الإستجوابات .. فرصة ذهبية للحكومة وللأمة

حمد

عضو بلاتيني
[/url][/IMG]​

* هذه الصورة إهداء لكل من يؤيد إجراء الإستجوابات في جلسة سرية!


ماهي مبررات العمل على إجراء الاستجوابات في جلسة سرية ؟.

جميعنا انتظرنا بفارغ الصبر لسماع وجهة نظر الرئيس والمتهم امام الامة بشبهة توزيع رشاوى على نواب , وأغلبنا قاموا بإستنكار حادثة شيك وليد الطبطبائي مع انها بررت بغض النظر عن تهافت التبرير المضحك , الا انها كانت اوضح من قصة الشيك الأخير الذي وان كانت قضيته واضحة الا اننا لا زلنا ننتظر رد الرئيس على إتهام النائب الفاضل فيصل المسلم خصوصا وان الرئيس متمسك بكرسيه بإشارة الى انه برئ من الاتهام الخطير !.


ايضا بالنسبة لموضوع المصروفات والذي اتم عامه الاول على الساحة دون ان يحسم , والناس لازالت تراقب ( مع ان هذه القضية ايضا واضحة ولا لبس فيها ) , ومع ذلك فإن الناس سيعطون الفرصة للرئيس لأنهم ينتظرون حسم واضح ونهائي للاتهامات المتبادلة مابين المجلس والحكومة - اتهامات الفساد واتهامات التأزيم .


اضف الى ذلك رغبة الكثير من الناس بسماع رد وزير الداخلية الذي لم يستقل بعد ان اتهم بالتظليل , والناس ايضا تنتظر رد الوزير الذي يعتقد الكثيرون بأن استمراره بالمنصب به اشارة الى انه قادر على الرد على اتهامات النائب البراك .


هذا الامر ينطبق وبحدة أقل على وزير الأشغال صفر , فبعد فضيحة مشرف بالاضافة الى شبهات اخرى اثارها الوعلان تحتاج لحسم من الوزير .


الخلاصة ..


جميع الاستجوابات المقدمة , هي فرصة ذهبية للحكومة اكثر من غيرها للرد وللتفنيد ولتوضيح الصورة امام الناس , وبالتالي من المفترض ان تكون الحكومة هي الأحرص على علنية الجلسة , فالاتهامات واضحة والنواب مقدمي الاستجوابات لم يقصروا في الاعلام ووضحوا كل ما لديهم ومنهم من شارك بأكثر من ندوة وقام بعمل اكثر من مؤتمر او تصريح صحفي , كل الامور واضحة بالنسبة للنواب وخصوصا الدكتور فيصل المسلم الذي نشر الجزء الأهم من الشيك بالاضافة الى تقرير ديوان المحاسبة وتقرير لجنة ثامر بالنسبة للمصروفات .


ومع كل ذلك , فإنني لا استغرب استهانة الحكومة بالأمة , ولا استغرب تكتيكاتها التي تستخدمها لخدمة استمرارها بالسيطرة على السلطة التنفيذية في البلد , وليس كل العتب على الحكومة على استهانتها هذه , وانما العتب يقع على كل من يحاول تسويق فكرة سرية الجلسة , فمن لا يريد ان يسمع ولا ان يرى ولا ان يتكلم لإي اعتبارات سواءا الاستفادة من استمرار الفساد او للتعصب الفكري فهذا شأنه , اما نحن فنريد ان نؤكد للناس من هو الفاسد ومن هو المخطئ , ولنا العبرة بإستجواب أم عادل الذي اسقط النائب المستجوب شعبيا واضاف الى رصيد الوزيرة التي كانت تعمل بشكل مرضي .


جلسة سرية , الهدف منها حماية الرئيس والوزراء الاخرين شعبيا عبر عدم احراجه بردوده المنتظر التخبط بها وعبر عدم احراج النواب الموالين والذين قبلوا ان يكونوا خط الدفاع الاول عن الرئيس وغيره من الوزراء لأهداف مصلحية .


إنني اوجه رسالتي لأهل الكويت , هل تريدون فعلا الاصلاح ؟ , وهل تريدون تثبيت مبادئ العقاب والثواب ؟ , هل تريدون ان تحاسبوا اكبرها واسمنها على أي اخطاء او تجاوزات تحصل ؟ , هل تريدون التمسك بحقكم بالمشاركة بالحكم ؟ , هل تريدون التعرف على الحقيقة ؟ , هل تريدون التحقق من المتهم الحقيقي في ما يحصل ان كانوا من الوزراء او من النواب ؟ , وهل تدعمون مبدأ سياسة القانون على الجميع ؟.


إننا نمر بمنحى خطير , ان تقبل الأمة بمثل هذا التعتيم على جلسة الاستجوابات ليس بالأمر معقول , ولو ان هناك اسرار تضر بأمن البلد فلكنت ممن يؤيد سرية الجلسة بل لدعوت لسريتها حفاظا على امن الكويت , فهذا هو الهدف من اباحة السرية في الدستور ولم يكن الهدف من اجل حماية فلان وعلان مهما علا شأنه .


هذه هي الحكومة امامكم , وفي الاسبوع القادم ستتحقق فرصتها بالرد رسميا وامام الشعب على كل تلك الاتهامات , والأمر لكم ان كنتم ستصرون على البحث عن الحقيقة , ام انكم ستقبلون بأن تنضموا لمن هم بالصورة أعلاه !.
 

بو لولوه

عضو ذهبي
جلسة سرية , الهدف منها حماية الرئيس والوزراء الاخرين شعبيا عبر عدم احراجه بردوده المنتظر التخبط بها وعبر عدم احراج النواب الموالين والذين قبلوا ان يكونوا خط الدفاع الاول عن الرئيس وغيره من الوزراء لأهداف مصلحية.
الزميل حمد

هذه الفقرة تُلخص الوضع، فهي تشخيص موفق للحالة، وفيها رد على كل من يقف في الجانب الآخر. :إستحسان:
 
الجلسة العلنية فرصة ذهبية للحكومة وانصارها لبيان بياض الثوب الحكومي و مصداقية النواب المؤيدين لها

استغرب حقيقة ممن يدافع نهارا جهارا عن الحكومة ويناقض نفسه بطلب تضييع الفرصة الذهبية لاعادة الاعتبار للحكومة وبيان الحقائق ( المحرجة ) لخصومها .!!!
 

ملسون1

عضو ذهبي
ليش تفريغ الدستور من محتواه واذا الحكومه فاشله وفيها نجاوزات فل ترحل وتستحق ان يشهر بها
 
أعلى