ابطال نتائج انتخابات الدائرة الثالثة قريباً

خورشيد

عضو مميز
تفصيل الطعون الانتخابيه المقدمة اليوم
06:24:21 م
22/05/2008​
الآن-فالح الشامري
قدم المحامي عيد علي العنزي صباح اليوم نيابة عن موكله محمد الجويهل صحيفة دعوى ضد كل من الأمين العام لمجلس الوزراء بصفته، ووكيل وزارة الداخلية بصفته، ووزير الدولة لشئون مجلس الوزراء بصفته، والأمين العام لمجلس الأمة بصفته ومدير إدارة التنفيذ بصفته يطعن فيها على انتخابات مجلس الأمة 2008 ونتيجة تصويت الناخبين في الدائرة الثالثة بالتحديد.
وقال العنزي في صحيفة دعواه إن موكله كويتي الجنسية وتجاوز الثلاثين من العمر واسمه مدرج ضمن كشوف الناخبين الذين يحق لهم الإدلاء بأصواتهم أو الترشح لأية انتخابات تجري في خلال عام 2008، إلا أنه فوجيء بصدور قرار من مجلس الوزراء رقم 520/2008 متضمناً حرمانه من خوض انتخابات مجلس الأمة 2008.
وأضاف العنزي أن موكله علم بخبر شطب اسمه من كشوف المرشحين من وسائل الإعلام التي نشرت الخبر ولم يتم إعلانه بقرار شطبه أو رفع اسمه من الكشوف بشكل رسمي.
وقد شاب هذا القرار عدم المشروعية وإساءة استعمال السلطة والانحراف بها عن تحقيق المصلحة العامة بعد أن تأكد توافر كافة الشروط المقررة بالقانون لقبول الطالب كمرشح لانتخابات مجلس الأمة 2008. وإزاء افتقار قرار الشطب لسببه المشروع أو سنده القانوني أو الواقعي السليم بات من المرجح إلغاء القرار لبطلانه.
وطالب المحامي العنزي في نهاية مذكرته أولاً: بقبول الطعن شكلاً. ثانياً: إعلان بطلان الانتخابات التي تمت في الدائرة الثالية لمجلس الأمة الكويتي لعام 2008 مع بطلان ما ترتب عليها من آثار ومنها إعلان أسماء الفائزين في هذه الدائرة، وإلزام المطعون ضدهم بالدعوة لإعادة العملية الانتخابية في الدائرة الثالثة لانتخاب عشرة أعضاء جدد لتمثيلها، مع إلزام المطعون ضدهم بالمصروفات والأتعاب.
كما قدم المرشح السابق لانتخابات مجلس الأمة عسكر العنزي طعناً مماثلاً من خلال محاميه الدكتور محمد المقاطع يطعن فيه في انتخابات المجلس التي تم اعتمادها قبل أسبوع.

http://www.alaan.cc/client/pagedetails.asp?nid=13841&cid=29&msg=1

إن لم تكن تملك الحكومة ما تثبت به عدم استحقاق الجويهل للترشح فأغلب الظن إن الانتخابات سوف تعاد من جديد في الدائرة الثالثة .
و سوف تليها دائرة الصندوق المحروق ، و ثم الأولى التي لم تختم صناديقها أمام المناديب و الوكلاء و المرشحين .

الله يستر من القادم ، و أجمل ما في هذا إن الشعب هو الحاكم و هو المحكوم و يستطيع المواطن الكويتي أن يستعمل كافة صلاحيته خلافا لباقي دول المنطقة ، و الله لا يغير علينا .
 

علي الرشيدي

عضو فعال


إذا عادت الانتخابات ,, أظمن لك نجاح أسيل العوضي ,, لأن كل النساء اللي يصوتون للنساء يصبون عليها.

و احتمال يسقط الصانع ..

و الناس اللي كانوا يصوتون حق شخص ضعيف يروحون للقوي اللي له فرصه ,, لأن النتايج بينت و عرفوا منو يقدر ينجح



لكن ما اتوقع يعيدونها
 

دي نيرو

عضو مميز
بالاضافة الي اجتماع 18 مرشح سابق في ديوان مؤيد الخلف وتوقيعهم جميعا علي عريضة دعوي يطالبون فيها بإرجاء عقد الفصل التشريعي الي مابعد اعادة الفرز لنتائج الانتخابات يدويا ...واستند المرشحون في طعونهم علي 8 أخطاء موثقة ومدعمة بالأدلة والبراهين...... جريدة عالم اليوم ,الجمعة!!!
 

Bello

عضو ذهبي
أتمنى تعاد لتنجح أسيل العوضي و ليرجع العم أحمد السعدون لوضعه الطبيعي في المركز الأول وليخرج ناصر الصانع
 

المهم^الكويت

عضو بلاتيني
يوضع سره بأضعف خلقه . قد يفعلها الجويهل لان بكل صراحه معاه الحق شخصيا ما اتمنى الاعاده واعتقد ان الاعاده راح تكون كابوس حدس القادم . وضع الصانع ما يسر . ننطر ونشوف
 
للعلم :

الانتخابات السابقة 2006 تم شطب الجويهل من سجل المرشحين لمجلس الامة وصدر حكم لصالحه بإلغاء الشطب وكان بإمكانه الترشح ... الا إنه لم يترشح وتم إسكاته بطريقة ما
 

ديمقراطى اصيل

عضو ذهبي
السعدون اول من احتج على الفرز الالى ماذا لو كان ساقط جان قام القيامة عنده
 

بيان

عضو بلاتيني
للمرشح في الانتخابات الحق في الطعن في النتائج وليس لغيره الحق ، وفي الانتخابات السابقه الجويهل تم شطبه وحصل على حكم بالغاء قرار الشطب ورفع دعوى يطالب فيها باعاده الانتخابات في الدائره الرابعه عشر خيطان وتم رفض دعواه على اساس انه لم يكن مرشح .

في هذه المره الجويهل عاد من جديد ونسي انه لم يعلن الحكومه بالحكم الصادر له وعليه لم تقم الحكومه باعاده الى جداول المرشحين وكما المره السابقه لن يتغير شيء .

البعض يتمنى ان تعاد الانتخابات لمصلحته في الاعاده ولكن هذه الانتخابات مرت مرور الكرام ولا تعليق والايام تخفي الحمل
 

m7war

عضو فعال
الجويهل كل مرة يطعن ومحد يعطية ويه بالمحكمة......من صجك يعيدون الانتخابات علشان واحد غير سوي..
 
كلمة إدارة الموقع
جميع المواضيع والمشاركات المكتوبة تعبّر عن وجهة نظر صاحبها، ولا تعبّر بأي شكل من الاشكال عن وجهة نظر إدارة الشبكة.
أعلى