الصحابة منافقين!!!!!!!!!

الموضوع في 'الشبكة الدينية' بواسطة أبو المعز, بتاريخ ‏20 يوليو 2008.

  1. أبو المعز

    أبو المعز عضو فعال

    بسم الله الرحمن الرحيم


    من أكثر ما حيرني في الفكر الشيعي هي هذه النقطة. و هي أنه يصفون الصحابة من المهاجرين بالنفاق.

    ولا أدري من أين أتو بتعريف النفاق. فالنفاق لم يوجد قبل الهجرة و إنما هو كان حال بعض المدنيين بعد ظهور شوكة الإسلام فيها. مما جعلهم يظهرون الإسلام ويبطنون العداوة للإسلام.

    أما أن يقال عن من صبر على دينه و إحتمل ما إحتمل في مكه في سبيل نصرة الله و رسوله وكل هذا ثباتا على الحق بل وترك كل شيء وهاجر مع رسوله إلى المدينة أنه منافق!
    فلا أدري كيف يتأتى هذا في أي منطق.

    وفقنا الله إلى ما يحب ويرضى.

    .
     
  2. ليتل سيزر

    ليتل سيزر عضو مميز

    أن الله أنجى سيوفكم منها أفلا تنجون ألسنتكم

    قال الله تعالى : "تِلْكَ أُمَّةٌ قَدْ خَلَتْ لَهَا مَا كَسَبَتْ وَلَكُم مَّا كَسَبْتُمْ وَلاَ تُسْأَلُونَ عَمَّا كَانُوا يَعْمَلُونَ "

    الصحابة رضوان الله عليهم جميعا لهم من الحسنات الكثير وأن كانت لهم سيئات فحسناتهم تغطي تلك السيئات ولا لنا ولا لغيرنا البحث فيها لأننا سنعتمد على كتب مختلفة قد يصدق بعضها ويكذب البعض الآخر ، الصحابة رضوان الله عليهم جميعا بشر يصيبون ويخطئون وحسابهم على الله ، لا لنا ولا لغيرنا الطعن فيهم ، ولا لنا ولا لغيرنا لعن أحدهم ، فمن لعنهم لعنه الله ، أولئك أناس خصهم الله بحمل الدعوة بعد الرسول صلى الله عليه وسلم فحملوها على هدي النبي عليه الصلاة والسلام وأوصلوها إلى بقاع الأرض ، فالرسول عليه الصلاة والسلام مات والدين لم يتعد جزيرة العرب وهم من بعده حملوا هذه الرسالة إلى بقاع الأرض ، الصحابة رضوان الله عليهم جميعا ، أصحاب النبي وناصروه وقفوا معه وجاهدوا معه حتى استقر الأمر لله لهم فضل عظيم لا ينكره إلا جاحد

    ما حدث بعد وفاة النبي عليه الصلاة والسلام ووفاة الشيخين أبو بكر الصديق وعمر بن الخطاب رضوان الله عليهما من فتن لم نكن نحن فيها طرفا فعلي ابن أبي طالب ابن عم الرسول صلى الله عليه وسلم وصهره ومن آل بيته محبته واجبة على كل مسلم ومعاوية كاتب الوحي وأخ أم حبيبة زوج النبي صلى الله عليه وسلم ومحبته واجبة وما حدث بينهما نحن لسنا طرف فيه ولا لنا أن نناقش هذه الفتنة وهي فتنة أنجى الله أيدينا منها فمن الواجب أن ننجي نحن ألستنا منها وعدم الخوض فيها والنتيجة الحتمية هي الخلاف

    الصحابة رضوان الله محبتهم واجب على كل مسلم لا نطعن فيهم قال تعالى : " مِنَ الْمُؤْمِنِينَ رِجَالٌ صَدَقُوا مَا عَاهَدُوا اللَّهَ عَلَيْهِ فَمِنْهُم مَّن قَضَى نَحْبَهُ وَمِنْهُم مَّن يَنتَظِرُ وَمَا بَدَّلُوا تَبْدِيلا "

    أقول لمن رأى بأن سب الصحابة من العقيدة دع عنك سبهم فلا أنت ولا من قبلنا ولا من سيأتي بعدنا سيصل لما وصلوا له من الإيمان أناس ضحوا بمالهم وبأولادهم وبأنفسهم تحملوا الشداد والصعاب حبهم واجب على كل مسلم لا نفرق بينهم فجميعهم أصحاب النبي صلى الله عليه وسلم

    وأنقل لمن يسب أصحاب النبي صلى الله عليه وسلم ما قاله الشيخ عبدالعزيز بن عبدالله الراجحي :

    والأدلة من الكتاب والسنة لمذهب أهل السنة في الصحابة وفضلهم والترضي عنهم أدلة كثيرة منها قول الله تعالى: ( لَقَدْ رَضِيَ اللَّهُ عَنِ الْمُؤْمِنِينَ إِذْ يُبَايِعُونَكَ تَحْتَ الشَّجَرَةِ فَعَلِمَ مَا فِي قُلُوبِهِمْ ) إلى آخر الآية، ومنها قول الله تعالى: ( وَالسَّابِقُونَ الْأَوَّلُونَ مِنَ الْمُهَاجِرِينَ وَالْأَنْصَارِ وَالَّذِينَ اتَّبَعُوهُمْ بِإِحْسَانٍ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُمْ وَرَضُوا عَنْهُ وَأَعَدَّ لَهُمْ جَنَّاتٍ تَجْرِي تَحْتَهَا الْأَنْهَارُ خَالِدِينَ فِيهَا أَبَدًا ذَلِكَ الْفَوْزُ الْعَظِيمُ ) ومنها قوله تعالى: ( إِنَّ الَّذِينَ آمَنُوا وَهَاجَرُوا وَجَاهَدُوا بِأَمْوَالِهِمْ وَأَنْفُسِهِمْ فِي سَبِيلِ اللَّهِ وَالَّذِينَ آوَوْا وَنَصَرُوا أُولَئِكَ بَعْضُهُمْ أَوْلِيَاءُ بَعْضٍ ) ومنها قوله تعالى: ( لَا يَسْتَوِي مِنْكُمْ مَنْ أَنْفَقَ مِنْ قَبْلِ الْفَتْحِ وَقَاتَلَ أُولَئِكَ أَعْظَمُ دَرَجَةً مِنَ الَّذِينَ أَنْفَقُوا مِنْ بَعْدُ وَقَاتَلُوا ) .
    ومن السنة أحاديث كحديث: ( لا تسبوا أصحابي فالذي نفسي بيده لو أنفق أحدكم مثل أحد ذهبا ما بلغ مد أحدهم ولا نصيفه ) وحديث مسلم ( لا يدخل النار أحد بايع تحت الشجرة ) وحديث ( الله الله في أصحابي لا تتخذوهم غرضا فمن أحبهم فبحبي أحبهم، ومن أبغضهم فببغضي أبغضهم، ومن آذاهم فقد آذاني ومن آذاني فقد آذى الله، ومن آذى الله يوشك أن يأخذه ) والحديث وإن كان فيه ضعف لكن له شواهد.

    من ذلك ما ثبت عن عائشة -رضي الله عنها- أنها قيل لها: إن ناسا يتناولون يعني بالسب أصحاب رسول الله حتى أبا بكر وعمر قالت: ( وما تعجبون انقطع عملهم في الدنيا فأحب الله ألا يقطع عنهم الأجر ) .
    وكذلك أيضا ما ثبت عن ابن عباس -رضي الله عنه- أنه قال: ( لا تسبوا أصحاب محمد فلمقام أحدهم مع رسول الله ساعة خير من عمل أحدكم أربعين سنة ) وفي رواية: ( هي خير من عمل أحدكم عمره ) في رواية وكيع قول ابن مسعود -رضي الله عنه- ( إن الله سبحانه اختار نبيه واصطفاه وابتعثه بالرسالة فنظر في قلوب الناس فرأى قلب محمد -صلى الله عليه وسلم- واختصه فرآه أصفى القلوب وأبرها فاختاره الله واصطفاه لنبوته.


    ثم نظر في القلوب بعد قلب محمد -صلى الله عليه وسلم- فرأى قلوب أصحابه أبرها فاختارهم لصحبة نبيه
    ) أو كما قال -رضي الله عنه- والنصوص في هذا كثيرة، والنصوص في فضل الصحابة وفضلهم ومكانتهم وأدلتها كثيرة من الكتاب ومن السنة

    دمت بخير
     
  3. أبو عمر

    أبو عمر عضو بلاتيني / العضو المثالي لشهر أغسطس

    الأخ الكريم بو المعز


    لا يقول مثل هذا القول إلا من فسد دينه واختلطت عقيدته وإنتكس عقله وساء أدبه وعميت بصيرته ..

    وهذا النوع قد حظي بِزُبالة الأفهام , وسقم الأذهان , فلا يعقب على قوله حاله حال المجنون الذي سقط من عليه التكليف فأخذ يهذي.

    لأن هذا الجيل الفريد من الصحابة رضي الله عنهم في كتابه العزيز , ووعد المسلمين من بعدهم بنفس الجزاء الجزيل إذا أحسنوا السير على طريقتهم قال تعالى ( وَالسَّابِقُونَ الْأَوَّلُونَ مِنَ الْمُهَاجِرِينَ وَالْأَنْصَارِ وَالَّذِينَ اتَّبَعُوهُمْ بِإِحْسَانٍ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُمْ وَرَضُوا عَنْهُ وَأَعَدَّ لَهُمْ جَنَّاتٍ تَجْرِي تَحْتَهَا الْأَنْهَارُ خَالِدِينَ فِيهَا أَبَدًا ذَلِكَ الْفَوْزُ الْعَظِيمُ )


    وإتباع نهج الصحابة الأولين من الدين ومن فهم الدين ومن سبيل المؤمنين ويكفي ان الله تعالى عدد نعمه على نبيه وذكر تأييده بالصحابة من بينها فقال سبحانه (وَإِنْ يُرِيدُوا أَنْ يَخْدَعُوكَ فَإِنَّ حَسْبَكَ اللَّهُ هُوَ الَّذِي أَيَّدَكَ بِنَصْرِهِ وَبِالْمُؤْمِنِينَ (62) وَأَلَّفَ بَيْنَ قُلُوبِهِمْ لَوْ أَنْفَقْتَ مَا فِي الْأَرْضِ جَمِيعًا مَا أَلَّفْتَ بَيْنَ قُلُوبِهِمْ وَلَكِنَّ اللَّهَ أَلَّفَ بَيْنَهُمْ إِنَّهُ عَزِيزٌ حَكِيمٌ)


    فتأمل قوله تعالى لتعلم أن وجود الصحابة من مظاهر نعم الله تعالى على نبيه صلى الله عليه وسلم وكيف أن الله تعالى هو الذي تولى تأليف قلوبهم ليكونوا عونا وسندا للنبي محمد صلوات ربي وسلامه عليه.

    ولا نعدل عن الكلام المحكم من كتاب ربنا إلى تفاسير ضائعة وأقوال فاسدة ضاقت بها صدور قوم حسدا وكبرا.

    الحق مع كتاب الله وسنة نبيه صلى الله عليه وسلم , والحمد لله رب العالمين
     
  4. بو محمد

    بو محمد عضو ذهبي

    وأين الإشكال أن يكون من الصحابة منافقين ؟
     
  5. أبو المعز

    أبو المعز عضو فعال


    جزاك الله خيرا على الإضافة.

    .
     
  6. أبو المعز

    أبو المعز عضو فعال


    جزاك الله خيرا أبا عمر وحق ما تقول إنما أعجب لهذا الفكر و حاولت أن أجد لهم سبيلا فيما يقولون فلم أجد فربما قالوا لي هم كيف يفهمون.

    .
     
  7. أبو المعز

    أبو المعز عضو فعال


    هناك الكثير من الإشكالات (وأنا أخض بكلامي هنا الصحابة من المهاجرين)

    أولها من تعريف النفاق فالمنافق من أظهر الإسلام وأبطن غير ذلك.

    قل لي بالله عليك لماذا سيظهر المسلمون في مكه الإسلام ويبطنون غيره؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟



    .

    .
     
  8. بو محمد

    بو محمد عضو ذهبي

    عزيزي سؤالك فيه مغالطة كبيرة ...
    هل لك أن تفهمني كيف سيظهر المسلمون الإسلام؟

    بل تقصد لماذا سيظهر المنافقون الإسلام ويبطنون غيره؟!


    اللهم صل على محمد وآل محمد
     
  9. أبو المعز

    أبو المعز عضو فعال

    لا توجد مغالطة ومن أجلك سأعيد صياغة السؤال

    لماذا سيظهر (أي إنسان) الإسلام و يبطن غيره في مكه؟؟


    اللهم صل وسلم على سيدنا محمد وآله وصحبه أجمعين.
     
  10. بو محمد

    بو محمد عضو ذهبي

    سؤالك عقلي لذلك سوف أسير معك بالحوار العقلي دون النقلي ( حالياً )
    هذا الإنسان سيكون بمثابة الجاسوس للكفار!!
    وهذا عمل المنافقين .


    اللهم صل على محمد وآل محمد
     
  11. أبو المعز

    أبو المعز عضو فعال


    إذن على قول الشيعة:

    فكل من أسلم في مكة غير أهل بيت رسول الله كانوا جواسيسا للكفار؟؟؟

    ورسول الله لم يستطع تمييز هؤلاء الجواسيس؟؟؟

    ولم يحذر الله رسوله من الجواسيس في مكه مع أنه حذره من المنافقين بعد ذلك في المدينة؟؟؟


    .
     
  12. بو محمد

    بو محمد عضو ذهبي


    هذا كذب ولم أقله !!
    فلا تحاول أن تتلاعب بما أكتب وتفسره على أهواءك ...

    كل ما يقوله الشيعة بأن كل إنسان - عدا المعصوم- حتى الصحابة خاضعين للجرح والتعديل , ويوضعون تحت المجهر فمن عمل خيرا نشيد به ومن عمل شرا نتبرأ من فعله كما فعل رسول الله صل الله عليه وآله وسلم من فعل خالد بن الوليد كما ينقل البخاري في صحيحه :

    - وقال ابن عمر فجعل خالد يقتل فقال النبي صلى الله عليه وسلم أبرأ إليك مما صنع خالد وقال عمر إذا قال مترس فقد آمنه ان الله يعلم الألسنة كلها وقال تكلم لا بأس .

    وفي رواية أخرى :

    - قال بعث النبي صلى الله عليه وسلم خالد بن الوليد إلى بنى جذيمة فدعاهم إلى الاسلام فلم يحسنوا ان يقولوا أسلمنا فجعلوا يقولون صبأنا صبأنا فجعل خالد يقتل منهم ويأسر ودفع إلى كل رجل منا أسيره حتى إذا كان يوم امر خالد ان يقتل كل رجل منا أسيره فقلت والله لا اقتل أسيري ولا يقتل رجل من أصحابي أسيره حتى قدمنا على النبي صلى الله عليه وسلم فذكرناه له فرفع النبي صلى الله عليه وسلم يده فقال اللهم إني أبرأ إليك مما صنع خالد مرتين ...

    ...

    فنحن نقتدي برسول الله صل الله عليه وآله وسلم , فهو يكافئ الفعل الصالح ويتبرأ من الفعل الطالح ...

    وهذا منهج الشيعة مع جميع الناس عدا المعصوم :إستحسان:
    فتأمل يا زميلي وقل لي أين الخطأ في وضع إنسان - غير معصوم - تحت مجهر الجرح والتعديل ؟!

    ...

    أليس من فساد الدين واختلاط العقيدة وانتكاس العقل وسوء الأدب وعمى الأبصار وزبالة الفهم وسقم الأذهان أن لا نطبق قاعدة عامة على جميع البشرية - عدا المعصوم - على فئة معينة ونستثنيهم عن هذا الجرح والتعديل , ونبعدهم عن الإنتقاد ونساوي من عمل صالحا منهم مع من عمل طالحاً منهم !!

    هل هذا هو العدل ؟
    هل هذا هو الإنصاف ؟
    مالكم كيف تحكمون؟!

    تساوون المؤمن والمسلم والمنافق معا دون حجة سوا إطلاق كلمة ( صحابة ) :إستنكار:

    فصاحب هذا الفهم حاله كحال المجنون لا يعقب على ما يقوله فقد سقط عنه التكليف وأخذ يهجر , فتأمل . ;)




    اللهم صل على محمد وآل محمد
     
  13. أبو عمر

    أبو عمر عضو بلاتيني / العضو المثالي لشهر أغسطس


    أولا قول النبي صلى الله عليه وسلم :أبرأ إليك مما صنع خالد , وليس من خالد .



    منهج الشيعة في رد الآيات المحكمات المعدلة لجميع الصحابة والأحاديث النبوية , كيف يستقيم هذا المنهج مع الآيات الصريحات والأحاديث الثابتة ؟؟



    ومن فساد العقيدة وإنتكاس العقل أن يرد تعديل رب العالمين وبيان رسوله الكريم و ونقبل بنزولهم تحت المجهر البشري بعدما عدلهم رب الأرض والسماوات.


    الجرح والتعديل فيمن خلا من نص ومن شهادة إلهية أو بقول المعصوم الوحيد وهو النبي صلى الله عليه وسلم , وأما من ثبتت في حقه الشهادة فلا يقبل فيه قول من يدعي الإسلام أو غيره من المنتسبين له.


    واضحة
     
  14. أبو المعز

    أبو المعز عضو فعال

    أرجوا منك الهدوء يا بو محمد و محاولة الإلتزام بطريقة حوار موضوعية و إلا فاترك هذا الموضوع و اترك الرد لغيرك ولن أتبع طريقتك في الرد عليك.


    ليس من حقك أن تتهمني بالكذب يا بو محمد أقرأ ما كتبته لك جيدا


    هذه كانت أسئلة موجهة لك !

    وليست إقرارا أو تأويلا لكلامك.

    و أنت لم تجب عليها بل رحت تلقي إتهامات يمينا وشمالا.

    فتفضل لو سمحت أجب عليها لو كان عندك رد ولا تحاول تغيير الموضوع أو تفريعه.


    كل هذا لا يجيب على الأسئلة الموجهة لك وتبدو محاولة للتهرب أو تغيير الموضوع.

    اللهم صل وسلم على سيدنا محمد وآله وصحبه وسلم تسليما كثيرا.

    .
     
  15. أبو المعز

    أبو المعز عضو فعال

    ماذا حدث

    بالمناسبة يا بو محمد كنت قد ذكرت

    فماذا حدث الآن

    هل أعياك العقل بهذه السرعة نحن لم نتناقش في أي نقطة بعد!!!!!

    أذكرك بهذا لأني أرغب في أن نستمر بالدليل العقلي وبعد أن نفرغ منه نتجه للنقلي.

    .
     
  16. المتبحر

    المتبحر عضو مخضرم

    يعني الصحابة - رضي الله عنهم - الذين حاربوا علياًّ ( الثقل الأصغر ) مطعون فيهم ولا تُقبل روايتهم !!:باكي:

    والكليني الذي يقول بتحريف القرآن ويطعن في ( الثقل الأكبر ) تُقبل روايته !!:)

    يا سلام سلّم على علم الحديث عند الشيعة !!:cool:

    لا أظن أن القول بتحريف القرآن من الخير !!;)

    إذن هو من الشر !!

    فيلزمكم أن تتبرؤوا من جميع علمائكم الذين يقولون بتحريف القرآن ومن جميع كتبهم !!:)

    وطبعاً يلزمكم الطعن في أصح كتاب عندكم هو ( الكافي للكليني ) !!:باكي:

    ويا سلام سلّم على المنطق الشيعي !!:cool:
     
  17. العنود

    العنود عضو ذهبي

  18. بو محمد

    بو محمد عضو ذهبي

    عزيزي إن وضع علامات الاستفهام لا يعني أنها أسألة مطلقاً ...

    فمثلا أقول ذهبت مع فلان إلى المسجد ؟؟؟؟؟

    فوضع علامة الاستفهام لا تعني السؤال مطلقا كما هو مبين في المثال السابق ...
    فعندما تريد أن تصيغ ما قلته على طريقة الأسئلة يكون كالتالي :

    هل يكون كل من أسلم في مكة غير أهل بيت رسول الله كانوا جواسيسا للكفار؟؟؟

    هل الرسول الله لم يستطع تمييز هؤلاء الجواسيس؟؟؟

    هل الله حذر رسوله من الجواسيس في مكه؟ مثلما أنه حذره من المنافقين بعد ذلك في المدينة!!

    ...

    وعلى هذا المبنى تكون الأجوبة :

    1- لا
    2- ليس بالضرورة
    3- ربما

    ...

    ها قد رددت على ما سألته وأيضا بينت لك موقف الشيعة من الصحابة ...
    فلا تتهمني بالتهرب وأن لا تعرف كيف تسأل يا زميلي .

    ...

    أبو عمر قلت :
    بخصوص رواية البخاري نقلتها مثل ما هي , فالرسول تبرأ من فعل خالد , وأنت كتبت في مشاركتي السابقة ما نصه :
    ...ويوضعون تحت المجهر فمن عمل خيرا نشيد به ومن عمل شرا نتبرأ من فعله كما فعل رسول الله صل الله عليه وآله وسلم من فعل خالد بن الوليد ...

    فقد قلت باننا نتبرأ من فعله ...
    وعندما تثبت لنا أمور أخرى نتبرأ منه ( إن استلزم الأمر )

    ...

    أبو المعز :
    ليس من حقك منعي من الكتابة في أي موضوع وإن لم ترد أن تعقب على أجوبتي فهو من حقك كما أنه من حقي أن أعلق على أي موضوع .


    لم يعيني فعقيدتنا تمدح العقل بعكس غيرنا .

    ...

    الزميل المتبحر قلت :

    لم نحدد حتى الآن من هم الذين تقبل روايتهم ومن لا تقبل , فلا تستبق الأمور .

    إن كان وجود روايات يمكن أن يفهم منها التحريف يعني اعتقاد الراوي بالتحريف , فمن باب أولى أن يصل هذا الأمر للصحابة أمثال عبدالله بن مسعود لأنه كان يحك ( يحذف ) المعوذتين من القرآن ويقول أنهما ليستا من القرآن الكريم !!

    بل يا سلام سلم على علم الحديث الذي يقول عن عمر بن سعد ( قتل الحسين بن علي بن أبي طالب ) وفي نفس الوقت يترضى عليه أحمد بن حنبل ويوثقه غيره ... :cool:


    ولا أظن بان قتل الحسين من الخير وقول ابن مسعود بالتحريف من الخير , فعليك أن تتبرأ من ابن مسعود و من وثق قاتل الحسين عليه السلام



    وكذلك يلزمكم من التبرأ من مسند أحمد بن حنبل لأنه يترضى فيه على عمر بن سعد الذي يقول عالم آخر فيه ( قتل الحسين بن علي ) وأيضا من مرويات عبدالله بن مسعود ...

    بالإضافة إلى التبرأ من عبد الله بن مسعود وهو من الصحابة .
    وعندما تتبرأون منه تكون قد نقضت نظرية عدالة الصحابة جميعا !!

    حيث ان نظرية عدالة الصحابة جميعا قضية موجبة كلية , وينقضها السالبة الجزئية حسب مربع أرسطو ...

    وعندما تتبرأون من أحد الصحابة بتهمت التحريف تكون هذه هي السالبة الجزئية , فبذلك تردون على نظرية عدالة الصحابة جميعا ..



    اللهم صل على محمد وآل محمد
     
  19. المتبحر

    المتبحر عضو مخضرم

    ما يحتاج تحدد !!

    هذا الأمر معروف عن الشيعة وما أظنك راح تقول : مقبولة روايتهم !!;)



    عفواً :

    علماؤك هم من يقول أن الكليني يقول بالتحريف !!:)

    ولم نقل نحن أن عبد الله بن مسعود رضي الله عنه يقول بالتحريف !!

    يوجد فرق بين الأمرين فلا تقس بينهما !!;)



    وما هي المشكلة ؟؟؟:)

    على الأقل :

    من رضي برواية من يطعن بالثقل الأصغر ورفض رواية من يطعن بالثقل الأكبر ، ليس متناقضاً مثل الذي يفعل العكس !!;)

    بس سؤال بسيط :

    هل أهل السنة كلهم يقبلون رواية عمر بن سعد كما تقبلون أنتم ( كلكم ) رواية الكليني القائل بالتحريف ؟؟؟:)



    نعيد السؤال :

    هل أهل السنة كلهم يقبلون رواية عمر بن سعد كما تقبلون أنتم ( كلكم ) رواية الكليني القائل بالتحريف ؟؟؟:)

    لم يقل عبد الله بن مسعود رضي الله عنه بالتحريف !!:)

    فلا تلزمنا بكلام نحن لا نقول به ، بل ونبطله !!

    وما بُني على باطل فهو باطل !!;)



    هذه قاعدتك أنت فلا تلزمنا بها ، بل نحن الذين نلزمك بها !!:)

    أرسطو مرة واحدة !!:)

    روح يا الفيلسوف !!:)



    وكلامك هذا أيضاً مبني على إلزامنا بقاعدتك :



    ولا تلزمنا بها ، لأننا لم نقل بها ، بل نحن نلزمك بها ، لأنك أنت القائل بها !!:)
     
  20. أبو المعز

    أبو المعز عضو فعال

    بعيدا عن مقدمتك وكمحاولة مني للعودة للموضوعية فلنناقش إجاباتك.


    لا أدري حقيقة لماذا إختصرت إجاباتك هكذا و أخذت بالتفصيل في أشياء لم سأل عنها.

    عموما فلنحاول التركيز

    إذن كما تقول أنت أن ليس كل من أسلم في مكة جواسيس. حسنا
    أليس إن تتبعنا إعتقاد الشيعه في من صحبوا رسول الله نجد أن أكثر من أسلم في مكه من الجواسيس؟ (سؤال)(أرجو بعض التفصيل)


    ولنترك بقية الأسئلة حتى ننتهي من هذا

    .
     

مشاركة هذه الصفحة