اعراض و معلومات عن فيروس كورونا الجديد

#1
فيروس كورونا الجديد! اعراضه ومعلومات عنه







ما هو فيروس كورونا الجديد؟
تشكل فيروسات (كورونا) فصيلاً كبيرًا يشمل فيروسات يمكن أن تسبب نزلات البرد، وفي بعض الحالات يمكن أن تسبب متلازمة العدوى التنفسية الحادة (سارس). ومعظم حالات الإصابة بهذا الفيروس بسيطة،


ما هي فترة الحضانة الخاصة بفيروس (كورونا)؟
مدة الحضانة الخاصة بالفيروس غير معروفة؛ ولكن فترة الحضانة للأنماط المعروفة لفيروس (كورونا) تقارب الأسبوع، وهي - في الغالب - لا تختلف عنها.

ما أعراض الإصابة بفيروس (كورونا)؟
ومن أبرز أعراضه: ارتفاع درجة الحرارة ، آلام في الجسم ، احتقان بالحلق ، ورشح وسعال

حيث تستمر هذه الأعراض لمدة أيام ثم تختفي،
إلا أن فيروس (كورونا) الذي ظهر مؤخرًا هو فيروس جديد لا يُعرف حتى الآن الكثير عن خصائصه وطرق انتقاله، .
بناءً على الحالات المكتشفة، شملت الأعراض عوارض تنفسية حادة، تصاحبها حمى وسعال وضيق وصعوبة في التنفس

ما طرق العدوى بالفيروس؟
بناءً على المعلومات المحدودة المتوافرة حتى الآن، لا توجد براهين تحدد طريقة انتقاله من شخص إلى آخر؛ ولكن يحتمل أنها مشابهة لانتقال العدوى الموجودة في أنواع فيروس (كورونا) الأخرى.
وتشمل طرق انتقال العدوى من أنواع (كورونا) الأخرى المعروفة
ما يلي:

- الانتقال المباشر من خلال الرذاذ المتطاير من المريض أثناء الكحة أو العطس.
- الانتقال غير المباشر من خلال لمس الأسطح والأدوات الملوثة بالفيروس،
ومن ثم لمس الفم أو الأنف أو العين.
- المخالطة المباشرة للمصابين.

ما طرق الوقاية من هذا الفيروس؟
لا يُعرف حتى الآن الكثير من خصائص وطرق انتقال عدوى هذا الفيروس،
بشكل عام وهي:

- المداومة على غسل اليدين جيدًا بالماء والصابون أو المواد المطهرة
الأخرى التي تستخدم لغسيل اليدين، خصوصًا بعد السعال
أو العطس واستخدام دورات المياه،
وقبل وبعد التعامل مع الأطعمة وإعدادها.
- استخدام المنديل عند السعال أو العطس وتغطية الفم والأنف به،
ثم التخلص منه في سلة النفايات. وإذا لم يتوافر المنديل فيفضل السعال
أو العطس على أعلى الذراع وليس على اليدين.
- حاول قدر المستطاع تجنب ملامسة العينين والأنف والفم باليد،
فاليدان يمكن أن تنقل الفيروس بعد ملامستها للأسطح الملوثة بالفيروس.
- لبس الكمامات في أماكن التجمعات والازدحام أثناء الحج أو العمرة.
- حافظ على العادات الصحية الأخرى كالتوازن الغذائي والنشاط البدني
وأخذ قسط كافٍ من النوم.
- المحافظة على النظافة العامة.
- تجنب قدر الإمكان الاحتكاك بالمصابين.
 
التعديل الأخير بواسطة المشرف:

سايروس

عضو بلاتيني
#9
تقريبا على وشك أن يصبح وباء يجتاح العالم
نسأل الله السلامة من كل شر
يرفع الموضوع لاهميتة
ويثبت
 
#10
شكرا للتثبيت اخوي سايروس
وحقيقة لايمكن انكارها المرض في انتشار في كثير من الدول ومن الواجب التحذير منه والتنبيه ومعرفته وطرق الوقاية منه..
الوقاية خير من العلاج
من الافضل الحرص على الغذاء الصحي الذي والطبيعي والذي يقوي جهاز المناعة عند الإنسان
 
#12
«الصحة»: تجهيز السالمي والنويصيب لمواجهة «كورونا»



اجتمعت أمس اللجنة الفنية لمكافحة فيروس «كورونا»،
للاطلاع على آخر المستجدات العالمية والإقليمية والوضع الراهن للفيروس.



كشفت وزارة الصحة عن تجهيز مركزين صحيين وقائيين في منفذي السالمي والنويصيب، يحتويان على متطلبات المراقبة الصحية للقادمين عند الحاجة إليها، في إطار سعيها لمواجهة فيروس "كورونا" المسبب لمتلازمة الشرق الأوسط التنفسية.
وكان وزير الصحة د. علي العبيدي ترأس صباح أمس اجتماعا للجنة الفنية لمكافحة "كورونا"، بحضور أعضاء اللجنة، حيث تم الاطلاع على آخر المستجدات العالمية والإقليمية والوضع الراهن للفيروس، وطبيعة الاستعدادات الخاصة بهذا الشأن، وتم تكليف وكيل الوزارة المساعد لشؤون الصحة العامة د. قيس الدويري بمنصب الناطق الرسمي للوزارة في ما يتعلق بفيروس "كورونا"، بهدف التواصل مع وسائل الإعلام المختلفة.

مطويات صحية

وقالت الوزارة، في بيان صحافي أمس، إن الاجتماع أوصى بنشر مطويات توضح آلية التعامل مع جميع الحالات المشتبه بها إلى جميع المستشفيات والمراكز الصحية في القطاع الحكومي والخاص، ووضع خطة طوارئ مختصرة للتعامل مع احتمالات أي تزايد للإصابات مستقبلا، مع توضيح الآليات المختلفة المتعلقة بالفحص المخبري والعلاج ومنع العدوى وفحص المخالطين وعزل المصابين وتحديد المستشفيات العلاجية.
وأوضحت أن الاجتماع خلص إلى أن تشمل خطة الطوارئ مسارات التنسيق المشترك مع الجهات المعنية خارج الوزارة، كوزارة الأوقاف والهيئة العامة للزراعة والثروة السمكية ووزارة الإعلام ومنظمة الصحة العالمية، مطالبة الجميع ببذل المزيد من الجهود والعمل على التأكد من فاعلية الإجراءات المتخذة لمكافحة المرض سواء الجوانب الفنية أو الطبية أو التوعوية أو الإعلامية وحصر المرض ومنع تفشيه في الكويت.
في إطار متصل، أكد مدير مستشفى الفروانية د. حمود الزعبي أن الحالتين المشتبه بإصابتهما بفيروس "كورونا" غير مصابتين بالفيروس، لافتا إلى أنه عقب فحصهما مخبريا تبين أنهما مجرد اشتباه فقط وغير مصابين بفيروس كورونا.

........
نقلا من جريدة الجريدة
 
#16
في السعودية:.
أعلنت وزارة الصحة اليوم تسجيل 5 إصابات جديدة بفيروس "كورونا" لمواطنين ووافد ووفاة اثنين وشفاء حالة واحدة خلال الـ 24 ساعة الماضية، ليرتفع عدد المصابين إلى 39 مصابًا خلال أسبوع.

وأوضح مركز القيادة والتحكم بالوزارة، أن المصابين هم 4 مواطنين أعمارهم بين 37 و76 وهم من الرياض والجبيل وتبوك والرس، ووافد واحد 60 سنة، في الرياض، كما توفي مواطنان من الخبر والرس، أعمارهما 77 و75 سنة، وتماثلت وافدة تبلغ من العمر 85 سنة من الرياض للشفاء.

ووفقًا للمركز فقد وصل عدد المصابين بالفيروس منذ شهر يونيو 2012م حتى ‏اليوم إلى 896 مصابًا، شفي منهم 484، وتوفي 374، بينما يخضع 36 مريضًا للعلاج، إضافة إلى حالتين معزولتين بالمنزل‎.

أسأل أن يشفي كل مريض ويعافيه ويحفظ المملكة وشعبها من كل مكروه
 
#18
تداولت معلومات عن إغلاق جناح كامل بأحد أكبر مستشفيات الرياض
للإشتباه بوجود آثار للفايروس
اللهم إحفظنا وإياكم وأبعد عنا شر الأمراض
وهذا كاريكاتير من صحيفة الجزيرة السعودية:
 
#19
((كورونا))
" يستنفر مستشفيات الرياض.. وتحذير من التقبيل و"حبة الخشم"

:
فايز الزيادي: رفعت مستشفيات مدينة الرياض كامل جاهزيتها لمواجهة فيروس "كورونا" الذي ضرب مدينة الملك عبدالعزيز وأوقف العمليات والمواعيد هناك، وفي جولة لفريق "سبق" في محيط المستشفيات لوحظ ضعف حركة الزوار والمراجعين وحتى المرضى، وخلت على غير العادة مناطق الانتظار من الجلوس بعد التحذيرات المستمرة.

واحترازياً خصصت المستشفيات ممرضاً وممرضةً في أقسام الطوارئ لمنع المشتبه بهم وحاملي الفيروس من الاختلاط، ويتم تحويلهم على الفور لأقسام وعيادات أخرى مجاورة، فيما ملأت وسائل التوعية والتثقيف، وكذلك علب المطهرات؛ الممرات ومداخل المستشفيات، وشهدت إقبالاً مستمراً.

وفي مدينة الملك فهد الطبية، كشف مدير إدارة الطوارئ "الدكتور صالح الراشدي"، أن المستشفى شهد قبل ستة أشهر تعرض حالتين للفيروس؛ ما أجبرهم على رفع درجات الاحتراز مبكراً، مشيراً إلى أنهم في اليومين الماضيين دخلوا مرحلة الدفاع الجدي للمرض؛ حيث يوجد عند الباب الخارجي للعيادات ممرض أو ممرضة يتناوبان العمل، وعندما يحضر المريض الذي توجد عليه علامات الاشتباه يتم تحويله فوراً لعيادة متخصصة للفيروس، وفيها غرف للتدخل السريع، ومربوطة مباشرة مع غرف المخزن الإستراتيجي للمدينة، وهناك يتم تحديد نوع الحالة؛ فإذا كانت إيجابية يتم تحويلها فوراً لمستشفى الأمير محمد بن عبدالعزيز، وفي حالة كانت سلبية يتم فحصها مرة أخرى في غرف مخصصة بالدور الأول فيها ممرضون وأطباء.

ولم يخف "الراشدي" الإجراء الذي عملته إدارة المستشفى بنشر شاشات إلكترونية توعوية، وتوزيع بروشورات تثقيفية، وتعبئة علب المطهرات باستمرار، وإقامة محاضرة توعوية لجميع العاملين في المستشفى يوم الأحد من كل أسبوع.

من جانبه، قال رئيس قسم مكافحة العدوى بـ"فهد الطبية"، "الدكتور محمود عدنان الكحل": إن الفيروس ليس جديداً، فهو اكتشف في عام 2012م، والأمور لديهم في المدينة جيدة، وهم على قمة الاستعداد لمحاربته، ولديهم إستراتيجية للكشف إذا كان المريض لديه أعراض.

وأوصى "الكحل" بضرورة التقليل من العادات الاجتماعية أثناء السلام، سواء التقبيل أو الاحتضان، أو حبة الخشم، والاهتمام بالنظافة الشخصية والمعقمات الكحولية.

وفي مستشفى المملكة شمال الرياض؛ قالت مسؤولة مكافحة العدوى "الدكتورة داني الحسيني" لـ"سبق": إنهم يعتمدون على مكافحة العدوى وفق المعايير الدولية، ووفق تعليمات وزارة الصحة بهذا الخصوص، مشيرة إلى أن المريض عندما يصل يتم سؤاله عن الأعراض، وهل توجه خلال اليومين الماضيين لمستشفى الحرس الوطني أو المستشفى العسكري بالرياض؟، والسبب هنا احترازي.

وأضافت "الحسيني": أن مريضاً كان يعاني من ذبحة قلبية، وجرى تحويله لمدينة الملك عبدالعزيز بالحرس الوطني، وهناك انتقلت إليه العدوى، وبعد تنسيق المدينة مع المستشفى تم عزل جميع الكادر الطبي من طبيب وممرضين، وكذلك ستة من موظفي الطوارئ والاستقبال؛ للكشف عليهم.

وأكدت أن مستشفى المملكة خصص مركزاً يضم ست غرف للمرضى المشتبه بهم، إضافة إلى تثقيف العاملين والمرضى والزوار.

.....منقول...
نسأل الله أن يشفي المرضى ويعافيهم
اللهم آمين
 
أعلى