المقالات الممنوعة في الصحافة الكويتية

q8 son

عضو فعال
د.سلوى أنا معك

قبل يومين استحدث الأخوة النواب طريقة جديدة تخلف الاستجوابات, قد يقول البعض منكم أنها قديمة, لكن لتفشي وسائل الإعلام وتطور دورها ساهم في تسليط الضوء على الندوات, فقد قام مؤيدي الاستجواب ندوة جماهيرية بديوانية النائب الطاحوس, وبالمقابل قام الفريق الأخر ندوة أخرى لمعارضي الاستجواب, بقيادة النائب الراشد ود.معصومة مبارك, عن نفسي أبارك للفريقين هذه الخطوة, حيث إنهم التقوا بناخبيهم وتناقشوا معهم, وأتمنى إلا تقتصر الندوات على الاستجوابات فقط, ويلتقي النائب ناخبيه في الشهر مرتين علنا, لتبادل الآراء ومناقشة الأوضاع وموقف النائب منها.
من جانب أخر نرجع إلى مخلفات الاستجواب الأخير, وبعض من آثاره على الكتاب, فقد كتب الزميل محمد الملا مقالا بعنوان (سلوى الجسار في أمان الله) بتاريخ 25/6/2009, حيث انتقد النائبة الدكتورة سلوى الجسار, و فتح عليها نيران قلمه, ولا أرى في ذلك الموقف داعي, فلو الزميل استعاض بالنصح وإرشاد النائبة بعيدا عن استخدام بعض المصطلحات, فلنقف قليلا عند العنوان النائبة سلوى الجسار حاصلة على درجة الدكتوراه, برأيي من الأولى أن تذكر النائبة بما تحوزه من لقب علمي, وهذا من أدب النقد الموضوعي وكذلك الحوار, أما بشق العنوان الثاني, أتساءل ماذا تقصد يا زميلي في مصطلح (في أمان الله), أتقصد أن النائبة أصبحت مثل النواب الذين باعوا أنفسهم لقوى الفساد كما تطلق عليهم, فقط لأنها خالفتك بالرأي؟
إذا هذا قصدك فأسمح لي أن أجاوبك, قد أخطأت في حكمك, د. سلوى الجسار, نائبة مثقفة, لها أفكارها التي أوصلتها لقبة البرلمان- وجميعنا يعلم مدى صعوبة وصول امرأة من الدائرة الثانية لقبة المجلس- قد ملأ عليها ضميرها بأن تقف ضد الاستجواب, وهذا حق لها وأنظر كم شخص في الكويت يقف ضد الاستجواب (هذا بالذات), وأما وصفك لتسعة وعشرين نائب بأنهم لا يكترثون بمصالح الشعب, فأقول لك أنك دخلت في نوايا أولئك النواب, وأنت جاهل بالنوايا التي لا يعلمها ألا ربها ورب ربها, وقد استخففت في اختيار شريحة كبيرة من الشعب تمثل ثلاث دوائر, وهذه سلبية أخرى في مقالك, أما بقولك إنها ناظرة مدرسة مستهزئا بكلمتها في جلسة الاستجواب وانتقادك لها بأنها خلطت الأوراق وإلى أخره فأقول من المشين جدا أن أرى هذه المصطلحات في مقالك, التي خدشت احترامي لمقالك, فيا ليتك عذرت صعوبة موقفها في جلسة الاستجواب, خاصة وأنها أول امرأة نائبة تقف وتبدي رأيها في أول استجواب لوزير من الأسرة الحاكمة في وزارة سيادية, باعتقادي لو أسلمنا بتلعثم النائبة في الجلسة أو خلطها للأوراق كما قلت فأني عاذرها, و انتقادك لها بتوزيع النصح على النواب, فأنا أراه كمالا لا انتقاصا منها, فنوابنا يحتاجون وعاظ لهم في المجلس كي يرجع لبعضهم رشده ويفقه ثقل الحمل الملقى على عاتقه.
باختصار يا زميلي لم توفق في هذا المقال, وأتمنى أن تكون كبوة في مسيرتك, وأتمنى تقبل نقدي الموضوعي لمقالك.
كذلك كتب د.ساجد العبدلي مقالا في الزميلة (الجريدة) بعنوان(النائبة سلوى الجسار وزوجها...المسألة قلبت جد) عن النائبة د.سلوى الجسار أيضا, ينتقد فيه اصطحابها زوجها لديوانية النائب مرزوق الغانم, وإصرارها على تواجد زوجها أيضا في الجلسة المغلقة!
وتساءل الدكتور الكاتب هل سيتواجد زوجها معها في كل مكان, حتى في سفراتها الرسمية خارج البلاد لتمثيلها, أقول للسيد د. ساجد هل أنفدت ما يقارب الساعة أو أكثر من وقتك الثمين في كتابة مقال لطرح مثل هذا الكلام؟
د.ساجد أنا أكن لك كل احترام وتقدير لشخصك وقلمك, وأراك من القلة التي يعجبني قلمها الكتابي, وأتمنى أن أصل لما وصلت له من خلال قلمك الذي يعبر عن آرائك النيرة, لكن في هذا المقال كان عكس وجهة نظري فيك, لقد بنيت أغلبية محاور وفقرات مقالك يا سيدي على ظنونك وتساؤلاتك, تمنيت لو انتقدت عملها البرلماني, أو موقفها من بعض القضايا العامة, ولم تكلف نفسك لتكتب مقالا طويلا عن تصرفها في ديوان النائب الغانم, و باقيه عن فرضيات من بنات أفكارك, فلو على اصطحاب النائبة زوجها لديوان النائب مرزوق الغانم, فالمساءلة أراها صحية, وقد قامت النائبة بفعل محترم, فهي لا معرفة مسبقة بينها وبين رواد الديوان, ودخول امرأة في ديوانية بين رجال بحد ذاته فيه ما يخدش حياء المرآة, كذلك هو أمر حديث عليها, ومن المفترض أن يكون معها رجلا في هذا المكان, خاصة و إنها لا تعلم إن كان بالحضور نساء ملبيات للدعوة أما لا,ورأت بوجوب حضور زوجها معها في تلك المناسبة, ودرءا لمفاسد القيل والقال, فقد احترمت النائبة نفسها وصانتها بهذا الفعل الحميد.
كما إن ما بالنا يا د.ساجد لا يعجبنا العجب؟
إذا كانت النائبة كاشفة الرأس هاجمناها وقلنا عنها لم تلتزم بالزى الإسلامي, كما حدث للنائبة د.رولا دشتي و د. أسيل العوضي, و إذا احتشمت النائبة ووافقت العادات والتقاليد, وراعت الدين, انتقدناها كذلك مثل د.سلوى الآن!.
أما فرضية اصطحاب زوجها في السفرات الرسمية, فأحسبه لها محرما أو مستشارا لها ولا أرى ضيرا في ذلك, ولا أتوقع د.سلوى من الناس التي تنتفع بالمال العام, كما أن الموضوع برمته أخاله حرية شخصية ليس من حقنا أن ننتهكها, ناهيك أن الموضوع نفسه لا يثري القارئ ولا ينفعه, وخرج من نطاق الصحافة, إلى نطاق (الحش).
أتمنى كذلك أن يتسع صدرك لنقدي, ويشهد الله أني أكن لك كما أسلفت ما أسلفت .
عازي أحمد العنزي
?
 

q8 son

عضو فعال
ديمقراطيتنا مزورة كما يرى باسل الزير





حصلت على مقال للكاتب والناشط السياسي باسل الزير منع من النشر حيث يكتب. وننشره أدناه كما هو ولكم التعليق:

السؤال المحرج الذي لا يقال؟؟
' الديمقراطية جملية لكن عيبها أنها تعد الرؤوس ولا تزنها' محمد إقبال
إن تكن معلما يحبك تلاميذك ويعشقون قفشاتك ويرون كلماتك شيئا جميلا والأجمل حينما تقف محتارا وأنت تعلم الدستور والفلسفة أمام عقول طلاب تظنهم صغارا بأعمارهم وتكتشف أنك أنت الذي لا تزال صغيرا حتى وأن كنت تفخر بكثرة قراءاتك ومعلوماتك؟؟
فقد سألني أحد هؤلاء – من اللي ما يتسموشي- سؤالين أحدهم سأجاوبه والأخر سأتركه للعصف الذهني للقراء ، أولئك الذين توزن عقولهم بالكيف لا بالعد ..
سؤال الطالب :
بيد من تكون السلطة السياسية؟؟
قلت: كل سلطات العالم السياسية تنقسم إلى ثلاث:
- سلطة الفرد ' الأوتوقراطية ': وتكون كل السلطات مركزة في يد شخص واحد وهو يمثل الطاغية والدكتاتور والفرعون الذي قال ' لا أريكم ألا ما أرى ولا أهديكم ألا سبيل الرشاد' يعني غصب طيب أنا الصح ويا سواد ليله ألي يعترض .
- سلطة الأقلية 'الأرستقراطية ' : وتكون السلطة العليا بيد الأقلية من الأفراد المتحكمين سواء كانت السلطة دينية أو مالية 'خرافية'.
- سلطة الأغلبية ' الديمقراطية ': وتكون السلطة العليا بيد أغلبية الشعب الأحرار الذي يقولون كلمة الفصل والتعيين حتى لو كان واحد حلتوش مثلي...
ثم علت زفرة من التلميذ النجيب وقال معلقا :
آه يا أستاذي ما أجمل الديمقراطية...
وما أحلى الحرية..
وما أروع أن تكون السلطة بيد الشعب ككل ، لا بيد فلان وأقلية متحكمة من الأهواء والتجار وغيرهم من أعداء الحريات..
ثم قال سؤاله المحرج؟؟
لقد علمتنا يا أستاذي أن نسأل اسأله نبحث بها عن المتناقضات في كل مسألة تواجهنا في مقرراتنا صح ؟؟
قلت: نعم وأشجع دوما العقليات التي تبحث وتسبر غور الأمور دون ظواهرها؟؟
فقال اللي ما يتسماش: هل نحن نعيش هذه الديمقراطية وتيك الأغلبية ؟؟؟
قلت : نعم يبدو أنك نسيت المادة السادسة من الدستور...
فقال فورا :حفظتها والله عن ظهر قلب: ' نظام الحكم في الكويت ديمقراطي، السيادة فيه للأمة مصدر السلطات جميعا'
والحمد لله لا تزوير في انتخاباتنا ولا يحزنون ؟؟
فقلت : إذا علامة الاعتراض يا شيطون؟؟
فقال: ألا ترى أن هذه المادة ' السادسة' متعارضة مع المادة السادسة والخمسين من الدستور ؟؟
فقلت له قف عندك يا مجنون ؟؟؟
فالحديث ذو شجون !!
وشعوبنا في السياسية تعيش بعقل الكتكوت ؟؟
لا تريد تغيير الدستور ولا زيادة السلطات ولا تحرير العقول !!!
' فاستشهد ' الطالب بآية من الذكر الحكيم:
' فمن أبصر فلنفسه ومن عمى فعليها وما أنا عليكم بحفيظ'
فقلت : اللهم أحفظنا من الشيطان الرجيم..
ومن عقل هذا التلميذ؟؟!!!



 

q8 son

عضو فعال

مقال بلدية الفيوم كاملا غير منقوص




حصلت على مقال للكاتب مبارك الهزاع لم ينشر كاملا حيث يكتب، وننشره أدناه كاملا غير منقوص ولكم التعليق:

بلدية الفيوم تحييكم
محقان


بلدية الفيوم أو بلدية الكويت صاحبة أقدم بنيان تراثي بمصاعدها المصنوعة من 'الجينكو' و زجاجها المغبر و سلالمهم 'الذايبة' ( أي والله الرخام ذايب ) أصبحت بلدية تشرف على مقاطعة بمصر و كأنها لا تمت للكويت بصلة، و مع كل احترامي و تقديري إلى أهلنا في مصر و احترامي لأرض الكنانة إلا أن أي بلدية بالعالم تعتبر ذات أهمية قصوى للشعب و تراثه و مقوماته و من الخطير جدا أن نجد أغلبية موظفين البلدية من الجالية المصرية و الكويتي يبحث عن عمل، ليس هذا فقط بل إن الموظفين المصريين هناك ليسوا من أصحاب الشهادات الجديدة و ليس من أصحاب الرؤى الحديثة و أغلبهم يعودون إلى قرون سحيقة و قائمين على عملهم 10 و 20 و 30 و 40 سنة، فما هي الخبرات الجديدة التي سيوفرها الأخوان للدولة ؟
مرة أخرى كل الاحترام للشعب المصري و لكن هذه بلدية تقرر و تخطط لصالح سكان المنطقة و يجب أن يتم تدارك هذا الوضع و تكويت هذه المؤسسة التي أصبحت جزء من مجمع التحرير في مصر!
أما على صعيد أخر فالرشاوي لم يتصدى لها أحد ! و أنا أقول لا أحد ولا حتى الوزير بجلالة قدره و عندما تم عرض هذه المشكلة عليه رد بكل بساطة: إذا عندكم دليل عطوني ! أنا أؤمن بأن كل مواطن خفير و لكن ما هو دورك يا دكتور فاضل بمحاربة الرشاوي التي تنخر في بلدية الكويت ؟ فأنا أثق بقدراتك و إمكانياتك و أتمنى أن لا تخيب ظن الناس فيك.


أتمنى أيضا من الوزير الفاضل أن يشكل لجنة خاصة ليقضي على هذه الظاهرة و هذا واجبه و ليس واجب الفراشين في البلدية و لا مانع في أن يفكر ببناء مبنى جديد للبلدية لكي يتنفس الموظفين بعض من الهواء الطلق و يستطيعون العمل في بيئة صحية.
سأنتظر اليوم الذي أرى كل موظف في البلدية كويتي فقط
لأن أسمها بلدية الكويت حسبما أذكر و ليست بلدية الفيوم !


مبارك الهزاع





 

q8 son

عضو فعال
الغنام ينتقد افتتاحية القبس أمس




حصلت على مقالة للكاتب عبدالله الغنام منعت من النشر حيث يكتب، والمقالة انتقاد لاقتتاحية القبس يوم أمس (أنظر أدنى المقالة) ودعوتها لكيفية تشكيل الحكومات.

وننشر المقالة أدناه، ولكم التعليق:

صدق أو لا تصدق حكومة القبس كلها وزراء شيوخ ..؟!!
كنا قد لاحظنا في فترة وإبان الإرتفاع الكبير في أسعار النفط سعي جريدة القبس وعدد من كتابها الرئيسين إلى الدعوة إلى تعطيل الحياة النيابية حتي باتت القبس أكثر جريدة تدعو إلى تعطيل الحياة البرلمانية بعد إحدى الصحف القديمة وفسرت الأمور وقتها على أنها تصب بشكل أو بآخر في مصلحة قوى إقتصادية تريد تكرار إستفادتها من فوائض العائدات النفطية على غرار إستفادتها من العوائد النفطية بعد تعطيل الحياة النيابية في أغسطس 1976 لا سيما وأن القوى الإقتصادية تعلم بأن ليس بوسعها الإستفادة من تلك العوائد وكما تريد في ظل وجود الرقابة البرلمانية ومجلس الأمة قائم. المهم أوصلنا إمتعاضنا من إنحراف خط القبس لبعض من له صله بالقائمين عليها، نعم شعرنا بعدها بشيء من التبدل في خطاب القبس بإتجاه الدعوة إلى الإلتزام بدستور 1962 ولكن متى؟ حدث ذلك بعد إنهيار أسواق البورصات العالمية في نهاية أغسطس الماضي وما ترتب عليه من هبوط حاد في قيمة سعر برميل البترول الذي فقد ما يزيد على 70% من سعره وهبط إلى ما دون الـ 40 دولار بعد أن كان قد إقترب سعره من الـ 145 دولاراً، وكأن البعض يتمسكون بالديمقراطية في أوقات إنخفاض العائدات النفطية للدولة أما في حالة تحقق فوائض نفطية مجزية فمصالحهم أهم من الديمقراطية التي يتسبب وجودها في إلحاق الضرر بمصالح ومشاريع قوى إقتصادية. التحسن والإرتفاع الذي طرأ في الخمسة شهور الماضية على أسعار النفط بالأسواق العالمية وعلى ما يبدو لربما هو الأمر الذي جعل حليمة (القبس) تعود لعادتها القديمة ففي عدد 20/3/2009 وفي عدد أول من أمس الأحد 19/7/2009 كررت القبس الدعوة إلى تبني فكرة أو رؤية جديدة تقوم على أساسها التشكيلات الحكومية كحل مناسب لأزمة الأسرة.
والفكرة الجهنمية التي تفتقت وولدت في مضامين إفتتاحيتي القبس في 20/3 و 19/7 لم يسبق القبس إليها أحداً من السياسيين الكويتيين وبالرغم من سذاجتها وتفاهتها إلا أن الأخطر فيها أنها تشكل إعتداءً صريحاً على الدستور وتراجعاً ونكوصاً في المسيرة الديمقراطية الكويتية إن أُخذ بها. بإختصار فكرة القبس.
(لا فض فوهها) كما في إفتتاحيتها تقوم على أن يكون التشكيل الحكومي شاملاً وممثلاً تمثيلاً متوازناً لكل أفرع الأسرة!! وعلى هذا فمقتضي رؤية القبس لحل أزمة الأسرة يكمن في تعيين وزيراً شيخاً منتمياً لأحد فروع الأسرة والمشهد النهائي الذي ترمى القبس الوصول إليه في التشكيل الحكومي الذي لا يجوز أن يتجاوز عدده ثلث أعضاء مجلس الأمة أي ستة عشر وزيراً بمن فيهم رئيس الحكومة وفكرة القبس ببساطة تقوم على أن يُمثل جميع أفرع الأسرة في التشكيل الحكومي الحالي المعلن عنه في 29/5/2009 ومعلوم أن عدد أفرع أسرة الصباح بحسب كتاب (الموسوعة الذهبية في أنساب قبائل وأسر شبه الجزيرة العربية ) أي 5 أفرع من ذرية الشيخ مبارك و16 فرعاً من غير أفرع ذرية مبارك. ولكن لو إكتفينا وسايرنا القبس في رؤيتها لحل أزمة الأسرة لإنتهينا إلى نتيجة مؤداها أن القبس تدعوا إلى حكومة جميع أعضائها من الشيوخ وفي خطوة القبس هذه مخالفة صريحة للدستور ومذكرته التفسيرية من عدة أوجه : فأولاً لا يجوز للقبس التي تسوق نفسها دائماً على أنها أحد حماة الدستور في البلاد إلا أن تلتزم بالدعوة إلى أن يكون التشكيل الحكومي وفقاً لما جاء بالدستور ومذكرته التفسيرية التي لها قوة إلزامية نصوص الدستور أي أن يكون التشكيل الحكومي بأغلبية وزارية برلمانية وفقاً لما جاء بالمذكرة التفسيرية للدستور عند شرحها للمادة 56 حيث قالت ( في ظل التقاليد البرلمانية التي توجب أن يكون الوزراء قدر المستطاع من أعضاء مجلس الأمة ) مما يعني سقوط فكرة القبس من أساسها بتوزير ممثلين عن جميع أفرع الأسرة لتعارضها مع مبدأ توزير أغلبية برلمانية إلتزاماً بما جاء بالمذكرة التفسيرية للدستور ولكن القبس تجاهلت ما يقضي به الدستور ومذكرته التفسيرية ويبدو أنها تساند الإتجاه غير الدستوري في تشكيل معظم الحكومات المتعاقبة التي إكتفت بضم نائب برلماني واحد كوزير محلل لدستورية الحكومة ولكن القبس ومن أجل نجاح بدعتها أو فكرتها بتوزير ممثل لجميع أفرع الأسرة مما يعني أن يظهر التشكيل الحكومي كله من الوزراء الشيوخ وخالياً من الوزراء المعينين الشعبيين!!
فهل يمكن تصور حدوث ما تدعو القبس إلى إجرائه في التشكيلات الحكومية والتي ستكون قاصرة على الوزراء الشيوخ وتستبعد الوزراء الشعبين المعينين الذين في العادة يستأثرون بحصة النصف أو الثلثين من مقاعد مجلس الوزراء في أي تشكيل حكومي جديد؟! ثانياً وهو أهم من أولاً أن القبس التي كان من المنتظر أن تكون مواقفها واضحة في الدفاع عن الثوابت الدستورية لا سيما منها ما يتعلق بالتشكيلات الحكومية بإتجاه الدعوة إلى التطوير والتوسع بشعبية الحكومة في تقلد مناصبها المهمة كرئاسة الحكومة والوزارات السيادية ولكن مع الآسف القبس سارت عكس تيار المطالبات الشعبية وخالفت الدستور ومذكرته التفسيرية بدعوتها الغريبة ومناداتها بتوسيع دائرة توزير الشيوخ من جميع فروع الأسرة الذي تعيينهم بالأساس حق جوازي وليس إلزامي بل هو إستثناء ورد على أصل يحصر التعيين في وزراء شعبيين من داخل وخارج مجلس الأمة ولكن القبس أرادت أن تتجاوز الدستور وتجعل من الإستثناء أصلاً بل وتغييب الأصل والقاعدة. المذكرة التفسيرية للدستور أوضحت بجلاء أسباب مشاركة وزراء من الأسرة في التشكيلات الحكومية عند تعرضها لتفسير المادة 56 من الدستور حيث قالت بأن (إيراد هذا الحكم الخاص بتعيين وزراء من غير أعضاء مجلس الأمة مع تعمد ترك ما تتضمنه الدساتير الملكية عادة من نص على أن ( لا يلي الوزارة أحد أعضاء البيت المالك) أو (أحد من الأسرة الحاكمة) يؤدي إلى جواز تعيين أعضاء الأسرة الحاكمة وزراء من خارج مجلس الأمة.وهذا هو الطريق الوحيد لمشاركتهم في الحكم نظراً لما هو معروف من عدم جواز ترشيح أنفسهم في الانتخابات حرصاً على حرية هذه الإنتخابات من جهة ، ونأيا بالأسرة الحاكمة عن التجريح السياسي الذي قلما تتجرد منهم المعارك الإنتخابية من جهة ثانية. ويشفع لهذا الاستثناء ........ الخ)
ونشير أن مشاركة الوزراء الشيوخ من حيث العدد في جميع الحكومات كانت إستثناءً منذ ديسمبر 1964 حيث قل عددهم على الدوام عن نصف عدد أعضاء الوزراء في التشكيلات الحكومية المتعاقبة بإستثناء التشكيل الحكومي في يناير 1963 الذي لم يدم سوى 22 شهراً حيث تجاوز عدد الوزراء الشيوخ نصف أعضاء حكومة يناير 1963.
مواقف القبس السلبية تجاه الدستور لم تقف عند دعوتها غير الدستورية بالتوسع في توزير كل فروع الأسرة فكلنا يذكر موقفها الداعم لصدور قانون الإستقرار الاقتصادي أثناء حل مجلس الأمة بمرسوم قانون ضرورة علماً بأن صدور قانون الإستقرار بمرسوم قانون ضرورة غير دستوري لمخالفته الإشتراطات اللازمة لصدور مراسيم قوانين الضرورة الواردة في المادة 71 من الدستور. ليس هذا فحسب فالقبس في إفتتاحية يوم أول من أمس الأحد تزينّ للحكومة الباطل وتدعوها لإفراغ الدستور من محتواه والعبث باللائحة الداخلية وتتسائل القبس عن سبب عدم قيام الحكومة بإقتراح تعديل اللائحة الداخلية لمجلس الأمة بواسطة نواب مؤيدين لها ليصعد المنصة وزير مكان آخر بالوكاله في الرد على الإستجواب !! لا يا القبس، الإعتراض على تعديل اللائحه الداخلية لمجلس الأمة ليس محصورا في الشكل الذي يمنع الدستور الحكومة من تقديم مقترح لتعديل لائحة مجلس الأمة. القبس أرادت أن تتذاكى وتتشاطر وتتحول إلى وظيفة ـ مفتي الحكومة ـ الذي يحلل الحرام لأن القبس تعلم جيداً أن تعديل اللائحة الداخلية بالشكل المطروح فيه تعدي وإفراغ للدستور من محتواه، إذاً فإعتراضات معظم القوى السياسية الفاعلة في المجتمع على تعديل اللائحة الداخلية للمجلس موضوعية قبل أن تكون شكلية ترفض توكيل وزير مكان وزير آخر لرد على إستجواب موجه له جريدة القبس في إفتتاحيتها في 20/3/2009 عندما طرحت لأول مرة فكرة توسيع دائرة توزير الشيوخ لتشمل جميع أفرع الأسرة بدت مدافعة عن التجربه الديمقراطية الكويتية في مواجهة الهجمه الخارجية عليها حيث قالت القبس في 20 مارس ( تشويه التجربة الديمقراطية الكويتية التي يجب أن تعود مثالاً في الإقليم والمنطقة، بعد أن شعرنا بمحاولات غير بريئه للإستفادة من أزمتها لإسقاطها كنموذج يمكن أن يحتذى، بتشجيع من كل المتضررين منها في الخارج قبل الداخل ).
ولكن القبس في إفتتحايه أول من أمس الأحد 19 يوليو تناقض نفسها وتقسو على التجربة الديمقراطية الكويتية وتنعتها بأوصاف شائنه فقط لأن تجربتنا أضرت بمصالح القوى الإقتصادية أو بحسب وصف القبس بسبب ما أسمته بالجشع والحسد والله سبحانه يعلم من الجاشع الطامع والحاسد !! حيث قالت القبس في تناقضات إفتتاحيتها في 19 يوليو ( وقد كادت ـ التجربة الديمقراطية الكويتية ـ تصبح مدار شماتة الكويتيين والأشقاء والجيران معاً. بعد أن كانت موضع فخرهم ، وتجربة تحتذي في المنطقة فإذا بها تتحول إلى ما يشبه ـ الوباء ـ الذي يسعى الكثيرون إلى الإبتعاد عنه، مما وجه ضربة رئيسية لكل مشاريع الإصلاح في المنطقة لأن تجربة الكويت سقف تلك المشاريع في كل الحالات، فإذا بالسقف أصبح مهدداً بالإنهيار على رؤوسنا من دون أسباب حقيقة، بل بسبب الجشع من هنا أو الحسد من هناك ) سبحان الله ومنذ متى كان المسؤولون في كثير من دول الإقليم يكنون الود أو يعتبرون التجربة الديمقراطية الكويتية مثالاً يحتذى بها ؟
إن ما نشاهده في العديد من دول المنطقة لا يسمي في المقاييس الديمقراطية مشاركة شعبية حقيقية بل مجالس إستشاريه معينة أو مجالس صورية منتخبة. وحرىّ بالقبس أن تعود إلى الوثائق السريه البريطانية التي تنشرها القبس في مطلع كل عام ميلادي بعد إفراج الحكومة البريطانية عنها لمرور 30 عاماً عليها إذ في إحدى الوثائق أشارت السفارة البريطانية في الكويت إلى تدخلات لأحد دول المنطقة في مواقف يتخذها نواب في البرلمان الكويتي ليس بهدف تقويض النظام السياسي في الكويت وإنما بهدف الضغط عليه وإضعافه بواسطة بعض نواب البرلمان القبس اليوم الجميع في الداخل والخارج مدعو إلى التوقف والنظر في خطها السياسي الجديد فما عادت القبس جريدة معارضة حقيقية صلبه تتمسك بالثوابت الدستوريه وتقود حراك الشارع إلى وعى سياسي سليم بحقوقه وواجباته الدستورية. نسأل الله الثبات على المبادئ والقيم ولا حول ولا قوة إلا بالله.


كلمة: قال أمير الشعراء أحمد شوقي( لكل زمان مضى آية ..وآية هذا الزمان الصحف) مؤكد أن شوقي لايقصد قصار المقالات التي في الغالب ليست بذات قيمة ولاتثري المعرفة والثقافة المجتمعية،والمقالة الرصينة المرتبطة بالواقع والميدان مهما بلغ كبر حجمها فهي مرغوبة ومطلوبة،لأنها ليست كأغنية طويلة لأم كلثوم هجرها من هواها ،بل هي حاجة وضرورة لانتخيل نهوضا لأمتنا العربية من دون عودة الأجيال الصاعدة إلى الكتاب والمقالة الطويلة!

بقلم : عبد الله أحمد الغنام



افتتاحية القبس يوم أمس:

قضية القبس اليوم
سؤالان بريئان ..حتى الآن!




عندما طرحت منذ عدة أشهر فكرة ضم كل أجنحة الأسرة إلى الحكومة، كان هاجسها إنهاء حالة التنازع بين هذه الأجنحة، وبدء مرحلة جديدة من التعاون الإيجابي بينها داخل الحكومة هذه المرة، حيث ينزع الجميع فكرة عزل أحدهم للآخر ويحل مكانها فكرة التعاون لتفعيل الاداء الحكومي واخراجه من حالة الجمود والتعطيل أولا، ولإخراج البلد من مأزقه ثانيا، ولنوفر عليه المزيد من الأزمات والضرب تحت الحزام ثالثا، ووقف المناورات بالواسطة رابعا، والواسطة هنا هي بعض النواب الذين يستخدمون لإحراج الآخر وإخراجه.
يومها تلقت انتقادات من هنا وهناك بأنها تقصد فك عزلة بعضهم والعمل على إعادتهم إلى الواجهة، وهذا لم يكن له أساس من الصحة، لأن الهاجس كان المصلحة العامة وإطلاق دورة الحياة العامة المعطلة في معظم مفاصلها، ومن أهم تلك المفاصل: التنمية، وكان الهدف الآخر تخفيف حدة الأزمات السياسية المتتالية الناجمة عن المزيد من الاستجوابات التعسفية، ومعها تخفيض منسوب اليأس لدى المواطن الكويتي بعد أن أصبح قاب قوسين أو أدنى من الكفر بالتجربة الديموقراطية الكويتية وقد كادت تصبح مدار شماتة الكويتيين والأشقاء والجيران معا، بعد ان كانت موضع فخرهم، وتجربة تحتذى في المنطقة، فإذا بها تتحول إلى ما يشبه {الوباء} الذي يسعى الكثيرون إلى الابتعاد عنه، مما وجه ضربة رئيسية لكل مشاريع الإصلاح في المنطقة، لأن تجربة الكويت سقف تلك المشاريع في كل الحالات، فإذا بالسقف اصبح مهددا بالانهيار على رؤوسنا من دون أسباب حقيقية، بل بسبب الجشع من هنا، والحسد من هناك، والتنازع على كل شيء من كل حدب وصوب.
ولم تكن الدعوة إلى استيعاب الجميع دعوة إلى إدخال خلافاتهم إلى داخل الحكومة، بل طلب صريح وواضح بترك كل هذه الخلافات خارج أبوابها، خصوصاً ان انتخابات 2009 أكدت إمكان نهوض الديموقراطية الكويتية من جديد، وجاءت نتائج استجواب وزير الداخلية لتؤكد لأصحابه أن تجاهل رغبة الكويتيين في الاستقرار السياسي وإطلاق عجلة التنمية ثمنه غال. وعبر عن هذه الرغبة العارمة ثلثا مجلس الأمة، رغم «لطخة» الإعلانات الانتخابية في جسد الحكومة التي يمكن أن تتضخم مجدداً ما لم يتم استئصالها بصورة صحيحة وصحية في أقرب وقت ممكن.
نطرح هذا الموضوع مجددا لسببين، الأول خرق الحكومة لكل الاعراف بدعوتها الصارخة المستهجنة إلى تعديل اللائحة الداخلية للمجلس، ولا نعرف لماذا تولى بعض الوزراء التصدي لهذه المسألة بألسنتهم، وقد كان باستطاعتهم طرح المسألة بواسطة بعض النواب من الموالين لهم... ما لم يكن المقصود هو الوصول الى نتائج عكسية لما هو معلن، اي المزيد من توتير الاوضاع مع مجلس الأمة؟!
والسبب الثاني تداول بعض اسماء الوزراء في بورصة الاستجوابات مجددا، وكلهم من الشيوخ، سمو رئيس مجلس الوزراء ونائب رئيس الوزراء ووزير الخارجية الشيخ محمد الصباح ووزير الداخلية مجددا الشيخ جابر الخالد، واللائحة لم تنته بعد... ولا نظن ان احدا يستقصد الوزراء الشيوخ تحديدا، مما يعيد طرح السؤال الحقيقي، هل ترك ابناء الاسرة الموزّرون خلافهم عند باب الحكومة ام ادخلوه معهم الى قاعة مجلس الوزراء؟
سؤالان ملحان وبريئان حتى الآن، ولن يظلا كذلك ما لم تظهر اجابة واضحة عنهما، لانه ما لم يقم الجميع بالواجبات المطلوبة منهم، خصوصا حسم موضوع الاعلانات الانتخابية، ولن تعدم الحكومة وسيلة لذلك، والتأكد اين {وضعت} خلافات ابناء الاسرة فعلا، فان الاستجواب المقبل لن يكون على الحكومة بمثل سهولة الاستجواب السابق، مع ان رغبة الكويتيين في الاستقرار السياسي واعطاء اولوية للموضوع الاقتصادي التنموي عارمة، ولن يقف في وجهها احد، ما لم ترتكب الحكومة المزيد من الأخطاء البديهية وأحياناً الاستفزازية من دون مبررات واضحة.؟!


 

q8 son

عضو فعال

من الذي قتل رجل الأعمال حازم البريكان؟





المرحوم حازم البريكان


حصلت على مقالة للكاتب أحمد باقر العلي منعت من النشر حيث يكتب، وتتناول المقالة مأساة انتحار



رجل الأعمال حازم البريكان منحية باللوم على الصحافة لدفعه للانتحار.


نشر المقالة كما هي دون تغيير أدناه، والتعليق لكم:



دم البريكان من أهدره ؟

عند كل أزمة أو حادثة تتجدد أدرك جليا أن مشكلتنا الرئيسية في الكويت يمكن تلخيصها و ببساطة تامة أن نعيش أزمة معايير فالنظر للأمور بموضوعية تامة بات عملة نادرة لا يستعملها سوى قلة قليلة من الناس أما البقية فحدث ولا حرج ، اراءنا اما أن تكون نتيجة انفعالية أو سعيا وراء هدف أو مصلحة شخصية و لا عزاء لقناعتنا المسحوقة عند كل اختبار، لم تعد تؤلمنا ضمائرنا و لم نعد نشعر بها أصلا و إن شعرنا فما أسهل النسيان، بالحديث عن أزمة المعاير فلا مثال أوقع مما تعيشه صحافتنا العزيزة و التي كانت دوما محل اعتزاز و افتخار و لكنها و للأسفا أضحى الكثير منها فاقدا للمهنية في التعاطي مع الخبر وما كانت حادثة انتحار رجل العمل حازم البريكان الا خير شاهد ، لم التقي يوما بالبريكان و لم اعرفه قط معرفة و لكن منذ ان فردت بعض الجرائد صفحاتها عن صفقته و التي اسميت 'بالمشبوهة' رحت ابحث قليلا وراء هذا الرجل و من الصعوبة جدا أن تعرف معلومات بهذه الدقة حول صفقات كهذه و لكنني توصلت إلى نتيجة واحدة فقط الا و هي أن حازم البريكان لم يكن سوى ضحية لواقع صحفي لا مهني أصدر حكما مسبقا عليه دون أن ينتظر حكم المحكمة في القضية المدنية المرفوعة ، واقع صحفي مرير جلس فيه المحرر على كرسي مكتبه ليختار المانشيت الأكثر سخونة فالمنافسة حامية الوطيس بين هذا الكم الهائل من الصحف ، واقع مرير لا يقود العقل فيه القلم بل يقول فيه الطمع الإثنان عقولنا و أقلامنا ، ادركت أيضا أن حازم لو كان من أصحاب النفوذ لصمتت تلك الصحف أو همشت الموضوع كأن شيئا لم يكن، فأكاد أجزم بأن هنالك مئات القضايا المماثلة مرفوعة على شركات يملكها كبار رؤوس الأموال و لكن هل تم الحكم عليها مسبقا كما فعلوا مع حازم طبعا لا انه النفوذ يا صديقي و لعبة الكبار ، لا أعرف أين تكمن الصعوبة الإتصال بالرجل و الاستقصاء عن معلومات منه قبل نشر مثل تلك الاتهامات و تلطيخ سمعته و لكن هل كانوا فعلا يريدون ذلك ، حازم البريكان لا يبدو لي الشخص اليائس كاره الحياة هذا الشخص و كلي ثقة فيما أقول كان رمزا للطموح فارجعوا إلى سيرته الذاتية و تطوره الوظيفي الذي راح يبنيه منذ أن تخرج في العام ١٩٩٥ لكي تعوا ما أقول ، حازم اختار أن ينهي حياته و هو أمر لا يمكن قبوله ولا تبريره تحت أي ذريعه و من الظلم أيضا أن نحمل كل ذلك للأعلام فقط فهناك عدة عوامل و تداخلات لا يعلمها إلا الله و لكن هذا لا ينفي أن بعض الصحف المحلية لعبت دور البطولة المطلقة في تدمير سمعة هذا الشخص الذي وقف أمام نفسه ليجد أن ما بناه في قرابة ال ١٥ عاما منذ تخرجه من الجامعة ذهب مع الريح ليتحول من المسثمر الذكي إلى المحتال ، استلذت الصحافه في مهاجمته هي كانت تريد شيئا تتسلى به فتسلت بحياته و دفعته لأرمة نفسية حاده كانت أشبه بأهدار الدم فاختار أن ينهيها شخصيا ، حازم ذهب و لا نملك إلا أن ندعو لذويه بأن يصبرهم الله على ما ابتوا به و ندعو كل صاحب قلم تفنن في كتابة تلك المانشيتات الرنانة بأن يراجع نفسه لدقائق ليعرف ماذا اقترف
و لنأخذ عبرة من ذلك كله، فاليوم ساهموا في قتل شخص و بالأمس اشعلوا فتن كثيرة و القادم أكثر سوءا إن لم ننتبه فالحرية جميلة و لكنها أجمل عندما تقترن بالممسئولية .





 

q8 son

عضو فعال
الزلزلة زلزل حق الكويت بمطالبته بإسقاط ديون العراق



النائب يوسف الزلزلة
حصلت على مقال للمهندس عمر الطبطبائي منعت من النشر حيث يكتب بين فترة وأخرى.


وننشره أدناه دون تعليق، فذاك شأنكم:

من بين الآراء:


زلزلت حق الكويت يا الزلزلة

16 مليار دولار أمريكي ماتعادل 4,589,510,375 مليار دينار كويتي، هي قيمة الديون الكويتية على العراق والتي تعتبر من المال العام الكويتي ولا يحق لكائن من كان أن يتنازل ولو بفلس واحد عن هذه الديون، لذا لا نرغب بسماع صوت بعض تجار السياسة بالضغط على الحكومة لتخفيض قيمة القسط السنوي ال5% الملزمه بها الحكومه العراقيه إلى 1% مقابل استثمارات كويتيه في العراق علما بأن ال5% هي نتيجة تخفيض لنسبة سابقة أكبر كانت تستقطع من دخل الواردات النفطية العراقية لمساندة الشعب العراقي.
السيد النائب الفاضل الصالح الوطني ال(مو حكومي) المنتمي الى فريق ال32 يوسف الزلزلة المحترم في مقابلة قناه سكوب بتاريخ 27-7-2009 دافع عن فكرة تخفيض قيمة القسط الى 1% وعلق سبب دفاعة عن هذه الفكرة بشماعتين، الأولى شماعة التنمية الاستثمارية للحكومة الكويتية، أما الثانية بشماعة بناء البنية التحتية العراقية!!، و(على طاري) البنية التحتية، ما هي أخبار البنية التحتية للبلدة التي تمثل أنت شعبها وتمارس صلاحياتك كنائب للأمه بموجب دستورها؟
يا نائب يا فاضل أنت أدرى وأعلم ،لاقدرالله، أن لو رضخت الحكومة لتخفيض قيمة القسط مقابل الاستثمار فإن عوائد هذه الاستثمارات لن تكون للحكومة ولا شعبها بل ستكون من نصيب الشركات الكويتية الخاصة والتي يتملكها بعض التجار الكويتيين وغير الكويتيين الذين لا يكترثون بالمال العام ولا حقوق البلد وشعبها، فتصبح ديوننا على العراق كعين عذاري بسببكم، تروي البعيد (التجار) وتخلي القريب (الحكومه وشعبها).
نائبنا الفاضل لا يخفى عليك بأن هناك نوعية متوحشة من التجار تستثمر في دعم بعض النواب لإرساء بعض المناقصات للتاجر الداعم أو للضغط على الحكومة للتخلي عن مالنا العام في العراق للإستفادة من لعبة الاستثمارات بالعراق، وحاشاك أن تكون أحدهم يا نائب أمتنا يا من أدى قسم الحفاظ على المال العام، فنتمنى من نائبنا ومن حكومتنا أن لا يعبثوا مجددا بحرمة أموالنا العامة الممثله بديوننا على العراق، فالوطن والمواطن نزفوا الكثير من تاريخ 2-8-1990 الى يومنا هذا وأموال العالم كله لن تعوض روح كويتية واحدة فما بالك من أكثر من 600 روح كويتية بين شهيد وأسير، فلا تزلزلوا كرامة الشعب الكويتي من أجل أطماع بعض التجار سواء كويتيين أم غيرهم!
وأخيرا نهمس بأذن نائبنا وحكومتنا معا، إن السياسة الأمريكية مهتمة باسقاط الديون على العراق لتتسنا لشركاتها الضخمة إحتلال العراق استثماريا واقتصاديا وبالتالي تتحول أموالنا العامة الى حسابات الشركات الأمريكانا ية!! ... 'ملعوبة'
م/ عمر الطبطبائي

 

q8 son

عضو فعال
الهاملي يطالب باستجواب النائبين الدوسري والهاجري



الكاتب حامد الهاملي
حصلت على مقالة للكاتب حامد الهاملي منعت من النشر حيث يكتب، والمقالة تطالب باستجواب النائبين بادي الدوسري ودليهي الهاجري من قبل أبناء دائرتهما الخامسة حول موقفهما من استجواب وزير الداخلية وزيادة الخمسين دينارا وإقرار الميزانية.
وفيما يلي المقالة كما حصلنا عليها:
استجواب .. بادي ودليهي
هذا الاستجواب يعد شعبيا با داوتنا الرقابية التي نمارسها على أداء النواب والوقوف على كشف الحقائق أمام الناخبين لسماع الردود من النواب بمواقفهم تجاه بعض القضايا التي ناقشها المجلس خلال الثلاثين يوما التي مضت من عمل المجلس , وسوف استمر بالا داءه والمراقبة والوقوف على أداء النائب لجلسات مجلس الأمة ولن تتوقف بل ستتطور في مابعد عودة المجلس من الإجازة ,بعدما رفعوا شعاراتهم وبرنامجهم الانتخابي لا أبناء الدائرة وكان البعض يعول عليهم بتحقيق الطموحات والآمال وانتشال أوضاع الدائرة الخامسة التي تعاني من تردي بالخدمات الصحية والتعليمية والرياضية ولازال لدينا بريق من الأمل في الوعود التي ننتظرها والثلاثين يوما التي مضت من عمل المجلس يجعلني أن أقدم بعض الأسئلة الشعبية من أبناء الدائرة للنائبين الدكتور بادي الدوسري ودليهي الهاجري على مواقفهم والأسئلة التي لازالت غائبة عن الجميع , وننتظر الرد من النائبين بكل صراحة وشفافية حتى نضع النقاط على الحروف با إجابات شافية وواضحة للملأ,وبدايتنا مع المحور الأول وهو أول الغيث بما يتعلق بغياب النائبين في بجلسة تعديل قانون الخمسين دينار أثناء التصويت عليها وأسباب خروج النائبين من الجلسة أما المحور الثاني وبجلسة الاستجواب المنعقدة 23/6/2009 والاهم بالمحاور الثلاث وهو استجواب وزير الداخلية والتي كانت المفاجأة من النائبين بالتصويت ضد طرح الثقة بالوزير وهل اقتنعوا بردود الوزير وخاصتنا المحور الأول من الاستجواب والأسباب بعدم الإدلاء برأيهم أثناء جلسة طرح الثقة حتى يتقنع أبناء الدائرة الخامسة برأيهم إذا كانوا على صواب لنقف بصفهم ونصفق لهم , وإما المحور الثالث بالجلسة المنعقدة 2/7/2009 والمتعلقة بإقرار الميزانيات العامة للدولة والتصويت عليها وكان الأبرز فيها هو خروج النائبين الدكتور بادي ودليهي الهاجري أثناء التصويت وكما أريد أن اعرف الأسباب التي دعتهم للخروج من الجلسة الختامية , وهذي ثلاث محاور أضعها للنائبين لعل وعسى يتم الرد عليها ونضعها للقارئ, كما أطالب الناخبين من أبناء الدائرة أن يسألوا النائبين وممثل الشعب عن المحاور الثلاث , أما نقطة الأخيرة وشديدة الوضوح ما يتعلق بالرسايل التي وصلتني عبر الايميل من بعض الإخوة القراء وتشاؤمهم من انتقاد والتحامل على النائبين بمقالة سابقة نشرت بجريدة الان , أقول لهم أن النائبين الدكتور بادي الدوسري ودليهي الهاجري يمثلون أبناء الشعب الكويتي قاطبة والدائرة الخامسة خاصتنا وعليهم تحمل الانتقاد البناء بعيدا عن الشخصانية ولا أهدف إلي الطعن بذمم النائبين ولا للإساءة لقبيلة الدواسر والهواجر فهم تربطني علاقة أخوة وزملاء أكن لهم التقدير والاحترام ومن لا يقبل الانتقاد وتقبل الرأي والرأي الأخر من النائبين الذي وجهة الانتقاد على أدائهم بمجلس الأمة عليه الجلوس بمنزلة ولن يأتيه شيا .
الكاتب الصحفي /حامد الهاملي

 

q8 son

عضو فعال

حامد الهاملي يكتب عن 'صحاف المجلس'


حامد الهاملي​

حصلت على مقال للكاتب حامد الهاملي يكتب فيه عمن أسماه بصحاف المجلس وإن لم يذكره بالاسم. المقال منع من النشر حيث يكتب الهاملي، وننشره أدناه كما هو دون تعليق، فذاك شأنكم:

صحاف المجلس وتقييد الحرياتيريد أن يغطي على فشل دوره بالعمل البرلماني طوال السنوات الماضية من خلال تصريحاته الصحافية بمطالبته بتقيد كتاب الزوايا بحرية الكلمة والتعبير التي نسطرها بأقلامنا والتي ننتقد بها تصريحاته المسيئة للوحدة الوطنية من بعض النواب الذين يبحثون عن مصالحهم الشخصية والطائفية على حساب البلد ,وما تفوه به صحاف المجلس من انزعاجه من الانتقاد بما يطرح بزوايا الكتاب ووصفهم بان بعض الكتاب يثير الطائفية بين أبناء البلد ووصفه بالمتخلفين طائفيا , ومحاولاته النيابية لتقيد التعبير عن الرأي ويبدوا أن الديمقراطية اقتصرت على نواب مجلس الأمة وشرعت لوحده دون غيره من أبناء البلد الذين جعلك نائب اليوم لتمارس دورك الحقيقي بالمجلس للدفاع عن حقوق المواطنين , وحرية الرأي كفله الدستور لنا بما نكتبه , الم يعلم صحاف المجلس أن من يوقظ الطائفية هو ومن يتبعه وإثارتها من خلال طرح مواضيع هامشية وترك أمور وقضايا تهم المواطن لتحقيق الطموحات والأمنيات التي ينتظرها الشارع الكويتي التي لن تتحقق في ظل ممارسة الأدوار المزيفة والتقرب من الحكومة ,أين دورك بعدما قمت بالدفاع عن وزير الداخلية أثناء الاستجواب وبالمقابل ضحكت بها الحكومة عليك وعلى من اتبعها ,بعدما جاء رد النيابة واضحا وسلبيا على ما سلكه الوزير بالإجراءات الورقية التي اتخذت قبل فترة الاستجواب ,الم تقم الدنيا ولم تقعدها بتوجيه النقد تجاه رئيس امن الدولة ووصفته بأنة طائفي ويمارس ازدواجية بتعامله ,ولا اعرف كيف يا صحاف المجلس حللت شخصية رئيس امن الدولة, وكذلك هجومك على وزير الشئون والاجتماعية والعمل الدكتور محمد العفاسي من اجل مكاسب انتخابية تريد أن تظهر لطائفتك بأنني استطيع أوقف من يقف بطريقي والتي تمتعض من تصريحاتك العشوائية في ضرب الوحدة الوطنية من اجل مصالحك الشخصية , أين دورك من قضية المسرحين بالقطاع الخاص التي لم اسمع صوتك تجاهها , أين أنت من قضية الطلبة والقرار المجحف بوقف الاعتراف بالجامعات الخارجية , أين أنت من قضية صندوق المعسرين التي ينتظرون الفرج من وزير المالية الذي لا يبالي بقضية تمس شعب بكاملة , لقد انكشفت الحقيقة للشارع الكويتي انك تبحث عن مصالح أطراف معينة من اجل منافع تريد تحقيقها في الحكومة الحالية , لكن ماذا نقول إذا كانت قناة مضايف أهلنا تطبل وتزمر لصحاف المجلس على حساب الوطن والمواطن الذي يتجرع المرارة على الاختيار , فل يعلم صحاف المجلس أن المواطنين ملوا من تصريحاتهم التي لا تغني ولا تسمن من جوع ,حامد الهاملي



 

q8 son

عضو فعال
بلا عنوان وبلا تعليق يكتب عن البدون عدنان الشمري



عدنان فلاح الشمري
حصلت على مقالة للكاتب عدنان فلاح الشمري حول البدون منعت النشر حيث يكتب وننشرها أدناه دون تعليق:
إشراقة/ بلا عنوان وبلا تعليق
بداية ليغفر لي القراء الأعزاء عدم وضعي عنوانا لهذه المقالة وذلك لعجزي عن إيجاد عنوان لأمور لايمكن فهمها أو هضمها . فهناك أمورا قد لاترضينا ولكن من الممكن تقبلها بعد أن تكتشف مبررا عقليا ودليلا ماديا يؤيدها ، ولكن أكثر الأمور غرابة وأشدها دهشة وأوقعها إيلاما على نفس الإنسان وعقله هو ما لا يمكن أن يقبله عقل عاقل ، أو أن تستسيغه مسائل المنطق ومما لا يمكن مقابلته بتشريع سماوي أو قانون دولي أو عرف أخلاقي وإنساني . ومن تلك الأمور المرفوضة في الشريعة الإسلامية والقوانين الدولية والأعراف الأخلاقية ، هي الوقوف ضد إعطاء الكويتيون البدون حقوقهم القانونية والإنسانية والمدنية . فإنك لاتكاد تجد على مر العصور والتاريخ رفضا لإعطاء شخصا ما إعترافا بهويته وإنسانيته إلا في زمن العبودية والعنصرية . ولذلك فإنني أدعو كل من يرفض إعطاء البدون حقوقهم القانونية والمدنية بالرجوع إلى فطرتهم الإنسانية ، وأن يراجعوا التاريخ علهم يرجعون عن أفكارهم وآرائهم . وأشد ما يقلق ويبعث على الشعور بالخطر وعدم الأمان هو أن ينضم إلى فريق المعارضين لحقوق البدون أعضاءا من مجلس الأمة ، ويالها من مصيبة إن كانوا نوابا إسلاميين . والسبب في الشعور بالخطر أن تصريحات هؤلاء الأعضاء قد تكون مؤثرة على القرار السياسي للحكومة لحل هذه القضية الإنسانية ، وما قضية سحب الجنسية عن بعض من جنسوا عنا ببعيد – وإن كان هناك من لا يستحقها- . خصوصا وأن هناك شعورا متزايدا لدى الشعب الكويتي بأن هناك رغبة جادة لدى الحكومة الحالية بالإنتهاء من هذا الملف ، ولكن ما أن تخطو الحكومة خطوة في هذا الجانب إلا وارتفعت أصوات غريبة بتصريحات مثيرة للجدل ، ومن رحم مجلس الأمة لتشعر الناس بالقلق مرة أخرى . خصوصا وأن هذه المعارضة تأتي من أناس اؤتمنوا على مصالح ومقدرات الشعب الكويتي ، من أناس أقسموا على إحترام الدستور وهم يعلمون بأن الشارع الكويتي بأكمله يرغب ويتطلع إلى الإنتهاء من جميع المشاكل التي تعطل عجلة التنمية والإقتصاد . وإنني أسأل الأخوة الأعضاء الذين يتخذون مواقف مثيرة للجدل تجاه حل قضية البدون ويقفون ضد تجنيسهم ، ويعارضون إعطائهم شهادات ميلاد وعقود زواج ، بل المصيبة بأنهم يقفون ضد السماح لهم بالعمل وكسب لقمة العيش الكريم ، أسألهم بالله هل قرأوا القرآن جيدا؟ هل مروا على شريعة خاتم الأنبياء محمدا صلى الله عليه وآله وسلم؟ وهل اطلعوا على تاريخ وأخلاق وفضائل وشيم الإسلام؟ وهل درسوا جيدا القوانين الدولية التي تحارب التمييز والعنصرية وعدم إحترام حقوق الإنسان؟ بل أن السؤال المهم والأساسي هنا ، هل مروا على مواد دستورنا الذي على أساسه وصلوا لقبة البرلمان الكويتي؟ حتى يحثوا الحكومة على أن يموت الناس جوعا بعد معارضتهم بعدم السماح لهم بالعمل في القطاع الحكومي . ولم سكتوا عن الدفع بالناس لإستخراج جوازات سفر مزورة؟ أم أن التعامل مع مواد القانون هنا لا محل له من الإعراب؟ وهل يريدون قطع نسل البشر بعدم السماح لهم بعدم توثيق زواجهم؟ وهل يتمنون أن يمر عليهم المرء قبل موته ليستأذنهم بأن يسمحوا له بالوفاة وعدم معارضتهم لدفنه؟ أتمنى أن أعرف مدى شعورهم وإحساسهم بآهات الناس وآلامهم ، بحسرات الأطفال ، بعيون الأمهات الحائرات ، بإنكسار الشيوخ ، بهضم الشباب . هل سيتحملون الوقوف أمام الله في يوم الحساب إن سألهم جل وعلا عن الأمانة التي حملوها في أعناقهم؟ لا تعليــــــــق!!!!
عدنان فلاح الشمري

 

q8 son

عضو فعال
يكتب مشاري العلوش عن إعدام مسلم البراك



حصلت على مقالة للكاتب مشاري محمد العلوش حول 'إعدام مسلم البراك' منعت النشر حيث يكتب وننشرها أدناه كما هي دون تعليق:
مسلم البراك مجرم ويستحق الاعدام
ان الكذب هو مظهر جلي من مظاهر قلب الحقائق وتقديمها بصورة مغايرة للواقع، ولعل اول مغالطة او محاولة لقلب الحقائق قام بها الشيطان عندما رفض الانصياع لاوامر الخالق بالسجود لادم بحجة انه مخلوق من نار، والنار افضل من الطين، ولا ادري كيف استخلص فكرة افضلية النار على الطين، وظل قلب الحقائق مستمرا منذ ذلك الزمان الى الان وسيظل حتى قيام الساعة وعندما نذهب الى البيان الذي اصدره الحوت كما يلقب نفسه بأن صوت النائب مسلم البراك وهو من عطل التنميه في البلاد وان البراك يحارب الحيتان من اجل الذئاب كما تقول هذا الكلام غير صحيح لأنك تحاول التشكيك في من هم احرس منك على حماية الدستور والمال العام الذي تعبث ب هانت وغيرك من المتنفذين امثالك ونواب الامة هو صوت الشعب ووصولهم لقبة عبدالله السالم كان بأرادة الشعب تسلب اموالهم انت وغيرك من المتنفذين بالمشاريع الوهميه و المناقصات المشبوهه وذالك بمباركة البصامين الذين تشترون اصواتهم بأموال الشعب ولو وقف كل نائب شريف لحظه ليتذكر القسم الذي اقسمه اما الشعب بالدفاع عن المال العام والمكتسبات الشعبية انا موتأكد بأنه سوف يقف اكثر من مره عند أي تصويت يصب في مصلحة المتنفذين الذين يبيعون هموم المواطن الذي طفح به الكيل من كثرت الوعود التي تطلقها الحكومه في عمل خطة او برنامج يخدم الشعب وهذي الوعود اصبحت مثل الحلم الذي لانراه الا في احلامنا ومسلم البراك لايستطيع بناء والمشاريع في لبنان ومصر التي تعمر بها انت وغيرك من المتنفذين وتتركون بلدكم التي ترعرعتم بها وجمعتم ملايينكم منها وتأتينا الأن تشكك في نواب الامة هذا الكلام مرفوض لأن مسلم البراك هو ضمير الامة ووصوله لقبة عبدالله السالم سبب ازمه للحيتان الذين لايريدون للضمير ان يصحى .
( على الطاير )
اصدر وزير الاشغال العامة ووزير البلدية قرار وزاري يتضمن تشكيل لجنة للرد على دراسة الاسئله و الاقتراحات من اعضاء مجلس الامة و المجلس البلدي ولكن الذي شدني هو اعضاء اللجنة الـ ( 7 ) وكلهم وافدين الايعقل انه لايوجد في وزارة البلدية لا كويتي واحد حتى يتم الستعانه به والغريب ايضأ هو المادة الثالثة من القرار والتي تقول ( تجتمع اللجنه بدعوى من رئيسها مره اسبوعيا على الاقل ) وهذا يذكرتي بفيلم عادل امام ( عنتر شايل سيفه ) عندما قالو له سافر الى الخارج هناك العمل كثير والساعه بخمسه جنيه والحسابه بتحسب
لنا حرية التعبير ولكم حرية الاختيار
بقلم
مشاري محمد العلوش

 

q8 son

عضو فعال
العلوش يكتب عن 'الكندري' بأنه خارق للقانون وإجراءاته تعسفية








حصلت على مقالة للكاتب مشاري محمد العلوش حول تجاوزات وزارات الدولة وأن النواب هم من يخترق القوانين ويتجاوزها، وعن الأمين العام لمجلس الأمة علام الكندري بأنه يخالف القانون والدستور وقانون الخدمة المدنية في جميع قراراته، منعت النشر حيث يكتب وننشرها أدناه كما هي دون تعليق:

علام لا يعلم ؟؟؟
عندما نتكلم عن التجاوزات المالية والإدارية وخرق القوانين في مختلف وزارات الدولة نجد بأنه شي روتيني تعودنا عليه لأنه لا يوجد أي شي يمنع التجاوزات مع أن لنوابنا الأفاضل لهم بصمه في خرق القوانين والتجاوزات لأن الكويت صغيره بحجمها بالنسبة للسعودية والإمارات وعمان وكبيره بمن فيها لميزة الشعب الكويتي بقلبه الطيب والمغفرة لمن اخطأ في حقنا سواء من الغزو العراقي إلى سرقة الناقلات بعدها سرقة المال العام الذي يتفنن فيه المتنفذون على قول المثل أيد تصافحنا والثانيه تضربنا ولأن الكويت تعتبر من ضمن الدول الأكثر ديمقراطية وهذا طبعا غير صحيح لأننا دولة مؤسسات ونحترم القانون والدستور الكويتي هو نبض الحياة في الكويت والذي من خلاله نستطيع ان نطالب بحقوقنا وايضا نستطيع ان نختار ممثلينا والشعب الكويتي الآن ليس كما كان قبل عشرون عاما لأن المواطن اصبح على دراية كاملة بما يدور حوله من تجاوزات وخرق للقوانين التي يستخدمها المتنفذين، وغيرهم من أصحاب المناصب الحساسة في الدولة والكل اليستطيع ان يعرف الان مايدور في مكاتب الوزراء والنواب من عمليات التنفيع التي يمارسها الوزراء وغيرهم لكسب غطاء برلماني خوفا من المحاسبة لأن النواب لاتهمهم مصلحة المواطن بقدر ماتهمهم مصلحة الحكومة وموضوعنا اليوم عن بيت الأمة الذي من المفترض ان يكون خالي من اي تجاوزات او خرق للقوانين والاجراءات التعسفية لموظفين مجلس الامة لأن سعادة معالي سمو الامين العام علام الكندري لايعلم بأنه يخالف القانون والدستور وقانون الخدمة المدنية في جميع قراراته التي وضعها في ( لائحة النظام الاداري الوظيفي للموظفين المدنيين بالأمانه العامة ) وافضل اسم لهذي القوانين الجوازية (يجوز او لا يجوز) لأنها قرارات شخصانية وتعسفية والذي شد انتباهي هو رقابة الامانه العامة على الموظفين خارج نطاق العمل ولو ذهبنا للدستور تقول المادة (31) لايجوز القبض على انسان او حبسه او تفتيشه او تحديد اقامته او تنقله الا وفق احكام القانون لأن الماده واضحه وصريحه وانت يا علام تخالف الدستور الذي من المفترض ان تلتزم فيه والمادة (35) من الدستور تقول ( لكل انسان حق التعبير عن رأية ونشرة بالقول او الكتابة او غيرهما ) وانت يا علام ترى بأن الذي يتكلم عن الامانه ويدافع عن حقوق موظفيها هذا اختراق لقانونك الشخصي لكن انا لدى سؤال اتمنى ان اجد الاجابه لديك:
س1- هل الامانه العامة لمجلس الامة جهه حكومية او شركة خاصه بك ؟؟
س2- وسوف يكون لي مقال اخر سوف اتطرق الى كل التجاوزات التي تمارسها ضاربا بقانون الخدمة المدنيه بعرض الحائط ؟
على الطاير
س3- اطلقة الائحة يد الامين العام وجعلته سيف على رقاب الموظفين فلابد من الرجوع للأمين في كل شارده وواردة ؟.
 

q8 son

عضو فعال
نواب الخامسة يغردون خارج السرب





حصلت على مقال للكاتب حامد الهاملي منع من النشر حيث يكتب، وننشره أدناه والتعليق لكم:
بعد أن وجهت الاستجواب الشعبي إلي النائبين بادي الدوسري ودليهي الهاجري عبر جريدة الآن الالكترونية ولم اسمع الردود منهم حتى يقنعوا أهالي الدائرة بمواقفهم , نتوجه اليوم إلى بعض نواب الدائرة الخامسة الذين نعول عليهم كنواب للأمة أن يمثلوا دائرتهم أحسن تمثيل بالمطالبات والمشاريع للنهوض بالدائرة وما تعيشه من مآسي وحل القضايا الحساسة للمواطن ومحاسبة المقصرين وكافي محاباة ومجاملات لبعض الوزراء نقولها للدكتور محمد الحويلة و سعدون حماد و سعد زنيفر وغانم الميع و سالم النملان, وبلاش دغدغة المشاعر التي تمارسوها يا نواب الدائرة الخامسة , بالأمس تعاهدوا على الوفاء بالتزامهم الجاد والدفاع عن مكتسبات أبناء هذه الدائرة مهما تطلب الأمر والتصريحات بالوعود للناخبين أننا سنقف موقفا مشرفا في مجلس الأمة في إيجاد الحلول ومعالجة المشاكل التي يعانيها أهل الدائرة, ولم نرى موقفا مشرفا سوى أسئلة برلمانية هامشية ومطالب لاتهم أبناء الدائرة الخامسة بصلة إلا إن كانوا يعتقدون أن مطالبهم ترضي الدائرة فهم مخطئين ,تناسوا تردى الأوضاع الصحية والتعليمية والاجتماعية وقضية التلوث البيئي الذي يتجرع آلامه سكان ضاحية علي صباح السالم وعندما تقرأ الأسئلة البرلمانية ومطالب نوابنا الذين ذكرنا أسمائهم ببداية المقالة تعتقد أنها نوع من الدعابة مع أهالي الدائرة الخامسة وشي يدعوا إلى الضحك , خذ عندك بعض أسئلة النواب, النائب سعدون حماد الذي يطالب بفتحه بطريق ودوار لمنطقة هدية وكأن المنطقة مغلقة على سكانها منذ سنوات وجاءها ابوحماد لينتصر لها بفتحة طريق ودوار.. هل هذا دور ابوحماد أم مختار المنطقة, أما نائبنا الآخر الدكتور الحويلة يسأل وزير الدفاع عن التلوث البيئي والإضرار الصحية على المواطن وهي ليست من اختصاص الوزير المعني كما كانت بالسابق وصح النوم يالدكتور , وأما سالم النملان وجه سؤالا يكسر الصخر لوزير الكهرباء والماء يستفسر عن شرب الماء وهل هو صالح للشرب للمواطنين خوش سؤال جوهري ويستحق التصفيق , أما غانم الميع لم نسمع له صوت آو أسئلة برلمانية ويبدو انه انشغل مع الوزراء بتخليص بعدد اكبر من المعاملات , اما سعد زنيفر لا حس ولا خبر وعسى المانع خير , هيك نواب يمثلون الدائرة الخامسة , ولا عزاء لكم يا أبنائها هاذي مخرجاتكم النيابية.. أشبدنا نسوى؟؟ الله يرحم أيامكم يانوابنا السابقين وليد الجري ومرزوق الحبيني وعبدالله عكاش لكن العوض ولا القطيعة فيه من يسد محلهم اليوم من النواب خالد الطاحوس والصيفي مبارك وفلاح الصواغ التى تعول عليهم الدائرة الخامسة أصحاب المواقف المشرفة التي لا تبحث عن مصالحها الشخصية بقدر ما تبحث عن مصالح المواطنين .
حامد الهاملي
 

q8 son

عضو فعال
مقارنة كويتية فلسطينية بين حماس وفتح من جهة ونواب التخريب من جهة أخرى






حصلت على مقال للكاتب محمد هلال الخالدي منعت من النشر حيث يكتب، وننشرها أدناه كما هي بلا تعليق:


بكل وقاحة وقرف أشغل المسئولون في حركة حماس وحركة فتح العالم بصراعهم السخيف على السلطة وأموال المساعدات على حساب 'الكظية' التي أصبحت في ذيل قائمة الأولويات وآخر الاهتمامات، وبنفس الوقاحة والقرف أشغل بعض السياسيين سواء في الحكومة أو البرلمان في الكويت الناس عن الانجاز والراحة، فلا بارك الله بهؤلاء ولا هؤلاء من العابثين بمصائر الناس ومصالحهم. كلما فتحنا التلفزيون وجدنا الأخبار تتحدث عن اجتماع لقادة حماس أو قياديي فتح أو مؤتمرا للمصالحة بينهما وفي كل مرة يخرجون بأسوأ مما دخلوا، وفي كل مرة نقرأ فيها أخبار الكويت وتصريحات السياسيين فيها نجد خبرا عن سرقة من المال العام وتهديدا ووعيدا من هذا وتهربا من ذاك، الحمقى في فلسطين اختزلوا الاحتلال الصهيوني للأراضي الفلسطينية في صراع بين حزبين، والحمقى في الكويت اختزلوا إدارة الدولة ومسيرة البناء في صراع سخيف بين فريقين، ضاعت القدس وضاعت فلسطين وضاعت 'الكظية' والأخوة 'المناضلين' لا يزالون يبحثون الأشهر تلو الأشهر عن وسيلة لحل الخلاف بين فتح وحماس ، إسرائيل تبني المستوطنات تلو المستوطنات وتزحف يوما تلو الآخر على بقية المناطق الفلسطينية وتجوع الشعب وتحاصره وتملأ به السجون والمعتقلات و'أشاوس' فتح وحماس مشغولون بقتل بعضهم (ولا أدري ما حاجة الكيان الصهيوني إلى قتل الفلسطينيين ما دام 'أبطال' فتح وحماس يقومون بهذه المهمة بكل جدارة؟)، وفي الكويت الحال عندنا نفس الحال، العالم من حولنا يتقدم ويستثمر بعقول الشباب وثروات الشعوب ويبني الأوطان ويطلق المشاريع التنموية تلو المشاريع ويستفيد من كل فلس وكل دقيقة، ونحن لا نزال نراوح ونجتر الحديث نفسه عن حماية الدستور ومؤامرات الحكومة وجشع التجار وحسد ذوي الدخل المحدود، حالنا كحال أسرة فاحشة الثراء ومع هذا يعاني أفرادها كل يوم من الجوع لأن الأب يريد طعاما هنديا فقط والأم تريد طعاما لبنانيا فقط والأولاد كل منهم يريد 'طبخة' مختلفة، فلا هم أكلوا من الهندي ولا اللبناني ولا حتى 'كسرة خبز' ولا استفادوا من ثروتهم ولا أحد منهم حصل على ما يريد، ونحن كذلك سنظل بلا خدمات ولا مشاريع ولا تنمية وسينضب النفط أو يصبح بلا قيمة وسنعود رعاة وحمالين مرة أخرى وستتطاير ملياراتنا هباء في بنوك أميركا وأوروبا دون أن نستفيد منها شيئا، سنبقى نتصارع على موعد عطلة ودخول مطرب وكلمة في منهج مدرسي وسرقة هنا وسرقة هناك وزلة لسان من هذا وعثرة من ذاك، تماما كما سيبقى 'الأخوة المناضلون' في فتح وحماس يتطاحنون ويغتالون بعضهم البعض إلى حين عودة السيد المسيح، فأي شعوب نحن وأي غثيان هذا الذي نعيشه؟!
 

q8 son

عضو فعال
المليفي: الوصول والحظ حليف بياع الكلام ومساح الجوخ ولو كان حثالة





كتب الكاتب والمحامي أحمد يوسف المليفي مقالا منع بعضه من النشر حيث يكتب، وتنشره أدناه كاملا دون تعليق:




أسرار المقالات


كما أن الكتابة فن وفائدة ومتعة ، ففن تركها أحيانا متعة و فائدة ومصلحة أعظم ! مؤخرا لعل الحدث الأبرز بشاعة والمقالاات الأكثر تداولا تلك التي نسجت وطرزت بنيران الطائفية ! ولعل بعض قراء الصحف لا يعلمون أن كثير من تلك المقالات لم ترى النور بسسب حجبها من إدارات تلك الصحف لأسباب كثيرة بعضها صحيح وكثير منها سقيم ولا أريد الخوض في هذا الموضوع الآن ، لا أخفيكم سرا فإن أكثر ما يزعج الكاتب عندما يتم حذف أجزاء من مقالته مما قد يذهب قوتها ونكهتها وربما كثير من فائدتها ، وقد يصل الأمرأحيانا لمنع مقاله كله من النشر ! تجدر الإشارة في هذا الصدد إلى أن كثير من الكتاب كحال غيرهم من الناس قد تتنازعهم بعض الآفات الفكرية سواء منها الطائفية أوالقبلية أوالحزبية أو غيرها من الأفكار التغريبية كالعلمانية بل قد تكون من رواسب أمراض و مورثات طفولتهم أو حتى بيئتهم البائسة وغيرها من الآفات الكثيرة اللامحدودة ، ولا زلت أتذكر مقالا كتبه أحد الكتاب وهو أيضا مقدم أحد البرامج في إحدى الجرائد والتلفزيون المشهورين وذلك قبل سنة تقريبا وقبل أن ينتقل أو .. للكتابة في جريده أخرى ويقدم برامجه في قناة أخرى وكان قد كتب آن ذاك مقالا يقول فيه عن نفسه 'لما كنت مراهقا كان أبغض شيئ إلى قلبي اليهود والحضر' !! لذلك فكثير من المقالات تحمل للقارئ وتنقل في طياتها عدوى كثير من تلك الآفات والعلل المشار إليها ، وشخصيا لا أبرئ نفسي من بعض تلك الآفات وقد أجد أحيانا كل العذر لمن حذف بعض المقال أو حتى كله ولأنك أحيانا لا تستطيع أن ترى نفسك كما يراك الآخرون ، ولعل في ذلك عين المصلحة التي لربما غابت عن الكاتب نفسه ، يقول تبارك وتعالى في محكم التنزيل ' وعسى أن تكرهوا شيئا وهو خير لكم وعسى أن تحبوا شيئا و هو شر لكم و الله يعلم وأنتم لاتعلمون ' أجل فإن عواقب كل الأمور علمها عند الله وحده .

ولكن وبرغم ذلك فيجب أن نعترف أنه لا شك إن المقال إذا خلا من الإثارة مع المصداقية والطرح الجريئ فإنه لا طعم له وسيكون مثله كمسرح بلا جمهور ! وقد يضطر الكاتب أحيانا أن يكتب عن فن الطبخ بدل فن الكتابة فلعلهم يسمحوا بنشر مقاله ؟!
وبمناسبة الحديث عن المقالات فإن كل مقال له سر وسبب ، فكثير من تلك المقالات ربما نلطم ونغني عليها أغنية فيروزالتي تقول فيها ' كتبنا ويا ما كتبنا وياخسارة ما كتبنا .. ' فعلى سبيل المثال إن كنت تخاطب بمقالاتك المسؤلين والحكومة إذا فهو حوار الطرشان ! وإن كنت تحاور مخالفا لك في الرأي فهو صراع الدببة والثيران ! وأما إن كنت بياع كلام ومساح جوخ ولو لحثالة الحثالة فالوصول حليفك والبخت رفيقك !!

مبارك عليكم قدوم شهر رمضان المبارك وهو فرصة عظيمة للتخلص من أمراض وآفات القلوب وغسلها وتطهيرها بالقرآن وطاعة الرحمن وتقبل الله منا ومنكم ووفقنا لصالح الأعمال اللهم آمين والحمد لله رب العالمين .

المحامي
أحمد يوسف المليفي





 

q8 son

عضو فعال
باسل الزير يشيد باستقالة الصحفي عبدالله العتيبي




باسل الزير
حصلت على مقالة للكاتب باسل الزير منعت من النشر حيث يكتب،




وتنشر مقالة الزير أدناه دون تعليق:


عبد الله العتيبي ..من سيفعلها مثلك؟؟!!
(عش عزيزا أو مت و أنت كريم...... بين طعن القنا و خفــق البنـــود )
' أبو الطيب المتنبي'
القرار الذي أقدم الزميل عبد الله العتيبي عليه بالاستقالة من جريدة (الجريدة) قرار جريء يأبى على الكثير من الرجال الإقدام عليه ، فالصحافة بالنسبة له لقمة عيشه وليس له دخل سواها في مسكنه ومأكله والتزاماته...
لم فعل الزميل ذلك؟!!....
يقول في كتاب استقالته: ' احتجاجا على موقف 'الجريدة' المتخاذل واللا مسؤول،
تجاه الكارثة الإنسانية في مدينة الجهراء، وما انطوى عليه موقف المؤسسة من أبعاد 'عنصرية' لا تخفى على أي مراقب، خصوصا في ظل التحفز الكامل لمعظم محرر (الجريدة) للقيام بدورهم في متابعة الحدث، إلا أنهم صدموا عندما وجدوا أنفسهم في موقف المتفرج والمتقاعس، عن القيام بدورهم المهني والوطني في كتابة الحقيقة وعرضها لقراء) الجريدة)، فكان موقفا مذلا ومخجلا.'
وإن كانت (الجريدة) قد تفاعلت مع الموقف في اليوم التالي حيث هناك جوانب فنية بتأجيل الطباعة على حسب سياسية كل جريدة إلا أن موقف عبد الله لا يقبل التأجيل، فكان موقفه أنه يجب أن نكون على قوة الحدث الإنساني الذي لا يقبل التقاعس والتسويف على حسب ما ذكر في كتاب استقالته ، والكل يعلم أن لكل جريدة في العالم خطها و سياسيتها واتجاها وظروفها المهنية التي تلتزم بها تجاه المطابع لكن عبدالله وهو العامل بها رأى أن هناك تقاعس وتأخير ...
كان بإمكانك أن تبلعها يا عبد الله ..
كان بإمكانك أن تسكت كما سكت غيرك للقمة يأكلها...
كان بإمكانك أن تشيح بوجهك كما شاح غيرك وبرر وسوف ...
لكن بمثلك وبمقامك لا يتنازل عنها ولا يرضى لها وتأبى وطنيته أن يسكت عنها...
في شخص عبد الله العتيبي لا توجد في ذهن منزلة بين المنزلتين ولا يحب اللون الرمادي و' لا توجد منطقة وسطى بين الجنة والناري ' فهو ذو شخصية انفعالية لا تقبل التهدئة والمرونة .
إما أن نكون أمام عظم الحدث أو لا نكون..
فكانت الاستقالة..
فكأن لسان حالك يقول : 'إن الحق أحق أن يتبع'
وقررت أن تحترق حياتك الصحفية مع المحترقين في الجهراء...
وتكون شهيد قرارك بيدك لا بيد كيد النساء....
وإن مسؤوليتنا كإعلاميين وصحافيين يحتم علينا الضمير بأن لا نصمت ولا نستكين ولا نتقاعس بظروف لا تقبل التأجيل ...
تعلمنا من الحياة أخ عبد الله أن نميز المخلص من المشوب ونعلم جيدا أنك لا تلتفت للأعلام والتكسب منه وأنك من أجمل كتاب الصحافة الكويتية ومخلصيها في زمن كثر به الرويبضة والمتسلقين والمداهنين.
وقد تشابهنا في المواقف وحصل لي في جريدتي السابقة كما حصل لك باختلاف المواقف .... ورجعت لأم الجرائد قبسنا المنور التي كنت اكتب فيها فيما مضى وكتبت من دون مال ، فالمال ظل زائل وبضاعة مسترجعة ،بينما الرجولة تبقى للزمن وللتاريخ..
يقول السابقون ' ذهبت المكارم إلا من الكتب'
وأنت تعيد لنا رجولة الماضي التليد بمواقفك التي لن تمحها يد جبار عنيد..
إن عبد الله العتيبي شخصية كتابية عالية..
ورجل لا يكل ولا يمل ولا يستكين من مهنة المتاعب..
تستفزه الأسرار فينهمك بفض أخاتمها...
خلق للصحافة وخلقت الصحافة له..
هي نفس عزيزة قلما تجدها في غيره ، وأماني بعثرها الكبرياء بددا...
إن لم يجد من يرد له اعتبار:
فقل على الصحافة الكويتية السلام...
واكتب على جباه صحافينا الاستسلام..
باسل الزير

 

q8 son

عضو فعال

العبيسان: سرادق التحريض على الدستور


مطلق العبيسان


حصلت على مقال لرئيس مرصد تأصيل الديمقراطية -السيد مطلق العبيسان- لم تر طريقها للنشر في إحدى الصحف اليومية المطبوعة،

مآتم عزاء ,,,, ام سرادق تحريض)
لقد علت سماء الكويت غيمه سوداء حزنا على شهيدات حريق العيون وغم الجميع بلا استثناء حتى كدنا ننسى من هول الغمه حلاوة قدوم الضيف الكريم شهر رمضان الكريم. وكانت هناك (فزعه) كويتيه اصيله من جميع اطياف المجتمع للملمة الجراح وتجميع شتات اجزاء الوطن الذى اصيب بمصاب( الامه) الكويتيه. وكان سعيكم ايها الكويتيين مشكورا فهذا ديدن الشعب الاصيل رغم كل نوائب الزمان تثبت( الامه) الكويتيه انها فى خندق واحد ضد كل الملمات والنائبات. سائلين الله عز وجل ان تكون اخر الاحزان واقعه( حرق العيون). ومن الملفت للنظر مآتم العزاء التى اقيمت لتقبل العزاء على شهيدات العيون فى خطوه طيبه وكريمه من اخوة كرام اثبتوا طيب معدنهم وصفاء سريرتهم وحرصهم على المشاركه فى تقبل العزاء اسوة بالاسر والعوائل التى فقدت لها فقيدا من جراء الحادث فهذه سنة حسنة سنتها نفوس كريمه من اجل اشعار كل اسر الشهيدات اننا اسرة واحدة متعددة الغصون. كان هذا هو الوجه المشرق لمآتم العزاء التى اقيمت ولكن وللاسف الشديد وقع خلال تقبل العزاء فى هذه المآتم بعض التصريحات من نفوس تغلى بما فيها قد خاضت التجربة النيابيه واثبتت انها سبة فى جبين الديمقراطيه وانها شوائب المسيرة الديمقراطيه تم فلترتها على يد الشعب الكويتي خلال مواسم الانتخابات وذهبت الى مهملات التاريخ. فلقد قيل فى هذه المآتم الطيبه كلاما من اناس يحملون الحقد على دستور62 ويظهرون مالا يبطنون. فهم اقوام يعرفهم جيدا الشعب الكويتي ويعرف حقدهم على القوى الوطنية المدافعه عن المكتسبات الشعبيه فما غرنا انهم يلبسون ثيابنا ويتحدثون بلهجتنا ويتباكون على ضحايانا ويتغنون فى حب الوطن والشعب على فضائياتهم المشبوهه واصبح لديهم حب الوطن وحب الشعب فقط مقرونا ببث اغنية على فضائياتهم وما علموا ان لكل امرئ ما نوي وما عاد خافيا على( الامه) الكويتيه سجل هؤلاء الاسود فى التحريض على الديمقراطيه والدعوة الى وأد الدستور وذلك عبر وسائلهم الاعلاميه من صحف صفراء فاقع لونها كبقرة بنو اسرائيل وفضائيات جوفاء حملت كما حملت حمير بنو اسرائيل من التوراه فحملوها وما عملوا بها. واخذوا فى كل موسم يسبون ويشتمون الاصوات الحره المطالبه بالمحافظه على الدستور ومكتسبات الشعب ولا نعرف ما هو البديل الذى يدعون اليه وان كان لا يخفى علينا انه بديل شؤم فهم كالغربان التى لا تحط الا فى الخرائب ولا تنعق الا على الزرائب. فهم بحق المحرضون دوما على ديمقراطيتنا وهم الداعون دوما الى الغاء دستورنا من حياتنا السياسيه ليس حبا فى الاصلاح بل مسعي للانتقام بعد ان اثبتوا فشلهم فى ايجاد مكان لهم فى الحياه السياسيه. فشاهت وجوههم باذن الله ونقول لهم حلوا عن مآتم عزاؤنا لترتاح ارواح شهداؤنا وعودوا الى( سرادق) فضائياتكم وصحفكم بثوا حقد تحريضكم والله مبطل ما تصنعون انشاء الله.
رئيس المرصد الكويتي لتاصيل الديمقراطيه
مطلق العبيســـــان



 

q8 son

عضو فعال
الهاملي يشيد بقرار وزير الإعلام وقف 'صوتك وصل' ويتمنى وقف القناة كليا




حصلت على مقال لحامد الهاملي منع من النشر حيث يكتب، وننشره أدناه كما هو دون تعليق:

قرارك شجاع ..يا وزير الإعلام
حسنا فعل وزير النفط والإعلام باتخاذ قرار بوقف مسلسل صوتك وصل الذي عرض بقناة سكوب , وبلور بافكاروبطريقة من الاستهزاء بالسلطة التشريعية والتنفيذية وإعطاء صورة سلبية أمام المشاهد العربي , ولاشك أن وزير النفط والإعلام ترجم خطاب سمو الأمير الذي دعا فيه الإعلام إلي الابتعاد عن إثارة الفتن والطائفية , ولا شك أن خطاب سمو الأمير قانون بحد ذاته لأنه رئيس السلطات الثلاثة , وبالتأكيد أن ما اتخذه الوزير هو المسلك الصحيح في وقف هذا المسلسل الذي يميز بالتركيبة الاجتماعية من خلال ما يطرح بهذا المسلسل الذي يثير الفتنة وتقسيم الشعب إلى طبقات, ماذا نتوقع من قناة مردودها المادي يعتمد مسجات المشاهدين والمسلسل بحد ذاته مضمونه الاستهزاء بما يسمي بالمعارضة مثل كتلة العمل الشعبي وكتلة التمنية وبعض أعضاء القبائل , ولو ان أعضاء التحالف الوطني كانوا في أبها صورة بهذا المسلسل و كما السيد جاسم الخرافي لم يتم التعرض له لا من قريب ولا من بعيد وله الحق بالاشادة بالمسلسل, أبدا لكن ان تستهزا برمز وطني مثل النائب احمد السعدون ومسلم البراك ومحمد هايف وفيصل المسلم والطبطبائي ولم تنتقد بطريقة بناءه بعيدا عن تجسيد شخصيات , إذن كان مقصد المسلسل هو الاستهزاء بشخصيات عرفت عنها بمواقفها الصلبة التي جعلت أصحاب القناة إلى إعداد هذا المسلسل , ولا شك أن المسلسل موجه لغايات ومأرب وأجنده لتكفير الناس بالديمقراطية , وليعرف النواب المعارضون من لوقف المسلسل أن هذي ليست الحرية التي يطلبها المشاهد للقنوات الإعلامية التي تشوه صورة السلطة التنفيذية والتشريعية أمام المشاهد العربي التي لا تمت بالواقع بصلة , وكنت أتمنى من وزير الإعلام أن يغلق القناة مره واحده بدلا من التحويل إلى النيابة التي تكررت فيها الإساءة لكرامة الشعب وتدعي أنها هي صوت الشعب وأي شعب يقبل أن يهان برموزه الوطنية من وزراء ونواب يمثلون الأمة من فئة غير كويتييه جرحت مشاعر المواطن الكويتي بتمثيل نوابه بهذا العمل الهابط وهذا الطابور الخامس الذي يحاول شق الوحدة الوطنية بقالب درامي بعيد عن الانتقاد البناء , وما قامت به هذي القناة دليل واضح على الممارسات البعيدة عن الإعلام الهادف باستضافة شخص يدعي انه ناشط سياسي وهو بعيد عن العمل السياسي الذي كال التهم لنواب الأمة بكلام يصعب علي ذكره في هذا المقال احتراما للقارئ , ولماذا لا يخجل أصحابها من أنفسهم ويترجمون خطاب صاحب السمو للوسائل الإعلامية قبل أيام بعدم إثارة الفتن بين أفراد الشعب لكن يبدو أن أصحاب القناة لم يسمعوا النصيحة الأبوية , لكن وزير الإعلام الذي نشد على أيديه بترجمة الخطاب السامي تجاه هذي القناة حتى وصل بمقدم شين القناة إلى تحدي وزير الإعلام من اجل العدول عن القرار الذي يجب أن يحترم , وعلى النائب الذي يهدد الوزير بالاستجواب حيث انه صرح قبل أيام بأنه سيقف ضد أي استجواب يقدم واليوم يخرج علينا بتهديد الوزير بالمنصة من اجل مسلسل وعجبا من هذا النائب المتناقض من ارجوز المجلس .
حامد الهاملي



 

q8 son

عضو فعال
عيون الكويت تدمع علي الجهراء




حصلت على مقال للكاتب خالد جمال السويفان لم ير طريقه للنشر حيث يكتب.. وننشره أدناه والتعليق لكم:-

إن العين لتدمع و إن القلب ليحزن وإنا على فراقكم ياضاحيا الجهراء لمحزونون ،شهدت الكويت قبل ايام مأساة كارثية في منطقة الجهراء تعد من الكوارث الكبرى التي شهدتها البلاد ،وتحول الفرحه إلي حزن عم أهالي الكويت ،وايضا كانت الجهراء في شهر فبراير الماضي على موعد مع حدث حزين ومؤلم عندما اندلعت النيران في إحدى صالات الأفراح،حيث هذي الكارثة الانسانية و المأساويه هرعت اليه فرق الانقاذ لمحاولة انقاذ ما يمكن انقاذه ،ولكن النيران تشتعل وحولت كل ما كان موجود اشبه بالرماد والنيران أكلت كل من كان حولها.
تعتبر كارثة الجهراء مسؤولية تقع على عاتق الجميع،وبالأخص فيها الجهات الحكومية المنعيه،التي لم يتم اتخاذ الإجراءات باتباع قواعد الأمن والسلامة،وكذلك محاسبة المقصرين وكل من خالف أنظمة السلامة.
ومن المؤسف بإن مستشفي الجهراء لا يستطيع إستقبل المصابين الذي لا يتعدى اعدادهم 100 حالة ،ولكن السؤال إلي متى يكون الإهمال مستمر وهل ينتظرون الكارثة الثالثة !!!
والأن حان وقت تطوير الخدمات الصحية في منطقة الجهراء خاصة وكذلك باقي المناطق التي تحتاج إلي تطوير المرافق الصحية، لذلك فالمطلوب من الحكومة الاستفادة من درس حادثة الجهراء الثانية ونهوض بتطوير قطاع الخدمات وعلى رأسها القطاع الصحي، وتصحيح إجراءاتها للحد من تكرار مثل هذه الحوادث
والكوارث المؤسفة.
و يبقى ان نقدم التعازي لأهالي الضحايا،ونسأل الله العلى القدير أن يلهم اهلهم الصبر والسلوان ويجبر مصيبتهم ، ويعجل بشفاء العاجل للمصابين.

خبر آخر

في الجهراء بعد الكارثة،اندلاع حريق في مستشفي الجهراء بسسب ضغط علي المحول المغذي التابع للهندسة الطبية.
مستشفي الجهراء تنتظر «الاستغاثة»من الحكومة بأسرع وقت.
'حفظ الله الكويت وأميرها وشعبها من كل مكروه'
 

q8 son

عضو فعال
مشعل النامي يرى أن افتتاحية القبس ابتعدت عن الموضوعية






حصلت على مقال للكاتب مشعل النامي منعت من النشر حيث يكتب، وننشرها أدناه دون تعليق:

! القبس...والبعد عن الموضوعية




كانت جريدة 'القبس' في فترة سابقة من أكثر صحف الكويت موضوعية ومهنية ، وإن كانت داخل دائرة صحف الرأي في أحيان كثيرة ، ويبدو أن تغييرا ما قد طرأ في الآونة الأخيرة قد جعل القبس تكتب إفتتاحية تطالب فيها بمنع الحج والعمرة بسبب مرض إنفلونزا الخنازير ، وهذا طرح بعيد كل البعد عن الموضوعية ولا يراد به إلا الهجوم على الدين ، فلم نرى القبس تطالب بمنع السفر إلى الولايات المتحدة التي هي أكثر دول العالم إصابة بهذا المرض ، والتي صرح البيت الأبيض فيها أنه يتوقع أن يصاب نصف الشعب الأمريكي بهذا المرض ، وأن عدد الوفيات متوقع أن يصل إلى تسعين ألف ، وذلك خلال فصلي الخريف والشتاء المقبلين فقط ، ولكن القبس طالبت بأن يمنع الحج والعمرة وأغفلت الولايات المتحدة وغيرها من الدول التي يصطاف بها الكويتيون.
وقبل أيام وفي تاريخ ٢٥ من الشهر الجاري تحديدا ، طالعتنا القبس بإفتتاحية هاجمت فيها الدين بتهم يبرأ منها براءة الذئب من دم يوسف ، وهونت فيها من بعض الطوام والمصائب ، بينما ضخمت أمورا واختلقت أخرى لا وجود لها إلا في مخيلة من كتب تلك الافتتاحية أو من أمر بكتابتها ، و أول تلك المصائب أن القبس قد هونت من مصيبة تأبين من اعتدى على الكويت بخطف طائرة الجابرية وقتل إثنين من أبناء الكويت ، وادعت القبس أن هذه القضية قد اختلقها أو على الأقل هولها أمن الدولة وبعض أبناء الأسرة ، وتناست القبس أن أول من وقف ضد التأبين هما وزيري الخارجية والداخلية عبر تصريحات رسمية نشرت في الصحف ذلك الحين ، وكانت تلك التصريحات قبل حدوث التأبين وبمجرد ورود أخبار بأن تأبيننا من هذا النوع سيحدث.
وأما الموضوع الذي شغل الجزء الأكبر من تلك الافتتاحية فهو قذف الحكومة بالتشدد وفرض الدين على المواطنين تحت ستار التدين ، ودللت على ذلك بأن 'الدولة تبسمل وتحوقل في كل مناسبة' وأن خطبة أي مسئول من مسئولي اليوم تشابه خطبة الجمعه 'وتحتوي على الآيات و (الكليشيهات) الدينية التي تغلب على مضمون الخطاب وشكلة' ، وأن الخطاب الرسمي للكويت في العشر الأواخر ، وفي الحقيقة أن القبس قد وقعت فيما كانت تحذر منه وهو التطرف ، فقد كانت افتتاحية القبس متطرفة لبيراليا لأبعد العدود ، ومغالية فيه غلو لم يقع فيه ليبراليو أوروبا وأمريكا أحفاد مؤسسي الليبرالية ، فقد ملأ الرئيس الأمريكي جورج بوش الأبن خطاباته بالعبارات الدينية ولم يعترض أحد على تلك العبارات التي يحاول كل مخاطب أن يحبث عن المؤثر منها فيضعها في خطابه ، وأما متطرفوا الليبرالية فقد أزعجهم أن يكون الخطاب الرسمي للدولة في العشر الأواخر وأن يحتوي على آيات قرآنية.
كما أبدت القبس امتعاضها من توزيع الجوائز من قبل الحكومة لمن يجود القرآن الكريم ويحفظ الأحاديث النبوية ، والأسوأ من ذلك أن حبر القبس قد جف عندما ذكروا في افتتاحيتهم رسول الله صلى الله عليه وسلم ، فلم يصلوا ويسلموا عليه واكتفوا بقولهم 'الرسول' فقط وهذا يثير علامة استفهام كبيرا وقبلها تساؤل عن سبب هذا التجاهل للرسول صلى الله عليه وسلم ، وإلى أن ستؤدي هذه البداية !
والذي لا يقل سوء عما سبق هو اعتراض القبس على معاقبة من يسب الصحابة ، متحججة بأنهم بشر يخطئون وأنه لم يتم تعريفهم حتى الآن ، وهذا افتراء على الدين لأن كل من له معرفة سطحية بأمور الدين يعلم بإتفاق العلماء على تعريف الصحابه بأنهم 'كل من لقي رسول الله -صلى الله عليه وسلم- وهو مسلم ومات على ذلك' ، كما أن القبس تناست أيضا حديث رسول الله صلى الله عليه وسلم الذي قال فيه (من سب أصحابي فعليه لعنة الله والملائكة والناس أجمعين) ولم يأتي اللعن بهذا العظم إلا لعظم سب الصحابة ، بل أن الله تعالى قد كفر من فوق سبع سماوات من لم يسب الصحابه وإنما استهزئ بهم ، فقال الله تعالى فيهم : ( قُلْ أَبِاللّهِ وَآيَاتِهِ وَرَسُولِهِ كُنتُمْ تَسْتَهْزِؤُونَ لاَ تَعْتَذِرُواْ قَدْ كَفَرْتُم بَعْدَ إِيمَانِكُمْ) و القبس تهون من هذا الأمر .
وقد مارست القبس في تلك الافتتاحية نوعا من الارهاب الفكري ، لترهيب الحكومة من اتباع الحق وانتهاج المنهج المحافظ الذي عرف به أهل الكويت منذ القدم إلى يومنا هذا ولله الحمد ، ودفعها إلى ذلك هو توهمها بأن الحكومة توالي السلفيين وتخضع لقولهم ، وهذا وهم وخيال ولا أساس له من الصحة والدليل هو تراجع مراكز مرشحي التجمع السلفي في الانتخابات الماضية لأنهم انتهجوا خطا سياسيا موالي للحكومة في المجلس السابق دون تحقيق أي مكسب شرعي من الحكومة ، ولنفس السبب أيضا دب الخلاف بين قيادات التجمع السلفي ، ولو أن الحكومة انتهجت منهجا سلفيا لوافقت كل قواعد التجمع السلفي وقيادييه على نهج التجمع الذي كان مواليا للحكومه لأنه مكسب شرعي تتمناه كل قواعد التجمع السلفي.
لقد طغى الغلو بالليبرالية على افتتاحية القبس ، مما جعلها تبتعد عن الموضوعية والمهنية بعد الثرى عن الثريا ، وتوافق ما جاء في تلك الافتتاحية مع ما يلمز به أتباع إيران في المنطقة يجعلنا أمام علامة استفهام كبيرة تأتي بعد تساؤل : إن كانت صحفنا قد اخترقت من قبل المخابرات الايرانية أم لا ؟


مشعل النامي
 

q8 son

عضو فعال
'صوتك زفر' إسفاف وليس ديمقراطية وسأعطي القلاف ورولا وأسيل والراشد 100 دينار





حصلت على مقال لمبارك الهزاع منع من النشر حيث يكتب، ويشيد فيه بقرار وزير الإعلام بوقف برنامج 'صوتك وصل' (وإن لم يذكره بالاسم)، ويعد النواب القلاف والراشد ورولا وأسيل بمكفأة مائة دينار إن أجابوا على سؤال له.

تنشر المقال أدناه (كما حصلت عليه) دون تعليق:

الاسفاف ليس من الديموقراطية
محقان
لجأت أحدى القنوات المشاكسة ( و التي تمتاز بقلة عدد الكويتيين العاملين فيها، و مع هذا تعتبر أكثر قناة تخوض بالسياسة الكويتية ) الى برنامج بعيد كل البعد عن السخرية بأدب رغم اننا نشجع ذلك النوع من السخرية الهادفة، فهناك برامج اخرى كان للنواب و الوزراء ينتقدون بشكل واضح و لكن و لم يتعدوا حدود الاسفاف و لم يكلمهم أحد. لكن ما شاهدناه بعيد كل البعد عن اداب و اخلاق الكويتيين، هؤلاء نماذج مدعومين من متنفذين لا هدف لهم الا كشف سوء اخلاقهم و تعويد الناس على الاطروحات الهابطة و المسلسلات المليئة بالبويات و الجنوس و تعاطي المخدرات و كأن المجتمع الكويتي يحاكي بيئة من يقوم بهذه الأعمال و ينتجها.
سكتنا فترة لأعتقادي بأنه من الحكمة و لكن بلغت الأمور حدها و الدولة شربت مروقها، فالاسفاف لغة لم نتربى عليها، و هذا مؤشر جدا خطر اذا مر الموضوع مرور الكرام و لم يضع له خط أحمر، اليوم يسهل الخطأ على نواب وزراء و شيوخ و غدا سيطال القذف و التسفيه الجميع و بعدها سنتحسف أكثر و أكثر على الأيام الخوالي بعد أن تتحطم جميع الأعراف و الحدود التي جبلنا على احترامها.
ديموقراطيتنا كويتية و ليست غربية لكي يأتي أبناء 'دادي و مامي' ليقولوا بأن هذه حرية رأي و حرية تعبير، فهذه حرية لا نريدها، فأذا كنتم ترضونها لأنفسكم فأنتم أحرار و لتطلبوا من أصحاب القناة تهزيئكم كما أردتم و حفظ الحلقات لأبنائكم للذكرى في المستقبل و لكن شاهدوها في بيوتكم فأخلاقنا لا تسمح أن نعرض هذه الأمور في دولتنا
أنا أسأل النواب أمثال القلاف و الراشد و أسيل و رولا، ما هو الهدف من هذه البرامج لكي تدعموها و تعترضوا على ايقافها ؟ اذا جاوبتم بجواب مقنع سأعطي كل واحد منكم 100 دينار و أنا عند كلمتي. فشلتونا بسوالفكم و وصلتم الى مرحلة تدعمون الاسفاف و قلة الأدب بأسم الحرية و الديموقراطية و لم تلتفتوا الى عدم مرور برنامج ' صوتك زفر' و عدم اجازته من قبل وزارة الاعلام و ان كل ما فعله الشيخ أحمد العبدالله قانوني ولا غبار عليه ! فهل تريدون أن نعلمكم الف باء القانون أم ان فزعتكم هذه خوفا من أن يصيبكم شيء من 'طشار' الاسفاف ؟ اذا كان هكذا فالزموا بيوتكم فمجلس الامة أكبر من حجمكم و احترموا القانون الذي يجب ان تحترموه لكي يحترمه من بعدكم الناس. الغريب ان جميع النواب المعارضين لايقاف البرنامج هم نفسهم من رفض طرح الثقة في سرقة أموالنا بالأعلانات، شل قمندة ؟ . الخوف من هذه القنوات لا يبرر وقوفكم بجانبها ابدا فأنتم تمثلون الأمة أو هكذا يجب !
***
بما ان وزير الشئوون بدر الدويلة ليس موجود كي نحاسبه على وعده الماضي بمحاسبة مجرمي الاقامات سأضع وعود النواب الغير منفذة الأن و نبدأ بالأستاذ علي الراشد.
وعود النواب الغير منفذة:
علي الراشد: سأحاسب وزير الداخلية اذا لم يحّول التجاوزات الى النيابة ( يونيو 2009)
***
بدأنا منذ فترة بالعمل على يد و ساق لانشاء مجموعة للرقابة الشعبية و سيتركز عملها بأنتاج الأفلام الوثائقية و التوعوية، لذا من لديه القدرة و يرغب بالمشاركة فالباب مفتوح للجميع. و أنوه بأن جميع العاملين متطوعين ولا نسعى للربح و على من يرغب بالمشاركة أن يراسلني على بريدي الالكتروني الامكانيات المتوفرة لديه و كيف يريد ان يساهم.



مبارك الهزاع
 
كاتب الموضوع مواضيع مشابهة المنتدى الردود التاريخ
م نساؤنا ونساء الإفرنج من روائع المقالات للشيخ على الطنطاوي (مطوية مصورة) الشبكة الدينية 0
م من يبيعني غضبا فأشتريه ؟! (من أروع وأفضل المقالات ) الشبكة السياسية والإقتصادية 0
ا الرد على دعاة العنصرية والفئوية اصحاب المقالات والردود في الصفحات االاكترونية الشبكة السياسية والإقتصادية 30
ي من المقالات الجميلة( مرعب الثوار) شبكة القلم 1
أ تركي فهد الشريف يسرق المقالات وينشرها باسمه شبكة المرئيات والصوتيات والإعلام 3
E أفضل المقالات لسنة 2009 شبكة القلم 34
ت ماذا يحصل لو فتحت جريدة الوطن باب التعليق على المقالات والتصريحات الشبكة السياسية والإقتصادية 6
ع المقالات الصهيونية المدسوسة !!! الشبكة الحرة 11
T اكثر المقالات حقارة الشبكة السياسية والإقتصادية 34
ح يوم المقالات الغريبة ..! الشبكة السياسية والإقتصادية 8
ح روعة المقالات.. الشبكة الحرة 6
ا اجمل المقالات الشبكة السياسية والإقتصادية 11
ا السفير الإيراني نحن مع الحرية الصحفية.. لكن بعض المقالات مسيئة ...! الشبكة السياسية والإقتصادية 6
م لماذا هذا المقالات ؟ وكيف تفسر ؟؟ الشبكة السياسية والإقتصادية 18
H كلمة الرئيس مرسي الممنوعة: غزة ليست وحدها ولن نترك غزة وحدها....إقرأوا التاريخ لن يكون لكم سلطان.. الشبكة السياسية والإقتصادية 0
ا اللقطات الممنوعة : شبيحة فاجر سوريا يذبحون المتظاهرين يوم العيد بدل الخراف شبكة المرئيات والصوتيات والإعلام 13
ف الكتب الممنوعة في معرض الكتاب 34 ( الكويت ) شبكة القلم 13
ا الأوقاف تحدد الفئات الممنوعة من الحج الشبكة الدينية 7
E الكتب الممنوعة في دولة الكويت شبكة القلم 1
E جديد الكتب الممنوعة - يعقوب محمد أسحاق شبكة القلم 11
خ وزارة الاعلام الكويتية ... و مجلات الالعاب الاباحية و الاجرامية الممنوعة بالكويت !! الشبكة السياسية والإقتصادية 58
خ بعد بسطات الافلام الممنوعة أمام الجمعيات متى تتوقع انتشار بسطات الحشيش أمام الجمعيات؟ الشبكة السياسية والإقتصادية 7
ن إمبراطورية المال بقلم هنرى كوستون:الفصل الحادى العاشر:الصحافة مقبرة الحرية الفكرية :عرض للكتاب:ناجى عبدالسلام السنباطى الشبكة الثقافية 0
ع عميد الصحافة الكويتية احمد الجارالله: يا أهل الشام فشلنا و كذبنا عليكم؟؟! الشبكة السياسية والإقتصادية 4
ع كل صحف العالم تتحدث عن ويكليكس السعوديه ماعدا الصحافة في الكويت ..ماالسبب ؟؟! الشبكة السياسية والإقتصادية 19
ا أمثلة على دجل الولايه الإيرانيه وخرفنه من يصدقها من الصحافة الغربية !! شبكة المرئيات والصوتيات والإعلام 0
ع مبارك الدويله يصرخ ألما من الصحافة الالكترونية حول دعاوي الرشاوي والارتباط بدولة خارجية شريرة الشبكة السياسية والإقتصادية 27
خ غادة عويس: صوت الشعب السوري عبر الصحافة! الشبكة السياسية والإقتصادية 0
A تقرير: مؤشر حرية الصحافة لدول العربية عام 2012 الشبكة السياسية والإقتصادية 3
م جريدة الراي تتحول بكل بجاحة الى عالم الصحافة الصفراء الشبكة السياسية والإقتصادية 14
ش القبس تفجر أكبر جريمة بحق الكويت القوات الخاصة تهدد الصحافة بالسلاح لمنعهم من التصوير الشبكة السياسية والإقتصادية 34
ن الصحافة المطبوعة والرقمية دراسة مقارنة بقلم ناجى السنباطى شبكة المرئيات والصوتيات والإعلام 0
ن تطـور الفنــون الصحفية دراسة مقارنة مع التطبيق علي الصحافة الفنية في مصر وفي الكويت شبكة المرئيات والصوتيات والإعلام 0
م الصحافة الفرنسية :الوضع في افغانستان "فخ لا مخرج منه" الشبكة السياسية والإقتصادية 7
أ ** تلميع واضح ومكشوف في الصحافة = صفر \صفر * الشبكة السياسية والإقتصادية 1
ا عاجل وحصري للشبكة قبل النشر في الصحافة // إعتصام المعاقين يوم الأثنين القادم الشبكة السياسية والإقتصادية 14
ا نواب : يطالبون بتغيير الحكومة وضبط الاستجوابات من خلال برنامج (واجه الصحافة) الشبكة السياسية والإقتصادية 2
ك النائب الإنبطاحي مخلد العازمي عن سبب صمته : أنا مقل بمتابعة الصحافة وبعدين كنت مسافر الشبكة السياسية والإقتصادية 80
ا عندما تسخّر الصحافة لإنقاذ سمو الرئيس ..! الشبكة السياسية والإقتصادية 0
م الصحافة السعودية تنقل خبر الإعتداء الوحشي على السعودي : ماجد الشمري الشبكة الإجتماعية 12
ب شبكتنا الوطنية في الصحافة السعودية الشبكة السياسية والإقتصادية 30
و الصحافة الكويتية .. في فمي ماء!! الشبكة السياسية والإقتصادية 17
B الكويتيين البدون على قناة العربية في برنامج واجه الصحافة شبكة المرئيات والصوتيات والإعلام 72
ش هل النواب في حاجة الصحافة أم العكس ؟ الشبكة السياسية والإقتصادية 0
ش هل النواب في حاجة الصحافة أم العكس ؟ الشبكة السياسية والإقتصادية 3
س مشكلة اعاني منها هي الصحافة الكويتية الشبكة السياسية والإقتصادية 3
R حملة الشريطة الزرقاء لحرية التعبير و الصحافة الألكترونية الشبكة السياسية والإقتصادية 6
S أوبــــاما : مهددا ومتوعدا ..لا لقمع حرية الصحافة وأصحاب المدونات..!! الشبكة السياسية والإقتصادية 22
ا يجب منع كلمة صرح مصدر مسؤل .. لوقف كذب الصحافة الشبكة السياسية والإقتصادية 23
ف قراءة في حرية الصحافة الكويتية ما بين القانون و سلطة النفوذ و الأموال الشبكة السياسية والإقتصادية 1
مواضيع مشابهة


















































أعلى