هل يوجد علاج جذري. لحسسيه الصدر والربو ؟

سبع

عضو مميز
يعطيكم العافيه. يا. اخوان. فيه. علاج. جذري. ونهائي. لحسسيه. الصدر. والربو
اللي يعرف. لا يبخل علينا. بالعلم. والعلاج
سواء. كان. في الكويت او خارج. الكويت.
والله. يشفيكم. من. كل. مرض. ويسلمكم. من كل شر امين
 

غيث

عضو مخضرم
علاج جذري عسل سدر بس وين تحصل اصلي
واذا حصلت انصحك توديه للمختبر
وتخليهم يفحصونة ويشوفون جودتة
اما اذا كان فيك ربو مزمل ولا ينفع وياك كمام ولا اي بخاخ
عند المستشفيات علاج اسمة سمبيكورت -symbicort
بس قليل يصرفونة المستشفيات إلا تنشب لهم
اما مستشفى الراشد او العسكري يصرفونة عادي
احسن علاج للربو والحساسية
وتحصلة عند بعض الصيدليات قيمتة تقريبا 24 دينار
الله يشافيك:وردة: ويشافي جميع مرضى المسلمين
 

كويتي قديم جداّ

عضو بلاتيني
على مستوى التجربة الشخصية

هناك علاجات مستخلصة من الأعشاب .. لحساسية الصدر [جميع ما في السوق الكويتي مضروب ولا ينفع!!]

وجدت بصيدليات السعودية شراب حساسية من الأعشاب الطبيعية

إنتاج دولة مصــــــر ؛ عجيب والله .. فعل فيني آيات الشفاء
كما أن سعره رخيص .. ليس بغالي
 

اليعربي

عضو بلاتيني
الربو اذا تقصد بالعلاج انه مايرجع وتتشافى منه نهائيا
هنا اقولك
لا يوجد له علاج نهائي حيث يعتبر نوع من الحساسيه

هناك سبل للوقايه نعم
الابتعاد عن المحفزات
الابتعاد عن الغبار والدخان والتدخين والابتعاد بعض الروائح مثل معطرات الجو حيث انها مسبب قوي للربو وكذلك عطورات الفراش
تنظيف البيت باستمرار من الغبار
الابتعاد عن لبس بعض المنتوجات الصوفيه الوبريه
الابتعاد تكرم عن بعض الحيوانات مثل الماشيه الابل الكلاب والقطط
اذا كانت وظيفتك فيها نوع من صناعه الكيماويات هاذي تعتبر مشكله

علاج اعراض بالبرد قبل ان تتفاقم حيث الاصابه بالبرد والانفلونزا محفزات للربو

ملاحظه
استعمال بطانيات وووسائد ضد الحساسيه وتجدها في بعض المحلات وهاذي تعمل تغير كبير بحياتك من تجربه
استخدام اقنعه واقيه حين يكون الجو غبار وتجدها في البقلات والصيدليات وسعرها رخيص جدا

بالنسبه للعلاج
الكمامات والبخاخات وغيره من الادويه
 

سليل السيف

عضو فعال
يعطيكم العافيه. يا. اخوان. فيه. علاج. جذري. ونهائي. لحسسيه. الصدر. والربو
اللي يعرف. لا يبخل علينا. بالعلم. والعلاج
سواء. كان. في الكويت او خارج. الكويت.
والله. يشفيكم. من. كل. مرض. ويسلمكم. من كل شر امين

تكفه يالحبيب جرب هذا العلاج والله العظيم راح تنصدم من النتيجة

شوربة ماجي مع فص ثوم طازج مطحون في الشوربة وإشربها مرتين باليوم لمدة ثلاث أيام
 

محمود المليجي

عضو مخضرم
كما قال اخي غيث عسل السدر علاج شافي لكثير من الأمراض منها حساسية الصدر وقرحة المعده وامراض الجهاز الهضمي ...
 

شمري كويتي

عضو مخضرم

نعم يوجد علاج جذري وحاسم ونهائي

ولكنه يحتاج ان تستمر عليه 90 يوم

متواصلة بدون انقطاع

وثلاث مرات في اليوم

وهو علاج طبيعي متوفر وسعره معقول

وليس له اي اضرار او اثار جانبية

لانه منتج طبيعي بدون اي مواد كيماوية

طبيعي مثل الاكل اللي تاكله

اذا فيك شدة وعند عزيمة وارادة واصرار

بلغني وراح اعلمك عليك هنا وامام الجميع

واذا ما تم الشفاء اعتقد عندهم شرط

انك تسترجع فلوس العلاج بالكامل

تقدر تتأكد من هذا الشرط قبل الشراء
 

الكتالوني

عضو مميز
وينه يالشمري تكفا عيالي عزرت فيهم حساسية الصدر

واعمارهم سنه وسنتين
وعلى فكره لا وراثه ولا شي
في علاج حق اطفال بهالعمر ؟
 

0utsider

عضو بلاتيني
شوف حبيبي
علاج الربو وحساسية الصدر ،،،،،،،،،،، هو التنفس العميق ،،،،،،،،،،،،،، انا فيني ربو ،،،،،،،،،،،، وادخن زجاير ،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،، ومانفعت معاي كل الادويه ،،،،،،،،،،،،، ونفعني بفضل الله التنفس العميق ،،،،،،،،،،،، انسدح علي ظهرك ،،،،،،،،،،،،،،، وسكر حلجك ،،،،،،،،،،،،، وتنفس بعمق ،،،،،،،،،،،، واكتم النفس ليلعشره ،،،،،،،،،،،،،،،، واطلق النفس ،،،،،،،،،،،،،،،،،، كرر العمليه ،،،،،،،،،،،،،، عدة مرات ،،،،،،،،،،،،،،، وراح تتشافي باذن الله ،،،،،،،،،،،،، مانفع معاي الا هالطريقه ،،،،،،،،،،،،،، بس طبعا تبيلها خلق ،،،شافاك الله وعافاك والله الربو يضيق الخلق ،،،،،،،،،،،،،،،،،،
 

بنت شهيد بدون

عضو مميز
في علاج شعبي واذا التزمت راح يختفي الربو منك بالمره بأذن الله تجيب 6حبات قرنفل(مسمار) وتنزع الراس الدائري بعدين تنقع الجزء السفلي من الغرنفل الاعواد فقط بنص قلاص ماي بليل واذا قعدت تشربه ع الريج تكرر هالشي لمده15يوم وراح يختفي منك الربو للابد ان شاءالله اذا استفدت ادعيلي بتوفيق
 

شمري كويتي

عضو مخضرم
العلاج هو اختراع الماني

مطبق في مركز طبي كبير في المانيا

للاستشفاء بمنتجات النحل والعسل الطبيعي

وبفضل الله موجود في الكويت

احضره محل عسل العويد الى الكويت

وهو عبارة عن دوائين مع بعض

الاول صمغ النحل

ويسمى العكبر

ويسمى البروبلس ( الاسم العلمي )


يوجد منه كبسولات وقطرات في قطارة

لا ينفع الا القطرات الموجودة في قطارة

اما الكبسولات لا انصح فيها

ويكون صناعة استرالية في علبة صفراء

وهو الاصلي وموجود فقط لدى عسل العويد

والعلاج الثاني الذي يؤخذ معه

هو عسل خاص بامراض الجهاز التنفسي

يسمى عسل النقاء

عبارة عن نوع خاص من عسل السدر

يأتي من منطقة معينة في باكستان

فيها جبال تكثر فيها اشجار السدر

موجود في محلات عسل العويد

ويفضل اخذه من المركز الرئيسي في الفروانية

شارع المطافي مقابل مطعم كناري

لان البائع هناك لديه خبرة طويلة

وشاطر في شرح طريقة العلاج

وطريقة الاستعمال بسيطة وسهلة

وغالبا يكون للكبار بالطريقة التالية

ملعقة كبيرة من عسل النقاء

في ماء من الفلتر ليس بارد وانما فاتر

بدرجة حرارة الجو او الغرفة

يحرك العسل حتى يذوب تماما

ثم تقطر عليه سبع قطرات من قطارة البروبلس

هذا بالنسبة للكبار

اما بالنسبة للصغار فالمعالج المختص في المحل

يحدد لكل شخص طريقة وكمية العلاج

ولكن هناك ملاحظة مهمة جدا

بعض الاشخاص يكون لديهم حساسية من البروبلس

لذلك يمنع عليهم استعماله حتى تزول الحساسية

ولمعرفة وجود الحساسية هناك اختبار سريع وبسيط

يجريه البائع في المحل خلال دقيقة واحدة فقط

حيث يضع نقطة منه على مكان معين في الوجه

غالبا يكون بين الانف والخد

ملاصق لنهاية الانف من الاسفل

اذا ظهرت حبوب او احمرار في الجلد او حكة شديدة

او حرقان شديد وليس خفيف

يمنع من استعماله

واذا لم يشعر بحكة ولم تحمر منطقة الاختبار

يسمح للشخص باستعماله

والمحل وضع على نفسه تعهد

وهو ارجاع مبلغ العلاج بالكامل

اذا لم يتم شفاء المريض من الربو والحساسية

بشرط الالتزام حرفيا بطريقة العلاج

ولمدة 3 شهور تقريبا

واذا لم يستفيد من العلاج

يقول لللبائع في المحل انه التزم بالطريقة حرفيا

ولم يستفيد من العلاج

فيرجع له المحل المبلغ بالكامل وعلى ذمته

واذا كذب فهو اكل مال حرام ويظلم نفسه

وحسابه عند الله يوم القيامة
 
نعم يوجد علاج نهائي للربو في كهوف الملح الطبيعيه في دول أوروبا الشرقيه ونت ثم في معظم مدن أوروبا الغربيه حاليا
والعلاج متوفر خاليا أيضا في كهوف الملح في عيادة أندالسيا ميديكال ويلنيس كأول عياده متخصصه بالكويت والشرق الأوسط في حولي الدائري الرابع مقابل مستشفى رويال حياة
الدور الرابع ت 22661712
 

Greis

عضو بلاتيني
رئيس جمعية العلاج الطبيعي أكد أن نسبة النجاح الطبيعي %100
د.أحمد الحربي: كهوف الملح أحدث تقنية في الكويت والشرق الأوسط لعلاج الربو |
2013/08/24 08:54 م alwatan





كتب مصطفى الباشا:
@mostafaalbashaa

كشف أخصائي العلاج الطبيعي ورئيس جمعية العلاج الطبيعي الكويتية ومدير مركز أندلسيا للعلاج الطبيعي د.أحمد الحربي عن حل جديد لمرضى الجهاز التنفسي والربو بدون استخدام الدواء أو الابر، كاشفاً عن أحدث تقنية علاجية تستخدم لأول مرة في الكويت والشرق الأوسط تسمى كهوف الملح، التي تعالج الربو والتهابات الجهاز التنفسي بوسائل طبيعية وآمنة وبدون مضاعفات وتستخدم للشخص في أي عمر من عمر بدءاً ستة أشهر.
وأضاف الحربي في تصريح صحافي ان تلك الطريقة تعتمد على العلاج بالاستنشاق بالأملاح وتعالج جذور المشكلة 100% بالطريقة الطبيعية وتعطينا آثاراً مضادة للالتهاب وتعمل على تنظيف ميكروبات المسالك الهوائية بتقليل نشاط وتكاثر البكتيريا فضلاً عن افراز مواد محللة وملينة للمخاط وتساعد على تنظيم الجهاز المناعي بتقليل الأجسام المضادة وتزيد مقاومة المسالك الهوائية للأمراض وتعالج الأمراض الجلدية.
وزاد الحربي ان البحوث أثبتت استفادة نحو %85 من مرضى الربو بالتقنيات العلاجية الطبيعية، فضلا عن %79 من مرضى الالتهاب الشعبي المزمن والبرونكيكتيسيس.
وتابع د.الحربي: في مركز أندلسيا نوسع مجهوداتنا لنتعامل بطريقة علاجية متطورة، من اجل التخلص من الأعراض التنفسية المزعجة بعلاجات طبيعية، وذلك باشراف فريق طبي يمتلك أعلى المهارات ولديه خبرة ثلاثين عاما في مجال المصحات والمنتجعات العلاجية العالمية المتخصصة.
وأشار الحربي الى ان من احدث وسائل العلاجات الطبيعية الفحص الاكلينيكي الطبيعي، والعلاج الطبيعي بالتمرينات واستطالة العضلات بالشد وتحريك المفاصل والفقرات يدويا والمساج العلاجي وتحريك الأنسجه الضامة، والعلاج المائي وساونا البخار بالأوكسجين والأوزون وتأهيل الجهاز التنفسي بغرف كهوف الملح وتكنولوجيا العمود الفقري لعلاج حالات الديسك والعناية بالوجه والقدم والرأس وتغيير اسلوب نمط الحياة والغذاء للتغلب على الأمراض المزمنه والحصول على حالة اتزان الجسم.
يعمل الملح على تقليل حموضة أنسجة الجسم خصوصا المخ وتثبيت انتظام دقات القلب، وعلى العكس من الاعتقاد السائد فان الأملاح تعمل على تنظيم ضغط الدم واتزان مستويات السكر في الدم فالأملاح عناصر ضروريه لمرضى السكر والوقاية من تقلصات العضلات ويمنع الملح سيلان اللعاب الزائد من الفم وخصوصا عند النوم ويقوي أنسجة العظام وينظم النوم ويعتبر مثل التنويم المغناطيسي ولكن بصوره طبيعيه كما يحافظ على الطاقه الجنسية.
وزاد الحربي قائلاً: ان العلاج بالأوزون له دور فعال في علاج حالات التوتر والاجهاد والانهاك المصاحب للحياة العصرية بأعبائها، وسط الكثير من الملوثات البيئية، كما أنه يساعد في علاج بعض الأمراض مثل الالتهاب الكبدي الفيروسي والبول السكري وأمراض الروماتيزم والمفاصل وأمراض الحساسية مثل الربو الشعبي والاكزيما وأمراض القلب والشرايين الناتجة عن زيادة الكولسترول في الدم وشفاء الحروق والجروح.
 

تويتر الكويت

عضو مخضرم
طبيب عربي يطوّر علاجاً للربو
وأمراض الحساسية في ألمانيا




مرض الربو (المزمن) ليس إلا خللا في “الاتصال بين الجهازين العصبي المركزي والعصبي الودي” حسب رأي طبيب عربي نجح في علاج المئات من مرضاه، الذين تخلصوا بعد علاجه من الربو ومن تناول أدوية صاحبتهم خلال سنين من المعاناة.
يعمل الطبيب السوري الأصل موسى قسيس في عيادته البسيطة في مدينة دورتموند منذ عام 1987. ومنذ عام 2009 أصبح زوّار عيادة الطب الباطني للطبيب قسيس لا يأتون من مدينة دورتموند وحدها، بل من عدة مدن من ألمانيا ومن خارجها. هؤلاء المرضى يبحثون عن علاج لمرض يعتبر في مفهوم الطب “مرضاً مزمناً” ولا يمكن الشفاء منه. ألا وهو مرض الربو. لكن للطبيب قسيس وجهة نظر أخرى في علاج هذا المرض، الذي يعاني منه ملايين الناس حول العالم، ويلقى مئات الآلاف حتفهم بسببه.

البداية مع أطفاله

طور الطبيب السوري موسى قسيس علاجا نهائيا لمرض الربو ولأمراض الحساسية، حسب قوله. وبدأت قصة علاجه للربو مع أطفاله قبل خمسة عشر عاما. فقد كان ولداه مصابيْن بمرض الربو، وكانت حالة الابن الأكبر أسوأ من حالة شقيقه. وحسب ما يروي الدكتور موسى بنفسه، فإن أكبر ولديه سأله ذات مرة : “لماذا يمكن لشقيقي الضحك بسهولة، بينما لا يمكنني ذلك؟”. توقف الطبيب الأب عند سؤال ابنه طويلا. وفكر بعدها بإجراء تجربة علاج على صغيره، الذي يستخدم أدوية الربو. وفي اليوم التالي اصطحب الأب الطبيب صغيره المريض معه إلى عيادته. بدأ الطبيب تجربته، وبعد خمس دقائق فقط من إجراء التجربة، نهض ولده قائلا ” أبي، أستطيع التنفس”. ويضيف الطبيب قسيس: ” اختفت الحشرجات من صدره وتوقف عن السعال. كان أمراً لا يصدق”.

أربعة وعشرون عاما من المعاناة

منذ عام 2009 يعالج الطبيب موسى قسيس مرضى الربو وأمراض الحساسية على أنواعها بنجاح. أحد الذين عالجهم الطبيب قسيس، هو الشاب باتريك كلكا، البالغ من العمر 27 عاما من مدينة برلين. ويروي باتريك قصته مع الربو “في البداية كنت متشككا وتساءلت، إن كان من الممكن حقا التخلص من هذا المرض؟ وجدت عنوان الطبيب قسيس في الانترنت. كانت تعليقات زوار صفحة عيادته تثير الذهول ويصعب تصديقها. لكني لم انتظر طويلا واتصلت به”.

عانى باتريك منذ الطفولة من مرض الربو القصبي. وكان يصاب بنزلات برد بشكل مستمر وبالتهابات رئوية أيضا. وخاصة الفترة التي سبقت زيارته للطبيب قسيس، كانت سيئة جدا حسب قوله. إذ يضيف “زرت الطبيب أربع مرات. شعرت بتحسن بعد أول علاج. وبعد رابع جلسة علاج، لم أعد أشعر بأي أعراض للربو. لم أعد أستخدم الأدوية المخففة لأعراض المرض”.

ويختم باتريك حديثه مع DWبالقول وهو يبتسم: “أصبحت أمتلك مناعة أقوى ضد الأمراض، لقد كنت في رحلة مع أصدقائي إلى جزيرة مايوركا الأسبانية. بعد عودتنا أصيب كل أصدقائي بنزلة برد، سوى أنا، لم أصب بأي مشكلة ولم تنتقل لي العدوى”. مقارناً بذلك حالته، عندما كان يصاب بنزلات برد والتهابات رئوية بشكل مستمر.

خطأ طبي

أسباب الإصابة بالربو مختلفة، منها أسباب بيئية ووراثية. وأحيانا تكون بسبب تشخيص طبي خاطئ لمرض معين، مثل حال السيدة كولبه السبعينية العمر. فهي تؤكد أن طبيبا ما، أخطأ في تشخيص التهاب رئوي أصابها. مشخصا السعال حينها، بأنه سعال طبيعي خفيف، بعدها أصيبت السيدة كولبه بالربو. وتقول” زرت طبيب الأمراض الصدرية وقال لي أنني مصابة بالربو. أصبت بعدها عدة مرات بأزمات حادة ونقلت إلى قسم الطوارئ في المستشفى بواسطة سيارة الإسعاف”.

وطلب منها الأطباء أن تتعايش مع المرض، لأنه مرض مزمن لا يوجد له علاج نهائي. لكنها تضيف “لست ممن يقبلون الأمور على علاتها بسرعة، بحثت في الانترنت ووجدت عنوان الطبيب قسيس. اتصلت به. توجهت إليه مع زوجي”.

وتقول السيدة كولبة، بعدما لاحظت أن العيادة تقع في الطابق الأول :”قلت لنفسي يا إلهي، كيف لي الوصول إلى العيادة. وحينما دخلت، لم أكن بالكاد استطيع التنفس. لاحظ ذلك مساعدات الطبيب، فأدخلنني إلى غرفة الفحص الطبي مباشرة”. وتضيف “بدأ بعلاجي، وبعد خمس دقائق فقط، استطعت التنفس من جديد ودخل الهواء إلى رئتي بعد عام كامل من المعاناة. بعد فترة ذهبت إلى طبيب الأمراض الصدرية وأكد لي أنني لا أعاني من الربو”.

الصغار يستجيبون للعلاج بسرعة

الربو هو المرض المزمن الأول الذي يصيب الأطفال حول العالم. ويبدو أن استجابة الأطفال لعلاج الطبيب قسيس أسرع بكثير منها عند البالغين. كاترينا مثلا، فتاة تبلغ من العمر 12 عاما، كانت تعاني من الحساسية تجاه أشياء كثيرة سببت لها الربو. إذ تقول لـ DW”كنت أستعمل أدوية الربو منذ أن كان عمري ثلاثة أعوام. هذا المرض أثر على حركتي ولم أكن أتمكن من ممارسة الرياضة بشكل منتظم في المدرسة”.

كانت أم كاترينا متشككة في البداية في نجاعة هذه الطريقة، لكنها قررت أن تجرب: “ذهبنا إليه في حالة كانت فيها كاترينا تعاني من صعوبة بالتنفس، عيناها كانتا حمراوتين ووجها منتفخ”. وعن حالتها بعد البدء بالعلاج تقول أم كاترينا “بعد العلاج مباشرة استطاعت التنفس وتحول لون عينييها من أحمر إلى أبيض من جديد. أنا ممرضة وكنت متشككة بأي علاج خارج العلاج التقليدي. لكنني لاحظت مندهشة كيف أن ابنتي تغير حالها خلال دقائق، وتوقفت تلك الأصوات الخارجة من صدرها بسبب صعوبة التنفس”. وبعد فترة تقول أم كاترينا “ذهبنا لطبيب الأطفال وقمنا بإجراء فحص وظائف الرئة الاعتيادي، والنتيجة هي: لا أثر للربو عند كاترينا. إنه أمر مدهش وصعب التصديق”.

العلاج

ولكن كيف يستطيع الطبيب قسيس علاج مرضاه بهذه السرعة؟ أغلب الذين اتصلت بهم DW ممن عالجهم الطبيب، كانوا متشككين ومرتابين في البداية. فمرض الربو مرض تعالج نتائجه فقط، ويصاحب من يعاني منه طيلة العمر. ويودي بحياة مئات الآلاف حول العالم سنويا. يشرح لنا الطبيب نظريته في علاج مرضى الحساسية والربو والتي أساسها، أن أمراض الحساسية وخاصة الربو، ليست إلا نتيجة خلل في الاتصال بين الأجهزة العصبية. إذ يقول إن الجهاز العصبي المركزي يتحكم من خلال العصب اللاإرادي بجميع الوظائف الحيوية بجسم الإنسان. ويتكون العصب اللاإرادي بدوره من جهازين عصبيين: الودي واللاودي. الودي يأتي عن طريق الحبل الشوكي واللاودي ينبثق مباشرة من عصب الجمجمة ( الأعصاب القحفية).

هناك توازن في عمل الجهازين الودي واللاودي. وكل منهما يضبط عمل الآخر، حسب احتياجات جسم الإنسان. فدقات القلب يُسرّعها الودي ويبطئها اللاودي. كما أنهما ينظمان عمل عضلات القصبات الهوائية. فزيادة عمل اللاودي يدفع بعضلات القصبات إلى التشنج. وردع عمله يكون عن طريق الجهاز الودي الذي يؤدي إلى إرخاء العضلات. ومن المعروف أن تشنج عضلات القصبات الهوائية يؤدي إلى مرض الربو. ويضيف الطبيب قسيس”حسب استنتاجي، هناك خلل في الاتصال بين الجهاز العصبي الودي والجهاز العصبي المركزي، ولهذا لا يتمكن الجهاز العصبي المركزي من ضبط عمل الجهاز اللاودي وردعه عن طريق عمل الجهاز العصبي الودي”.

“بعدها يختفي الربو”

ويضيف الطبيب قسيس موضحا، إن العمل الفسيولوجي للجهاز الودي هو زيادة في إفرازات هرمون الأدرينالين، لذلك تستخدم مشتقات الأدرينالين، وهي Sympathomimetic، ممثلة بدواء السالبيتامول، الذي يعمل على إزالة تشنج عضلات القصبات الهوائية مؤقتا. لكن عند نهاية مفعول الدواء، يعود الربو بشكل أقوى من ذي قبل، وتزداد حاجة المريض إلى العلاج، ويضيف” أعتقد أنه بسبب زيادة عمل الجهاز العصبي اللاودي، يدور المريض في حلقة مفرغة، فالربو يزداد، وتزداد الحاجة لمعالجته”.

ويصف علاجه بالقول” طريقة معالجتي، هي بإعادة الاتصال بين الجهاز العصبي المركزي والجهاز العصبي الودي، وعندها يستطيع الجهاز العصبي المركزي، عن طريق الجهاز العصبي الودي السيطرة على عمل الجهاز العصبي اللاودي، ويختفي بعدها الربو مباشرة”.

أرقام مخيفة

لا يميز مرض الربو بين غني وفقير، إلا من حيث استخدام الأدوية المخففة لأعراضه، أو من حيث أسلوب العناية الطبية. ففي الولايات المتحدة الأميركية مثلا، يعاني 18.9 مليون شخص من المرض. وتقدر عدد حالات الوفاة سنويا، بما يقارب 3500 حالة. أما في المملكة المتحدة، فيقدر عدد المصابين بالمرض بـ5.4 مليون شخص، عدد الأطفال منهم 1.1 مليون. ويموت شخص كل ثماني ساعات بسبب الربو في بريطانيا. وعالميا تقول إحصاءات منظمة الصحة العالمية، إن عدد الوفيات بسبب الربو حول العالم يصل إلى 180 ألف حالة سنويا.

المصدر: دوتشه فيله – ألمانيا

 
طبيب عربي يطوّر علاجاً للربو
وأمراض الحساسية في ألمانيا




مرض الربو (المزمن) ليس إلا خللا في “الاتصال بين الجهازين العصبي المركزي والعصبي الودي” حسب رأي طبيب عربي نجح في علاج المئات من مرضاه، الذين تخلصوا بعد علاجه من الربو ومن تناول أدوية صاحبتهم خلال سنين من المعاناة.
يعمل الطبيب السوري الأصل موسى قسيس في عيادته البسيطة في مدينة دورتموند منذ عام 1987. ومنذ عام 2009 أصبح زوّار عيادة الطب الباطني للطبيب قسيس لا يأتون من مدينة دورتموند وحدها، بل من عدة مدن من ألمانيا ومن خارجها. هؤلاء المرضى يبحثون عن علاج لمرض يعتبر في مفهوم الطب “مرضاً مزمناً” ولا يمكن الشفاء منه. ألا وهو مرض الربو. لكن للطبيب قسيس وجهة نظر أخرى في علاج هذا المرض، الذي يعاني منه ملايين الناس حول العالم، ويلقى مئات الآلاف حتفهم بسببه.

البداية مع أطفاله

طور الطبيب السوري موسى قسيس علاجا نهائيا لمرض الربو ولأمراض الحساسية، حسب قوله. وبدأت قصة علاجه للربو مع أطفاله قبل خمسة عشر عاما. فقد كان ولداه مصابيْن بمرض الربو، وكانت حالة الابن الأكبر أسوأ من حالة شقيقه. وحسب ما يروي الدكتور موسى بنفسه، فإن أكبر ولديه سأله ذات مرة : “لماذا يمكن لشقيقي الضحك بسهولة، بينما لا يمكنني ذلك؟”. توقف الطبيب الأب عند سؤال ابنه طويلا. وفكر بعدها بإجراء تجربة علاج على صغيره، الذي يستخدم أدوية الربو. وفي اليوم التالي اصطحب الأب الطبيب صغيره المريض معه إلى عيادته. بدأ الطبيب تجربته، وبعد خمس دقائق فقط من إجراء التجربة، نهض ولده قائلا ” أبي، أستطيع التنفس”. ويضيف الطبيب قسيس: ” اختفت الحشرجات من صدره وتوقف عن السعال. كان أمراً لا يصدق”.

أربعة وعشرون عاما من المعاناة

منذ عام 2009 يعالج الطبيب موسى قسيس مرضى الربو وأمراض الحساسية على أنواعها بنجاح. أحد الذين عالجهم الطبيب قسيس، هو الشاب باتريك كلكا، البالغ من العمر 27 عاما من مدينة برلين. ويروي باتريك قصته مع الربو “في البداية كنت متشككا وتساءلت، إن كان من الممكن حقا التخلص من هذا المرض؟ وجدت عنوان الطبيب قسيس في الانترنت. كانت تعليقات زوار صفحة عيادته تثير الذهول ويصعب تصديقها. لكني لم انتظر طويلا واتصلت به”.

عانى باتريك منذ الطفولة من مرض الربو القصبي. وكان يصاب بنزلات برد بشكل مستمر وبالتهابات رئوية أيضا. وخاصة الفترة التي سبقت زيارته للطبيب قسيس، كانت سيئة جدا حسب قوله. إذ يضيف “زرت الطبيب أربع مرات. شعرت بتحسن بعد أول علاج. وبعد رابع جلسة علاج، لم أعد أشعر بأي أعراض للربو. لم أعد أستخدم الأدوية المخففة لأعراض المرض”.

ويختم باتريك حديثه مع DWبالقول وهو يبتسم: “أصبحت أمتلك مناعة أقوى ضد الأمراض، لقد كنت في رحلة مع أصدقائي إلى جزيرة مايوركا الأسبانية. بعد عودتنا أصيب كل أصدقائي بنزلة برد، سوى أنا، لم أصب بأي مشكلة ولم تنتقل لي العدوى”. مقارناً بذلك حالته، عندما كان يصاب بنزلات برد والتهابات رئوية بشكل مستمر.

خطأ طبي

أسباب الإصابة بالربو مختلفة، منها أسباب بيئية ووراثية. وأحيانا تكون بسبب تشخيص طبي خاطئ لمرض معين، مثل حال السيدة كولبه السبعينية العمر. فهي تؤكد أن طبيبا ما، أخطأ في تشخيص التهاب رئوي أصابها. مشخصا السعال حينها، بأنه سعال طبيعي خفيف، بعدها أصيبت السيدة كولبه بالربو. وتقول” زرت طبيب الأمراض الصدرية وقال لي أنني مصابة بالربو. أصبت بعدها عدة مرات بأزمات حادة ونقلت إلى قسم الطوارئ في المستشفى بواسطة سيارة الإسعاف”.

وطلب منها الأطباء أن تتعايش مع المرض، لأنه مرض مزمن لا يوجد له علاج نهائي. لكنها تضيف “لست ممن يقبلون الأمور على علاتها بسرعة، بحثت في الانترنت ووجدت عنوان الطبيب قسيس. اتصلت به. توجهت إليه مع زوجي”.

وتقول السيدة كولبة، بعدما لاحظت أن العيادة تقع في الطابق الأول :”قلت لنفسي يا إلهي، كيف لي الوصول إلى العيادة. وحينما دخلت، لم أكن بالكاد استطيع التنفس. لاحظ ذلك مساعدات الطبيب، فأدخلنني إلى غرفة الفحص الطبي مباشرة”. وتضيف “بدأ بعلاجي، وبعد خمس دقائق فقط، استطعت التنفس من جديد ودخل الهواء إلى رئتي بعد عام كامل من المعاناة. بعد فترة ذهبت إلى طبيب الأمراض الصدرية وأكد لي أنني لا أعاني من الربو”.

الصغار يستجيبون للعلاج بسرعة

الربو هو المرض المزمن الأول الذي يصيب الأطفال حول العالم. ويبدو أن استجابة الأطفال لعلاج الطبيب قسيس أسرع بكثير منها عند البالغين. كاترينا مثلا، فتاة تبلغ من العمر 12 عاما، كانت تعاني من الحساسية تجاه أشياء كثيرة سببت لها الربو. إذ تقول لـ DW”كنت أستعمل أدوية الربو منذ أن كان عمري ثلاثة أعوام. هذا المرض أثر على حركتي ولم أكن أتمكن من ممارسة الرياضة بشكل منتظم في المدرسة”.

كانت أم كاترينا متشككة في البداية في نجاعة هذه الطريقة، لكنها قررت أن تجرب: “ذهبنا إليه في حالة كانت فيها كاترينا تعاني من صعوبة بالتنفس، عيناها كانتا حمراوتين ووجها منتفخ”. وعن حالتها بعد البدء بالعلاج تقول أم كاترينا “بعد العلاج مباشرة استطاعت التنفس وتحول لون عينييها من أحمر إلى أبيض من جديد. أنا ممرضة وكنت متشككة بأي علاج خارج العلاج التقليدي. لكنني لاحظت مندهشة كيف أن ابنتي تغير حالها خلال دقائق، وتوقفت تلك الأصوات الخارجة من صدرها بسبب صعوبة التنفس”. وبعد فترة تقول أم كاترينا “ذهبنا لطبيب الأطفال وقمنا بإجراء فحص وظائف الرئة الاعتيادي، والنتيجة هي: لا أثر للربو عند كاترينا. إنه أمر مدهش وصعب التصديق”.

العلاج

ولكن كيف يستطيع الطبيب قسيس علاج مرضاه بهذه السرعة؟ أغلب الذين اتصلت بهم DW ممن عالجهم الطبيب، كانوا متشككين ومرتابين في البداية. فمرض الربو مرض تعالج نتائجه فقط، ويصاحب من يعاني منه طيلة العمر. ويودي بحياة مئات الآلاف حول العالم سنويا. يشرح لنا الطبيب نظريته في علاج مرضى الحساسية والربو والتي أساسها، أن أمراض الحساسية وخاصة الربو، ليست إلا نتيجة خلل في الاتصال بين الأجهزة العصبية. إذ يقول إن الجهاز العصبي المركزي يتحكم من خلال العصب اللاإرادي بجميع الوظائف الحيوية بجسم الإنسان. ويتكون العصب اللاإرادي بدوره من جهازين عصبيين: الودي واللاودي. الودي يأتي عن طريق الحبل الشوكي واللاودي ينبثق مباشرة من عصب الجمجمة ( الأعصاب القحفية).

هناك توازن في عمل الجهازين الودي واللاودي. وكل منهما يضبط عمل الآخر، حسب احتياجات جسم الإنسان. فدقات القلب يُسرّعها الودي ويبطئها اللاودي. كما أنهما ينظمان عمل عضلات القصبات الهوائية. فزيادة عمل اللاودي يدفع بعضلات القصبات إلى التشنج. وردع عمله يكون عن طريق الجهاز الودي الذي يؤدي إلى إرخاء العضلات. ومن المعروف أن تشنج عضلات القصبات الهوائية يؤدي إلى مرض الربو. ويضيف الطبيب قسيس”حسب استنتاجي، هناك خلل في الاتصال بين الجهاز العصبي الودي والجهاز العصبي المركزي، ولهذا لا يتمكن الجهاز العصبي المركزي من ضبط عمل الجهاز اللاودي وردعه عن طريق عمل الجهاز العصبي الودي”.

“بعدها يختفي الربو”

ويضيف الطبيب قسيس موضحا، إن العمل الفسيولوجي للجهاز الودي هو زيادة في إفرازات هرمون الأدرينالين، لذلك تستخدم مشتقات الأدرينالين، وهي Sympathomimetic، ممثلة بدواء السالبيتامول، الذي يعمل على إزالة تشنج عضلات القصبات الهوائية مؤقتا. لكن عند نهاية مفعول الدواء، يعود الربو بشكل أقوى من ذي قبل، وتزداد حاجة المريض إلى العلاج، ويضيف” أعتقد أنه بسبب زيادة عمل الجهاز العصبي اللاودي، يدور المريض في حلقة مفرغة، فالربو يزداد، وتزداد الحاجة لمعالجته”.

ويصف علاجه بالقول” طريقة معالجتي، هي بإعادة الاتصال بين الجهاز العصبي المركزي والجهاز العصبي الودي، وعندها يستطيع الجهاز العصبي المركزي، عن طريق الجهاز العصبي الودي السيطرة على عمل الجهاز العصبي اللاودي، ويختفي بعدها الربو مباشرة”.

أرقام مخيفة

لا يميز مرض الربو بين غني وفقير، إلا من حيث استخدام الأدوية المخففة لأعراضه، أو من حيث أسلوب العناية الطبية. ففي الولايات المتحدة الأميركية مثلا، يعاني 18.9 مليون شخص من المرض. وتقدر عدد حالات الوفاة سنويا، بما يقارب 3500 حالة. أما في المملكة المتحدة، فيقدر عدد المصابين بالمرض بـ5.4 مليون شخص، عدد الأطفال منهم 1.1 مليون. ويموت شخص كل ثماني ساعات بسبب الربو في بريطانيا. وعالميا تقول إحصاءات منظمة الصحة العالمية، إن عدد الوفيات بسبب الربو حول العالم يصل إلى 180 ألف حالة سنويا.

المصدر: دوتشه فيله – ألمانيا

 
السلام عليكم ورحمه الله يا جماعه ربنا يشفى كل مريض بس ف البدايه لازم تتوجه الى الله وتدعوه بشفاء لان لا شفاء الا شفاء الله ثانيا علاج الربو عن تجربه عن طريق مصلات بتتاخد لمده سنتين بتعمل شى اسمه اختبار حساسيه ف الاختبار بيعرف عنده حساسيه من ايه او ايه العامل الى بسببلك حساسيه بعديها بيديلك مصل ضد العامل الى بسببللك حساسيه على فترات اانا بحكيلك عن تجربه اقسم بلله الحمد لله حسيت بتحسن فوق ال 90 ف الميه من اول شهر اهم شى تعمل اختبار الحساسيه وتعرف الحساسيه الى عندك من ايه ف الاختبار بتظهر عندك حساسيه من التراب ولا الاكل معين ولا حبوب اللقاح اى نوع بتاخد ليه مصل والله المستعان
 

تويتر الكويت

عضو مخضرم
السلام عليكم ورحمه الله يا جماعه ربنا يشفى كل مريض بس ف البدايه لازم تتوجه الى الله وتدعوه بشفاء لان لا شفاء الا شفاء الله ثانيا علاج الربو عن تجربه عن طريق مصلات بتتاخد لمده سنتين بتعمل شى اسمه اختبار حساسيه ف الاختبار بيعرف عنده حساسيه من ايه او ايه العامل الى بسببلك حساسيه بعديها بيديلك مصل ضد العامل الى بسببللك حساسيه على فترات اانا بحكيلك عن تجربه اقسم بلله الحمد لله حسيت بتحسن فوق ال 90 ف الميه من اول شهر اهم شى تعمل اختبار الحساسيه وتعرف الحساسيه الى عندك من ايه ف الاختبار بتظهر عندك حساسيه من التراب ولا الاكل معين ولا حبوب اللقاح اى نوع بتاخد ليه مصل والله المستعان
جزاك الله خير
 
أعلى