سري للغاية

الزاجل

عضو فعال
هذا ملف اكتشفت وجوده في أحد المنتديات وحبيت أطرحه هنا للاخوان لكي يكتشفوا مدى الظلم الدولة الذي وقع على هذه الفئة من فئات الشعب....يمكرون ويمكر الله والله خير الماكرين.....والله لا أعلم كيف حينما قرأت هذا الملف تذكرت مقولة.... ان غزو الكويت كان بسبب ظلم البدون
......أترككم مع الملف كما جاء





سري للغاية
تبدأ بسحب كل الامتيازات السابقة وتنتهي بمنع الصحف من نشر شكاواهم
لجنة وزارية مصغرة أقرت سياسات التضييق على "البدون" فــي العام 86



صور الغلاف وقد ختم بكلمة سرى للغاية





" رأسها صباح الأحمد ومن أعضائها وزير الداخلية نواف الأحمد


" عدم وجود معلومات مفصلة بشأن الدول فعّل دور "المعلومات المدنية" ووزارة الداخلية


" اللجنة حذرت من تأثير "البدون" على الأمن الداخلي لكنها اقترحت سياسات تضيّق عليهم




التـوصيات


لتضييق على فئة البدون في معيشتهم ومنع توظيفهم وعـلاجهم و وقف الامتيــازات الســابقة وعقود الــزواج وتعــديل الأسماء ومخــاطبــة الـدول المجـــــاورة لاستقبال مــــن ينتمي إليها




كتب محرر الشؤون المحلية:


هو تقرير مؤرخ بـ 1986/12/29 وختم على جميع صفحاته بكلمة "سري للغاية"·· ويتحدث عن توجهات ومبادىء عامة لحل مشكلة البدون ومن ثم وضع التوصيات·


هذا التقرير كتب من قبل لجنة وزارية على إثر ما ورد في الخطاب الذي ألقاه سمو ولي العهد رئيس مجلس الوزراء آنذاك وترأسها نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الخارجية ووزراء آخرون وقضاة ومديرون ووكلاء في كل من وزارات الداخلية والتخطيط وشخصيات "من ذوي الخبرة"·


وبعدها اتخذ قرار بتشكيل لجنة مصغرة مهمتها تشخيص المشكلة ووضع الحلول لها والتي جاءت في البند ثالثا من التقرير الذي حمل عنوان "دراسة مشكلة المقيمين في البلاد من فئة "بدون جنسية"، ويتضح من التوصيات التي تم إقرارها من قبل اللجنة، أنه قد تم الأخذ بها لاحقا لتصبح سياسة تضييق يجرى تطبيقها اليوم على أفراد فئة البدون، وفيما يلي التفاصيل:




" أوضاع العسكريين


أولا - أوضاع العسكريين من فئة "بدون جنسية"


نظرا لأن العاملين في السلك العسكري "الجيش والشرطة" وأقاربهم من المقيمين في البلاد يمثلون الجانب الأهم والأكبر من المشكلة سواء من حيث الكم أو النوع، وذلك دون انتقاص لما أداه ويؤديه البعض منهم من خدمات، إلا أن الوضع الحالي لهذه المؤسسات يكتنفه الكثير من المحاذير، باعتبار أن هذه المؤسسات ذات طبيعة خاصة ولا تحتمل الاختبار، وبالتالي فلا غنى عن تولي أبناء البلاد المخلصين مهام العمل فيها وقياسا على التركيبة الحالية للعاملين فيها فإن عملية استبدال هذا الوضع وفقا لتمنياتنا، يعتبر أمرا صعب التحقيق ولكنه ليس مستحيلا، ويكفي الأمر بأن تحظى دراسة هذه الشريحة بأولوية خاصة واهتمام أكبر دون باقي شرائح هذه الفئة، وأن يبدأ، العمل لعلاج هذا الوضع بأسرع وقت وبمراعاة جميع الظروف والاعتبارات المتعلقة به، لذا فقد كلفت اللجنة الفرعية بدراسة الوضع في المؤسسات العسكرية واقتراح الإطار العام لمنهاج عمل للبدائل المناسبة للعمل في هذه المؤسسات بدلا من العاملين من فئة "بدون جنسية"، وذلك بموجب خطة عملية مدروسة يتم تنفيذها وفق برنامج زمني دقيق وبشكل تدريجي آخذ بعين الاعتبار جميع النواحي الأمنية والسياسية والفنية المتعلقة بها·




* تنظيم الإقامة


ثانيا - إجراءات تنظيم الإقامة في البلاد لفئة "بدون الجنسية":


1 - تعطى مهلة لمخالفي قانوني الإقامة والعمل في القطاع الأهلي لتقديم جوازات سفرهم والمستندات الثبوتية اللازمة إلى الجهات الحكومية المختصة لتصحيح أوضاعهم خلال لمدة لا تتجاوز ستة أشهر من تاريخ صدور هذا القرار، كما يعفى من أية جزاءات قانونية سابقة مترتبة على هذه المخالفات مثل من يتقدم بجواز سفره والأوراق الثبوتية المطلوبة لتصحيح وضعه خلال الفترة المذكورة·


كما يمنع بعد هذه الفترة من لا يحمل الجنسية الكويتية من العمل والإقامة في الكويت مالم يحمل جواز سفر رسميا من الدولة التي ينتمي إليها، ومعترف به من قبل الجهات المختصة في الكويت ومبين فيه ما يثبت شرعية إقامته، وتطبق بحق المخالفين العقوبات المقررة وفقا لقانوني إقامة الأجانب والعمل في القطاع الأهلي "بعد تعديل العقوبات الواردة فيهما بما يحقق المطلوب"·


2 - حيث إن هناك أعدادا من هذه الفئة لن تتمكن من تصحيح أوضاعها، إما لعدم الإمكانية أو عدم الرغبة، وحيث إن الظروف الراهنة من المتعذر أن تقوم الدولة بإبعاد جميع هؤلاء المخالفين لأسباب مختلفة كثيرة، مما يقضي بضرورة التريث في البت بشأن بعض الحالات التي ليس من المصلحة أن يبدأ بإثارة أية مخاوف لديها، وذلك تمشيا مع مبدأ تفتيت المشكلة ومواجهتها بشكل تدريجي وعليه فإن اللجنة ترى ضرورة استثناء بعض الحالات بصورة موقتة لحين دراسة أوضاعها من جميع الجوانب ومن ثم تقرير ما يلزم بشأنها وتوصي بالآتي:
- يجوز لوزير الداخلية استثناء بعض الفئات - بصورة موقتة - من أحكام قانون إقامة الأجانب وهي على النحو التالي:


أ - العسكريون العاملون في الجيش والشرطة وأقاربهم من الدرجة الأولى فقط·


ب - غير الكويتي المتزوج من كويتية، إذا كانت على قيد الحياة أو لديه منها أبناء·


جـ - غير الكويتية المتزوجة من كويتي إذا كان زوجها على قيد الحياة أو لديها منه أبناء·


د - بعض الحالات ممن تنطبق عليهم شروط استحقاق الجنسية الكويتية، بموجب رأي الجهة المختصة·


ولا يعني بالضرورة توافر شروط الاستثناء المذكورة آنفا استحقاق الإقامة والعمل في البلاد، كحق مطلق لايشترط أيضا موافقة وزير الداخلية بعد تقديره لظروف كل حالة وفق ما تقتضيه المصلحة العامة·




* العمل في القطاعين الأهلي والخاص


ثالثا - إعادة النظر في قانون العمل في القطاع الأهلي:


نظرا لما قد يترتب على منع تشغيل أفراد من فئة "بدون جنسية" في المؤسسات الحكومية، فمن المتوقع أن يتجه هؤلاء للعمل في الشركات والمؤسسات الأهلية ولاسيما بأن العقوبات التي ينص عليها قانون العمل في القطاع الأهلي هينة وغير رادعة للمخالفين، حيث إنها لا تتجاوز 3 دنانير وترتفع إلى 5 دنانير على المؤسسة المخالفة في حالة التكرار·


لذا فإن اللجنة توصي بالآتي:


أ - إعادة النظر في العقوبات الواردة في قانون العمل في القطاع الأهلي، بما يجعلها ذات تأثير رادع، وبحيث تشمل أصحاب العمل المخالفين بالإضافة إلى العمال "مرفق التعديل المقترح"·


ب - حيث إن الإجراءات القانونية قد تمثل مطلبا بالنسبة إلى بعض المخالفين ممن يعمدون لارتكاب المخالفات كسبا للوقت والمماطلة، لما تتطلبه هذه الإجراءات من اتباع لقنوات لا تخلو من التعقيد لذا فإن اللجنة توصي بأن تعد لائحة بالجزاءات الإدارية التي تخول الجهات المختصة (الداخلية، الشؤون الاجتماعية والعمل، التجارة والصناعة) باتخاذ إجراءات رادعة بحق الشركات والمؤسسات التي تتكرر مخالفاتها وتعتبر مكملة للإجراءات القانونية المعتادة بما يعزز تحقيق الهدف المنشود·




تسهيلات


رابعا - تسهيل إجراءات الإقامة ومنحها للمتعاونين:


ترى اللجنة أنه من الضرورة بمكان وفي مقابل إجراءات التضييق والعقوبات المقترحة أن تتخذ جميع الوسائل الممكنة لدى مختلف الجهات المعنية لتيسير منح الإقامة وتسهيل إجراءات الحصول عليها بالنسبة إلى من يبرز جواز سفره وإثبات جنسيته ويتعاون مع هذه الجهات لتحقيق شرعية إقامته، بما في ذلك إعفاؤهم من الجزاءات القانونية المترتبة عليهم من جراء مخالفة قانوني العمل والإقامة، وذلك وفق ما تقتضيه المصلحة العامة·




* الرقابة على الحدود


خامسا - أحكام الرقابة على الحدود البرية والبحرية ويتطلب ذلك:


أ - إعادة النظر في نظام المراقبة والاستعجال باستخدام التقنيات الحديثة المناسبة لهذا الغرض·


ب - اختيار العناصر الوطنية التي تتوافر فيها الكفاءة والإخلاص للعمل في هذا المرفق المهم، وتوفير الحوافز المادية اللازمة لتشجيع الشباب الكويتي للعمل في هذا المجال·




* قانون "المعلومات المدنية"


سادسا - تعديل عقوبات قانون الهيئة العامة للمعلومات المدنية:


نظرا لما تعانيه الهيئة العامة للمعلومات المدنية من عقوبات بالغة في اكتشاف البيانات غير الصحيحة التي يدلي بها البعض أو يمتنع عن الإدلاء بها مما يتسبب في عرقلة جهودها لاستكمال نظام المعلومات، على نحو يؤثر سلبا على الجوانب الأمنية للبلاد، ذلك فاللجنة توصي بضرورة العمل على تعديل العقوبات الواردة في القانون رقم 32 لسنة 1982 في شأن نظام المعلومات المدنية والعمل على تطبيقها· "مرفق رقم 2"·




* تغيير الأسماء


سابعا - ضوابط تغيير الأسماء:


وضع ضوابط وشروط دقيقة للراغبين في تغيير أسمائهم بما يراعي الجوانب الأمنية، وعدم قبول أي طلبات بالنسبة إلى أفراد من فئة "بدون جنسية" على الإطلاق، وذلك لما في هذا التغيير من احتمالات الاستغلال والتضليل بهدف الحصول على امتيازات معينة أو لتجنب عقوبات، كما تبين من خلال الأمثلة التي تم اكتشافها لدى الهيئة العامة للمعلومات المدنية·




* عقود الزواج


ثامنا - ضوابط إتمام عقد الزواج:


استصدار تشريع يمنع إتمام عقد الزواج الذي لا يتوافر لكلا طرفيه "الزوج والزوجة" ما يثبت انتماء كل منهما إلى جنسية محددة، على أن يقتضي هذا التشريع عقوبة صارمة على الموثق المخالف، وتجدر الإشارة إلى أن هذا الإجراء يهدف إلى عدم تسجيل هذا الزواج رسميا وليس منع قيامه من الناحية الشرعية، وذلك بغرض الحد من الزيجات التي تقوم على أساس مصلحي· "مرفق رقم 3"




* الامتيازات


تاسعا - وقف الامتيازات:


اتخاذ إجراءات معينة من شأنها التضييق على المقيمين من فئة "بدون جنسية" وأهمها وقف الامتيازات التي قد تمثل عوامل جذب أو استقرار لأفراد هذه الفئة، علما أن بعض الجهات المعنية شرعت فعلا باتخاذ بعض التدابير التنفيذية في هذا المجال بناء على توجيهات اللجنة وبصورة غير معلنة، وذلك على النحو المبين أدناه وتوصي اللجنة بالتأكيد على وقفها وهي:


أ - وقف صرف البطاقة التموينية·


ب - منع صرف رخص قيادة السيارة ومنع تجديد القديم منها·


جـ - التنسيق مع وزارة الإعلام للتعميم على الصحف بعدم نشر مقالات أو شكاوى تتعلق موضوعاتها بهذه الفئة·


د - التعميم على جميع الجهات الحكومية بعدم تشغيل أي فرد من هذه الفئة بما في ذلك جمعيات النفع العام والجمعيات التعاونية·


هـ - إعادة النظر في قرار مجلس الوزراء الخاص بمنع الرعاية السكنية للكويتية المتزوجة من غير كويتي بحيث يقتصر هذا الحق على الكويتية المتزوجة من غير الكويتي المحدد الجنسية والذي يتمتع بإقامة مشروعة في الكويت، على أن يسري هذا التعديل على الحالات المستجدة فقط .
 

الزاجل

عضو فعال
التعليم

عاشرا - تحويل الطلاب من فئة "بدون جنسية" إلى التعليم الخاص:

تمشيا مع إجراءات التضييق على فئة "بدون جنسية" وحرصا على تقديم خدمات تعليمية أفضل للطلاب الكويتيين من خلال تقليل كثافة الطلاب في الفصل الدراسي، وانسجاما مع سياسة الدولة في ترشيد الإنفاق، ترمي اللجنة إلى عدم قبول أبناء هذه الفئة المستثناة في المدارس الحكومية، والاكتفاء بتقديم دعم مالي نظير التحاقهم بالمدارس الخاصة والتي تصل كلفة الطالب فيها للعام الدراسي إلى ما معدله 250 دينارا فيما تصل تكلفة الطالب في المدارس الحكومية ما معدله 850 دينارا، وإذا علما بأن هناك نحو 50 ألف طالب من فئة "بدون جنسية" يتلقون تعليمهم في المدارس الحكومية في مختلف المراحل، يتبين أن ما يمكن توفيره يصل إلى نحو 30 مليون دينار سنويا، وبطبيعة الحال لا يمكن تطبيق مثل هذا الإجراء في حال إقراره، إلا بعد القيام ببعض الاستعدادات اللازمة لهذا الغرض بحيث يتسنى تحقيق هذا الأمر بصورة تدريجية يراعى فيها ما تسمح به إمكانات قطاع التعليم الخاص واختيار من يتم تحويلهم بحسب أولويات معينة، حري عن البيان بأن المشمولين بالخدمات التعليمية هم فقط من الفئة المستثناة، أما ما دونهم فلا داعي لاستمرارهم في التمتع بهذه الخدمات من الأساس·



إبعاد الرعايا

حادي عشر - التنسيق مع الدول المجاورة - ما أمكن - بهدف الاتفاق والتعاون معها في استقبال رعاياها الذين يتقرر إبعادهم لمخالفتهم لقوانين البلاد، وتجدر الإشارة إلى أن بعض الدول أبدت استعدادا لذلك، وقد استقبلت بالفعل عددا من رعاياها المبعدين عن الكويت·

ثاني عشر - تكليف اللجنة باتخاذ الإجراءات التنفيذية والتفاصيل الإجرائية لما يعتمده المجلس الموقر من توصيات، وكذلك بمتابعة دراسة المراحل المقبلة للحل الشامل للمشكلة ويسمح لها في سبيل ذلك بالاتصال بجميع المسؤولين في الجهات المعنية بما يتيح لها متابعة أعمالها واستكمال خطواتها في مواجهة المشكلة·



* قنبلة موقوتة

على ضوء كل ما تقدم يتبين أننا أمام مزيج مركب من المشكلات، معقدة الأطراف ومتعددة الجوانب وذات أبعاد أمنية وسياسية واجتماعية واقتصادية وثقافية، وهي وإن بدت بعض مظاهر الخطورة فيها إلا أن ما تخفيه الأيام المقبلة، مازال أكثر خطورة ولاسيما بأن المستهدف هو هوية البلاد وكينونتها وإزاء هذه الحقيقة المرة التي تكونت بذورها في غفلة من الزمن، وتراكمت على هوامش الأحداث والمتغيرات، وتفاقمت باقتناص الفرص واستغلال الظروف والمناسبات المحلية وغيرها، لا يمكن التغاضي عن أي جزئية فيها بأي حال من الأحوال، لذلك فإن ما انتهت إليه أوضاع المقيمين من فئة "بدون جنسية"، على المستويين الكمي والنوعي إنما هو بمثابة قنبلة موقوتة ينبغي العمل سريعا على نزع فتيلها بحكمة وحزم، ولاشك أن الجهود المبذولة في مواجهة هذه المشكلة سوف تؤتي ثمارها بتنفيذ ومتابعة التوصيات التي انتهت إليها اللجنة، علما بأن ذلك سيترتب عليه وبصورة غير مباشرة القضاء على مشكلات أخرى أمنية أو غير أمنية أهمها ما يتعلق بفرض هيبة أنظمة وتشريعات·



* الحل الشامل

واللجنة إذ ترفع توصياتها هذه والتي تمثل جانبا مرحليا مهما وخطوة ضرورية في طريق الحل الشامل لمشكلة المقيمين من فئة "بدون جنسية" لترى بأن يسارع النظر في أوضاع الفئات التي تم استثناؤها في وقت لاحق، على ضوء التطبيقات العملية للإجراءات المقترحة، وما تنتهي إليه اللجنة المكلفة بدراسة أوضاع العسكريين والبيانات التي تستكملها الهيئة العامة للمعلومات المدنية بعد الانتهاء من عملية التسجيل المدني في ديسمبر 1987 والتي من شأنها المساهمة في اتباع المنهج السليم في علاج المشكلة بشكل علمي مدروس·



ضرورة توفير البيانات من "المعلومات المدنية" ووزارة الداخلية

يؤكد التقرير بأنه برغم كل مظاهر التعقيد التي تحيط بمشكلة المقيمين من فئة "بدون جنسية" في الكويت، وبرغم القصور في المعلومات المتعلقة بهذه الفئة فإن الحل ليس أمرا مستحيلا عندما تتضافر الجهود في هذا السبيل سواء على مستوى التخطيط المنهجي أو على المستوى التنفيذي·

والجدير بالذكر أن الدولة قد خطت خطوات مهمة في المواجهة العملية لهذه المشكلة، يمكن اعتبارها مقياسا مشجعا يبدد معالم المبالغة في التخوف من الانعكاسات التي قد تترتب على الاستمرار في ذلك، ومن هذه الخطوات صدور قرار مجلس الوزراء عام 1983 بالغاء مصطلح "بدون جنسية" في المعاملات الرسمية وغير الرسمية للتدليل على تبعية بعض السكان المقيمين في البلاد، واعتبار كل من لا يحمل الجنسية الكويتية غير كويتي، ومنها أيضا إقدام وزارتي الدفاع والداخلية على منع تعيين أي فرد من فئة "بدون جنسية"، وتجدر الإشارة إلى أن هذه الخطوات قد تمت دون أي انعكاسات تذكر·

ولا شك أن جهود الهيئة العامة للمعلومات المدنية في توفير البيانات والمعلومات المتعلقة بفئة "بدون جنسية" من شأنه المساهمة الفعالة في فهم أعمق للمشكلة وبالتالي وضع أي برنامج أو خطة تنفيذية، علما بأن الهيئة سوف تنتهي من جمع هذه البيانات وتصنيفها وتحليلها مع نهاية عام 1987·

يضاف إلى ذلك، فإن الإدارة التي أنشأت في وزارة الداخلية بناء على توصية من اللجنة والتي تختص بجمع المعلومات وتحليلها، بما في ذلك جمع الوثائق والمستندات الخاصة بأفراد من فئة "بدون جنسية" بالتعاون مع الجهات الأخرى المعنية وقيامها بمتابعة تنفيذ القرارات الصادرة بشأن هذه الفئة بعد أن تم اختيار العناصر المناسبة لذلك، هذه الإدارة، من شأنها تحقيق نتائج ذات فعالية ملموسة في تطبيق ومتابعة الخطط والبرامج الموضوعة لحل المشكلة بالسرعة والسرية المطلوبتين·



توجهات اللجنة والمبادىء العامة حول المشكلة

1 - التسليم بأن حل المشكلة لن يتم تحقيقه فعليا دون تقديم تضحيات قد تكون كبيرة في بعض جوانبها، وأن أي محاولة لحل هذه المشكلة دون الأخذ بعين الاعتبار حجم ونوع هذه التضحيات وجدواها، فإن فرص حظها من النجاح لن تكون أفضل من سابقاتها، مما يعني استمرار الوضع كما هو عليه، بكل ما يحمله من تراكمات ونتائج سلبية يصعب تقدير عواقبها·

2 - إن حل المشكلة يستوجب العمل وفق خطة شاملة هادئة بعيدة المدى تتناول مختلف شرائح هذه الفئة، ويجري العمل على تنفيذها تدريجيا على مراحل زمنية مبرمجة، يستفاد في كل مرحلة من نتائج المرحلة السابقة لها، على نحو يتم التعامل فيه مع كل شريحة بحسب أهميتها وخطورتها، وفي ذلك ضمان لنجاح الحل الشامل من جهة، وتجنب لأي انعكاسات وردود فعل غير متوقعة من جهة أخرى·

3 - إن حل هذه المشكلة مرتبط شكلا ومضمونا بجوانب قانونية لا يمكن التحرك من دونها، الأمر الذي يقضي بضرورة الإسراع في إصدار التعديلات اللازمة بما يعالج ضعف العقوبات المقررة على المخالفين لقانوني إقامة الأجانب والعمل في القطاع الأهلي والتأكيد على ضرورة تطبيقها·

4 - التأكيد على ربط الإقامة بالعمل، فمن لا يسمح له بالعمل يجب ألا يسمح له بالبقاء في البلاد، ومن دون تحقيق هذه المعادلة يبقى التشريع مفرغا من مضامينه الحقيقية المنشودة·

5 - تجنب تصنيف هذه الفئة بتصنيفات مطلقة، والتعامل معها وفق ظروف كل حالة على حدة، فهم وإن اشتركوا في سمة معينة إلا أنهم يختلفون في خصائص كثيرة سلبية أو إيجابية تتعلق بالمستوى التعليمي، نوع العمل، فترة الإقامة في الكويت، حجم الأسرة وعلاقة القربى، قابلية الاندماج والتكيف في المجتمع، إلخ·

6 - تصحيح المفهوم السائد إبان ادعاء التبعية لفئة "بدون جنسية" من شأنه المساعدة في الحصول على امتيازات، والتأكيد على أن هذا الادعاء يعرض صاحبه للمساءلة القانونية·

7 - التأكيد على عدم الدخول في دائرة الاستثناءات بأي حال من الأحوال إلا في حدود تنص عليها بعض الاستثناءات الموقتة التي تفرضها مقتضيات وضرورات الخطط التنفيذية لحل المشكلة، وهي استثناءات مقننة ومحددة بفترة زمنية (سيرد ذكرها لا حقا في بند "ثانيا" في التوصيات)·

8 - التأكيد من تنفيذ ما يصدر من قرارات وتوجهات بشأن المقيمين من فئة "بدون جنسية" باعتبار أن عدم تنفيذها جزئيا أو كليا من شأنه أن يؤدي إلى نتائج تزيد من تعقيد المشكلة وخطورتها·

ويأتي هذا التأكيد نظرا لما يتوقع بروزه من حالات خاصة ذات طابع إنساني قد يوحي بلزوم الاستثناء علما بأنه من الصعوبة بمكان إصدار التشريعات الكفيلة بعلاج الحالات الفردية على اختلافها·



شخصت اللجنة الوزارية المشكلة في 7 نقاط



قوة بشرية ضاغطة

1 - إن هناك الكثير من أبناء هذه الفئة قد حصل على الشهادات العليا، وتبوأ الوظائف المهمة، الأمر الذي يجعل منها قوة بشرية ضاغطة، وذات فعالية وقدرة على المطالبة بامتيازات وحقوق كلما تسنح الفرصة لذلك·



غير متعلمين

2 - إن الغالبية العظمى من هذه الفئة من غير المتعلمين، ومن أصحاب الدخول المتدنية، وتتسم بكبر حجم أسرها، الأمر الذي قد يشجع على استغلال جهل ومعاناة بعضها بما يهدد أمن البلاد·



العمل في الأجهزة الحساسة

3 - إن هناك عددا كبيرا من أبناء هذه الفئة، يعمل في أكثر أجهزة الدولة حسياسية "الجيش والشرطة" وبنسبة عالية جدا مقارنة بالكويتيين·



حجم الفئة في ازدياد

4 - إن حجم هذه الفئة بالنسبة إلى السكان الكويتيين قد بلغ حدا كبيرا جدا، وجعل منها في ظل ظروف غير عادية، وتجاوزات محكومة بالأعراف والتقاليد قوة يصعب التحكم في زمام أمورها، وفقا للقوانين والتشريعات السارية، كما هي الحال بالنسبة لغيرهم من المقيمين·



عاملون وعاطلون

5 - على الرغم من وجود الكثيرين من العاطلين والمشبوهين من أفراد هذه الفئة، نجد في المقابل آخرين منهم ممن استشهدوا أو أصيبوا في أثناء الواجب



الاندماج في المجتمع

6 - هناك البعض ممن ولدوا في الكويت، وقد نشأ آباؤهم على أرضها، إن لم يكونوا قد ولدوا فيها أيضا، وهؤلاء تعلموا في مدارسها، والتحقوا بمختلف التخصصات، وأصبحوا يمثلون طاقة نوعية يمكن النظر في الاستفادة منهم، والعمل على دمجهم في المجتمع، وفق قواعد وأسس مدروسة توضع لهذا الغرض·



تزايد علاقات المصاهرة

7 - تزايد علاقات المصاهرة والزواج بين أبناء هذه الفئة وبين الكويتيين، وقد ترتب على ذلك وجود أبناء لهم ذوي جذور كويتية، مما يتطلب دراسة الأمر إن كان يمثل توجها مدروسا، وبالتالي اتخاذ ما يلزم بشأنه، باعتبار أن هذه الزيجات قد تكون ذات طابع مصلحي ويترتب عليها مضاعفات سلبية، وأوضاع تعتبر بحكم الأمر الواقع


المصدر الطليعة

http://local.taleea.com/archive/news...2&ISSUENO=1592
 

الزاجل

عضو فعال
((( لتضييق على فئة البدون في معيشتهم ومنع توظيفهم وعـلاجهم و وقف الامتيــازات الســابقة وعقود الــزواج وتعــديل الأسماء ومخــاطبــة الـدول المجـــــاورة لاستقبال مــــن ينتمي إليها )))



الحقيقه لا اعرف ان اقول عن هذا الملف الا انه كتب وسطر بزمن غير الزمن البشري الذي نحن فيه ! كتب ونفذ وينفذ كـ " دستور خاص لتشتيت البدون " !!! دستور خاص لكائنات غير بشريه نزلت من السماء !! دستور خاص لتجويع ومسح واباده ثلاثمئه وستون الفا ديناصور بشري نزلوا من السماء للارض بغفله من ساكنيها .


ألي هذه الدرجه نحن بنظر البعض كائنات خطره مصاصه لدماء !! ألي هذه الدرجه نحن مغول العصر لنغير تركيبتكم السكانيه ونسيجكم الثقافي !! ألي هذه الدرجه نحن كائنات حشريه غير مرغوب بها ؟؟ ألي هذه الدرجه تباع الانسانيه لاجل الدنيا ؟؟ ألي هذه الدرجه نحتكم بحكم الجاهليه ؟؟


أروني مالذي اتبعتوه بلجانكم وقراراتكم وملفاتكم هذه ؟ وما اصل هذه القرارات ومن اي مستمده ؟؟ هل هي من كتب سماويه نزلت من رب العباد ؟؟ او من دساتير دنيويه تنفذ بشموليه وديمقراطيه ؟؟ او من هيئات قضائيه حكوميه مستقله ؟؟ او من استبيانات شعبيه شموليه علنيه ؟؟ نحمد الله الواحد الاحد انها لم تنزل من دساتير السماء ولا اخذت من دساتير هذه الارض ولا من محاكمها ولا من هيئاتها القضائيه المدنيه المستقله !!!


لاشك بأي قرارلم يبنى على حق فهو اجوف وباطل وليس من الحكمه ولا الانسانيه اتباعه لانه مبني على حاله نفسيه بوليسيه وهي الشكوك بالآخر مقدما والرجم بالغيب واستعباد الضعفاء الى ان يبلى شبابهم ومن ثم نركنهم لقدرهم !! هل من الحكمه ان تضيق على اخوك المسلم سبيل معيشته واخراجه من بيته ورميه بالشارع !!هل من الحكمه ان تطلب منه ثمن الدواء وانت من وقف معاشه !! هل من الحكمه توقيف شهاده ميلاد لطفل !!وتوقيف شهاده زواج او وفاه !! وهل من الحكمه ان نحارب شريعه الله ونبيه بقرارات لم ينزل الله بها من سلطان !!​
 

خادم العترة

عضو مميز
بسم الله الرحمن الرحيم
اللهم صل على محمد وآل محمد
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته


واقعا ما سطرته يداك الزاجل يدمي الحشى ويورث الحزن الطويل ويقصر العمر ويبيد الأمل لهذه الفئة من البشر

لا حول ولا قوة إلا بالله العلي العظيم وسيعلموا الذين ظلموا أي منقلب ينقلبون

وكما قالت مولاتي الزهراء عليها السلام : وسيعلم التالون غب ما أسسه الأولون

أليس الصبح بقريب
 

جورج مطلق

عضو مميز
الغــزو .... ليش ؟؟؟؟

معقوله الفارق الزمني بين الغزو العـــــراقي و..... سري جداً فقط اربع سنوات ‍‍‍‍‍‍‍‍‍‍‍

فعلا دائما وابداً لا يغير الله بقوم حتـــــــــــى يغيروا ما بانفسهم ‍‍‍‍

افلا يتعضون ؟؟؟
 

الملف رقم 9

عضو بلاتيني
هذا الملف المزعوم يحتاج الى اثبات نسبته للاسماء المذكورة اعلاه
والا فهو لا يساوي ثمن الحبر الذي كتب به .

ان ما يؤذي قضية البدون هو الطرح الغير عقلاني الذي نراه .
 

الزاجل

عضو فعال
هذا الملف المزعوم يحتاج الى اثبات نسبته للاسماء المذكورة اعلاه
والا فهو لا يساوي ثمن الحبر الذي كتب به .

ان ما يؤذي قضية البدون هو الطرح الغير عقلاني الذي نراه .
هل هناك دليل أقوى من نشر جريدة الطليعة لهذا الخبر.....يعني خبر موثق....مو من عندي...والله أمرك عجيب
 

جورج مطلق

عضو مميز
موجوووووود

اخي الكريم / الملف رقم 9

يعلم الله الذي لا اله سواه ....انني قرأت كل ماء جاء ب ( سري للغايه ) بمجلة الطليعه قبل

سنوات عده ‍‍‍,,,,,

المهم ان اردت التثبت علك بالطليعه ..... وشكراً

لا احد يقدر كائناً من كان نفي الموضوع مع الاســــــــــــف
 

كوالتي

عضو
إن يكون للبدون لجنه من كبار المسؤلين بالبلد لتصنفهم وتعدهم وتدرس ثبوتياتهم وأوراقهم وأحوالهم ليس عليه غبار بل هو مطلوب اقلها إن لا يأتي أحدا ما مستقبلا ويدعي انه بدون ، ولكن التضييق من اجل التضييق ومس الكرامة الانسانيه هذا شئ مرفوض بجميع القوانين والمعاهدات الدولية والشرعية ، فما بالنا بدوله كدوله الكويت ينتمي جل شعبها لقبائل كريمه وأصيله بفطرتها قبل دينها ترفض هذه التضييقات اللا مبرره ولا معهودة بتاريخ الشعب الكويتي .

ليس من الحكمة ولا الصواب إن يطرد الآلاف من إخواننا البدون من مقار إعمالهم بعد إن امضوا عشرات السنين بخدمة هذه الأرض وقيادتها إن كانوا عسكريين أو مدنيين ، وبعد هذا العمر من العمل المشرف نطرده من بيته ونحرمه من راتبه ومعاش أولاده .

وبكل أسف إن يصل التضييق للاسره بكامل إفرادها بمنعهم من الإعمال بكافه مشاربها وألوانها إن كانت حكوميه أو خاصة لقرض التضييق والعذاب النفسي لجميع إفراد العائلة بجريرة أنهم لابد إن يستخرجوا جوازات لأي دوله لحرمانهم من حقهم بالمواطنة كحق مكتسب بالاقدميه على الأقل وان كان أكثرهم قد عمل بإحدى وزارات الدولة مدنيا أو عسكريا .

الذي نعرفه تماما إن قانون الجنسية الكويتي لم يبني على الأصول ولم يشترط إن يكون المتقدم للجنسية ذو أصول شماليه أو جنوبيه أو شرقيه ، الجنسية لمن استوطن هذه الأرض أينا كانت أصوله أو مذهبه أو لونه ، وبما إن إخواننا البدون ينتسبون لنفس هذه الأصول والشرائح فلا بد من إنصافهم وإرجاع حقوقهم وكرامتهم باسم الانسانيه قبل القانون العرفي الذي نطبقه عليهم بلا رحمه أو شفقه .

فبعد العشرات من السنين من هذا التضييق والتعسف بحقهم ما لذي وصلنا له غير إجبارهم على استخراج جوازات مزوره وقيود ملفقه غير قضائية واتهامات نفسيه تخلوا من الحقائق القانونية ، اسأل الله الذي لا اله إلا هو إن يرجع الحق لأهله ويبعد الظلم عن هذه الشريحة التي أعطت الكثير ولم تستكثر ما أعطت وتكبدت الكثير من الظلم ولم تيأس ولا زالت تعاني بينها وبين ربها ومولاها .
 

اخطبوط

عضو مميز
شكر اخى على النقل

فعلا تقرير سرى خطير والاغرب انة قبل الغزو الصدامى باكثر من اربع سنوات !!!!

فى تلك الفتره والتى واكبت التقرير السرى كانت دولة الامارات العربية المتحده لديها استعداد لاستقبال جميع فئة البدون لتوطينهم فى الامارات بفتح مكاتب لاستقبالهم تمهيدا ترحيلهم الى الامارات 0 ( ولكن الواضح ان الموضوع حسد حكومى لا اكثر )

اذاً مشكلة البدون وحلها لم تكن وليده بعد الغزو وكشوف السبيعى المفبركه لانتماء بعضهم لما يسمى الجيش الشعبى


الان اتضح لدى سبب مباشر للغزو ( نية الظلم ) لفئه لا تستحق الظلم والغدر 0

لا حول ولا قوه الا باللة 0 الى جهنم كل من شارك بحرف فى صياغة التقرير او تقديم اقتراح حياً او ميتاً فى ذاك العام 86


تحياتى للجميع وشكرا الزاجل
 

جورج مطلق

عضو مميز
اليهود العرب

من خلال قرآتي اطلعت على وثائق عن كيفية اجبار

اليهود العرب في كل من مصر والعـــــــــراق في الاربعينات على الهجره


للاسف وجدت أن هذه الوثيقه (( سري للغايه )) بخصوص البدون لا تختلف عن ما انتهجته الدول

العربيه في تبريرها في طرد اليهود

والقاسم المشترك هو : الضغــــــــوط المتعدده والسالبه للحقوق !!!!!!!

بما ان سري للغايه فيلم رعب طويل وعرضه متواصل على مدى 20 عاما مجرد لسلب حقوق فئه

من المجتمع ,,,,,,,,

اذاً هو اعتراف ضمني ورسمي بحقوق هذه الفئه ( البدون ) والا لمــاذا الضغـــــوط والقيود ؟؟

حيث ان من ليس له احقيه لا يمارس عليه مثل هذه القيود الرهيبه

والا كلامي غلط
 

الزاجل

عضو فعال
اول شي أشكر جميع أخواني اللي شاركوا بالموضوع.....وأقول لزميلنا الاخطبوط العفو هذا واجبنا.....لابد ان نظهر للناس الحقيقة ولازم اللي على عينه غشاوه ان نزيلها.....وأعتقد مافي حجة وتأكيد على ظلم البدون كهذا الملف الذي تم كتابة قبل 20 عام (1986).....وللاسف الضغط الحكومي مبيت من قبل الغزو العراقي وما حدث بعد الغزو من ضغوط لم يكن وليد الغزو وانعكاساته على المنطقه بل وليد سياسة متبعه من المنتفذين لطرد وتهجير البدون الى خارج الكويت....يعني سياسة التهجير الجماعي مثل مافعلوا الصهاينة مع أخوانا الفلسطينيين عام 1948 .....وللاسف بعد كل هذا يأتينا شخص لا يعرف من القضية الا أسمها ويقول مافي ظلم وهذه كلها أكاذيب ومحاولة لتشويه سمعة الدوله.....أي سمعه اي بطيخ.....الان حتى عجوز طنجة تعرف ظلم البدون :(
 

المشرف العام

مراقب
طاقم الإدارة

الأخوة جوني ووكر ... و جورج مطلق ...

التهجم على الأعضاء الآخرين مرفوض ... و الرجاء الإرتقاء بمستوى المشاركات ... فمثل هذه الألفاظ المكتوبة غير مسموح بها في المنتدى .. أرجوا الإنتباه إلى ذلك في المرات القادمة.

سوف يتم نقل بعض الردود المخالفة ...

تحياتي.
 

جوني ووكر

عضو ذهبي
هل هي الشبكه الوطنيه الكويتيه ؟
ام شبكه لبث حقد البدون فيها البدوناو كما يسمون انفسهم ؟
ارجو من المشرف العام الرد
 

جورج مطلق

عضو مميز
الاخ العزيز / جوني ووكر

والكلام موجه لجميع الاخوه .... مجال الانترنت مفتوح امام الجميع اننا في القرن الحادي

والعشرين !!!! يعني (( هذا ليس ديوان الخدمه المدنيه )) ,,,,

تحلل لنفسك (( الطعن في الغير )) وفي نظرك القاصر أنه ليس له الحق بالرًد عليك ,,,,

الرجاء ان يكون ردُك على @@@ ســـــري للغـــــايه @@@ موضوعي ,,,

يعني الحجه بالحجه و ا لا هنالك من يستطيع وبكل اقتدار الرًد عليك ,,,

--------------------------------------
اخي ... موضوع الجنسيه موضوع سياسي ليس له علاقه بالاصول مطلقاً ولكن الاصول

ممكن توظف من حين الى آخر لغرض في نفس ( يعقوب )

أتذكر مقابله تلفزيونيه في سنة 1964 مع المرحوم الشيخ / عبدالله الجابر ..........

قال فيها الشيخ بالحرف الواحد : حنا ( يعني آل الصباح ) أصلنا من العمارات من عنزه ...

وشيخنا (( كاهو في بغــــــداد )) يقصد ابن هــــــــذال (( حتى انه أشر باصبعه )) عندما

قال ((( كـــــــــاهو ))) والمقابله تاريخيه وعرضت بالتسعينات بتلفزيون الكويت ......

وحضور هذه المقابله التاريخيه كل من صالح عبدالملك الصالح وزير التربيه __ يعقوب الغنيم

محمد السنعوسي __ اضافة الى المرحوم الشيخ / عبدالله الجابر

الله يهداك ياخوي ... ( جنسيتك ) خذاها كلٍ من كــــومار .. ومتولي ..و تريــزا الفلبينيه

وتقولــــــــي أصلك شــــــــمال أصــــــلك جنــــــــــوب ,,,,

شــــــوي شــــــوي ,,,,

وتحيــــــــاتي للجميع
 

كوالتي

عضو
لا عليكم يا إخوان بأسم واحد أحد وإن شاء الله لم يظلم احد كان من يكون على أرضنا الطيبة بوجود الخيرين والشرفاء من أهل الكويت البررة الذين لا يرضيهم ولا يسعدهم هذه التجاوزات الإنسانية الخطيرة على بني جلدتهم وإخوانهم من فئة " البدون " خاصة إن جميع المعاهدات الدولية تقف بجانبكم كما إن قانون الجنسية الكويتي الأساسي كان يشملكم حرفيا وصراحتاً .

واغلب إخواننا أعضاء مجلس الأمة الحاليين والسابقين يلتمسون حقوقكم ومعاناتكم ، بالاضافه لإخواننا بالجمعية الكويتية لحقوق الإنسان ، والشعب الكويتي الأصيل لن يخذلكم ولن يتبرأ منكم ، ومن لم يطلع على معاناتكم عن قرب من أهل الكويت فلا تلومونه ولا تجادلونه إلا بالتي أحسن لان الكثير منهم يجهل حقوقكم ولم يعرف إنكم أهل بادية الكويت منذ الخمسينات والستينات أو قبل هذه السنوات .

ولنا إن نعرف إن الغالبية منكم يسكن المناطق الخارجية والبادية منذ القدم التي الكثير من إخواننا أهل المناطق الداخلية لا توجد لديهم علاقات ومعارف بها وهذا قد يكون أهم الأسباب الذي ولد الفجوة بينكم وبينهم ، بالاضافه إلى أنهم يعتمدون إخبار الصحافة اليومية الحكومية التي من جانبها مجبورة وليت مخيرة إن تساير التضييفات الحكومية بالعشرين سنه الماضية وتصب جام غضبها على كل ما هو ينتمي لفئة البدون وتشكك بولائهم وقبائلهم وتضحياتهم فقط لتساير الاجرائات الحكومية التي أثبتت فشلها وظلمها لهذه الشريحة المضطهدة والمظلومة ولازالت للآن وللأسف .

إلا إن من يريد إن يعرف الحقيقة من الشعب الكويتي الأصيل عليه فقط الاطلاع على قوانين الجنسية الكويتية الأساسي ، وسيعرف إن هؤلاء الفئة ينطبق عليهم اجرائات التجنيس بحذافيره ، إلا إن بعض إخواننا المعارضين من مجلس الأمة يرون إن الأصول هي الأساس بالتجنيس وهذا ما لم يقره الدستور ولا القانون الكويتي ولا المعاهدات الدولية .
 

Normal

عضو مخضرم
الي يغث حقيقه بالأمر كله ومشكلت البدون

الي حرروا الكويت واستشهدوا على ارضها

لازالو من غير اي اثبات او اي شي يدل على الشكر

لما قدموه لهذه الارض


لو دوله ثانية حطوهم تماثيل على الدوارات

سبحان الله العظيم .... كيف يكون الظلم
 

كوالتي

عضو
إخواني الكرام ، الحقيقة لا توجد لدينا مشكلة اسمها بدون من الأساس ، نحن الذين اختلقناها من العدم واصطنعناها بأنفسنا وبمحض إرادتنا، بل نحن زرعنا بذورها وسقيناها ، إلى إن أينعت وازدهرت وكبرت وتعددت أغصانها وطالت فروعها وظلتنا بأوراقها وقطفنا ثمارها أجيال بعد أجيال ونريد الآن إن نقصها ونبيدها من الحياة عن بكره أبيها كأنها لم تخلق ولم تكن .

وبما إننا نحن الزارعون والحاصدون بنفس الوقت للآلاف من هذه الأشجار ، فمن التطفل إن نبيدها الآن وننكرها ، وهي بكامل نضوجها ، واستواء ثمارها ، وتشابك أغصانها ، وجذورها التي باتت مترسخه بباطن الأرض بفعل عوامل ليست بإرادتنا هذه المرة بل هي عوامل طبيعيه ليس للإنسان يداً فيها ، بل هي أراده رب الإنسان التي نؤمن بها ما حيينا .

بما إن النبات كالإنسان، كائن حي، يتنفس ويتغذى ويتكاثر ويتسمم ويمرض، بل انه يموت كالإنسان بعد قضاء عمرة الطبيعي، وممكن إن يموت غرقاً بالماء أو حرقاً بالنار أو دفناً بالتراب أو حتى قتلا بيد الإنسان كالإنسان.

وبما إن موضوعنا عن كائن حي آخر، سكن صحراء الكويت لسنوات طوال، سكن الخيام والعشيش والغفار، جاور الحيات والأفاعي والعقارب ، غذائه أقراص من الخبز إن توفرت وروائه الماء أو اللبن إن تيسرت ، فراشه الأرض ولحافه السماء ، يمتلك لقطيعاً من بهائم ، من جمال وخرافا أو ماعز، يعشق بهائمه لأنها هي زاده وشربه وركوبه والسبب لحياته ، ولا يعرف من هذا الكون إلا ما يراه إمامه بتنقلاته الرعوية المعتادة ،

عاش هذا الكائن سنوات عمرة هائماً ببادية الكويت وصحاريها ، رغم قساوتها المعهودة بقلة الماء والغذاء والكساء ، إلا إن حياة التمدن وضروريات التعليم والتطبيب وقرارات الدولة اجبرتة للاقتراب للمدينة رويداً رويدا وامتهان إعمالها المدنية والعسكرية التي كبلته بقيود السكن والإيجار بالمدينة مجبراً ، ساكناً بملاحق ضيقة ، محدودة المساحة والتهوية ، هو ومن معه من أسره متوسط عدد إفرادها سبعه إفراد يتزاحمون بغرفه أو غرفتين ، لو قاست مساحه القبور القانونية بالمقابر لرأيناهم يستحقون أكثر من هذه المساحة الغير لائقة بالنفس الآدمية الحية الكريمة ، لان مساحه القبر المتبعة مترين بمتر تقريباً ولنقيس على ذلك .

هذه الكائنات لها الفضل قديماً هي ومن معها من أبناء بادية الكويت بانتعاش الثروة الحيوانية والرعوية بالبلاد، ولها الفضل فيما بعد بعد الله بالمساهمة كغيرها من أبناء الشعب، ببناء الوطن الحديث بجميع مؤسساته وهيئاته المدنية والحكومية، وبهذا علينا إن نعرف إن هذه الكائنات نزحت لأرض الكويت نزوح فطري طبيعي لا إرادي ولا متعمد بفعل مهنتها الرعوية المعروفة بالتنقل والترحال شرقاً أو شمالاً خلف ما يتوفر من أعشاب أو مراعي لإنعامهم ، إلى إن استقر بهم الحال والمطاف ببادية الكويت .
 
كلمة إدارة الموقع
جميع المواضيع والمشاركات المكتوبة تعبّر عن وجهة نظر صاحبها، ولا تعبّر بأي شكل من الاشكال عن وجهة نظر إدارة الشبكة.
أعلى