الاندبندنت: كيف زرعت السعودية بذور التطرف

عمر بن معاويه

عضو مخضرم
الاندبندنت: كيف زرعت السعودية بذور التطرف
  • بي بي سي


أحد شوارع مدينة مولينبيك التي تفتش فيها الشرطة البلجيكية عن ضالعين في هجمات باريس

نشرت صحيفة الاندبندنت مقالا تتحدث فيه نفوذ السعودية وتأثيرها في الأوساط الإسلامية في بلجيكا وأوروبا.
تقول الاندبندت إن انتشار السلفيين السعوديين في بلجيكا يعود إلى سنوات ستينات القرن الماضي.
فقد عرض الملك بوداون على العاهل السعودي، الملك فيصل، لتأمين الصفقات النفطية، مشروع بناء مركز إسلامي، توظيف دعاة سعوديين للعمل فيه.
وتضيف أن الجالية المسلمة في بلجيكا كانت وقتها في معظمها من المغرب وتركيا، وكان مذهبها مختلف عن مذهب المركز الإسلامي، فهي تتبع المذهب المالكي الأكثر تسامحا، ولكن أفرادها سرعان من اتخذوا السلفية منهجا، على يد الدعاة السعوديين.
وقد أعطيت منح للمغاربة للدراسة في المدينة المنورة.
ونقلت الصحيفة عن عضو البرلمان البلجيكي المعارض، جورج داليماني، قوله عن السعودية "لا يمكن نتحاور مع دولة تسعى لزعزعة استقرار بلادنا".
وتشير الاندبندنت إلى أن المركز الإسلامي في بلجيكا حاول توجيه رسالة قوية، ولكن المركز الإسلامي لا يزال يثير قلق الحكومة البلجيكية.

.
......................

التعليق:
كما اوضحت الجريدة السعودية ابدلت الفكرالمالكي بالفكر السلفي
و كما سمعنا حاليا سيم حظر الفكر السلفي في اورويا و امريكا بشكل مطلق و ملاحقة اي شخص يروج له
و الاحرى ان يتم منعه في السعودية بقرار حكومي لانقاذ اهل السنة من التطرف و الارهاب المجنون
 
أعلى