سياسي إيراني: نظام طهران يلفظ أنفاسه الأخيرة

شمال السعودية

عضو بلاتيني
قال الناشط السياسي الدكتور، محمد ملكي (82 عاماً)، وهو أول رئيس منتخب لجامعة طهران بعد الثورة الإيرانية عام 1979، إن "النظام الإيراني يلفظ أنفاسه الأخيرة، وإنه آيل للسقوط بسبب الأزمات العديدة التي يواجهها داخلياً وإقليمياً ودولياً".

ملكي يحتج على منعه من السفر

وقال هذا الناشط الحقوقي البارز الممنوع من السفر، والذي سجن عدة مرات، بسبب نشاطاته وقيادته تجمعات احتجاجية إن "عدة قضايا داخلية كملف فساد لاريجاني وقضية قارئ بيت المرشد المتهم باغتصاب الأطفال، وقضية المدعي العام السابق القاضي سعيد مرتضوي، المتهم باختلاس المليارات من صندوق التأمينات، وغيرها من ملفات الفساد كلها مرتبطة ببعضها، وتوحي بتفكك النظام، كما حدث في أواخر فترة عهد الشاه محمد رضا بهلوي".

وأكد الرئيس الأسبق لجامعة طهران، على تورط المرشد الأعلى علي خامنئي بكل هذه الملفات، وقال: "لو لاحظتم، ستجدون المرشد متورطاً بكل هذه القضايا، حيث بات يتعرض للهجوم من كل حدب وصوب، كما أن الإضرابات العمالية والاحتجاجات الشعبية والأزمات المعيشية تزداد يوماً بعد يوم".

وشدد ملكي، الذي كان يتحدث خلال مقابلة مع تلفزيون "در تي في" التابع للمعارضة، من منزله في طهران الأحد، أن الفساد بات مستشرياً في أعلى هرم النظام، بالإشارة إلى فضيحة فساد رئيس السلطة القضائية الإيرانية آية الله صادق آملي لاريجاني المتورط بامتلاك 63 حساباً فيها ما يزيد عن 310 ملايين دولار أميركي حولت لحساباته من قيمة الكفالات المالية، التي يدفعها المتهمون في المحاكم.

وانتقد محمد ملكي (82 عاماً) صمت المجتمع الدولي تجاه جرائم النظام الإيراني وقال: "ما دام هذا النظام يتربع على عرش السلطة في طهران فإن القمع والبطش والإعدامات وانتهاكات حقوق الإنسان ستستمر".


إيرانيون يصرحون بأن نظامهم ساقط لا محالة . فيأتي ذنب من اذنابها ليعطي الناس أن ايران تقدم دروسا في التنمية
أي تنمية !!! أي بطيخ !!! يا أذناب :) . مجموعة اللطم ورونا لطمكم
:)
 
كلمة إدارة الموقع
جميع المواضيع والمشاركات المكتوبة تعبّر عن وجهة نظر صاحبها، ولا تعبّر بأي شكل من الاشكال عن وجهة نظر إدارة الشبكة.
أعلى