التداوي بالكي قديما ' للمعالج سالم بن فشحان

بقلم/ منصور بن سالم بن فشحان

طبيب ومعالج متخصص بالطب الشعبي والكي . والابر الحديثه توفي عام 1426هجريه عن عمر يناهز الثلاث والتسعين رحمه الله. عمل في البريد السعودي كقائم بعمل بريد قرية ضرغط 27عاما يعالج بالكي والميسم (المخيط) منذ أكثر من 40 عاما وقد الناس وهو علاج قديم معروف يعالج الأوجاع ويقضي عليها ويعتمد على تسخين حديدة بالنار ووضعها على مكان الألم، وكان الناس في الماضي لا يعرفون الاطباء وإنما يتعالجون بالأعشاب وبالوسم. كيف تتم عملية الوسم او الميسم؟ لا بد في البداية من تحديد مكان الألم ونوع المرض الذي يعاني منه المرض فقد لا يكون بحاجة للكي، وإذا كان مرضه يستدعي الكي أقوم بإشعال «الضو» النار وأبدأ بوضع الميسم عليه. ما هو الميسم؟ حديدة توضع على النار حتى تصبح حمراء اللون من الحرارة ثم توضع على المكان المصاب في جسم المريض وهي عدة أنواع منها المطرق وهو حديدة طويلة محنية الرأس، والركزة وهي كذلك قضيب من الحديد شكله على شكل مسمار والحلقة التي تكون حديدة دائرية تستخدم في بعض الحالات والابراء وهو الابرة أو الدبوس في حالات الوسم الدقيقة التي لا تحتاج ميسم كبير. هل توجد طرق مختلفة للوسم؟ نعم هناك المخباط الذي يوضع فيه الميسم بشكل سريع على مكان الوجع ويأخذ الكي فيها شكلا طوليا، وبكرة وقعود وهو الوسم الذي يستخدم المخباط مرتين على مكان الألم فيكون على شكل (+)، والنوع الثالث هو اللكزة أو الرزة وهو الذي تستخدم به حديدة مستقيمة مرة واحدة على مكان الألم وتكون على شكل نقطة على الجسم. ما هي الأمراض التي تعالج بالوسم؟ كثير من الأمراض منها (أبو صفار) و(أبوجنيب) الذي يسبب ألما في الصدر وكحة، و(عرق النسا) وورم الطحال وآلام الكبد ( العرق الكبود) وأوجاع الفقرات والرأس، وبعض أمراض الأطفال
 

المرفقات

  • EF28C4BE-2688-4A7C-B75E-454A0E6481AA.jpeg
    EF28C4BE-2688-4A7C-B75E-454A0E6481AA.jpeg
    48.7 KB · المشاهدات: 1
أعلى