سر فشل الداو .. حدس والحكومة

حمد

عضو بلاتيني
ليس من المعقول تحميل كتلة العمل الشعبي وحدهم مسئولية قضية الداو , فإن كنا نريد البحث عن اساس المشكلة سواءا من اجل المحاسبة او لتلافي تكرار ذات النتائج علينا أن نقرأ المشكلة من كافة زواياها , من الشعبي والوطني وبقية كتلة الضغط السياسي التي عارضت المشروع , مرورا بحدس بنوابها و وزراءها وناشطيها , والى الحكومات المتعاقبة بوزراءها وقياداتها النفطية .

أولا : موقف المعارضين للصفقة .


هم مجموعة لا تمثل الاغلبية بالمجلس من النواب في تلك الفترة , وبالتالي هي مجموعة ضغط كما وصفها الدكتور بدر الديحاني بمقالته قبل أيام , هذا بالإضافة الى الناشطين والكتاب وآخرين خدمتهم ( الظروف الحكومية والحدسية السيئة ) .

ثانيا: الحكومة.


انعدام الثقة الشعبية بدولة المؤسسات المفترضة , فما كان يحكى عن مشروع الا ويتبعه حديث عن فساد , في بلد تورط بعض مسئوليها بسرقات مليارية دون أن يحاسب ولو شخص واحد , وفي بلد انتهك فيه العدل الاداري وغاب عنه معيار الكفاءة , وما ابلغ دليل الا القرار الحكومي بالتراجع عن المشروع بالرغم من تمسك الوزير المسئول والقيادات النفطية بالمشروع وذلك ( خوفا من الاقلية الضاغطة وخوفا من الإعلام !) .

ثالثا : حدس .


2- انعدام الثقة بحدس الحركة السياسية ذات المرجعية الخارجة عن حدود الوطن , وهي حركة بتنظيم دولة وكان هذا المشروع بالاضافة الى مشروع المصفاة الرابعة هي مشروعات ظهرت في زمن وزيرهم ودافع عنهما جل كوادرهم على الطريقة الدعائية المعتادة الفاقدة للمصداقية في تلك المرحلة التي اثبتت الانتخابات التالية لذلك النقاش تراجع الثقة بشكل كبير بحدس , وهنا استذكر قصة ترشيد الصفقة الاعلامية التي فاز بها الحدسي الشايجي في زمن مسئولية الوزير الحدسي العليم , وبالمناسبة حتى السيد الحدسي المقاطع كانت له علاقة استشارية مع المؤسسة النفطية !.

الخلاصة :


إن الساسة ليسوا بالضرورة عباقرة اقتصاد او طب او هندسة , فالسياسة تعتمد على الشفافية وعلى الصدق و على النزاهة , هنا يحكم السياسي هكذا هو النظام في بلد غير حزبي كالكويت , ليس المطلوب من النائب أن يكون علاّمة زمنه في جميع المجالات , وفي نفس الوقت تجده مسئولا أولا عبر التشريع والرقابة عن كل الاختصاصات في الدولة , فهو يعتمد على مساعدة الثقاة الذين يعرف أسس اختيارهم , أو أن يعتمد على مصداقية متبني أي مشروع , هكذا هو السياسي في بلد غير حزبي في الكويت .

نتحمل جميعا مسئولية كل ما يحصل ولكن اولنا الحكومة وحدس , سواءا اثبت فشل الشراكة مع الداو او نجاحها , وسواءا اثبتت فاعلية المصفاة او الرابعة او فشلها , في كل الاحوال نحن مخطئين , فلم نقم بإختيار الساسة حسب معيار النزاهة والصدق والأمانة , وبالتالي نتج عن ذلك حكومة تفتقد الثقة بنزاهتها وصدقها وامانتها , فلا تحملوا الشعبي مسئولية خطأنا المشترك , وانما لكم ان تحملوه لمن إفتقد أسس الثقة المفروضة بالمسئول التنفيذي وبالسياسي الحزبي الداعم .

هذا ما تحدثت عنه قبل اربع سنوات عن المصفاة الرابعة : ديوان المحاسبة و المصفاة الرابعة
 

newhistory

عضو بلاتيني
لا ادرى لماذا اصبح البعض يدافع عن امر كان صحيحا فى وقته .... وكأنه اصبح خطأ .... !!!!

صفقة الداو كانت عبارة عن مصانع فى اوروبا وا مريكا الجنوبية , فى وقت يمر فيه الاقتصاد العالمى بركود وعدم استقرار كبير .... وفى وقت كانت فيه هذه المصانع شبه متهالكة ....

يعنى ببساطة الصفقة كانت غير مضمونة نهائيا , فهى اما انها خاسرة بالتاكيد , او " قد" تربح اذا ساعدها الظروف الاقتصادية , ولا الوم من عارضها فى ظل تلك الظروف ...

المسؤولية - بالتاكيد - تقع على الحكومة التى وقعت الصفقة بداية , وعلى كل من اشار عليها بهذه الصفقة من العاملين فى النفط او الوزارات الاخرى ......
 
أعتقد والله العالم , إن السر في فشل الداو .... هو أن من وقع العقد ومن صاغ البنود كان مبيت النيه لألغاء العقد ...والهدف من الألغاء هو الشرط الجزائي ...
 

العثماني

عضو بلاتيني
الانبريالية من الانبره
 

بــ يوسف ــو

مشرف سابق

كم مللنا الهجوم على حدس .. بسبب إفتراضات واهنة !!


لنفترض جدلاً بأن مشروع الداو .. فاشل

والشعبي يثق بفشله !!


لماذا لم يوافق التكتل الشعبي .. على إنشاء لجنة تحقيق بخصوص الداو كيميكال !!

لماذا رفضها ؟!


..


ومع ذلك نحن لا نحمل الشعبي .. خسارة ٢.٥ مليار دولار

بل نحملها لصاحب القرار في ذاك الوقت

" ناصر المحمد "

الذي وافق على المشروع ثم رفضه في آسبوع واحد فقط !!


خوفاً من تهديدات النواب ..


لا نستطيع .. لوم العليم .. الا اذا تم التحقيق في الموضوع وظهر فشل الداو << التحقيق الذي رفضه الشعبي

ومادام .. حتى الآن لم يحقق في داو كيميكال .. لا يحق لنا لوم محمد العليم


# على فكرة .. لجنة التحقيق قدمتها حدس . التي لو كانت تعرف بفشل المشروع لم قدمت هذا التحقيق
وهنا يبين لنا موقف ونزاهة الحركة ..

//


 

برقان73

عضو بلاتيني
لماذا لم يوافق التكتل الشعبي .. على إنشاء لجنة تحقيق بخصوص الداو كيميكال !!​

لماذا رفضها ؟!​
سؤال وجيه
لماذا رفض الشعبي المناظره في البترول وتشكيل لجنة تحقيق برلمانيه
خصوصا ان المبلغ ضخم .. قيل انه اكبر شرط جزائي في التاريخ !​

ومادام .. حتى الآن لم يحقق في داو كيميكال .. لا يحق لنا لوم محمد العليم
النائب نبيل الفضل يقول : من سيحاسب العليم .. البراك ام حدس ؟
سؤال وجيه ايضا​
 

البوادي

عضو مميز
الشعبي وحدس مالهم شغل بداو وسالفتها

قطوها براس ناصر المحمد عشان مانتفرق وتبقى وحدتنا

اوكي ممكن الشعبي اخطأ او حدس اخطأت في جزئية بالموضوع

ولكن يجب ان لا تتفرق الاغلبية بسبب هذه الجزئية

السبب هو ناصر المحمد واذناب ايران وربع ابو الفاكسات

كلنا حدس والشعبي
 

ام الخير100

عضو فعال
السبب في الخسارة تدخل النواب في غير اختصاصهم ..في طرق كثيرة لحماية المال العام بس اتركوا المشاريع التنمويه ..ما في مشاريع بدون عمولات بكل انحاء العالم ..
 

Desert Eagle

عضو ذهبي
الخطأ بسبب تدخل السلطة التشريعية بإختصاصات السلطة التنفيذية

لأنها ترى أن كل صفقات السلطة التنفيذية مشبوهه وهي لا تلام بهذا

الخطأ مشترك بين الجميع ويتحمل النصيب الأكبر النواب المعارضون لأنهم تدخلوا في حدود سلطات الغير
 

THE-LEGEND

عضو بلاتيني



مرحبا بقدومك يا حــمــد

أخي الكريم

أحمل الجميـــع إلــغـــاء صفقه المصفاه الرابعــه ( نواب وحكومه سابقه ) فقد أبهرنا العالم في إقناع كي داو لعقد

الشراكه بنظام ( التكلفه الإضافيه ) ... وكان بالامكان سحب البساط من الوكيل الحصري لعمل شركه مساهمه

تخصص بالإكتتاب العام لجميع المواطنيين يكون الوكيل الرسمي للشركه لكنها تعارض مصالح أصحاب النفوذ يا حمد؟

عزيزي حمد

إن من يسوق منتوجاتك البتروليه هي شركه داو كاميكال .... وهي قادره على عدم حرق النفط الخام في محطات

إنتاج الطاقه الكهربائيه والمائيه .


لقد خدعونا يا حمد

وقالو بأننا سوف نشتري مصانع ( الكي داو ) المتهالكه في أوروبا ... ولم يسألوا انفسهم أين ذهبت شركه الاستكشافات النفطيه الكويتيه حول العالم وسبب توقفها


هناك طرف لم يعلن عنـــه فلم تكن علاقتنا مع شركه كي داو مباشره أبدا



تحياتي

 
إذا كان الساسة ليسوا خبراء فنيين لم يستمعوا للرأي الفني لمهندسي البترول
 

كويتي قديم جداّ

عضو بلاتيني
سين سؤال للزميل :

وهل كان النائب : صالح الملا ... (من قوى ضغط التكتل الشعبي) ؟؟

ومعروف موقفه الرافض للصفقة .. وكأنه يصفي حساباته
القديمة مع حدس ..
وبشخصانية شديدة !!

أطراف التسبب [السلبية والإيجابية] كثيرة للأسف
 

ام الخير100

عضو فعال
السبب عدم ثبات موقف الحكومة في التمسك بالمشروع
 
أهلا وسهلا بك اخي الفاضل حمدمن غير شر فاقدينك وعسي المانع خير ان شالله
لك وحشة يا صاحب القلم الجميل








لي عودة للتعليق علي الموضوع ان شالله
 
كلمة إدارة الموقع
جميع المواضيع والمشاركات المكتوبة تعبّر عن وجهة نظر صاحبها، ولا تعبّر بأي شكل من الاشكال عن وجهة نظر إدارة الشبكة.
أعلى