قصه وقصيدة من تراث الباديه


السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
وأسعد الله مساكم جميعا بكل خير

’ ,

الخوه أو الصداقه لها قوانيين ترتكز عليها اما في الوقت الحالي يدعون الصداقه ولا يعرفونها وقد يترك الصديق صديقه او من يسميه صديقه من اجل شئ تافه ,, وقديما كانت الصداقه اقرب من الاخوه وهذه القصه تمثل كيف كانت الصداقه الحقيقيه ,, وكانت بين ثلاثة اشخاص اللي هم راشد بن محمد بن مشعان بن فزيع من الجعفر من شمّر وفهد الحمد الغسلان ومحمد الخميس العتيبي وكلهم من سكان بقعاء

كانت تجمعهم صداقه عجيبه وقدر الله انهم يتفرقون هذا فهد قعد ببقعاء راشد راح للعراق ومحمد الخميس راح جهة الخرج وراشد المحمد اللي خلاه يروح للعراق دفتر الدين رجال طيب ولا يقعد معه شي ويتدين عشان يمشي اموره راح راشد وجلس حول ثمان سنين او عشر وما الله وفقه يقول اضربها يمين تروح يسار ولا قدر يجمع شي عشان يرسله لاهله لامه ولخوانه ويقول هاك الوقت ان اهل الديار الشماليه اللي يجي من نجد ما يعطونه وجه بحكم انهم اغنياء واللي يجي من نجد هلكانين حتى نعولهم متقطعه من الفقر ,, ويقول خليفه بن مبارك راعي الرس عن هاك الوقت :


شابـت لحانـا مـا لحقـنـا هـوانـا
عزي لمن شابت لحاهـم علـى مـاش
وغداننـا جاعـوا ودجــت نسـانـا
نقبل ونقفي يـا فتـى الجـود ببـلاش
فقـر القرايـا فـي نعـالـه وطـانـا
يا عاد مامـن عيشتـن كيـف نعتـاش
نبـي نحـودر كـان ربــي هـدانـا
والا نطوش بمصر من عرض من طاش


نرجع لسالفتنا

وفهد الحمد الغسلان كان يزاور ام راشد بحكم صداقته مع راشد ويوم عطوه فنجال القهوه الا الصياح في البيت قالوا هذي ام راشد تذكرت ولدها لانه غايب له ثمان سنين وهي تقوم تبكي وفهد ينزل الفنجال ويقوم قالو له تقهو قال :

قالوا تقهوى قلت مانـي ولا ايـاه
البيت ماله قبلتـن عقـب راعيـه
لامـا تداليـت الفناجيـل وايــاه
ما دلهن عن شوف وجهه عزاويـه
لوهم كـرام وياصلـون البعيـداه
القلب ما ينصب على غير راعيـه
وش هقوتك يا مدلّه القلب يـا نـاه
بموجهه لقـى المرابـي علابيـه
هو يطري التيّـه حريـن تحـراه
او موقعه ما جاء المنجـم حواليـه
يامـا قعدنـا يـوم الايـام عـدلاه
يوم الخزز يرعى الخزاما بدانيـه
نركز ولا صدنا الجـراده شوينـاه
ومن كايد الدنيا على طـول تثنيـه
واليوم مدري ويـن الايـام تقـداه
لاعاد هو وده بشوفي وانـا ابيـه
يالله لا تقطـع شـفـي بـلامـاه
انت الـذي تقـدر تـرده وتثنيـه
ريف الضيوف اليا تناخوا حـوالاه
وين الكريم اللـي بعـاد معاشيـه
يحط ماجوب النشامـا مـع الشـاه
ولا عادتن بمعطر الجـوع يغديـه
وحياة من كـل الخلايـق ترجـاه
يعطي ولا يبخل على من يراجيـه
لو اني اقدر لودع الجدي لي جـاه
من فوق ما يدني بعيـد المهاميـه
ازرق وقضاب الدركسون يجـداه
تسمع مع الشكمان صوتن وتدويـه
وابا آصله لوهو ورى اقصاه وادناه واخبـره علـم الحنيـن وعناويـه
عن فاطرن له تشعب الصوت بعواه
تقنب قنيب وباقي الصوت تخفيـه
اما يجـي والا علـى مـا هقينـاه
الروض ريف والخلا مـن تواليـه


وراشد يوم كمل ثمان سنين راح لمعازيبه اللي يشتغل عندهم عيال سعود ابو خشم بالعراق وما لقاهم يبي يقولهم انه يبا المرجاع لاهله ويتقهوى عند خادمهم وينشده وين الشيوخ قال الشيوخ غايبين ما يجون قال وش تبي قال انا ابا احتريهم قال الخادم انت تقهويت اطلع اطلع مهيب طلابه هي قال انا ضيف على سلوم وقوانين الرياجيل الاولين قال الخادم قوانين الاولين راحت معهم يقولون وهو يدفه عند الباب ويدربيه ليا راشد في مصيبته ما كسب شي وفوقه ثمان اسنين ما شاف اهله وامه ما يدري وش اخبارها والرجال فوق هذا توجد على صديقه فهد الغسلان وقال وهو طايحن عند عتبة الباب بعد ما دفه الخادم قال :


حبر الشفا من عض الانجاد يا معيـن
من شـان دكاتـن عسـى الله يهينـه
الله مـن قلبـن غـدا الفيـن والفيـن
غـدا شـتـات وبـيـح الله كنيـنـه
قلـب العنـا زادت عليـه الشواطيـن
مـا مرتـن يطـرب تجيـه السكينـه
ان جاه ليلـن صـرّف الليـل ليليـن
وان جـا نهـارن زاد همـه غبيـنـه
من الهجس والهاجوس وامراض توذين
يبـرم كمـا تبـرم سلـوك المكينـه
ولا ضاق ما بالصدر جيـت الدياويـن
ابـا الواناسـه والوناسـه ضنيـنـه
اجلس مع المجلس ولاحـدن يحاكيـن
ودي ســلام وسلمـتـي كارهيـنـه
لا دينهم دينـي ولا الديـن مـن ديـن
دورت من جنسي ولا شـوف عينـه
وين الصديـق اللـي يـودن يشاكيـن
يكشف علـى مـا بالضلـوع الدفينـه
مثـل فهـد ينظـر بحالـي ويبريـن
يبـري هواجيسـن بقلـبـي كنيـنـه
يابو حمد ويـلاه وينـك وانـا ويـن
بينـي وبينـك مـا يبيـد السميـنـه
ويـلاه يـا ربعـن ربوعـه بعيديـن
يصبر علـى الكايـد ونفسـه مهينـه
وجدي على هـاك البلاديـن وجديـن
وجد الخلوج اللـي يهجـرس حنينـه
عفت البـلاد وعفـت ناسـن قريبيـن
خليـت جـرد الـدو بينـي وبيـنـه
ماهو طلب فرقـا الاهـل والمحبيـن
لـكـن تدبـيـر الـولـي قابليـنـه
حدن على ترك الاهـل دفتـر الديـن
عـزي لمـن مثلـه حلالـه رهينـه
دنياك ياما بـه مـن الزيـن والشيـن حسربنـا كثـر اصطفـاق اللعيـنـه
ان ورتـك وجهـه فنعمـك ونعميـن
تربيـك تربـاة الهـنـوف لجنيـنـه
وان عاضبت توريك صـد وتماحيـن
وعدو عينـك تسهجـه تحـت عينـه
يالله طلبتـك خيـر دنيـاك والـديـن
حيـث بيـدك تدبيـر زينـه وشينـه
يامن نصب حكمـه بعـدل الموازيـن
مغرق هل الجمـه ومنجـي السفينـه
ادعـوك باسمـاك الحسينـه وياسيـن وايـات لـو تاتـي الرواسـي تلينـه
اللـي رزق داب عمـى مـا يخليـن
ادعـوه يلطـف بـي وينظـر بعينـه


ومحمد الخميس العتيبي كان شمال الخرج وكان يرسل قصيد اللي يرحمه لفهد الغسلان ويذكر ضيقة صدره ويذكر فهد بالكرم ويذكر ديرته بقعا يقول في قصيدة رائعه:


يا راكبن حرن يبوج الوطـى بـوج
يقطع رهاريـه الوطـى بالدلاجـي
حرن سخيف الفخذ والصدر مفجوج والبطن منظمرن به الحبـل ساجـي
حرن قعود ويطوي الـدو بالـروج
ما كنه الا طيرتـن مـع زراجـي
يشدى لفرخ من ورى الصيد مزعوج فرخن صغيـر ومقتفيـه العجاجـي
يا راكبـه لا تقطـع الـدو بالـدوج
اودع مغيب الشمس فوق الحجاجي
سقه لما تلفـي مقاصيـر وابـروج
ونخيلهـم مثـل الطهـى بالهباجـي
ليا جيت ريحة بنهم تنطحـك فـوج
تقعد عماسك والخـوا يـوم فاجـي
انشد عن اللي بابه الصبح مهجـوج
والليل لا هجـه يشـب السراجـي
ابو حمد تلقى سواليـف واهـروج
وصنيتن به من عصيـب النعاجـي
وادلال بغدادن على جال صهـروج
تلقى هشيم النـار مثـل الكراجـي
ان نشّدك عني طوى قلبـي المـوج
هذاك علميبـه مـرق يـوم ماجـي
واظن لو ينكس علي صار مرجوج
ياشين عقب الرزن عقل الرواجـي
مار اتمنى والتمانـي مـن العـوج
مثل الضعيف بوسط سوق الحراجي


هذا من الوفاء للأصدقاء وتذكرهم والسؤال عنهم ,, مير اليوم الله يرحم الحال بس حتى الرحم قطعوه مهوب الصديق .​
 
كلمة إدارة الموقع
جميع المواضيع والمشاركات المكتوبة تعبّر عن وجهة نظر صاحبها، ولا تعبّر بأي شكل من الاشكال عن وجهة نظر إدارة الشبكة.
أعلى