حقيقة التحالف الإسلامي الوطني ؟!

qademoon

عضو جديد
-

-

-

-

-

-

السلام عليكم ...

منذ إعلان التشكيل الحكومي الجديد وضعاف النفوس يشنون هجماتهم واحدة تلو الأخرة على التحالف الإسلامي الوطني ، ويصدرون الأكاذيب والإشاعات بحق التحالف .

أولا : نحن هنا في دولة الكويت بلد يتمتع بحرية التعبير وهذه نعمة ولله الحمد ، فلا تستغلوا هذه الحرية بالإشاعات الأكاذيب فتحولوها إلى نقمة ، لأنكم في يوم ستحاسبون أمام الله على أعمالكم ، فاتقوا الله فيما تفعلون .

ثانيًا : في الحكومات السابقة كان هناك وزراء من مختلف التيارات الشيعية ، فالسيد يوسف الزلزلة وعبدالوهاب الوزان يعتبران من تجمع الميثاق ، وموسى الصراف يعتبر من تجمع العدالة السلام ، فهل هذه التيارات دخلت في صفقات مع الحكومة حتى تتسلم الحقائب الوزارية ؟! ، أوجه هذا السؤال إلى كل من وصف توزير الدكتور فاضل صفر بالصفقة الحكومية مع التحالف الإسلامي الوطني ،علما بأن في الحكومات السابقة كانت تطرح حقائب على التحالف ولكنه يرفضها.

ثالثا : منذ قضية التأبين وضعاف النفوس يشككون بوطنية التحالف الإسلامي الوطني ، وأولهم جريدة وقناة الوطن (الوثن) والإسلاميين السلف ، وطالبوا بسحب جنسيات أعضائه وتسفيرهم ....إلخ ، فبقبول التحالف لحقيبة وزارية فإنه وجه ضربة إلى كل من شكك بوطنيته وأثبت ذلك عن طريق الوزارة .

رابعا : "سراق المال العام " مقولة اشتهرت في الآونة الأخيرة ، ولكن من كشفهم ؟! ، حرامية الناقلات أليس عدنان سيد عبدالصمد هو من كشفهم وفضحهم بالمجلس، فكيف بليلة وضحاها يصبح حليفهم ؟! .

خامسا : في انتخابات المجلس البلدي الماضية (إن لم تخني الذاكرة) قامت جريدة الوثن يوم قبل الإنتخابات بوضع صورة الدكتور فاضل مع السفير الإيراني تحت عبارة "ماذا يحدث في المنصورية " أي التحالف يتلقى الدعم والتوجيه من إيران ، ولكن كيدهم كان في نحرهم وأثرت على الدكتور فاضل إيجابيا وليس سلبيا ، يعني التحالف والوثن هم أعداء من سنة الطفحة والحين تقولون صاروا ربع ، لعبوها على غيرنا :d

سادسا : قامت جريدة الوثن بوضع صورة عدنان سيد عبدالصمد في الصفحة الأولى يوم الإنتخابات حتى تخدع ضعاف النفوس مثلك أنت ، نعم أنت الذي تصدر الإشاعات بدون خشية أو خوف ألا تعلم بأن يدك ستشهد عليك ، ولسانك وعيناك ، فاتق الله أينما كنت واذكرك بهذه الآية (ما يلفظ من قول إلا لديه رقيب عتيد)

والتحالف الإسلامي الوطني ... منذ أن تأسس ... إلى الآن ... والإشاعات تنهال علبه من كل مكان ... ولكنه صامد ... وأعضائه صامدون لايستوحشون طريق الحق لقلة سالكيه ...

وأحب أن أذكر الجميع بأن التحالف الإسلامي الوطني هو أول من وقف ضد صدام في الكويت ، وأول من كشفه ، في الوقت الذي كان الجميع يسبحون بحمده ويطلقون عليه الأشعار الألقاب التمجيدية ، وأتحدى من ينكر ذلك
 

مهدي عمار

عضو فعال
بسم الله الرحمن الرحيم
السلام عليكم ورحمة الله تعالى وبركاته

الشمس ما يغطيها شي حجي :)

أقول شهادة لله عز وجل إن التحالف الإسلامي الوطني قدم الكثير من أجل الوحدة الإسلامية والوطنية، وأتعجب والله ممن يشكك بنزاهة السيد عدنان عبد الصمد!

فهل هناك شخص يحترم عقله وفكره يشكك بنزاهة سيد عدنان الرجل الإسلامي الروطني الذي تاريخه السياسي أصبح جزءاً من تاريخ الكويت السياسي نتجية لمواقفه المبدئية منذ بدايات الثمانينات وحتى الآن!

من حق الآخرين ان يختلفوا مع السيد بو حسين ولكن أن يتم التشكيك بذمته وهو من يشهد له تاريخهم السياسي فهذا مرفوض.

وأخيراً المهم رضا الله سبحانه وتعالى
وأما الناس فيوم يقفون معك ويوم مع أمريكا وأنته رايح .

ووفق الله تعالى جميع العاملين المخلصين لله سبحانه وتعالى في الساحة الإسلامية والوطنية.. وأسألكم الدعاء :وردة:
 

Bo-Mahdi

عضو مميز
الأخ العزيز مهدي عمار ....


تسأل من الذي يشكك في نزاهة سيد عدنان ؟


تبي قبل تشكيل قائمة الإئتلاف ولا بعد تشكيل القائمة ؟؟


واستغرب هالسؤال يطلع من واحد من جماعة دار الزهراء ،،،


إذا الشمس ما يغطيها المنخل مثل ما تقول


انا اقولك : ترى دافنينه سوا
 

qademoon

عضو جديد
الأخ العزيز مهدي عمار ....


تسأل من الذي يشكك في نزاهة سيد عدنان ؟


تبي قبل تشكيل قائمة الإئتلاف ولا بعد تشكيل القائمة ؟؟


واستغرب هالسؤال يطلع من واحد من جماعة دار الزهراء ،،،


إذا الشمس ما يغطيها المنخل مثل ما تقول


انا اقولك : ترى دافنينه سوا
نفترض أنه كلامك صحيح ...

ولكن الخطأ مو انك تخطيء الخطأ إنك تستمر بالخطيئة ...
 

مصطفى بهبهاني

عضو مميز
الاخ الفاضل بومهدي،

كلامك صحيح انه كانت هناك خصومة انتخابية وتنافس شديد ... بس الله يشهد ان الاختلاف كان على اسلوبهم مو على ايمانهم ... فهم اخوة مؤمنين قبل تشكيل القائمة ... مثل ما اننا قد نختلف مع الحاج صالح عاشور ... بس ابدا ما نختلف في ايمانه ... سواء يوم كنا متحالفين معاه او ما بعد تحالفنا معاه ...
والي ايي يشكك بنزاهة وايمان صالح عاشور راح نوقف بويهه ... مثل ما راح نوقف بويه اللي ايي ويشكك بنزاهة وايمان سيد عدنان ... مثل ما راح نوقف بويه الي ايي ويشكك بنزاهة وايمان سيد يوسف ...
لأن القضية قضية مبدأ ...

وكنا نسعى ان تجمع القائمة الجميع لكن الظروف وضيق الوقت لم يسمحان بهذا الشيء ... وان شاء الله يتحقق هذا في المستقبل ... بس يا جماعة صفوا النية والله ولي التوفيق ...
 

سياسي2008

عضو فعال
الاخ الفاضل بومهدي،

كلامك صحيح انه كانت هناك خصومة انتخابية وتنافس شديد ... بس الله يشهد ان الاختلاف كان على اسلوبهم مو على ايمانهم ... فهم اخوة مؤمنين قبل تشكيل القائمة ... مثل ما اننا قد نختلف مع الحاج صالح عاشور ... بس ابدا ما نختلف في ايمانه ... سواء يوم كنا متحالفين معاه او ما بعد تحالفنا معاه ...
والي ايي يشكك بنزاهة وايمان صالح عاشور راح نوقف بويهه ... مثل ما راح نوقف بويه اللي ايي ويشكك بنزاهة وايمان سيد عدنان ... مثل ما راح نوقف بويه الي ايي ويشكك بنزاهة وايمان سيد يوسف ...
لأن القضية قضية مبدأ ...

وكنا نسعى ان تجمع القائمة الجميع لكن الظروف وضيق الوقت لم يسمحان بهذا الشيء ... وان شاء الله يتحقق هذا في المستقبل ... بس يا جماعة صفوا النية والله ولي التوفيق ...
كلامك جميل واحسنت على هالكلام واحنا نتفق معاك بهالشيء بس ارجو ان تتكلم بسمك الشخصي مو باسم غيرك لان عندكم رجل وقف في 2003 - و2006 وقال عن صالح عاشور انه القوي الامين وانه الاشرف والافضل وال.........الخ بينما نجده في 2008 يقول نفس الكلام مع تغير اتجاه اصبع سبابته باتجاه سيد عدنان
عموما تمنياتنا للجميع التوفيق في خدمة الوطن والمواطن
 

مصطفى بهبهاني

عضو مميز
اخ سياسي،

الرجل حر بقناعاته ويوم يغير رايه مو معناته طعن بالآخرين أبدا ... وكل المؤمنين فيهم الخير والبركة لكن قد نختلف في من هو الاصلح للتمثيل البرلماني وفق معطيات الظروف والزمن وحق الاختلاف بالرأي مكفول لكل انسان!
 

Bo-Mahdi

عضو مميز
مو المشكلة يا حجي مهدي في نفس اللحظة الي قاعد تفكر فيها بالكبار

لمن كانوا ينتقدون الاسلوب في التعامل وينتقدون السلوك ، الصغار البعاد شوية كانو يقذفون بالأمانة والشرف بدون ما يدرون الواقع شنو .


واليوم نفس العملية قاعد تتكرر مع أعضاء ثانيين ....


أنا ما أنكر النقد البناء يفيد توحيد الصف الشيعي ...


بس أتمنى إن النقد على كل المقاييس يكون منصف شوية ...

سواء جماعة السيد الشيرازي بغوا ينتقدون ، أو جماعة تجمع الميثاق ، أو جماعة المسيد ، أو حتى المستقلين .

ونردد كلنا مع بعض

(ربنا لا تجعل في قلوبنا غلا للذين آمنوا )
 

No Comment

عضو مميز
ألم يتهم سيد جابر بهبهاني كل من لاري وعدنان بالفساد والتمصلح مع الحكومه والكذب والإفتراء ؟

أنصحكم بعدم إنكار ذلك .. فالدليل موجود .. وما عندي مانع أحطه =)
 
وموسى الصراف يعتبر من تجمع العدالة السلام
للعلم :

أخوان موسى محسوبين على تجمع العدالة والسلام .... أما موسى الصراف نفسه فهو ليبرالي محسوب على المنبر الديمقراطي ونزل في انتخابات 1999 ولم يحالفه الحظ في النجاح
 

مصطفى بهبهاني

عضو مميز
أحسنت اخوي بومهدي كثر الله من أمثالك ...

نو كومنت ... انا أنكر ... يالله هات دليلك الدامغ (....)
 
التعديل الأخير بواسطة المشرف:

السلطاني

عضو مخضرم
زملائنا الافاضل....

أعتقد أنكم أكبر من أن نوّجهككم على الإلتزام بالحوار الموضوعي الجاد.....

فبعض الالفاظ التي تكون بطريقة التهكم..أو الحديث بسخرية امر لا يمكن قبوله هنا في حوار سياسي جاد يكون للكبار فقط...

أرجو الإلتزام والإهتمام بالمداخلات ...حتى لا نضطر للتدخل وغلق موضوع يتابعه الجميع....


شكرا.


* للتعليق على التنبيه التوجه لمنتدى الشكاوي..حتى لا اضطر لحذف أي تعليق يكون خارج الموضوع.
 

Normal

عضو مخضرم
والله انكم ماخذين مقلب كبير بالتحالف الاسلامي والائتلاف
 

عمر بن معاويه

عضو مخضرم
للعلم :

أخوان موسى محسوبين على تجمع العدالة والسلام .... أما موسى الصراف نفسه فهو ليبرالي محسوب على المنبر الديمقراطي ونزل في انتخابات 1999 ولم يحالفه الحظ في النجاح
السيد موسى الصراف رغم كونه من مرجعية السيد الشيرازي

ولكن لا ينتمي الى اي حزب لانه مستقل وهو شخص مؤمن وملتزم ورافقته في الحج

وهو ليس بالعلماني او الليبرلاالي ولكنه مثل غالبية الشعب الكويتي محافظ و متوازن.

 

No Comment

عضو مميز
هالأسلوب ما يفيدك .. يا خريج علوم سياسيه ..

الآن سأضع لك الدليل على كلامي ..

لا أحد ينكر المنافسه الشديده سنة 2003 بين النورين (آنذاك) وبين التحالف متمثلا بعدنان ولاري ..
وكانت هناك مقالات من سيد جابر وبالمقابل مقالات من عبدالمحسن جمال بالجرائد .. وكلنا نعرف الطرق الملتويه التي كان يستخدمها التحالف للضرب تحت الحزام بالنورين ..
وكان التحالف الإسلامي يتهم تجمع الميثاق بالتجمع "الفاسد العقيده" .. آنا من أبناء الدار (وليسال الميثاق طبعا ! ) وأعلم ذلك جيدا .. لاني عاصرته ..

وهناك مقالتين لسيد جابر بجريدة الوطن .. واحده قبل الإنتخابات .. وواحده بعد الإنتخابات ..

المقاله التي قبل الإنتخابات كانت بعنوان كلمة التوحيد وتوحيد الكلمة .. وتحدث فيها سيد جابر عن الشعارات الإنتخابيه وعن أشياء أخرى .. وأنهى المقاله بإنتقاد المرشح الذي يرفع شعار كلمة التوحيد وتوحيد الكلمه .. وهي واضحه بالمقاله ولا ينكرها إلا جاهل أو متجاهل .. وإليك بالمقاله :

للشعار في حياتنا دور العنوان الذي يلخص الفكرة والمغذي الذي يحرك السلوك والبوصلة التي توجه المشاعر اي ان لكل شعار ثقافة وسلوكا ومشاعر قد تكون راقية تحمل في طياتها معاني الحب والرحمة وتدعو الى الانفتاح او قاسية تحمل في طياتها معاني البغض والكراهية وتدعو الى الانغلاق والانعزال فهناك فرق في الثقافة والسلوك في ان تقول لمن يخالفك في الرأي او الموقف (يأيها الذين آمنوا ادخلوا في السلم كافة) او ان تقول (وقاتلوهم حتى لا تكون فتنة).
والشعار وبخاصة المستنبط من الآيات القرآنية والثقافة الاسلامية مسؤولية (يأيها الذين امنوا لم تقولوا ما لا تفعلون كبر مقتا عند الله أن تقولوا ما لا تفعلون) وليس انشودة يتغنى بها لدغدغة قضايا المجتمع وحاجات ابنائه لذا لابد ان ندرس الشعار دراسة واعية من حيث الاثر والاسلوب اللذين سيطبق بهما الشعار قبل ان نتفنن في اختيار الكلمات الرنانة التي تلهب مشاعر الناس لفترة موقتة حتى تؤتي ثمارها ثم ننساها اربع سنوات لنعيد الكرة مرة اخرى بعدها.
والشعار معيار لتقييم المصداقية فالدعم والمساندة للشعار يجب الا يكون على «الهبني نبني» أي نبني على الانفعال والعاطفة من دون فهم ومراقبة ومحاسبة لثقافة وسلوك ومشاعر صاحب الشعار، هل هي تتوافق مع الشعار؟ ويليه السؤال وين كنا ووين وصلنا من تحقيق الشعار؟ فليس من الحكمة ان ندعم ونساند شعارا رفع لما يقارب نحو ربع القرن دون ان نفكر بهذين السؤالين، هذا اذا ما اردنا ان نجنب انفسنا ان نكون من الذين قال عنهم الامام علي بن ابي طالب رضي الله عنه «ينعقون مع كل ناعق ويميلون مع كل ريح».
والشعار تضحية وفداء وعمل مضن ومن ثم يجب ان يكون حامل الشعار ومن يدعمه ويسانده في الصفوف الاولى للمضحين والعاملين من اجل تحقيق الشعار والشعار ليس مرتبة سياسية واجتماعية فمن مع الشعار فهو في اعلى العليين ويقلد بطوق من الورد والرياحين ومن ليس معه فهو في اسفل السافلين وعليه لعنة الله ورسله والناس اجمعين الى قيام يوم الدين.
شعار الاسلام بني على دعامتين «كلمة التوحيد وتوحيد الكلمة» وهو من ارقى الشعارات وهو تلخيص للثقافة والسلوك والمشاعر الاسلامية في التعامل مع المجتمع والناس اول من اطلق هذا الشعار العلامة المجاهد الشيخ محمد الحسين كاشف الغطاء يرحمه الله في كتابه «الدين والاسلام» المطبوع عام 1911 والذي تعرض بسببه لملاحقة السلطات في العراق ومن ثم سافر الى الحج ومنه الى سوريا ولبنان ومصر واكمل كتابته وطباعته في اثناء هذه السفرة ويتلهف العلامة في كتابه هذا على تقدم الاسلام ويلتهب غيره على الامة الاسلامية ويمتلىء حماسا ونشاطا في الاعمال النافعة للمسلمين وحثهم على توحيد كلمتهم للخلاص من مكائد الاستعمار.
وكانت هذه الشخصية العظيمة صادقة مع الشعار الذي رفعته فتحملت الاذى والمتاعب من اجله ولها في ذلك مواقف جلية وواضحة وخصوصا عند الاحتلال الصهيوني لفلسطين وتقديرا لهذه المواقف فقد أتم به في صلاة الجماعة اعضاء المؤتمر الاسلامي المنعقد في فلسطين عام 1929 والبالغ عددهم 150 عضوا من اعيان العالم الاسلامي وخلفهم عدد كبير من اهالي فلسطين يناهز عددهم العشرين الفا وكان ذلك في ليلة المعراج في المسجد الاقصى ثم قام فيهم خطيبا ليؤكد على ضرورة تصدي المسلمين للاحتلال الصهيوني تحت شعار كلمة التوحيد وتوحيد الكلمة.
كما ان للعلامة مواقف مشهودة لا ينساها تاريخ العراق في محاربة الطائفية منها اخماد ما سمي بفتنة الحصان عام 1929 عندما ثارت الجماهير في العتبات المقدسة واغلب المدن العراقية بسبب صدور كتاب «العروبة في الميزان» لعبدالرزاق الحصان الذي طعن فيه بأئمة اهل البيت «رضي الله عنهم» وشيعتهم فخطب الامام كاشف الغطاء في اهل النجف فانصاعوا الى كلامه وهدأت ثورتهم وعاد الى عمله بعد اضرابهم عنه.
منذ اكثر من عقدين من الزمن، كل اربع سنوات ترفع شعارات عديدة في الحملات الانتخابية «اني اريد الاصلاح ما استطعت» وما زال الفساد يستشرى في المجتمع ضاربا اطنابه و«القوي الامين» ومجلس الامة ما زال يتجه من ضعيف الى اضعف كل مرة نقول هذا المجلس سيكون قويا في الحفاظ على حقوق المواطن وامينا على مصلحة الوطن وما زال المواطن والوطن على هامش المصالح الخاصة، «كلمة التوحيد وتوحيد الكلمة» ولكن من اجل التغلب على الخصم تستباح كل المحرمات من غيبة وافتراء وصلت حتى الى الطعن في عقيد الآخرين وليتشرذم المجتمع الى الف فرقة ليس هذا المهم انما المهم عاش الزعيم.
لا ندري اين العيب، اهو في الشعارات ام بالثقافة ام بالسلوك والمشاعر ام بأصحابها ام بنا كمواطنين، الم يئن لنا ان نقول لاصحاب هذه الشعارات شكرا لكم لقد بذلتم واجتهدتم وان شاء الله تصيبوا اجر المجتهدين ولكنكم لم تلفحوا ويكفيكم ما اخذتموه من فرصة، واتيحوا المجال لغيركم وتنحوا من قبل ان يأتيكم يوم الزلزال العظيم في 5/7 يوم لا ينفع فيه اشاعة ولا ضرب تحت الحزام ولا صوت محروق ولا حتى اعور.

كتب جابر سيد خلف بهبهاني
تاريخ النشر: الاثنين 30/6/2003
http://www.alwatan.com.kw/Default.aspx?MgDid=182310&pageId=40

========
========

كما رأيتكم فلقد تحدث بصوره عامه .. ثم بالأخير خص كلامه ووجهه إلى من يحمل شعار كلمة التوحيد وتوحيد الكلمه(باللون الاحمر) .. وقالوا جماعة الميثاق وقتها كثيرا بأن الزلزال قد زلزل التحالف .. أي سيد يوسف متحالفا مع صالح عاشور قد زلزلوا من حاول إغلاق الدائره وقتها (عدنان ولاري مرحشين التحالف)

وكما قلت .. لا ينكرها إلا جاهل أو متجاهل .. وعنزه لو طارت ..

ولكن .. ليست هذه المقاله المقصوده .. المقاله المقصوده التي كتبها السيد بعد الإنتخابات بعنوان "قالوا أولاءك تبجحوا" :

نصحنا في مقالة سابقة بعض النواب المخضرمين التنحي عن الترشيح في هذا العام لأن كل المؤشرات تقول بأن زلزالا عظيما آتياً يوم 5/7 والزلزال اذا وقع يسقط المباني الهشة فيخرج اهلها من تحت انقاضها وهم في حالة هستيرية تسب هذا وتلعن ذاك لكن لا تسأل نفسها لماذا هي مبانيها بالذات التي وقعت؟
هذا ما حصل بعد زلزال 5/7 فقد طالعتنا الصحف المحلية بالعديد من اللقاءات والمقالات للمخضرمين الذين لم يحالفهم الحظ وهي تعكس الحالة الهستيرية التي يعيشونها عندما تقرأها يتخيل لك وكأن الكويت احتلت مرة اخرى او بسقوطهم سقطت الديموقراطية فيها فانهالوا بالسب واللعن على الكل الحكومة والنواب والناخبين فهم فقط الشرفاء والوطنيون والمصلحون وليس غيرهم وان قوى المصالح والفساد تآمرت ضد قوى الاصلاح وهم فقط المطالبون بالحقوق الدستورية اما غيرهم فهم متبجحون.
والنصيحة الثانية التي اسديها لهؤلاء المخضرمين بعد النصيحة الاولى التي لم يأخذوا بها فحصل لهم ما حصل ان يكفوا عن هذا الحديث لأن منزلهم ليس من زجاج بل من شرق ورق لا يتحمل حبة حمص وان يعملوا لما فيه خير البلاد والعباد وان يراقبوا اداء المجلس والنواب كما صرحوا ونحن معهم بشرط ان يكون للتقويم لا للانتقام فالمصلح لا يتغير سواء دخل المجلس او لم يدخل واهديهم بهذه المناسبة هذه القصيدة المتواضعة من العبد الفقير الى الله كاتب هذا المقال مع الاعتذار من اهل الادب والشعر لتطفلي على ساحتهم ونسألكم الدعاء:

قالوا أولاء تبجحوا
ومع الحكومة تمصلحوا
ادعوا الأمانة والصلاح
وهم للفساد يسبحوا
فيا قوم هيا شرشحوا
وللديموقراطية اردحوا
وفي الناس اسرحوا
ففي الاشاعة تفلحوا
وبالافتراء امرحوا
ففيه الضمان ان تنجحوا
اسمعوا اسمعوا ناداهم
المنادي قبل ان يصبحوا
الناخبين عنكم قد تحولوا
فعلى الهزيمة تأرجحوا
وعن الطريق افسحوا
ولدموع الرزية امسحوا
فاز النائب الأصلح
والزلزال بعده يزحزح
فاز القوي الأريح
فاز الأمين الأنصح
فاز من جاء يصلح
وعن المفترين يصفح
يا قوم من الله استحوا
من قبل ان تحشروا
وبالحق والصدق تسلحوا
لكي بالجنة تربحوا
يا قوم بالخير استفتحوا
اذا اردتم ان ترمحوا
فالحياة كلها مسرح
لكل مخلص مصلح

كتب جابر سيد خلف بهبهاني
تاريخ النشر: الاثنين 21/7/2003
http://www.alwatan.com.kw/Default.aspx?MgDid=182310&pageId=40

========
========

قلتك لا تنكر ..(...................)
 
التعديل الأخير بواسطة المشرف:

قديم

عضو مخضرم
اخ كومنت اشفيك
احنا الحين سنة 2008
وانت يايب كلام سنة 2003
شنو التاريخ يرجع قرى معاك
اخوى العزيز اذا عندك كلام يديد مال السنة هذى
ياريت اتورينا اياه
"(....)"
 
التعديل الأخير بواسطة المشرف:
أعلى