خازوق اماراتي معتبر !!

سفاري

عضو بلاتيني
خازوق اماراتي معتبر !!


في الوقت الذي يختبئ فيه ويعتزل سلمان وابنه في جزيرة نيوم بين الوحوش والزواحف هرباً من كورونا ، يوجه محمد بن زايد صفعة مدمية للوجه السعودي تتمثل في هيمنة المجلس الانتقالي ( الانقلابي ) اليمني الجنوبي المدعوم من الامارات على العاصمة اليمنية الجنوبية عدن اعتباراً من يوم السبت 25 أبريل 2020م ، واعلان حالة الطوارئ في عدن وما حولها من المدن ، والتعهد بتحرير بقية المحافظات الجنوبية من ما يسمى بالشرعية التي سقطت من أول يوم وقعت فيه على قرار اعلان الحرب على اليمن في 25 مارس 2015م ، ثم برهنت عن صدقية سقوطها حين وقعت على ما يسمى اتفاق الرياض الذي أجبر الدنبوع ( هادي ) على القبول بأعضاء المجلس الانتقالي ( الانقلابي ) ضمن التشكيلة الحكومية ، وذلك تلبية وتنفيذاً لرغبة وأمر محمد بن زايد المملىَ والمفروض على بن سلمان الهارب في نيوم اليوم !!

لقد أخذت السعودية في عهد سلمان وادارة ابنه خازوقاً اماراتياً معتبراً لا تحسد عليه وتوصم بعاره مدى الحياة ! فأول خطوات السعودية في مسار الانحدار واكتساب العار ، تمثلت في اعلان الحرب على اليمن بلا مبرر ولا مسوغ مادي أو قانوني ، سوى الطاووسية والطيش ، وعلى مدى نيّف وخمس سنوات من بدء الحرب ، لم تتقدم السعودية بتحالفها شبه الأُممي المدعوم تسليحياً ومخابراتياً وتكنولوجياً وسياسياً من ثلاث دول عظمى ( أمريكا ، بريطانيا وفرنسا ) اضافة الى ألمانيا في مجال التسليح ، خطوة واحدة في وجهة تحقيق 1% من الأهداف المعلنة والمساقة لتبرير الحرب ، فلا اليمنيون الثائرون على الدنبوع سقطوا وانتزعت صنعاء من أيديهم ، ولا الشرعية استطاعت العودة الى العاصمة التي وصفت بالمحررة ( عدن ) وأدارة شؤون البلاد ومصالح العباد من هناك ريثما يقضي الله أمراً كان مفعولاً ، ولا حتى عدن بقت ولو - اسماً - تحت السيادة الدنبوعية ولو بتمثيل وزير للبلدية !

ما الذي ستعمله السعودية أو بوسعها عمله لمداواة هذا الخازوق الاماراتي النافذ المدمي ؟ هل سيعيد سلمان وابنه الصفعة لابن زايد ، وليس أقل من طرد الامارات من التحالف وحشد اليمنيين وتسليحهم وتحريضهم ضدها لمحاربتها في المناطق الجنوبية ؟ واذا بلغت الشجاعة - وهي معدومة - لدى سلمان وابنه مرتبة البسالة ، هل يتخذان اجراءاً تأديبياً للإمارات يتمثل في المقاطعة والحصار إلحاقاً بقطر ؟ ليكون ذلك عبرة لِمَن يعتبر !

أم أن سلمان وابنه سيبلعان الخازوق الاماراتي ، ويعتبران الأمر كأن لم يكن مراعاة للظروف الصحية التي تمر بها البلاد واضطرار هرم السلطة ونائبه للبقاء في منطقة نائية بعيداً عن شؤون الدولة الداخلية والخارجية ريثما يعلن الجنرال كورونا مغادرته للكرة الأرضية !؟
 
أعلى