نبارك لدولة التحشيش والولاية ايران تصدر العالم بإنتاج الهيروين عالميا - مجلة دي فلت الألمانية

الكويت 1776

عضو مخضرم




إيران أكبر مشتر للأفيون الأفغاني وأحد أكبر منتجي الهيروين في العالم


أفادت مجلة دي فلت الألمانية، اليوم الجمعة، استنادًا إلى برقيات دبلوماسية أمريكية سربها موقع ويكيليكس، بأن إيران تعتبر من أكبر مهربي المخدرات في العالم، وأن مسؤولين في الحرس الثوري متورطون في هذا التهريب.

ونقلت برقية سرية بتاريخ 12 يونيو 2009، صدرت عن السفارة الأمريكية في باكو، أن كميات الهيروين التي مصدرها إيران، والمصدرة إلى أذربيجان، ارتفعت من عشرين كلجم في 2006 إلى 59 ألف كلجم في الربع الأول من 2009 وحده.

وأكدت البرقية التي تستند إلى تقارير سرية لمحققي الأمم المتحدة المكلفين بالملف، أن أذربيجان من الطرق الرئيسية لتصدير الهيروين المنتجة بالأفيون الأفغاني نحو أوروبا والغرب.

وتعتبر إيران أكبر مشتر للأفيون الأفغاني وأحد أكبر منتجي الهيروين في العالم، كما أضاف الدبلوماسيون الأمريكيون.

ويأتي 95% من الهيروين في أذربيجان من إيران، بينما تصدر الكمية نفسها من أذربيجان إلى السوق الأوروبية، كما أفادت برقية دبلوماسية أخرى بتاريخ 26 سبتمبر 2009.

واستندت برقية بتاريخ 15 أكتوبر 2009 مصنفة "سرية" إلى خلف خلفوف، الذي كان وزير خارجية أذربيجان، قائلا: إن عمليات التهريب بين أيدي أجهزة الأمن الإيرانية.

وأكد خلفوف أنه عندما تعتقل السلطات الأذرية مهربين إيرانيين وترحلهم إلى بلادهم كي يقضوا فيها أحكاما بالسجن، يطلق سراحهم بسرعة.

ونقل الدبلوماسي الأمريكي عن الوزير قوله: "إننا نعتقل أحيانًا أشخاصًا رحلناهم للتو إلى بلادهم".


ويبدو أن السلطات الأفغانية أبلغت نظيرتها الأذرية بأن قوات الأمن الإيرانية تتعاون مع مهربي المخدرات الأفغان.

كما يبدو أن عمليات تنصت أذرية أثبتت أن مسؤولين في قوات الأمن الإيرانية متورطون مباشرة في بيع وتحويل الأفيون إلى هيروين بحسب البرقيات التي سربتها ويكيليكس.

مجلة دي فلت الألمانية


حسب الدين الشيعي ايران هي دولة التمهيد وان الجحش خامنئي هو نائب الامام وبل قال لهم انه يتواصل مع المهدي ويدير معه شؤون هذة المزبلة التي يهرب منها شعبها بالملايين والايرانيين يعلمون ان نشر دينهم لا يتم الا بالتوازي مع نشر المخدرات والتخدير العقلي فمن يصدق هذا الهراء غير الحشيشة ؟

دولة التمهيد اي دولة ما يسمونة المهدي وهو احد اركان دينهم, ولكن حسب الارقام الدولية اتضح ان ايران دولة التحشيش بالفعل فبعد تصدرها لنسبة المدمنيين في العالم ها هي تتصدر انتاج الهيروين عالميا !!

بالفعل اشعر بما يشعر به الشيعة من ضياع فكري وعقائدي بعد ان اتبعوا دولة الدجل والدجال او دولة التحشيش التي تتصدركل التصانيف العالمية في انتاج المخدرات وادمانة.
 
فعلا دولة الشر
تعمل بكل اتجاه لتفعل عدائها

كل المخدرات في دول الخليج مصدرها ايران
قبل فتره قبض على كميه متوجهه الى الامارات
السعوديه عن طريق اليمن ( الحوثيين ) والبحر
والمصدر ايران

والكثير من تلك الاخبار تقراها
لعائن الله على هذا العدو
 

الكويت 1776

عضو مخضرم
الف مبروك لجميع المواليين لولاية التحشيش والدعارة والقذارة سلموا على الموعود اللي يدير هذا الماخور هههه


 

ولد عطا

عضو مخضرم
أسلامهم نقي وصافي ماشالله تبارك الرحمن صراحه خير من يمثل السلام :باكي:
 

الكويت 1776

عضو مخضرم
لمن نظلم احد ولم نأتي بهذا الكلام من رؤوسنا بل من كتبهم وفتاويهم






التقي المجلسي .. بيحشش ..والمصيبة وهو صائم ..:D



بالفعل التشيع وايران والمخدرات هو مثلث العقيدة لدى هؤلاء
 

الكويت 1776

عضو مخضرم
الدولة الاولى عالميا في انتاج الهرويين لعنكم الله

 

الكويت 1776

عضو مخضرم
نبارك لشيعة العالم هذا الانجاز المهدوي الكبير طالما ان المهدي يدير ايران فله الفضل الاول في تصدر العالم بالتحشيش


 

الكويت 1776

عضو مخضرم
دولة التحشيش والخرافة تتصدردول العالم في انتاج الافيون والادمان عليه.

الف مبروك للشيعة هذا الانتاج المهدوي الكبير الف مبروك للجحش خامنئي والمهدي الذي يدير معه المزبلة ايران.

عقيدة التحشيش الايرانية كفوو
:)


 

حوللي

عضو مميز



تقوم الحكومة الإيرانية بإنشاء أول مركز لمعالجة الأطفال المدمنين على المخدرات بطهران، الذين يعيش أغلبهم في الشوارع في الأحياء الفقيرة في ضواحي العاصمة.


ويصل عدد مدمني ومستهلكي المخدرات في إيران إلى أكثر من مليوني شخص في إيران، وفق الإحصائيات الحكومية، غير أن إحصائيات مراكز الأبحاث والدراسات تشير لوجود أرقام مضاعفة.

ونقلت وكالة "مهر" شبه الرسمية عن فاطمة دانيشوار رئيسة اللجنة الاجتماعية في مجلس بلدية طهران، أن "الحكومة ستفتح هذا المركز بناء على قرار المجلس البلدي في طهران".

وأضافت: "وفقاً للتقارير التي تصلنا فإن الكثير ممن ينامون في الشوارع على الكراتين برفقة المتشردين والمدمنين هم من الأطفال الذين أبتلى الكثير منهم بالإدمان على المخدرات، ولذا من واجب الحكومة أن تنشئ مركزاً صحياً لعلاج هؤلاء الأطفال".

وفي السياق، أعلن مسؤول في منظمة علاج الإدمان، محسن روشن بجوه، عن "نية الحكومة إنشاء مراكز خاصة لمعالجة المدمنين الأطفال في كافة المحفظات خلال العام المقبل".

وأشار روشن بجوه في مقابلة مع وكالة "ميزان" التابعة للسلطة القضائية الإيرانية، إلى "عزم الحكومة في مكافحة ظاهرة إدمان الأطفال على نطاق واسع ".

وأكد على أن "تنفيذ هذا المشروع في جميع المحافظات الإيرانية يتطلب وقتاً طويلاً لا يقل عن عام كامل، ولذا فإن البدء بالمشروع سيكون في محافظة سيستان بلوشستان، ومن ثم سينتقل إلى المحافظات الأخرى".

وفي نفس السياق، أعلن عضو لجنة التعليم والبحوث في مجلس الشورى الإيراني (البرلمان)، عطاء الله سلطاني صبور، في جلسة مغلقة للبرلمان عن "انتشار تعاطي المخدرات بين طلبة المدارس ممن تتراوح أعمارهم بين 8 و9 سنوات"، حسب الموقع الرسمي للبرلمان الإيراني.

وحذّر سلطاني صبور الحكومة من "انخفاض سن تعاطي المخدرات بين الطلبة في البلاد"، مؤكداً على "ضرورة العمل على معالجة هؤلاء الطلاب المتعاطين للمخدرات في بعض المدارس الإيرانية"، مشدداً على أن "ذلك سيؤدي إلى الكثير من المشكلات في المجتمع".

وكان نائب رئيس لجنة مكافحة المخدرات في إيران قد أعلن في وقت سابق أنه "على الرغم من أن 17 مؤسسة ووزارة، تعنى بأمر مكافحة المخدرات في إيران فإن القلق مازال قائماً أمام ارتفاع نسبة المدمنين في البلاد".

وعلى الصعيد نفسه، قال مسؤول الوقاية والعلاج في وزارة الصحة الإيرانية إن آخر إحصائيات وزارته تشير إلى أن هناك ما يقارب المليون و350 ألف مدمن على المخدرات في إيران، حيث تشكل النساء نسبة 9% من هؤلاء المدمنين.


وخلال العام الماضي فقد حوالي 3000 شخص حياتهم في إيران بسبب سوء استعمال المخدرات، كان من بينهم 230 امرأة.

أما تقرير الشرطة الإيرانية، فأشار إلى أنه إضافة إلى هذا العدد، هناك 700 ألف شخص تحت سن 21 عاماً يتعاطون المخدرات بشكل مؤقت.

العربية.نت

التعليق: يلجأ الشباب الإيراني للمخدرات هرباً من البطالة والفقر والأمية المتفشية في ظل نظام قمعي فاشي أهدر ثروات الشعب ومقدراته في مغامرات خارجية توسعية غبية .
 
التعديل الأخير:

ولد عطا

عضو مخضرم
حسبي الله ونعم الوكييل والله شعب طيب بس لعبو فيه لعب الله لايوفقهم
 

محمد عمر

عضو فعال



تقوم الحكومة الإيرانية بإنشاء أول مركز لمعالجة الأطفال المدمنين على المخدرات بطهران، الذين يعيش أغلبهم في الشوارع في الأحياء الفقيرة في ضواحي العاصمة.


ويصل عدد مدمني ومستهلكي المخدرات في إيران إلى أكثر من مليوني شخص في إيران، وفق الإحصائيات الحكومية، غير أن إحصائيات مراكز الأبحاث والدراسات تشير لوجود أرقام مضاعفة.

ونقلت وكالة "مهر" شبه الرسمية عن فاطمة دانيشوار رئيسة اللجنة الاجتماعية في مجلس بلدية طهران، أن "الحكومة ستفتح هذا المركز بناء على قرار المجلس البلدي في طهران".

وأضافت: "وفقاً للتقارير التي تصلنا فإن الكثير ممن ينامون في الشوارع على الكراتين برفقة المتشردين والمدمنين هم من الأطفال الذين أبتلى الكثير منهم بالإدمان على المخدرات، ولذا من واجب الحكومة أن تنشئ مركزاً صحياً لعلاج هؤلاء الأطفال".

وفي السياق، أعلن مسؤول في منظمة علاج الإدمان، محسن روشن بجوه، عن "نية الحكومة إنشاء مراكز خاصة لمعالجة المدمنين الأطفال في كافة المحفظات خلال العام المقبل".

وأشار روشن بجوه في مقابلة مع وكالة "ميزان" التابعة للسلطة القضائية الإيرانية، إلى "عزم الحكومة في مكافحة ظاهرة إدمان الأطفال على نطاق واسع ".

وأكد على أن "تنفيذ هذا المشروع في جميع المحافظات الإيرانية يتطلب وقتاً طويلاً لا يقل عن عام كامل، ولذا فإن البدء بالمشروع سيكون في محافظة سيستان بلوشستان، ومن ثم سينتقل إلى المحافظات الأخرى".

وفي نفس السياق، أعلن عضو لجنة التعليم والبحوث في مجلس الشورى الإيراني (البرلمان)، عطاء الله سلطاني صبور، في جلسة مغلقة للبرلمان عن "انتشار تعاطي المخدرات بين طلبة المدارس ممن تتراوح أعمارهم بين 8 و9 سنوات"، حسب الموقع الرسمي للبرلمان الإيراني.

وحذّر سلطاني صبور الحكومة من "انخفاض سن تعاطي المخدرات بين الطلبة في البلاد"، مؤكداً على "ضرورة العمل على معالجة هؤلاء الطلاب المتعاطين للمخدرات في بعض المدارس الإيرانية"، مشدداً على أن "ذلك سيؤدي إلى الكثير من المشكلات في المجتمع".

وكان نائب رئيس لجنة مكافحة المخدرات في إيران قد أعلن في وقت سابق أنه "على الرغم من أن 17 مؤسسة ووزارة، تعنى بأمر مكافحة المخدرات في إيران فإن القلق مازال قائماً أمام ارتفاع نسبة المدمنين في البلاد".

وعلى الصعيد نفسه، قال مسؤول الوقاية والعلاج في وزارة الصحة الإيرانية إن آخر إحصائيات وزارته تشير إلى أن هناك ما يقارب المليون و350 ألف مدمن على المخدرات في إيران، حيث تشكل النساء نسبة 9% من هؤلاء المدمنين.


وخلال العام الماضي فقد حوالي 3000 شخص حياتهم في إيران بسبب سوء استعمال المخدرات، كان من بينهم 230 امرأة.

أما تقرير الشرطة الإيرانية، فأشار إلى أنه إضافة إلى هذا العدد، هناك 700 ألف شخص تحت سن 21 عاماً يتعاطون المخدرات بشكل مؤقت.

العربية.نت

التعليق: يلجأ الشباب الإيراني للمخدرات هرباً من البطالة والفقر والأمية المتفشية في ظل نظام قمعي فاشي أهدر ثروات الشعب ومقدراته في مغامرات خارجية توسعية غبية .
لماذا يدمنون على المخدرات؟؟الدين الرافضي اكبر تحشيش و خامنئي نفسه يتاجر بالمخدرات
 

الكويت 1776

عضو مخضرم
التحشيش جزء من الشخصية الفارسية والتاريخ الفارسي

 

الكويت 1776

عضو مخضرم
نشر المخدرات جزء من المشروع الماسوني الخميني ولهذا تتصدر ايران كل التصانيف العالمية في الادمان ونشر المخدرات عالميا


 

deep thinker

عضو بلاتيني
نشر المخدرات جزء من المشروع الماسوني الخميني ولهذا تتصدر ايران كل التصانيف العالمية في الادمان ونشر المخدرات عالميا




_________________________

هذه منظمة ناطورى كارتا اليهودية - مقرها نيويورك - وهى تحارب الصهيونية و ضد قيام دولة اسرائيل !

فليس كل يهودى هو صهيونى !!





https://ar.wikipedia.org/wiki/ناطوري_كارتا









ثم راقب من يوالى اليهود و النصارى و يدعمها ماليا و يتبعها سياسيا و عسكريا
 
أعلى