المرشح الثالثة هشام الشايع على قناة سكوب

[..]

عضو جديد




استضاف الإعلامي المبدع احمد الفضلي مرشح الدائرة الثالثة هشام يوسف الشايع على قناة سكوب مساء أمس الأحد حيث تطرق الشايع في اللقاء التلفزيوني المباشر إلى جميع القضايا المتعلقة بالشأن البلدي . فقد تطرق الشايع خلال اللقاء إلى العديد من النقاط الحساسة والمهمة سواء عن طريق الأسئلة المباشرة من المذيع المتألق احمد الفضلي أو عن طريق المداخلات التي لم تنقطع طوال فترة اللقاء . فقد تطرق الشايع إلى قضية المكاتب الهندسة وقضية اشراك القطاع الخاص مع القطاع الحكومي وقضية البيئة الكويتية وقضية الخلاف حول قانون 5/2005 . كما تطرق الشايع أيضا إلى قضية عمال النظافة الذين تحولوا إلى تجار قمامة وأبدى وجهة نظره كذلك في قضية التعديات على أملاك الدولة . وفي الختام تطرق الشايع الى برنامجه الانتخابي المليء بالحلول والأولويات التي من شأنها ان ترتقي بالعمل البلدي الذي يصب لصالح الكويت وأهلها . واختتم اللقاء بكلمة من الإعلامي المتميز أحمد الفضلي وصى فيها ناخبين الدائرة باعطاء ثقتهم لهشام الشايع لكفاءته قائلا : سأتخلى عن الحيادية في الدور الإعلامي وسأقوم من الآن بتحفيز الناخبين على إيصال هشام الشايع إلى المجلس البلدي لأنه رجل وطني قلبه على الكويت ولأنه يملك ثقافة الحلول والمبادرات ولديه الإمكانية أن يقدم شيء جديد ومميز للعمل البلدي خاصة وللكويت عامة .
 

شاهي حلو

عضو ذهبي
رجعت قناة الفلس والفشل !!!!!
 

موسى

عضو فعال
رجعت قناة الفلس والفشل !!!!!
اتفق معاك ان قناة اسكوب عليها ملاحظات كثيره ..ولكن هذا لا يعني ان لها نسبة مشاهده كبيره جدا داخل الشارع الكويتي ..

وخاصه بالمقابلات الحواريه فسكوب تمرست بهذا المجال بشكل ملحوظ

وانا شفت مقابله هشام الشاريع مرتين ....ابدع فعلا واقسم بالله ان تألق هشام ليس من دافع انحياز ..ولكن ما تطرق له هشام من قضايا تمس هموم المواطنين وقدرته على توضيح ما يريد يجعلنا نقف امام هذا المرشح وقفه جاده ..

مواضيعه التي طرحها حساسه وقدم الحلول لها ..والاكثر من ذلك اقنعني واقنع كل من شاهد المقابله ان هشام لديه الامكانيات والذكاء لتمرير كل ما طرحه ....

شخصيا انا من الصعب ان تمر علي اطرحات فارغة وشعارات غير واقعيه القصد منها التكسب الانتخابي ...

هشام بوجهت نظري لو وفق ونجح راح تشوفون عضو مميز وراح يثبت لكم انه بامكانه ان ينجز عندما يعجز الاخرين عن الانجاز

كانت مقابله رائعه تحسب لهشام الشايع وتؤكد علو كعبه بهذه المنافسه

انشالله نقول له مبروك بثقة ابناء الدائره
 

Q 8

عضو ذهبي
حقيقه رجل متأملين فيه خير وللأمانه لااعرفه ولكن مايطرحه نتمنى ان يتم تطبيقه حين وصوله ..

ونتمنى وضع سيرته الذاتيه ..

تقبل مروري .
 

[..]

عضو جديد
شكـــرا لكم على الردود وانشالله غدا الأربعاء 10/6 افتتاح مقر المرشح هشام الشايع في الروضــة الساعة 9 مساءا .. وشكـــرا
 

موسى

عضو فعال
حقيقه رجل متأملين فيه خير وللأمانه لااعرفه ولكن مايطرحه نتمنى ان يتم تطبيقه حين وصوله ..

ونتمنى وضع سيرته الذاتيه ..

تقبل مروري .
سيرته الذاتية موجوده على موقعه الالكتروني

www.hisham-kw.com
 

موسى

عضو فعال
[



هشام الشايع خلال افتتاح مقره: الباعة المتجولون باتوا يشكلون خطورة في المناطق السكنية من دون حسيب أو رقيب
ضرورة إرجاع القانون القديم وإلغاء قانون 5/2005
خالد العلوي

لفت هشام يوسف الشايع في افتتاح مقره في منطقة الروضة إلى أهمية مراجعة وتقييم قانون 5/2005 من جديد، نظرا إلى السلبيات التي نتجت عنه، كما شدد على أهمية تشديد الرقابة على شركات النظافة والباعة المتجولين، وعلى المكاتب الهندسية التي تحمّل المواطن الكويتي هموما أخرى فوق همومه.

أكد مرشح الدائرة الثالثة هشام يوسف الشايع أن المجلس البلدي لا يقل أهمية عن مجلس الأمة، مشيرا إلى أن هناك عزوفا من قبل عدد كبير من الناس عن انتخابات المجلس البلدي، بسبب تهميشهم أهمية المجلس البلدي من جهة، ولتزامن انتخابات المجلس البلدي مع انتخابات مجلس الأمة من جهة أخرى، رغم أن قضايا المجلس البلدي مهمة جدا، وتمس المواطن بشكل مباشر تماما كمجلس الأمة وربما أكثر.

تأخير المشاريع

وأشار الشايع في ندوة افتتاح مقره في منطقة الروضة تحت شعار 'الكويت تستحق منا الأفضل' إلى الفارق بين قانون 5/ 2005 والقانون القديم 15/72 قائلا: إن القانون الجديد أثر في أداء المجلس الحالي وكان له دور في تأخير المشاريع التنموية وعدم إقرارها، مشيرا أيضا إلى أن القانون الجديد أثر في أداء أعضاء المجلس البلدي وهذه خطوط حمراء يجب أن نتوقف عندها.

وأضاف: يجب أن نتوقف عند هذه النقاط ونناقشها فالقانون السابق صادق عليه أعضاء مجلس الأمة، فلماذا لا يطرح القانون الجديد عليهم ويناقشونه ويرون إن كان حقق إيجابية أم لا؟ وأعضاء المجلس البلدي قدموا اقتراحات وشكاوى وتوصيات تتعلق بسلبيات القانون وبتعديلات يجب أن تطرح عليه، ودونت كل تلك الأشياء في محاضر لتسهل عمل ومهام المجلس القادم.

القانون القديم

وأشار الشايع إلى أن وجهة نظره في القانون القديم 15/72 أنه ايجابي، وذلك لأنه أعطى الصلاحيات لأعضاء المجلس البلدي وعزز من دورهم، ففي حالة اعتراض مجلس الوزراء على قرارات المجلس البلدي يعاد التصويت على القرار في المجلس، وفي النهاية يتم التصديق على قرار المجلس البلدي ويعتبر نافذا، لكن الاخوة في مجلس الأمة رأوا ان هذه النقطة احتمال ان تكون لها سلبية في السيطرة على المجلس البلدي والتي من خلالها قد يتجاوزن أمورا كثيرة فتم التعديل على المادة وإقرار قانون 5/2005، وهذا القانون يختلف عن القديم في أنه إذا تم التصويت على قرار معين ورفضه الوزير يعاد طرحه مرة ثانية، ويتم التصويت عليه، وفي حال إقراره من المجلس البلدي يتم عرضه على الوزير مرة أخرى، وإذا رفضه الوزير، وهذا طبعا تعسف في هذه الحالة، يعاد طرحه على مجلس الوزراء، ويقدمه الوزير بناء على وجهة نظره الشخصية، وبالتأكيد قرار مجلس الوزراء سيأتي موافقا لقرار الوزير.

وتساءل الشايع: لماذا يعاد القرار المرفوض لمجلس الوزراء، والمفترض ان يذهب القرار لمجلس الأمة وهو الجهة التي قامت بتعديل القانون وسنه والاطلاع عليه، والأخذ برأي مجلس الأمة لأنه هو الجهة المسؤولة أيضا عن محاسبة عمل الوزير، وهو الجهة الرقابية والتشريعية التي لها سلطة مباشرة على الوزير، وفي هذه الحالة نكون قد شاركنا جميعا في اتخاذ القرار من دون الانفراد بالقرار من قبل شخص واحد.

قضية السكن الخاص

وتطرق الشايع إلى قضية السكن الخاص قائلا: إن الإجراء المتبع في بلدية الكويت بمراقبة المكاتب الهندسية ناقص وغير مكتمل، ولا يخدم مصلحة المواطن، فالمكتب الهندسي يصمم ويعمل حسابات الخرسانة والحديد من أجل اعتمادها من بلدية الكويت، وطبعا قانون البلدية يشترط ألا تكون هناك كميات ناقصة تؤثر في سلامة المواطن، والقانون يؤمن سلامة المواطن ويحرص عليها وهذا شيء جيد من ناحية الكميات والحسابات لأن أي مكتب هندسي لو حسب حسابات أقل من المطلوبة فهناك جهات تحاسبه وتعاقبه، ولهذا معظم المكاتب الهندسية تقوم بزيادة الكميات بغض النظر عن الكمية المطلوبة والأساسية لتتحاشى مثل هذه العقوبات، وللأسف الشديد الزيادة أحيانا تتجاوز الـ 20 في المئة، وأحيانا تصل إلى 30 في المئة، فلماذا تراقب البلدية النقص ولا تراقب الزيادة.

وتساءل الشايع: الزيادة تقع على عاتق من؟ مجيبا: بالتأكيد يدفع ثمنها المواطن الكويتي المغلوب على أمره، والذي ميزانيته محددة ومعروفة من خلال بنك التسليف، فما هو ذنب المواطن لكي يتحمل فوق طاقته الزيادات التي تأتي من غير وجه حق من قبل المكاتب الهندسية على البناء الأساسي.

وطالب الشايع بأن تكون هناك وقفة لمثل هذه التجاوزات خصوصا أن المواطن الكويتي يتكبد مبلغا هائلا يصل أحيانا إلى 20 أو 30 ألفا فوق المبلغ الأساسي المقرر لبناء سكنه الخاص، مطالبا البلدية بأن تحاسب المكاتب الهندسية على الكميات الزائدة، كما تحاسبها على الكميات الأقل، مشيرا إلى أن هذا حق من حقوق المواطن الكويتي في احتساب الكميات الصحيحة لسكنه الخاص.

الباعة المتجولون

وعن قضية الباعة المتجولين قال الشايع إن الباعة المتجولين باتوا يسرحون ويمرحون أمام منازل المواطنين من دون حسيب ولا رقيب، وهناك أيضا سيارات الهاف لوري التي باتت تبحث عن السكراب بين البيوت، وحين يكون أرباب المنازل في العمل يقوم أصحاب هذه السيارات بمسح المنطقة بحثا عن لقمة العيش وراء السكراب، وإذا لم يجدوا ما يبحثون عنه يأخذون ما يجدونه أمام أعينهم من حدائق المنازل من بايبات وحديد وغيرها من المواد النافعة للبيع والتجارة حتى تجاوز الأمر ذلك، وأصبح هؤلاء الباعة يتفقون مع خدم المنازل على إعطائهم أي قطعة لا يريدها صاحب المنزل أو يخزنها ولا يستخدمها مقابل مبلغ مادي يدفعونه له دون علم صاحب المنزل، والمشكلة الأكبر ان بعضهم وصل به الحال إلى اقتحام المنازل التي يقومون بمراقبتها لمعرفة ساعة دخول وخروج أصحابها للاستيلاء على ما خف حمله وغلا ثمنه.

مخاوف وأمنيات

وانتقد الشايع هذه النوعية من العمالة قائلا: إنهم مجهولو الهوية ولا أحد يعرف إقامتهم، مناشدا البلدية أن تكون لها وقفة حاسمة معهم، متمنيا كذلك من الأجهزة الأمنية أن يكون لها دور في هذا الشأن حتى لا يتطور الأمر ويروح ضحيته أحد أبناء الكويت، خصوصا إذا اقتحموا منزلا كانوا يظنونه فارغا ووجدوا فيه أحد أبنائنا، وبالتأكيد سيحاولون أذيته حتى لا يفضحهم.

شركات النظافة

وعن قضية النظافة قال الشايع إن عمال الرقابة أصبحوا تجار قمامة، فحين غابت الرقابة عنهم تحولوا إلى تجار، فهم يقومون بفرز القمامة أمام المنازل واستخراج ما ينفع للتجارة منها ووضعه في أكياس خاصة لذلك، وبدلا من ان تقف سيارة البلدية أمام المنزل لدقيقة أصبحت تقف لدقائق لتقوم بعملية الفرز، فضلا عن انه ليس هناك كويتي يعتقد انه بعد ان رمى قمامته أن هناك من سيقوم بتفتيشها وفرزها، خصوصا أن هذه القمامة فيها بعض الأشياء الخاصة المتعلقة بأصحاب المنزل، ولا أحد يحب أن يطلع على خصوصيته شخص آخر.

العمل المشترك

وطالب الشايع بلدية الكويت والجهات المسؤولة بأن تقوم بتشديد الرقابة على شركات النظافة والقضاء على مثل هذه الظواهر السلبية والدخيلة على المجتمع الكويتي.

وأكد أنه في حال وصوله الى المجلس البلدي سيضع هذه الأولويات نصب عينيه، وستكون شغله الشاغل، ولن يقول لكنه سيعمل أكثر من القول، ولن يعمل في عزلة عن الناس، مستشهدا بالحديث الشريف 'أعقل الناس من جمع عقول الناس مع عقله، وأعلم الناس من جمع علوم الناس مع علمه).
 

موسى

عضو فعال
قناة اسكوب تنقل افتتاح مقر هشام الشايع .....

اللي ما حضر ...عنده فرصه قيمه بمتابعة ما يطرحه هشام يوسف الشايع مرشح الدائرة الثالثه (الروضه ...الفيحا ...النزهه ...كيفان )
 

وتد

عضو فعال
شكـــرا لكم على الردود وانشالله غدا الأربعاء 10/6 افتتاح مقر المرشح هشام الشايع في الروضــة الساعة 9 مساءا .. وشكـــرا

سأكون اول الحضور بالتاكيد

لكي استمتع بالطرح الجميل واثري ثقافتي بالمعلومات الوفيره
 
كلمة إدارة الموقع
جميع المواضيع والمشاركات المكتوبة تعبّر عن وجهة نظر صاحبها، ولا تعبّر بأي شكل من الاشكال عن وجهة نظر إدارة الشبكة.
أعلى