حقيقة ما يحدث في الكويت والخليج

حمد

عضو بلاتيني
لم اعد ارى مخرجا من الازمة بإستثناء معجزة من المحكمة الدستورية ، فالسلطة لن تتقبل التظاهر او اي اداة غيرها للتعبير عن رفض المرسوم ، ومن يؤيد سياساتها القمعية لا يدرك انهيار المؤسسات في اعتقاد الكثير ممن يرون المرسوم على انه تدخل سلطوي مباشر بالعملية الانتخابية.

والعالم قد اغمض عينيه منذ احداث البحرين ، فلم يتحقق اي ضغط دولي جاد على البحرين ، ولو نرى تزايد القمع في الخليج فكإننا نرى ضوء دولي اخضر لعمليات القمع ، وهذا ما يربط مع الانتعاش الاقتصادي بالخليج وتحكم الاسر الحاكمة بعوائد النفط بمقابل الهزات الاقتصادية التي تربك الدول خصوصا الاوربية منها .

اضف الى ذلك ان المجتمع الدولي كانت له تجربة سيئة مع الحرية في الدول العربية والاسلامية ، من فوز حماس وتشددها تجاه الاسرائيليين قبل سنوات الى نجاح الاسلاميين في شمال افريقيا جميعها نتائج لا تعجب الغرب ، ولايمكن هنا المراهنة على تبدلات اسلامية في منطقة النفط تستمد قوتها السياسية بالمستقبل من المحيط الاسلامي في الدول التي نجحت ثوريا وفاز فيها الاسلاميين بفوز ساحق مما قد يحرج دول العالم ، فالقاعدة لديهم ان لا اجتماع بين النفط والقوة وهذا كان السبب الرئيسي لقيام تحالف تحرير الكويت الضخم.

والكويت بالرغم من ان السقف فيها لم يتعدى الاعتراض على المرسوم ولم يصل الى حد النزاع على الحكم فإنها من الدول التي قرر لها ان تدفع فاتورة كل اخطاء المحيط ، ولذلك فإن عملية الضغط لرد المرسوم ستكون صعبة للغاية.

والمشكلة ان هوّة شديدة الاتساع تفصل بين شعوب المنطقة وشعوب العالم بعد حشد الرأي العام على المسلمين على اثر سياسات القاعدة ومن تعاطف معها ومن لازال يحمل هواءها في نفسه ، مما يصعّب من عملية خلق رأي عام ضاغط على حكومات الدول المؤثرة بالعالم لتضغط بدورها على حكومات الخليج.

الوضع معقد ودقيق جدا ويبدو ان التضحية ستكون كبيرة وغير متوقعة إن فقدنا معجزة حكم المحكمة الدستورية ، لكن يبقى الشعب الكويتي بل وشعوب المنطقة هي المعنية وهي المتضرر من استمرار ذات الاوضاع المتخلفة ، وهي مطالبة بمراجعة شاملة لتحقيق اكبر قدر من التأييد ولتحوز على اكبر قدر من الثقة داخليا وخارجيا.
 

جاسم عبدالله

عضو مميز
لماذا لا تنتظر المعارضه حكم المحكمه الدستوريه و بعدها تقرر ما تفعله بعد الحكم في اعتقادي ان المظاهرات الحاليه ما هي الا ضغط من المعارضه علي الحكومه لتضغط علي المحكمه الدستوريه ليكون الحكم من صالح الاربع اصوات فاذا كان الحكم مع الصوت الواحد فكل الحسابات ستتغير و احتمال ان يكون هناك تصعيد اكثر من البعض و من ناحيه اخري يقبل البعض الاخر حكم الدستوريه
 
الحكم شهر 3 بإبطال المجلس ان شاء الله .. اما المسيرات فهي اجتهادات شبابية
 

محمد المطيري

عضو بلاتيني
الحكومه الفاسده حفرت قبرها بيدها منذ أن أصدرت في شهر اكتوبر الماضي المرسوم الخاص بتعديل النظـام الانتخـابي إلى الصوت الواحـد ومنذ ذلك اليوم العبوس أو بالاصح اليوم الحزين والبلد تعيش في دوامة عدم الاستقرار السياسي إلى أن يفرجها الله سبحانه وتعالى وتنتهي هذه الغمة ويعود النظام الانتخابي كما كان معمولا به في السابق وعندها لن نرى أحدا من الببغوات الذين يرددون مايملئ عليهم كما هم أعضاء المجلس الحالي الساقط شعبيا !!
تحياتي.
 

محمد المطيري

عضو بلاتيني
الحكم شهر 3 بإبطال المجلس ان شاء الله .. اما المسيرات فهي اجتهادات شبابية

من مذكرات العدساني عن احداث مجلس 1938 الثائر ضد نظام الحكم في ذلك الوقت​
- وفي الصباح انعقدت الجلسه النيابيه برئاسة الشيخ عبدالله السالم موفداً من الأمير ومعه الدستور لمناقشته ....
وافتتح الكلام عاتباً على هذه الحمله الصحفيه ....
ومستنكراً ارسال البرقيات المهيجه الى اذاعة قصر الزهور ....
وقال نحن كويتيون يجب علينا أن نحصر جهادنا في حدود وطننا الكويت لا أن نلتجيء الى دولة أجنبيه – يقصد حكومة العراق ....
فتوالت عليه ردود الاعضاء قائلين:
" أنتم التجأتم الى الاعاجم وحرضتموهم على أهالي الكويت ... والبادي أظلم "

سبحان الله التاريخ يعيد نفسه !!
تحياتي.
 

محمد المطيري

عضو بلاتيني
لماذا لا تنتظر المعارضه حكم المحكمه الدستوريه و بعدها تقرر ما تفعله بعد الحكم في اعتقادي ان المظاهرات الحاليه ما هي الا ضغط من المعارضه علي الحكومه لتضغط علي المحكمه الدستوريه ليكون الحكم من صالح الاربع اصوات فاذا كان الحكم مع الصوت الواحد فكل الحسابات ستتغير و احتمال ان يكون هناك تصعيد اكثر من البعض و من ناحيه اخري يقبل البعض الاخر حكم الدستوريه
العودة للنظام الانتخابي السابق ( خمس دوائر مع أربع اصوات ) هو الخيار الوحيد أمام السلطه الفاسده لانهاء الازمة الحاليه والا فـ الاسوأ قادم لا محالة !!
تحياتي.‏
 

Shja3

عضو مخضرم
عن اي أزمة يتحدث عنها صاحب الموضوع وهو وتكتلة من حيث المبدئ هم من ساند الحكومات السابقة الفاسدة ...واستفادو منها ...وحموها

بعد اللهث علي المناصب أصبحو معارضة أصحاب من حيث المبدئ... ويعلقون علي الحراك الشبابي.. أبعدو نجاستكم عن الشباب
 
الحكم شهر 3 بإبطال المجلس ان شاء الله .. اما المسيرات فهي اجتهادات شبابية


المشكله أيضا أن هنالك شخصيات نواب سابقين يحرضون الشباب وهذا مايجعلهم عرضه للإعتقالات والضرب .


لننتظر المحكمه الدستوريه وادعوا الشباب لعدم الإنصياع وراء بطولات وهميه تقودهم لأمور سيئه
 

العثماني

عضو بلاتيني
اذا حكمت الدستورية بدستورية المرسوم

هناك حل اخر ..... اقليمي


اي وقوع حدث اقليمي مثل ضربة امريكية لايران

او

تبلعها المعارضة وتشارك بالانتخابات القادمة سنة 2017 الا شهر
 

العثماني

عضو بلاتيني
الاخ

حمد ما رايك بالاعلام الكويتي

الم يثبت بانه اعلام حكومي غير حر

هل رايت كيف تحول الى اعلام حكومي وكاننا في دولة اشتراكية

يا ليتك تكتب عن الاعلام فانا ... اخشى انتقد الاعلام ....ليعتقلوني .... ثم يبحثون لي عن تهمة
 

الخالدي88

عضو مميز
بعيدا عن شوشرات المحكمة الدستورية و وهي بالنهاية ستصب في سواقي القرار المتخذ سلفا لعدم قدرتها اواختصاصها على فك النزاعات السياسية الدائرة الآن

أجد أن الكويت أو القيمة الديمقراطية في الكويت كقيمة لم تظهر إلا بسبب تعملق التيارات الاشتراكية وظهور ما يسمى بقوى التحولات الجديدة أمثال عبدالناصر والانقلابات العسكرية العربية لذلك اتخذت الأنظمة الملكية قرارات استباقية- بتوجيه مسبق من أطراق أجنبية لصد ومجابهة التحولات الثورية- وذلك عن طريق القيمة الديمقراطية ...بمعنى ان الديمقراطية الكويتية بشكلها الحالي حصلت نتيجة المخاطر المحدقة بها من جانب القوى الثورية وما جعلها تتخذ القرار الصعب إما ديمقراطية كاملة أو ديمقراطية مشوّه أو كما يقال الحد الأدنى من القيم الديمقراطية ..


ولذا تجد الأحداث التي تمخض عنها المجلس الوطني سابقا جاءت نتيجة منطقية لانتهاء السلطة الثورية من العقل العربي وظهور قوى جديدة على السطح بعدما كانت على الهامش أصبح لها دور رئيسي في التطور الحاصل لأنظمة الحكم العربية .

وما رجوع مجلس الأمة إلا بسبب الغزو العراقي جعل رجوعها مطلب منطقي محض لعلل كثيرة من أهمها تدخل بعض القوى العظمة وبعض التيارات المناوئ للحكومة المنفية ..


فالديمقراطية الكويتية ظهرت لقرارات ارتجالية ولم تأت عن طريق تراكم وطني وتطور طبيعي لمطالبات شعبية ..فجاء الدستور بشكله المنقطع المنقح سياسيا

ههممم أما قصة التدخل الأمريكي و الغربي بشكله الحالي لا يمت بصلة لتصدير الأفكار الليبرالية والديمقراطية تماما لنقلْ عنها هي صور من صور المصالح الإمبريالية الغربية .. بدء من إعادة النمط الثوري السابق والمفارقة أنها اتت من فكر إسلامي وسطي -كما يدعون- فلا تحتج علينا بخوف أمريكي من سيطرة الفكر الديني والأنظمة الدينية على الخليج وانها الداعي لانكفاء الغرب على نفسه .. مجرد مصالح حدثت سابقا وكانت الدول الخليج بعيدة كل البعد عن تلك الأحداث وها هو يحدث الأمر مرة أخرى فقط مصر والعراق ومنطقة الهلال الخصيب والشمال الأفريقي هو المتأثر المباشر بالفكر الثوري الجديد وغيره يأكل التراب .. مصالح غربية بالنهاية ولا صلة بالشعوب بها



الوضع معقد ودقيق جدا ويبدو ان التضحية ستكون كبيرة وغير متوقعة إن فقدنا معجزة حكم المحكمة الدستورية


التضحية الكبيرة لا أرى مجيئها على أيديكم وأنتم فعلا عاجزون عن أي مبادرة فعلية ... إلا إذا ؟؟


أيضا لدي سؤال هل الكويت كدولة صغيرة جدا تحتاج إلى نظام ديمقراطي كامل بصورته النمطية الحالية .. أم النظام السائد الحالي يصلح لطبيعتها فنحن الآن بالمنتصف لا ديمقراطية - النمط الغربي- ولا اشتراكية ...فنحن صيغة سياسية كلية محشوة بأنظمة متنوعة ..أجدها أكثر اتزانا وتقبلا لدي ..مارأيك؟


 

بسطويسي

عضو مخضرم
حبيت احيي الأخ حمد وصندوقه واتحمد له على السلامه
الاخ حمد تعرض للقمع والاعتقال والسجن
وهو مناضل لايفرق بين ابيض واسود وليتنا نتعلم منك لكن الوضع لايساعد ويجبرنا على التفرقه!
الحمدلله على السلامه مرة اخرى
 

جاسم عبدالله

عضو مميز
التضحية الكبيرة لا أرى مجيئها على أيديكم وأنتم فعلا عاجزون عن أي مبادرة فعلية ... إلا إذا ؟

لم افهم ماذا تقصد قولك الا اذا
 
كلمة إدارة الموقع
جميع المواضيع والمشاركات المكتوبة تعبّر عن وجهة نظر صاحبها، ولا تعبّر بأي شكل من الاشكال عن وجهة نظر إدارة الشبكة.
أعلى