تابع المرحلة الأولى للانتخابات المصري

سامي ابو مروان

عضو بلاتيني
"عبد المعز" يؤكد انضباط سير العملية الانتخابية فى 90% من اللجان




إأكد رئيس اللجنة العليا للانتخابات المستشار عبد المعز إبراهيم انضباط سير العملية الانتخابية فى 90% من اللجان فى الجولة الأولى من الانتخابات البرلمانية، وذلك على الرغم من الظروف الصعبة التى تمر بها البلاد.

وقال عبد المعز، فى تصريح خاص للقناة الأولى بالتلفزيون المصرى مساء اليوم الاثنين، إن العملية الانتخابية بدأت فى مواعيدها وكانت منضبطة فى 90% من اللجان، على الرغم من الظروف الصعبة التى تجرى فيها الانتخابات.

وتابع قائلا "هناك 10% من اللجان حدثت فيها مشاكل مختلفة، سواء بسبب تأخر وصول الأوراق الانتخابية للجان، أو تأخر وصول القضاة أو بسبب الازدحام الشديد، لكن اللجنة تمكنت من تدارك كل هذه الأخطاء فورا".

وأوضح رئيس اللجنة العليا للانتخابات أنه نظرا لهذه الظروف، وبسبب الإقبال على الانتخاب الذى فاق التوقعات، فقد قررنا تمديد التصويت لمدة ساعتين إضافيتين. ونفى عبدالمعز ما يتردد عن أن اللجنة قامت بإلغاء التصويت فى إحدى الدوائر الانتخابية، لكنه أشار إلى أنه تم إلغاء لجنة فرعية بمدرسة المستقبل الإعدادية بالمطرية بسبب حدوث اشتباك بين الناخبين.

وأوضح رئيس اللجنة العليا للانتخابات أن أحداث التحرير لم تؤثر إطلاقا على الانتخابات فى اللجان الموجودة فى دائرة قصر النيل، مشيدا بدور الشباب فى هذه اللجان، حيث تعاونوا مع الشرطة والجيش للحفاظ على العملية الانتخابية من خلال تنظيم لجان شعبية.
 

سامي ابو مروان

عضو بلاتيني
الإخوان يشكلون لجاناً شعبية لحماية الصناديق وتجاوز التصويت 60%




صورة أرشيفية

أغلقت اللجان القضائية المشرفة على الانتخابات بالدائرة الأولى، ومقرها شمال القاهرة، أبواب اللجان قبل موعدها الرسمى بنصف ساعة، رغم وجود بعض المرشحين خارج أبوابها، رغم قرار مد التصويت إلى الساعة التاسعة بدلا من السابعة، فيما أشار فهمى عبده مرشح حزب الحرية والعدالة على مقعد الفردى فئات بالدائرة إلى أن أعضاء جماعة الإخوان سوف يشكلون لجانا شعبية لحماية مقار اللجان.

أغلق رؤساء اللجان بالدائرة الأولى صناديق الاقتراع، وعمل المحاضر اللازمة فى حضور المرشحين ومناديبهم، ثم جمعوا الصناديق من اللجان المختلفة، ووضعوها فى غرفة واحدة، بعد أن لصقوا الأوراق التى تحمل رقم الصندوق واسم رئيس اللجنة على كل منها.

كما قاموا بتشميع باب الغرفة، لتتولى قوات الجيش حراستها حتى التاسعة من مساء الغد للانتهاء من عملية الاقتراع لليوم الثانى على التوالى، بعد أن وصلت نسبة التصويت فى بعض الدوائر طبقا لرؤساء اللجان الفرعية إلى 60 ممن لهم حق التصويت.
 

سامي ابو مروان

عضو بلاتيني
البيت الأبيض: الانتخابات المصرية تسير على نحو حسن ونرحب بالتطور




أوباما

قال البيت الأبيض اليوم، الاثنين، إن الانتخابات البرلمانية المصرية عملية طويلة وإنها تسير على نحو حسن وإن واشنطن ترحب بهذا التطور.

جاء ذلك فى رد للمتحدث باسم البيت الأبيض جاى كارنى على سؤال بشأن ما إذا كان هناك قلق لدى البيت الأبيض حول استحواذ الإسلاميين على سدة الحكم وكيف سيتعامل البيت الأبيض مع حكومة يرأسها الإسلاميون.

وشدد على أن ما يهم الرئيس الأمريكى باراك أوباما هو العملية الديمقراطية والالتزام بالمبادئ الديمقراطية وليس الأحزاب التى تطبقها.

وأوضح أن البيت الأبيض يحمل أى حزب يفوز وفقا لنتائج الانتخابات باحترام مبادئ حقوق الإنسان، سواء كان ذلك فى مصر أو فى أماكن أخرى، مشيرا إلى أن معايير واشنطن هى احترام حقوق الإنسان، واحترام العملية الديمقراطية، ونبذ العنف، وإدراج واحترام الأقليات فى العملية.

وأعرب كارنى عن اعتقاده بأنه "من غير العدل بصورة أو بأخرى افتراض أن أى طرف لديه انتماء دينى لا يمكنه التمسك بالمبادئ الديمقراطية.. إن الأمر ببساطة ليس كذلك.. ولم تؤكده الحقائق والوقائع".

وأضاف كارنى: "ولذلك، قبل أن نحكم على تصرف حكومة أو برلمان إقليمى يتشكل من خلال الانتخابات التى بدأت اليوم، فإننى أعتقد أننا بحاجة إلى ترك الأمور تأخذ مجراها، ونواصل تبنى دعمنا الثابت لمبادئ الديمقراطية وتولى المدنيين للحكومة.. ومن ثم يمكننا أن نحكم على النتيجة من خلال أفعال من يتولون الأمور".
 

سامي ابو مروان

عضو بلاتيني
غرفة "الداخلية" ترصد 11 لجنة لم تفتح أبوابها فى أول أيام الانتخابات

الإثنين، 28 نوفمبر 2011 - 21:44

جانب من الانتخابات

بدأت غرفة العمليات التى أنشأتها وزارة الداخلية، بتلقى إخطارات غلق الصناديق الانتخابية بجميع لجان المحافظات التسع التى تم بدء العملية الانتخابية فيها، وهى: القاهرة والإسكندرية وكفر الشيخ والأقصر والفيوم وأسيوط وبورسعيد ودمياط والبحر الأحمر، وذلك عقب انتهاء اليوم الأول من الانتخابات البرلمانية التى ستعقد على يومين فى مرحلتها الأولى.

فيما شهد اليوم الأول من الانتخابات البرلمانية التاريخية، والتى تعقد فى أعقاب ثورة 25 يناير حالة من الهدوء بمعظم اللجان الانتخابية على مستوى المحافظات التسع، باستثناء بعض الأحداث التى ظهرت فى عدد محدد من اللجان، وتعاملت معها القوات المسلحة ورجال الشرطة بالتنسيق مع مسئولى اللجنة العليا للانتخابات منذ بدايتها، وهو ما كان له أثر إيجابى فى احتواء تلك الأزمات سريعا وعدم تفاقمها.

وحفلت اللجان والمقار الانتخابية اليوم بإقبال كثيف وغير مسبوق من قبل المواطنين، خاصة السيدات والفتيات اللذين حرصوا على الانتظار فى الطوابير الطويلة التى امتدت لمئات المترات أمام اللجان، وذلك لشعورهم بأهمية مشاركتهم فى تلك الانتخابات التى تمثل نقطة فاصلة فى تاريخ البلاد.

وقد رصدت الغرفة عن وجود 11 لجنة على مستوى المحافظات التسع لم تفتح أبوابها أمام الناخبين طوال اليوم، وذلك فى محافظتى القاهرة والفيوم، بحيث كان هناك 7 لجان فى منطقة المطرية وواحدة فى حلوان وأخرى فى التبين، ولجنتان فى مدينة أطسا بالفيوم، وتلك اللجان لم تمارس عملها نهائيا بسبب عدم وصول القضاة إليهم.
 

سامي ابو مروان

عضو بلاتيني
"العليا للانتخابات"تدفع بثلاثة آلاف صندوق إضافى لاستيعاب الناخبين




صورة أرشيفية

قررت اللجنة العليا للانتخابات برئاسة المستشار عبد المعز إبراهيم، الدفع بثلاثة آلاف صندوق انتخابى زجاجية شفافة إضافية للجان التى امتلأت الصناديق بها بأوراق الاقتراع، وذلك فى ضوء الإقبال الكبير والحرص غير المسبوق من المواطنين على الإدلاء بأصواتهم فى اليوم الأول من المرحلة الأولى لانتخابات مجلس الشعب.

وقال المستشار يسرى عبد الكريم رئيس المكتب الفنى للجنة العليا للانتخابات إن اللجنة كانت قد قامت بتوزيع 18 ألفا و 536 صندوقا من صناديق الاقتراع على مستوى المحافظات التسع التى تجرى فيها انتخابات المرحلة الأولى، إلا أن بعض الصناديق امتلأت سريعا بأوراق الاقتراع نتيجة الإقبال المتزايد من جانب الناخبين على الإدلاء بأصواتهم.
 

سامي ابو مروان

عضو بلاتيني
"الزند": القضاة سيضحون من أجل انتهاء الانتخابات بسلام




المستشار أحمد الزند ـ رئيس نادى القضاة

وجه المستشار أحمد الزند ـ رئيس نادى القضاة، رسالة لكافة قضاة مصر مع انتهاء اليوم الأول من المرحلة الأولى للانتخابات البرلمانية، يشكرهم فيها على دورهم فى المساعدة على تسيير العملية الانتخابية.

وقال "الزند" فى رسالة له: إلى قضاة مصر الأجلاء أصحاب المقام الرفيع الذين لا يعرفون إلا لغة العطاء موضع ثقة الأمة ومعقد أمالها، أقول لكم إن جهادكم الأكبر فيما تبذلونه لرفعة هذا الوطن أمر سيظل محفورا فى ذاكرة الأمة، وسيسجل بأحرف من نور فى صفحات المجد والخلود، لتهتف الأجيال جيلا بعد جيل "حقا إن فى مصر قضاة لا تؤثر فيهم رغبة ولا رهبة ولا يخشون فى الحق لومة لائم"، إن ما قدمتموه اليوم يعد وبحق نضالا رائعا يرمقه الشعب بكل الإكبار والإجلال، ولذلك سيظل قضاء مصر وقضاته هم الدرة التى ترتفع فوق جبين الأمة.

واستطرد قائلا: "امضوا على بركة الله غير عابئين بزفرات حاقد أو حاسد أو صغير يريد أن يعلو فوق أكتفاكم، تحرسكم عناية الله ويبارك خطوكم الشعب الذى أثق أنكم لن تضنوا عليه بالجهد، وأنكم بذلتم وستبذلون من أجله الغالى والنفيس، الله يرعاكم وعلى طريق الحق يسدد خطاكم دمتم لمصر السند والعضد ومشكاة النور التى تبدد كل ظلام"، مؤكدا أن القضاة سيضحون من أجل انتهاء الانتخابات البرلمانية ومرورها بسلام، لأن تشكيل المجلس النيابى النزيه سيزيل 90% من التوترات التى تحدث فى مصر.
 

سامي ابو مروان

عضو بلاتيني
الخبراء والسياسيون يقيّمون اليوم الأول للانتخابات.. "الأشعل": الإقبال على التصويت هو الثورة العملية.. وناجح إبراهيم: علينا أن نقبل النتائج.. وكريمة الحفناوى: سيدات مصر شاركن بشكل غير مسبوق




جانب من الانتخابات

قال الدكتور عبد الله الأشعل، المرشح المحتمل لرئاسة الجمهورية، إن الإقبال على الانتخابات اليوم الاثنين، أول ثمار الثورة المصرية، ورد اعتبار لها ولعظمة الشعب المصرى ودرس لمن راهنوا على تراخيه فى ثورته، كما ادعوا على مدار الأيام الماضية.

وأوضح الأشعل لـ"اليوم السابع" أن الإقبال على صناديق الانتخاب هو الثورة العملية التى من أهم دلالاتها وعى الشعب المصرى وإدراكه أنه هو الذى يرسم مستقبله، وحريص على صوته الذى يعتبر جزءا من كرامته، معلنا رفضه لعصور التزوير والاستبداد التى كانت فى فترة حكم النظام السابق.

وأشار الأشعل إلى أن إرادة الاختيار فى يد الشعب المصرى هذه المرة، لافتا إلى أن هناك فارقا كبيرا بين أن يذهب إلى صندوق الانتخاب وبين أن يختار شخصا معينا، أو حتى يبطل صوته، المهم أن يذهب ويشارك فى أول برلمان حقيقى.

وأكد الأشعل أن الإقبال على صناديق الانتخاب اليوم لا يمكن أن يكون راجعا إلى الدعاية الانتخابية، أو كفاءة المرشحين، ولكنها دليل واضح على أن الشعب المصرى أقوى من الدولة وأسبق منها، ويستحق دولة على قدر عظمته، وظهر ذلك فى حرصه على الحضور والمشاركة وتأمين اللجان والمقار الانتخابية، جنبا إلى جنب مع قوات الجيش والشرطة.

من جانبها أكدت الدكتور كريمة الحفناوى الناشطة السياسية أن الإقبال الشديد على اللجان الانتخابية فى أول أيام المرحلة الأولى من الانتخابات، يدلل على التحضر الشديد والرقى الذى وصل إليه الشعب المصرى بعد الثورة، ورد بليغ على ما قاله عمر سليمان نائب رئيس الجمهورية السابق أن شعب مصر غير مؤهل للعملية الديمقراطية بشكل كاف.

وأشارت الحفناوى إلى أن جموع المصريين تقدر وتعرف أهمية دورها فى الانتخابات وأهمية البرلمان، الذى يعتبر الأداة الأساسية لتحقيق طموحات وآمال الشعب المصرى خلال الفترة المقبلة، معربة عن بالغ سعادتها لسيدات مصر، اللواتى سارعن إلى التصويت منذ الساعات الأولى من الصباح وحتى الآن من أجل تأسيس حياة ديمقراطية سليمة لمصر الحديثة بعد الثورة، من خلال مشاركة غير مسبوقة، أكدت على دور المرأة الرائد فى المجتمع.

وأوضحت الحفناوى أن كل من طلب تأجيل الانتخابات البرلمانية لم يكن يقصد التأجيل بالمعنى المعروف، ولكن كان يبحث عن الهدنة المؤقتة حتى تستقر البلاد بعد أحداث ميدان التحرير، ولم يكن الهدف من تصريحاتهم مقاطعة الانتخابات أو رفضها.

فيما قال الدكتور ناجح إبراهيم مؤسس الجماعة الإسلامية إنه انتخب اليوم فى دائرته بمديرية الإسكان بسموحة محافظة الإسكندرية، وكان الحضور كبير جدا، وتمكن من التصويت بعدما التحق بطابور لكبار السن، تمكن خلاله من الإدلاء بصوته، حيث كانت هناك أبواب للدخول والخروج، ولجان هادئة ومؤمنة على عكس ماروج له البعض فى وسائل الإعلام أن الخلل الأمنى سيكون كبيرا، وستحدث اشتباكات أو مصادمات بين المرشحين.

وأوضح إبراهيم لـ "اليوم السابع" أن الانتخابات هى الطريقة الوحيدة للعبور بمصر من مأزقها الراهن، وهى الطريقة الوحيدة لاختيار حكام ومسئولين لا يقول لهم أحد فى ميدان التحرير "ارحل"، وعلى من يريد للحاكم القادم أن يرحل عليه أن يبذل جهداً عبر صناديق الاقتراع ليختار الأفضل منه، لافتا إلى أن الانتخابات هى اللبنة الأولى لبناء مؤسسات مصر الغائبة مثل الرئاسة والبرلمان والمحليات وغيرها.

وأشار إبراهيم إلى أن بناء الاقتصاد وعودة عجلة الإنتاج إلى الحياة مرة أخرى لن يكون إلا من خلال عودة عجلة الإنتاج إلى الحركة مرة أخرى، وهذا لن يحدث إلا باستقرار حقيقى وانتخاب برلمان معبر عن إرادة الناس ورئيس منتخب يتفق عليه الجميع.

وأكد إبراهيم أنه ليس انتخاب فصيل سياسى بعينه أو شخصية بعينها هو المهم خلال تلك المرحلة، ولكن المهم هو أن ننتخب ونبدأ، وتكون هناك جهة مسئولة بشكل كامل أمام الشعب على ما يحدث فى كافة مؤسسات الدولة، بمختلف الملفات السياسية والاقتصادية والعلاقات الخارجية، ويحاسبون على أى تقصير أو خلل.

وقال إبراهيم أن اليوم الأول للانتخابات مر بسلام وهدوء، وكان هناك حسم من الجيش فى تأمين صناديق الاقتراع، وعدم تدخل من جانب الحكومة على الإطلاق كما كان معهودا قبل، قائلا: "أيا كانت النتائج فعلينا أن ندعم من فازوا من هم من اتجاهنا أو منافسينا، حتى يقوموا بمهامهم على أكمل وجه، وأن نوقف حالات الاستقطاب الحاد التى حدثت قبل الانتخابات، وأن نتعلم من الشعب الأمريكى، فكل من يهزم فى الانتخابات هناك يقف ويدعم الرئيس المنتخب تاركا ما دون ذلك.

من ناحية أخرى قال أحمد ماهر المنسق العام لحركة شباب 6 إبريل إنه يصطف الآن فى الطوابير الموجودة بأحد لجان منطقة المعادى للإدلاء بصوته فى الانتخابات البرلمانية، والتعبير عن رأيه فى المرشح القادم، الذى يمثل دائرته، مؤكدا أن مستوى الإقبال وسير العملية الانتخابية يتم بشكل جيد حتى الآن، وإن كان هناك بعض الأخطاء الفردية غير المقصودة من البعض، وليست ممنهجة عن عمد كما كان يحدث فى ظل حكم النظام السابق.

وأوضح ماهر لـ "اليوم السابع" أن الحركة لم تجبر أحداً على التصويت أو عدمه، ودعت أعضاءها إلى أن من يريد التصويت فعليه أن يختار مرشحه، ومن يريد المقاطعة فعليه أن يقاطع، لافتا إلى أن الحضور الكثيف الذى شهدته اللجان الانتخابية اليوم يدلل على أن هناك اهتماما غير مسبوق بالعملية الانتخابية، ومؤشرا إيجابيا، وهو أهم مكاسب الثورة المصرية.
 

سامي ابو مروان

عضو بلاتيني
قيادات الأحزاب: الحياة والجزيرة مباشر الأكثر حياداً فى الانتخابات

ا


قال عدد من القيادات الحزبية المتواجدين داخل غرف عمليات متابعة سير العملية الانتخابية، إن التغطيات الخاصة بقنوات تليفزيون الحياة والجزيرة مباشر كانت الأكثر اتزاناً فى عرض الآراء والتغطيات الخاصة بالعملية الانتخابية وما بها من متابعات وردود أفعال.

وأوضح مسئولو غرف العمليات، أن تليفزيون الحياة قدم مواد برامجية وإخبارية على درجة عالية من الدقة والموضوعية واتسمت بالحياد والبعد عن الإثارة، الذى انتهجته بعض القنوات الأخرى التى أظهرت انحيازاً واضحاً لوجهات نظر ملاكها، حيث اشتكى عدد من قيادات حزب الحرية والعدالة من انحياز عدد من القنوات فى التغطيات المتعلقة بالحزب خلال اليوم الأول للعملية الانتخابية.

وأشار مسئولو غرف العمليات إلى أن قيادات حزب المصريين الأحرار اشتكت من تغطية بعض القنوات الدينية، وبعض القنوات الإخبارية لمساندتها التوجه الإسلامى بشكل مبالغ فيه على حساب الأطراف الأخرى، فيما جاء برنامج القاهرة اليوم الذى يقدمه الإعلامى عمرو أديب على شبكة تليفزيون أوربت أكثر البرامج تحليلاً وعرضاً لوجهات النظر المختلفة. http://www2.youm7.com/#
 

سامي ابو مروان

عضو بلاتيني
انخفاض أعداد الناخبين فى الساعات الأخيرة للتصويت ببورسعيد




انخفاض عدد الناحبين

شهدت الساعات الأخيرة من انتخابات المرحلة الأولى لمجلس الشعب، بمحافظة بورسعيد، انخفاضاً ملحوظاً فى أعداد الناخبين، الذين توافدوا للإدلاء بأصواتهم داخل المقار الانتخابية، قبل غلق باب الاقتراع.

وكشفت الأرقام، أن أكثر اللجان العامة ازدحاماً هى لجنة قسم الزهور، حيث بلغ عدد المقيدين بها 135 ألفاً و560 ناخباً، بينما تعتبر أقل اللجان العامة عدداً هو لجنة قسم بور فؤاد ثان، حيث يبلغ عدد الناخبين فيه 3999 ناخباً.

من جهة أخرى، توافد مرشحى فلول الوطنى المنحل، الذين بدا عليهم نوع من الخجل، حيثما رفعوا بعض لافتاتهم التى تدعو بقايا الناخبين أملاً فى إعطاء أصواتهم.

وحرر نشطاء حقوقيون بلاغات بأقسام الشرطة، بسبب بعض التجاوزات الانتخابية، حيث قاموا بتسجيلها، خاصة بعد واقعة انسحاب أحد المرشحين، الذى يدعى اشرف المهدى، الذى يخوض الانتخابات على المقعد الفردى فئات، والذى أدى إلى ارتباك المرشحين على المقاعد الفردية والناخبين، الذين عزف البعض من أنصاره بالإدلاء بأصواتهم، بينما توجه جورج إسحاق والبدرى فرغلى، ببعض المحاضر الشرطية، لإثبات حالة تغيير الأرقام، دون أسباب توضح الدوافع التى على ضوئها، الأمر الذى إلى اشتباكات لأنصار جورج إسحاق، بجنة قسم الشرق، داخل مدرسة أشتوم الجميل،.

كما أكد بعض الناخبين الذين لا يجيدون القراءة والكتابة، أنهم تعرضوا لضغوط من قبل أمناء اللجان لاختيار مرشحين بأعينهم داخل لجنة مدرس عقبة بن نافع. http://www2.youm7.com/#
 

سامي ابو مروان

عضو بلاتيني
قضاة: سوء التنظيم سبب تأخير بدء فتح التصويت




جانب من الانتخابات

أكد عدد من القضاة المشرفين على سير الانتخابات فى حدائق القبة والزاوية الحمراء، أن سوء التنظيم هو سبب تأخر بدء التصويت.

وكان من المقرر بدء دخول الناخبين للاقتراع فى انتخابات مجلس الشعب فى الساعة الثامنة من صباح اليوم الاثنين، إلا أن بعض اللجان تأخرت، ففى لجان مدارس أحمد عرابى والسادات وجمال عبد الناصر والسيدة خديجة ومصطفى كامل، بدأ التصويت فى التاسعة وحتى العاشرة والنصف صباحا.

والأمر نفسه فى لجان حدائق القبة، حيث تأخر التصويت فى لجان مدرسة النقراشى وطه حسين إلى التاسعة، وقال المستشار سيد عنتر رئيس محكمة الشرقية المشرف على صندوق بمدرسة النقراشى بحدائق القبة، أن هناك مشاكل واجهته فى البداية مثل الاستمارات غير المختومة، واعترض عليها بعض الناخبين، ووقع عليها لمنحها الشرعية.

وأضاف المستشار أن العملية الانتخابية سارت بهدوء اليوم، وينتظر موعد غلق الصناديق فى التاسعة مساءً بالشمع الأحمر، وتجميعها فى غرفة واحدة تحت الحراسة لاستكمال التصويت غداً الثلاثاء، مشيرا إلى أنه ينتظر وصول صناديق جديدة لامتلاء الصناديق الموجودة اليوم.

وفى مدرسة طه حسين، قال مستشار يشرف على الانتخابات – فضل عدم ذكر اسمه - أن التنظيم السيئ عطل بدء التصويت لبعض الوقت بسبب عدم تأمين نوافذ مقر اللجنة أو كسر أحد الصناديق، ورفض البدء قبل إصلاحه. وقال إنه استبعد أوراق التصويت غير المختومة، وتركها للغد، وقدم للناخبين الأوراق المختومة فقط.

ولا يعلم الوجهة التالية للصناديق الجاهزة للفرز، وقال لم يحدد لنا مقر اللجنة العامة للدائرة التى سيتم فيها فرز الأصوات، ولكنى سأغلق الصناديق اليوم بالشمع الأحمر، ووضعها تحت الحراسة لاستكمال التصويت غداً بصناديق جديدة.

مدرسة طه حسين احتاجت لصناديق جديدة قبل نهاية التصويت بثلاث ساعات، وأحضر رجال الأمن صنادديق لاستكمال التصويت بعد الإقبال المتزايد، بعد خروج الموظفين من أعمالهم.

وفى مجمع مدارس بالزاوية الحمراء، برر مستشار مشرف على الانتخابات تأخر بدء التصويت بالازدحام المرورى، والاستعداد لاقتراع بمراجعة الاحتياطات الأمنية وأوراق الاقتراع المختومة.





















http://www.nationalkuwait.com/vb/#http://www.nationalkuwait.com/vb/#http://www.addthis.com/bookmark.php?v=250&winname=addthis&pub=ra-4db4b10676325ff2&source=tbx32-250&lng=ar&s=google&url=http%3A%2F%2Fwww2.youm7.com%2FNews.asp%3FNewsID%3D542964%26SecID%3D97&title=%D8%A7%D9%84%D9%8A%D9%88%D9%85%20%D8%A7%D9%84%D8%B3%D8%A7%D8%A8%D8%B9%20%7C%20%D9%82%D8%B6%D8%A7%D8%A9%3A%20%D8%B3%D9%88%D8%A1%20%D8%A7%D9%84%D8%AA%D9%86%D8%B8%D9%8A%D9%85%20%D8%B3%D8%A8%D8%A8%20%D8%AA%D8%A3%D8%AE%D9%8A%D8%B1%20%D8%A8%D8%AF%D8%A1%20%D9%81%D8%AA%D8%AD%20%D8%A7%D9%84%D8%AA%D8%B5%D9%88%D9%8A%D8%AA&ate=AT-ra-4db4b10676325ff2/-/-/4ed3efee437d2b5c/1&frommenu=1&uid=4ed3efee54054ca1&ct=1&pre=http%3A%2F%2Fwww2.youm7.com%2F&tt=0
 

سامي ابو مروان

عضو بلاتيني
شعبان عبد الرحيم "يغنى" لمرشح بالدائرة الأولى




المطرب شعبان عبد الرحيم

استخدم المرشح أسامة عبد الرازق على المقعد الفردى بالدائرة الأولى شمال القاهرة التى تضم روض الفرج والساحل وشبرا والزاوية والحدائق المطرب الشعبى شعبان عبد الرحيم للدعاية الانتخابية من خلال أغنية بصوت المطرب الشعبى "انتخب أسامة عبد الرازق لو حتى فى الصعيد، أسامة ده حبيب الكل وإيه إيه".

وقام المواطنون بمنطق منية السيرج بالساحل بالالتفاف حول مكبرات الصوت التى استمرت فى إذاعة الأغنية لفترة طويلة، وقام الشباب بالرقص على نغمات الأغنية والتصفيق للمرشح والهتاف باسمه
 

سامي ابو مروان

عضو بلاتيني
فتح باب التصويت غدا حتى آخر ناخب في اللجان التي تأخر التصويت فيها




قال المستشار عبد المعز إبراهيم رئيس اللجنة القضائية العليا للانتخابات خلال المؤتمر الصحفي الذي عقده مساء اليوم عقب إغلاق أبواب التصويت، إن تأخير وصول أوراق التصويت لبعض اللجان، يعود إلى الجهات المسئولة عن توصيل الأوراق، مشيرا إلى أن اللجان التي تأخر التصويت بها سيستأنف التصويت بها حتى آخر ناخب وليس وفقا لتوقيت زمني محدد. http://www2.youm7.com/#
 

سامي ابو مروان

عضو بلاتيني
ترحيب عالمى بأول انتخابات مصرية بعد الثورة.. واشنطن تراها خطوة نحو عصر جديد.. وصحيفة إسبانية: لحظة فريدة فى تاريخ الإخوان.. والإعلام الإسرائيلى يبرز إيجابية المصريين فى المشاركة




جانب من الانتخابات


أذهل مشهد المصريين فى اليوم الأول للاقتراع فى أول انتخابات برلمانية عقب سقوط المخلوع حسنى مبارك، دول العالم مما دفع قادتها للإشادة بالإقبال المصرى على الاقتراع والتصويت ووصفها بعض القادة ووسائل الإعلام العالمية بأنها انتخابات تاريخية بعد الثورة المصرية، وقد تابعت وسائل الإعلام العالمية سير عملية الاقتراع، مشدين بها، أشاروا إلى أن الانتهاكات التى حدثت طفيفة، ولم تكن بحجم الانتهاكات الصارخة التى حدثت فى العهود السابقة.

سى إن إن: الانتخابات البرلمانية فى مصر تاريخية

وصفت شبكة سى إن إن الإخبارية الأمريكية الانتخابات البرلمانية فى مصر بأنها تاريخية.

وقالت الشبكة، فى معرض تقرير لها عن الانتخابات: "إن الناخبين اصطفوا فى طوابير طويلة أمام مراكز الاقتراع فى اليوم الأول من المرحلة الأولى من الانتخابات البرلمانية التاريخية فى مصر".



وجاء فى التقرير، "أن الشوارع التى شهدت أعمال عنف منذ بضعة أيام تحولت إلى شوارع هادئة بدرجة كبيرة، وأن المناخ الذى جرت فيه الانتخابات اليوم كان مناخاً احتفاليًا".

ونقلت الشبكة عن ناخب قوله: "إن هذه تعتبر المرة الأولى خلال 55 عاما التى يمكننى فيها أن أدلى بصوتى، وإننى على استعداد للانتظار عشر ساعات أو حتى لصباح الغد لكى أدلى بصوتى".

كلينتون: الانتخابات المصرية "إيجابية"
قالت وزارة الخارجية الأمريكية أمس، الاثنين، إن الأنباء المبكرة بشأن الانتخابات المصرية "إيجابية إلى حد بعيد" وأشار مارك تونر المتحدث باسم الوزارة إلى أنه لم ترد أية أنباء تفيد بوقوع أعمال عنف أو مخالفات، مشيرا إلى أن الإقبال على التصويت كبير.



وأوضحت صحيفة "كريستيان ساينس مونيتور" الأمريكية أمس الاثنين، أن المصريين تدفقوا على مراكز الاقتراع فى المرحلة الأولى من انتخابات مجلس الشعب لجنى ما اعتبره الكثيرون ثمار ثورة 25 يناير التى تمخض عنها أول انتخابات ديمقراطية حقيقية ليس فقط منذ الإطاحة بالرئيس السابق حسنى مبارك بل خلال الـ60 عاما الماضية.

وذكرت الصحيفة على موقعها الإلكترونى أن الإقبال الجماهيرى الكثيف على مراكز الاقتراع بدا وكأنه تعبير من الشعب المصرى عن ثقته فى قدرة المجلس العسكرى على تأمين العملية الانتخابية فى جميع مراكز التصويت فى ربوع مصر.

وأشارت الصحيفة إلى أن الانتخابات جاءت بعد أسبوع واحد من الأحداث التى شهدها ميدان التحرير مهد الثورة المصرية، والتى كانت بمثابة تهديد لعدم نجاح هذه الانتخابات، إلا أن النتائج كانت على غير المتوقع، فقد شارك جميع الناخبين فى هذا العرس الديمقراطى الذى مر بسلاسة لم يشهد لها مثيلاً من قبل.



ونقلت الصحيفة الأمريكية عن عبد الحكيم محمود، تاجر منتجات جلدية، تأكيده أن مشاركة المصريين الجادة فى هذه الانتخابات إنما هى نابعة من إرادة قوية لدى أبناء الشعب المصرى الراغبين فى النهوض بمصر، ودفع مسيرة التقدم والإنتاج وأن يصبح لدينا برلمان يمثلنا ويلبى رغباتنا.

واختتمت الصحيفة: أن المرحلة الأولى من الانتخابات التى أجريت اليوم تعتبر بمثابة المرة الأولى على الإطلاق التى يدلى فيها بعض الناخبين بأصواتهم فى الانتخابات المصرية، حيث لم تردعهم قوانين الانتخابات المربكة أو دعاوى بعض النشطاء لمقاطعة الانتخابات مبدين ثقتهم الكاملة فى المجلس العسكرى الذى يشرف على أول انتخابات ديمقراطية.

البيت الأبيض: الانتخابات المصرية تسير على نحو حسن ونرحب بالتطور
قال البيت الأبيض أمس، الاثنين، إن الانتخابات البرلمانية المصرية عملية طويلة وإنها تسير على نحو حسن وإن واشنطن ترحب بهذا التطور.



جاء ذلك فى رد للمتحدث باسم البيت الأبيض جاى كارنى على سؤال بشأن ما إذا كان هناك قلق لدى البيت الأبيض حول استحواذ الإسلاميين على سدة الحكم وكيف سيتعامل البيت الأبيض مع حكومة يرأسها الإسلاميون.

وشدد على أن ما يهم الرئيس الأمريكى باراك أوباما هو العملية الديمقراطية والالتزام بالمبادئ الديمقراطية وليس الأحزاب التى تطبقها.

وأوضح، أن البيت الأبيض يحمل أى حزب يفوز وفقا لنتائج الانتخابات باحترام مبادئ حقوق الإنسان، سواء كان ذلك فى مصر أو فى أماكن أخرى، مشيرا إلى أن معايير واشنطن هى احترام حقوق الإنسان، واحترام العملية الديمقراطية، ونبذ العنف، وإدراج واحترام الأقليات فى العملية.



وأعرب كارنى عن اعتقاده بأنه "من غير العدل بصورة أو بأخرى افتراض أن أى طرف لديه انتماء دينى لا يمكنه التمسك بالمبادئ الديمقراطية.. إن الأمر ببساطة ليس كذلك.. ولم تؤكده الحقائق والوقائع".

وأضاف كارنى: "ولذلك، قبل أن نحكم على تصرف حكومة أو برلمان إقليمى يتشكل من خلال الانتخابات التى بدأت اليوم، فإننى أعتقد أننا بحاجة إلى ترك الأمور تأخذ مجراها، ونواصل تبنى دعمنا الثابت لمبادئ الديمقراطية وتولى المدنيين للحكومة.. ومن ثم يمكننا أن نحكم على النتيجة من خلال أفعال من يتولون الأمور".


التايم: الانتخابات تنقذ المجلس العسكرى من العاصفة
قالت مجلة "التايم" الأمريكية، إن المجلس العسكرى يبدو وكأنه قد نجا من العاصفة، على الأقل فى الوقت الحالى، فى اليوم الذى تشهد فيه مصر بداية أول انتخابات ديمقراطية.

ونقلت الصحيفة عن سمير شحاتة، أستاذ السياسات العربية بجامعة جورج تاون الأمريكية والموجود حاليا فى مصر، قوله "لديهم عين سوداء لا يوجد شك فى هذا"، فى دلالة على أن ما حدث قد ترك آثاره السلبية على المجلس، مضيفاً أن الأيام التسعة الماضية، وما شهدتها من اشتباكات أسقطت قتلى وجرحى قد أثرت بالتأكيد على صورة المجلس العسكرى على الأقل بالنسبة لبعض المصريين.



ورأت "التايم"، أن الانتخابات ستكون اختباراً للديمقراطية الوليدة، والتى لا تزال متعثرة فى مصر، وكذلك اختباراً للحكام العسكريين الذين يواجهون احتجاجات منذ تسعة أيام، ونقلت عن محللين استبعادهم أن تقوم القوات المسلحة أو حتى قوات الأمن المركزى بفتح النار على الناخبين، لكن مصر ستظل تكافح من أجل التغلب على الإرث الانتخابى البغيض لعصر مبارك، حيث يشارك أنصار المرشحين المتنافسين فى تخويف الناخبين، وفى التزوير والعنف.

وأوضحت المجلة الأمريكية أن ارتفاع نسبة التصويت فى هذه الانتخابات أمر فى مصلحة المجلس العسكرى، لأنه كما يقول شحاتة، يضفى مزيداً من الشرعية على الانتخابات، وعلى عملية التحول الديمقراطى، وتدل على قبول الخطة التى وضعها الجيش، إلا أن نسبة الإقبال لا يمكن أن تصل إلى نظريتها فى تونس، والتى بلغت 90%. ويرى شحاتة أنه إذا تجاوزت نسبة الإقبال 50%، فإن المجلس سيكون سعيداً، أما إذا كانت أقل، نحو 30%، فإنها ستكون إدانة للعملية الانتخابية.

وتتابع "التايم": إن المجلس العسكرى ربما يفضل أن ينتظر ويرى من سيفوز، ويعتقد المحللون والنشطاء أن المجلس سيعمل مع أى حكومة توافق على الحفاظ على صلاحيات الجيش واستقلاليته عن الرقابة البرلمانية والقضائية.


مراسلو إسرائيل بالقاهرة: شعب مصر شارك بقوة فى انتخابات "تاريخية"

أعدت وسائل الإعلام الإسرائيلية، تقارير عن بدء عملية الانتخابات البرلمانية فى مصر، عبر مراسلين أرسلتهم إلى القاهرة لمتابعة عملية التصويت التى بدأت أمس الاثنين، واصفة الوضع فى مصر بأنه يسوده الحذر والترقب والخوف من انتشار الفساد والتزوير والعنف بالعملية الانتخابية.



وذكر "آنشيل بفيفير" المراسل الذى أرسلته صحيفة "هاآرتس" الإسرائيلية إلى مصر لمتابعة الانتخابات البرلمانية، أن المعتصمين والمتظاهرين فى ميدان التحرير عبروا عن رفضهم للمشاركة فى الانتخابات البرلمانية، حيث وصفوها بأنها "ليست انتخابات.. ولكنها نكتة حزينة"، وجاءت مقاطعة ثوار التحرير للانتخابات فى الوقت الذى دعا فيه المجلس العسكرى برئاسة المشير طنطاوى، والقوى الإسلامية بضرورة مشاركة المصريين فى الانتخابات.

وأكد مراسل الصحيفة، أن المشير طنطاوى حاول استرضاء المصريين والمعتصمين فى ميدان التحرير عقب القتلى والجرحى الذين سقطوا نتيجة الاشتباكات الأخيرة، وطالبهم بالتصويت فى الانتخابات البرلمانية الأولى منذ سقوط نظام مبارك، من أجل الحفاظ على مستقبل مصر.

من جانب آخر، قال ورعى نحمياس مراسل صحيفة "يديعوت أحرونوت" الإسرائيلية، أنه رغم ما قام به الجيش والشرطة من استعدادات لتأمين الانتخابات بكاميرات المراقبة وحراسة اللجان الانتخابية، الا أن الشعب المصرى لا يزال خائفاً من عودة التزوير والعنف والفساد إلى العملية الانتخابية عن طريق فلول النظام السابق الذى أسقطته الثورة المصرية.

ووصف مراسل الصحيفة الإسرائيلية الانتخابات البرلمانية الحالية بأنها "تاريخية"، وتمثل طوق النجاة لكثير من المصريين الذى فقدوا الأمل فى مواكبة انتخابات نزيهة فى عصر الرئيس السابق حسنى مبارك والحزب الوطنى الديمقراطى "المنحل" الذى كان يرأسه، لهذا يعتزم ما يقرب من 17 مليون مصرى المشاركة لأول مرة بهذا العدد الكبير فى الانتخابات الحالية.



السفيرة الأمريكية بالقاهرة: سنعمل مع أى حكومة يختارها الشعب المصرى

هنأت السفيرة الأمريكية لدى القاهرة آن باترسون الشعب المصرى، ببدء التصويت فى المرحلة الأولى من الانتخابات البرلمانية، مضيفة أن مصر تلحق بركب المجتمع الدولى الديمقراطى، واصفة هذه الانتخابات بالتاريخية.

وأعربت السفيرة الأمريكية لدى زيارتها غرفة عمليات المجلس القومى لحقوق الإنسان، بمرافقة كل من السفير اليابانى بالقاهرة والسفير الدكتور محمود كارم محمود الأمين العام للمجلس القومى لحقوق الإنسان، وتفقدت خلالها الوحدة، واستمعت إلى شرح دقيق من الكاتب الصحفى حازم منير رئيس غرفة العمليات وعضو المجلس القومى حول عمل الوحدة وخطوات التعامل مع الشكاوى التى ترد إليها.

وأكدت باترسون ردا على سؤال عن تعامل أمريكا مع مصر فى حالة صعود الإسلاميين إلى الحكم؟ أن بلادها ترحب بالتعامل مع أى حكومة يختارها الشعب المصرى، قائلة: "نحن نشجع العملية الانتخابية التى تحدث الآن فى مصر، ونريد أن تلتحم مصر بالولايات المتحدة الأمريكية والمجتمع الدولى فى العملية الديمقراطية".

وأضافت آن باترسون، أن بلادها على يقين بأن الشعب المصرى يصر على إتمام هذه العملية الانتخابية بشكل ديمقراطى، موضحة أنها كانت تشارك فى مراقبة الانتخابات فى العديد من الدول وأن الشكاوى التى يتلقاها المجلس طبيعية جدا.

كما أعربت عن "انبهارها" بغرفة عمليات المجلس القومى لحقوق الإنسان التى تتلقى الشكاوى من الناخبين، مشددة على أن هذه العملية الانتخابية لن تكون الأخيرة ولكن تتبعها عمليات أخرى بعد فترة محددة ستتوافق مصر عليها، وبالتالى إذا لم تنجح القوى السياسية الفائزة بالانتخابات فى حل مشاكل الشعب فسيغيرها.



ومن جانبه، قال السفير اليابانى لدى القاهرة نوريهيرو أوكودا، إن سفارتهم أوفدت مجموعة من العاملين بها لدى عدد من اللجان الانتخابية، وأنهم رصدوا بعض أعمال العنف، مضيفا فى تصريحات لـ"اليوم السابع" أن غرفة عمليات المجلس القومى لحقوق الإنسان تتحمل مسئولية مهمة تتمثل فى تلقى ورصد الشكاوى من الناخبين.

وكان كل من السفيرة الأمريكية والسفير اليابانى وسفير الاتحاد الأوربى وسفير روسيا لدى القاهرة قد زاروا غرفة عمليات المجلس القومى لحقوق الإنسان بعد ظهر أمس، الاثنين، متلقين شرحا مفصلا عن طبيعة عمل الغرفة من الأمين العام للمجلس السفير محمد كارم.

صحيفة إسبانية: الانتخابات المصرية لحظة فريدة فى تاريخ الإخوان المسلمين

قال مراسل صحيفة الموندو الأسبانية فى القاهرة فرانسيسكو كاريون، إنه زار عدداً من الأماكن التى تشهد اليوم الانتخابات البرلمانية فى مرحلتها الأولى والتى جرت أخيرا بعد 10 أشهر و3 أيام من بداية التغيير، قائلا: "لأن هذه تعتبر المرة الأولى للمصريين أن يدلوا بأصواتهم فى الانتخابات منذ 60 عاماً، بالإضافة إلى أنهم يدلون بأصواتهم دون خوف، فقد شابها عدم النظام والمخالفات وعدد من الطوابير الطويلة.



وأشار كاريون إلى أن هذه الانتخابات ستتيح فرصة كبيرة للإخوان المسلمين المحظور نجاحهم منذ 1954، ومن المتوقع أنه سيحظى بـ35% من المقاعد، معتبرًا أن هذه اللحظة تعتبر فريدة للإخوان المسلمين لصنع تاريخهم، مشيرًا إلى أن كل الأنظار أصبحت الآن تتحول لحزب الحرية والعدالة كما حدث فى تونس بانتصار الإسلاميين فى الانتخابات التونسية.

وقال كاريون، إن الإخوان المسلمين من أكثر الأحزاب تنظيماً فى تلك الانتخابات، مشيراً إلى أنهم وعدوا بالاتجاه نحو الديمقراطية، وعلى الرغم من أن أغلبية الشعب المصرى، قال إنه يرغب فى أن تصبح السلطة مدنية، إلا أن من الواضح أن الإسلاميين لهم سيطرة كبيرة على أغلبية الأصوات.

وقال كاريون، إن الجماعات الإسلامية مثل الإخوان المسلمين فى مصر أعلنت أنها ستتبع الديمقراطية، وكيف يحدث هذا إذا كانت هذه الجماعات تتصف بالتشدد الدينى؟.



وقال إن نسبة تأثير ما يقدمه الأحزاب للتأثير فى الأصوات منخفضة جدًا، وذلك لعدم خوف المصريين الذين يدلون بأصواتهم، وأصبح العديد منهم يعرفون جيدًا ما يفعلونه.

ووفقًا للتقرير الذى نشرته الصحيفة، فإن الأحداث الأخيرة التى جرت فى ميدان التحرير والتى أسفرت عن مقتل 42 شخصاً ساعدت عدداً كبيرًا من الناخبين فى تغيير رأيهم لقوى سياسية معينة.


بى بى سى: ترحيب غربى بـ "حسن سير" الانتخابات التشريعية فى مصر مع نهاية يومها الأول

رحَّبت كل من الولايات المتحدة وبريطانيا الاثنين بسير عملية الاقتراع فى الانتخابات التشريعية المصرية فى يومها الأول، والتى تمهِّد الطريق لانتقال السلطة من المجلس الأعلى للقوات المسلَّحة إلى مدنيين.

فقد اعتبرت وزارة الخارجية الأمريكية أن الأنباء المُبكِّرة بشأن الانتخابات المصرية، وهى الأولى التى تجرى فى البلاد منذ الإطاحة بالرئيس السابق حسنى مبارك فى الحادى عشر من فبراير الماضى، "إيجابية إلى حدٍّ بعيد".



وقال المتحدث باسم الوزارة، مارك تونر: "لم ترد أى أنباء تفيد بوقوع أعمال عنف، أو مخالفات، وقد كان الإقبال على التصويت كبيرا".

من جانبه، قال السفير البريطانى فى مصر، جيمس وات، لوكالة رويترز للأنباء، إن الانتخابات المصرية "حدث سياسى مهم"، وأشار إلى أنها "أُجريت بشكل منظَّم وسلمى".

وقال وات: "هذه الانتخابات حدث مهم فى التحوُّل الديمقراطى لمصر، لقد زار العاملون معى عددا من اللجان الانتخابية وشاهدوا الإدلاء بالأصوات يجرى بطريقة منظَّمة وجيدة".

وأضاف قائلاً، أن "هذه الانتخابات لا تزال فى بدايتها، لكن حتى الآن يبدو أنها سارت بشكل سلس".



وكان وزير الخارجية البريطانى، وليام هيغ، قد حثَّ فى بيان أصدره الأحد السلطات المصرية على ضمان إجراء الانتخابات دون عنف، وأن تكون نزيهة وموثوقا بها، قائلا "إن صدى الانتخابات المصرية سيتردد فى أنحاء المنطقة".

وكان التصويت فى اليوم الأول من الانتخابات قد انتهى فى تمام الساعة السابعة مساءً بتوقيت غرينتش (الساعة التاسعة مساءً بالتوقيت المحلِّى) بعد أمر المجلس الأعلى للقوات المسلحة الحاكم بتمديد الاقتراع لمدّة ساعتين إضافيتين.









 

سامي ابو مروان

عضو بلاتيني
فتح مراكز الاقتراع أمام الناخبين فى ثانى أيام التصويت

الثلاثاء، 29 نوفمبر 2011 - 08:18

لجنة انتخابية

فتحت مراكز الاقتراع صباح اليوم أبوابها أمام الناخبين فى ثانى أيام التصويت بالمرحلة الأولى لانتخابات مجلس الشعب، والتى تجرى فى محافظات القاهرة والإسكندرية ودمياط وكفر الشيخ والفيوم والأقصر وبورسعيد وأسيوط والبحر الأحمر.

و شهدت الانتخابات فى يومها الأول إقبالا غير مسبوق من الناخبين، وهو ما دفع اللجنة العليا للانتخابات لاتخاذ قرار بمد التصويت حتى الساعة التاسعة مساء، ومن المقرر أن يتواصل التصويت اليوم فى لجان الانتخابات المختلفة حتى إدلاء آخر ناخب بصوته.

يشار إلى ان اللجنة العليا للانتخابات والمجلس الأعلى للقوات المسلحة وعدا بعدم تكرارعدد من المخالفات التى شهدها اليوم الأول للانتخابات، والتى أشادت بها الأمم المتحدة وعدد كبير من دول العالم.
 

سامي ابو مروان

عضو بلاتيني
"صحافة القاهرة اليوم": أول انتخابات ديمقراطية منذ 30 عاماً.. السفيرة الأمريكية تصف الانتخابات بالتاريخية.. وشيخ الأزهر يقف فى طابور طويل للإدلاء بصوته.. وإعلان التشكيلة الجديدة للحكومة الخميس




صحافة القاهرة اليوم

إقبال غير متوقع فى أول انتخابات بعد ثورة 25 يناير، ومد ساعات التصويت فى اللجان التى تأخر بدء الاقتراع فيها، واتهامات متبادلة بين الكتلة المصرية والأحزاب الإسلامية باستخدام الشعارات الدينية، كان أهم ما جاء فى صحافة القاهرة الصادرة صباح اليوم الثلاثاء.


فى أول انتخابات برلمانية بعد ثورة 25 يناير، شهدت عملية التصويت إقبالا شديدا من المواطنين، كما فرضت القوات المسلحة إجراءات أمنية مشددة لحماية اللجان الانتخابية من أعمال البلطجة، وقررت اللجنة الانتخابية مد فتح اللجان لتستمر حتى التاسعة مساء، وذلك بعدما تلقت اللجنة العليا ما يقرب من 70 شكوى وبلاغا بسبب تأخير فتح اللجان، وكان المشير "طنطاوى" قد تفقد لجنة مدرسة "القبة الفداوية" بالوايلى لمتابعة سير العملية الانتخابية، وتفقد الحالة الأمنية، كما صدق المشير على تخصيص طائرات عسكرية لنقل صناديق الانتخابات والقضاة إلى الأماكن النائية، وقال اللواء إسماعيل عتمان عضو المجلس العسكرى أن كافة أعضاء المجلس يتواجدون الآن فى كافة محافظات المرحلة الأولى من الانتخابات، لمتابعة سير العملية الانتخابية، وتشهد الانتخابات صراعا بين القوى الليبرالية والقوى الإسلامية، وكانت محكمة القضاء الإدارى بأسيوط قد أوقفت الاقتراع بسبب خطأ فى تدوين صفة مرشح فى بطاقات الاقتراع، وشهدت دوائر الإسكندرية إقبالا كثيفا منذ الصباح وتوافد آلاف الناخبين قبل بدء عملية الاقتراع بساعتين.

أشادت السفيرة الأمريكية فى القاهرة آن باتر سون بالانتخابات البرلمانية، وهنأت الشعب المصرى ببدء عملية التصويت، وقالت "نحن نشجع العملية الانتخابية التى تحدث الآن فى مصر"، مضيفة أن مصر تلحق بركب المجتمع الدولى الديمقراطى، واصفة الانتخابات بالتاريخية، وذلك خلال زيارتها لغرفة عمليات المجلس القومى لحقوق الإنسان، وتفقدت السفيرة خرائط الانتهاكات التى تم رصدها، واستمعت إلى شرح دقيق من الكاتب الصحفى حازم منير رئيس غرفة العمليات وعضو المجلس القومى حول عمل الوحدة، وطريقة التعامل مع الشكاوى، كما أعربت باترسون عن ترحيب بلادها بالتعامل مع أى حكومة يختارها الشعب المصرى.

◄ الأغلبية الصامتة تزحف فى أول انتخابات ثورية
◄ الجيش ينجح فى تأمين اللجان ويتصدى لمحاولات البلطجة
◄ "المصريين الأحرار" يتهم مندوبى "الحرية والعدالة" بملء استمارات الناخبين
◄ شيخ الأزهر وعمرو موسى وأحمد شفيق يدلون بأصواتهم فى القاهرة.



أعلن الدكتور كمال الجنزورى أنه سوف يتم إعلان التشكيل الوزارى الكامل قبل نهاية الأسبوع الحالى، وقال رئيس الوزراء للجريدة إنه لم يبحث مع أحد ترشيحات الحقائب الوزارية، وكان المشير طنطاوى قد التقى كمال الجنزورى، وتناول اللقاء موضوع المجلس الاستشارى الذى سوف يتم تشكيله، والتنسيق بينه وبين الحكومة، وقال إن هناك اجتماعا يوم الأربعاء المقبل بخصوص هذا الموضوع، ورفض الجنزورى الخوض فى تفاصيل الحقائب الوزارية، وقال رئيس الوزراء إن العالم كله سوف يشهد على هذا اليوم، وسوف يعلم من هو شعب مصر، حيث إن هناك الكثيرين قالوا إن الشعب لن يذهب، وسوف يكون هناك الكثير من أعمال العنف، وما حدث أمس يجعل كل مصرى يفتخر بأنه مصرى، وأقدم تقديرى واحترامى لهذا الشعب العظيم، وقال إن الشارع يشعر بأن هناك فرقا كبيرا بين الانتخابات الماضية والانتخابات الحالية، لأنه لم تكن هناك انتخابات حقيقية قبل هذه الانتخابات.

قال المستشار عبدالمعز إبراهيم رئيس اللجنة العليا للانتخابات، إن نسبة 95% من اللجان الفرعية بدأت عملها فى الموعد المحدد لها لبدء عملية التصويت، وقد وقعت عمليات التأخير نتيجة تأخر وزارة الداخلية فى نقل أوراق التصويت، وبررت الوزارة هذا التأخير إلى سوء الأحوال الجوية، وعدم معرفة السائقين لأماكن اللجان الفرعية، مما اضطر رؤساء اللجان الفرعية لتمديد فتح التصويت تعويضا لمدة التأخير، وقال المستشار يسرى عبدالكريم رئيس المكتب الفنى باللجنة العليا للانتخابات إنه أعطى تعليمات لرؤساء اللجان الفرعية بالتوقيع على أوراق التصويت التى لم يجدوا لها أختاما، وكانت اللجنة العليا للانتخابات قد تلقت ما يقرب من 70 شكوى وبلاغا، معظمها بسبب تأخير فتح اللجان، ووصول الأوراق غير مختومة.

◄ الملايين تدفقوا على لجان الاقتراع منذ الفجر
◄ المشير يتفقد اللجان فى مدينة نصر ومصر الجديدة والوايلى
◄ الوفد يتهم الإخوان والكنيسة باستغلال الدين فى الانتخابات
◄ طائرات عسكرية لنقل القضاة والصناديق إلى المناطق النائية.


قال المستشار عبدالمعز إبراهيم رئيس اللجنة العليا للانتخابات إن الإقبال فاق التوقعات، مما اضطر اللجنة العليا لمد فترة التصويت، حيث شهدت اللجان الانتخابية زحاما شديدا منذ الصباح، وكان لافتا للنظر إقبال كبار السن والمرضى على التصويت، كما زاد من الإقبال استقرار الأمن ونجاح الجيش والشرطة فى تأمين العملية الانتخابية، وأعلن رئيس اللجنة العليا أنه سيتم إعلان الفائزين بالمقاعد الفردية يوم الخميس، وحول تأمين صناديق الاقتراع قال إن كل باب ونافذة فى أماكن مبيت الصناديق يقف أمامه جندى، وأى صندوق سيثبت حدوث تلاعب به سيتم استبعاده فورا.


لأول مرة منذ 30 عما تشهد لجنة مدرسة مصر الجديدة إجراء الانتخابات فيها، وفتح أبوابها أمام المواطنين دون مشاكل، وشهدت اللجنة إقبالا كبيرا من المواطنين، وعلق الناخبون على تمكنهم من الإدلاء بأصوات لجنتهم الانتخابية بعدما كانت محرمة عليهم خلال فترة المخلوع، وكانت اللجنة تتعرض لمضايقات الأمن الرئاسى، ويقوم بتفتيشهم وتأمين اللجنة بشكل مبالغ فيه، ويقوم بالتنبيه عليهم بعدم الظهور فى المدرسة حتى ولو كان مسجلا بالكشوف.

◄ العالم: الشعب المصرى نجح فى أول اختبار حقيقى للديمقراطية
◄ شكاوى محدودة من تأخر اللجان واستخدام شعارات دينية
◄ أول يوم انتخابات: إقبال هائل.. تصويت حر.. أجواء أمنة
◄ ملايين الناخبين خرجوا فى 9 محافظات لاختيار نواب الشعب فى برلمان الثورة


أدلى شيخ الأزهر الدكتور أحمد الطيب بصوته فى انتخابات مجلس الشعب، ووقف فى طابور طويل، رافضا اختراق الصفوف أو التقدم على المواطنين المتواجدين متمسكا بضرورة وقوفه فى الطابور مثل باقى المواطنين، ودعا شيخ الأزهر الشعب المصرى إلى الذهاب إلى صناديق الاقتراع للمشاركة فى الانتخابات البرلمانية، وقال "الطيب" إن إدلاء المواطن بصوته فى الانتخابات بمثابة الشهادة التى لا يجوز لأحد كتمانها مصداقا لقوله تعالى "ولا تكتموا الشهادة ومن يكتمها فإنه آثم قلبه"، وأعرب شيخ الأزهر عن سعادته بالمشاركة فى الانتخابات، وقال إن كل ما هو واجب وطنى يعد واجبا دينيا، ونحن الآن نسعى لبناء دولة مدنية حديثة، وأشاد بالدور الكبير الذى قامت به القوات المسلحة والشرطة فى تأمين مقار اللجان الانتخابية وتنظيم العملية الانتخابية.

قال وزير الخارجية محمد كامل عمرو إن إجراء الانتخابات فى موعدها المحدد يحمل رسالة للعالم، بأن مصر ملتزمة بخريطة الطريق التى أقرها الشعب المصرى للتحول الديمقراطى، وبناء مصر الحديثة، على أساس دولة القانون، وقال عمرو إن إجراء الانتخابات يؤذن بتحرك عجلة التغيير نحو ما يصبوا إليه المصريون من حرية وكرامة وعدالة اجتماعية، وكان وزير الخارجية قد فشل فى الإدلاء بصوته فى الصباح بسبب الزحام الشديد، ورفض دخول اللجنة مباشرة بعد أن طلب منه مواطنون ذلك، مما اضطره إلى الإدلاء بصوته بعد الظهر.

◄ الشعب ينجح فى مادة "الديمقراطية"
◄ طوابير الحرية تتحدى ارتباك اللجنة العليا وغياب القضاة فى بعض اللجان
◄ "الهلال والصليب" معا يختاران برلمان الثورة
◄ رجال الجيش والشرطة واللجان الشعبية فى خدمة الانتخابات
◄ "الحرية والعدالة" يقدم "توصيلة مجانية" لباب اللجنة بشرط أن تكون "إخوانيا"


قالت نجيب جبرائيل ريس منظمة الاتحاد المصرى لحقوق الإنسان، إن الأقباط توافدوا على صناديق الاقتراع بشكل غير مسبوق، رغم محاولة بعض السلفيين تعمد تضليل الناخبات وإبعادهن عن اللجان، وظهرت بعض التجاوزات مثل حصول ناخبين على أرقام تتجاوز عدد المسجلين، وأضاف أن "الكنيسة" لم تسمح للمرشحين الأقباط فى الإسكندرية بتنظيم أية لقاءات داخلها، والتوجه العام هو دعم المسلمين المستنيرين خصوصا، مع صعوبة توقع نجاح الأقباط فى أى من الدوائر، ولم يتمكن البابا شنودة الثالث من الإدلاء بصوته نتيجة تلقيه العلاج فى الولايات المتحدة، وجددت الكنيسة نفيها لمسئوليتها عن القوائم التى نشرها أحد المواقع الإلكترونية قبل يومين.

حذر بعض القضاة المشاركين فى العملية الانتخابية من إمكانية وجود تلاعب فى الصناديق بسبب إجراء العملية الانتخابية على يومين، وكان معروفا أن القاضى والصندوق ينتقلان من لجنة الانتخاب إلى لجنة الفرز فى سيارة ميكروباص، ولكن هذه المرة الإجراءات مختلفة بسبب بقاء الصناديق بعيدا عن القضاة ليلة كاملة، ما قد يعنى سهولة التلاعب فى الصناديق، وقال اللواء ممدوح شاهين عضو المجلس العسكرى إن القانون حدد إجراءات واضحة لمنع التزوير، وإنه يحق لمندوبى المرشحين المبيت أمام الحجرة التى يوجد فيها الصندوق الانتخابى حنى صباح اليوم التالى.

◄ الجماهير تقود الثورة إلى البرلمان
◄ الجيش يفرض سيطرته على اللجان.. والمشير يقود "المعركة" من غرفة العمليات
◄ تراجع أعداد المعتصمين.. والباعة الجائلون احتلوا ميدان التحرير
◄ "الكتلة المصرية" تشكو رفض قضاة قبول أوراق التصويت لصالحها
◄ إقبال كثيف فى دوائر وسط البلد رغم اعتصام "التحرير"


ألقى الإقبال الشديد على الانتخابات والأمطار الغزيرة بظلالهما على ميدان التحرير أمس، حيث قرر عدد كبير من المعتصمين مقاطعة الانتخابات وعدم المغادرة قبل تسليم السلطة المدنية، وإجراء انتخابات الرئاسة عقب البرلمان مباشرة.. بينما قرر الجزء الآخر، وخاصة الجماعة الإسلامية، والسلفيين الإدلاء بأصواتهم على يومين.. وقطاع ثالث قرر إبطال أصواتهم.. وآخرون سيصوتون لأى حزب بعيد عن الفلول، كما رفض المتظاهرون الذى ظلوا يهتفون تحت الأمطار بالمجلس الاستشارى المدنى، مؤكدين أنهم يطالبون بمجلس ليس استشاريا بل له كامل الصلاحيات، لتجرى الانتخابات البرلمانية والرئاسية فى ظله، وليس البرلمانية فقط، كما قالوا، مؤكدين أن من حضروا الاجتماع ليس من بينهم الأعضاء الذين اختاروهم للمجلس الرئاسى المدنى، وهم د. عبدالمنعم أبوالفتوح وحمدين صباحى ود. محمد البرادعى.

تبدأ لجان استقبال أعضاء مجلس الشعب فى استقبال الفائزين عن المقاعد الفردية فى المرحلة الأولى أعمالها صباح بعد غد الخميس بالبهو الفرعونى بالمجلس.

ويقوم كل نائب باستخراج بطاقة "كارنيه" العضوية، ويتسلم نسخة من اللائحة الداخلية للمجلس.
 
أعلى