المحك للتكتل الوطني هو استجوابي العنجري والسعدون أو الشعبي القادم.

حـقـوقـي

عضو مميز



بالبداية ابارك للشعب الاصلاحي وللحركات الشبابية استقاله احمد الفهد أحد أهم مروجي نهج الافساد السياسي خلال السنوات الماضية واحد اهم عوامل ضعف الدور الرقابي في المجلس واول دعائم رئيس الوزراء الذي نجى من استجواب كرامة الأمة عبر ادوات بو فهد وزبانيته في قاعه عبدالله السالم.

مخطئ من يروج لصفقة عقدت بين التكتل الوطني وبين سمو الرئيس من اجل التضحية بأحمد الفهد مقابل الوقوف معه في استجواب الطبطبائي وهايف والوعلان، انا لا استبعد التكتل عن عقد الصفقات فحكومة 2007 و حكومة مجلس 2008 تشهد على صفقات التكتل، لكن اوجه اخواني المهتمين بالشأن السياسي لقراءة صحيحة للواقع السياسي.

التكتل الوطني لن يطرح الثقة او يحجبها في كتاب التعاون الخاص باستجواب البحرين القادم ولن يصل عدد مؤيدي كتاب عدم التعاون إلى 15 عضو كحد اقصى. سواء كان هنالك استجواب لاحمد الفهد ام لا! لماذا ؟ ببساطه لإن الاستجواب لا يتوافق مع مبادئ وسياسيات اغلب النواب غير الاسلاميين من المعارضين لسياسات الحكومة، ولكون الحكومة الكويتية ادت دور فعلي لا بأس فيه مع اشقائنا في المملكة البحرينية، لكن الحال السياسي في تلك الفترة و الوضع القائم في البلاد أثر في ظهوره بهذا الشكل المتردي

احمد السعدون، عبدالرحمن العنجري مقدمي استجواب سمو الرئيس لن يقوما بطرح الثقة فيه بالرغم من وقوفهم مع المعارضة في اي استجواب قادم، حسن جوهر لن يقوم بذلك بكل تأكيد والسبب واضح، والعديد من نواب ورقة عدم التعاون السابقة ستتباين مواقفهم ما بين مؤيد ومشكك بدستورية الاستجواب وما بين ممتنع عن اتخاذ موقف صريح، كذلك نواب احمد الفهد لن يحرقوا اوراقهم في اولى المواجهات الاسطبلية الحكومية القادمة.

فالخلاصة ان جعل استجواب احداث البحرين قياس على مكانه سمو الشيخ ناصر المحمد امام النواب و جعله خط فاصل لمعرفة الفرق بين صاحب المبادئ عن المتلون كما يحاول البعض ان يشير إليه امر خاطئ تماما، المحك الحقيقي هو استجواب خالي من المثالب الدستورية تجتمع عليه جميع قوى المعارضة سواء كان استجواب العنجري والسعدون الذي سيكون رد المحكمة الدستورية قريب فيه او من خلال اي استجواب شعبي قادم.

جميع ما سبق في حال ما نوقش الاستجواب، فهناك حديث يدور حول تحويله كسابقه للمحكمة الدستورية و هو الأمر الذي سيكون انطلاقة لإستجوابات جديدة للمعارضة الكويتية. وهي المرحلة التي اتمنى ان تحسن استغلالها كتلة المعارضين، المرحلة القادمة إما تشهد معارضة عقلانية وذكية تستخدم جميع الادوات السياسية المتاحة لإقصاء ناصر المحمد، وإما تكون مرحلة شتات وضياع باستخدام بعض المعارضين لأدواتهم الدستورية في أمور تشتت - تكتل الكتل - المعارضه لنهج ورئيس جديدين.
 

المتمكن

عضو ذهبي


الصفقة تمت وانتهت بين

التكتل الوطنى ورئيس الحكومة

قبولة استقالة الفهد مقابل وقوف التكتل مع رئيس الحكومة ووزرائة

ولا تنتظر خيرا

من تكتل يساوم لتحقيق رغباته ومصالحه على مصالح الوطن ووحدته وادارته

 

حـقـوقـي

عضو مميز


زميلي العزيز المتمكن

انا انتظر منهم تأدية واجبهم فقط، او تقديم شهادة وفاتهم لناخبيهم بشكل رسمي، اما الصفقة التي اشرت لها فلا يوجد أي مؤشر على اتمامها خاصة ان المقابل من الصفقة ( وقوف التكتل مع الرئيس في استجواب البحرين ) غير مجدي فالتكتل يرفض الاستجواب سواء كان موجه للمحمد او لغيره، لن تعرف الحقيقة كاملة وبشكل واضح قبل وجود محك حقيقي ومطب يواجه فيه التكتل الشارع.

للأسف إلى الآن اغلب من تحدثوا عن الاستجوابات لم يتطرقوا إلى المحاور بل كان جل الحديث حول الاعيب سياسية و صفقات وغيره، البعض منهم دفاعا عن الفهد ومحاولة لخلط الاوراق والبعض الآخر كرها في التكتل الوطني متناسين وقوف نواب المعارضة الحالية مع خصوم لهم في اي استجواب يرون ان محاوره قوية. فالمسألة مبدئية وتتعلق بالنصوص لا الشخوص!

رأيي بالتكتل انه تكتل هش، ولا اعول إلا على 3 فقط من نوابه وهم عبدالرحمن العنجري، اسيل العوضي وصالح الملا، والا فالغانم متذبذب والصرعاوي كذلك متردد في اغلب القضايا المصيرية بالرغم من طرح الاثنين الثقة برئيس الوزراء سابقا إلا انك لا تستطيع الاعتماد عليهم في ظل ما يحصل. اما عبدالله الرومي رئيس التكتل - ورئيس المجلس القادم - لن يوقع على كتاب عدم التعاون في اي استجواب ضد ناصر المحمد حتى لو كان مقدم من اقرب المقربين له والسبب واضح.

مسألة وقت ويتبين لنا كل شيء.
 

حمد

عضو بلاتيني
مرحبا عزيزي حقوقي

وتعود هنا مرة اخرى قارئا منصفا للمواقف من رئيس الحكومة .

فما تفضلت به قد تحدثت عنه قبل ايام هنا وبالمدونة برفضي للوثيقة , على اساس انها تحوي التزاما على كتلة العمل الوطني لتأييد استجواب البحرين المختلف عليه , وفي الحقيقة فإنني قد طالبت ايضا بإستجواب جيد قوي من كتلة العمل الشعبي اكثر تماسكا من استجواب كتلة التنمية الذي اختلف معه واطالب بعدم دعمه بالرغم من انني واحد من مؤسسي حملة إرحل نستحق الافضل .

اما بدعم العمل الوطني لاستجواب التنمية ذو الرائحة الطائفية تناقضا مع المبادئ الاساسية للفكر الذي تقوم عليه اسس الكتلة والجماعات السياسية المشاركة بتكوينها , فمثل هذا الدعم اراه ميكافللية ويسجل على الاداء السياسي الغير اخلاقي وهو ما يجب ان نبتعد عنه كمواطنين في مسارنا السياسي .

نعم كتلة العمل الوطني عليها ملاحظات - الى الستار - , في استجواب الشيك والداخلية , وبيانها السئ من قضية البدون , والعديد من المواقف السيئة التي قابلها ايضا مواقف جيدة منها دعم طرح الثقة الاخير بالرئيس ورفض التأجيل ورفض الاحالة للدستورية .

اعتقد بأن استجواب من الشعبي سيكون افضل في تقييم الكتلة هذا طبعا للمنصفين لا للمتحاملين .

تحية لك اخي الكريم
 

حـقـوقـي

عضو مميز
العزيز حمد،

بعد ما حصل اليوم من ازمة الجاهل المتعصب ناصر ابل، ربما يولد استجواب جديد ضد الحكومة هنا ستكرر شعارات التخوين والطعن في كل من يقف ضد هذا الاستجواب!

انا لا ارى ان استجواب البحرين طائفي بصراحة بقدر ماهو رساله ضغط سياسي من الاسلاميين إلى القيادة السياسية حول تحالف الشيخ ناصر مع الشيعه وضرورة الإنتباه له ، لا الوم الاسلاميين بتقديمهم لهذا الاستجواب لكن الومهم لكون الاستجواب اساسا يحوي شبهات دستورية و محور باطل من اساسه وهو درع الجزيرة!

تخيل ان اسيل العوضي استجوبت جابر الخالد في قضية استبعاد نصر حامد ابو زيد - كنية الاسلاميين في قضية العريفي - ، او لنتخيل ان نواب التكتل رفعوا راية الحرب ضد الحكومة بقضية الاختلاط مثلا واصبحوا يوجهون الاستجواب تلو الآخر كوسيلة ضغط على الحكومة، هي مبادئهم التي يؤمنون بها كما يؤمن الطبطبائي وهايف في قضايا معينه لكن السؤال الموجه : هل سيقف معهم احد؟ بالتأكيد لا، هل ستكرر اسطوانه التخوين؟ بالتأكيد لا !!

المعايير معوجه، فما يحق لمحمد هايف من ممارسته السياسة في الوقوف مع الفهد في قضية التحويل إلى التشريعية له مبررات ومبررات، وما يحق للتكتل الوطني هو خيانه عظمى تستوجب رفع رايه الحرب ضدهم!
 

المجهر

عضو مخضرم
فعلا الاختبار الحقيقى للتكتل الوطنى هو موقفهم تجاه اى استجواب يقدم لرئيس الوزراء

و خاصه من قبل التكتل الشعبى الذى قدم و المزمع تقديمه

اما استجواب هايف و الطبطبائى و الوعلان فهم اعلنوا رأيهم فيه و موقفهم من احداث البحرين مسبقا

لذا معارضتهم له ليس دليلا على شبهة صفقه مع رئيس الوزراء .








.
 

هشهش

عضو فعال
التكتل الوطني ضرب عصفورين بحجر واحد

هو اقاله الشيخ احمد الفهد اي وقوفه مع ناصر المحمد

و تحويل اموال الكويت من الشعب الى التجار

اي ما في كوادر و لا اي زيادات

لان التجار استاءوا من احمد الفهد الذي كان يوزعها على المواطنين

فالهدف من شيلته هو توزيع الاموال على التجار من خلال المناقصات بدل من توزيعها على الشعب
 

كوول

عضو فعال
الاستجواب القادم الذي سوف يحرج التكتل الوطني

كشفت مصادر كتلة العمل الشعبي ل‍‍ القبس أن النائب د. فيصل المسلم سيشارك بتقديم استجواب رئيس الوزراء الذي أعلنت عنه الكتلة أخيرا مع النائبين مسلم البراك وخالد الطاحوس.
وذكرت المصادر ان الاستجواب سيتضمن ثلاثة محاور رئيسية، من بينها قضيتا الأغذية الفاسدة ووقف البابطين، لافتة إلى أن الكتلة ستقدم استجوابها الثلاثاء المقبل في حال صعد رئيس الوزراء المنصة، و«سنتريث في حال التأجيل، لأن الكتلة لا ترغب في تزاحم الاستجوابات».
 

حـقـوقـي

عضو مميز
الزميل العزيز المجهر

اوافقك في كل ما ذهبت إليه

وشكرا على مرورك الطيب



الزميل هشهش

نعم التكتل نجح في ازاحة الفهد وهذا هدف سياسي مشروع، اما تهم تحويل اموال الكويت من الشعب إلى التجار وغيره فهي غير مثبته ومجرد كلام من خصوم التكتل، انا أرى ان هناك صفقات وشبهات مالية كبيرة على رموز في التحالف الوطني كان الأولى ان تحددها بدلا من التعميم على جميع من في التيار.

الأمر الآخر، انت تناقض نفسك فالتجار من مصلحتهم ان يكون لكل كويتي كادر ولكل وافد زيادة فأنت تعيش مع شعب استهلاكي من الدرجة الأولى والوفرة المادية ينتفع منها التجار قبل ان تنتفع منها انت حتى!

منذ سنوات يتم التهجم على التحالف وتكرار جمل تجار وتجار و الخرافي حليف الفهد المستجوب من التحالف - والإثنين خصوم للتحالف - رفع ثروته من مليارين في عام 1999 إلى 12 مليار عام 2009 ! ، والفهد دخل في شبهات مالية المشروع الواحد فيها يساوي مئات الملايين .. فمن المستفيد ومن يسرق أموال الشعب يا نصير الشعب؟

وماهي الأموال التي دفعها أحمد الفهد للمواطنين ؟



الزميل كوول

شكرا على الإضافة، ننتظر موقف التكتل من هذا الاستجواب والحكم سيكون مباشر حينها، إما الثقه والوقوف التام وإما التردد والترقيع وحينها سنقول - بانت فيلجا - ويعري كل متناقض متردد بائع لضميره وذمته نفسه.

 
أعلى