"وحدة الساحات ","الزمان المناسب "...وشعارات الغوغاء ! متى تستيقظ الامة ؟! عبد الستار بوشناق

إسرائيل تعلن مقتل قائد عسكري في حزب الله خلال غارة جنوبي لبنان​

صورة بتاريخ 28 مارس/آذار لمشيعين ورجال دين شيعة يحيطون بنعوش أربعة أشخاص قتلوا في غارة إسرائيلية ليلاً على بلدة الناقورة الحدودية بجنوب لبنان.

صدر الصورة،AFP VIA GETTY IMAGES
التعليق على الصورة،
صورة بتاريخ 28 مارس/آذار لمشيعين ورجال دين شيعة يحيطون بنعوش أربعة أشخاص قتلوا في غارة إسرائيلية ليلاً على بلدة الناقورة الحدودية جنوبي لبنان

29 مارس/ آذار 2024، 10:29 GMT
آخر تحديث قبل 2 ساعة
أعلن الجيش الإسرائيلي الجمعة مقتل قائد الوحدة الصاروخية التابعة لحزب الله،علي عبد الحسن نعيم، خلال غارة نفذها سلاح الجو الإسرائيلي على منطقة البازورية جنوب لبنان.
وقال الجيش في بيان إن الرجل كان "قائدا في مجال الصواريخ" وأحد قادة إطلاق الصواريخ ذات الرؤوس الحربية الثقيلة، "ومسؤولا عن تخطيط وشن هجمات ضد إسرائيل".
وأظهر مقطع فيديو نشرته إسرائيل على الإنترنت سيارة في الشارع، قيل إن نعيم كان يستقلها، وهي تنفجر بعد أن أُصيبت بصاروخ.
كما أفادت الوكالة الوطنية للإعلام، التابعة للحكومة اللبنانية، يوم الجمعة، بمقتل شخص"في غارة للطيران المسير المعادي استهدفت سيارة على طريق بلدة البازورية في قضاء صور، وهرعت سيارات الاسعاف لنقل الاصابات".
ولم يعلق حزب الله على الفور على الهجوم لكنه أعلن "ارتقاء سبعة شهداء بينهم علي عبد الحسن نعيم على طريق القدس" دون مزيد من التفاصيل، كما أعلن استهداف مقر قيادة الفرقة 91 في ثكنة برانيت بصواريخ بركان مشيرا الى انه حقق إصابات مباشرة.
تخطى قصص مقترحة وواصل القراءة
قصص مقترحة
قصص مقترحة نهاية
ولاحقاً أعلنت القناة الرسمية للإعلام الحربي لحزب الله عبر تلغرام عن مقتل نعيم، وقالت في بيان "إن المقاومة الإسلامية تزّف الشهيد المجاهد علي عبد الحسن نعيم ( أبو مهدي)".
وذكر الحزب أن نعيم ولد عام 1974 في قرية سلعا جنوب لبنان، دون ذكر المزيد من التفاصيل حول مقتله.
من جهته قال وزير الدفاع الإسرائيلي يوآف غالانت إن إسرائيل ستلاحق حزب الله أينما ينشط "في بيروت ودمشق وفي أماكن أبعد" وفق تعبيره. ويأتي حديث غالانت بعد ساعات من الغارات الجوية على مواقع لحزب الله في كل من سوريا ولبنان.

سوريا تتهم إسرائيل بشن غارات على حلب وقتل العشرات​


واتهمت سوريا إسرائيل بشن غارات على مدينة حلب، أسفرت عن مقتل أكثر من 40 شخصاً ا وإصابة كثيرين آخرين.
وقالت وزارة الدفاع السورية إن الطائرات الإسرائيلية استهدفت عدة مواقع في ريف حلب الساعة 01:45 صباحاً يوم الجمعة (22:45 بتوقيت جرينتش الخميس).
كما قالت وزارة الدفاع السورية إن عددا من المدنيين والعسكريين قتلوا في ريف حلب.
وبحسب المرصد السوري لحقوق الإنسان، ومقره بريطانيا، استهدف هجوم إسرائيلي منطقة قريبة من مستودعات الصواريخ التابعة لحزب الله، ما أسفر عن سقوط ما لا يقل عن "42 قتيلا".
وأوضح المرصد في بيان، أن القتلى "من بينهم 36 من قوات النظام السوري و6 من حزب الله اللبناني"، وذلك جراء "الضربات الإسرائيلية التي طالت مستودعا للصواريخ لحزب الله، في منطقة جبرين قرب مطار حلب الدولي، بعد منتصف ليل الخميس/ الجمعة".
أكد المرصد السوري، لوكالة فرانس برس، أن "هذه الحصيلة من القتلى من قوات النظام هي الأعلى" في غارة إسرائيلية في سوريا، منذ كثفت إسرائيل استهدافها لمواقع في جارتها الشمالية، بعد اندلاع الحرب ضد حركة حماس في قطاع غزة في السابع من أكتوبر/ تشرين الأول.
وأشار المرصد السوري إلى أن القصف الجوي الإسرائيلي استهدف كذلك في مدينة السفيرة، الواقعة جنوبي شرق مدينة حلب، "معامل الدفاع التي كانت تابعة لوزارة الدفاع السورية قبل أن تسيطر عليها مجموعات إيرانية".
من جانبها، نقلت وكالة الأنباء السورية الرسمية "سانا" عن مصدر عسكري قوله إن غارة جوية إسرائيلية استهدفت "عددا من النقاط في ريف حلب"، ما تسبب بسقوط قتلى وجرحى من "مدنيين وعسكريين" لم يحدد عددهم.
من جهتها وصفت روسيا وإيران الهجوم على سوريا بأنه انتهاك للقانون الدولي.
كما قال حزب الله اللبناني إن "قائده الكبير" أحمد الشحيمي كان من بين ستة مقاتلين قتلوا في هجوم إسرائيلي ليلاً بالقرب من مطار حلب في سوريا.
حرب غزة

صدر الصورة،GETTY IMAGES
التعليق على الصورة،
صورة أرشيفية للحدود السورية الإسرائيلية بالقرب من مرتفعات الجولان المحتلة

وجاءت الغارات على ريف حلب بعد ساعات من غارة إسرائيلية تسببت بمقتل شخصين في مبنى سكني، قرب منطقة السيدة زينب في ريف دمشق، بحسب الإعلام الرسمي السوري.
وقال الجيش الإسرائيلي، لبي بي سي، إنه لن يعلق على التقارير التي تنشرها وسائل إعلام أجنبية.
وجاءت الغارات على ريف حلب بعد ساعات من غارة إسرائيلية تسببت بمقتل شخصين في مبنى سكني، قرب منطقة السيدة زينب في ريف دمشق، بحسب الإعلام الرسمي السوري.
وقال الجيش الإسرائيلي، لبي بي سي، إنه لن يعلق على التقارير التي تنشرها وسائل إعلام أجنبية.

مخاوف من اتساع رقعة الصراع إقليمياً​

وتتزامن هذه الضربات مع الحرب الدائرة في قطاع غزة، والتي تزداد الخشية من اتساع رقعتها.
وكثفت إسرائيل منذ بدء حرب غزة غاراتها على الأراضي السورية، وقد طال قصفها مرات عدة مطاري دمشق وحلب الدوليين، وأيضاً مواقع تابعة لحزب الله.
وبحسب المرصد السوري، فإنه منذ مطلع عام 2024، "استهدفت إسرائيل الأراضي السورية 28 مرة"، ما أسفر عن "إصابة وتدمير نحو 56 هدفاً ما بين مستودعات للأسلحة والذخائر ومقار ومراكز وآليات".
وشنّت إسرائيل خلال الأعوام الماضية مئات الضربات الجوية في سوريا، طالت بشكل رئيسي أهدافاً إيرانية وأخرى لحزب الله، بينها مستودعات وشحنات أسلحة وذخائر، لكن أيضاً مواقع للجيش السوري.
ونادراً ما تؤكد إسرائيل تنفيذ هذه الضربات، لكنها تكرر أنها ستتصدى لما تعتبرها محاولات من طهران لترسيخ وجودها العسكري في سوريا.


لايوجد عندما ما يستحق تتسجيله غير اانا يحزننا موت هذه الفطائس من كلاب حجة الادمان والمدمنين مجانا ! يعني لا دنيا ولا اخرة !
والرد المناسب في الوقت المناسب .. وغيره من لشعارات والحجج لفارغة التي يخرج شياطينهم وكلابهم فيها ويرددونها ببلاهة امام العامة لبقائهم خلفهم كقطيع من الحيوانات لايفكر ولا يستطيع استخدام قدراته القعلية فعليا وبقاء شعار الوقت المناسب والزمن المناسب الذي يحدده لهم اتصال بايدن بكلبه في طهران وغيرها . والذي لن ياتي ابدا لان ملف النووي الايراني ونفط جزيرة العرب يسيل لعاب كلاب CIA المحترفين في طهران بشكل اكبر من الكبتاغون الذي نشروه بينكم منذ عقد وبجهاد عجيب يشاركهم فيه حكامكم جميعا

انها تدمير مباشر لشباب العرب الذين يمكن ان تشكل سواعدهم خطرا على مخططاتهم كلها وتدمير غزة .. اقل ما يجب عليهم دفعه في سبيلها لامتلاك الوقت المناسب لاجرء التفجير النوي الاول في صحراء ايران وبالتالي فرض اوراقها لاحقا عبر الايعاز لكلابهم في اليمن بالتمدد شمالا وفي العراق بالتمدد جنوبا وفي سوريا باجتياح الاردن وقلب النظام فيه لمصلحتهم وهم يرتبون بصمت واقع العشائر والمخابرات والجيش فيه عبر وكيلهم بن زايد وكلابه منذ عقد تقريبا ....

يهود استباحت سورية منذ 2011 وعلانية بحجج شتى واصبحنا لانعرف من هو شر : بشار ام نتنياهو فعليا فلا اقذر من الاثنين وطبالهم على الاطلاق وخاصة في الارض المحتلة وشمالي افريقيا فهم جمهور غوغائي يحمي خونة محترفين لديهم مشاكل مختلفة عما في المشرق ....
انهم يعملون بشكل منهجي واستراتيجي منظم وبدقة ويستخدمون كل سلاح يمتلكونه في تنويم العرب مغناطيسيا بعد افراع ساحات البلاد العربية من اصحاب الهمم والقوة وارسالهم للقتل في منظمات الجريمة " الجهادية " وافراغ البلاد منهم في لحظات تحتاجها امتهم كما نعيش الان واحدة منها ولحظات حساسة يمكن ان يكون القضء على نظام واحد من هؤلاء الخنازير الخونة مفتاحا لتغيير بقية السلسلة الرخيصة من هؤلاء المجرمين الكلاب الخونة في المشرق والمغرب .. ...

اسقاط ابن اليهودية في عمان يكفي لاسقاط بشار والسيسي وكل هؤلاء الخنازير في جزيرة العرب وشمالي افريقيا ....
من يحرسون هذا الملعون بن الملعون ابن مستر بيف ... هم اخوان الشيطان وكافة اشكال العمل السياسي الموجود فيه منذ 1920 وكلهم كلاب محفل ماسوني واحد وان كثيرت اسماء الجمعيات والفروع له في كل مكان ... ( انهم يفتخرون بحماية النظام وتصريحاتهم موجودة ) فلم الاهتمام بعكسها اذا .
على الامة التخلص من هؤلاء الخنازير الاخونجية بشكل لاحمة فيه لمخلوق اي مخلوق وابادتهم ابادة جسدية ثم فركية وهي لم تحصل حى الان ون بتنا نلحظ وصول الوعي لدى شباب الامة لها لكن يهود والمخابرات الامريكية يسابقون الزمن لاختراع البديل ! ( جلب لحشاشين هؤلاء من سورية وعبورهم الحدود وقلب النظام لمصلحتهم لا لمصلحة الامة وبالتالي ضمان امن يهود فترة مجهولة بوجود سلاح نووي ايراني يحمي وجودهم في حراستهم لاحقا )

انهم يمتلكون الاعلام كله ويراقبون كل عائلة وبيت وفرد وحارة ومسجد ويسبون كل صيحة عليهم ...
لديهم اجهزة مخابرات تعتبر فروعا عملية للموساد بشكل حقيقي ويشاهد الجميع تصرفاتهم منذ نصف قرن
يبنون سجونا جديدة كل فترة .. بدل ان يفتتحوا جامعات تستفيد من ادمغة شباب الامة .. وهذه عكس مهمتهم التي تقتضي القضاء عليهم باي طريقة واي اسلوب و" الجهاد الاممي " الذي يحرر القدس من "
كابول " اقرب لذهن الخنزير بن الخنزير كلب المخابرات الاردنية المحترف عبد الله عزام من اسوار القدس التي يمكن مشاهدتها بالعين المجردة من تلاع العلي !!!! وغيره يحررها من بغداد ثم صنعاء وبيروت والاخرون من حلب وغيرهم ,من درنة و كردفان وام درمان و النيجر ومالي ودكار ,,, ولن تستيقظ الامة,,,

****
ان محاربة الفساد في الامة يبدأ فرديا ورمي كل ما تعلمه الناس من هؤلاء الانذال السفلة واساليبهم الصدئة والفضوحة في تخدير العامة بكل وقاحة حتى في عام 2024 !!! كما فعلوها في 1924 !!! بلا تشطيب ابدا.... هي هي .... فلن ينقذ الامة تعليق رقبة عبد الشيطان الثاني باشخاص افسد منه ولا غيره من رفاقهم طالما ينتشر الفساد في شباب الامة ... ولا اعتقد ان المولى الرحمن الرحيم يستبدل هؤلاء الخونة المجرمين بمن هو اشد اجراما منهم ولذلك فان تطهير شباب الامة من فساد عصابات الانظمة لابد ان يسبق الاطاحة بهم ... والا فان البديل المطروح الان هو استمرا الخيانة والاجرامة ضد مصلحة الامة كل الامة بوجوده جديدة اعدتها ال CIA بالتفاهم مع يهود الارض لمغتصبة تماما ومن هنا لم يقوموا بتغيير بشار وعصابته مثلا لعدم وجود البديل الذي يقبله النس حتى الان ولان كلاب " المعارضة المزعومة" شر منه اصلا والعن واشد اجراما !!!

****

الفاسد لايحارب الفاسد.. ولابد ان ياتي جيل صالح شاهد بام عينه ما فعله المجرمون الخونة هؤلاء ... وعرف طريقه لتعليق رقابهم في الشوارع ...
وهو الرد المناسب في الزمن المناسب لمن يستخف بعقولكم وخبراتكم وتجاربكم ويشاهد الدماء البريئة على ايديهم الغادرة المجرمة القذرة من ابنائكم واخوتكم في كل مساحة بقيت للامة حتى الان ...

هذا ما لم يستطع الصليبيون القدماء الحصول عليه رغم شراكتهم معهم ايام الحشاشين واستخدامهم لهم في ارهاب العلماء والامراء في ذلك لزمن واستطاعوا دس خنجر مسموم لصلاح الدين في مخدعه بقلعة جعبر ( جانب الرقة الان ) تلك الايام واستخدموهم في عمليات اغتيالات داخل المدن الاوربية كما يستخدمون الان كلاب جاحش ويلصقون كل جريمة قذرة بالمسلمين عبرهم واخرها جريمة موسكو وبكل وقاحة !!
ولاحظ انهم يستعيدون زمن الحلف الاوربي المقدس 1684 بين الارثوذكسية والكاثوليكية وفوقها مع ( يهود ) الذي استباحوهم بشراحة تلك الايلاام وتشهد شوارع وكنس بودابست اقذر واشنع ما ارتكبه النمساويون من مجازر ضد اليهود والمسلمين في شرق اوربا على الاطلاق.

انهم الان : حلف واحد ...

ونحن مشغولون الان بجنس الملائكة بدلا عنهم !!!

لانهم حولوا مساجدنا وجامعاتنا وفضائتاتهم وجرائدهم ومواقعهم الانترنيتية وشبكة التخدير الجماعي العام للامة هذه : الى قلاع صهيونية حقيقية تخدمهم بصورة غير مسبوقة بين الامم ولا يعرفها الناس سابقا على الاطلاق... فالمسجد كان باية اي عمل مقاومة وجهادي .. اصبح كميرا تراقب من فيه وكل جديد وباحدث الانظمة التي تتعرف على الوجوه ايضا وتقيس الغضب بين اعينهم بدون ان يفعلوا شيئا على الاطلاق !!!

****


وانا لله وانا اليه راجعون ..
 
التعديل الأخير:

مقتل قائدين وعناصر بـ"الحرس الثوري" بضربة إسرائيلية للقنصلية الإيرانية بدمشق​

طهران تحتفظ بحق الرد وعبد اللهيان يحمل تل أبيب تداعيات هذا العمل

اندبندنت عربية ووكالات
الاثنين 1 أبريل 2024 23:03

ملخص​

أعلنت وزارة الدفاع السورية أمس الأحد عن إصابة مدنيين اثنين في قصف إسرائيلي على محيط دمشق شكل حلقة في سلسلة من الهجمات الإسرائيلية على سوريا على مدى الأسبوع الماضي.
أعلن "الحرس الثوري" الايراني الإثنين أن سبعة من عناصره بينهم ضابطان كبيران قُتلوا في الضربة الاسرائيلية التي استهدفت قنصلية طهران في دمشق. وأصدر "الحرس الثوري" بياناً ضمّنه تنديداً شديداً بالهجوم، مؤكداً أن بين القتلى العميد محمد رضا زاهدي والعميد محمد هادي حاجي رحيمي.
وإضافة إلى زاهدي ورحيمي، أعلن "الحرس الثوري" مقتل حسين أمان اللهي، والسيد مهدي جلالاتي، ومحسن صدقات، وعلي آغا بابائي، وسيد علي صالحي روزبهاني.

من جانبه، قال المرصد السوري لحقوق الإنسان إن حصيلة قتلى الضربة الإسرائيلية ارتفعت إلى 11 قتيلاً.
وأشار مدير المرصد رامي عبد الرحمن في تصريح لوكالة الصحافة الفرنسية إلى أن "عدد القتلى في الهجوم الإسرائيلي على ملحق السفارة الإيرانية ارتفع إلى 11 قتيلاً هم ثمانية إيرانيين وسوريان ولبناني واحد، جميعهم مقاتلون وليس بينهم أي مدني".
وأفاد المرصد في وقت سابق عن "سقوط ثمانية قتلى في ضربات إسرائيلية قرب مقر السفارة الإيرانية في دمشق".
وكان موقع "أس أن أن" الإخباري الإيراني أفاد في وقت سابق الإثنين بأن إسرائيل استهدفت القنصلية الإيرانية ومقر إقامة السفير الإيراني في سوريا.
أما الوكالة العربية السورية للأنباء (سانا) فذكرت أن الدفاعات الجوية التابعة للنظام السوري اعترضت اليوم الإثنين "أهدافاً معادية" في محيط دمشق، بينما أفادت قناة العالم الإيرانية بأن مبنى القنصلية الإيرانية في سوريا دُمر بالكامل.
وذكر الإعلام الايراني المحلي أن الضربة التي استهدفت العاصمة السورية الإثنين، أسفرت عن تدمير مبنى ملحق بالسفارة الإيرانية الواقعة في حي المزة.
سردار+محمدرضا+زاهدی+(1).jpg

أكد الإعلام الإيراني مقتل القائد الكبير بفيلق قدس محمد رضا زاهدي (مواقع التواصل)

وقالت وكالة نور الإيرانية للأنباء إن حسين أكبري، سفير إيران لدى دمشق وعائلته لم يصابوا في الهجوم الإسرائيلي.
إلا أن مصدر أمني لبناني كبير قال لوكالة رويترز إن ضربة إسرائيلية في دمشق قتلت القائد الكبير في الحرس الثوري الإيراني محمد رضا زاهدي. وأكدت شبكة أنباء الطلبة الإيرانية خبر مقتل زاهدي.
وندد وزير خارجية النظام السوري فيصل المقداد بشدة بالضربة الإسرائيلية، وقال في بيان نقلته وكالة سانا، "ندين بقوة هذا الاعتداء الإرهابي الشنيع الذي استهدف مبنى القنصلية الإيرانية بدمشق" وأدى إلى مقتل "عدد من الأبرياء"، مضيفاً أن "كيان الاحتلال الإسرائيلي لن يستطيع التأثير على العلاقات التي تربط بين إيران وسوريا".
وافاد مراسل لوكالة الصحافة الفرنسية أن المقداد تفقد مكان القصف.


طهران تحتفظ بحق الرد وعبد اللهيان يحمل تل أبيب تداعيات هذا العمل


لا ناتي بشي من عندنا ..بل اننا نلوم انفسنا بمجرد تذكير العاقلين بامر اصبح مقرفا ويسبب تسطيح الادمغة ويمنع تشغيلها لاحقا ايضا
هذا تماما ما كان الحشاشون القدماء يجيدونه ... وسبب انتشارهم بين الناس : الخناجر المسمومة والجنس الجماعي المشاعي !

والان : بل منذ 2011

صدر بشار وعصابته بمن فيهم نص ليرة مئات من المليارات من مادة الكبتاغون ونشرها بين شباب جزيرة العرب ثم واصل نحو مصر وافريقيا ومنها اللا القارة الاوربية بطريقين : مالي طنجة وتحت اشراف ملك الحشيش ومخابراته الصهيونية ... وعينك عينك والاعلام الاوربي مليئ بهذه لفضائح لدرجة تشعر معها ...

والاخرى عبر الديوث اردوغان ومن ممرات يفتخا كلب المخابرات النصيرية الجولاني واولاد الحرام الذي ن حوله بمن فيه عصابة الائتلاف ( كلهم اولاد وبنات حرام وهم من صنعهم اولاد الحرام من حكامكم انتم آل سعود وبقية الخنازير لايزالون حتى الان بل حتى يوم نحز رقابهم كما سنحز رقاب الكثيرين منكم وليس حكامكم من اولاد الحرام الان فقط ... فشخص اي شخص يملك رصاصة ولا يضعها في مؤخرة ابن سلمان وابن زايد وابن موزة .. واحد من سنضع رصاصته هذه فيمؤخرته نفسه وفي اشباهه من المجرمين فيجزيرة نتنياهو هذه ونطهرها منهم ومن هؤلاء الخنازير الذين يحرسونهم واصحاب الذقون اولهم,,,,,

والدنيا يومان .... ون يترنا الله اعمالنا وسنعود لتطهير الامة من هؤلاء الاوغاد الانجاس اذناب الكفر من ال سعود وبقية القردة في جزيرة العرب ولا نترك فيها حجرة يحتمون بها ان شاء الله .
 

بري لـ«الشرق الأوسط»: إسرائيل تستدرجنا للحرب ونحن لن ننجر إليها​

قال إن نصر الله ردَّ على تهديدات نتنياهو للبنان​

رئيس مجلس النواب اللبناني نبيه بري (د.ب.أ)


رئيس مجلس النواب اللبناني نبيه بري (د.ب.أ)
آخر تحديث: 17:46-7 أبريل 2024 م ـ 28 رَمضان 1445 هـ
نُشر: 16:38-7 أبريل 2024 م ـ 28 رَمضان 1445 هـ




يأتي التصعيد العسكري الإٍسرائيلي غير المسبوق ضد لبنان، الذي يتمدد من حين لآخر من الجنوب ليشمل منطقة البقاع الشمالي «في سياق استدراجنا»، كما يقول رئيس المجلس النيابي نبيه بري لـ«الشرق الأوسط»، للدخول في حرب مفتوحة «لن ننجر إليها وسنبقى نمارس ضبط النفس ونعمل على استيعاب العدوان الإسرائيلي الذي بلغ ذروته في اليومين الأخيرين، بتحويل معظم البلدات والقرى الواقعة في جنوب الليطاني إلى أرض محروقة غير مأهولة، وإن الجميع في الداخل والخارج يعلم جيداً أننا لن نوفر لها الذرائع، مهما تمادت في اعتداءاتها وجرائمها التي لم توفر البشر ولا الحجر».
وأكد الرئيس بري أن «التصعيد الإسرائيلي، الذي بلغ أكثر من المستطاع، بتدمير ممنهج لعشرات البلدات والقرى الجنوبية، سواء تلك الواقعة على امتداد حدودنا مع فلسطين المحتلة أو في عمق الجنوب، لن يؤدي إلى استفزازنا، وصولاً لاستدراجنا لاتخاذ قرار بتوسعة الحرب».

ولفت إلى أن المجتمع الدولي يدرك جيداً، وبلا مواربة، أن رئيس الحكومة الإسرائيلية بنيامين نتنياهو هو من يهدد بتوسعة الحرب الدائرة في قطاع غزة لتشمل جنوب لبنان، وهذا ما دفع بالموفدين الذين يتنقلون بين بيروت وتل أبيب إلى ممارسة الضغوط عليه لمنعه من توسعتها، وقال: «نحن من جانبنا لن نوفّر له الذرائع، بالرغم من المجازر التي ارتكبها، ولا يزال، بحق المدنيين».
وتوقف الرئيس بري أمام قول الأمين العام لـ«حزب الله» حسن نصر الله، في خطابه لمناسبة «يوم القدس»، إن «المقاومة في لبنان لا تخشى حرباً، وهي على أتم الجاهزية لأي حرب، وإذا أرادوها نقول لهم يا هلا ويا مرحباً». وقال بري إنه (نصر الله) يرد على تهديد إسرائيل بتوسعة الحرب، ولا يعني، كما يروق للبعض، أنه سيبادر إلى توسعتها.
ودعا بري إلى ممارسة الضغوط على إسرائيل لوقف عدوانها على غزة، لأن وقف إطلاق النار سينسحب على جنوب لبنان، ويفتح الباب أمام الشروع بتطبيق القرار الدولي 1701 الذي لم تلتزم إسرائيل بتطبيقه منذ صدوره، وكان وراء وضع حد لعدوانها في حرب يوليو (تموز) 2006.

بري يتفاوض مع هوكستين بتأييد من «حزب الله»​

وفي هذا السياق، أكد مصدر مقرب من الثنائي الشيعي لـ«الشرق الأوسط» أنه يتعاطى بإيجابية ومرونة مع الوسيط الأميركي آموس هوكستين في سعيه لتوفير الأجواء السياسية لتطبيق القرار 1701، وكشف أن الرئيس بري هو من يتفاوض معه، وكان قد تقدّم بورقة أولى لتحديد الحدود البرية بين لبنان وإسرائيل، قوبلت بعدد من الملاحظات من قبله، ما اضطره للأخذ بعدد منها.
وقال المصدر نفسه إن الرئيس بري يتفاوض مع الوسيط الأميركي بتأييد غير مشروط من حليفه «حزب الله»، وبمواكبة من رئيس حكومة تصريف الأعمال نجيب ميقاتي. ورأى أن هوكستين يدعو لاعتماد الحل التدريجي لتطبيق القرار 1701، لكن الأخير ربط عودته بموافقة إسرائيل على الآلية لتطبيقه، وهذا ما لم يحصل حتى الساعة.
ورداً على سؤال، أوضح المصدر نفسه أن القرار 1701 غير قابل للتعديل، وأن تصلُّب نتنياهو كان وراء الضغوط الدولية التي استهدفته لمنعه من توسعة الحرب لتشمل جنوب لبنان، بذريعة أن هناك ضرورة لضرب البنية العسكرية لـ«حزب الله» لقطع الطريق عليه لتكرار ما أقدمت عليه حركة «حماس» باجتياحها للمستوطنات الإسرائيلية الواقعة في غلاف غزة.
وأكد المصدر أن الثنائي الشيعي ليس في وارده توفير الذرائع لإسرائيل لتبرير توسعتها للحرب، وقال إن الجديد في الموقف الذي أعلنه نصر الله يكمن في تأكيده أن الرد الإيراني على العدوان الإسرائيلي على القنصلية الإيرانية في دمشق آتٍ لا محالة، موضحاً أن نصر الله أراد أن يحاكي جمهوره ومحازبيه من دون أن يلتفت إلى مخاطبة معارضيه بهدوء يمهد للحوار معهم من موقع الاختلاف، بدلاً من أن يتهجّم عليهم بكلام يرفع من منسوب الاحتقان ويؤدي إلى تعميق الهوة.

تبديد القلق​

وعن سبب اختيار نصر الله التوجه إلى بيئته السياسية، والتحدث نيابة عن إيران بقوله إن ردها على استهداف إسرائيل للقنصلية الإيرانية في دمشق آتٍ، وما إذا كان مضطراً لمخاطبة جمهوره على نحو يؤدي إلى رفع معنوياته، وصولاً إلى تعبئته لتبديد ما أخذ يساوره من قلق، يقول المصدر نفسه إن نصر الله كان مضطراً لاستحضار الرد الإيراني، ليس لإلزام طهران بموقف لا تريده ولا تتوخاه، وهي كانت أول من أكد على أنه لا مجال أمامها سوى الرد، وإنما ليؤكد لمحازبيه أنها لن تلوذ بالصمت كما كانت تفعل طوال العمليات التي استهدفت كثيراً من كبار قادة «الحرس الثوري» و«فيلق القدس».
فنصر الله أراد هذه المرة أن يحيط جمهوره علماً بأن طهران ما قبل الاعتداء الذي استهدف قنصليتها في دمشق غيرها اليوم، وستكون مضطرة للرد لتبديد ما يساور محور الممانعة من قلق على خلفية الاستقواء عليها والتسليم لإسرائيل، ومن خلفها الولايات المتحدة الأميركية، بإطلاق يديهما في ملاحقة أبرز الرموز القيادية في «الحرس الثوري» و«فيلق القدس».
كما أن نصر الله أراد من خلال استعداد الحزب للحرب، رداً على التهديدات الإسرائيلية، رفع معنويات محازبيه وجمهوره بعدم الاستكانة لحملات التهويل التي يتناوب على إطلاقها نتنياهو وفريق حربه، وإن كانت تصبّ حتى الساعة في إطار الحرب النفسية التي تتبعها تل أبيب، برغم أن الحزب يستبعد، بحسب المصدر، لجوء إسرائيل إلى توسعة الحرب على الأقل في المدى المنظور، وهذا ما يفسر مضيها في التدمير الممنهج لهذا الكمّ من البلدات والقرى الحدودية.


بري لـ«الشرق الأوسط»: إسرائيل تستدرجنا للحرب ونحن لن ننجر إليها

أكد رئيس المجلس النيابي نبيه بري لـ«الشرق الأوسط»: «إننا لن ننجر إلى حرب مفتوحة مع إسرائيل، وسنبقى نمارس ضبط النفس ونعمل على استيعاب العدوان الإسرائيلي».
aawsat.com
aawsat.com
 
أعلى