لماذا لم تعترض فاطمة علي دفن أبيها عند عائشة كمااعترضت علي منعها فدك .. فأيهما أولي؟

بو_علي

عضو بلاتيني
بو علي اكرر عليك ما يُطلب بالنقاش الموضوعي فلا مجال للف والدوران والكذب
قال الإمام القحطاني رحمه الله
أصل الجدال من السؤال وفرعه ,حسن الجواب بأحسن التبيان
تقول كتبكم ولم أرى في قولك دليل من كتبنا بل كل ما تدعيه لا اصل له إلا في مخيلتكم ومن مؤدلجيكم
ومع ذلك لا حرج من نقاش كل مايطري في مخيلتك بشرط ان يكون تسلسلياً
- قلت دفن الرسول عليه الصلاة والسلام في دار فاطمة رضي الله عنها , وفي الرد الآخر قلت لم تسمح أم المؤمنين رضي الله عنها بدفن الحسن رضي الله عنه بجوار جده
وهذا تناقض عجيب !! فلابد ان يكون احد القولين كذباً فالمنطق والعقل لا يستوعب ان يكون القولين حقيقة
-قلت من كتبكم ولم أرى ما تدعيه وان كانت الإدارة الكريمة تنقل المشاركات التي تأتي بها بدليل من كتبنا أتمنى من الإدارة الكريمة ان تسمح بذلك حتى يكون الحوار اكثر مصداقية وموضوعية
-تقول ان ام المؤمنين تكره الحسن رضي الله عنهم وهذا افتراء سأُخبرك من يكره الحسن ومن قال عنه مذل المؤمنين ورد في كتبكم ان الحسن رضي الله عنه مذل المؤمنين
فالعجب من ذلك التناقض الواضح والرافضة يتفقون ان الحسن مذل المؤمنين عكس ما يعتقدونه أهل السنة
ملاحظة : الرافضة لا يعني اخوانا الشيعة , بل من رفضوا ولاية الشيخين ومن يطعن بالصحابة رضوان الله عليهم

اولا ..انا لم اقول ان عائشة تكره الامام الحسن..مع وجود دلائل كثيره على كره الامام علي و ابنه الحسن و منها هذا الاحديث...حدثنا عبد الله حدثني أبى ثنا عبد الرزاق عن معمر قال قال الزهري وأخبرني عبيد الله بن عبد الله بن عتبة أن عائشة أخبرته قالت : أول ما اشتكى رسول الله صلى الله عليه و سلم في بيت ميمونة فاستأذن أزواجه ان يمرض في بيتها فأذن له قالت فخرج ويدله على الفضل بن عباس ويدله على رجل آخر وهو يخط برجليه في الأرض قال عبيد الله فحدثت به بن عباس فقال أتدرون من الرجل الآخر الذي لم تسم عائشة هو على((( ولكن عائشة لا تطيب له نفسا )))
تعليق شعيب الأرنؤوط : إسناده صحيح على شرط الشيخين



..ثانيا انا لم اقل ان الرسول دفن ببيت فاطمه ..ما قصدته ان مكان الدفن فيه خلاف هل هو ببيت عائشه ام بيت فاطمه...و هذا الخلاف موجود بكتبكم....و منها هذه الروايه...أنه روي أن عائشة أوصت بحجرتها إلى عبد الله بن الزبير، فقد أخرج البيهقي في سننه بسنده عن هشام بن عروة: كان عبد الله بن الزبير يعتد بمكة ما لا يعتد بها أحد من الناس، أوصت له عائشة رضي الله عنها بحجرتها، واشترى حجرة سودة. (سنن البيهقي 6/34. الطبقات الكبرى لابن سعد 8 / 118 ).
فهل من المعقول ان توصي عائشه بيتها الذي دفن فيه الرسول الى بن الزبير؟!

البدايه منك كانت بكذب ..فهل يصلح الاستمرار بالحوار و هذا اول النقاش
 
التعديل الأخير:

بو فاطمة

عضو بلاتيني
اولا ..انا لم اقول ان عائشة تكره الامام الحسن..مع وجود دلائل كثيره على كره الامام علي و ابنه الحسن و منها هذا الاحديث...حدثنا عبد الله حدثني أبى ثنا عبد الرزاق عن معمر قال قال الزهري وأخبرني عبيد الله بن عبد الله بن عتبة أن عائشة أخبرته قالت : أول ما اشتكى رسول الله صلى الله عليه و سلم في بيت ميمونة فاستأذن أزواجه ان يمرض في بيتها فأذن له قالت فخرج ويدله على الفضل بن عباس ويدله على رجل آخر وهو يخط برجليه في الأرض قال عبيد الله فحدثت به بن عباس فقال أتدرون من الرجل الآخر الذي لم تسم عائشة هو على((( ولكن عائشة لا تطيب له نفسا )))
تعليق شعيب الأرنؤوط : إسناده صحيح على شرط الشيخين
السبب معروف و هو شوره للنبي عليه الصلاة و السلام و آله بحادثة الإفك

..ثانيا انا لم اقل ان الرسول دفن ببيت فاطمه ..ما قصدته ان مكان الدفن فيه خلاف هل هو ببيت عائشه ام بيت فاطمه...و هذا الخلاف موجود بكتبكم....و منها هذه الروايه...أنه روي أن عائشة أوصت بحجرتها إلى عبد الله بن الزبير، فقد أخرج البيهقي في سننه بسنده عن هشام بن عروة: كان عبد الله بن الزبير يعتد بمكة ما لا يعتد بها أحد من الناس، أوصت له عائشة رضي الله عنها بحجرتها، واشترى حجرة سودة. (سنن البيهقي 6/34. الطبقات الكبرى لابن سعد 8 / 118 ).
فهل من المعقول ان توصي عائشه بيتها الذي دفن فيه الرسول الى بن الزبير؟!

البدايه منك كانت بكذب ..فهل يصلح الاستمرار بالحوار و هذا اول النقاش
هذه الرواية و ضعها الإمام البيهقي رحمه الله تعالى تحت باب

بَابُ مَا جَاءَ فِي بَيْعِ دُورِ مَكَّةَ وَكِرَائِهَا وَجَرَيَانِ الْإِرْثِ فِيهَا


و ليس المقصود بيتها الذي في المدينة
 

غيث

عضو مخضرم
اولا ..انا لم اقول ان عائشة تكره الامام الحسن..مع وجود دلائل كثيره على كره الامام علي و ابنه الحسن و منها هذا الاحديث...حدثنا عبد الله حدثني أبى ثنا عبد الرزاق عن معمر قال قال الزهري وأخبرني عبيد الله بن عبد الله بن عتبة أن عائشة أخبرته قالت : أول ما اشتكى رسول الله صلى الله عليه و سلم في بيت ميمونة فاستأذن أزواجه ان يمرض في بيتها فأذن له قالت فخرج ويدله على الفضل بن عباس ويدله على رجل آخر وهو يخط برجليه في الأرض قال عبيد الله فحدثت به بن عباس فقال أتدرون من الرجل الآخر الذي لم تسم عائشة هو على((( ولكن عائشة لا تطيب له نفسا )))
تعليق شعيب الأرنؤوط : إسناده صحيح على شرط الشيخين
رمتني بدائها وانسلت
يمكن كانت ما تحبه و لا تحب ابيه !
لم تقول تكره !! الحسن ولا علياًً
الإيحاءات لديكم مجرد !! للتلبيس ورمي الشبه وهذا لم يأتي من فراغ بل أتى من فؤاد يحمل الكثير من الكره والاعتقاد في وجود الكراهيه
- حين قالت رجل يدل على كره أم المؤمنين لعلي رضي الله عنهم !! في تفسيركم طبعاً ونحنُ أهل الحديث نجهل ذلك
بعد حادثة الإفك حين قال علياً رضي الله عنه لم يضيق الله عليك والنساء سواها كثير وإن تسال الجارية تصدقك
كما تفضل أنفاً زميلي بو فاطمة , بل سازيد على ما قال زميلي لماذا لم تقولوا علياً رضي الله عنه يكره أم المؤمنين بعكس تفسير عدم التسمية لدى الرافضة
ساُجيبك من كتبكم مدى حب أم المؤمنين لعلياً وفاطمة رضي الله عنهم
عن عائشة رضي الله عنها قالت: ما رأيت رجلا كان أحب إلى رسول الله منه وما رأيت إمرأة كانت أحب إلى رسول الله من امرأته
( أمالي الطوسي 254 ، البحار 37/40 )
قالت رضي الله عنها وقد سئلت من كان أحب الناس إلى رسول الله قالت : فاطمة ، فقلت: إنما سألتك عن الرجال ، قالت: زوجها ، والله أنه كان صواما قواما ولقد سالت نفس رسول الله في يده فردها إلى فيه
( الطرائف 38 ، كشف الغمة 1/244 ، البحار32/272 ، 38/313 ، 40/152 ، 43/53 )
وقالت رضي الله عنها أنها قالت وقد ذكر عندها علي بن أبي طالب : كان من أكرم رجالنا على رسول الله صلى الله عليه وسلم
( كشف الغمة 1/376 ، البحار 40/51 )
ما اكثر الأحاديث في كتبكم تُلجم من يدعي الكره بين علياً وأم المؤمنين رضي الله عنهم
ولكن ماترسب في اذهانكم مما يُروج لكم من بهتان وما حُجب عنكم من بيان يجعلكم ترددون مالا تفقهون
وهذا أصل الجهل لو كان يروا لكم كل مايوجد في كتبكم لعلمتم مكانت علي في قلب أم المؤمنين
واما في قولها رجل ولم تسم علياً رضي الله عنها فهم بشر والإعراض عن التسميه ليس دليلاً على الكراهية كما قول علي رضي الله عنه ليس دليلاً على الكراهية لدى أهل السنة
بعكس الرافضة الذي يدعون كره أم المؤمنين لعلياً ولا يدعون بعكس ذلك بأن علياً يكره أم المؤمنين وحاشاهم ان يكونوا كما تظنون .
..ثانيا انا لم اقل ان الرسول دفن ببيت فاطمه ..ما قصدته ان مكان الدفن فيه خلاف هل هو ببيت عائشه ام بيت فاطمه...و هذا الخلاف موجود بكتبكم....و منها هذه الروايه...أنه روي أن عائشة أوصت بحجرتها إلى عبد الله بن الزبير، فقد أخرج البيهقي في سننه بسنده عن هشام بن عروة: كان عبد الله بن الزبير يعتد بمكة ما لا يعتد بها أحد من الناس، أوصت له عائشة رضي الله عنها بحجرتها، واشترى حجرة سودة. (سنن البيهقي 6/34. الطبقات الكبرى لابن سعد 8 / 118 ).
فهل من المعقول ان توصي عائشه بيتها الذي دفن فيه الرسول الى بن الزبير؟!

البدايه منك كانت بكذب ..فهل يصلح الاستمرار بالحوار و هذا اول النقاش

ممكن تشرح لنا الحديث حتى نستدل معك على ما يعزز ما تقول في وجود اختلاف في المكان الذي دفن فيه الرسول عليه الصلاة والسلام في كتب السنة
حقيقة حاولت ان اجد لك مبرر في فهمك للحديث ولم أجد يازميلي الألفاظ قوالب للمعاني فلو تمعنت بما اتيت به من استدلال لرفعت عن نفسك الحرج
- ليس البداية مني بتكذيبك مع احترامي لك كزميل بل هو اصل من اصول الدين لديكم بل يُنسف دينه من لايمارس التقية
فأتمنى ان لا تجد مبرر للتهرب من النقاش فالأمر حوار علمي وان تلفظت بشيء بغير دليل من أمهات الكتب لدينا ولديكم
يحق لك التوقف عن نقاشي مع ذكر السبب ان كان محض افتراء مني
 
التعديل الأخير:

هزاع

عضو بلاتيني
الجواب سهل وبسيط جدا!!!!

أنتم تقولون بأن المكان الذي دُفن به النبي الأكرم صلى الله عليه وأله وسلم هو حجرة السيدة عائشة,,

والشيعة يقولون بأن المكان الذي دُفن به النبي الأكرم صلى الله عليه وأله وسلم هو ببيت فاطمة عليها السلام,

فلذلك إشكالكم ليس له محل من الإعراب عندنا,,,,

شنو الحقد الدفين هذا حتى جعلك تكذب الواقع.
وكل ما أتيتم بمعتقد تهدمونه بسرعه.
من قال من علمائك أن رسول الله عليه الصلاة والسلام دفن في بيت فاطمة هات الدليل.

هذا يعني زيادة حزن فاطمة رضي الله عنها لأن النبي دفن عندها.
يعتقج الرافض أن بيت فاطمة غرفة وصاله وحمام ومطبخ.
مادري أن البيت غرفة ومحرم وناحية للطبخ
 

بو_علي

عضو بلاتيني
السبب معروف و هو شوره للنبي عليه الصلاة و السلام و آله بحادثة الإفك


هذه الرواية و ضعها الإمام البيهقي رحمه الله تعالى تحت باب

بَابُ مَا جَاءَ فِي بَيْعِ دُورِ مَكَّةَ وَكِرَائِهَا وَجَرَيَانِ الْإِرْثِ فِيهَا


و ليس المقصود بيتها الذي في المدينة
كلامك مو صحيح...
بعد البحث اتضح ان الرواية ليست تحت باب ماجاء في بيع دور مكة...
و الرواية الوحيدة التي كانت تحت هذا القسم هي التالية:
باب ما جاء في بيع دور مكة وكرائها وجريان الإرث فيها

( أخبرنا ) أبو عبد الله الحافظ ، ثنا أبو العباس : محمد بن يعقوب ، ثنا بحر بن نصر ، ثنا عبد الله بن وهب ، ح : وأخبرنا أبو عمرو الأديب ، أخبرني أبو بكر الإسماعيلي ، أخبرني الحسن بن سفيان ، ثنا حرملة بن يحيى ، أنبأ عبد الله بن وهب ، أخبرني يونس ، عن ابن شهاب ، حدثني علي بن الحسين : أن عمرو بن عثمان أخبره ، عن أسامة بن زيد ؛ أنه قال : يا رسول الله تنزل في دارك بمكة ، قال : " وهل ترك لنا عقيل من دار أو دور ؟ " ، قال : وكان عقيل ورث أبا طالب هو وطالب ولم يرثه جعفر ولا علي ؛ لأنهما كانا مسلمين ، وكان عقيل وطالب كافرين من أجل ذلك كان عمر بن الخطاب رضي الله عنه يقول : لا يرث المؤمن الكافر . لفظ حديث أبي عمرو رواه البخاري في الصحيح ، عن أصبغ ، عن ابن وهب ، ورواه مسلم ، عن حرملة ، وغيره .
 

بو_علي

عضو بلاتيني
شنو الحقد الدفين هذا حتى جعلك تكذب الواقع.
وكل ما أتيتم بمعتقد تهدمونه بسرعه.
من قال من علمائك أن رسول الله عليه الصلاة والسلام دفن في بيت فاطمة هات الدليل.

هذا يعني زيادة حزن فاطمة رضي الله عنها لأن النبي دفن عندها.
يعتقج الرافض أن بيت فاطمة غرفة وصاله وحمام ومطبخ.
مادري أن البيت غرفة ومحرم وناحية للطبخ



هذه حجه عليكم...كيف يكون قبر الرسول بحجرة عائشة و الناس كانوا يزورون قبره
 

بو فاطمة

عضو بلاتيني
كلامك مو صحيح...
بعد البحث اتضح ان الرواية ليست تحت باب ماجاء في بيع دور مكة...
و الرواية الوحيدة التي كانت تحت هذا القسم هي التالية:
باب ما جاء في بيع دور مكة وكرائها وجريان الإرث فيها

( أخبرنا ) أبو عبد الله الحافظ ، ثنا أبو العباس : محمد بن يعقوب ، ثنا بحر بن نصر ، ثنا عبد الله بن وهب ، ح : وأخبرنا أبو عمرو الأديب ، أخبرني أبو بكر الإسماعيلي ، أخبرني الحسن بن سفيان ، ثنا حرملة بن يحيى ، أنبأ عبد الله بن وهب ، أخبرني يونس ، عن ابن شهاب ، حدثني علي بن الحسين : أن عمرو بن عثمان أخبره ، عن أسامة بن زيد ؛ أنه قال : يا رسول الله تنزل في دارك بمكة ، قال : " وهل ترك لنا عقيل من دار أو دور ؟ " ، قال : وكان عقيل ورث أبا طالب هو وطالب ولم يرثه جعفر ولا علي ؛ لأنهما كانا مسلمين ، وكان عقيل وطالب كافرين من أجل ذلك كان عمر بن الخطاب رضي الله عنه يقول : لا يرث المؤمن الكافر . لفظ حديث أبي عمرو رواه البخاري في الصحيح ، عن أصبغ ، عن ابن وهب ، ورواه مسلم ، عن حرملة ، وغيره .
طيب هل الرواية تابعة لهذا الباب أم لغيره ((( يا باحث ))) عن التحريف
 

بو_علي

عضو بلاتيني
طيب هل الرواية تابعة لهذا الباب أم لغيره ((( يا باحث ))) عن التحريف
الرواية كانت تحت باب كتاب البيوع (جِمَاعُ أَبْوَابِ السَّلَمِ )...كأنك ما تقرأ كلامي لأني وضحت ان باب بيع دور مكه فيه رواية واحده و هي ليست اللتي نتكلم عنها
 

بو فاطمة

عضو بلاتيني
الرواية كانت تحت باب كتاب البيوع (جِمَاعُ أَبْوَابِ السَّلَمِ )...كأنك ما تقرأ كلامي لأني وضحت ان باب بيع دور مكه فيه رواية واحده و هي ليست اللتي نتكلم عنها
رابع رواية تحت ((((بَابُ مَا جَاءَ فِي بَيْعِ دُورِ مَكَّةَ وَكِرَائِهَا وَجَرَيَانِ الْإِرْثِ فِيهَا))) زادك الله عما
 

بو_علي

عضو بلاتيني
رابع رواية تحت ((((بَابُ مَا جَاءَ فِي بَيْعِ دُورِ مَكَّةَ وَكِرَائِهَا وَجَرَيَانِ الْإِرْثِ فِيهَا))) زادك الله عما
عموما هناك اختلاف في اي باب تنتمي الروايه ...لكن سؤال منطقي...عائشه عاشت كل حياتها بعد الهجره بالمدينه و لم تذهب لمكه و بالاخير توصي حجرتها لعبدالله بن الزبير ...يعني الوصيه هنا اكيد بعد مماتها ..يعني بشكل منطقي حجرتنها هنا هي التي كانت تعيش فيها بالمدينه و التي تحوي قبر النبي صلى الله عليه و اله و سلم و هنا نص كلام بن الجوزي بكتاب المنتظم في تاريخ الملوك و الامم(((‏ وأوصى إلى عبد الله بن الزبير عائشة وحكيم بن حزام وقال‏:‏ اعتد بمكرمتين لم يعتد بهما أحد من الناس وأوصت له عائشة بحجرتها واشترى حجرة سودة فصارت له حجرتان من حجر رسول الله صلى الله عليه وسلم - يعني عبد الله بن الزبير‏.‏ )))
يقول اعتد بمكرمتين لم يعتد بهما احد من الناس.......فصارت له حجرتان من حجر الرسول ...هل من المعقول ان يملك بن الزبير حجره دفن فيها الرسول ؟!
 

بو فاطمة

عضو بلاتيني
عموما هناك اختلاف في اي باب تنتمي الروايه ...
ممكن دليل و وضع لنا رابط إن أمكن


لكن سؤال منطقي...عائشه عاشت كل حياتها بعد الهجره بالمدينه و لم تذهب لمكه .
تكــرار العمــرة
عائشة .. وعمرة التنعيم

جــواز الخـروج لأحـد حدود الحرم والإهلال بعمرة جديدة

جاء في صحيح البخاري ؛ باب عمرة التنعيم .. حدثني جابر بن عبد الله رضي الله عنهما ؛ أن النبي r أهل وأصحابه بالحج ؛ وليس مع أحد منهم هدى غير النبي r وطلحة ؛ وكان على قدم من اليمن ومعه الهدى ؛ فقال : أهل بما هل به رسول الله r ؛ وأن النبي r أذن لاصحابه أن يجعلوها عمرة ؛ يطوفواْ بالبيت ؛ ثم يقصرواْ ويحلواْ ؛ إلا من معه الهدى ؛ فقالـواْ : ننطلق إلى منى ؛ وذكر أحـدنا يقطـر ؛ فبلغ النبى r فقال : " لو استقبلت من أمرى ما استدبرت ما أهديت ؛ ولولا ان معى الهدى لأحللت " وان عائشة حاضت ؛ فنسكت المناسك كلها ؛ غير أنها لم تطف بالبيت ؛ قال فلما طهرت ؛ وطافت قالت : يارسول الله ؛ أتنطلقون بعمرة وحجة ؛ وأنطلق بالحج ؟ فأمر عبد الرحمن بن أبى بكر أن يخرج معها إلى التنعيم ؛ فاعتمرت بعد الحج فى ذى الحجة وأن سراقة بن مالك بن جعشم لقى النبى r ؛ وهو بالعقبة ؛ وهو يرميها ؛ فقال ألكم هذه خاصة يارسول الله ؟ قال : " لا ؛ بل للابد " .
http://montada.rasoulallah.net/index.php?showtopic=63215



و بالاخير توصي حجرتها لعبدالله بن الزبير ...يعني الوصيه هنا اكيد بعد مماتها
بالله أشدراها أنها راح تموت قبله


..يعني بشكل منطقي حجرتنها هنا هي التي كانت تعيش فيها بالمدينه و التي تحوي قبر النبي صلى الله عليه و اله و سلم و هنا نص كلام بن الجوزي بكتاب المنتظم في تاريخ الملوك و الامم(((‏ وأوصى إلى عبد الله بن الزبير عائشة وحكيم بن حزام وقال‏:‏ اعتد بمكرمتين لم يعتد بهما أحد من الناس وأوصت له عائشة بحجرتها واشترى حجرة سودة فصارت له حجرتان من حجر رسول الله صلى الله عليه وسلم - يعني عبد الله بن الزبير‏.‏ )))
يقول اعتد بمكه مرتين لم يعتد بهما احد من الناس.......فصارت له حجرتان من حجر الرسول ...هل من المعقول ان يملك بن الزبير حجره دفن فيها الرسول ؟!
و هل من المعقول أن يدفن في حجرتين ==== مع الأسف تحريفك ما يمشي حاول أن تلطم قبل أن تحرف
 

غيث

عضو مخضرم
حقيقة تركتك لتشرح لنا الحديث وها أنت تتجاهل ردي لعدم قدرتك على الرد وتراوغ كالثعلب البري
ومع ذلك سنوضح للقارئ مدى جهل تلك المعتقدات ومدى تناقض سرد الأدلة
- اعتقاد الرافضة أن الرسول عليه الصلاة والسلام دفن في بيت فاطمة رضي الله عنها وهذا ما يخالف كتبكم واحاديثكم ولو فرضنا جدلاً ماتدعون صحيح ذلك يعني هدم المعتقد الذي يقول كان هناك خلاف بين علياً والخلفاء ولو كان ذلك الخلاف صحيح لم يدفن أي منهم في بيت فاطمة فاما ان تكونوا كاذبين في الخلاف واما ان تكونوا كاذبين في مكان دفن الرسول عليه الصلاة والسلام
فلا منطق ولا عقل يصدق حقيقة الروايتين مع جزامي في كذب كلاهم
-كان النقاش حول مكان الدفن وها نحنُ نرى تسلسل عجيب ممنهج من سرد مراد منه تشتيت النقاط الجوهرية التي بدأ عليها النقاش ومع ذلك سنتطرق لكل ما يرد من شبه يراد منها التلبيس
-نتمنى من بو علي يكون البحث والنقاش اكثر موضوعية وان لا يأتي بنسخ ما يروج له في مواقع الرافضة ان لم يكون له تواصل في اصحاب الشبه حتى يعي ما يجلب من تلك الشبه
 
التعديل الأخير:

غيث

عضو مخضرم
كلامك مو صحيح...
بعد البحث اتضح ان الرواية ليست تحت باب ماجاء في بيع دور مكة...
و الرواية الوحيدة التي كانت تحت هذا القسم هي التالية:
باب ما جاء في بيع دور مكة وكرائها وجريان الإرث فيها

( أخبرنا ) أبو عبد الله الحافظ ، ثنا أبو العباس : محمد بن يعقوب ، ثنا بحر بن نصر ، ثنا عبد الله بن وهب ، ح : وأخبرنا أبو عمرو الأديب ، أخبرني أبو بكر الإسماعيلي ، أخبرني الحسن بن سفيان ، ثنا حرملة بن يحيى ، أنبأ عبد الله بن وهب ، أخبرني يونس ، عن ابن شهاب ، حدثني علي بن الحسين : أن عمرو بن عثمان أخبره ، عن أسامة بن زيد ؛ أنه قال : يا رسول الله تنزل في دارك بمكة ، قال : " وهل ترك لنا عقيل من دار أو دور ؟ " ، قال : وكان عقيل ورث أبا طالب هو وطالب ولم يرثه جعفر ولا علي ؛ لأنهما كانا مسلمين ، وكان عقيل وطالب كافرين من أجل ذلك كان عمر بن الخطاب رضي الله عنه يقول : لا يرث المؤمن الكافر . لفظ حديث أبي عمرو رواه البخاري في الصحيح ، عن أصبغ ، عن ابن وهب ، ورواه مسلم ، عن حرملة ، وغيره .
كلام جميل ولكن نقطة بحثنا هي مكان دفن الرسول عليه الصلاة والسلام , وكيفَ سمحت فاضمة رضي الله عنها ان يدفن الرسول في بيت عائشة رضي الله عنها
وان خالفتنا بغير ذلك سنسايرك في ما تُريد ويصبح البحث كيف سمحت فاطمة رضي الله عنها بدفن ابو بكر , وعمر , في دارها كيف سمحت بذلك !!!

هذه حجه عليكم...كيف يكون قبر الرسول بحجرة عائشة و الناس كانوا يزورون قبره

وكيف يكون قبر قبر الرسول عليه الصلاة والسلام بحجرة فاطمة والناس كانوا يزورون قبره ؟؟
وما المانع من زيارة قبر الرسول عليه الصلاة والسلام ان سمحت أم المؤمنين رضي الله عنها بذلك
ولم يكن مزاراً حتى يُشد له الرحال بخلاف زيارة أهل المدينة .
الرواية كانت تحت باب كتاب البيوع (جِمَاعُ أَبْوَابِ السَّلَمِ )...كأنك ما تقرأ كلامي لأني وضحت ان باب بيع دور مكه فيه رواية واحده و هي ليست اللتي نتكلم عنها
طلبت منك شرح الحديث وليس تحت أي باب ورد الحديث حتى تُلجم نفسك بنفسك بمجرد شرح الحديث .

على فكره ..دار عائشه تمثل غرفتها فقط
ولها خادمة فكيف يكون دار عائشة كحجرتها , بخلاف من لا يملك خادمة وهي فاطمة رضي الله عنها
فلو قصدك صلاة الرسول عليه الصلاة والسلام حين ضاق المكان هذا ليس دليل على ان تكون المساحة كما كانت
ولو اردت الدليل من كتبنا وكتبكم ساجلب لك مايروي فؤادك
 

غيث

عضو مخضرم
عموما هناك اختلاف في اي باب تنتمي الروايه ...لكن سؤال منطقي...عائشه عاشت كل حياتها بعد الهجره بالمدينه و لم تذهب لمكه و بالاخير توصي حجرتها لعبدالله بن الزبير ...يعني الوصيه هنا اكيد بعد مماتها ..يعني بشكل منطقي حجرتنها هنا هي التي كانت تعيش فيها بالمدينه و التي تحوي قبر النبي صلى الله عليه و اله و سلم و هنا نص كلام بن الجوزي بكتاب المنتظم في تاريخ الملوك و الامم(((‏ وأوصى إلى عبد الله بن الزبير عائشة وحكيم بن حزام وقال‏:‏ اعتد بمكرمتين لم يعتد بهما أحد من الناس وأوصت له عائشة بحجرتها واشترى حجرة سودة فصارت له حجرتان من حجر رسول الله صلى الله عليه وسلم - يعني عبد الله بن الزبير‏.‏ )))
يقول اعتد بمكرمتين لم يعتد بهما احد من الناس.......فصارت له حجرتان من حجر الرسول ...هل من المعقول ان يملك بن الزبير حجره دفن فيها الرسول ؟!
نراك تهيم في مخيلتك بعيداً وهذا يعني تأويل الهوى اتفق معك بما اوردت وساتفق معك في تفسير ابن القيم الجوزي
فلا يعني لي تفسير الهوى أي قيمة والقدقده والهوى يفسدان البحث ان كنت تبحث عن الحقيقة وان اردت بحث علمي
اتمنى ان تأتي بتفسير ابن القيم الجوزي رحمه الله .
 

هزاع

عضو بلاتيني
اولا ..انا لم اقول ان عائشة تكره الامام الحسن..مع وجود دلائل كثيره على كره الامام علي و ابنه الحسن و منها هذا الاحديث...حدثنا عبد الله حدثني أبى ثنا عبد الرزاق عن معمر قال قال الزهري وأخبرني عبيد الله بن عبد الله بن عتبة أن عائشة أخبرته قالت : أول ما اشتكى رسول الله صلى الله عليه و سلم في بيت ميمونة فاستأذن أزواجه ان يمرض في بيتها فأذن له قالت فخرج ويدله على الفضل بن عباس ويدله على رجل آخر وهو يخط برجليه في الأرض قال عبيد الله فحدثت به بن عباس فقال أتدرون من الرجل الآخر الذي لم تسم عائشة هو على((( ولكن عائشة لا تطيب له نفسا )))
تعليق شعيب الأرنؤوط : إسناده صحيح على شرط الشيخين



..ثانيا انا لم اقل ان الرسول دفن ببيت فاطمه ..ما قصدته ان مكان الدفن فيه خلاف هل هو ببيت عائشه ام بيت فاطمه...و هذا الخلاف موجود بكتبكم....و منها هذه الروايه...أنه روي أن عائشة أوصت بحجرتها إلى عبد الله بن الزبير، فقد أخرج البيهقي في سننه بسنده عن هشام بن عروة: كان عبد الله بن الزبير يعتد بمكة ما لا يعتد بها أحد من الناس، أوصت له عائشة رضي الله عنها بحجرتها، واشترى حجرة سودة. (سنن البيهقي 6/34. الطبقات الكبرى لابن سعد 8 / 118 ).
فهل من المعقول ان توصي عائشه بيتها الذي دفن فيه الرسول الى بن الزبير؟!

البدايه منك كانت بكذب ..فهل يصلح الاستمرار بالحوار و هذا اول النقاش


3 ـ باب كَمِ اعْتَمَرَ النَّبِيُّ صلى الله عليه وسلم



1803 ـ حَدَّثَنَا قُتَيْبَةُ، حَدَّثَنَا جَرِيرٌ، عَنْ مَنْصُورٍ، عَنْ مُجَاهِدٍ، قَالَ دَخَلْتُ أَنَا وَعُرْوَةُ بْنُ الزُّبَيْرِ الْمَسْجِدَ،، فَإِذَا عَبْدُ اللَّهِ بْنُ عُمَرَ ـ رضى الله عنهما ـ جَالِسٌ إِلَى حُجْرَةِ عَائِشَةَ، وَإِذَا نَاسٌ يُصَلُّونَ فِي الْمَسْجِدِ صَلاَةَ الضُّحَى‏.‏ قَالَ فَسَأَلْنَاهُ عَنْ صَلاَتِهِمْ‏.‏ فَقَالَ بِدْعَةٌ‏.‏ ثُمَّ قَالَ لَهُ كَمِ اعْتَمَرَ رَسُولُ اللَّهِ صلى الله عليه وسلم قَالَ أَرْبَعً إِحْدَاهُنَّ فِي رَجَبٍ، فَكَرِهْنَا أَنْ نَرُدَّ عَلَيْهِ‏.‏



1804 ـ قَالَ وَسَمِعْنَا اسْتِنَانَ، عَائِشَةَ أُمِّ الْمُؤْمِنِينَ فِي الْحُجْرَةِ، فَقَالَ عُرْوَةُ يَا أُمَّاهُ، يَا أُمَّ الْمُؤْمِنِينَ‏.‏ أَلاَ تَسْمَعِينَ مَا يَقُولُ أَبُو عَبْدِ الرَّحْمَنِ‏.‏ قَالَتْ مَا يَقُولُ قَالَ يَقُولُ إِنَّ رَسُولَ اللَّهِ صلى الله عليه وسلم اعْتَمَرَ أَرْبَعَ عُمَرَاتٍ إِحْدَاهُنَّ فِي رَجَبٍ‏.‏ قَالَتْ يَرْحَمُ اللَّهُ أَبَا عَبْدِ الرَّحْمَنِ، مَا اعْتَمَرَ عُمْرَةً إِلاَّ وَهُوَ شَاهِدُهُ، وَمَا اعْتَمَرَ فِي رَجَبٍ قَطُّ‏.‏

حالس إلى حجرة عائشة مركز أبو علي معاي حجرة عائيش رضي الله عنها يعني قاعد بين المسجد والحجرة في الروضة
سمعنا أستنان عائشة أم المؤمنين ((يعني ستساك بالمسواك بالحجرة))

حدثنا عبد العزيز بن عبد الله قال حدثنا إبراهيم بن سعد عن صالح بن كيسان عن ابن شهاب قال أخبرني عروة بن الزبير أن عائشة قالت لقدرأيت رسول الله صلى الله عليه وسلم يوما [ ص: 174 ] على باب حجرتي والحبشة يلعبون في المسجد ورسول الله صلى الله عليه وسلم يسترني بردائه أنظر إلى لعبهم
تسئل ويملي عليك الشيطان كيف كان بالحجرة والناس يدخلون لزيارة قبر رسول الله ؟

لا أحد يدخل الحجرة في حيات رسول الله علية الصلاة والسلام وفي وفاة النبي ممنوع حتى يستأذنو

يا أيها الذين آمنوا لا تدخلوا بيوت النبي إلا أن يؤذن لكم إلى طعام غير ناظرين إناه ولكن إذا دعيتم فادخلوا فإذا طعمتم فانتشروا ولا مستأنسين لحديث إن ذلكم كان يؤذي النبي فيستحيي منكم والله لا يستحيي من الحق وإذا سألتموهن متاعا فاسألوهن من وراء حجاب ذلكم أطهر لقلوبكم وقلوبهن وما كان لكم أن تؤذوا رسول الله ولا أن تنكحوا أزواجه من بعده أبدا إن ذلكم كان عند الله عظيما ( 53 ) إن تبدوا شيئا أو تخفوه فإن الله كان بكل شيء عليما ( 54 ) )


تقول شلون توصى بحجرتها لأبن أختها عبدالله بن الزبير رضي الله عنه مافي أي مشكلة
أن أمرأة توصي جيرانها على بيتها لو سافرة أو ذهبت لجاحة أنت تسافر توصي جيرانك على بيتك مو لهم يعني.

هناك مشكلة عندكم أبو علي أن أجساد المعصومين لا تبقى بالأرض بعد اربعين يوم
وهذا ما أتفق عليه مراجعك بل حتى الموالين ترفع أجسادهم عن طريق ملائكة موكلين بشيعة أهل البيت.
فماعندكم مشله دفن بحجرة عائشة أو بالمحرم اللي بالبيت الجسد في معتقداتكم غير موجود بالأرض أصلن.

وهذا يطرح تسائل أذا أجسادهم غير موجوده أنتم لمن تذهبون للأرضرحه وهي خاوية مافيها جسد؟؟؟
 
التعديل الأخير:

بو_علي

عضو بلاتيني
كلامك بخصوص ان عائشة توصي اثناء سفرها غير صحيح...الروايه تعني ان عائشة وصت حجرتها لابن الزبير يعني تكون ملكه بعد مماتها...الروايه تقول صارت له حجرتان من حجر رسول الله..
 
أعلى