تحركات شيعية , وسبات سني ..!!

adalah

عضو مميز
صدقت أخي الكريم ، وهو ما تم ذكره في الموضوع من التوحد الشيعي والتشرذم والتنافر السني
، لكن ألا تلاحظ أن تقريب النظام للشيعة هو أمر حادث على الساحة السياسية ، بعد أن كانوا في صف المعارضة سنين تحت غطاء ليبرالي أحيانا ، وأحيانا " شعبي " .

وكل قارئ لتاريخ الكويت يعلم مكانة شيوخ القبائل في الدولة ودعمها للنظام .

ولكن الآن تتم محاولة سلخ هذا التاريخ ، وجعل عماد النظام على شاكلة " صفر " و " سهر " .


في الس

القاريء للتاريخ يعرف ان تحالف النظام معا الشيعه قديم جدا ويرجع عهدة الي حقبة حكم
الشيخ احمد الجابر الصباح
حاليا السياسيين الشيعه يتعاملون مع الظرف الكويتي ببراغماتية شديدة
وجشع كبير
هم يعلمون ان هذا التحالف سينفض قريبا
لذلك تجدهم يحاولون تحقيق اكبر المكاسب
النخب (الحضرية) تتقبل التنازل عن بعض المناصب والمكتسبات للشيعه
هم لديهم مشاكل معا (البدو) فقط
فتعيين اي بدوي في اي منصب يعتبر جريمة لا تغتفر
بينما تجد ان تعيين وزير او وكيل شيعي يمر مرور الكرام!!
المعارضة (البدوية) مؤدلجة ويجملون شعارات مثالية وفارغه
اضف علي ذلك انهم يتبعون قيادات (حضرية) ايضا مما يجعلهم بعيدين عن مطالب مجتمعهم الحقيقية
هم لا يتعاملون معا النظام بواقعية ولا يحاولون تحسين اوضاع مجتمعهم

تقبل تحياتي
 
أعلى