سؤال إلي أخوي الشيعي العزيز (سهل جدا)

على رضى الله عنة لم يرجع فدك ولم يرجع الحق
وهو خليفة المسلمين
كذلك الحسن رضى الله عنة لم يتكلم فى فدك ابدا ولم يضع فدك من ضمن شروطة مع معاوية رضى الله عنة
كذلك الحسين رضى الله عنة خرج من المدينة مع اهل ولم يطالب بفدك
فعلا امر عجيب فعلا
 
الرسول صالح المشركين ولما اصبح عنده جيش من المسلمين قاتلهم وكذلك فعل الامام علي

والرسول قال في اكثر من موقف ان الامام علي هو الوصي بعده

ويوجد في كتبكم كثير من هذه الاحاديث

الامام علي قال في كثير من المواقف انه هو الولي والوصي بعد الرسول

اما بالنسبة للورث وهل السيدة عائشة لها الحق ان تدفن ابوها والخليفة الثاني الذي ليس له صلة قرابة بالرسول ولا فيها اليس هذا بيت الرسول صلى الله عليه واله وسلم فكيف ورثت هذا البيت ولم توافق على دفن الامام الحسن عليه السلام

وهل تعلم ارض فدك ايام خلافة الامام علي من كان يملكها

الامام علي كان هو الحاكم الشرعي ايام خلافته فجميع الاراضي الاسلامية تحت تصرفه و كان يحارب الناكثين والمارقين والقاسطين والمنافقين

ويكفيك ما فعله عمر بن عبدالعزيز ومقولته الشهيرة بالنسبة الى ارض فدك المغتصبة
هات إن الخليفـة العادل عمـر بن عبدالعزيـز ارجع ((( فــدك ))) وارجعهـا لــمن..؟؟
مع ذكر المصادر..ولا تأول النص الذي ستأتي به..؟؟


نريد نص واضحا صريحـا صحيحا يقول فيه الخليفةعمر بن عبدالعزيز إنه أرجع (( فدك ))..؟؟

اثبت ما الذي ارجعه الخليفة عمر بن عبدالعزيز حفيد الفاروق عمر بن الخطاب رضي الله عنهم وارضاهم

"نحن معاشر الانبياءلا نورث ما تركنا صدقة" . والانبياء لا يورثون ما تركوا صدقة .


(والحديث متفق عليه بين الشيعة والسنة ) وصححه الشيعة واحتج به الامام الخميني في كتابه تحرير الوسيلة.

وروى الكليني في الكافي عن أبي عبد الله عليه السلام قوله: قال رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم ( … وإنّ العلماء ورثة الأنبياء ، إنّ الأنبياء لم يورّثوا ديناراً ولا درهماً ولكن ورّثوا العلم فمن أخذ منه أخذ بحظ وافر ) قال عنه المجلسي في مرآة العقول 1/111​


...​


اذا لماذا التركيز على فاطمة رضي الله عنها فقط! بعيدا عن ازواج النبي كلهم و وورثته الشرعيين الذين بالتأكيد سيكون لهم نصيب في الارض لو ان الخليفة وافق على الطلب ( من ضمنهم ابنته!)

هنالك حقيقة تخفى على الكثيرين وهي أنّ المرأة لا ترث في مذهب الشيعة الإمامية من العقار و الأرض شيئاً ، فكيف يستجيز الشيعة الإمامية وراثة السيدة فاطمة رضوان الله عليها لفدك وهم لا يُورّثون المرأة العقار ولا الأرض في مذهبهم؟!!

بوّب الكليني باباً مستقلاً في الكافي بعنوان ( إنّ النساء لا يرثن من العقار شيئاً ) روى فيه عن أبي جعفر قوله: ( النساء لا يرثن من الأرض ولا من العقار شيئاً )

و روى الطوسي في التهذيب والمجلسي في بحار الأنوار عن ميسر قوله (سألت أبا عبد الله عليه السلام عن النساء ما لهن من الميراث ، فقال: لهن قيمة الطوب والبناء والخشب والقصب فأما الأرض والعقار فلا ميراث لهن فيهما)

و عن محمد بن مسلم عن أبي جعفر عليه السلام قال: (النساء لا يرثن من الأرض و لا من العقار شيئاً)

و عن عبد الملك بن أعين عن أحدهما عليهما السلام قال: (ليس للنساء من الدور والعقار شيئاً).

..


كما ان الاشكال الاخر في الموضوع، هو ان علي رضي الله عنه عندما تولى الخلافة لم يعد الارض الي ورثة فاطمه على الاطلاق بالرغم من انه الخليفة الذي سيسأل امام الله يوم القيامة عن سبب عدم تطبيقة للعدل ورد الحقوق لاهلها...! (سؤال ينسف المظلومية
 

بوتركي123

عضو ذهبي
لو حصل مرة من المرات وأنت وزوجتك وأهل بيتك جالسين جلسة عائلية وفجأه سمعت أحد يدق جرس البيت , من المتعارف عليه إن الريال يروح يشوف من عند الباب لكن لو فرضنا راحت زوجتك وفتحت الباب وتفاجئت المسكينة برياييل يهجمون عليها وأعتدو عليها (بالبكسات).​


السسسسسسسسسسؤال ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟​


شنو راح تسوي أخوي الشيعي ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟​



في أسهل من السؤال هذا​

اتمنى من ادارة المنتدى نقل الموضوع الى القسم الاجتماعي او الاقسم الاجتماعي لبحث الامر في اللجان المختصة....

مع احترامي لصاحب الموضوع...
 

فاتوران

عضو بلاتيني
بالله ان كنت تجهل عقيدتك فلا تجادل ففي كتبكم تحدثتم ان علي رضي الله عنه لم يرث سوى الكتاب و السنة
فكيف تقول الميراث و هذا الدليل من كتبكم
وقد نصت كتب الشيعة على أن ميراث علي من النبي هو الكتاب والسنة. فقد أسند الصدوق إلى عبد الله بن أوفى قوله «آخى رسول الله بين أصحابه وترك عليا فقال له: آخيتَ بين أصحابك وتركتني؟ فقال: والذي نفسي بيده ما أبقيتك إلا لنفسي، أنت أخي ووصيي ووارثي. قال: وما أرث منك يا رسول الله؟ قال: ما أورث النبيون قبلي: كتاب ربهم وسنة نبيهم» (الأمالي للصدوق346 تفسير الميزان8/117 للطباطبائي كتاب الأربعين للماحوزي ص236).

لذا عندما تناقش تعلم عقيدتك الأول ثم ناقش
البيت بيت عائشه رضي الله عنها
الامام

تقصد انها ورثت بيت الرسول صلى الله عليه واله وسلم

او ان ابوها اعطاها هذا البيت الذي اتفق جميع المسلمين انه بيت الرسول صلى الله عليه واله وسلم
 

فاتوران

عضو بلاتيني
خخخخخ شلون تدعي انه بيت الرسول صلى الله عليه وسلم وانتم تقولون من هنا قرن الشيطان تدعون انه بيت عائشه رضي الله عنها يعني على مزاجكم مرة مو بيته ومره بيته على حسب الاجابه ...اما مسألة فدك لماذا لم يأخذ سيدنا علي أرض فدك عندما أصبح هو الخليفة علي المسلمين وأتباعه هم شيعته في خلافته؟ أليست فدك حق لفاطمة وبعد فاطمة فإنها تصبح حقا لعلي ابن أبي طالب وأولاد فاطمة وهما الحسن والحسين لأنهم هم الورثة .... فبعد أن أصبح هو الخليفة والكلمة كلمته والرأي رأيه وشيعته هم أتباعه لماذا لم يأخذ أرض فدك ويستردها ويعطيها لأولاده ... أليس هو ولي الأمر وعليه أن يرجع الحقوق لإهلها والحقوق لا تسقط بالتقادم ... أليس كذلك ؟

حديث قرن الشيطان موجود باحاديث صحيحة من كتبكم فلم تكابر

هل السالفة عناد وبس
 

فاتوران

عضو بلاتيني
على رضى الله عنة لم يرجع فدك ولم يرجع الحق
وهو خليفة المسلمين
كذلك الحسن رضى الله عنة لم يتكلم فى فدك ابدا ولم يضع فدك من ضمن شروطة مع معاوية رضى الله عنة
كذلك الحسين رضى الله عنة خرج من المدينة مع اهل ولم يطالب بفدك
فعلا امر عجيب فعلا

اين تقع ارض فدك ومن كان يملكها ايام الامام علي والامام الحسن والامام الحسين

واتمنى ان تذكر وصية الامام الحسن من كتبكم واين كان يريد ان يدفن ومن منعه, انهم منعوه من دفنه عند جده فكيف يأخذ ارض فدك الذي اغتصبت منهم

واتمنى ان لا تسال وهابي لانه يقول عقيدتنا نحن اهل السنة والجماعة ان نسكت عما بدر من الصحابة يستخدمون التقية وهم لا يشعرون
 

فاتوران

عضو بلاتيني
هات إن الخليفـة العادل عمـربنعبدالعزيـزارجع ((( فــدك ))) وارجعهـا لــمن..؟؟
مع ذكر المصادر..ولا تأول النص الذي ستأتي به..؟؟

نريد نص واضحا صريحـا صحيحا يقول فيه الخليفةعمر بن عبدالعزيز إنه أرجع (( فدك ))..؟؟

اثبت ما الذي ارجعه الخليفة عمر بن عبدالعزيز حفيد الفاروق عمر بن الخطاب رضي الله عنهم وارضاهم

"نحن معاشر الانبياءلا نورث ما تركنا صدقة" . والانبياء لا يورثون ما تركوا صدقة .


(والحديث متفق عليه بين الشيعة والسنة ) وصححه الشيعة واحتج به الامام الخميني في كتابه تحرير الوسيلة.

وروى الكليني في الكافي عن أبي عبد الله عليه السلام قوله: قال رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم ( … وإنّ العلماء ورثة الأنبياء ، إنّ الأنبياء لم يورّثوا ديناراً ولا درهماً ولكن ورّثوا العلم فمن أخذ منه أخذ بحظ وافر ) قال عنه المجلسي في مرآة العقول 1/111​


...​


اذا لماذا التركيز على فاطمة رضي الله عنها فقط! بعيدا عن ازواج النبي كلهم و وورثته الشرعيين الذين بالتأكيد سيكون لهم نصيب في الارض لو ان الخليفة وافق على الطلب ( من ضمنهم ابنته!)

هنالك حقيقة تخفى على الكثيرين وهي أنّ المرأة لا ترث في مذهب الشيعة الإمامية من العقار و الأرض شيئاً ، فكيف يستجيز الشيعة الإمامية وراثة السيدة فاطمة رضوان الله عليها لفدك وهم لا يُورّثون المرأة العقار ولا الأرض في مذهبهم؟!!​

بوّب الكليني باباً مستقلاً في الكافي بعنوان ( إنّ النساء لا يرثن من العقار شيئاً ) روى فيه عن أبي جعفر قوله: ( النساء لا يرثن من الأرض ولا من العقار شيئاً )​

و روى الطوسي في التهذيب والمجلسي في بحار الأنوار عن ميسر قوله (سألت أبا عبد الله عليه السلام عن النساء ما لهن من الميراث ، فقال: لهن قيمة الطوب والبناء والخشب والقصب فأما الأرض والعقار فلا ميراث لهن فيهما)​

و عن محمد بن مسلم عن أبي جعفر عليه السلام قال: (النساء لا يرثن من الأرض و لا من العقار شيئاً)​

و عن عبد الملك بن أعين عن أحدهما عليهما السلام قال: (ليس للنساء من الدور والعقار شيئاً).​

..​



كما ان الاشكال الاخر في الموضوع، هو ان علي رضي الله عنه عندما تولى الخلافة لم يعد الارض الي ورثة فاطمه على الاطلاق بالرغم من انه الخليفة الذي سيسأل امام الله يوم القيامة عن سبب عدم تطبيقة للعدل ورد الحقوق لاهلها...! (سؤال ينسف المظلومية

ابي لم يرث دينار من ابيه وانا لم ارث من ابي دينارا واحدا فهل ابني لا يرث مني شيئا

اما مسالة الارض فانها للزوجة وليس للابناء

اي ان زوجات الرسول لا يرثون بيت الرسول ويدفنون من يريدون في بيت الرسول بدون استئذان

الامام علي كان يمتلك جميع الاراضي الاسلامية بما انه خليفة فكيف تقول لم تكن له فدك وما الدليل عندك
 

بوتركي123

عضو ذهبي
الامام

تقصد انها ورثت بيت الرسول صلى الله عليه واله وسلم

او ان ابوها اعطاها هذا البيت الذي اتفق جميع المسلمين انه بيت الرسول صلى الله عليه واله وسلم


على طاري بيت الرسول الاكرم...

هل ورثت البيت من الرسول الاكرم لوحدها؟؟
كيف ترث البيت وحدها ؟؟
هل الرسول الاكرم قبل انتقاله للرفيق الاعلى قد قام بتطليق باقي زوجاته ولم يبقي إلا على السيدة عائشة ؟؟
 
حديث قرن الشيطان موجود باحاديث صحيحة من كتبكم فلم تكابر

هل السالفة عناد وبس
كلام انشائي مانبي موجود عندنا بس مو القصد بيت عائشه رضي الله عنها يامهرطق انتوا على كيفكم تقولون بيت الرسول صلى الله عليه وسلم ومرة بيت عائشه ....هل بيت الرسول صلى الله عليه وسلم اللي ينزل عليه الوحي قرن الشيطان ياشيطان الانس:):) شفت انك جاهل وتسرعت بالاجابه بس عشان ترد من غير فهم ولا عقل
 
ابي لم يرث دينار من ابيه وانا لم ارث من ابي دينارا واحدا فهل ابني لا يرث مني شيئا

اما مسالة الارض فانها للزوجة وليس للابناء

اي ان زوجات الرسول لا يرثون بيت الرسول ويدفنون من يريدون في بيت الرسول بدون استئذان

الامام علي كان يمتلك جميع الاراضي الاسلامية بما انه خليفة فكيف تقول لم تكن له فدك وما الدليل عندك
اغا الحديث صحيح عندكم وصححه الخوميني عشان ولاية الفقيه:):) تدفن اللي تبي البيت بيتها هل أعترض الامام علي رضي الله عنه على دفنهم بجانب الرسول صلى الله عليه وسلم ولا انت احق من الامام علي رضي الله عنه بهالامر انت وعلمائك .....الدليل على كلامي لاأمام علي رضي الله عنه ولا الحسن ولا الحسين طالبوا بفدك ورجعوها لو كان لهم حق فيها بأستطاعتهم ارجاعها فهل انت وعلمائك احرص من الامام علي رضي الله عنه بحقه المسلوب كما تدعون ياروافض:)
 

فاتوران

عضو بلاتيني
هل تقصد ان بيت عائشة ليس للرسول اي ان الرسول كان يسكن عند زوجته

وهل عندك رواية تقول ان بيت عائشة كان ملك لعائشة

البيت هو بيت الرسول ولكن اذكر لنا كيف ورثت السيدة عائشة هذا البيت للاستفادة او تنازل الرسول بحديث صحيح عن هذا البيت للسيدة عائشة
 
اين تقع ارض فدك ومن كان يملكها ايام الامام علي والامام الحسن والامام الحسين

واتمنى ان تذكر وصية الامام الحسن من كتبكم واين كان يريد ان يدفن ومن منعه, انهم منعوه من دفنه عند جده فكيف يأخذ ارض فدك الذي اغتصبت منهم

واتمنى ان لا تسال وهابي لانه يقول عقيدتنا نحن اهل السنة والجماعة ان نسكت عما بدر من الصحابة يستخدمون التقية وهم لا يشعرون
اقول هرطق بحسينيه مو عندنا كلام انشائي ومظلوميه وين وصية الحسن رضي الله عنه وين موجوده:):) عزيزي اهل الحق ماطالبوا بحقهم كما تدعون بل رضوا بحكم ابو بكر وبحديث النبي صلى الله عليه وسلم وتجي انت وعلمائك المهرطقين تطالبون بحقهم:) والله انك مضحك تتكلم من غير دليل :)
 

فاتوران

عضو بلاتيني
اغا الحديث صحيح عندكم وصححه الخوميني عشان ولاية الفقيه:):) تدفن اللي تبي البيت بيتها هل أعترض الامام علي رضي الله عنه على دفنهم بجانب الرسول صلى الله عليه وسلم ولا انت احق من الامام علي رضي الله عنه بهالامر انت وعلمائك .....الدليل على كلامي لاأمام علي رضي الله عنه ولا الحسن ولا الحسين طالبوا بفدك ورجعوها لو كان لهم حق فيها بأستطاعتهم ارجاعها فهل انت وعلمائك احرص من الامام علي رضي الله عنه بحقه المسلوب كما تدعون ياروافض:)

كيف اصبح بيت الرسول بيتها بحديث صحيح عندكم وهل اعطاها هذا البيت

واتمنى ان تحدد لي ارض فدك ومن كان يمتلكها

واتمنى ان تقرأ عن قصة وصية الامام الحسن ولماذا لم يدفن عند جده
 

فاتوران

عضو بلاتيني
اقول هرطق بحسينيه مو عندنا كلام انشائي ومظلوميه وين وصية الحسن رضي الله عنه وين موجوده:):) عزيزي اهل الحق ماطالبوا بحقهم كما تدعون بل رضوا بحكم ابو بكر وبحديث النبي صلى الله عليه وسلم وتجي انت وعلمائك المهرطقين تطالبون بحقهم:) والله انك مضحك تتكلم من غير دليل :)

اذهب الى اي مكتبة سنية وليست وهابية وابحث باي كتاب عن حياة الامام الحسن وانه اين اراد ان يدفن
 
الروافض يولولون بلا دليل ولا حجة

نقول لهم الكلام الإنشائي متروك للروضات والمدارس وأما الباحث عن الحق فالدليل ولا شيء غير الدليل.

1 - يقول السيد مرتضى "فلما وصل الأمر إلى علي بن أبي طالب (ع) كلم في رد فدك، فقال: إني لأستحي من الله أن أردّ شيئاً منع منه أبو بكر، وأمضاه عمر. كتاب الشافي في الإمامة" ص213، أيضاً "شرح نهج البلاغة" لابن أبي الحديد]

2 - روي عن حسن بن علي بن أبي طالب عليهما السلام أنه قال: لا أعلم علياً خالف عمر، ولا غيّر شيئاً مما صنع حين قدم الكوفة" رياض النضرة" لمحب الطبري ج2 ص85.

3 - روي ان الإمام علياً رضي الله عنه قال حين قدم الكوفة: ما كنت لأحل عقدة شدها عمر. كتاب الخراج" لابن آدم ص23، أيضاً "فتوح البلدان" للبلاذري ص74 ط مصر.

هذه شهادات تهدم ادعاءاتكم

فلم تتركون قول الأئمة وتتبعون مراجع الضلال؟

المراجع لهم مصلحة في أن يبقى الروافض قطيعا يساق: يدفعون الجمس ويهبون بناتهم متعةلذوي النفوس المريضة

أما آن لكم ا، تنتبهوا من هذه الغفلة؟
</B></I>
 
وانظر هنا أيضا


" إن أبا بكر كان يأخذ غلتها " أي فدك " فيدفع إليهم ( أي أهل البيت ) منها ما يكفيهم ، ويقسم الباقي ، فكان عمر كذلك ، ثم كان عثمان كذلك ، ثم كان علي كذلك "
)شرح نهج البلاغة لابن أبي الحديد ج 4 ) ( شرح نهج البلاغة لابن ميثم البحراني ج 5 ص107 ) (الدرة النجفية ص 332 ) ( شرح النهج - فارسي لعلي نقي ج 5 ص 960 ط طهران )


وهذا أيضا

"أن أبا بكر قال لها - أي فاطمة - : أن لك ما لأبيك ، كان رسول الله صلى الله عليه وآله يأخذ من فدك قوتكم ، ويقسم الباقي ، ويحمل منه في سبيل الله ، ولك على الله أن أصنع بها كما كان يصنع ، فرضيت بذلك وأخذت العهد عليه "
) شرح نهج البلاغة - لابن ميثم البحراني ج 5 ص 107 ط طهران)
وكذلك ذكر الدنبلي في شرحه نفس الكلام( الدرة النجفية ص 331 ، 332 ط إيران ).

بالنسبة لكتاب الشافي انظر ج4 ص 231
 
إن كنت تبحث عن الحق فاترك عواطفك وقدم عقلك واترك الخرافات والأساطير والأحكام المسبقة

وأسأل نفسك: هل يعقل هذا الذي يقال في صحابة رسول الله صلىالله عليه وسلم؟

هل يعلن الله تعالى رضاه عنهم ولا يدري بأنهم سيرتدون

أليس في ذلك تشكيك في علم الله وكفر به وبرسوله؟

انظر ما ذا يقول أهم المراجع عندكم في كتبكم ودينكم

هذا ليس تحاملا من سني بل من أصحاب الدار


1 - يتحسر شيخ الطائفة الطوسي ( لما آلت إليه الأحاديث من الاختلاف والتباين والمنافاة والتضاد حتى لا يكاد يتفق خبر إلا وبإزائه ما يضاده , ولا يسلم حديث إلا وفي مقابله ما ينافيه واعترف بأن هذا الاختلاف قد فاق ما عند المذاهب الأخرى ، وأن هذا كان من أعظم الطعون على المذهب وأنه جعل بعض الشيعة يترك المذهب لما انكشف له أمر هذا الاختلاف والتناقض ( تهذيب الأحكام ج1/32).

2 – يقول الفيض الكاشاني في الوافي عن هذا الاختلاف ( تراهم يختلفون في المسألة الواحدة على عشرين قولا ، أو ثلاثين قولا ، أو أزيد ، بل لو شئت أقول لم تبق مسألة فرعية لم يختلفوا فيها أو بعض متعلقاتها) ( المقدمة/9 .

3 – يقول يوسف البحراني ( الواجب إما الأخذ بهذه الأخبار ، كما هو عليه متقدمو علمائنا الأبرار ، أو تحصيل دين غير هذا الدين ، وشريعة أخرى غير هذه الشريعة لنقصانها وعدم تمامها ؛ لعدم الدليل على جملة أحكامها ، ولا أراهم يلتزمون شيئا من الأمرين ، مع أنه لا ثالث لهما في البيّن وهذا بحمد الله ظاهر لكل ناظر ، غير متعسف ولا مكابر ) (لؤلؤة البحرين :47).



وهذه مقالة للشهيد المغدور احسان إلهي ظهير

: وقبل أن ننتقل الى الفاروق وعلاقاته من أهل البيت لابد لنا أن نقف برهة غير يسيرة على سؤال يطرح حول اختلاف هؤلاء الاشراف الكرام البررة، ألا وهو ان كان حبهم وودادهم هكذا كما ذكر فماذا كانت قضية فدك؟ التي طالما نفخ اليها المنفخون المنافقون أعداء أمة محمد صلى الله عليه وسلم وكبروها وفخموها لمقاصدهم الخبيثة ومطامعهم السيئة، وأوردوا منها إثبات التفرقة والخلاف الشديد بين أصحاب الرسول صلى الله عليه وسلم وخاصة بين بيت النبوة وبين المسلمين عامة، فإن أهل البيت كانوا في جانب وكان السابقون الأولون من المهاجرين والانصار وبقية الأمة في جانب آخر
حاشا وكلا أن يكون ذلك ، والمسألة لم تكن كبيرة وذات أهمية وأبعاد مثلما جعلوها فقط للطعن واللعن والقضية كلها كانت بأن رسول الله صلى الله عليه وسلم لما توفي بويع أبوبكر بخلافة رسول الله صلى الله عليه وسلم وإمارة المؤمنين، أرسلت اليه بنت رسول الله فاطمة تسأله ميراثها من رسول الله صلى الله عليه وسلم مما أفاء الله على نبيه من فدك فأجابها أبو بكر أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: " نحن معاشر الانبياء لا نورث ، ما تركنا فهو صدقة ، إنما يأكل آل محمد من هذا المال يعني مال الله … " وإني والله لا أغير شيئا من صدقات النبي صلى الله عليه وسلم التي كانت عليها في عهد النبي صلى الله عليه وسلم، ولأعملن فيها بما عمل فيها رسول الله صلى الله عليه وسلم، وقال: والذي نفسي بيده لقرابة رسول الله صلى الله عليه وسلم أحب إلي أن أصل من قرابتي.
ولما ذكر هذا الصديق لفاطمة رضي الله عنها تراجعت عن ذلك ولم تتكلم فيها بعد حتى ماتت بل وفي بعض الروايات الشيعية أنها رضيت بذلك كما يرويه ابن الميثم الشيعي في شرح نهج البلاغة.إن أبا بكر قال لها: إن لك ما لأبيك ، كان رسول الله صلى الله عليه وسلم يأخذ من فدك قوتكم ويقسم الباقي ويحمل منه في سبيل الله ، ولك على الله أن أصنع بها كما كان يصنع، فرضيت بذلك وأخذت العهد عليه به .
ومثل ذلك ذكر الدنبلي في شرحه الدرة النجفية.
ولكن الشيعة لم يعجبهم بأن ترضى فاطمة بهذا القضاء بتلك السهولة فسودوا صفحات واوراق كثيرة، وكتبوا بخصوص ذلك كتبا عديدة ملئها الطعن والشتائم على أصحاب الرسول وتكفيرهم وتفسيقهم واتهامهم بالردة والخروج من الإسلام والظلم والجور على أهل البيت حيث أن أهل المعاملة والقضية لم يتكلموا، لا بقليل ولا بكثير كما نحن ذكرنا من الشيعة أنفسهم بل وأكثر من ذلك نقل أئمة القوم أنفسهم بأن أبا بكر لم يكتف على الكلام فقط بل أعقبه بالعمل كما يروي ابن الميثم والدنبلي وابن ابي الحديد والشيعي المعاصر فيض الاسلام علي نقي.
إن أبا بكر كان يأخذ غلتها _فدك_ فيدفع اليهم أهل البيت منها ما يكفيهم ويقسم الباقي ، فكان عمر كذلك، ثم كان عثمان كذلك، ثم كان علي كذلك.
ولكن القوم كيف يرضيهم هذا ؟ فقال كبيرهم المجلسي:
إن من المصيبة العظمى والداهية الكبرى غصب أبي بكر وعمر فدك من أهل بيت الرسالة !! وإن القضية الهائلة أن أبا بكر لما غصب الخلافة عن امير المؤمنين واخذ البيعة جبرا من المهاجرين والأنصار (؟؟) وأحكم أمره وطمع في فدك خوفا منه بأنها لو وقعت بأيديهم يميل الناس اليهم بالمال، ويتركون هؤلاء الظالمين ( يعني أبا بكر ورفاقه) فأراد إفلاسهم حتى لا يبقى لهم شئ، ولا يطمع الناس فيهم وتبطل خلافتهم الباطلة، ولأجل ذلك وضعوا تلك الرواية الخبيثة المفتراة : "نحن معاشر الأنبياء لا نورث ، ما تركناه صدقة". وقد سلك مسلكهم كثيرون وكم هم ؟ كي ينبشوا الضغائن.التي لم يكن لها وجود في العالم ، ولكن بلهاء القوم لم يعرفوا أن البيت الذي نسجوه كان بيت العنكبوت ولا يبقى أمام عاصفة الحق. فالرواية التي ردوها هذا حسدا وحقدا على الصديق لم يعلموا أن إمامهم الخامس المعصوم-عندهم- رواها من رسول الله صلى الله عليه وسلم، وفي كتابهم انفسهم ، نعم! في كتابهم الكافي الذي يعدونه من أصح الكتب، ويقولون فيه : إنه كاف للشيعة ، يروي الكليني في هذا الكافي عن حماد بن عيسى عن القداح عي أبي عبد الله عليه السلام قال:قال رسول الله صلى الله عليه وآله : من سلك طريقا يطلب فيه علما سلك الله به طريقا الى الجنة… وفضل العالم على العابد كفضل القمر على سائر النجوم ليلة البدر،
وإن العلماء ورثة الأنبياء لم يورثوا دينارا ولا درهما ، ولكن ورثوا العلم، فمن أخذ منه أخذ بحض وافر.ورواية اخرى أن جعفر أبا عبد الله قال: إن العلماء ورثة الأنبياء وذاك أن الأنبياء لم يورثوا درهما ولا ديناراً وإنما أورثوا أحاديث من أحاديثهم.
فماذا يقول المجلسي ومن شاكله في هذا ؟ وفي الفارسية بيت من الشعر:إن كانت هذه جريمة ففي مدينتكم ترتكب أيضاً،وهناك روايتان غير هذه الرواية رواها صدوق القوم تؤيده هذه الروايات وتؤكدها وهي :عن إبراهيم ابن علي الرافعي، عب ابيه ، عن جدته بنت أبي رافع قالت :أتت فاطمة بنت رسول الله صلى الله عليه وسلم بإبنيها الحسن والحسين عليهما السلام الى رسول الله صلى الله عليه وسلم في شكواه الذي توفي فيه، فقالت : يا رسول الله هذان ابناك فورثهما شيئا فقال: أما الحسن فإن له هيبتي وسؤددي واما الحسين فإن له جرئتي وجودي. والرواية الثانية قالت فاطمة عليها السلام : يا رسول الله ! هذان ابناك فأنحلهما فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم :أما الحسن فنحلته هيبتي وسؤددي واما الحسين فنحلته سخائي وشجاعتي.
ثم وأراد المجلسي وغيره ، وهم كثيرون من القوم أن يثبتوا أن أبا بكر ورفاقه لم يعملوا هذا إلا لأن يفلسوا عليا واهل البيت كي لا يجلب الناس اليهم بالمال والمنال.، فيا عجبا على القوم وعقولهم هل هم يظنون عليا وأهل بيته أمثال طلاب الحكم والرئاسة في هذه العصور المتأخرة بأن يطلبوها بالمال والرشى ، فإن كانت القضية هكذا فالمال كان متوفرا عندهم لان الكلينى يذكر ويروى عن أبي الحسن _ الامام العاشر عند القوم _ أن الحيطان السبعة كانت وقفت على فاطمة عليها السلام وهى
1-الدلال 2-والعوف3 - والحسنى 4-والصافية5- وما لام ابراهيم 6- والمثيب 7-البرقة،فهل من يملك العقارات السبعة ينقص من المال شئ؟
ثم وهل يظن النبي صلى الله عليه وسلم أنه كان يجعل اموال الدولة أمواله وملكه؟ هذا ما لا يرضاه العقل، وحتى هذا العصر عصر السلب والنهب، وعصر اللامبالاة وعدم التمسك بالدين، ففي مثل هذا العصر فإن الملوك والحكام لو استولوا على ملك للدولة يتصرفون به في مصاله الرعية والشؤون العامة والخاصة ، فهل كان الرسول فداه أبوي وروحي صلى الله عليه وسلم في نظر القوم ممن يؤثرون أنفسهم على الناس؟ سبحان الله ما هذا إلى افك مفترى، والرسول العظيم الرؤوف الرحيم بريء ورفيع من هذا.وهناك شئ آخر وهو إن كانت أرض فدك ميراث الرسول صلى الله عليه وسلم فلم تكن السيدة فاطمة رضي الله عنها وريثة وحيدة لها ، بل كانت ابنتا الصديق والفاروق وارثتين أيضا فحرم الصديق والفاروق ابنتيهما كما حرما فاطمة، ثم وعباس عم النبي كان حيا وهو من ورثته بلا شك.
وثالثاً- إن المعترضين من الشيعة لا يعرفون بأن في مذهبهم لا ترث المرأة من العقار والأرض شئ ، فلقد بوب محدثوهم أبوابا مستقلة في هذا الخصوص ، فانظر الكليني فإنه بوب بابا مستقلا بعنوان : إن النساء لا يرثن من العقار شيئا، ثم روى تحته روايات عديدة.عن أبي جعفر–الإمام الرابع المعصوم عند القوم- قال: النساء لا يرثن من الأرض والعقار شئ.وروى الصدوق بن بابويه القمي في صحيحه : من لا يحضره الفقيه عن أبي عبد الله جعفر –الإمام الخامس عندهم- أن ميسرة قال: سألته (جعفر) عن النساء مالهن من الميراث؟ فقال : أما الأرض والعقارات فلا ميراث لهم فيه.
ومثل هذه فإنها لكثيرة، وقد ذكروا على عدم الميراث للعقارات والأراضي اتفاق علمائهم. فما دامت المرأة لا ترث العقار والأرض فكيف كان لفاطمة أن تسأل فدك –حسب قولهم- وهي عقار لا ريب فيها ، لا يختلف فيها اثنان، ولا يتناطح فيها كبشان . وأما إغضاب الصديق فاطمة والقول بأنها
رجعت ولم تتكلم حتى ماتت!! إنها رجعت عن القول بوراثة فدك، ولم تكلمه في هذه المواضيع حتى آخرحياتها.
واما غصب حقوقها فها هو المجلسي وهو على تعنفه يضطر الى أن يقول : إن أبا بكر لما رأى غضب فاطمة قال لها: انا لا أنكر فضلك وقرابتك من رسول الله صلى الله عليه وسلم، ولا أمنعك من فدك إلا امتثالا لأمر رسول الله،وأشهد الله على أني سمعت رسول الله يقول :نحن معاشر الأنبياء لا نورث، وما ترك إلا الكتاب والحكمة والعلم، وقد فعلت هذا باتفاق المسلمين ولست بمتفرد في هذا، وأما المال فإن تريدينها فخذي من مالي ما شئت لأنك سيدة أبيك وشجرة طيبة لأبنائك ، ولا يستطيع أحد ان ينكر فضلك.فهل بعد هذا يمكن لأحد أن يقول: إن أبا بكر أغضبها، وغصب حقها وأراد إيذائها، وأقلقها، وأفلسها لأغراضه وأهدافه؟اللهم إلا من عمى قلبه ، وتحجر عقله ، وأفلس ذهنه واختلت حواسه !فالعمارة التي أرادوا بنائها على هذا الأساس الواهي لإقامة المأتم ومجالس الطعن واللعن على غصب حقوق أهل البيت،
وإثبات المنافرة والعداوة بين خلفاء النبي وأصحابه وبين أهل البيت كانت مهدمة يوم أرادوا بنائها.والقصة التي أرادوا أن ينسجونها من الوحي والخيال راحت على ادراج الرياح وكانت هباءا منثورا، وقبل ذلك أقام القيامة على السبئيين سيد أهل البيت وزوج فاطمة ، علي بن أبي طالب رضي الله عنه يوم تولى الأمر كما ذكره السيد مرتضى الملقب بعلم الهدى إمام الشيعة: إن الأمر لما وصل الى علي بن أبي طالب كلم في رد فدك، فقال : إني لأستحي من الله أن أرد شيئا منع منه أبو بكر وأمضاه عمر .ولأجل ذلك لما سئل أبو جعفرمحمد الباقر عن ذلك وقد سأله كثير النوال: جعلني الله فداك أرأيت أبا بكر وعمر هل ظلماكم من حقكم شيئا أو قال: ذهبا من حقكم شيئا؟ فقال: لا والذي أنزل القرآن على عبده ليكون للعالمين نذيرا ما ظلمانا مثقال حبة من خردل ، قلت: جعلت فداك أفأتولاهما؟ قال: نعم ويحك تولاهما في الدنيا والآخرة، وما أصابك ففي عنقي.
واخو الباقر زين بن علي بن الحسين قال أيضاً في فدك مثل ما قاله جده الأول علي بن أبي طالب وأخوه محمد الباقر لما سأله البحتري بن حسان وهو يقول : قلت لزيد بن علي عليه السلام وأنا أريد أن أهجن امر أبي بكر : أن أبا بكر انتزع فدك من فاطمة عليها السلام ، فقال إن أبا بكر كان رجلا رحيما ، وكان يكره أن يغير شيئا فعله رسول الله صلى الله عليه وآله فأتته فاطمة فقالت : إن رسول الله صلى الله عليه وسلم أعطاني فدك، فقال لها : هل لك على ذلك بينة ، فجاءت بعلي عليه السلام فشهد لها، ثم جاءت أم أيمن فقالت: ألستما تشهدان أني من أهل الجنة ، قالا: بلى، قال أبو زيد:يعني أنها قالت لأبي بكر وعمر قالت: فأنا أشهد أن رسول الله صلى الله عليه وسلم أعطاها فدك ، فقال أبو بكر : فرجل آخر أو امرأة اخرى لتستحقي بها القضية، ثم قال زيد أيم الله لو رجع الأمر الي لقضيت فيها بقضاء أبي بكر.
فهل بعد هذا يحتاج الأمر الى إيضاح أكبر من ذلك!
وقبل أن نأتي الى آخر الكلام نريد ان نثبت ها هناروايتين رواهما الكليني في هذا الخصوص، فأما الاولى فهى التى رواها عن أبى عبد الله جعفر قال: الانفال مالم يوجف عليه بجيل ولا ركاب، أوقوم صالحوا ، أوقوم أعطوا بأيديهم ، وكل أرض خرب وبطون أودية فهو لرسول الله صلى الله عليه واله وهو الامام من بعده يضعه حيث يشاء .وهذه صريحة في معناها بأن الامام بعد النبى أحق الناس يالتصرف فيها .والرواية الثانية التى نذكرها هى طريفة ومروية أيضا فى الاصول من الكافى أن ابا الحسن موسى _ الامام السابع للقوم _ ورد على المهدى ، ورائه يرد المظالم ، فقال : يا أمير المؤمنين ما بال مظلمتنا لاترد ؟ فقال له :وما ذاك يا أبا الحسن ؟ قال : فدك ، فقال له المهدى: يا ابا الحسن خدها لى ، فقال : حد منها جبل أحد، وحد منها عريش مصر ، وحد منها سيف البحر، وحد منها دومةالجندل.
يعنى نصف العالم كله ، انظر الى القوم وأكاذيبهم ، فاين قرية من خيبر من نصف الدنيا ؟ فيا عجبا للقوم ومبالغتهم ، كيف يعظمون الحقير ، وكيف يكبرون الصغير ؟وفى هذا دليل لمبالغات القوم وترهاتهم .
وعلىذلك نتم هذا البحث فى فدك وفضائل أمير المؤمنين وخليفة رسول الله الصادق الامين وأفضليته وأحقيته بالخلافة والامامة بعد النبي عليه الصلاة والسلام ، وحب أهل بيت النبى فى ضوء أقوال أهل البيت وأفعالهم ،من كتب القوم أنفسهم
</B></I>
 
تقصد كلب ومات

الرد على هذا تلقاه عند نزع الروح وستعرف من الذي سيضرب

ضرب أشد حتى من ضرب الحمار من ملائكة العذاب ...

ومنا الى الادارة الموقرة ..

ممكن تذكر اي كتاب عندكم صحيح

انتم حتى القران عندكم قد ذهب كثير منه مع الرسول

ابن عباس يقول : أمر عمر بن الخطاب مناديا ، فنادى : إن الصلاة جامعة . ثم صعد المنبر فحمد الله وأثنى عليه ، ثم قال : يا أيها الناس لا يجزعن من آية الرجم فإنـها آية نزلت في كتاب الله وقرأناها ولكنها ذهبت في قرآن كثير ذهب مع محمد !

صدق القائل : رمتني بدائها وانسلت :D
 

فاتوران

عضو بلاتيني
الرد على هذا تلقاه عند نزع الروح وستعرف من الذي سيضرب

ضرب أشد حتى من ضرب الحمار من ملائكة العذاب ...

ومنا الى الادارة الموقرة ..



صدق القائل : رمتني بدائها وانسلت :D

ماذا تريد ان اقول الشهيد لا يوجد ولا وهابي يستنكر الافعال الدموية التي فيها من الغدر والخيانة التي تحصل كل يوم للشيعة في العراق وللاسف الاجانب يشربون ويعلبون في العراق والوهابية يقتلون الاطفال والنساء

يوجد شيخ ضال عندكم قاتل الشيعة في اليمن ولم يقاتل تنظيم القاعدة في بلاده

اما الحديث هل انت تؤكده او تنفيه

 
أعلى