الجيران: إنشاء وزير الداخلية فرقة خاصة لملاحقة المحكومين قرار في الاتجاه الصحيح

khaled al kandari

عضو بلاتيني



أشاد النائب د.عبدالرحمن الجيران عضو اللجنة التشريعية والقانونية بقرار وزير الداخلية القاضي بإنشاء فرقة زمنية مختصة لملاحقة وضبط مَن صدرت عليهم أحكام قضائية في قضايا أمنية وجنائية.
وفيما يتعلق بإنشاء الفرقة الخاصة لملاحقة المطلوبين، قال الجيران «ولضمان نجاح هذه الفكرة لابد من معالجة الاختلالات ونقص التشريعات وقلة الكوادر المؤهلة وضيق المكان في إدارة تنفيذ الأحكام وفي إدارة السجون وتزويدها بكافة الكوادر الفنية والارتقاء بإدارة السجون».
وأضاف انه لابد أن يشمل عمل الفرقة القضايا المدنية مثل القضايا التجارية والأحوال الشخصية والقضاء الإداري، حيث إن هناك آلافاً من القضايا مكدسة أخذت أحكاماً نهائية واجبة النفاذ ولم تنفذ الى الآن؟ الأمر الذي يستدعي نظرة شاملة وموضوعية لكافة التشريعات والقوانين المنظمة لهذا الشأن، وفي الختام دعا النائب الجيران وزارة الداخلية الى أهمية التركيز على البعثات الخارجية وخاصة في التخصصات النادرة والمتعلقة بصميم عمل وزارة الداخلية بما فيها علم النفس الجنائي والطب الشرعي والجرائم على اختلافها.
وأشار الجيران الى أهمية وضع حد لظاهرة الرعونة والاستهتار لقائدي المركبات، حيث يتم مخالفة أنظمة وقواعد الأمن والسلامة وذلك بتعريض حياة الناس للخطر. وشدد النائب على أن هذه المخالفات تتكرر بصورة دورية في مناطق معروفة مثل شارع الغوص والصليبية والوفرة وخط المطلاع والأحمدي وغيرها ولا يوجد حتى هذه اللحظة رد حاسم لاستهتار الشباب.


وهذا عشمنا بكم ايها السلفيون القاء القبض على المديونيين للتجار بعد ان وضع احمد باقر الاب توب لوضع المديونيين بالسجون في حين ان الدوله تتبرع بالمليارات للشعوب الاخرى يقبع ابنائها بالسجون على مبالغ صغيره
اسال الله ان يرينا فيكم عجائب قدرته وان يفضح امركم
 



أشاد النائب د.عبدالرحمن الجيران عضو اللجنة التشريعية والقانونية بقرار وزير الداخلية القاضي بإنشاء فرقة زمنية مختصة لملاحقة وضبط مَن صدرت عليهم أحكام قضائية في قضايا أمنية وجنائية.
وفيما يتعلق بإنشاء الفرقة الخاصة لملاحقة المطلوبين، قال الجيران «ولضمان نجاح هذه الفكرة لابد من معالجة الاختلالات ونقص التشريعات وقلة الكوادر المؤهلة وضيق المكان في إدارة تنفيذ الأحكام وفي إدارة السجون وتزويدها بكافة الكوادر الفنية والارتقاء بإدارة السجون».
وأضاف انه لابد أن يشمل عمل الفرقة القضايا المدنية مثل القضايا التجارية والأحوال الشخصية والقضاء الإداري، حيث إن هناك آلافاً من القضايا مكدسة أخذت أحكاماً نهائية واجبة النفاذ ولم تنفذ الى الآن؟ الأمر الذي يستدعي نظرة شاملة وموضوعية لكافة التشريعات والقوانين المنظمة لهذا الشأن، وفي الختام دعا النائب الجيران وزارة الداخلية الى أهمية التركيز على البعثات الخارجية وخاصة في التخصصات النادرة والمتعلقة بصميم عمل وزارة الداخلية بما فيها علم النفس الجنائي والطب الشرعي والجرائم على اختلافها.
وأشار الجيران الى أهمية وضع حد لظاهرة الرعونة والاستهتار لقائدي المركبات، حيث يتم مخالفة أنظمة وقواعد الأمن والسلامة وذلك بتعريض حياة الناس للخطر. وشدد النائب على أن هذه المخالفات تتكرر بصورة دورية في مناطق معروفة مثل شارع الغوص والصليبية والوفرة وخط المطلاع والأحمدي وغيرها ولا يوجد حتى هذه اللحظة رد حاسم لاستهتار الشباب.

وهذا عشمنا بكم ايها السلفيون القاء القبض على المديونيين للتجار بعد ان وضع احمد باقر الاب توب لوضع المديونيين بالسجون في حين ان الدوله تتبرع بالمليارات للشعوب الاخرى يقبع ابنائها بالسجون على مبالغ صغيره وسراق الملايين لا تقربون صوبهم

اسال الله ان يرينا فيكم عجائب قدرته وان يفضح امركم
-
 

الشاهيين

عضو مميز
وانا اقول السجن ماوسعوه عبث
هههههههههه
الضاهر التجار ضغطت علي الوزاره وتبي فلوسها
وتخبر انت اي احد من منتسبي الداخليه يقبض علي مديون له بونص
 

محمود المليجي

عضو مخضرم
هذه الفرقه هدفها تحصيل الاموال للتجار والجيران والشله الي معاه في المجلس ماهم الا دمى بيد الحكومه والتجار ... والسباق حاد ومشتعل بين الاعضاء الجدد على من يكسب الأموال اكثر من الحكومه وفي النهايه الشعب هو الخاسر الأكبر ..
 

abdullah911

عضو فعال
والله قرار صحيح انا اطالب واحد صارلي اربع سنوات ومو راضي يدفع شسوي فيه يعني
 

khaled al kandari

عضو بلاتيني
والله قرار صحيح انا اطالب واحد صارلي اربع سنوات ومو راضي يدفع شسوي فيه يعني
طقك على ايدك تعطيه والا شرايك قص راسه وصدقني لولا ظروفه وما عنده ما خلاك تطارده ولوكن انت فب ظروفه شتسوي تعرف ان الدول الديمقراطيه مافيها حبس مدين بس عندنا لعيون التجار
 
التعديل الأخير بواسطة المشرف:
كلمة إدارة الموقع
جميع المواضيع والمشاركات المكتوبة تعبّر عن وجهة نظر صاحبها، ولا تعبّر بأي شكل من الاشكال عن وجهة نظر إدارة الشبكة.
أعلى