حكاية "بشت"..ثالث مرة

ياسين الحساوي

عميد الشبكة "مشرف "
طاقم الإشراف
بقلم//ياسين شملان الحساوى

حكاية "بشت "..ثالث مرة

مع النهار الكويتية
تعالوا ننسى الهموم


في المرة الاولى بمقالة «الله يخلي لكم هالبلد الزين» تطرقت بقوة لتأثير عباءتنا الرسمية «البشت» على البسطاء اصحاب السريرة النقية، فكل من يرتديها في نظرهم شيخ.. مع الاحترام والتقدير لشيوخنا الكرام فمنهم اصدقاء اعزاء يمتازون بالتواضع وفي مقالة «العم.. سلطان بن عبدالعزيز» بينت نفوري من ارتداء البشت لجهلي بكيفية التعامل مع طريقة لبسه.

فبالنسبة لي ارتديه مرغما ان استدعى الامر ذلك واعترف ان للبشت فوائد اهمها التقدير والاحترام لمن يلبسه واعترف ايضا ان له مساوئ لي بالذات فدائما اواجه معه مواقف محرجة والحكاية هذه المرة تختلف..
فقد اتصل والدي -رحمه الله- ذات يوم وكان وقتها مديرا للجمارك يطلب بشته على استعجال ليكون باستقبال اميرنا عبدالله السالم -رحمه الله- الذي قرر زيارتهم، كنا بصيف والحرارة لا تطاق.. وكان عمري وقتها بحدود 13 عاما، سلمتني الوالدة -حفظها الله - البشت بعد ان اعدته على احسن ما يكون وبخرته وطبقته بعناية فائقة.

ذهبت مع السائق الهندي «راج» الذي يرتدي الدشداشة والعقال طاعة لأوامر الوالد، وعند البوابة الرئيسة منعنا حارسها الكبير في السن من الدخول الا بتصريح اخبرته انني ابن فلان ولكنه اصر على تنفيذ الاوامر فهى من والدى خصوصا ان سمو الامير سيحضر اليوم،
احترت ماذا افعل فالمسافة من المواقف الخارجية لمكتب الوالد تقريبا كيلومتر.. والجمارك القديمة على السيف مكان مجلس الوزراء الان.. ومكاتب الادارة على البحر.. وقبلها ساحات واسعة مليئة بالحاويات والتريلات وشبرات المخازن العملاقة.. ولعناد الحارس بعدم رفع العصا الطويلة والغليظة التي تغلق المدخل تراجعنا الى الشارع لنبحث عن موقف.. ولكننا لم نجد موقفا الا في اماكن الوقوف البعيدة
.
رأف السائق بحالي فقال: بابا.. انت صير شيخ.. تفاجأت، فقلت: كيف.. شلون يا راج؟ أنا صغير.. قال: بابا: انا يشوف واجد شيخ صغير يلبس بشت.. فكرت باقتراحه وفكرت ايضا بهذا الجو الحارق وبعد المسافة.. ثم قلت: نجرب والله يستر
نزلت من السيارة ولبست البشت الذي كان طولي مرة ونصف.. والبسني راج عقاله وجعلني اجلس بالمقعد الخلفي.. وكان خوفي من ان يجبرني احد على النزول ليكتشف أنني ارتدي بيت شعر او خيمة على جسمي الصغير لوسع البشت وطوله..

استدار السائق بالسيارة واتجه الى البوابة من جديد.. فتقدم اليه الحارس وسأله: الى أين؟ وهل معك تصريح؟ رد السائق: ما اعرف.. اسأل شيخ..
انتبه الحارس لوجود الانسان الضئيل في الخلف فنظر الي من زجاج الباب الخلفي وتفحصني بعينين حائرتين ثم ابتسم بعد تردد وقال مبتهجاً: ما شاء الله.. الظاهر طويل العمر أرسل عياله قبله..
ثم رفع العصا الغليظة بخفة وهو يصيح: تفضل يا شيخ.. حياك الله.لم ينتبه لملامحنا التى رآها قبل قليل
ليتني اعرف ما هو السحر بالبشت..ولماذا لا يوجد السحر نفسه ببنى آدم
لقد نجحت خطة راج الذكي وتم تسليم البشت للوالد ولكن ليس على الهيئة الأنيقة التي اعدتها الوالدة.
 

مع الله

عضو مخضرم
ضحكت كثيرا" أثناء قراءتي لمقالتك الممتعه ..

تذكر إستاذنا الكبير ,, مالذي كانوا يقولونه الأهل للطفل الصغير .. " إن شاء تكبر وتلبس البشت "

وإن كبر , قالوا " والله وكبرت ولبست البشت " :D

أستاذ ياسين ..

كعادتك .. أستاذ حتى في كتابتك .. أستاذ في السهل الممتنع .. " تبارك الله "


أتمنى لك دوام الصحه وطول العمر ..إستاذي وأخي الكبير ..
 

خجـل

عضو مخضرم
موقف طريف هالبشت سره باتع وراج فاهم اللعبه صح

بس يظل للبشت هيبه ووقار ..

مقال ممتع كعادتك استاذى

:وردة:
 

مستشــــار

عضو مميز
أضحك الله سنك ... :)

يقال ان الحاجة أم الإختراع

والأبواب المغلقة لا يفتحهآ سوى سحر البشت المهيب !

في ذلك الزمن الجميل كان للبشت هيبة ..

ولايهم من يرتديه صغيراً كان ام كبيراً ..

ولاننسى السائق راج فقد أنقذ الموقف بدهائه الماكر ..!

أسعدك الله بالدراين سيدي :وردة:
 

أبوطلال

عضو مخضرم
طاقم الإشراف
مساءك خير اخي العزيز ابامحمد ...:وردة:

واسعد الله اوقاتك واتمنى ان تكون بتمام الصحة والعافية يارب ..
...(وينك ياريال شهالغيبة عسى المانع خير ؟؟)

استمتعت جدا بهذه الحكاية الطريفة:إستحسان:
من زمن الماضى الجميل ..

وكما كنا صغارا عندما يثنوا علينا :
(عشت ولبست البشت ياوليدى ..).
ولله الحمد عشنا وكبرنا ولبسنا البشت ..ولو انه للامانه شخصيا اتضايق من لبسه
فى المناسبات والمرات القليلة والنادره ..لكونه مزعج ويعيق الحركة والتصرف بحرية ..:confused:
وربما لعدم التعود بكيفية التعامل بطريقة لبسه

..و يلفت الانظار ويجعل من يلبسه
كالتمثال لايتحرك بحرية ربما خوفا :

(من التعثر به وانسدح رواسى..!!:eek:
ماتسوى على اصير طنازه
جدام الربع والاصدقاء اللى زاهبين للسخريه والشماته
وقد تؤرخ لى (بسنة العثرة):confused:
كما هى عادة اهل الكويت قديما تؤرخ السنوات عندهم بالحادثة ..
ماتسوى على احدهم
عندما يريد ان يؤرخ موقف له يتقول :

من عقب طيحتك وتعثرك فى البشت بأربع اشهر او من قبل طيحتك وتعثرك فى البشت بشهرين !!:mad:

خاصة انى حساس وخجول جدا من هكذا امور..:cool::p


وبما ان للبشت وقاره وهيبته واحترامه..
وانا ريال لا استطيع التحكم برمش عينى عندما أرى شيئا
جميلا مليحا ;)..:p

..فالبشت ولبسه لايتناسب مع غمزاتى !!
ايضا ماتسوى على انا وبشتى
عندما يكون الطرف الاخر المغموز له لايتقبل ذلك ومن نوع (العوبا )..وربما يتطور الامر لتدخل الشرطة..:eek:

والقاء القبض على انا وى بشتى ..:p
ويتم ركوبى فى دورية الشرطة
.وسط شماته العيايز..وتقولهن :
ويه قطيعة شهالشيخ هذا .؟؟
.طلع هتلى ومغازلجى ويتغامز بعيونه..!!:eek::p

لذلك لااحبذ البشت لانه غير عملى ..:confused:



وبما ان موضوعنا الطريف هذا عن (البشوت ..)

فلابد ان نتطرق لأمر معروف لاهل الكويت وحدث سابقا فى سنوات الثلاثينات .
وهو منع (ارتداء البشوت ).بقرار اصدره المغفور له الشيخ احمد الجابر الصباح الله يرحمه امير الكويت انذاك .
.

المرحوم الشاعر ..(( إبراهيم الخالد الديحاني))...
من فخذ العناتره الدياحين و من الاسر الكويتيه المتحضرة من قبيلة ((مطير )) ومن شعراء الكويت المعروفين بوقته
.توفى فى منتصف الخمسينيات الله يرحمه ..

. .و اشتهر بقصائده الساخرة فقد كان مرحاً بنقده الاجتماعي ومعالجته التي يتعرض لها بشعره
عن دراية ونظرة ثاقبة بإسلوب ساخر مرح .

. . اشتهر شاعرنا
حينما عارض بقصيدته المشهورة القرار
الذي أصدره المغفور له الشيخ أحمد الجابر الصباح حاكم دولة الكويت بمنع إرتداء ((البشوت)) بالكويت وذلك بعد أن رأى أن في ذلك مشقة على أهل الكويت
فقد كانت الحالة الاقتصادية للسواد الأعظم من الناس
دون المستوى وشراء البشت لإرتدائه
يكلف مبلغاً غير قليل من المال يكفي
بذلك الوقت كمصروف لأسرة كاملة
هي أحق بذلك المبلغ وكان أهل الكويت يجدون حرجاً كبيراً
من النزول إلى الأسواق بدون إرتداء البشت ..

فأصدر المرحوم الشيخ أحمد أمره بمنع البشوت
دفعاً للحرج وعلق شاعرنا واعترض على ذلك القرار..
بتلك القصيدة التي تفاعل معها العامة وكانت
من ضمن أسباب إلغاء القرار ..

..وايضا كان المرحوم الشاعر إبراهيم الديحاني معارضاً للقرار في هذه القصيدةو يربطه بموجات التحديث
التي بدأت تهل على الكويت
من تأسيس المدارس والنادي الأدبي
وظهور السيارات، والجويت بالجيم الفارسية (زهرة الغسيل الزرقاء)
وهذه بعض من ابياتها ..

دشيت يم السوق جاري العاد
مستانس للشي ما صار بينه


والا .. أشوف اللون في ناس افراد
في دقلة والخيزرانة يمينه


قلت السبب ! هل كيف تمشون لا عاد
بشت يذريكم عن البرد وينه..؟؟

قالوا : تسمع لا عدمناك يا واد
عصر جديد وتونا داخلينه


وقفيت ارد الراي باليوم ترداد
وظليت هايم و القضية كنينة


من يوم حكيات المدارس من الناد
وشفت المواتر مشيها في مكينة


وبان الجويت وهبت الناس به عاد
وشفت الكلام محرف عن يقينه


وقالوا عن المودات والعلم يزداد
عرفت إن البشت قد حل حينه...



وبهذا الصدد معلش اسمح لى اخى ابامحمد ..
ان نذكر ابيات لقصيدة ساخرة
للمرحوم ابراهيم الخالد الديحانى .

..عندما بدأ الشاي في غزو دواوين الكويت
منافساً القهوة (المشروب التقليدي)
لم يجد شاعرنا حلاً سوى نظم قصيدة
في هجاء الشاي وشاربيه:


يوم شفت الشاي غادين له قدر
واليمانيّة تذمر يا حضير
اسأل العربان عنها والحضر
واسأل اللي في مهاده لو صغير
قول : يالشاي هو وى.. الشكر
باستكانات وغوين نظير
أو الدلال مركيات مع نجر
فيهن البن المصفى .. أيا خير ؟
اعرف ان الشاي مشروب البزر
أو حريم من فوق الحصير
أو ردايا ما عليهم معتبر
ما يدارون الفشيلة والمعير..!!


.. عاد شنو يقول الخال لو انه عايش الحين
عن الكابتشينو والموكا ؟؟!!:D



تحياتى واسف على الاطالة يابومحمد ..

دمت بود وبحفظ الرحمن ..:وردة::وردة:


.

..
 

ياسين الحساوي

عميد الشبكة "مشرف "
طاقم الإشراف
ضحكت كثيرا" أثناء قراءتي لمقالتك الممتعه ..

تذكر إستاذنا الكبير ,, مالذي كانوا يقولونه الأهل للطفل الصغير .. " إن شاء تكبر وتلبس البشت "

وإن كبر , قالوا " والله وكبرت ولبست البشت " :D

أستاذ ياسين ..

كعادتك .. أستاذ حتى في كتابتك .. أستاذ في السهل الممتنع .. " تبارك الله "


أتمنى لك دوام الصحه وطول العمر ..إستاذي وأخي الكبير ..
اخى الحبيب اشكر الله حياك الرحمن
ان شاء الله تكون سعيدا ضاحكا على الدوام

نعم نقول للصغير ان لبى امراً عشت ولبست البشت
اى نراك عريسا بإذن الله

ولكننى لم اكن وقتها انوى ان اكون عريسا كل ماهمنى توصيل بشت الوالد

بارك الله بك اخى الفاضل على مجاملتك الرقيقة ودعائك الطيب

انت مشروع اديب خفيف الطينة فلا تنسى ما قلته لك من قبل

ادام الله التواصل الجميل
ودمت بعز وسعادة

 

شجون الكويت

عضو مخضرم
مرحبا اخي الكبير ياسين الحساوي :وردة: موضوع كصاحبه لطيف كالنسيم العليل .صدقا لا مجامله :وردة:.... شخصيا أحب كثيرا منظر البشت . يعطي الريال هيبه ورزه وطله ملوكية ... . والوالد الله يطول بعمره وعمر السامعين لي لبس البشت جنه معرس اسم ا لله عليه.. والبشت يعطيك انطباع عن أمرين ... يا إن الي لابسه معرس :eek: يا شيخ :cool: ودي هالعاده ترد خاصة لكبار السن ..يلبسون البشت بكل مكان .. وعلى فكره يقال ان العروس قديما عندما تخرج من بيت والدها إلى بيت المعرس كانت تغطى بالبشت ... الحمدلله ان العاده اندثرت حلاتي لابسه بشت :confused: والله يطول بعمرك وتلبس بشت على طووووووووووووول .. .وشكرا لحضرتك :وردة::وردة::وردة:
 

ياسين الحساوي

عميد الشبكة "مشرف "
طاقم الإشراف
موقف طريف هالبشت سره باتع وراج فاهم اللعبه صح

بس يظل للبشت هيبه ووقار ..

مقال ممتع كعادتك استاذى

:وردة:
اختى العزيزة خجل حياك ربى
:وردة:
صدقت للبشت هيبة ووقار وهو اللباس الشرعى والرسمى للرجال
وهو زى تاريخى تراثى مميز لشعوبنا يحب المحافظة عليه
بل والتشجيع على ارتدائه خصوصا بالمناسبات

ولأن لارتدائه اصول وترتيبات اجهلها وقعت فى مواقف محرجة معه
أصبحت طريفة حين نتذكرها

لا أعلم ان كانت الفتيات واجهن الشىء نفسه مع لباسهن التراثى
كالثوب الزرى او البخنق وغيرهما

الممتع حضورك الجميل اختى خجل
دمت بخير وسعادة

:وردة:
 

الجمآن

عضو بلاتيني

مآ اجمل قلمك واعذب ذكرياتك اخي الرائع ياسين ...ْ



هناك مثل يقول كل ما يعجبك والبس ما يعجب الناس ...
ومع هذا ارضاء الناس غاية لا تُدرك ...
فان لبست البشت قالوا ...
وان نزعت البشت قالوا ...
وان مسكته بيدك قالوا ...
وان اعطيته السائق قالوا وقالوا وقالوا ....


اذن بالنهآية البس ما يعجبك انت ولا تلتفت للناس ...


ومع ان البشت لبسه وجاهة وكشخة حلوة الا ان برأيي المتواضع الاهم من يلبسه فاللب اهم من القشور ...ْ



حيلة سائقكم الذكية اظهرت كم هو كبير ثقب النفاق الاجتماعي في الامس ولا يزال,,, بل انه زاد اتساعا ...ْ








عاشت يمينك فاضلي
وتحياتي وتقديري لشخصك الكريم :وردة:

 
صباحك خير استاذي الحبيب
والله اقرا وابتسم لهالقصه الرائعه وقلت ليت النقالات كانت مصنوعه واشفقت عليك من الحر
وراجو باين حبيب وذكي ونجحت خطته
وتشوقت اشوفك بهالعمر يالابن البار استاذي ياسين
البشت قبل فعلا لها قيمتها وثقلها ووجاهه لصاحبها
والى الآن بس مومثل قبل
البشت لها مناسباتها وتزهي باللبس راعيها
ذكرتني ياغالي بقصه صارت لي
خالي كان اسير بالغزو وطلع بعد التحرير
وسوينا حفله في بيته ووطني من صغرها وتحب الكشخه 
شفت هالعالم تشرّي ومستعده وانا محد قال شتبين والا شتلبسين قمت ابجي شافني واحد من خوالي وسأل الوالده قالت خلها تستريح الكبت مليان قلت والله تشترون لي قال قوومي نركب ابسياره والله ماتبجين
قمت انا ودموعي واتمسكن امسح دموعي واركب مع خالي واخوي الكبير
والا بالطريج مرينا نقطه تفتيش خالي قعد يصفق فتش بوكه مالقى شي قال لاخوي عندك اي بطاقه قال اي وانا كنت قاعده ورا قال تعالي نطي اقعدي جدام عشان يشوفونج
نطيت مثل الجنّيه جدام وفتح الدريشه ومد البطاقه قالوا له امش 
ماخذوها 
ورحت وشريت هالمنفوش يجيب الهم ذوق تعبان 
وحضرت الحفله عند باب الشارع وبالحوش ولاني يم الحفل 

حيله خالي الله يطول بعمره ذكرتني بحيله راج الحبيب صاحب الفكره الجهنميه فكتك من العنوه

قول امين الله لايحرمنا منك ولا من اخواني هني بالشبكه والله يديمكم لي
 
 

ياسين الحساوي

عميد الشبكة "مشرف "
طاقم الإشراف
أضحك الله سنك ... :)

يقال ان الحاجة أم الإختراع

والأبواب المغلقة لا يفتحهآ سوى سحر البشت المهيب !

في ذلك الزمن الجميل كان للبشت هيبة ..

ولايهم من يرتديه صغيراً كان ام كبيراً ..

ولاننسى السائق راج فقد أنقذ الموقف بدهائه الماكر ..!

أسعدك الله بالدراين سيدي :وردة:
اخى الحبيب مستشار حياك الله

فى احد الأفلام كان عماد حمدى مديرا لمدرسة تقابله سهير رمزى تتوسط
عنده ليعدل نتائج ابنها الراسب فى الإمتحان
فرفض ذلك متمسكا بمبادئه التربوية

وفجأة رن التلفون وكان الوزير على الطرف الآخر
عماد عندما عرف صوت الوزير وقف عن كرسيه فجأة وهو يقول
طلباتك اوامر يا سيادة الوزير..وتم انجاح الولد الخيبان وغابت المبادىء

ربما لم يكن الوزير نفسه الذى خاطبه ولكن سحر الكلمة ادت مفعولها
رأيت بعينى موظفين يتسابقون لإنجاز معاملات اصحاب البشوت
خوفا من ان يكونوا من المهمين ..نفس سحر كلمة وزير

راج من بلد معظم شعبها من المطحونين يخدمون اي شخص له مظهر مهم
عل وعسى ان يعود لهم بخير ..لذلك اقترح ما يجب فعله وكان صائبا

سعيد بحضورك المرح
وعشت ولبست البشت
 

kuwaiti_1

عضو بلاتيني
أبا محمد...

أنت ومن هم بخلقك ومكانتك عندنا..

لا تحتاج والله لبشت لكي تُقدم وتدخل..

فأنت قد دخلت القلوب قبل أن تدخل من بوابة الجمارك...

القصه مشوقه.. والبواب الفقير...لا يلام حقاً..

أنا الأن أنظر لصورتك الرمزيه..

وأرى فيها..هيبة رجل..وكاريزما شيخ...:وردة:

ورحم الله والدكم....


تصبحون على خير..
 

رُبـّـمــا

عضو مخضرم
إنها المظاهر يا اخينا الموقر بو محمد ..

فالإنسان بشكل عام تُغريه البهرجة وتلفت انتباهه .. ولهذا نسى الأمن الواقف على الباب ملامحكما وهتف عالياً تفضل يا شيخ ..

لكنني ما كنت اتوقع ان الناس في تلك الحقبة يُراعون البشت والمنظر ..


مع هذا لن انسى ان أشيد براج الرائع .. تبارك الله ..

يا له من مفكر عظيم ليته يهبني دماغه ست ساعات بس..​
 

تأبط خيرا

عضو مميز
هههههههه

حيله ذكيه وتصرف سليم

لكن تأثير البشت قل جدا في هذا الوقت

معه أنه يبقي رمز و لباس جميل و يضفي للرجل وقار وهيبة

الله يعطيك الف عافية
 

ياسين الحساوي

عميد الشبكة "مشرف "
طاقم الإشراف
مساءك خير اخي العزيز ابامحمد ...:وردة:

واسعد الله اوقاتك واتمنى ان تكون بتمام الصحة والعافية يارب ..
...(وينك ياريال شهالغيبة عسى المانع خير ؟؟)

استمتعت جدا بهذه الحكاية الطريفة:إستحسان:
من زمن الماضى الجميل ..

وكما كنا صغارا عندما يثنوا علينا :
(عشت ولبست البشت ياوليدى ..).
ولله الحمد عشنا وكبرنا ولبسنا البشت ..ولو انه للامانه شخصيا اتضايق من لبسه
فى المناسبات والمرات القليلة والنادره ..لكونه مزعج ويعيق الحركة والتصرف بحرية ..:confused:
وربما لعدم التعود بكيفية التعامل بطريقة لبسه

..و يلفت الانظار ويجعل من يلبسه
كالتمثال لايتحرك بحرية ربما خوفا :

(من التعثر به وانسدح رواسى..!!:eek:
ماتسوى على اصير طنازه
جدام الربع والاصدقاء اللى زاهبين للسخريه والشماته
وقد تؤرخ لى (بسنة العثرة):confused:
كما هى عادة اهل الكويت قديما تؤرخ السنوات عندهم بالحادثة ..
ماتسوى على احدهم
عندما يريد ان يؤرخ موقف له يتقول :

من عقب طيحتك وتعثرك فى البشت بأربع اشهر او من قبل طيحتك وتعثرك فى البشت بشهرين !!:mad:

خاصة انى حساس وخجول جدا من هكذا امور..:cool::p


وبما ان للبشت وقاره وهيبته واحترامه..
وانا ريال لا استطيع التحكم برمش عينى عندما أرى شيئا
جميلا مليحا ;)..:p

..فالبشت ولبسه لايتناسب مع غمزاتى !!



وبما ان موضوعنا الطريف هذا عن (البشوت ..)

فلابد ان نتطرق لأمر معروف لاهل الكويت وحدث سابقا فى سنوات الثلاثينات .
وهو منع (ارتداء البشوت ).بقرار اصدره المغفور له الشيخ احمد الجابر الصباح الله يرحمه امير الكويت انذاك .
.

المرحوم الشاعر ..(( إبراهيم الخالد الديحاني))...


. . اشتهر شاعرنا
حينما عارض بقصيدته المشهورة القرار
الذي أصدره المغفور له الشيخ أحمد الجابر الصباح حاكم دولة الكويت بمنع إرتداء ((البشوت)) بالكويت وذلك بعد أن رأى أن في ذلك مشقة على أهل الكويت


..وايضا كان المرحوم الشاعر إبراهيم الديحاني معارضاً للقرار في هذه القصيدةو يربطه بموجات التحديث
التي بدأت تهل على الكويت
من تأسيس المدارس والنادي الأدبي
وظهور السيارات، والجويت بالجيم الفارسية (زهرة الغسيل الزرقاء)
وهذه بعض من ابياتها ..

دشيت يم السوق جاري العاد
مستانس للشي ما صار بينه


والا .. أشوف اللون في ناس افراد
في دقلة والخيزرانة يمينه


قلت السبب ! هل كيف تمشون لا عاد
بشت يذريكم عن البرد وينه..؟؟

قالوا : تسمع لا عدمناك يا واد
عصر جديد وتونا داخلينه


وقفيت ارد الراي باليوم ترداد
وظليت هايم و القضية كنينة


من يوم حكيات المدارس من الناد
وشفت المواتر مشيها في مكينة


وبان الجويت وهبت الناس به عاد
وشفت الكلام محرف عن يقينه


وقالوا عن المودات والعلم يزداد
عرفت إن البشت قد حل حينه...




تحياتى واسف على الاطالة يابومحمد ..

دمت بود وبحفظ الرحمن ..:وردة::وردة:
مساك الله بالنور والعطر والنوير حبيبى بوطلال
:وردة:
لهينا شوى فى الشبكة السياسية الحزينة
:mad:

وكذلك قال شاعرنا ابراهيم يؤكد رفضه التخلى عن البشت بنفس القصيدة
هل كيف اذب البشت من غير معْتاد
ما شوفها ذربة ولا هى بْزينة

وهناك اشعار تؤكد على شخصية الرجل وليس تأثير البشت مثلا:
الرجولة والتفاخر والبطولة ...ماهى بلبس البشت والعمامة
كذلك لسلطان الهاجرى:
لو لبست الجوخ والبشت الحساوى...مانته بنايف وزير الداخلية
:(
وآخر يقول:
البشت يعطى للمهابة رجاجيل...والا انت تعطى للبشوت المهابة؟

ولكن يبقى للبشت تأثير مهما عارض ذلك البعض

فتأكد لو انت كشخت عدل ببشت سنع مو معفًس وعرض الزرى ٥ اصابع
ستصيبك غمزات من عيون فاتنات دون ان تتوقعها ولو بخيالك

وربما احداهن هى التى تتعثر من شدة انبهارها بالبشت طبعا وليس بك
:eek:
الشيخ احمد رحمه الله منع البشت بالأسواق كى لا يرهق العامة والبسطاء
لغلاء تكلفته وليشعروا انهم لا يقلون او يختلفون عن من يلبسونه لقضاء معاملاتهم

دائما حضورك باسم يبعث السعادة بالنفوس وهذا ما نحرص عليه جميعا
دمت بخير وسعادة وهيبة
:وردة::وردة:
 

ياسين الحساوي

عميد الشبكة "مشرف "
طاقم الإشراف
مرحبا اخي الكبير ياسين الحساوي :وردة: موضوع كصاحبه لطيف كالنسيم العليل .صدقا لا مجامله :وردة:.... شخصيا أحب كثيرا منظر البشت . يعطي الريال هيبه ورزه وطله ملوكية ... . والوالد الله يطول بعمره وعمر السامعين لي لبس البشت جنه معرس اسم ا لله عليه.. والبشت يعطيك انطباع عن أمرين ... يا إن الي لابسه معرس :eek: يا شيخ :cool: ودي هالعاده ترد خاصة لكبار السن ..يلبسون البشت بكل مكان .. وعلى فكره يقال ان العروس قديما عندما تخرج من بيت والدها إلى بيت المعرس كانت تغطى بالبشت ... الحمدلله ان العاده اندثرت حلاتي لابسه بشت :confused: والله يطول بعمرك وتلبس بشت على طووووووووووووول .. .وشكرا لحضرتك :وردة::وردة::وردة:
اختى الغالية شجون حفظك الرحمن
:وردة:
طبعا اذا لبس الوالد الحبيب الله يحفظه البشت كانك ستقصدين بهذا البيت:
بشته يضف الأرض عز ومواجيب
وراسه ينوش الغيم عز ومهابة

يعنى معرس وأفضل..الله يخليه لكم
:cool:
كما اقول دائما يجب الحفاظ على البشت كزى رسمى
لأنه موروث تاريخى نفتخر به
ولكن لا أؤيدك بأن يَِِلبس فى كل زمان ومكان


وكمكمة العروس بالبشت كانت عادة وهى من الطقوس المحببة
دائما تكون لها ذكرى تبعِ فى النفوس السعادة

اذا ما تكمكمتى اتمنى لك هذه الكمكمة لتبدئي حياة اسرية سعيدة
بإذن الله وبعد عمر طويل تسعدين بكمكمة إبنيتك الحبيبة
:D
اسعد كثيرا بحضورك اختى شحون
دمت بخير وسعادة
:وردة::وردة:

 

ياسين الحساوي

عميد الشبكة "مشرف "
طاقم الإشراف

مآ اجمل قلمك واعذب ذكرياتك اخي الرائع ياسين ...ْ



هناك مثل يقول كل ما يعجبك والبس ما يعجب الناس ...
ومع هذا ارضاء الناس غاية لا تُدرك ...
فان لبست البشت قالوا ...
وان نزعت البشت قالوا ...
وان مسكته بيدك قالوا ...
وان اعطيته السائق قالوا وقالوا وقالوا ....


اذن بالنهآية البس ما يعجبك انت ولا تلتفت للناس ...


ومع ان البشت لبسه وجاهة وكشخة حلوة الا ان برأيي المتواضع الاهم من يلبسه فاللب اهم من القشور ...ْ



حيلة سائقكم الذكية اظهرت كم هو كبير ثقب النفاق الاجتماعي في الامس ولا يزال,,, بل انه زاد اتساعا ...ْ








عاشت يمينك فاضلي
وتحياتي وتقديري لشخصك الكريم :وردة:

حيا الله الأخت العزيزة الجمآن وبياها
:وردة:
اللباس ذوق وتنسيق فى كل مناسبة..وهو ينبىء عن شخصية صاحبه
وان استدعت المناسبة ارتداء البشت وجب ذلك
لا للتفاخر الذاتى به بل احتراما وتقديرا لرجال تلك المناسبة

اما اذواق الناس فلا شك انها لن تتفق يوما فى كل امور الدنيا

نعم انقذ راج الموقف فهو اكبر منى واعلم بتلك الأمور

ولكن لم يفكر احد بحالتى المزرية وقتها خوفا من افتضاح الأمر
لقد كانت رجلاى تصفقان رجفةَِ وكانت تغطية البشت لهما هى فائدته
الوحيدة بالنسبة لى وقتها

شكرا لإثرائك الجميل وتواصلك الأجمل
ودمت بسعادة وصفاء
:وردة:

 

بوصلاح

عضو مميز
الشيخ احمد رحمه الله منع البشت بالأسواق كى لا يرهق العامة والبسطاء

لغلاء تكلفته وليشعروا انهم لا يقلون او يختلفون عن من يلبسونه لقضاء معاملاتهم

مساك الله بالخير يابومحمد كاتبنا الجميل..​

لا أعتقد أن ماذُكر أعلاه كان القصد به التخفيف على كاهل البُسطاء من أهل الكويت من لبس​

للبشت...بل كان له هدف آخر ، مما حدى بالبعض من أهل الكويت ل لبس الجُبه والغفطان​

كعبدالعزيز الرشيد أو الدقله والزبون من ناس آخرين ، الأمر الذي إضطر معه الشيخ أحمد الجابر​

رحمه الله لإلغاء القرار..هذا حسب ما أفاضَ به كبار السن من شياب الكويت..​

أما لبس البشت فلا شك أن له هيبه ووقار والأمر المُلفت فيه أن الرجل يُزفُّ به إلى عروسه​

كما يُشيّع به كذلك لمثواه الأخير...​

ممتن لك جداً بومحمد...​
 

ياسين الحساوي

عميد الشبكة "مشرف "
طاقم الإشراف
صباحك خير استاذي الحبيب
والله اقرا وابتسم لهالقصه الرائعه وقلت ليت النقالات كانت مصنوعه واشفقت عليك من الحر
وراجو باين حبيب وذكي ونجحت خطته
وتشوقت اشوفك بهالعمر يالابن البار استاذي ياسين
البشت قبل فعلا لها قيمتها وثقلها ووجاهه لصاحبها
والى الآن بس مومثل قبل
البشت لها مناسباتها وتزهي باللبس راعيها
ذكرتني ياغالي بقصه صارت لي
خالي كان اسير بالغزو وطلع بعد التحرير
وسوينا حفله في بيته ووطني من صغرها وتحب الكشخه 
شفت هالعالم تشرّي ومستعده وانا محد قال شتبين والا شتلبسين قمت ابجي شافني واحد من خوالي وسأل الوالده قالت خلها تستريح الكبت مليان قلت والله تشترون لي قال قوومي نركب ابسياره والله ماتبجين
قمت انا ودموعي واتمسكن امسح دموعي واركب مع خالي واخوي الكبير
والا بالطريج مرينا نقطه تفتيش خالي قعد يصفق فتش بوكه مالقى شي قال لاخوي عندك اي بطاقه قال اي وانا كنت قاعده ورا قال تعالي نطي اقعدي جدام عشان يشوفونج
نطيت مثل الجنّيه جدام وفتح الدريشه ومد البطاقه قالوا له امش 
ماخذوها 
ورحت وشريت هالمنفوش يجيب الهم ذوق تعبان 
وحضرت الحفله عند باب الشارع وبالحوش ولاني يم الحفل 

حيله خالي الله يطول بعمره ذكرتني بحيله راج الحبيب صاحب الفكره الجهنميه فكتك من العنوه

قول امين الله لايحرمنا منك ولا من اخواني هني بالشبكه والله يديمكم لي
مساك وصباحك خير ونور ونوير اختى الغالية لاعدمناك
:وردة:
سعيد بابتسامتك وحنانك وشفقتك يالطيبة
وين تشوفينى زمن الحب والجمال والأمان ولى
:(
شكرا لإثرائك الموضوع بحكايتك الشبيهة والممتعة مع خالك
عسى بس المنفوش للآن عندك كذكرى لحكاية حيلتكم
:)
اما بخصوص راج الهندى فالمعروف ان الهنود اذكياء فرغم فقرهم اصبحوا سادس
دولة نووية ولهم اقمار صناعية وصناعاتهم تنافس اكبر الدول
:cool:
نعم اختى الله لا يحرمنا منك ومن اخواننا
وعساك دوم بخير وسعادة
:وردة:
 

ياسين الحساوي

عميد الشبكة "مشرف "
طاقم الإشراف
أبا محمد...

أنت ومن هم بخلقك ومكانتك عندنا..

لا تحتاج والله لبشت لكي تُقدم وتدخل..

فأنت قد دخلت القلوب قبل أن تدخل من بوابة الجمارك...

القصه مشوقه.. والبواب الفقير...لا يلام حقاً..

أنا الأن أنظر لصورتك الرمزيه..

وأرى فيها..هيبة رجل..وكاريزما شيخ...:وردة:

ورحم الله والدكم....


تصبحون على خير..
اخى الغالى كويتىـ١ حفظك الرحمن
ورفع من قدرك وشانك لمشاعرك الأخوية المبهجة
:وردة:
اما صورتى المتجهمة التى لا اعرف حتى الآن كيف استبدلها
لا تعبر فعليا عن شخصيتى فأنا انسان باسم بعيد عن القسوة
مع اى كان صغير او ضعيف او كبير ولا اعرف الحقد والحمد لله

وانت فى الكتابة والمحاورة ذو اسلوب راقى مثقف دخلت به قلوبنا وعقولنا
ما شاء الله عليك
:إستحسان:
اما الشيبة البواب البسيط شغًل مخه طيب التفكير فاستنتج اننى من عيال العود
:cool:
ليرحمنا الله واهالينا جميعا
ودم بعز وخير وهناء
:وردة:
 
كلمة إدارة الموقع
جميع المواضيع والمشاركات المكتوبة تعبّر عن وجهة نظر صاحبها، ولا تعبّر بأي شكل من الاشكال عن وجهة نظر إدارة الشبكة.
أعلى