صــــراع لــكـــشف الـــعــقـــول البــشـــــريـــه ( متجدد)

!...ωαнαм...!

عضو بلاتيني
السلام عليكم ورحمه الله وبركاته


Bubblesbar2_mommys.gif


brainchangesafterdepres.jpg



الكفاح الملحمي لفهم عقول النساء والرجال





  • دعابه ولكن حقيقه لبنات حواء :-
هل تعلم النساء ان سيجموند فرويد سيد علم النفس الحديث مات ولم يستطع فهم النساء.​


250pxsigmundfreudloc.jpg





قال سيجموند حينها فهم النساء ليس بالامر السهل وقد راجعت العديد من الدراسات التي تشير ان النساء تستعمل العاطفه لمعالجه فكر الرجل .
وذكر سيجموند انه النساء يعلمن انهن اكثر دهاءا وحنكه من الرجل وان الرجال يلتصقون بالنساء من خلال النشاطات الجماليه لها (كجمالها - أو نعومتها ) بينما المراه تلتصق بالرجل عن طريق الافكار والمشاعر التي يقدمه لها
 
مثال على استيعاب الرجل واستعياب المراه

لنفترض
أمراه تود اخبارك بقصه عن الطلاق
نجد الرجل ينفعل مع القصه ويطرح حلول لهذه القصه
بينما لو طرحت القصه من الرجل للمراه نجد انها لا تنفعل وتربط هذه القصه بالواقع وتبدا بتسليط
الرماح لهذا الرجل في افكارها.​



Bubblesbar2_mommys.gif

ذكر المحاظر الامريكي مارك جونجر

markgungor.jpg

ان عقل الرجل كالصندوق وعقل المراه كالشبكه
وضرب مثاله الاتي



عقل المرأة
:

womanbrainillustration2.jpg


مجموعة من النقاط الشبكية المتقاطعه والمتصله
جميعاً فى نفس الوقت والنشطة دائماً ..
كل نقطه متصله بجميع النقاط الأخرى
مثل صفحة مليئة بالروابط على شبكة الإنترنت.

networka.jpg

 
وبالتالى فهى يمكن أن تطبخ وتتحدث فى التليفون
وتشاهد المسلسل فى وقت واحد .
ويستحيل على الرجل - فى العادة - أن يفعل ذلك ..
 
كما أنها يمكن أن تنتقل من حالة إلى حاله
بسرعة ودقه ودون خسائر كبيرة ،
ويبدو هذا واضحاً فى حديثها
فهى تتحدث عما فعلته بها جارتها والمسلسل التركى
وما قالته لها حماتها ومستوى الأولاد الدراسى
ولون ومواصفات الفستان الذى سترتديه
فى حفلة الغد ورأيها فى الحلقة الأخيرة لنور ومهند
وعدد البيضات فى الكيكة فى مكالمه تليفونية واحدة ،
أو ربما فى جملة واحدة بسلاسة متناهية ،
وبدون أى إرهاق عقلى ،
وهو ما لا يستطيعه أكثر الرجال احترافاً وتدريباً .
 
 
الأخطر أن هذه الشبكة المتناهية التعقيد تعمل دائماً ،
ولا تتوقف عن العمل حتى أثناء النوم ،
ولذلك نجد أحلام المرأة أكثر تفصيلاً من أحلام الرجل


Bubblesbar2_mommys.gif




عقل الرجل


brain-man.jpg

عقل الرجل مكون من صناديق
مُحكمة الإغلاق ، وغير مختلطه .
هناك صندوق السيارة وصندوق البيت
وصندوق الأهل وصندوق العمل
وصندوق الآولاد وصندوق الأصدقاء
وصندوق المقهى الخ......
 
وإذا أراد الرجل شيئاً
فإنه يذهب إلى هذا الصندوق ويفتحه ويركز فيه ...
وعندما يكون داخل هذا الصندوق فإنه لا يرى شيئاً خارجه .
وإذا انتهى أغلقه بإحكام ثم شرع فى فتح صندوق آخر وهكذا .
 
 ​


brainbox.jpg


Bubblesbar2_mommys.gif

..



المثير فى صناديق الرجل أن لديه صندوق
اسمه : " صندوق اللاشئ " ،
فهو يستطيع أن يفتح هذا الصندوق
ثم يختفى فيه عقلياً ولو بقى موجوداً بجسده وسلوكه .
يمكن للرجل أن يفتح التليفزيون ويبقى أمامه ساعات
يقلب بين القنوات فى بلاهه ،
وهو فى الحقيقة يصنع لا شئ .
يمكنه أن يفعل الشئ نفسه أمام الإنترنت .
يمكنه أن يذهب ليصطاد فيضع الصنارة فى الماء
عدة ساعات ثم يعود كما ذهب ،
تسأله زوجته ماذا اصطدت
فيقول : لا شئ
لأنه لم يكن يصطاد ، كان يصنع لا شئ ..
 
 
 
وهذا هو ما يفسر أن الرجل عندما يكون فى عمله ،
فإنه لا ينشغل كثيراً بما تقوله زوجته عما حدث للأولاد ،
وإذا كان يُصلح سيارته فهو أقل اهتماماً بما يحدث لأقاربه ،
وعندما يشاهد مبارة لكرة القدم فهو لا يهتم كثيراً
بأن الأكل على النار يحترق ،
أو أن عامل التليفون يقف على الباب من عدة دقائق
ينتظر إذناً بالدخول


.
 
وتأتى المشكلة عندما تُحدث الزوجة الشبكية زوجها الصندوقى
فلا يرد عليها ،
هى تتحدث إليه وسط أشياء كثيرة أخرى تفعلها ،
وهو لا يفهم هذا لأنه - كرجل - يفهم انه
إذا أردنا أن نتحدث فعلينا أن ندخل صندوق الكلام
وهى لم تفعل .
وتقع الكارثة عندما يصادف هذا الحديث الوقت
الذى يكون فيه الرجل فى صندوق اللاشئ .
فهو حينها لم يسمع كلمة واحدة مما قالت
حتى لو كان يرد عليها .
 
واستبين مارك
الرجل الصندوقي لا يحتفظ إلا بأقل التفاصيل في صناديقه ،
وإذا حدثته عن شئ سابق فهو يبحث عنه في الصناديق ،
فإذا كان الحديث مثلاً عن رحلة في الأجازة ،
فغالباً ما يكون في ركن خفي من صندوق العمل ،
فإن لم يعثر عليه فأنه لن يعثر عليه أبداً ..
إما المرأة الشبكية فأغلب ما يمر على شبكتها
فإن ذاكرتها تحتفظ بنسخة منه
ويتم استدعائها بسهوله لأنها على السطح
وليس فى الصناديق ..
 
 
ويحدث كثيراً أن تُقسم الزوجة أنها قالت لزوجها خبراً أو معلومة ،
ويُقسم هو أيضاً أنه أول مرة يسمع بهذا الموضوع ،
وكلاهما صادق لأنها شبكية وهو صندوقى .
 
والحقيقة انه لا يمكن للمرأة أن تدخل صندوق اللاشئ مع الرجل ،
لأنها بمجرد دخوله ستصبح شيئاً ..
هذا أولاً ، وثانياً أنها بمجرد دخوله ستبدأ
فى طرح الأسئلة : ماذا تفعل ، هل تريد مساعدة ،
هل هذا أفضل ، ما هذا الشئ ، كيف حدث هذا ...
وهنا يثور الرجل ، ويطرد المرأة ..
لأنه يعلم أنها إن بقيت فلن تصمت ،
وهى تعلم أنها إن وعدت بالصمت ففطرتها تمنعها من الوفاء به .
 
ووفقاً لتحليل السيد مارك ،
فإن الرجل الصندوقى مُصمم على الأخذ ،
والمرأة الشبكية مُصممه على العطاء .
ولذلك فعندما تطلب المرأة من الرجل شيئاً فإنه ينساه ،
لأنه لم يتعود أن يُعطى وإنما تعود أن يأخذ ويُنافس ،
يأخذ فى العمل ، يأخذ فى الطريق ، يأخذ فى المطعم ....
بينما اعتادت المرأة على العطاء ،
ولولا هذه الفطرة لما تمكنت من العناية بأبنائها .​




Bubblesbar2_mommys.gif


..
فى دراسة حديثة بجامعة بنسلفانيا


أثبتت هذه الحقيقة بتصوير نشاط المخ ،
يمكن للرجل أن يقضى ساعات لا يصنع شيئاً تقريباً ،
أما المرأة فصورة المخ لديها تبدى نشاطاً وحركة لا تنقطع 






اخواني هذا الموضوع من جهدي وتجميعي وترجمتي



وباذن الله اذا وجدت تفاعل منكم راح اضيف اخر تحليلات العلم للعقول






 

جمـوح الخيل

عضو مخضرم
السلام عليكم ورحمه الله وبركاته





Bubblesbar2_mommys.gif




brainchangesafterdepres.jpg





الكفاح الملحمي لفهم عقول النساء والرجال








  • دعابه ولكن حقيقه لبنات حواء :-
هل تعلم النساء ان سيجموند فرويد سيد علم النفس الحديث مات ولم يستطع فهم النساء.


250pxsigmundfreudloc.jpg





قال سيجموند حينها فهم النساء ليس بالامر السهل وقد راجعت العديد من الدراسات التي تشير ان النساء تستعمل العاطفه لمعالجه فكر الرجل .
وذكر سيجموند انه النساء يعلمن انهن اكثر دهاءا وحنكه من الرجل وان الرجال يلتصقون بالنساء من خلال النشاطات الجماليه لها (كجمالها - أو نعومتها ) بينما المراه تلتصق بالرجل عن طريق الافكار والمشاعر التي يقدمه لها
 
مثال على استيعاب الرجل واستعياب المراه


لنفترض
أمراه تود اخبارك بقصه عن الطلاق
نجد الرجل ينفعل مع القصه ويطرح حلول لهذه القصه
بينما لو طرحت القصه من الرجل للمراه نجد انها لا تنفعل وتربط هذه القصه بالواقع وتبدا بتسليط
الرماح لهذا الرجل في افكارها.

أرى أن الرجال أكثر منطقية من النساء..
النساء يتحدثون من باب العاطفة ..
والرجال يتحدثون من باب العقل والتفكير..




Bubblesbar2_mommys.gif

ذكر المحاظر الامريكي مارك جونجر

markgungor.jpg

ان عقل الرجل كالصندوق وعقل المراه كالشبكه
وضرب مثاله الاتي

أنا اشهد كل الرجال الي في حياتي"يعني اخواني وخوالي وعمامي"
اقعد معهم ولا أدري وشو بالهم..
ونادراً ما يتكلمون..
اقعد اسرد لهم سالفة طويلة
ويكتفون بالرد بكلمتين..




عقل المرأة

:


womanbrainillustration2.jpg




مجموعة من النقاط الشبكية المتقاطعه والمتصله

جميعاً فى نفس الوقت والنشطة دائماً ..
كل نقطه متصله بجميع النقاط الأخرى
مثل صفحة مليئة بالروابط على شبكة الإنترنت.






networka.jpg


 
وبالتالى فهى يمكن أن تطبخ وتتحدث فى التليفون
وتشاهد المسلسل فى وقت واحد .
ويستحيل على الرجل - فى العادة - أن يفعل ذلك ..

بالعكس أنا أخالف هالنظرية وأقرب مثال
الرجال يقدر يسوق السيارة
ويتكلم بالجوال..
أما المرأه تركيزها في شي واحد..
 
كما أنها يمكن أن تنتقل من حالة إلى حاله
بسرعة ودقه ودون خسائر كبيرة ،
ويبدو هذا واضحاً فى حديثها
فهى تتحدث عما فعلته بها جارتها والمسلسل التركى
وما قالته لها حماتها ومستوى الأولاد الدراسى
ولون ومواصفات الفستان الذى سترتديه
فى حفلة الغد ورأيها فى الحلقة الأخيرة لنور ومهند
وعدد البيضات فى الكيكة فى مكالمه تليفونية واحدة ،
أو ربما فى جملة واحدة بسلاسة متناهية ،
وبدون أى إرهاق عقلى ،

:إستحسان:وهذا ما يحدث بأي جلسة لنا
يومياً نبدأ وش تبين تلبسين
بعرس فلان وننتهي بأمر سياسي

وهو ما لا يستطيعه أكثر الرجال احترافاً وتدريباً .
 
 
الأخطر أن هذه الشبكة المتناهية التعقيد تعمل دائماً ،
ولا تتوقف عن العمل حتى أثناء النوم ،


ولذلك نجد أحلام المرأة أكثر تفصيلاً من أحلام الرجل

:إستحسان:يومياً أحلام لا و بعضها
كانها أفلام هندية من كثر
الاكشن الي به..






Bubblesbar2_mommys.gif






عقل الرجل




brain-man.jpg



عقل الرجل مكون من صناديق

مُحكمة الإغلاق ، وغير مختلطه .

هناك صندوق السيارة وصندوق البيت
وصندوق الأهل وصندوق العمل
وصندوق الآولاد وصندوق الأصدقاء
وصندوق المقهى الخ......
 
وإذا أراد الرجل شيئاً
فإنه يذهب إلى هذا الصندوق ويفتحه ويركز فيه ...
وعندما يكون داخل هذا الصندوق فإنه لا يرى شيئاً خارجه .
وإذا انتهى أغلقه بإحكام ثم شرع فى فتح صندوق آخر وهكذا .
 
 






brainbox.jpg




Bubblesbar2_mommys.gif



..





المثير فى صناديق الرجل أن لديه صندوق

اسمه : " صندوق اللاشئ " ،

فهو يستطيع أن يفتح هذا الصندوق
ثم يختفى فيه عقلياً ولو بقى موجوداً بجسده وسلوكه .
يمكن للرجل أن يفتح التليفزيون ويبقى أمامه ساعات
يقلب بين القنوات فى بلاهه ،
وهو فى الحقيقة يصنع لا شئ .
يمكنه أن يفعل الشئ نفسه أمام الإنترنت .
يمكنه أن يذهب ليصطاد فيضع الصنارة فى الماء
عدة ساعات ثم يعود كما ذهب ،
تسأله زوجته ماذا اصطدت
فيقول : لا شئ
لأنه لم يكن يصطاد ، كان يصنع لا شئ ..
 
 
 
وهذا هو ما يفسر أن الرجل عندما يكون فى عمله ،
فإنه لا ينشغل كثيراً بما تقوله زوجته عما حدث للأولاد ،
وإذا كان يُصلح سيارته فهو أقل اهتماماً بما يحدث لأقاربه ،
وعندما يشاهد مبارة لكرة القدم فهو لا يهتم كثيراً
بأن الأكل على النار يحترق ،
أو أن عامل التليفون يقف على الباب من عدة دقائق
ينتظر إذناً بالدخول






.

 

وتأتى المشكلة عندما تُحدث الزوجة الشبكية زوجها الصندوقى
فلا يرد عليها ،
هى تتحدث إليه وسط أشياء كثيرة أخرى تفعلها ،
وهو لا يفهم هذا لأنه - كرجل - يفهم انه
إذا أردنا أن نتحدث فعلينا أن ندخل صندوق الكلام
وهى لم تفعل .
وتقع الكارثة عندما يصادف هذا الحديث الوقت
الذى يكون فيه الرجل فى صندوق اللاشئ .
فهو حينها لم يسمع كلمة واحدة مما قالت
حتى لو كان يرد عليها .
 
واستبين مارك
الرجل الصندوقي لا يحتفظ إلا بأقل التفاصيل في صناديقه ،
وإذا حدثته عن شئ سابق فهو يبحث عنه في الصناديق ،
فإذا كان الحديث مثلاً عن رحلة في الأجازة ،
فغالباً ما يكون في ركن خفي من صندوق العمل ،
فإن لم يعثر عليه فأنه لن يعثر عليه أبداً ..
إما المرأة الشبكية فأغلب ما يمر على شبكتها
فإن ذاكرتها تحتفظ بنسخة منه
ويتم استدعائها بسهوله لأنها على السطح
وليس فى الصناديق ..
 
 
ويحدث كثيراً أن تُقسم الزوجة أنها قالت لزوجها خبراً أو معلومة ،
ويُقسم هو أيضاً أنه أول مرة يسمع بهذا الموضوع ،
وكلاهما صادق لأنها شبكية وهو صندوقى .
 
والحقيقة انه لا يمكن للمرأة أن تدخل صندوق اللاشئ مع الرجل ،
لأنها بمجرد دخوله ستصبح شيئاً ..
هذا أولاً ، وثانياً أنها بمجرد دخوله ستبدأ
فى طرح الأسئلة : ماذا تفعل ، هل تريد مساعدة ،
هل هذا أفضل ، ما هذا الشئ ، كيف حدث هذا ...
وهنا يثور الرجل ، ويطرد المرأة ..
لأنه يعلم أنها إن بقيت فلن تصمت ،
وهى تعلم أنها إن وعدت بالصمت ففطرتها تمنعها من الوفاء به .
 
ووفقاً لتحليل السيد مارك ،
فإن الرجل الصندوقى مُصمم على الأخذ ،
والمرأة الشبكية مُصممه على العطاء .
ولذلك فعندما تطلب المرأة من الرجل شيئاً فإنه ينساه ،
لأنه لم يتعود أن يُعطى وإنما تعود أن يأخذ ويُنافس ،
يأخذ فى العمل ، يأخذ فى الطريق ، يأخذ فى المطعم ....
بينما اعتادت المرأة على العطاء ،
ولولا هذه الفطرة لما تمكنت من العناية بأبنائها .








Bubblesbar2_mommys.gif




..

فى دراسة حديثة بجامعة بنسلفانيا






أثبتت هذه الحقيقة بتصوير نشاط المخ ،


يمكن للرجل أن يقضى ساعات لا يصنع شيئاً تقريباً ،


أما المرأة فصورة المخ لديها تبدى نشاطاً وحركة لا تنقطع

:إستحسان: 










اخواني هذا الموضوع من جهدي وتجميعي وترجمتي





وباذن الله اذا وجدت تفاعل منكم راح اضيف اخر تحليلات العلم للعقول








أخي وهـــــــــــم بُوركت جهودكم..
وموضوع قيم...يكشف لنا ما نجهله من عقولنا..فسبحان الخالق..
شكراً...جعل الله لك من كل هماً فرجا ومن كل ضيقاً مخرجا...آمين
 

winter sonata

عضو مخضرم
يسلمو استاذ وهم معلومات قيمة :إستحسان::وردة:

اول مرة اعرف ان ما يوجد فرق بين تركيبة المخ بين الرجل والنساء:eek:

غير طريقة التفكير هي بس المختلفة

لكن يتطابقوبن في تواجد الحواث

s57h.jpg


يتكون مخ الانسان من 100مليار خلية عصبية

ويمتص المخ نسبة 20% من الاكسجين الموجود بالجسم

05blue_brain_5.jpg


ولكن كيف يفكر الرجل ان يكون تركيب مخ المرأة تعالو نشوف

61021_28883469eb182788eb.jpg


وهنا المرأة تفكر في كيفية تركيب مخ الراجل

61021_29405469eb1b08a38f.jpg


ونوع اخر من الرجال;)

61021_28883469eb1be07684.jpg
 

!...ωαнαм...!

عضو بلاتيني
يا صغير ما يكبرني لقب

شرفتيني بردك واستمعت جدا بقرائه وجهت نظرك

واعترافك انه الرجال من الصعب فهمهم ولكن في الواقع هو العكس


المراه هي من يصعب فهمها فهي لا تخبر ما بداخل قلبها سواء امام زوجها او اخوتها او الى اخره ..


شكرا مدد على ردك الراقي




أخي وهـــــــــــم بُوركت جهودكم..
وموضوع قيم...يكشف لنا ما نجهله من عقولنا..فسبحان الخالق..
شكراً...جعل الله لك من كل هماً فرجا ومن كل ضيقاً مخرجا...آمين
 

قصيمية

عضو ذهبي
الله يعافيك
بس وشبهم مخليننا منفهم ولاشي:mad:
للامانة الرجال هم الغامضين مالهم جاده..
يعني الحريم صح يعني كثير قرقهن بس احس واضحات
الرجل مخختهم غريبة وبتله ساكتين ميحبون السواليف
09.gif
واذ سولفوا مب زينة سواليفهم
09.gif
مدري شلون
09.gif

اما صندوق اللاشي صحيح دائما الاحظ هالشي بأبوي يقعد يشوف التلفزيون وهو يهوجس طايره عيونه
اقعد اسولف عليه يهوجس مهب يمي
وانا شاكتن به واقول لامي رجلتس مهب طبيعي شكله معرس
09.gif


اثر الوضع طبيعي


 

سكار فيس

عضو فعال

عقل الرجل




brain-man.jpg



عقل الرجل مكون من صناديق

مُحكمة الإغلاق ، وغير مختلطه .
هناك صندوق السيارة وصندوق البيت
وصندوق الأهل وصندوق العمل
وصندوق الآولاد وصندوق الأصدقاء
وصندوق المقهى الخ......
 
وإذا أراد الرجل شيئاً
فإنه يذهب إلى هذا الصندوق ويفتحه ويركز فيه ...
وعندما يكون داخل هذا الصندوق فإنه لا يرى شيئاً خارجه .
وإذا انتهى أغلقه بإحكام ثم شرع فى فتح صندوق آخر وهكذا .
 
 




brainbox.jpg




Bubblesbar2_mommys.gif



..





المثير فى صناديق الرجل أن لديه صندوق

اسمه : " صندوق اللاشئ " ،
فهو يستطيع أن يفتح هذا الصندوق
ثم يختفى فيه عقلياً ولو بقى موجوداً بجسده وسلوكه .
يمكن للرجل أن يفتح التليفزيون ويبقى أمامه ساعات
يقلب بين القنوات فى بلاهه ،
وهو فى الحقيقة يصنع لا شئ .
يمكنه أن يفعل الشئ نفسه أمام الإنترنت .
يمكنه أن يذهب ليصطاد فيضع الصنارة فى الماء
عدة ساعات ثم يعود كما ذهب ،
تسأله زوجته ماذا اصطدت
فيقول : لا شئ
لأنه لم يكن يصطاد ، كان يصنع لا شئ ..
 
 
 
وهذا هو ما يفسر أن الرجل عندما يكون فى عمله ،
فإنه لا ينشغل كثيراً بما تقوله زوجته عما حدث للأولاد ،
وإذا كان يُصلح سيارته فهو أقل اهتماماً بما يحدث لأقاربه ،
وعندما يشاهد مبارة لكرة القدم فهو لا يهتم كثيراً
بأن الأكل على النار يحترق ،
أو أن عامل التليفون يقف على الباب من عدة دقائق
ينتظر إذناً بالدخول




.​

 
وتأتى المشكلة عندما تُحدث الزوجة الشبكية زوجها الصندوقى
فلا يرد عليها ،
هى تتحدث إليه وسط أشياء كثيرة أخرى تفعلها ،
وهو لا يفهم هذا لأنه - كرجل - يفهم انه
إذا أردنا أن نتحدث فعلينا أن ندخل صندوق الكلام
وهى لم تفعل .
وتقع الكارثة عندما يصادف هذا الحديث الوقت
الذى يكون فيه الرجل فى صندوق اللاشئ .
فهو حينها لم يسمع كلمة واحدة مما قالت
حتى لو كان يرد عليها .
 
واستبين مارك
الرجل الصندوقي لا يحتفظ إلا بأقل التفاصيل في صناديقه ،
وإذا حدثته عن شئ سابق فهو يبحث عنه في الصناديق ،
فإذا كان الحديث مثلاً عن رحلة في الأجازة ،
فغالباً ما يكون في ركن خفي من صندوق العمل ،
فإن لم يعثر عليه فأنه لن يعثر عليه أبداً ..
إما المرأة الشبكية فأغلب ما يمر على شبكتها
فإن ذاكرتها تحتفظ بنسخة منه
ويتم استدعائها بسهوله لأنها على السطح
وليس فى الصناديق ..
 
 
ويحدث كثيراً أن تُقسم الزوجة أنها قالت لزوجها خبراً أو معلومة ،
ويُقسم هو أيضاً أنه أول مرة يسمع بهذا الموضوع ،
وكلاهما صادق لأنها شبكية وهو صندوقى .
 
والحقيقة انه لا يمكن للمرأة أن تدخل صندوق اللاشئ مع الرجل ،
لأنها بمجرد دخوله ستصبح شيئاً ..
هذا أولاً ، وثانياً أنها بمجرد دخوله ستبدأ
فى طرح الأسئلة : ماذا تفعل ، هل تريد مساعدة ،
هل هذا أفضل ، ما هذا الشئ ، كيف حدث هذا ...
وهنا يثور الرجل ، ويطرد المرأة ..
لأنه يعلم أنها إن بقيت فلن تصمت ،
وهى تعلم أنها إن وعدت بالصمت ففطرتها تمنعها من الوفاء به .
 
ووفقاً لتحليل السيد مارك ،
فإن الرجل الصندوقى مُصمم على الأخذ ،
والمرأة الشبكية مُصممه على العطاء .
ولذلك فعندما تطلب المرأة من الرجل شيئاً فإنه ينساه ،
لأنه لم يتعود أن يُعطى وإنما تعود أن يأخذ ويُنافس ،
يأخذ فى العمل ، يأخذ فى الطريق ، يأخذ فى المطعم ....
بينما اعتادت المرأة على العطاء ،
ولولا هذه الفطرة لما تمكنت من العناية بأبنائها .












قوي الموضوع .... والصناديق تحسهااا حقيقة
تسلم :إستحسان::وردة: وهـــم
 

عامر بن صعصعة

عضو بلاتيني
الحمد الله كل هذا المدة اعتقدت ان مخي فاضي لكن الحمد الله طلع فيه وايد صناديق صج فاضيه بس العوض ولا القطيعه

تسلم علي الترجمه اخ وهم
 
أعلى