الشيعة في الكويت يهنئون المسيحيينً بأعياد الميلاد .. صورة

عمر بن معاويه

عضو مخضرم
الشيعه في الكويت يهنئون المسيحيين بأعياد الميلاد ... صوره
الأرمن والأقباط الأرثوذكس والكاثوليك احتفلوا بأعياد الميلاد: الكويت نموذج للتعايش وتصدير القيم الإنسانية




القمص بيجول الأنبا بيشوي يتلقى التهاني
 

عمر بن معاويه

عضو مخضرم
08/01/2016

إيليا القيصر

انطلقت احتفالات قداس عيد الميلاد في البلاد أمس الأول من 3 أماكن هي الكنيسة المصرية الأرثوذكسية والكنيسة القبطية الكاثوليكية وطائفة الأرمن.
وأجمع المحتفلون على أن الكويت بلد سلام ومحبة ونموذج للتعايش وتصدير القيم الإنسانية، عبر إغاثة المشرَّدين، ونجدة المحتاجين في مختلف بقاع الأرض.

الكنيسة الأرثوذكسية
ففي الكنيسة المصرية الأرثوذكسية تلقى المحتفلون برقية من الرئيس المصري عبدالفتاح السيسي إلى أقباط مصر في الكويت هنأهم فيها بعيد الميلاد المجيد، متمنياً لهم دوام التوفيق والنجاح.
وقال السيسي في البرقية التي تلاها السفير المصري ياسر عاطف خلال قداس عيد الميلاد المجيد: «جميع أبناء مصر المسيحيين بالخارج، يسعدني أن أبعث إليكم بأصدق التهاني بمناسبة الاحتفال بعيد الميلاد المجيد، وأغتنم هذه المناسبة كي أعرب عن أطيب تمنياتي لكم بالنجاح والتوفيق، ولمصرنا الغالية وشعبها العريق بالمزيد من التقدم والازدهار».
وتوجّه عاطف بالتهنئة القلبية إلى قداسة البابا تواضروس الثاني بابا الإسكندرية وبطريرك الكرازة المرقسية، والى أبناء مصر من الأقباط الأرثوذكس بالكويت.
وأكد في كلمته أن أعياد الميلاد تعبير صادق عن مشاعر الحب والإخاء التي تربط أبناء شعبنا الواحد على النحو الذي يجسد قدرتنا المتجددة على لمّ الشمل والحفاظ على الوحدة الوطنية بفضل وعي شعبنا العظيم في الداخل والخارج، مشددا على ضرورة التواصل بين أبناء مصر المحروسة على أساس الحب والمودة والإخاء والتعاون، سواء في الداخل أو الخارج.

رسالة سامية
وبين أن عيد الميلاد حمل رسالة سامية إلى العالم، جوهرها المحبة والسلام، مؤكداً أننا في أمسّ الحاجة إلى تطبيق مضامين تلك الرسالة السامية بما يزيد المحبة ويعمّقها في القلوب ويحقق للناس المسرّة، وفي الأرض السلام.
وزاد عاطف: إن ما يموج به العالم من تحديات جسام، يتطلب منا أن نُعمل الفكر ونقترح الحلول المبتكرة، ونبذل جهداً مضاعفاً لنحقق ما نصبو إليه من مكانة رفيعة لمصرنا الغالية، وحتى نسلم الأمانة لمن يجيء بعدنا وراياتنا خفاقة، مؤكداً أن الرؤية الثاقبة والإرادة الصلبة والعمل المخلص المستمر هو طريقنا لمواجهة التحديات والصعاب، وتحقيق النجاحات التي نتناقلها ويبني عليها الأبناء والأحفاد.
وتوجه بكل الشكر والتقدير والامتنان إلى الكويت أميراً وحكومة وشعباً لما تقدمه من اهتمام ورعاية دائمتين لأبناء الجالية المصرية، بما يعكس عمق العلاقات الأخوية التي تربط ما بين شعبي وحكومتي البلدين الشقيقين مصر والكويت، ولعل منها وليس آخرها التعاون المقدر في تيسير عقد كافة جولات الانتخابات البرلمانية التي شهدت إقبالا ملموسا من جاليتنا في الكويت، وبما يشير لنجاحنا في إتمام كافة استحقاقات خريطة طريق المستقبل.
وفي عظته اكد راعي الكنيسة المصرية في الكويت القمص بيجول الانبا بيشوي أهمية الرجاء والثقة بالله في حياتنا التي يدبرها ويديرها بما هو صالح لنا، مشددا على ضرورة التمسك بالأمل والرجاء لاسيما في خضم الأحداث الدامية التي تحيط بنا، مشيرا إلى ان أعياد الميلاد في هذا التوقيت تعطينا رجاء في العفو والمغفرة كما حدث مع آدم إلى ان تحقق الوعد بميلاد السيد المسيح ثم قيامته.

أرض المحبة
الى ذلك احتفل 20 الفا من طائفة الأرمن الأرثوذكس في دول الخليج امس الأول بعيد الميلاد المجيد، وقال نائب البطريركي لمطرانية الأرمن الأرثوذكس في الكويت ودول الجوار ماسيس زوبويان خلال حفل الاستقبال عقب أداء قداس العيد ان أبناء الطائفة الأرمنية التي خرجت من ركام الأرض وعذاب القهر رافعة الرأس، تعبر عن اعتزازها وتقديرها لسمو أمير البلاد الذي فتح بصدق ومحبة قلبه الكبير لكل من وفد إلى هذه الأرض الكريمة.
واكد ماسيس ان الأرمن لم ينسوا لسموه رعايته الكريمة وسماحته العظيمة، مشددا على ذلك بانه ليس غريبا على هذه الأسرة التي نذرت نفسها لكل انسان على هذه الأرض، بل وللإنسانية جمعاء، لافتا الى ان الطائفة الأرمنية لن تنسى لشعب الكويت احتضانه لكل معذب ولكل مقهور على ارضها المحبة.
وأضاف اننا جميعا وكل من على هذه الأرض فخورون باختيار سمو أمير البلاد قائداً للإنسانية، والكويت مركزاً إنسانياً، وهذا يدل على تسامح الكويتيين ومحبتهم للخير.
وزاد نحن الأرمن الذين جبلوا على الوفاء والتقدير سيحملون دائما وأينما ذهبوا الذكريات العطرة عن ارض كرمت الإنسان واحتضنت كل وافد، مؤكدا ان لهذه الأرض دينا في أعناقنا نسأل الله ان يساعدنا لتأدية هذا الدين.
وتوجه في هذه المناسبة الكريمة بالشكر لكل من حضر او ابرق من المسؤولين في البلاد الذين نحمل لهم في قلبنا أطيب الأثر وجميل الود، معاهدا جميع أبناء الطائفة وكل من احتضنته هذه الأرض ان يكون كما قال القديس بولس «كل للكل»، مقتديا بقول السيد المسيح «ان ابن البشر لم يأت ليخُدم بل ليَخدم».
وشكر حكومة الكويت الرشيدة لاسيما وزارة الداخلية على مجهودها الأكثر من رائع لحماية كل دور العبادة المسيحية في البلاد، داعيا الله أن يديم القيادة الرشيدة تحت قيادة سمو أمير البلاد، وأن يعم السلام كل الدول التي تعاني الحروب والانقسامات وأن يجعله الله عام خير وحب وسلام على كل شعوب المسكونة.

مناخ التسامح
من جهتها، احتفلت الكنيسة المصرية الكاثوليكية الليلة قبل الماضية، بقداس عيد الميلاد المجيد، في حضور السفير المصري ياسر عاطف الذي ألقى كلمة موجزة نقل خلالها تهنئة الرئيس المصري عبدالفتاح السيسي لعموم الأقباط في دول المهجر.
وقال راعي الكنيسة القبطية الكاثوليكية بالكويت الأب انجليوس مسعود: إن احتفالات عيد الميلاد المجيد هذا العام تتواكب مع فتح مصر صفحة جديدة في تاريخها بعد اتمام الانتخابات البرلمانية التي تمثل المرحلة الأخيرة من خريطة الطريق التي بدأت مع ثورة 30 يونيو.
 

عمر بن معاويه

عضو مخضرم
وأكد الأب انجليوس على مناخ التسامح والحريات الدينية المكفولة لجميع المقيمين على أرض الكويت، مشيراً إلى أن الشعب الكويتي جبل على الانفتاح وقبول الآخر طوال تاريخه المشهود له بحسن استقبال وصيافة الوافدين.

كويت الإنسانية
وأشار إلى الدور الانساني العالمي الذي تقوم به الكويت بقيادة أمير الإنسانية سمو الشيخ صباح الأحمد، حتى أصبحت الكويت عنواناً للعطاء والعمل الإنساني في مختلف بقاع العالم، وباتت نموذجاً مضيئاً وسط وضع اقليمي يشهد الصراعات الدموية، فلم تبخل في مد يد العون للاجئين والمشردين ضحايا هذه الصراعات.
ودعا الأب انجليوس في عظته بمناسبة عيد الميلاد المجيد أن يحل السلام في العالم وعلى وجه خاص في منطقة الشرق الأوسط مهد ميلاد المسيح، وأن يحفظ الله مصر والكويت وكل الشعوب العربية من كل سوء.

تصفيق حاد
علت أصوات التصفيق الحاد، عندما ذكر الاب بيجول تهنئة سمو امير البلاد، التي بعث بها إلى الكنيسة المصرية.

باقات ورد
امتلأت ممرات الكنيسة وقاعتها بباقات الورود، التي أرسلها مسؤولون وعدد من الشخصيات العامة للتهنئة بعيد الميلاد.


http://www.alqabas.com.kw/Articles.a...7337&CatID=488
.......
التعليق:
موقف انساني و اخلاقي طيب
نتمنى من الفرق الاخرى التحلي بالآخرين
و الابتعاد عن ثقافة الأحزمة الناسفة
 

خطاب

عضو ذهبي
النفاق ليس له حدود منذ ايام اصدقائك هنا يضعون صور لاردوغان مع الديانات الاخرى وكأنهم ليسوا جزء من الشعب واتهموه بالمنافق والان قبلات على الجبين والرأس ولا ادري اين ايضا :)
لا ضير في مذهبكم اعرف انه يوجد في عقيدتكم فيما معناه " اخلق فتوى على في زمنها وفسرها فيما بعد ..العمامه اولا والفقه تاليا " هههههههههههههههههههه
 

عمر بن معاويه

عضو مخضرم
النفاق ليس له حدود منذ ايام اصدقائك هنا يضعون صور لاردوغان مع الديانات الاخرى وكأنهم ليسوا جزء من الشعب واتهموه بالمنافق والان قبلات على الجبين والرأس ولا ادري اين ايضا :)
لا ضير في مذهبكم اعرف انه يوجد في عقيدتكم فيما معناه " اخلق فتوى على في زمنها وفسرها فيما بعد ..العمامه اولا والفقه تاليا " هههههههههههههههههههه
لا اعرف ما المضحك بالأمر ؟؟!
و بمناسبة اردوغان انا عكس و خلاف جهلة الشيعة اعتبر تركيا اقرب للشيعة و لايران من دول اخرى
هم خلافهم صبياني حول بشار الأسد و انا لا اعتبر بشار الأسد ذلك الرئيس المعجزة الدي يستحق الدفاع او حتى القتال من أجله بل شخص لا حول له حظه العاثر و التعبس جعله رئيس
 
تسمون الاشياء بغير مسمياتها ...

هذا يسمى استجداء دعم وليس تعايش .. ما الذي يمنعنا من التعايش مع الديانات الاخرى بدون مشاركتهم في معتقد خاطيء الا اذا اقرينا بأن المسيح ابن الله
 

meshal

عضو بلاتيني
التعليق:
موقف انساني و اخلاقي طيب
نتمنى من الفرق الاخرى التحلي بالآخرين
و الابتعاد عن ثقافة الأحزمة الناسفة
العنوان الأصح الشيعة في الكويت يهنئون بولادة إبن الله ..

(( وَقَالُوا اتَّخَذَ الرَّحْمَنُ وَلَداً (88) لَقَدْ جِئْتُمْ شَيْئاً إِدّاً (89)
تَكَادُ السَّمَاوَاتُ يَتَفَطَّرْنَ مِنْهُ وَتَنشَقُّ الْأَرْضُ وَتَخِرُّ الْجِبَالُ هَدّاً ))


التعايش وحسن المعاملة شيء وما يصنعه المعممين ومن على شاكلتهم شيء أخر ... خل هالكلام ينفعكم يوم الحساب .
 

عمر بن معاويه

عضو مخضرم
الجميع تكلم من المنطلق السلفي الصحراوي
و ليس اهل السنة و الجماعة
 
الشيعه في الكويت يهنئون المسيحيين بأعياد الميلاد ... صوره
الأرمن والأقباط الأرثوذكس والكاثوليك احتفلوا بأعياد الميلاد: الكويت نموذج للتعايش وتصدير القيم الإنسانية




القمص بيجول الأنبا بيشوي يتلقى التهاني
.

يا منير ما رايك كلام الفالي التالي :

عيسى عليه السلام يتشرف ان يكون عبدا لعلي رضي الله عنه ؟



.
 

ابن الهازمي

عضو بلاتيني
الشيعه في الكويت يهنئون المسيحيين بأعياد الميلاد ... صوره
الأرمن والأقباط الأرثوذكس والكاثوليك احتفلوا بأعياد الميلاد: الكويت نموذج للتعايش وتصدير القيم الإنسانية




القمص بيجول الأنبا بيشوي يتلقى التهاني
ليست جديدة عليهم

التحالف الرافضي الصليبي


في الوقت الذي كان السلاجقة المسلمون يتعرضون فيه للزحف الصليبي شمال بلاد الشام، استغل العبيديون الرافضة (المتسمين بالفاطميين) الفرصة فاحتلو صور 1097م أثناء حصار الصليبيين لأنطاكية، و استقل بطرابلس القاضي ابن عمار أحد أتباع العبيديين، بل أرسل العبيديون للصليبيين أثناء حصارهم لأنطاكية سفارة للتحالف معهم و عرضو عليهم قتال السلاجقة بحيث يكون القسم الشمالي (سوريا) للصليبيين و فلسطين للعبيديين، و أرسل الصليبيون وفداً إلى مصر ليدللو على حسن نياتهم! و هكذا... فأثناء انشغال السلاجقة بحرب الصليبيين كان العبيديون منشغلين بتوسيع نفوذهم في فلسطين على حساب السلاجقة حتى أن حدودهم امتدت حتى نهر الكلب شمالاً و نهر الأردن شرقاً!
على أن الصليبيين غدرو بحلفائهم العبيديين و دخلو مناطق فلسطين في ربيع عام 1099م في قوة عدادها ألف فارس و خمسة آلاف من المشاة فقط! فمرو بعكا التي قام حاكمها بتمون الصليبيين! ثم قيسارية ثم أرسوف، ثم احتلو الرملة و الله و بيت لحم، ثم احتلو بيت المقدس و لبثو يقتلون المسلمين و قتلو بالمسجد الأقصى ما يزيد على سبعين ألفاً منهم جماعة كثيرة من أئمة المسلمين و علمائهم و عبادهم. أما الدولة العبييدية فواجهت الخبر ببرود!
و تواصل الجهاد ضد الإفرنج. لكن في عام 541هـ استشهد عماد الدين زنكي ــ بعد أن حمل راية الجهاد أكثر من عشرين عاماً ــ غدراً على يد جماعة من الرافضة الإسماعيليون المدعوون بالحشاشين. ثم استلم ابنه نور الدين الحكم من بعده فأكمل مسيرة الجهاد ضد الرافضة و الصلييبيين. و كان حنفي المذهب شديد التقى، لم يعرف المسلمون بعد الخلفاء الراشدين أحداً مثله في العدل. فدخلت جيوشه مصر ثم أمر قائده صلاح الدين الأيوبي بإنهاء الدولة العبيدية (المدعوة بالفاطمية) في عام 577هـ. كما قًتًل في إحدى المعارك أمير أنطاكية ريموند، و زعيم الباطنية المتعامل معهم ضد المسلمين علي بن وفا.
و عندما استلم صلاح الدين الحكم كان أول ما فعله أن استبدل أئمة المساجد و القضاة في مصر بالعلماء الشافعية بدلاً من الرافضة. و رأى منه أهل مصر من العدل ما لم يروه منذ قرون طويلة من حكم الرافضة، فتحولو كلهم في زمانه إلى الإسلام و كان ذلك نهاية مذهب الشيعة في قارة افريقيا. و حاول الرافضة الإسماعيليون المدعوون بالحشاشين اغتياله عدة مرات. و حاول احتلال عاصمتهم مصياف في جبال الساحل السوري لكنه لم يوفق في ذلك. و يذكر أنه لولا مساعدة الرافضة للصليبيين و قيامهم بفتح أسوار عكا لما نجح ريتشارد الصليبي من دخول المدينة.
و استمر التحالف الصليبي الرافضي بعد صلاح الدين، و توسع هذا التحالف ليشمل التتار أيضاً. على أن المماليك كانو أقل حزماً في قتال الرافضة، فبقي بعضهم مختبأً في جبال ساحل بلاد الشام حتى يومنا هذا. و هم الشيعة الإثني عشر في جنوب لبنان و الدروز في جبال لبنان (ارتحل بعضهم إلى جبل العرب و الجليل في القرن الماضي).
يقول شيخ الإسلام ابن تيمية قدس الله روحه: الرافضة أعظم ذوي الأهواء جهلاً وظلماً يعادون خيار أولياء الله تعالى من بعد النبيين من السابقين الأولين من المهاجرين والأنصار الذين اتبعوهم بإحسان رضي الله عنهم و رضوا عنه ، و يوالون الكفار و المنافقين من اليهود و النصارى و المشركين و الملحدين كالنصيرية و الإسماعيلية و غيرهم من الضالين . فتجدهم أو كثيرا منهم إذا اختصم خصمان في ربهم من المؤمنين و الكفار و اختلفت الناس فيما جاءت به الأنبياء فمنهم من آمن و منهم من كفر سواء كان الاختلاف بقول أو عمل كالحروب بين المسلمين و أهل الكتاب والمشركين ، تجدهم يعاونون المشركين و أهل الكتاب على المسلمين أهل القرآن ، كما قد جربه الناس منهم غير مرة في مثل إعانتهم للمشركين من الترك وغيرهم على أهل الإسلام بخرسان والعراق والجزيرة والشام وغير ذلك. وإعانتهم للنصارى على المسلمين بالشام ومصر وغير ذلك في وقائع متعددة من أعظم الحوادث التي كانت في الإسلام في المائة الرابعة والسابعة ، فإنه لما قدم كفار الترك إلى بلاد الإسلام وقتل من المسلمين مالا يحصي عدده إلى رب الأنام كانوا من أعظم الناس عداوة للمسلمين ومعاونة الكافرين هكذا معاونتهم لليهود أمر شهير حتى جعلهم الناس لهم كالحمير.
ويقول أيضاً:الشيعة ترى أن كفر أهل السنة أغلظ من أكفر اليهود والنصارى لأن أولئك عندهم كفار أصليون وهؤلاء كفار مرتدون وكفر الردة أغلظ بالإجماع من الكفر الأصلي ولهذا السبب يعاونون الكفار على الجمهور من المسلمين فيعانون التتار على الجمهور وهم كانوا من أعظم الأسباب في خروج جنكيز خان ملك الكفار إلى بلاد الإسلام وفي قدوم هولاكو إلى العراق وفي أخذ حلب ونهب الصالحية وغير ذلك بخبثهم ومكرهم ولهذا السبب نهبوا عساكر المسلمين ، لما مر عليهم وقت انصرافه إلى مصر في النوبة الأولى.و لهذا السبب يقطعون الطرقات على المسلمين ، وظهر فيهم من معاونة التتار والإفرنج على المسلمين ، والكآبة الشديدة بانتصار الإسلام ما ظهر ، وكذلك فتح المسلمين لعكا وغيرها .وظهر فيهم من الانتصار للإفرنج والنصارى ، وتقديمهم على المسلمين ، ما قد سمعه الناس منهم ، وكل هذا الذي وصفت بعض أمورهم ، وإلا و الأمر أعظم من ذلك . وقد اتفق أهل العلم بالأحوال أن أعظم السيوف التي سلت على أهل القبلة ممن ينتسب إلى أهل القبلة إنما هو من الطوائف المنتسبة إليهم منهم أشد ضررا على الدين و أهله و أبعد من شرائع الإسلام من الخوارج الحرورية.​
 
كلمة إدارة الموقع
جميع المواضيع والمشاركات المكتوبة تعبّر عن وجهة نظر صاحبها، ولا تعبّر بأي شكل من الاشكال عن وجهة نظر إدارة الشبكة.
أعلى