كيف أعاودك و هذا أثر فأسك أيتها المرأة القاضي

الاستاذ

عضو فعال
توكلنا على الله
قال فيلسوف :
لن تتفوق النساء علي الرجال أبدا .. إذ أنه ليست للنساء زوجات يشددن أزرهن !
و قال آخر : كل عمل عظيم و مجيد وراءه المرأة
و قالوا أيضاً : الصحافة و الإذاعة و التلفزيون و الجاسوسية هي أصلح المهن للمرأة لأنها بطبيعتها
تملك حاسة قوية تشم بها الأخبار و لأنها ثرثارة ، محبة للظهور ، مغرمة بالوشاية !
عزيزي القارئ ، نالت المرأة الكويتية كثيراً من حقوقها السياسية و المدنية ، و ذلك بعد مخاض
عسير مع توجهات و رغبات الرجل الكويتي سواءً في المجال السياسي أو الاجتماعي .
و الآن ، و من مصدر قضائي رفيع ، علمت القبس أن
المجلس الاعلى للقضاء أصدر أوامر بقبول
المتقدمات لشغل منصب وكيل نيابة نهاية الشهر الجاري ، وهو الأمر الذي يعني دخول المرأة الكويتية سلك القضاء .
يُشكك الكثيرون بقدرة المرأة الكويتية على القيام بمهام القاضي ، كيف لا و قد خذلت المرأة الشعب
الكويتي عندما أوصلها إلى الكرسي الأخضر ، حيث وقفت ضد زيادات الأجور و إعانات الطلبة
و وظفت أقرباءها في مناصب حكومية عليا ، و تضخمت أرصدتها ، و طاشت سهامها السياسية
و الاجتماعية عن الأهداف الشعبية المأمولة !
لسان حال الكثيرين يقول للمرأة : كيف أعاودك و هذا أثر فأسك !
فقد جربناكِ و خُذلنا ! و لن نعيد الكرّة !
من عاداتنا الشرقية ، ألا يطأطئ الرجل رأسه للمرأة ، فكيف سيقف بكل ضعف و هوان أمام
المرأة القاضي ، عندما يصرخ الحاجب : مـحـكـمـة ! أو عندما توبخ الرجال المتخاصمين وقوفاً
و هي جالسة على كرسي القضاء !
هل سيتقبل الشعب الكويتي هذه النقلة ، أم سيتصدى لها تشريعياً ؟
هذا ما سنعرفه مع قادم الأيام ، إن كان لحاضر التشريع محلا !
دمتم سالمين :وردة:
 

تأبط خيرا

عضو مميز
أهم شئ لا يحطونها علي محكمة الاحوال الشخصية

لأنهم إن حطوها رحنا فيها

لكن إذا شهادتها في الشرع مجروحة لأنها اثنين من النساء تعادل شهادة رجل

وفي الحدود لا تقبل

فـ كيف تحكم ؟!
 

احلى بلد

عضو مميز

لايفلح قوم ولوا أمرهم امرأة

الكويت ما عادت ديرة رجال صارت ديرة حريم

الحرمة صارت نائبة وقاضية حسبي الله ونعم الوكيل
 

الاستاذ

عضو فعال
أهم شئ لا يحطونها علي محكمة الاحوال الشخصية

لأنهم إن حطوها رحنا فيها

لكن إذا شهادتها في الشرع مجروحة لأنها اثنين من النساء تعادل شهادة رجل

وفي الحدود لا تقبل

فـ كيف تحكم ؟!
حي الله الكريم / تأبط خيراً :وردة:
تقول المصادر القضائية أنه من الممكن أن تعمل المرأة بعد قبولها في السلك القضائي ، ويحدد لها في
النيابة العامة من خلال نيابات : الأحداث ، الجنح المفوضة ، الأحوال الشخصية ، ونيابة المطبوعات ،
أما في المحاكم فمن الممكن أن تعين المرأة في « محاكم الجنح ، التجارية ، المدنية » ، وبعد ذلك يكون
تعيينها في محاكم الجنايات .
شكراً جزيلاً لكرم حضورك
 

الاستاذ

عضو فعال

لايفلح قوم ولوا أمرهم امرأة

الكويت ما عادت ديرة رجال صارت ديرة حريم

الحرمة صارت نائبة وقاضية حسبي الله ونعم الوكيل
يبدو أن الشريعة لا تسمح بتعيين المرأة في منصب القضاء ، و الله أعلم .
و لا حتى الأعراف الكويتية ترتضي ذلك .
شكراً جزيلاً لكرم حضورك :وردة:
 

الاستاذ

عضو فعال
أكد الدكتور محمد الحويلة أن الكويت دولة إسلامية لا يمكن أن تنفصل عن هويتها، مشددا على

أهمية أخذ الرأي الشرعي قبل التصديق على قرار إدخال المرأة لمنصب القضاء، داعيا علماء

الكويت إلى ضرورة الاجتماع العاجل وإصدار فتوى تحسم الجدل الدائر في هذا الأمر بما يضمن
حق المرأة ولا يخالف نصوص الشريعة.

وأوضح الحويلة في تصريح صحافي أن المرأة الكويتية تولت العديد من المناصب القيادية في

الدولة وأثبتت جدارتها في هذه المناصب، مشيرا إلى أن المشكلة التي لن تقبل بها المرأة

الكويتية ذاتها، أن يأتي تعيينها في منصب بما لا يتوافق مع نصوص الشريعة الإسلامية.

ولفت إلى أهمية الدور المنوط بهيئة تطبيق الشريعة الإسلامية في البلاد والتي جاء تشكيلها
لإحداث توافق بين نصوص الشريعة ومواد الدستور، مطالبا أعضاء اللجنة بضرورة التدخل في هذا

الأمر بما يحقق المساواة التي نص عليها الدستور بين الرجل والمرأة، وفي نفس الوقت تحدث
هذه المساواة تحت غطاء الدين ووفق ما تقتضيه الشريعة.

وتساءل عن إمكانية حدوث خلل في السلك القضائي بسبب صدور هذا القرار، فضلا عن إمكانية

أن يضر مثل هذا القرار بالمرأة نفسها وما قد يسببه لها من ضغوط نفسية وعصبية تؤثر على
حياتها، لافتا إلى أهمية تشكيل لجنة تضم علماء الدين ورجال القانون وأساتذة علم النفس

للخروج بقرار يخدم مصلحة المرأة الكويتية ضروري في هذا التوقيت قبل اتخاذ قرار نهائي في هذا

الشأن.
وأكد الحويلة أن دور المرأة الكويتية في تنمية البلاد محفوظ ومقدر ولا يمكن لأحد تجاهل ما تقوم

به المرأة في جميع المجالات، مبينا أن وجودها في مكان دون آخر في إطار التشريع الإسلامي
لا ينقص من شأنها.. وأن نصوص الشرع جاءت لتكريم المرأة وحفظها من الشبهات وإبعادها عن
كل ما من شأنه التقليل من قيمتها أو التعرض لها بسوء.


ومن جهته قال النائب د. علي العمير بأن موضوع الموافقة على السماح للمرأة بتولي منصب

قاضية يحتاج بحث شرعي، متأملا بأن يحسم من قبل العلماء والأخذ برأيهم قبل البدء فيه.


ومن جانب آخر قال النائب محمد هايف عن تعيين المرأة بأنها خطوة غير مدروسة سواء من

الناحية الشرعية أو الاجتماعية، ولذلك يجب على مجلس القضاء أن لا يتعجل فالمسألة محل
خلاف وقد تلغى بقانون.


وبدورها ثمنت النائبه د. أسيل العوضي قرار إدخال المرأة في السلك القضائي بعد انتظار طويل
ما يعد خطوة إيجابية نحو تفعيل مواد الدستور بنبذ التفرقة على أساس الجنس، وأشارت إلى
انتظار بلهفة كبيرة أول قاضية بالكويت، وجاء ذلك عبر حسابها في تويتر بأن 'المرأة قاضية.. أخيرا،
ألف مبروك لكل من دافع عن هذا الحق وننتظر بلهفة كي نبارك لأول قاضية'.
http://www.alaan.cc/pagedetails.asp?nid=119672&cid=30

 

HMD-ALAJMI

عضو ذهبي
ياحكومه المرأه الكويتيه اثبتت فشلها في الاداره جايين تحطونها قاضيه لاوالله الا رحنا فيها ،،
 

ايزيس

عضو ذهبي
خطوه رائعه ..
في البلدان الثانيه المرأه استلمت اعلى المناصب وبعضهم تولوا الحكم ..
وربعنا مستنفرين عشان امرأه بتكون قاضيه ..!!
والعذر القبيح .. انهم مافلحوا بمجلس الامه ..!! على اساس ان طوال الشوارب فلحوا ولبوا مطالب ناخبيهم ..؟!
واللي يقول مايفلح القوم لاتولتهم امرأه ..؟!
ماشفنا اسرائيل انهارت يوم تولتها جولدا مائير ..
ولاشفنا بريطانيا انهارت لما تولتها مارغريت تاتشر ..
ولا انهار الاسلام لما تولت الشفاء بنت عبدالله الحسبه في الاسواق بأمر من الفاروق ..
بس مشكلتكم مقموعين وحطيتوا سبب مصايبكم في المرأه ..!!
تنطبق على مجتمعاتنا مقوله رائعه لــ عدنان ابراهيم .." "قمع السلطه ..نتج عنه رجال مخصيه.. تقمع المرأه" و هذي النتيجه مجتمع متخلف .. ولله الحمد..!!
وشكرا ,,
 

Imaginary

عضو بلاتيني
لايفلح قوم ولوا أمرهم امرأة

الكويت ما عادت ديرة رجال صارت ديرة حريم


الحرمة صارت نائبة وقاضية حسبي الله ونعم الوكيل
هي ليست ديرة رجال،، وليست ديرة حريم ( نساء ) بل ديرة كويتيين نساء ورجال .. :إستحسان:
 

الأصمعي

عضو مخضرم
أولاً نبارك للمرأة الكويتي بنيل حقها الدستوري و الإنساني بتولي القضاء ..

ثانياً نفتخر بإن تكون نساءنا في السلك القضائي و إن كان البعض لا يحبذ ذلك فلا يلزم الأخرين به ..

و أخيراً لكل المعارضين أقول لهم بانت نواياكم الحقيقية التي كشفت ما في قلوبكم من إمتعاض للمساواة و لمواد الدستور و زيف ما تدعون ..

كل مَن كان يدعي الدفاع عن الدستور و عن الحريات و عن المساواة و عن الحقوق و عن خطاب الكراهية ..

أصبح الأن و بمحاربة حق المرأة بتولي القضاء أخر من يتكلم عن الدفاع عن الدستور و خطاب الكراهية ..

ملاحظة: هايف يقول إن القرار قد يلغي بقانون ونحن نقول لهُ بإننا نستطيع و بسهولة تامة إسقاط قانونك عبر المحكمة الدستورية على أساس المادة 29 التي تمنع التفرقة على أساس الجنس ..

تحياتي .. :وردة:
 

الأصمعي

عضو مخضرم
كيف لا و قد خذلت المرأة الشعب
الكويتي عندما أوصلها إلى الكرسي الأخضر ، حيث وقفت ضد زيادات الأجور و إعانات الطلبة
و وظفت أقرباءها في مناصب حكومية عليا ، و تضخمت أرصدتها ، و طاشت سهامها السياسية
و الاجتماعية عن الأهداف الشعبية المأمولة !

[/COLOR]
[/COLOR]
ياليت تتحدث عن نفسك وعب بعض فئات الشعب و لاتجمع بتصريح كل الشعب الكويتي !!

فالمرأة الكويتية مثلت الشعب الكويتي بإستحقاق و بتجرد عن العواطف أكثر من الرجال في مجلس الأمة ..

فهي لم تنجر خلف العواطف من أجل زيادات الطلبة او الأجور بل أوزنت الأمور بعقلها و لم تركز على قلبها وعاطفتها كباقي النواب ..

كما أن عار عن الصحة إتهامك للنائبات بتضخم الأرصدة و الدليل إن لم يتم إتهام و لا حتى تقديم شكوى لنائبة بتضخم الأرصدة على عكس النواب الرجال !!

كما إن لم تنفع نائبة أحد أقاربها بالحيلة و بالواسطة و إن كان مقصدك النائبة سلوى الجسار فقد حكم القضاء الكويتي بأحقية التمار لمنصبة في الهيئة و هذا دليل على إن لا دخل للنائبة بالتعيين ..

كما إن النائبات الأربع لسن معيار لتقيم جميع نساء الكويت و لو كان ذلك فكان الأجدر مطالبة عدم تعيين الرجال في منصب القضاء أيضاً و هُم الأكثر سوءاً من الناحية البرلمانية ..

تحياتي .. :وردة:
 

بن ذى يزن

عضو بلاتيني
أَلَمْ تَرَ إِلَى الَّذِينَ يَزْعُمُونَ أَنَّهُمْ آمَنُواْ بِمَا أُنزِلَ إِلَيْكَ وَمَا أُنزِلَ مِن قَبْلِكَ يُرِيدُونَ أَن يَتَحَاكَمُواْ إِلَى الطَّاغُوتِ وَقَدْ أُمِرُواْ أَن يَكْفُرُواْ بِهِ وَيُرِيدُ الشَّيْطَانُ أَن يُضِلَّهُمْ ضَلاَلاً بَعِيداً. [النساء60].
 

ابوسعد العتيبي

عضو مميز
هذى مصيبه كبيره كيف تكون المرءه قاضيه وتحكم بين الناس وهي عاطفيه ومسكينه
لاحول ولاقوه الا بالله
 

الأصمعي

عضو مخضرم
هذى مصيبه كبيره كيف تكون المرءه قاضيه وتحكم بين الناس وهي عاطفيه ومسكينه
لاحول ولاقوه الا بالله
والله ما شفنا نائباتنا الأربع مساكين وعاطفيات على عكس باقي النواب إللي كانت عاطفتهم أكثر من المرأة بإقرار بعض القوانين !!

و بعدين عن نفسي جربت 5 نساء مديرات مافي وحده فيهم مسكينه وعاطفيه !!

خصوصاً إن المرأة الكويتية قوية في ترؤس موظفينها بمجال العمل و مجتهدة بعملها ..

جود عاطفية مع زوجها و أولادها محد يقدر يجاريها و لا مجال للعاطفة لديها خارج دائرة الأسرة ..

تحياتي .. :وردة:
 

المطيريQ8

عضو مميز
والله ما شفنا نائباتنا الأربع مساكين وعاطفيات على عكس باقي النواب إللي كانت عاطفتهم أكثر من المرأة بإقرار بعض القوانين !!


و بعدين عن نفسي جربت 5 نساء مديرات مافي وحده فيهم مسكينه وعاطفيه !!

خصوصاً إن المرأة الكويتية قوية في ترؤس موظفينها بمجال العمل و مجتهدة بعملها ..

جود عاطفية مع زوجها و أولادها محد يقدر يجاريها و لا مجال للعاطفة لديها خارج دائرة الأسرة ..


تحياتي .. :وردة:

ايه مثلا المدير الرجل يتعاطف مع بعض الموظفات و هن ياخذن راحتنهن


لو مسك منصب المدير مرأءة تمشيهم صح


حتى بالقضاء يمكن توقف مع الرجل ضد المراءة نفسها
 

Dinar

عضو جديد
قرار رائع ومبرووك لخواتنا دخولهم سلك القضاء

وللمعترضين على القرار كل اسبابكم الي تعترضون فيها على دخول المرأة تتطابق تماما على الرجال فالعاطفه عند المرأة ( على حد زعمكم ) يطابقها تساهل مديري الوزارات مع الموظفات

وفشل البعض في مجلس الأمة يطابقه فشل طوووويل وفاضح لكثير من الرجال


وعندي تساؤل كيف لمرأة تعلم وتدرس طلاب الحقوق القانون والمحاماة وبعدها يتخرج الطلبة ليصبحوا قضاة وممنوع على من علمهم وفهمهم اصول القانون ان يحرم من تولى هذا المنصب؟
 
أعلى