المرشح طلال فهد يوسف الغانم

الديفي

عضو بلاتيني
رغم اني ساكن قريب من مقره باليرموك الا اني لا اعرف الكثير عن طلال الغانم ربما لأنه ترشح لأول مره للانتخابات

اتعرض للضغط حالياً للتصويت لطلال الغانم من قبل نسايبي "من بعيد" من عيال الغانم

متى موعد الندوة القادمه " ندوة الذكوره" ؟ هل بالمقر القديم باليرموك ولا بجنوب السرة ؟

من التعليقات السابقه اجد اكثرها ايجابيه .. ربنا يوفقه ..
 
رغم اني ساكن قريب من مقره باليرموك الا اني لا اعرف الكثير عن طلال الغانم ربما لأنه ترشح لأول مره للانتخابات

اتعرض للضغط حالياً للتصويت لطلال الغانم من قبل نسايبي "من بعيد" من عيال الغانم

متى موعد الندوة القادمه " ندوة الذكوره" ؟ هل بالمقر القديم باليرموك ولا بجنوب السرة ؟

من التعليقات السابقه اجد اكثرها ايجابيه .. ربنا يوفقه ..

اكيد اخوي الديفي انت ماراح تعطي صوتك الا للأكفا
وان شاءالله تمر ندوته القادمه وتستمعله واهو سوى الافتتاح
وسوى وحده اول امس للذكور وفي وحده اتوقع بتاريخ 11-5
وراح تكون بجنوب السره - حطين
اخوي الديفي اذا اقتنعت لاتحرم بومبارك من صوتك
واذا ماقتنعت يكفينا شرفا مرورك
وماعليك من ضغط نسايبك وحكم ضميرك
كلنا ثقه في بومبارك باخلاقه وارائه ومواقفه طبعا بعد ثقتنا بالله
وكامل احترامي الشخصي لبوفهد والنعم
تقبل تحياتي :وردة:
 

neio

عضو فعال
زرت ندوة طلال الغانم لأول مرة .... إرتباك واضح من المرشح وعدم طرح أفكار جديدة .. ذهبت بعدها إلى ندوة المرشح صالح الملا ... ووجدت الفرق .. بالطرح وبالجرأة وبالإسلوب .. الحين أم سليمان تشتغل علي :)
 

كلمة حق

عضو فعال
من جريده القبس للاعلاميه اقبال الاحمد

هدف سني بتمريرة شيعية


قبل ان يختتم المرشح طلال الغانم كلمته في افتتاح مقره... اصر على ان يستمع الحضور من الرجال والنساء الى بضع كلمات طلبت منه احدى السيدات ان يقرأها امام الملأ، وكأنها تجيب عن كل التساؤلات التي طرحها ويطرحها كل المرشحين وان اختلفت شعاراتهم ومحاور برامجهم الانتخابية. لماذا كانت الكويت جوهرة الخليج في الماضي؟
تقول:
ــ الشعر كان يعيش افضل عصوره لما رثى الشاعر ملا عابدين الشيعي الشاعر عبدالله الفرج السني.
ــ الموسيقى كانت تعيش ازهى عصورها لما كان التنافس بين الحان سعود الراشد السني والحان محمود الكويتي الشيعي.
تسيدنا التجارة في الماضي لما كان نوخذة سني يبحر في بوم صنعه قلاف شيعي .
ــ الاغاني كانت احلى على عود حمد خليفة السني ومرواس فاضل مقامس الشيعي.
ــ المسرح كان في قمته لان الذي اسسه حمد الرجيب السني واكمل مسيرته عبدالحسين عبدالرضا الشيعي.
- ما كان عندنا طائفية كريهة لان صوت الاذان المرتفع يختلط بين مئذنتي مسجد المزيدي ومسجد بن رومي في شرق.
- ما كان عندنا طائفية كريهة لما كان الناس يحضرون مالد السيد الحنيان السني عن مقتل الحسين في الحسينية الخزعلية.
- كنا نعيش ازهى عصور الادب عندما قام خالد سعود الزيد السني بتوثيق حياة الاديب عبدالرزاق البصير الشيعي.
ــ كنا نعيش الوحدة الوطنية لما يوسف البدر ويوسف الصبيح السنيان وزعا الاكل على الفقراء من السنة والشيعة في سنة الهيلق، ولما فتح عبدالوهاب الوزان الشيعي مخازنه لمحتاجي الكويت من السنة والشيعة خلال الغزو العراقي.
وكنا اسياد الرياضة لما سجل فيصل الدخيل السني هدفا في كأس العالم من خلال تمريرة من عبدالله البلوشي الشيعي وسجل هذا الهدف باسم الكويت.
لم اسمع تصفيقا في حرارة ذلك التصفيق الذي دوى في خيمة المرشح طلال الغانم... وكأن الكل يقول نعم نحن كنا كذلك... ونريد كلنا ان نبقى كذلك.
الغريب ان نغمة جديدة دخلت علينا الان.. انا حضري وانت بدوي.. انا ابن العوايل وانت ابن المناطق الخارجية.
أعيد كتابة ما سبق، واضيف:
نعم كنا نعيش افضل عصورنا في الشعر والموسيقى والتجارة والمسرح والادب، كنا نعيش الوحدة الوطنية بجلال قدرها وقمة معانيها عندما كنا نتحدث وننادي بعضنا باسمائنا واسماء عوائلنا دون ان يعني لنا الاسم اي طائفة او قبيلة او مذهب، لم نكن نعرف هذا السؤال.. هو سني او شيعي.. مطيري ولاَّ عنزي.. حضري ولاّ بدوي؟؟
لم تكن هذه الاسئلة في قاموس تعامل اهل الكويت في يوم من الايام الا عندما فجرها جهلة الكويت والحاقدون عليها.. والاميون فيها وان كانوا يحملون شهادات الدكتوراه.
صح لسانك يا من كتبت هذه الكلمات.. والله يوفقك يا من نقلتها الينا.. والله يقدرني على قرع الجرس بين الوقت والاخر.
__________________
:وردة::إستحسان:

الصراحه ابكتني هذه الكلمات بس بكاء بدموع التماسيح :confused:
لماذا بدموع التماسيح !! ؟
لآن اهل الكويت قبل على نياتهم وبسرعه ينقص عليهم الغيص يموت عشان الموخذه يعيش , يموت ولا اخذ حقوقه وهله يسامحون مع انهم ماعندهم فلوس اكلهم !!
البناي يموت وينهدم بيته عشان التاجر يعيش والي عنده يبني يعيش ويكون آمن !
والصانع والحداد والحطاب والقلاف والسيب والبناي والغيص والبدوي في بيت الشعر يموت واحدهم مديون وهم يطالبونه بفلوسه ولا احد يعبره !
وكانت الحكومه في السابق تخدم التجار على قفا اهل الكويت المساكين الاجاويد عشان جذي محد كان يتكلم لآنهم مو فاضين يبون يعيشون وليتهم عاشوا ماتو قهر اكثرهم وموتو عيالهم جوع وحريمهم .
تدري منهو الي عاش وفلح بالديره ؟ ...........

طبعا هذا مو كلامي انا ناقله من شايب قعدت معاه قبل تقريبا 5 سنوات والله يرحمه وكان يشكي الحال لكن بالطريقه العاميه .

واخر كلامه قال الحين الناس افهمت ودرست وتثقفت وعرفت منهو عدوهم ومنهو صديقهم وليت الناس اول جذي .
 

كلمة حق

عضو فعال
اعتقد ان هناك مشرف يلعب في مشاركاتي ويضيف اغلاط مطبعيه !!

ومن نكد الدنيا على الحر ان يرى
عدواً له مامن صداقته بد
 

أم سليمان

عضو فعال
ندوه بعنوان (( لقاء الشباب المفتوح ))
يوم الأحد الموافق: 4/5/2008

طلال فهد ثنيان الغانم
مرشح الدائرة الثالثة

علق المرشح طلال الغانم على مشاكل الشباب الرئيسية في دولة الكويت ، والمشكلة الرئيسية تكمن في أن الحكومة ليس لديها رؤيا خاصة بهذه الفئة ، وتفتقد إلى رؤيا تعني تفتقد كل شيء يتعلق بالشباب .

قدم مثال لرئيس دولة سنغافورة سنة 1964 حيث وضع رؤيا لهذه البلد ، وحصل على مقاومة كبيره من المحيطين لتنفيذها ، إلا أن إيمانه القوي برؤياه ووضعها قيد التطبيق ساعد على نهضة البلاد .
قام رئيس هذه الدولة بتركيز على تفعيل ميناء عالمي في سنغافورة ونشاط تجميع الحاويات فيه ، حيث لم تكن لدى البلد مقدره أو موضع عالمي ، وأصبح ألان أحد أهم المراكز الهامة في العالم .

الكويت لديها موقع استراتيجي هام وثروة نفطية وغيرها من الخيرات وتستطيع تحقيق رؤيا أفضل ، و نماذج بطولات الشباب الكويتي أثناء الغزو رائعة ، حيث ضربوا أمثله لتحملهم المسؤليه.

من أمثله لحركات الشباب :
1- "حركة بس" التي قادت الشارع الرياضي في بعض الأمور وحققت طموحات الرياضيين.
2- "حركه نبيها خمس" .

بعد انضمامي للشركة الكويتية للمقاصة , اشتكى لي شابين بأنهم مظلومين في العمل، وطلبت منهم أن يعالجوا مشكلة حركة الكشوف للمتداولين في الانترنت وحققوا ذلك خلال 20 يوم (في إدارة نظم المعلومات) ، وتمكنت شخصيا من الدخول على موقع الشركة للكشف على حساب , واليوم يمكن دخول 300 متداول على الانترنت .

عندما كنت في كلية الدراسات التجارية - التدريب الميداني : كانت هناك مشكلة الواسطة في توزيع الشباب في التدريب الميداني بدون عدالة حسب الأماكن (أما في مجمع الصالحية ، و إما في شبرات في الهيئة العامة للزراعة والثروة السمكية) ، وقد أوجدت الحل الأمثل بتقرير الأولويات حسب تقدير الطالب (الطالب المتفوق له أولوية الاخيتار ومن ثم البقية) .

يجب ألا نستصغر الشباب , وهم عندهم القدرة على أخذ القرار والمضي إلى الأمام .

الحلول :
- الاهتمام بشباب المنطقة , ووضع مركز تجمع لهم للعب البلياردو أو إلى ما ذالك .
- قامت الهيئة العامة لزراعة والثروة السمكية بتوزيع الأراضي على الشباب مع وجود دعم حتى يتمكنوا من انجاز المشاريع وإنجاحها .
- قناة خاصة بالشباب لتبني قضاياهم .
- مكتبة عامة للشباب تشمل على الأنشطة الخاصة بهم .
- مشروع الشباب الكويتي الذي لم يسافر أثناء الصيف وتوجيه نشاطه واستثمار قدراته داخل البلد ، ومثال على ذلك مشروع "لوياك" الذي أتمنى أن يعمم .

أسئلة الشباب من الحضور :

س : لماذا يجب على طالب العلوم السياسية أن ينتظر سنة ونصف حتى يحصل على وظيفة ؟ ولماذا لا توجد رقابة على دكاترة الجامعة للإنصاف في عملية السقوط والنجاح ؟ج : - جزء من السبب هو غياب الرؤيا الخاصة بهذه الأمور والاهتمام بالكم وليس بالكيف . وغياب المخططات الهيكلية للتعليم والصحة وغيرها من الأمور .
- يعود أمر استبداد دكاترة الجامعة بسبب استخدام السلطة بدون ضمير ، المسئول عن الدكاترة يجب أن يبادر بحل المشكلة ، كما نجد أن بعض الطلبة لديهم أسلوب في الطرح أفضل من الدكاترة .

س : ما هو موقفك في موضوع القروض ؟

ج : هذا الموضوع "قتل بحثا" دائما يوجد رد فعل لهذا الموضوع ولا نبادر بحل المشاكل في المستقبل . والقروض التي سيفشل المقترض بتسديدها تمثل 40% من إجمالي القروض .

- أنا مع حل علمي لهذه المشكلة , والحل عند البنك المركزي لتنظيم عملية الاقتراض بين الجهات التمويلية والمدينين (ليس مع الإسقاط ولا مع المنع).
- الهيئة العامة للاستثمار حققت أرباح لصندوق الأجيال القادمة مع عدم ضرر المال العام .
- المواطن الغير مقترض يجب ألا يشعر بالظلم ، ويجب حل المشكلة بدون تعثر سداد القروض والمبادرة بحل المشكلة سريعا قبل تفاقمها .

س: هل أنت مع تطبيق قانون الاختلاط أو مع منعه ؟
ج: أنا مع منح حق الاختيار للطالب إذا كان يرغب بالاختلاط او عدم الاختلاط.
- أحيانا نحتاج جمع الطلبة والطالبات ذوي العدد القليل في محاضرة واحدة للضرورات فقط .
- قديما كانت هناك جامعة مختلطة ولم تحصل مشاكل (بعض الشباب يمكنه مساعدة اخواته البنات في موضوع أعطال السيارات) لذا, أنا مع وضد الاختلاط حسب الضرورة .

س: هل ستطالب بالقانون اذا وصلت المجلس ؟ج: منح حق الاختيار لولي الأمر حسب رغبته في الاختلاط من عدمه .

س: ما هو موقفك من الكويتيه المتزوجه من غيركويتي وكيفية معاملة أبناءها؟
ج: أنا مع منحهم كافة الخدمات والرواتب ومساواة أبنائهم مع الشباب الكويتي ، ولكن لانه ليس لديهم صوت فلا أحد يطالب بحقوقهم ، نحن نحتاج الى الحصول على ولائهم .

س : ماهي خططك وأهدافك للشباب عند دخولك المجلس ؟
ج: يوجد 247.000 شاب وشابه في الكويت يحتاجون الى استثمار بشري ، وعمل بعثات للخارج للاستفاده من الخبرات الأخرى وتنمية مواهبهم لتطوير أوضاع الكويت في المراحل القادمه .
المبالغ التي تصرف على اللاعبين الأجنبيين يجب أن تطور فيها الفرق الرياضية الكويتية.

س : ماهو موقفك من عمل الكويتي في دول الخليج ؟
ج : يعود السبب إلى الامتيازات المتوفرة في الدول المحيطة والتسهيلات الاخرى (سكن/علاوات).
في ظل الوفرة الاقتصادية في الكويت يجب توفير بيئه مناسبة للعمل للشباب الكويتي .

س : موضوع الاختلاط في الجامعه ؟
ج : لا يجب ان يربط الاختلاط بالجرائم , وهذه افكار غريبة على المجتمع , بل نحن لانثق بالشباب ، وهي رغبة بعض أولياء الأمور بعد الدراسة في الجامعه المختلطة.
- ممكن تعويد الشباب على التعايش إلى حد ما للانتقال إلى مرحلة الزمالة في العمل .

س : بعد تخرجنا من كلية الطب نوظف بمعاشات ضئيلة وسط البيئة المتدنية للتجهيزات الطبية في المستشفيات ؟
ج : بعض المحتاجين يتم ابتعاثهم إلى الخارج ، والبعض الاخر لايستحقون ذلك ويحصلون على هذه الخدمة ، نحن نحتاج الي مشروع البنية التحتية وإنشاء مستشفيات حديثة مع طاقم طبي حديث يستفيد منه الشباب الكويتي الخبرة من بعد سنوات قبل مغادرتهم .

س : خريجي دراسات الزراعة والثروة السمكية , لديهم شهادة ولم يعملوا وصعب تحمل الأهل لمصاريفهم في هذا السن ، فما هو الحل ؟
ج : إعطاء أراضي بدون تكلفة ودعمهم عن طريق شراء منتجاتهم لخمس سنوات لانجاح مشاريعهم .
- ليس لدى البلد رؤيا لاصلاح هذه الأمور ونحتاج لوضع حلول .

س : الدولة تراخت في تطبيق القوانين ؟ المجتمع الكويتي يتحمل النتائج ( مشكلة البدون مشكلة قديمة , التعدي أملاك الدولة ؟
ج : فعلا هناك تراخي في تطبيق القوانين .
- البدون : لو أنه تم إيجاد حل سابق لها لما تفاقمت المشكلة ولكانت التكلفة الآن أقل لحل هذه المشكلة . ونستفسر أنه على أي أساس يتم تجنيس 2000 شخص فقط . يجب تجنيس الفئه المستحقه فورا وأصحاب الكفاءات وليس تنفيع البعض على حساب الدولة
- من يقول ان وزير الداخلية هو المقيم المناسب في عملية التجنيس , يجب إشراك مختصين وقضاة ، وليس الوزير لوحده .
- تزيد نسبة الأمية بين الكويتيين بسبب التجنيس العشوائي ، ووجود فئات غير متعلمة .
- لماذا الشخص الكفوء لا يصل إلا المجلس بسبب الفرعيات .
- عدم التعدي على أملاك الدولة ( ديوانيات , تأجير , غرف خدم ) وعدم تطبيق القانون في الماضي ليس سبب لمنع الدولة من تطبيقه الحالي ..

س : موضوع الكهرباء والماء ؟ تزيد حل لهذه المشكلة ولم تتطرق لها أي من الجهات المسئولة ؟
ج : د. حمود الرقبة (المرحوم) كان ينادي بتجديد محطات توليد الكهرباء ، والآن مبلغ -/105$ سعر البرميل المفترض أنه يوفر حياة رغدة للمواطنين نحتاج تحديث للطرق, الجسور , مولدات الطاقة .
- مشكلة الماء والكهرباء تحتاج إلى تحديث ( وليس أغلبية صامته ) .

س : ما هي رؤيتك في القضايا الكويت الخارجية ؟
ج : كنت أتحاشى التحدث عن هذه النقطة حتى أبتعد عن التشاؤم , إذا ارتفع سعر برميل النفط , يمكن تستخدم بعض الدول أدوات داخل المنطقة للسيطرة على المنطقة .
- تطوير سلاح الطيران والقوة الجوية والأشارة إليها من باب المصلحة العامة .
- نحن ننتقد أداء الحكومة والمجلس من باب طلب الأصلاح والتطوير.

س : نريد ناخب يعطي صوته للمرشح المناسب ليحمل مشاكل المجتمع الكويتي للبرلمان ؟
ج : من أهم مشاكل المجتمع التي يجب على المرشح أن يحملها إلى البرلمان هي مشكلة البطالة .
- من شعاراتي ، أعطوني قراراً ، أعطيكم فرص وظيفية .
- تخفيض الوافدين في الحكومة بنسبة 10% سنويا ولم يتم تطبيقة تماما .

س: تعطيل هيئة سوق المال هل هي مفتعلة ؟
ج : نحتاج لوضع أفراد متخصصين لإدارة هذا العمل .

س : ماهو دورك كمرشح في اثبات هيبة القانون ؟
ج : يجب توصيل أشخاص يدعمون القانون ويحافظون على هيبة الدولة .

س : ما هو مصير خريجين العلوم السياسية ؟
ج : سبب مشكلة تحديد مصيرهم تعود إلى عدم وجود رؤيا خاصة والتي تحتاج إلى تضافر الجهود الحكومية ، لذا فالأمر يحتاج إلى إعادة النظر فيه .

س : هل العسكريين يحق لهم التصويت أم لا ؟
ج : يمكن للمسؤل أن يستخدم سلطته على الأفراد للتصويت لبعض الناس ، لذا يستثنون من التصويت .

س : انشاء المشاريع الصغيرة و إمكانية دعمها من قبل الدولة ؟
ج : - يمكن منح قطع أراضي صناعية / زراعية ودعمها من قبل الدولة .
- وجود ثانوية صناعية وورش عن طريق البنك الصناعي عن طريق إصلاح السيارات الحكومية بهذه الورش .
- نحتاج إلى اتخاذ قرار صحيح والبعض يتخوف من المساءلة .

س : الفساد الإداري وبؤرته في مجلس الأمة به واسطات ومحسوبيات ؟ لدينا دستور ولوائح وقوانين نحتاج لعدم اسثناءها بالواسطة ؟
ج : - نحن نحتاج إلى وضع استثناءات ونحتاج إلى تقنينها .
- نحتاج إلى تصويت صحيح وتفكير عقلاني وليس وفقا للمشاعر ، كما نحتاج إلى أشخاص أكفاء لقيادة البلد نحو التنمية والتطوير .

س : الرياضة الكويتية تواجه مواقف سيئة من الحكومة ؟
نحتاج لدعم الطاقات الرياضية وتوفير بيئة صالحة للاعب الجيد لرفع مستواه ، وتوفير فرص مجانية ومنحه تسهيلات مادية لاستثمار طاقات المتميزيين .

س : ماهو رأيك بالتحالفات والتيارات ؟
ج : هؤلاء الأشخاص يصوتون حسب التيار وليس حسب اعتقاداتهم ، وهي أيضا ليست سيئة ، قد تفيد في بعض الظروف .


انتهت الندوة في تمام الساعة العاشرة مساء .

(من نشاط اللجنة الأعلامية لحملة طلال الغانم الانتخابية - الدائرة الثالثة)
 

Snow White

عضو فعال
تابعوا الليلة الساعه 9 مساء على الوطن برنامج " سيرة مرشح " مقابلة مع مرشح الدائرة الثالثة طلال الغانم



وغداً لقاء مفتوح مع نساء الدائرة :)


 

أم سليمان

عضو فعال
الأخ نيو حياك الله ...... ممكن أعرف شنو تقصد في كلمة ارتباك ؟؟؟؟ تدري إني بأرد عليك ... لكن عادي ترى احترم وجهة نظرك ... والرد منطقي وعقلاني ... حتى لو إنت رئيس دولة ومتعين يديد وعطوك مكرفون عشان تكلم الرعية ... لابد ما تكون عندك لو نسبة ضئيلة رهبة من المكروفون .... وحتى يصير مع المذيع اليديد اللي أساسا هذي شغلته ... ترى الانسان الطبيعي لازم تشوفه طبيعي في المواقف اللي يتعرض لها أي شخص في مثل ظرفه ... لكن لا تبالغ .. كان طلال الغانم رغم ظهوره الأول في الندوة انسان متحدث لبق ... مراعي آداب الحوار ... عنده جرأة في اطروحاته وأفكاره ... تسجيل الندوة موجود على الموقع الرسمي لطلال الغانم تقدر ترجع للرابط وتسمعها مرة ثانية ....

www.tatalalghanim.net

يا أخ نيو ... ميزان التفاضل بين الناس واسع وفيه معايير كثيرة ، ويرجع إلى نظرتك له من أي زاوية ... كل شخص عنده طموحات وينظر من وحي طموحاته .. أغلب الناس يبون التغيير ، وطلال شاب ناضج وعنده خبرة وعلم وطموحاته مثل الطموحات اللي تدور بأغلب أذهان عيال الديرة ، وده يوصلها لأرض الواقع ... ويشوف الكويت سباقة في كل شي وترجع مكانتها المرموقة مثل أول .. إذا بتدور على انسان متحدث وخطيب مفوه ، ترى شبعنا خطباء في المجالس السابقة .. فن الحديث ممكن تتعلمه .. لكن الأهم فنون التطبيق ... فنون الأفعال ... ياليت ندور على انجازات الناس اللي قاعدين نسمعها ...

اليوم كانت ندوة النساء ، ماشاءالله بومبارك أبدع في أطروحاته "لله الحمد" وكان من أروع ما يكون في الردود العقلانية على أسئلة خواته النساء ... وما تحيز مع فئة ضد أخرى ، ولكن دائما كان عاقل في ردوده ، وعطى حلول ترضي جميع الأطراف ... وفعلا هذا اللي محتاجينه في المجلس ... نحتاج طموحاتنا تتحقق بحوارات راقية وعقول خبيرة وقلوب مليئة بحب الكويت 100% ....

أتمنى نشوفك يا أخ نيو في الندو الختامية للرجال والنساء يوم 11/5/2008 (الأحد) وأكيد راح يعجبك الحوار .... لأنك هالمرة راح تستشف الأفعال والجوهر من الحوار ، وأكيد ماراح تهمك الكلمات المنمقة ...
 

أم سليمان

عضو فعال
ندوة بعنوان "لقاء مفتوح للنساء"

ندوة بعنوان "لقاء مفتوح للنساء"
يوم الأربعاء الموافق 7\5\2008



قدمت المذيعة غادة السراج برنامج الندوة كما وصفت الأحداث الانتخابية بالعرس الديمقراطي مرحبة بحملة المرشح المستضيف / طلال الغانم "نعم نستطيع"، وهي تلك الجملة التي شدّت الكثير من الأذهان لما فيها من تفاؤل . وتستحق الكويت المزيد والمزيد من عبارات التفاؤل التي تترجم إلى أفعال . وفي حديثنا اليوم نسلط الضوء على تفاحة المجتمع المرأة الكويتية ولما لها من حقوق .

ضيفة الشرف في هذه الندوة كانت السيدة الفاضلة / خولة العتيقي - عضو مجلس إدارة جمعية المعلمين الكويتية – كما لديها عضويات أخرى متعددة في لجان كثيرة ، وتفضلت بإلقاء كلمة .

خولة العتيقي :
رحبت بالمُستضيف المرشح / طلال الغانم ، وتمنت تتويج هذا العرس الانتخابي بنتائج مشرفه ابتدأت بموضوع الديمقراطية بالكويت والتي يحسدوننا عليها بعض الدول الأجنبية ، يشرع فيها أبناء الشعب متضامنين مع السلطة التنفيذية لسير سفينة الكويت بالتعاون بين الشعب والحكام ، وهناك نغمات نشاز تردد لا نريد المجلس ، وهو سبب تدهور الأوضاع ، ونحن نقول أنه مهما حصلت من زلات في المجالس السابقة وانحدار لمستوى التخاطب ، لا يعني أننا لا نحتاج لديمقراطية في مجلس الأمة ، ولكن نحن يجب أن نكون على قدر من المسؤولية ونختار من يحمل الأمانة ، ونضع على عاتقهِ مسؤولية الوطن .

نحن نريد وحدة وطنية ، وأناس يمثلوننا في المجلس ، نحن شعب صغير ولكن مستهدف ، به طوائف وفئات متعددة ولابد أن نتعلم التحاور وسعة الصدر ، ولا نرغب بوجود تصنيفات وتسميات في المجتمع الكويتي الواحد لأن ذلك يفتت الوحدة الوطنية ، ولا نريد تفرقة بين مواطنينا . إن وحدتنا الوطنية مهمة جدا ليسير المركب الكويتي إلى شواطئه آمنا .

تحدث أحد الأشخاص قائلاً بأن هؤلاء الناس اللذين وصلوا المجلس بدءوا شباب وكبروا وهم يعاصرون أجيالاً من المجالس السابقة ، فأعطونا فرصة نحن الشباب لنقدم علومنا وخبراتنا .

وتحدث عن إحدى الكتب الغربية التي تناولت موضوع بعنوان "أوروبا تشيخ" معبرا عن الواقع الأوروبي لأنهم وضعوا قوانين لتحديد النسل ، فأصبح الغالبية العامة من الشعب هم من فئة الشيوخ مقارنة بنسبة الشباب الموجودة لديهم ، إضافة إلى كثير من الأمور الأخرى التي أدت إلى شيخوخة البلاد الغربية . أما نحن في الكويت فلدينا 70% من فئات المجتمع من الشباب ، ولا يُحدث التغيير إلا الشباب ويجب إعطائهم الفرصة حيث أعظم يعرفون متطلبات الشباب ،التغير سنه ولابد أن يحدث التغير ، وهذا لا يعني أننا لا نحتاج إلى حكمة الكبار ولكن أحيانا التغير يكون ثقيل علية ، نحن نحتاج إلى ديناميكية الشباب . وهناك مقولة تقول "إذا أدرتم التغير اتجهوا إلى شباب سليمي الصدور " لم تمسهم عوائق وصعوبات المجتمع .

نحن في حياتنا نحتاج إلى التغيير للانتعاش ، لذا نحن نحتاج إلى تغيير بالأفكار والجودة ونحتاج إلى أجيال جديدة في مجتمعنا ، وهؤلاء الشباب يجب دعمهم بخبرة الكبار، نحن نريد أن نجربهم وأن لا نخشى تجاربهم بالمجتمع ، فهؤلاء الشباب يستطيعون استشارة خبراء ومستشارين من ذوي المعارف الزاخرة ليتمكنوا من قيادة مجلس الأمة ، وينافسوا النواب الكبار بحضورهم ، وخاصة في ظل المعلومات المتوفرة في هذا العصر بسهولة ويسر.

ويبقى موضوع المرأة من أهم المواضيع في المجتمع ، ولا بد أن نعرج عليها في حواراتنا ، نحن نريد أن نجرب النساء الأكفاء في المجلس ، ولا أريد بهذا الحديث أن أروج للمرأة ولكن نريد الكفاءة من الجنسين ؛ الرجل الكفؤ والمرأة الكفؤ يجب أن يساندوا ويدعموا ، لذا لا يجب أن نستهين بعطاء المرأة وعلينا الاستفادة من تفانيها في خدمة وطنها ، والاستفادة من علمها وقدرتها على تفهم كثير من الأمور الحياتية، فالمرأة تهتم بأن يكون المجتمع نظيفٌ ومثاليٌ ، لذا لابد أن يكون لها دور بارز .

في المجلس السابق انتخبوا النساء بنسبة قليلة فقط بنسبة 35% ، ونرغب بزيادة مشاركة المرأة في الاختيار في هذا المجلس ، ونريد أن نرى شباب ونساء من الكفاءات في مجلسنا ممن يضعون وحدتنا الوطنية وأمن وسلامة الكويت نصب العيــن ، ويكون حسن اختيارنا لهم هو إضافة إيجابية نقدمها لهذا المجلس .

طلال الغانم :

أن محاولة بعض المرشحين بدغدغة مشاعر النساء لكسب تعاطفهم واهتمامهم لهي واردة في الانتخابات الحالية ، ولكنني أحدثكم كأخ لأخته أو والدته أو ابنته . البعض يتساءل عن سبب نزولي في هذا المعترك الصعب ، وأنا أتساءل هل تعجبهم أوضاع الكويت الحالية ؟ فإن المحرك الرئيسي خلف ترشيح نفسي لهذه الانتخابات كان سببه الأحوال الصعبة التي تعاني منها الكويت حاليا .

ونعود إلى التذكير بأن الكويت أصبحت في كافة المجالات كدولة في ذيل القائمة، ونحن كمرشحين جدد نرغب بالتنمية والتطوير وبمحاولة استعادة المراكز الأولى للكويت ، كما نرغب بتحويل الكويت لمركز مالي واستثماري ، ولكن هناك خطوات لتحقيق ذلك ويجب أن تقرر لهذه الخطة التخصصات المطلوبة منذ اليوم ، ووضع الخطط اللازمة لتشجيع الطلبة وتوجيههم إلى التخصصات المطلوبة لإحداث التغيير المطلوب في المجتمع ، لأن تبني هذه السياسات تحتاج إلى عشرات السنين من العمل الدؤوب والتطبيق حتى نحصل على النتائج المرجوة .

أختي المرأة ، أنت من اليوم تحتاجين إلى المشاركة في تحقيق هذه الأهداف النبيلة ، وتعاونين بلدك في ابتعاث أبناءك إلى الخارج للدراسة وجلب الخبرات لوضع حلول للمشكلات التي نواجهها في مجتمعنا ، نحن نرغب في تطوير المستشفيات والاكتفاء من الاحتياجات الصحية والعلاجية ، ونحن نحتاج إلى تنفيذ الاحتياجات السكنية بسرعة أكبر ، لذا فنحن نحتاج لأشخاص لهم رؤيا مستقبلية وأجهزة وأدوات لتحقيق هذه الرؤيا ، ونحتاج لمواطن يقتنع بذلك ويعي دور المرأة لتوجيه الأولاد لتلبي أساسيات تنفيذ الرؤى المستقبلية .

وعلى الرغم من أهمية المرأة في المجتمع ، نجد للأسف في عصرنا الحالي وفي بعض الأسر ، مازال البعض من الرجال يستخدمون القوة في التعامل مع المرأة وعدم احترامها ، مما يؤدي إلى زيادة حالات الطلاق والتي ظهرت في الاحصائيات بصورة جلية في مجتمعنا الصغير .. فنحن ندعو إلى احترام المرأة والرفق في التعامل معها للوصول إلى مجتمع متماسك وأسر مترابطة .

وننتقل إلى موضوع آخر أصبحت تعاني منه بعض الفئات من النساء ، وهو زيادة نسبة الإصابة بسرطان الثدي في الكويت وفي العالم أجمع ، وذلك بسبب عدم قدرة المرأة على منح أطفالها الرضاعة الطبيعية ، مما يترتب عليها آثار صحية ضار عليها ومضاعفات "لا سمح الله " قد تكثر فيها الاحتمالات بالإصابة بهذا المرض . ونتساءل ، لماذا لا يتم تخصيص حضانات في بعض مراكز العمل للأمهات ذوي الحاجة ليمكنوا من استخدام ساعات الرضاعة بالقرب من مراكز عملهم ، والحفاظ على صحتهم وسلامتهم وسلامة أجيالنا القادمة بالرضاعة الطبيعية.

إضافة إلى ذلك نحن نطالب بتكوين لجنة خاصة لحماية حقوق المرأة في المجتمع الكويتي ، ومساواتها في الرجل دون انتهاك حقوقها وطبيعتها البدنية . ونطالب للمرأة الموظفة التي يعمل زوجها في القطاع الخاص ، بأن تمنح علاوة اجتماعية كالتي يحصل عليها الزوج العامل في القطاع الحكومي لتتمكن من الاستعانة على احتياجاتها الأسرية وتتمكن من تربية أبناءها . كما نطالب بدعم ربات البيوت اللاتي يربين الأجيال ، بأن يحصلن على دعم عمالة من الدولة للمهمة السامية التي يقومون بها في تربية الأبناء ، فهل يوجد هناك عمل أرقى من تربية أجيال الكويت القادمة .

ونضيف على ذلك حق الزوجة التي تربى ابن معاق ، فهي تحتاج إلى وقوفها مع ابنها المعاق في البيت ، وعليه يجب تخفيف ساعات العمل الخاصة بها ، وإعانتها على الاهتمام بشئون ابنها المعاق وعدم القسوة عليها بالمطالبة بساعات العمل كاملة .

ونعود إلى تذكيركم بموضوع الابنة اليتيمة التي طافها قطار الزواج ، وكيف نحل مشكلة سكنها بعد زواج أخوانها وأخواتها وبيع منزل الأسرة على الورثة ، لا يجب علينا الوقوف ضدها وعدم مراعاة ظروفها التي قُدرت لها ، ويجب إعطاءها حق المطالبة في بيت للعيش بكرامة في آخر أيام عمرها .

نحن نطالب بوجود ديوانية للرجال وأخرى للنساء في كل منطقة على غرار قاعات الزفاف الموجودة في المناطق السكنية ، كما نطالب بديوانية أخرى للمتقاعدين لعمل تجمعات هادفة للفئات المختلفة من المجتمع وتبادل الآراء والحوارات وإعطاء فرص للتقارب والتعارف بدلا من التشتت الذي يفرق المجتمع الكويتي ... كما نطالب بوجود مركز رياضي للشباب في كل منطقة ، وأيضا لا نمانع بوجود سينما صغيرة للترفيه عن العائلات والأطفال في كل منطقة ، فمن حقهم أن ينالوا قسطا من الترفيه والراحة في أماكن قربية من سكنهم وتكون مدعمة لأهل المنطقة .

أسئلة الحضور :

س: المرأة المطلقة التي لديها أبناء تضطر إلى السكن مع طليقها بعد الحصول علي المنزل ، وتحتاج هذه المشكلة إلى حل لعدم تلاؤم هذا مع الدين ؟
ج : أنا أصر على ضرورة توفير سكن للمطلقة وأبناءها ، حتى لا يعاني الأبناء
الأبرياء من ضغوط زوجة الأب .

س: عدم تجانس السكان في الكويت ، أدى إلى ظهور الكوتيين كأقلية في بلدهم ؟
ج : التركيبة السكانية في الكويت تحتاج إلى إعادة دراسة وتخطيط وتوزيع وهذه المهمة يجب أن تتظافر فيها جهود عدة جهات في الدولة . فنحن نجد ازدحام شديد على الخدمات في المستشفيات ، والعامل البنغالي يحصل على دينار للتوسط في إدخالك للدكتور ، وهذا الوضع غير مرضي أبدا ويحتاج إلى علاج ودراسة ، كما يحتاج إلى زيادة المرافق والخدمات مقارنة بعدد السكان.

س: خيطان وماأدراك ما خيطان ؟ مدارس ،عزوبية ، سوء في المرافق ؟
ج: لأن الدولة ثمنت مساكن العزاب بخيطان ونسيت وضع مساكن خاصة لهم في مكان آخر مما أدى إلى حدوث جميع هذه المشاكل في المنطقة ، لذا يجب دائما دراسة الأمور قبل التقديم على تنفيذ بعض الإجراءات .

س: 3 وافدين يقتلون كويتي بسبب موقف سيارة؟
ج: لا نريد أن تحدث هذه الأمور في بلدنا ، بغض النظر عن الأسباب الداعية لهذا العمل الإجرامي .

س: الكويت كمركز مالي؟
ج: أنا أدعو الجميع لعدم التخوف من دخول المستثمر الأجنبي للكويت لعمل استثمارات ، فالانتعاش الاقتصادي سيؤدي إلى زيادة دخولكم وستتحسن أوضاع البلد .

س: مار أيك برأي المرشحين تغيير رئيس مجلس الوزراء وجعله شعبي؟
ج: نحن لنا الشرف برئيس مجلس وزراء من الأسرة الحاكمة ، فهم قد تولوا زمام الأمور منذ تاريخ الكويت الأول ، وهم أهل لذلك ونحتاج إلى دعم الأسرة الحاكمة في البلاد ، ولا نرغب بزعزعة الأمن ، لذا لا تنخدعوا بهذه الأقاويل.

س: هل أنت مدعوم من الحكومة ؟
ج: من أنا لتدعمني الحكومة ، هناك غيري ممن تدعمهم ، أنا هنا لخدمة المواطن إذا أعجبه طرحي فله أن يرشحني . أما أنا مع الحكومة إذا أصابت ، ولست معها إن أخطأت .

س: ارتفاع الإيجارات وخاصة للمتزوجين الجدد؟
ج: نحتاج لرؤيا سكانية ومستقبلية وخبرات لحل هذا الأمر ، ونريد خدمات في المناطق البعيدة التي تخصص بها وحدات سكنية حتى نشجع السكان على السكن فيها ، الشيخ زايد بن نهيان (رحمه الله ) في ابوظبي يعطي وحدات سكنية بمساحة 4000م2 وهنا يخصصون لنا وحدات سكنية بمساحة 600م2 في مناطق بعيدة في الصحراء ودون خدمات ومرافق .

س: هل تنتمي إلى تيار معين ؟
ج: أنا وطني مستقل وتهمني مصلحة أهل الكويت بالدرجة الأولى .

س: أنا غير متزوجة ، ولي أخت متزوجة ويقولون لي في وزارة الإسكان ، إذا كانت عندك أخت أرملة تستحقين السكن ، فهل يجب أن أقتل زوج أختي للحصول على السكن ؟
ج : أمر مؤسف أن يكون هذا الرد لبعض الحالات ، علينا دراسة طلبات السكن والظروف المتعلقة بها كلٌ على حدة . كنا في السبعينات نطلب ونحن عزاب ، ونحن الآن ننتظر 17سنة لنحصل على مسكن والبعض يصبح جداً عند الحصول على مسكن .إلى متى نرى الكويتي لا يستطيع العيش في بحبوحة في وطنه .

س: تجنيس المرأة الأجنبية المتزوجة من كويتي وبعد وفاته تحصل على كل حقوقه ، والبعض يحصل على الجنسية بسهولة ، والبعض يستحقونها ولم يجنسوا؟
ج: هذه المرأة ربت أجيال الكويت القادمة وأرى أنها تستحق الجنسية ، ولا تخفى علينا بعض الحالات الشاذة وهي موجودة في كل مكان ، أما أبناء الكويتية أرى أنها يستحقون الجنسية ويستحقون أن يتعاملوا معاملة الكويتي في شئونهم المتعددة ، وحتى بعد بلوغهم سن الواحد والعشرين .


انتهى اللقاء في تمام الساعة العاشرة والربع مساءا .
 

Snow White

عضو فعال
قواكم الله كانت ندوة رائعة ..

الله يوفقه إن شاء الله .. :إستحسان:
 

أم سليمان

عضو فعال
دعوة من المرشح طلال الغانم (الدائرة الثالثة)
لأخواته النساء في منطقة خيطان وأبرق خيطان ،

وعموم الدائرة الثالثة إلى لقاء مفتوح

يوم الأحد الموافق 11/5/2008
الساعة الثامنة والنصف مساءا
(في قاعة أفراح خيطان - مقابل السينما)

وجودكم يسعدنا
 

أم سليمان

عضو فعال
دعوة عامة

مرشح الدائرة الثالثة - طلال الغانم
يدعو إخوانه وأخواته للندوة الختامية

المقامة في يوم الأثنين
الموافق 12/5/2008

في الساعة الثامنة والنصف مساءا

العنوان : لمقر الرئيسي - جنوب السرة
حطين - على امتداد شارع دمشق -
مقابل الإشارة الضوئية


حياكم الله
 

2008

عضو
عجبني طرحه مع المذيع الفضلي
هاديء ومتزن هذا الشي الاول اللي ادوره في المرشح ماحب التعصب والصراخ والتفلم
اعتقد 90% له صوت مني واحضر ندوته اليوم ليش لا
شكرا عالدعوه
 

2008

عضو
حضرت امس وكلامه عجبني بس اخت ام سليمان الزحمه وايد ما اعيب التنظيم لكن يفترض وجود كراسي اكثر احتياطي لان كل شوي اذا لقيت كرسي قمت وخليت الشياب يقعدون مكاني فتعبت صراحه
 
حضرت امس وكلامه عجبني بس اخت ام سليمان الزحمه وايد ما اعيب التنظيم لكن يفترض وجود كراسي اكثر احتياطي لان كل شوي اذا لقيت كرسي قمت وخليت الشياب يقعدون مكاني فتعبت صراحه

اخوي 2008 معاك حق كان المقر مزدحم وماتوقعنا عدد الحضور
لان عدد الكراسي 2000 وتوقعنا بيكون كافي
واستعنا بكراسي اضافيه وهم ماشاءالله ماكفى
عتبك عالعين والراس
وتقبل مني الاعتذار :وردة:
 

أم سليمان

عضو فعال
حياك الله 2008 ، ومشكورة يا عيوني تهلك على التعليق ... بصراحة المكان ازدحم أكثر من التوقع ... وهذا لله الحمد من فضل الله ... ومثل ما قالت عيوني تهلك إن يبنا كراسي الاحتياط ، ودخلنا معظم كراسي ديوانية الرياييل اللي برة ... وحتى أهل المرشح عطو كراسيهم للضيوف تقديرا لحضورهم ... والتنظيم ما قصروا ، بس فضل من الله إن آخر ندوة استقطبت حضور كبير ... وهذا يدل على رغبة الحضور واهتمامهم بالمرشح ... وممكن مثل هالأمور دائما تغلب التوقعات ... وأعرف كثير من ندوات المرشحين اللي صار فيها حضور كثيف والناس ما لقت كراسي ...

مشكور على تصويتك له ، ومشكو رعلى ملاحظتك ... ونقدّر تفهمك وتنازلك عن كرسيك للشياب يدل على ذوقك ورقيّك ... وحياك الله ... حتى بعد الانتخابات ، أختك أم سليمان باقية معاكم لأي تواصل مع المرشح أو أي استفسار ...
 

عبداللة بوخالد

عضو جديد

أم سليمان

عضو فعال
أخ عبدالله بوخالد .. شكرا على مرورك .. ولي تحفظ على تعليقك ... أرجو مراعاة الوطنية العامة والاحساس اللي نبي كلنا نبثه في قلوب كل الكويتيين ... ترى الكويتي كويتي .. وشهادة ميلاده ما ينذكر فيها غير اسمه ودينه ... مافيها ذكر لقبيلة أو انتماء أو مذهب ... إحنا لو نشيل هالأفكار من راسنا .. راح نوصل إلى حل يرضي الكل .. يا أخوي مع احترامي لك .. ترى لا إحنا ولا طلال الغانم نفكر بهالتفكير ، وهو أكثر ما يزعله سوالف الأصل والفصل والمذاهب ... وإنت لو كنت حاضر أحد ندواته جان تأكدت من الكلام اللي قلته لك .. عموما تابع الموضوع والتعليقات على كلمة المجرن راح تعرف أصل عايلة الغانم من عنزة ... وله فروع مذكورة في الصفحات السابقة ... ياليت تسمع ندوة الغانم على الرابط أدناه وتعرف توجهاته ...

http://www.talalalghanim.net/index.php?categoryid=9
 

أم سليمان

عضو فعال

"نعم نستطيع رسم مستقبل الكويت .. تفاءلوا"


الندوة الختامية - للمرشح طلال الغانم


الأثنين الموافق 12/5/2008


جنوب السرة - حطين









تقديم الإعلامي ماضي الخميس :




الكويت بلد الديمقراطية والحريات ، تتعاون به السلطات مع الشعب للمصلحة العامة ، وتكمن فيه طاقات شبابية متنوعة تبشر بالخير ، ونتمنى توجيه هذه القدرات إلى المساهمة الفعالة في إحياء التطور التنموي والإزدهار في الكويت ، وقدم ضيوف الندوة المشاركين :
  • متعب العتيبي - أمين سر جمعية المعلمين الكويتية .
  • أ. محمد عبدالقادر الجاسم - مرشح حالي في الانتخابات وله تاريخ صحافي وإعلامي .
متعب العتيبي : رحب بالحضور وبصاحب الدعوة المرشح / طلال الغانم نتمنى له أن يتشرف في خدمة الكويت . تحدث عن قيام جمعية المعلمين الكويتية بحملة وطنية لمستقبل دولة الكويت ، تهدف إلى إعادة أبناء الكويت إلى واقع التعليم ، وإذا ما كانت الكويت تعتبر من الدول الرائده والمتميزة في التعليم ... لذا نحتاج إلى التركيز على دراسة الواقع ... هناك وقائع رقمية دالة على حالة التعليم في الكويت ، وهناك اختبارات دولية تساعد على قياس مستوى التعليم في الدولة ، احتلت الكويت المرتبة 39 من أصل 40 دولة في الاختبارفي الخمسينات وفي المرتبة 43 في عام 2007 . وفي الدراسات التنافسية وصلت مركز 65 من أصل 117 دولة وهو مؤشر خطير يدل على أن التعليم في الكويت ليس بخير . وعلى مستوى التعليم الالزامي عمل اختبار مدى تمكن طلبتنا من التذكر والتحليل وحل المشكلات وأصبحت الاختبارات تظهر نتائج مختلفة عن نتائج وزارة التربية في النجاح التى أظهرت نسبة النجاح 95% بينما اختبارات التقييم أظهرت النسب كالآتي :

الصف الرابع الابتدائي : عربي 36% رسوب الصف الثامن : 38%
انجليزي 49% رسوب 43%
رياضيات 83% رسوب 33%

طرحَ موضوع الدروس الخصوصية التى تفشت في الكويت بين الطلبة ، وعليه يجب البحث عن المشكلة وهي من المظاهر الخطيرة التي تمر فيها كل الدول . والانتشار الواسع للدروس الخصوصية أظهر أن هناك مشكلة جوهرية في الحصص التدريسية في مراكز التعليم وهي مؤشر على ضعف انتاجية المعلم بسبب انشغاله بالدروس الخصوصية ، وتدني نظرة الطالب للمعلم ، وعدم اهتمام الطالب بالدراسة في داخل الفصل والتقليل من الاعتماد على النفس ومحاولة التخلص في الكتب في نهاية العام الدراسي ، وهذا تلعب الأسره فيه الدور الرئيسى، حتى وصلت المصاريف إلى 2400 دينار كويتي سنويا من ميزانية الأسرة للدروس الخصوصية ، ويمكن ألا يكون المعلم مؤهل لهذا العمل ويعمل في وظيفة فنية .

هناك عدم الرضا الوظيفي للذكور بنسبة 85% وللإناث بنسبة 75% وذلك بالنسبة للوظائف الخاصة بالمعلمين ، وعليه لا يمكن أن يقدم الخدمة التعليمية بصورة مرغوبة بسبب التدني ، وقد كانت مسرحية "مدرسة المشاغبين" أخرّت التعليم إلى الوراء لأنها أظهرت المعلم كأضحوكة بين الطلبة ، ففي المجتمعات الغربية هناك احترام للمعلم وتقديركبير، ويحتاج مجتمعنا إلى إعادة نظر في هذا الموضوع . وتحدث عن نسبة المتخرجين في الكويت من الثانوية العامة بأنها قليلة مقابل التسرب المالي الحادث في الرسوم الدراسية من قبل المدارس الخاصة مما سبب إعطاء نظره سوداوية عن التعليم في الكويت ، ولكنى مازلت أقول أن الكويت بخير ويمكننا حل هذه المسألة بتظافر الجهود في صالح رفع شأن التعليم في البلد .

وأعطى مثالا عن تجربة ماليزيا والتي كانت من إحدى الدول النامية واليوم أصبحت من دول النمور الآسيوية السبع ، حيث وضع رئيسها خطة استراتيجية لمدة 10 سنوات وكان فيها التركيز الأساسي للنهضة الصناعية وهو الاهتمام بمناهج التعليم ، لذا علينا إعادة النظر في جميع المناهج وهذه المسألة تحتاج إلى عمل دؤوب وخطط من الدولة لعمل الاستثمار الحقيقي ويحتاج إلى اهتمام الدولة بهذا الجانب والإستفادة من الخبرات المتوفرة لدينا لتطوير العملية التربوية والتعليمية .

محمد عبد القادر الجاسم : تحدث عن حياته بعد ترك عمله في جريدة الوطن وقال : اخترت نمط مختلف في الحياة على المستوى الشخصي ، وتفرغت للكتابات الخاصة وتأليف الكتب والاهتمام بفلسفة الكتب شعرت بأن هذا القرار مناسب لي ، وتلقيت بردود وصلت إلى 5 آلاف ايميل احتفظت بهم جميعا ، وقبل 3 شهور فوجئت بتقديم قضية في النيابة العامة من أحد الأشخاص من الأسرة الحاكمة اتهمني أني كتبت عنه مقالة بصورة مسيئة ، وبحثت أصل القصة وتعاملت معها بجدية ودقة ، وبعدها كتبت مقالة بعنوان " أفكاري وأولادي أمانة " وحققت المقالة تفاعل شديد ، وتضامن معي الكثير للوقوف بوجه الاتهام ، ومن بين الإيميلات التى وصلتني كان هناك إيميل مميز وبه صدق ومن شخص لا اعرفه ، وكان من الأخ / طلال الغانم وقال " عيالك أمانة عندي " وعبر عن موقف إنساني لايمكن أنساه ، وهذه العبارة لا يدلي بها شخص يتصف بالألاعيب السياسية ، بل شخص يتصف بمشاعر صادقة وحقيقية ، ومساندة جدية ، لم تلوثه المصالح ، لقد ساندني نفسيا ، وقد أقنعني بالحضور لأسباب أخرى ، ولكنى حضرت فقط من أجله لأن موقفه معي لا ينسى .

هناك موضوع طرحته في الانترنت عن الغربة في الوطن ، وقد زرت إحدى دواوين منطقة القادسية بها 4 أشخاص في وقت متأخر من الليل ، وكانت بيئتها مريحة رغم عدم معرفتي بهم ، وصادفت شاب كويتي حدثني عن مشكلته قائلا: "ابني حصلت له إعاقة بسبب نقص في الأكسجين ، وقد حاولت علاجه بشتى الطرق وجربت الحصول على موافقة للعلاج بالخارج ، وتم طردي من المكتب المختص بسبب عدم وجود واسطة" وروى قصته بأنه في المرة الثانية جلب معه مصحف وتحدث إلى الاشخاص العاملين هناك دون خوف بأن هذه هي واسطتى !! وسافر لعلاج ابنه وعمل في كثير من الأعمال ، حتى أنه عمل صباغا ليتمكن من الحصول على أجر إضافي من أجل علاج ابنه ، وهذا كان عنوان مقالتي "الغربة في الوطن" ، ونتساءل لماذا يحدث هذا في الكويت ويضطر للعمل في وظائف إضافية لمجرد علاج ابنه ، لماذا نشعر كأننا أغراب في موطننا . وهناك مقال آخرى كتبته بعنوان "غربة إنسان" ، فكثير من الناس سيطروا على المجتمع لمصالح بعض الفئات ولايوجد اهتمام بالقيم والمثل ومشاعر الإنسان . نريد نماذج نضرب بها المثل لأبناءنا فنجدها نادرة ، إن الإنسان النظيف يعاني في هذا المجتمع ، فنحن نستطيع صنع الكثير في مجتمعنا ، ولا يجب أن تستسلموا وافحصوا اختياراتكم الانتخابية ، لايجب أن نستسلم جميعا القوى المسيطرة على المجتمع ونمارس دورنا في ذلك فأعطونا الأمل في ذلك لإصلاح وتحقيق مجتمع مثالي والرقي في الوطن .

طلال الغانم :رحب في الحضور وتحدث عن حملته قائلا : لقد استشرت أخوان خبراء في الانتخابات ونصحوني بدغدغة المشاعر ورفضت ذلك لتمسكي بالصدق والتعبير الصريح عن واقع المجتمع والاهتمام بمشاكل المواطن الكويتي . وأشكر جميع من ساندني في هذه الحملة ولأصحاب الدواوين وأعتذر من كافة أصحاب الدواوين التى لم أزرها لضيق الوقت ، وهُم في القلب وأعدهم بالزيارة إن نجحت أو لم أنجح .
اليوم آخر يوم لندواتي وأتشرف بمخاطبتكم وسأتحدث بصفتي مواطن لأخوانه وأخواته الموطنين ، وأرحب بالمرشحات عايشه اليحى وغنيمة الحيدر المشاركين في الحضور أنا سأتحدث في هذه الندوة عن الحاجه الماسة إلى الرؤيا المستقبلية وبخاصة بعد الغزو ، ونقف مع النفس لإعادة حساباتنا.. إن وجود الوجوه الطيبة لدعم المرشحين والشرفاء هو مدعاة للفخر ، إن هذه البلد لازالت بخير ولايجب أن نقنط من رحمة الله ، وأنتم اللذين تقررون يوم 17/5 من الذي يمثلكم . صاحب السمو تحدث عن رؤية اقتصادية وتنمية البلاد تحتاج إلى تنفيذ ،لذا يجب إعادة البلد إلى ماكانت عليه من مركز مالى مرموق وتوجيه جهود الجميع إلى حل هذه الأمور والاستعداد لها ، وحل مشاكل السكن والمواطنين ، والمطلقات والأرامل ، والشبا ب والأطفال ، نحن نريد أن يفكر المواطن ماذا سيقدم من جهد لتنمية الوطن عند الذهاب لعمله في الصباح ، وأنتم من تقررون من سيصل إلى مجلس الأمة ، ولايجب دعم من يشترى الظلم ويتلاعب بشراء الأصوات ، ونوه بأنه قد آن الأوان لدعم الشباب المجتهد ليتمكنوا من خدمة أهل البلد .

أخاطب النواب القادمين ، أن الكويت تمر في مرحلة انتقالية ونحتاج لتغيير القوانين ، ولا يجب وقف مشروع حيوي كمدينة الحرير . وطالبَ بحاجة البلاد إلى نواب ليس لهم أولويات في البلوتوث والشيشة وغيرها من الأمور الغير جوهرية ، بل تحتاج البلد إلى جعل الشباب في أول أولويات مجلس الأمة القادم ، وحماية فكر الشباب من الاستسلام للتوجه الارهابي ، كما شجع المرشحين الحاليين بأن يأخذوا عبرة من زعيم المعارضة / أحمد الخطيب - الذي لم يستخدم الاستجواب في البرلمان ، وشدد في رغبته بأنه لايريد نواباً يعيّشون الطائفية في أذهان الناس مستذكراً اللاعب فيصل الدخيل السني الذي مرر الكرة الكويتية إلى اللاعب عبد الله البلوشي الشيعي وحقق هدف باسم الكويت لا باسم الطائفية .

مشاركات الضيوف الحضور:
غنيمة الحيدر (علقت) : أنا في بيت أخي طلال ، ونوهت أن بداية الصوت النظيف والحق والولاء هو 17/5 ، ومازال أهل الكويت أوفياء ، ووصفت مواقف المرشح طلال الغانم بأنها تبيض الوجه وهو يستحق كل خير. فالكويت حققت حريتها إبان الغزو بدم شهيد وشهيدة ورجل وامرأة وتستحق جهود الكل وطالبت بعزة المواطن الكويتي ، وقالت : "نحن معك يا طلال لأنك انسان نظيف وتستحق الصوت النظيف والضمير النظيف . ووضحت بأن نسبة 86% من شعب الكويت مدان وبالكويت 420 مليار دينار استثمار في الخارج ونحتاج فقط إلى 20 مليار فقط لخدمة أهل الكويت وحل مشاكلهم . الله يوفقك ويثقل ميزانك لأنك تستحق التشجيع ، والصوت أمانة ، فأعطوه للشخص النظيف .
( تعليقات وصيحات تشجيع وإعجاب من الجمهور )

تحدثت سيدة قائلة : أنا بنت الغانم ، وطلال اجتمع مع العائلة واستشارنا في موضوع ترشيحه ، وندعو لك بالنصر لأنك عزيت عائلتك ولم تنساها ، ورجولتك في الطرح وهدوئك هو أفضل من البعض الذي ستخدم الصراخ والصياح في المجلس ، الله يرحم رجال الكويت الأصيلين الذين امتازوا بالحكمة والرؤية في الطرح ونحتاج إلى الهدوء في الطرح والرقي في الحديث .

نادر الملا : الحكومة أعلنت سابقا أنها تملك 99 مليار احتياطي نفط ، والآن أوضحت أنه تبقى منها 24 مليار ، وعليه لايوجد لدينا وقت ويجب أن يكون المجلس القادم مجلس حاسم ويبعد الكويت عن المخاطر . وأعقب حديثه : أنا اشتم من الأخ طلال الغانم رائحة مشموم الشيخ / عبدالله السالم (رحمه الله) حين وقع الدستور ووافق عليه المواطنين آنذاك وهو يشتم عود المشموم .

عائشه اليحي : نحن كويتيون نجتمع على حب الكويت ، الكويت باقية ونحن زائلون ، ونحن نحترم الدستور وأبو الدستور والرجال رواد المجلس التأسيسى ، ونحن نجتمع اليوم بعد أن بدأ العد التنازلي ، لا يجب أن يتدخل المذهب في الانتخابات ولا فرق بين السني والشيعي ، لذا لانرغب بالفتنة ونحن نحمل جنسية واحدة وشهادة ميلاد ليس بها ذكر للمذهب ، فهناك الكويتي الحر الذي يعمل لصالح الكويت ، لذا دعونا نحسن الاختيار، أنتم تريدون وجوه جديدة والأخ/ طلال الغانم نموذج إيجابي للشباب ، قلبه على الكويت ويعمل من أجل الكويت .

وانتهت الندوة في تمام الساعة العاشرة والنصف مساءا .

(إعداد : اللجنة الإعلامية النسائية لحملة المرشح/ طلال الغانم)
 

أم سليمان

عضو فعال
ندوة بعنوان "لقاء مفتوح للنساء"


للأخوات في منطقة خيطان وعموم الدائر الثالثة


للمرشح / طلال الغانم


يوم الأحد 11/5/2008


(صالة أفراح خيطان)


استهلت السيدة/ صفية البخاري من اللجنة الإعلامية كلمة الترحيب ، وأوضحت رغبة المرشح طلال الغانم بالالتقاء بأخواته من أهل خيطان ممن لم تسعفهن الظروف بالحضور إلى المقر الرئيسي . وذكرت عن الأجواء العامة للانتخابات في الكويت وما أبرزته من همم شابة جديدة تبشر بالخير ويجب أن نحسن فيها بالاختيار ، وأن ما حصل في مجلس الأمة السابق لهُوَ من الأمور التي تحدث بين أفراد البيت الواحد ، ويجب ألا نردد العبارات اليائسة ولابد أن تكون لدينا نظرة تفاؤلية مستقبلية ، وخطط جيدة لتحقيق ذلك ، كما علقت على شعار "نعم نستطيع" بأنه شعار يحمل في مفرداته الوثوق بالطاقات الشابة والتأكيد على شجاعة صاحبها بالإقدام على هذه الخطوة حيث وجد في نفسه المقدرة على تحمل ثقل المسئوليات ، رغم ما فيها من تبعات وأمانة عظيمة في خوض هذه التجربة الانتخابية ، وتقديم خبراته المحاسبية والمالية والاقتصادية في خدمة أهل الكويت ولسان حاله يقول ما تحمله هذه الأبيات الشعرية :
فلا خطبٌ ولا نصبٌ بل التوفيقَ يــا داري
حماكِ الله يا دَوْحـــي بعون الخالـق الباري

وأضافت بأبيات شعرية أخرى يرددها من عرفه عن قرب محيين فيه روحه الوطنية :
هنيئاً بأمثالك في موطنـــي وهنيــــئاً لنـــا بــكَ يا طــــلالُ
بمجيئكَ أَيْقضْتَ لنا أمــــانٍ قد حَسِبْناها مضتْ ، وهُم قالوا
للخطوبِ رجالٌ أنتَ منهمو وقد عرفناكَ ، نِعمَ الرجـــــــالُ

وتابعت بأن هذا هو عهدنا في شباب الكويت اللذين تظهر مواهبهم عند الحاجة إليهم ، وتنتفض هممهم الشابة لبناء الوطن على أسس سليمة ، وركائز قويمة تعلو فيها صروح الوطن .

تحدث المرشح طلال الغانم مرحبا بأخواته نساء خيطان وعموم الدائرة الثالثة ، وعبّر عن حرصه على الحضور إليهم وبخاصة لكون منطقة خيطان منطقة شبه منسية ، وبها كثير من المشاكل والأمور التي تحتاج إلى نقاش وتحاور ... وأكد اهتمامه بمعاناة أهل خيطان ، وكونها قطعة من أراضي الكويت يجب الاهتمام بها ، ومشاعر أهلها ، وتقديم كافة الخدمات وسبل الراحة لأهل المنطقة أسوة بالمناطق الأخرى ، محافظين فيها على العادات والتقاليد المتعارف عليها في البلد ... وإمكانية تطوير حلول إيجابية في المنطقة .

أكد طلال الغانم بأن دخوله إلى عالم الترشيح كان له سبب رئيسي وهو عدم قبوله للمستوى العام من الخدمات والتطوير في دولة الكويت التي كانت تحتل المراتب الأولى في السبيعينيات وأصبحت متأخرة كثيرا عن الدول المجاورة حاليا ... كما تنمى أن يتمكن من تسخير علمه وخبراته الاقتصادية والمالية في سبيل خدمة أهل الكويت راغبا بمساندته بتذليل قوانين إيجابية ووضع خطط تعليمية ومستقبلية منذ الآن لتفعيل هذه الرغبة وهي تبدأ أساسا من تأسيس الأسرة الداخلي وتشجيع الأبناء على وضع هذا الهدف السامي نصب أعينهم تشجيعهم على تنويع الأقسام الدراسية والمهنية لخدمة أهل الكويت ... ورحب بقبول أي استفسار من الحضور .

أسئلة الحضور :

س: المرأة المطلقة التي لديها أبناء تضطر إلى السكن مع طليقها بعد الحصول علي المنزل ، وتحتاج هذه المشكلة إلى حل لعدم تلاؤم مع أعراف المجتمع والدين ؟
ج : أنا أصر على ضرورة توفير سكن خاص للمطلقة وأبناءها ، حتى لا يعاني الأبناء الأبرياء من ضغوط زوجة الأب ، أو الانزعاج في السكن مع الأقرباء. يجب توفير أماكن خاصة لسكن المطلقات ومن في حكمهم في كل منطقة سكنية ، ولا نعتبر نموذج السكن في منطقة صباح السالم هو نموذج يصلح لهذه الفئة . كما توجد فئة أخرى مستحقة للسكن ؛ ونعود إلى موضوع الابنة اليتيمة التي طافها قطار الزواج ، وكيف نحل مشكلة سكنها بعد زواج أخوانها وأخواتها وبيع منزل الأسرة على الورثة ، لا يجب علينا الوقوف ضدها وعدم مراعاة ظروفها التي قُدرت لها ، ويجب إعطاءها حق المطالبة في بيت للعيش بكرامة في آخر أيام عمرها .


س : ما هي نظرتك لفئة المتقاعدين ؟
ج : يجب أن يشكر المتقاعد على عمله طوال السنوات بعدم خصم راتبه التقاعدى، ففي أمريكا يبدأ المتقاعدين حياتهم الحقيقية بعد التقاعد ، نحن نطالب بوجود ديوانية للرجال وأخرى للنساء في كل منطقة على غرار قاعات الزفاف الموجودة في المناطق السكنية ، كما نطالب بديوانية أخرى للمتقاعدين لعمل تجمعات هادفة للفئات المختلفة من المجتمع وتبادل الآراء والحوارات وإعطاء فرص للتقارب والتعارف بدلا من التشتت الذي يفرق المجتمع الكويتي ... كما نطالب بوجود مركز رياضي للشباب في كل منطقة ، وأيضا لا نمانع بوجود سينما صغيرة للترفيه عن العائلات والأطفال في كل منطقة ، فمن حقهم أن ينالوا قسطا من الترفيه والراحة في أماكن قربية من سكنهم وتكون مدعمة لأهل المنطقة .

س : عمل الأم التي لديها ابن معاق أصبح صعبا بعد خصم ساعات تخفيض العمل؟
ج : الأم التي تربى ابن معاق ، فهي تحتاج إلى وقوفها مع ابنها المعاق في البيت، وعليه يجب تخفيف ساعات العمل الخاصة بها دون خصم راتبها فهي لم تختر ظروفها ، وهذه إرادة الله ، ويجب على الدولة إعانة هذه الفئة على الاهتمام بشئون ابنها المعاق وعدم القسوة عليها بالمطالبة بساعات العمل كاملة والخصم من الراتب .

س: عدم تجانس السكان في الكويت ، أدى إلى ظهور الكوتيين كأقلية في بلدهم ، ووجود عمالة سائبة من الجنسيات الآسيوية بدون عمل وزيادة الجرائم ؟
ج : التركيبة السكانية في الكويت تحتاج إلى إعادة دراسة وتخطيط وتوزيع وهذه المهمة يجب أن تتظافر فيها جهود عدة جهات في الدولة . فنحن نجد ازدحام شديد على الخدمات في المستشفيات ، والعامل البنغالي يحصل على دينار للتوسط في إدخالك للدكتور ، وهذا الوضع غير مرضي أبدا ويحتاج إلى علاج ودراسة ، كما يحتاج إلى زيادة المرافق والخدمات مقارنة بعدد السكان. أما وجود العمالة السائبة في البلد فسببه تجار الاقامات وجشعهم في الحصول على المردود المادي وعدم التزامهم بعقود عمل تلزمهم تشغيل العمال .

س: خيطان وماأدراك ما خيطان ؟ مدارس ،عزوبية ، سوء في المرافق ؟
ج: لأن الدولة ثمنت مساكن العزاب بخيطان ونسيت وضع مساكن خاصة لهم في مكان آخر مما أدى إلى حدوث جميع هذه المشاكل في المنطقة ، وقد يرى القاطن في المنطقة منظر العزوبية يقفون أمام نوافذ منزله ، ويطلعون على حرمات بيته ، وهذا الأمر لايجوز وغير مقبول لعائلاتنا . لذا يجب دائما دراسة الأمور قبل التقديم على تنفيذ بعض الإجراءات ، وأرى أن يتم إعادة تثمين منطقة خيطان وتوزيعها على أهلها كما حصل في منطقة جليب الشيوخ، وأن يتم إيجاد أماكن بديلة للعزاب تحتوي على الخدمات اللازمة لهم بعيدا عن العائلات .

س: هل أنت مع إسقاط القروض ؟
ج : دائما يوجد رد فعل لهذا الموضوع ولا نبادر بحل المشاكل في المستقبل . والقروض التي سيفشل المقترض بتسديدها تمثل 40% من إجمالي القروض أنا مع حل علمي لهذه المشكلة والحل عند البنك المركزي لتنظيم عملية الاقتراض بين الجهات التمويلية والمدينين (ليس مع الإسقاط ولا مع المنع). البنك المركزي تقاعس عن أداء دوره وأصبحت شركات التمويل والبنوك تزيد نسبة الفائدة على المقترضين مما سبب تفاقم المشكلة وزيادة الأعباء المالية على المقترض مما خلق صعوبات مادية في المعيشة ، وأرى أن تشتري الحكومة هذه الديون وتعيد جدولتها على مدة يمكن أن تصل إلى 30 عاما كحد أقصى وبفائدة طفيفة لا تتعدى 2% . وبذلك لا يشعر المواطن الغير مقترض بالظلم ، ويجب حل المشكلة بدون تعثر سداد القروض والمبادرة بحل المشكلة الآن وسريعا قبل تفاقمها .

س: مار أيك برأي المرشحين تغيير رئيس مجلس الوزراء ؟
ج: نحن لنا الشرف برئيس مجلس وزراء من الأسرة الحاكمة ، فهم قد تولوا زمام الأمور منذ تاريخ الكويت الأول ، وهم أهل لذلك ونحتاج إلى دعم الأسرة الحاكمة في البلاد ، ولا نرغب بزعزعة الأمن ، لذا لا تنخدعوا بهذه الأقاويل.

س: هل تنتمي إلى تيار معين ؟
ج: أنا وطني مستقل وتهمني مصلحة أهل الكويت بالدرجة الأولى .

س: ما هو موقفك من الكويتيه المتزوجه من غيركويتي وكيفية معاملة أبناءها؟
ج: أنا مع منحهم كافة الخدمات والرواتب ومساواة أبنائهم مع الشباب الكويتي في
التعليم والخدمات الصحية وغيرها من الخدمات ، ولا يجب تحصيل رسوم منهم فهؤلاء تجري دماء كويتية في عروقهم ويجب كسب ولاءهم للكويت ، وعدم معاقبة الأم التي لم تجد لها نصيبا في الزواج من كويتي فهذا قدرها ، علما بأني لا أشجع هذا الزواج ، ولكن هذا واقع يجب معالجته ، وهؤلاء الكويتيات هن أخواتنا .

س : المجتمع الكويتي يتحمل نتائج مشكلة البدون ، وهي مشكلة قديمة ، ونرى أن يتم تجنيس المستحقين ؟
ج : البدون : لو أنه تم إيجاد حل سابق لها لما تفاقمت المشكلة ولكانت التكلفة الآن
أقل لحل هذه المشكلة . يجب تجنيس الفئة المستحقة فورا وأصحاب الكفاءات وليس تنفيع البعض على حساب الدولة ومع احترامي لوزير الداخلية يجب أن تشكل لجنة خاصة من القضاة للفصل في الطلبات المقدمة وليس الوزير لوحده .

س : مجموعة من الخريجات لم يجدوا وظيفة في بلدهم رغم مرور سنة ، فما الحل؟
ج : أنا لا اعتبر هذه مشكلة بطالة إنما مشكلة عدم تخطيط مسبق من الدولة لمخرجات التعليم وكيفية تشغيلها والاستفادة منها ، يجب وضع خطط من الآن للسنوات القادمة وحصر أعداد الخريجين والوظائف الممنوحة لهم ، والنسب الممكن تشغيلها حتى نجد حلول بديلة للاستفادة من قدراتهم العلمية ... وفعلا أرجو عمل دراسة عاجلة لأن الوضع أصبح يتفاقم .

س : أنا امرأة لدي ستة أبناء ولا أستطيع العمل ، أفلا استحق راتب رمزي ؟
ج : لماذا راتب رمزي ؟ الأم التي تربي أجيال الكويت تستحق دعم عمالة مثلها مثل أي كويتي ، فهي تحضر لبلدها جيلا طيبا تنميه برعايتها ، وعليه تستحق أجر يدعم جهودها.

انتهى اللقاء في تمام الساعة العاشرة والنصف مساءا .

(إعداد : اللجنة الإعلامية النسائية )
 
كلمة إدارة الموقع
جميع المواضيع والمشاركات المكتوبة تعبّر عن وجهة نظر صاحبها، ولا تعبّر بأي شكل من الاشكال عن وجهة نظر إدارة الشبكة.
أعلى