إيقونة الكتاب

المستودع والمستحضر في أسباب النزاع بين مبارك الصباح ويوسف الإبراهيم ‏2013-08-21

لا يوجد تصريح للتنزيل
رسالة ماجستير قدمها السعودي خليف بن صغير الشمري الى جامعة الملك سعود بالرياض بعنوان " المستودع والمستحضر. في أسباب النزاع بين مبارك الصباح ويوسف آل إبراهيم".

تضمنت الرسالة الكثير من التفاصيل المجهولة لنا ككويتيين عن الخلاف الأهم في الحياة الكويتية بين مبارك والابراهيم، ويتطرق كذلك الى أول عملية اغتيال سياسي للوصول الى الحكم – بغض النظر عن أسبابه ودوافعه – وهو بخلاف كلمات التلطيف التي نقلت لنا في المراحل الدراسية .. وثب .. حصل .. الخ.

الدراسة مبنية على كثير من الوثائق والمستندات، وبذل فيها الباحث الجهد الكبير وهي رسالة أرى من المهم على الكويتيين قراءتها والتمعن فيها لما تحمله من تاريخ سياسي قابل للتكرار في المستقبل في ظل الظروف التي تعيشها مؤسسات الحكم.

كتب عنه أيضا في جريدة الجريدة:

«المستودع والمستحضر» غير متداول في الكويت
على خلفية إشارة الجريدة إلى نشره في موقع إلكتروني
محمد هادي
تحركت الأجهزة الرقابية في وزارة الإعلام للتأكد من عدم تداول المكتبات في الأسواق الكويتية كتاب رسالة الماجستير المقدمة من الطالب السعودي خليف بن صغير الشمري لجامعة الملك سعود في الرياض، والتي حملت عنوان 'المستودع والمستحضر في أسباب النزاع بين مبارك الصباح ويوسف آل إبراهيم'.

ويأتي تحرك الوزارة على خلفية ما نشرته 'الجريدة' في عدد الأحد الماضي بالصفحة الأخيرة في زاوية Bloggers عن نشر موقع 'الأمة دوت أورغ' للرسالة كاملة.

وأكدت مصادر مطلعة لـ 'الجريدة' أن 'عملية مسح شاملة قام بها مفتشو وزارة الإعلام بينت أن الرسالة غير متداولة في المكتبات الكويتية وأن دار النشر السورية التي طبعت الدراسة لم تتقدم إلى وزارة الإعلام للحصول على ترخيص لهذا الإصدار'، لافتة إلى أن 'الوزارة أرادت التأكد من التزام دور النشر والموزعين بقانون ولوائح المطبوعات والنشر'.

وأضافت أن 'كتاب الرسالة دخل الى الكويت بكميات محدودة وصودرت، وإذا كان متوافراً فهو على المستوى الشخصي لدى البعض، إذ إن الوزارة لا تستطيع منع تداول الكتاب على الإنترنت'.
الكاتب
المشرف العام
التنزيلات
43
المشاهدات
346
الإصدار الأول
آخر تحديث
تقييم
0.00 نجوم 0 تقييمات

المزيد من الكتب من المشرف العام

كلمة إدارة الموقع
جميع المواضيع والمشاركات المكتوبة تعبّر عن وجهة نظر صاحبها، ولا تعبّر بأي شكل من الاشكال عن وجهة نظر إدارة الشبكة.
أعلى