‌ الوحشية‌ على‌ الطيور المائية‌ المهاجرة‌ بالاضافة‌ الى‌ المئات‌ من‌ الطيور الجميلة المختلفة‌ الكثيرة‌ التي‌ بالامكان رؤيتها في‌ هذا المكان.
ويعتبر خليج‌ مرجان‌ بجماله‌ المذهل‌ محمية‌ طبيعية‌ للطيور المائية‌ بأنواعها المخلتفة‌ ومع‌ تغير الطقس‌ في‌ اوائل‌ الربيع‌ تهاجر أسماك‌ مختلفة‌ من‌ مناطق بحر الخزر‌ الى‌ هذا الخليج‌ وتتكاثر لتعود مرة‌ اخرى‌ الى‌ البحر.
غابات‌ سمسكنده‌ التي‌ تعتبر محمية‌ للحيوانات‌ والطيور بمساحتها الألف‌ هكتار تقع‌ على‌ بعد خمسة‌ كيلومترات‌ الى الشرق‌ من مدينة‌ ساري.
وتعتبر حدائق‌ وغابة‌ سي‌ سنكان‌ بامكانياتها الرائعة‌ والفريدة‌ منقطة‌ جذب‌ للسياح‌ الاجانب‌ والايرانييين‌ حيث‌ يزورها سنوياً 600 الف‌ زائر وهي‌ ذات‌ صيت‌ دولي.
وكذلك فان حدائق‌ وغابة‌ نور من‌ المناطق‌ السياحية‌ الكبرى‌ في مازندران، وهي ذات طبيعة‌ رائعة‌ واشجار غابية‌ نادرة‌ .. هذا المكان‌ يستقبل‌ سنوياً 900 الف‌ سائح.
غابة‌ كلستان‌ الوطنية‌ والتي‌ مساحتها 92 هكتار تقع‌ في‌ شرق‌ سلسلة‌ جبال‌ البرز وفي‌ شمال‌ شرقي‌ ايران‌ بين‌ بحر الخزر والمناطق‌ الشرقية‌ اليابسة. هذه‌ المنطقة‌ بتنوع‌ نباتاتها وصخورها الرسوبية‌ المرتفعة‌ وتلالها، واشجارها كالتين‌ والتوت‌ والبلح‌ والموز والبلوط‌ المنتشرة‌، تعتبر محمية‌ طبيعية‌ للثدييات‌ الوحشية‌ والطيور.
وتعتبر هذه‌ الغابة‌ ومناظرها الطبيعية‌ الخلابة‌ والرائعة‌ من‌ المراكز الحيوية‌ للسياح‌ ومركز للدراسات‌ العلمية‌ بحيث‌ تجذب‌ سنوياً 130 الف‌ محققاً وطالباً جامعياً.
 
#10
ايران بلد جميل وشعب طيب بس المشكله بالعصابه الارهابيه الهندوسيه اللي اغتصبت الحكم بمساعدة الغرب وتنصيب خميني حاكم بعد وصوله علي طائره فرنسيه اللي اهي حليف قوي للشيطان الاكبر امريكا
 
#11
شنو هذا الحب لايران يا صاحب الموضوع
ولو نقولك انت عميل ايراني تزعل
ما تدري ان موضوعك هو دعاية للسفر لايران
والسفر لايران يدعم اقتصاد اكبر عدو للاسلام والمسلمين
 
#12
شنو هذا الحب لايران يا صاحب الموضوع
ولو نقولك انت عميل ايراني تزعل
ما تدري ان موضوعك هو دعاية للسفر لايران
والسفر لايران يدعم اقتصاد اكبر عدو للاسلام والمسلمين
الموضوع نشرته الصحافة الكويتية و ليس من جيبي
ومن ضمنهم جريدة الكويتية المحسوبة على راعي الحراشا
 
#13
ايران بلد جميل وشعب طيب بس المشكله بالعصابه الارهابيه الهندوسيه اللي اغتصبت الحكم بمساعدة الغرب وتنصيب خميني حاكم بعد وصوله علي طائره فرنسيه اللي اهي حليف قوي للشيطان الاكبر امريكا
شكرًا
الموضوع سياحي وليس سياسي
 
#14
الموضوع نشرته الصحافة الكويتية و ليس من جيبي
ومن ضمنهم جريدة الكويتية المحسوبة على راعي الحراشا
جريدة الكويتية مو محسوبة على راعي الحراشا
اذا عندك دليل جيبه لا تقعد تألف وتقط التهم يمين و يسار
 
#15
شكرًا
الموضوع سياحي وليس سياسي
دام انك عارف انه موضوع سياحي وليس سياسي
ليش تجيب طاري تاج راسك راعي الحرشا
كل هذا حقد لان ابوه الله يرحمه و يغفر له ويسكنه الجنة
منع عمامتكم السودا
اللي مثل سواد قلوب اللي لابسينها من دخول مجلس الامة
 
#17
اي شخص من أهل السنة والجماعة يسافر الى ايران
للسياحة وبدون سبب وبدون ضرورة يعني فقط للسياحة
وينفق الاموال في تلك الدولة المعادبة للاسلام والمسلمين
ويساهم في تقوية اقتصاد تلك الدولة صاحبة الدين المجوسي القديم
فليعلم انه خائن لله وخائن للرسول صلى الله عليه وسلم
وخائن للاسلام و المسلمين وخائن لكل عربي شريف
وانه خائن للخليفة الفاروق عمر بن الخطاب رضي الله عنه
الذي تمجد ايران قاتله لعنه الله
و قامت ايران ببناء ضريح لقاتل الفاروق عمر بن الخطاب
ايران دولة معادية للاسلام و المسلمين حقيقة واضحة لاشك فيها
ايران تمنع بناء مساجد لاهل السنة و الجماعة في طهران عاصمة ايران
و تمنع اهل السنة والجماعة من اداء صلاة عيد الاضحى
وكذلك تمنعهم من ادء صلاة عيد الفطر في الخلاء او المصليات
و يمارس فيها الشرك بالله و الطواف حول الاضرحة و القبور
و يسب فيها امهات المؤمنين رضي الله عنهن
و يسب في تلك الدولة المجرمة المعادية للاسلام و المسلمين
صحابة الرسول صلى الله عليه وسلم
و تحتل تلك الدولة العراق بشكل غير مباشر وتتحكم فيه و في ثرواته
و تساعد ايران الرافضة في العراق على قتل وتعذيب اهل السنة و الجماعة
و تدعم الطاغية السوري بشار بالمال و السلاح و الرجال و الاعلام
لذلك أي شخص من أهل السنة و الجماعة يذهب لتلك الدولة المجرمة المشركة الطاغية المعادية الفاسقة الفاجرة الظالمة العنصرية
فليعلم علم اليقين انه محارب لله و محارب للرسول صلى الله عليه وسلم
وانه يساهم بشكل مادي في قتل كل مسلم من اهل السنة و الجماعة
لانه كل دينار ينفقه يساهم في تقوية الاقتصاد الايراني
خصوصا في هذا الوقت الصعب اقتصاديا على ايران
حيث تعيش ايران ظروف اقتصادية صعبة بسبب
هبوط اسعار النفط الى اسعار اقل من السابق بكثير
وايران عليها التزامات مالية كبيرة داخليا و خارجيا
حيث ان ايران تدعم عدة جبهات عميلة لها في الوطن العربي
حيث تدعم الطاغية السوري في سوريا
وتدعم الحوثيين في اليمن
وتدعم حزب اللات الكافر المشرك في لبنان
وتدعم الرافضة الملاعين في البحرين
وتدعم عملائها المندسين والخلايا النائمة في الكويت و السعودية
وتدعم سفاراتها في الخارج للتجسس على الدول الخليجية والعربية
كما صرح بذلك عدة اشخاص في وسائل الاعلام وبشكل علني
فانا لا افتري ولا اقول كلام من عندي ولا اقول كلام لاول مرة يقال
وانما هي كلها تصريحات معلنة في وسائل التواصل و الاعلام
ومنشورة بشكل علني في وسائل الاعلام
والكل قرأ هذا الكلام ويعرفه معرفة تامة والكل يعرف هذا الكلام منذ سنوات
لذلك اوجه نداء لكل مواطن كويتي سني بعدم السفر الى ايران
حتى لا يساهم في تقوية الاقتصاد الايراني الذي يواجه الانهيار
ولولا سرقة ايران لعائدات النفط العراقية لانهارت ايران
واعلنت افلاسها منذ عدة سنوات
ولكن امريكا تدعم ايران بشكل غير مباشر
وذلك بالسماح لايران بالسيطرة والتحكم في ثروات العراق
حيث ان ايران حاليا تحتل العراق احتلال غير مباشر
وايران تحكم العراق عن طريق عملائها الروافض الخونة في العراق
 
التعديل الأخير:
أعلى