ياسين الحساوي

عميدالشبكة "مشرف "
#1
نفى رونالدو إتهامات إغتصاب الفتاة الأميركية في 2009 نفيا قاطعا
وأظهر محاميها ورقة ترضية بمبلغ 325000 دولار على أن تلتزم الصمت
وادعت البارحة فتاة أخرى بتعرضها للإغتصاب من قبل رونالدو في نفس العام


يقول رونالدو إنها أكاذيب ملفقة يبرع بصياغتها المحامون الذين سيجنون ملايين إن كسبوا القضايا
ويقول أن إدارة الريال وراء هذه التلفيقات بعد أن ساهمت بحرمانه من جائزة الأفضل لأنه غادر النادي

هذه الإتهامات جاءت بعد 9 سنوات قضاها في الريال ولم تثر إلا بعد خروجه

لن يقف أحد مع كريستيانو إذا ثبتت الإتهامات وستكون نهايته مؤلمة له ولعشاقه
ولكن ماذا سيحصل لو كانت ملفقة وورائها إدارة ريال مدريد؟؟