إن كان تابع الحق مترهّباً فأنا المقرٌّ بأنني إرهابي

نسج الورود

عضو مخضرم
مـــــــــــــدخل


إن كان تابع الحقِ مترهّباً
فأنا المُقرِّ بأنني إرهابي


وبعصـرِنا مـن جاء معتقـداً بـهِ
صـاحـوا عليـهِ مجسِّـمٌ إرهابي




(القصيدة المعروفة بتصرّف مني)



"الإرهاب التجارة الرابحة للأنظمة الغربية والطغاة والمستبدّين عبر أروقة التاريخ "

لم يكن الإرهاب حديث عهد بنا أو مفاجأة القرن العشرين بل بدأ منذ تاريخ البشرية ووجودها على هذه الأرض

فقتل أحد ابني آدم فــ الحروب الطاحنة بين البشر بعضهم بعض يعدّ إرهاباّ لكن الإرهاب ليس موضوعنا

فقد أُشبع بحثاً وجذباًوشدّا على جميع الأصعدة الإعلامية فـ أصبح حديث كل دول العالم بمختلف النحل والملل والديانات

بعد أحداث سبتمبر أنحرف مفهوم الإرهاب عن مضمونه الصحيح فتصدّر قائمة المصالح العالمية وأصبح الشمّاعة الكبرى لتحصيلها

من المؤسف حقاً أن يُتاجر بالإرهاب ويُتآمر به لإشغال الشعوب عن حقوقها ومطالبها وتغطية الجرائم البشعة التي تُتخّذ في حق عالمنا الإسلامي

رأينا مؤامرة أو خدعة الإرهاب الأمريكية التي دخلت بها أبواب الشرق الأوسط التي لا زلنا في دركات حضيضها حتى اليوم


فتوسّعت المصالح فأصبحت عبارة مكافحة الإرهاب أو الحرب على الإرهاب أو القاعدة المظلّة التي تتخفّى وتتوارى تحتها الحكومات العربية

عندما يتعلّق الأمر بكراسيهم ومصالحهم ومحاربة فسادهم واستبدادهم لذا لم تجد بدٌ من حل سحري تصل به إلى شغاف قلوب الشعوب وهو الإرهاب

نعم الحل شمّاعة الإرهاب ورقة رابحة للتعاطف معك وتصدير أزمتك وتعليق فشلك واوضاع بلدك المتودية عليها

الإرهاب الغنيمة الباردة لكل حاكم واجهه تحرّكا أو تظاهراً شعبيّا في دولته لأجل المطالبة بحقوقه فيخرج علينا بإسطوانة إنهم مجرّد شرذمة مسلّحين إرهابيين يزعزعون أمننا ويعيثون فيها فسادا

لذا وجب قمعهم وقتلهم واعتقالهم وسفك دماءهم في الشوراع هكذا سمعنا زين العابدين ومثله في سوريا ومصر وليبيا

فمرّة يتكئُون على الجماعات المتطرّفة ومرة على أجندة خارجية ضد الدولة


إذا ضاق جائعاً او فقيرا أو عاطلاً أو مظلوماً بحاله وتطلّع نحو حياة كريمة , أعتقل مشائخ مفكرين علماء أفراد والتهمة المعاصرة إرهاب

وحتى يكون الإرهاب آكداً يُصبغ بصبغة دينية النظام السوري تاجر بــ مجموعات من المندسين المتطرفين السلفيين والإرهابيين الذين روّعوا الناس الآمنين وزعزعوا أمن واستقرار صنم الممانعة والمقاومة

كلنا يعرف أنّ التضييق على الشعوب وحشرها في زاوية الإرهاب ليس جهلاً أو اعتباطاً بل هو أكبر دليل على عدم أعتراف هذه الأنظمة بمطالبهم وشرعنتها فبدلاً من الإلتفات لها والسعي لدراستها

لابد لها أن تجد تهماً أكبر وقعاً ترمي بها هؤلاء الناس وتمنع الآخرين من التعاطف معهم وترسّخ لدى العالم هذه الفكرة وتحشد بها الرأي المحلي العام وتراوغ بها الرأي العالمي لتضمن حياده على الأقل وتحرّك بسطاء الناس لعدائهم ونبذهم وبه تضمن غياب الإصلاح وتبريره بهذه التجارة المباركة !!:confused:

فــالحق قال كلمته تُبع أو لم يُتبع لذا التفكير في شمّاعة أخرى غير شمّاعة الإرهاب
قد لا يلقى رواجاً لكنه في أسوأ الحالات بدل فساد









مخرج :

تسمية الأشياء باسمائها فضيلة
 

أبو عزام

عضو مميز
السلام عليك يا أختي نسيج وموضوع هادف/ أتهامات الدول والحكومات لأصحاب الحقوق من الناس هو ليس بجديد بل هو من قديم الزمان والتاريخ يشهد بذلك فمثلا فرعون لما أتاه موسي عليه السلام بالحق ماذاقال علي موسي أنه كاذب وساحر وأنه يظهر في الأرض الفساد وأنه يريد أن يبدل دينكم وأيضا ما أتهم به نبينا علي أفضل الصلاة والسلام بأنه يفرق بين الأب وأبنه وأنه كاذب وأنه ساحر ومجنون .فهؤلاء رسل الله قيل لهم من قبل أعداء الحق وأهل الرياسه والزعامه .لأن المتكبرين في كل زمان لايقبلون بالحق وأهله ونحن في زماننا أنتشرت وسائل الأعلام وأمتلكتها الدول والحكومات فمن الطبيعي أن من يقوم ويقول الحق سيلسقون به جميع التهم والألقاب التي تنفر منه الناس حتي يكونوا في مأمن من أنتباه الشعوب لحقوقهم . ولكن ولله الحمد بدأت الشعوب تعرف أساليب الكذب والخداع خصوصا بعد الثورات المباركه فلا عاد يجدي نفعا لتلك الأساليب .
 

نسج الورود

عضو مخضرم
السلام عليك يا أختي نسيج وموضوع هادف/ أتهامات الدول والحكومات لأصحاب الحقوق من الناس هو ليس بجديد بل هو من قديم الزمان والتاريخ يشهد بذلك فمثلا فرعون لما أتاه موسي عليه السلام بالحق ماذاقال علي موسي أنه كاذب وساحر وأنه يظهر في الأرض الفساد وأنه يريد أن يبدل دينكم وأيضا ما أتهم به نبينا علي أفضل الصلاة والسلام بأنه يفرق بين الأب وأبنه وأنه كاذب وأنه ساحر ومجنون .فهؤلاء رسل الله قيل لهم من قبل أعداء الحق وأهل الرياسه والزعامه .لأن المتكبرين في كل زمان لايقبلون بالحق وأهله ونحن في زماننا أنتشرت وسائل الأعلام وأمتلكتها الدول والحكومات فمن الطبيعي أن من يقوم ويقول الحق سيلسقون به جميع التهم والألقاب التي تنفر منه الناس حتي يكونوا في مأمن من أنتباه الشعوب لحقوقهم . ولكن ولله الحمد بدأت الشعوب تعرف أساليب الكذب والخداع خصوصا بعد الثورات المباركه فلا عاد يجدي نفعا لتلك الأساليب .


وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته أخي سيف

الحق أبلج والباطل لجلج

مهما أُلبس الحق بالباطل فلابد يوماً للحق أن ينجلي

اليوم أضحكني خطاب بشار والتصفيق والتهليل له

هكذا يكون قرب أجل النهاية

شكرا لك


 

.. عصآمية *

عضو مخضرم
إييييييه يآ نسج

يروى عن عمر بن عبدالعزيز أن كتب إليه أحد عماله (ولاته) يطلب منه أن يُقطعه مالا (أي يحدد له ميزانية) لترميم المدينة التي يتولي أمرها، ويبني حولها سورا يحصّنها به. فكتب إليه الخليفة عمر بن عبدالعزيز ردّا يقول فيه «...بل حصّنها بالعدل، ورمّمها بتنقية طرقها من الظلم..»


يآآآآآ حكآآآم حصنوووهآ بآلعدل ، و بلآش ترهيييييييب ، و إرهآب و كذب و دجل
 

نسج الورود

عضو مخضرم
إييييييه يآ نسج

يروى عن عمر بن عبدالعزيز أن كتب إليه أحد عماله (ولاته) يطلب منه أن يُقطعه مالا (أي يحدد له ميزانية) لترميم المدينة التي يتولي أمرها، ويبني حولها سورا يحصّنها به. فكتب إليه الخليفة عمر بن عبدالعزيز ردّا يقول فيه «...بل حصّنها بالعدل، ورمّمها بتنقية طرقها من الظلم..»


يآآآآآ حكآآآم حصنوووهآ بآلعدل ، و بلآش ترهيييييييب ، و إرهآب و كذب و دجل

هلاااا عصامية

رضي الله عنك يا عمر بن عبد العزيز كيف وأنت القائل "حتى لا يقول الناس جاعت الطيور في بلاد المسلمين" واليوم جاع البشر في بلاد المسلمين

العدل به يديم الله الدولة الكافرة فكيف بها لو كانت مسلمة وعادلة معاً !!!

إنّه العدل الحصن الحصين للدول

شكرا لك :وردة:


 

رُبـّـمــا

عضو مخضرم


الارهاب وجبة مجمّدة أطعمونا إياها حينما وجدوا الاسلام يكستح العالم ,
والأقليات الجهادية المسلمة تُدير شئون أوطان ..
وتجعلهم يستبدلون أغطية السراير في البيت الابيض كُل ليلة :/


فأي عذر يجعلهم يُطاردون المجاهدين والمسلمين غير : إر ها بي ...


المؤسف يا حبيبتي نسج ..:وردة:
أن حكامنا سلّموا رقاب أبنائهم للأنذال أمريكا المتسخة وأحفادها ..

رجالنا تلاك كرامتهم بأيدي شُرّاب الكحوليات ..
رجالنا يتمنون الموت هناك ولا يجدونه ..
رجالنا كسر شموخهم خضوع حكامنا ..


فأذلّوا بتبعيّتهم لواشنطن النساءَ والاحشاء ..




دُرتي الغالية نسج الورود العاقلة جداً ..:قلب:

اللحية في هذا الزمن تُطارَد ..
والخلخال لهُ ألف عابد وعابد ..





 

نسج الورود

عضو مخضرم
الارهاب وجبة مجمّدة أطعمونا إياها حينما وجدوا الاسلام يكستح العالم ,
والأقليات الجهادية المسلمة تُدير شئون أوطان ..
وتجعلهم يستبدلون أغطية السراير في البيت الابيض كُل ليلة :/​


فأي عذر يجعلهم يُطاردون المجاهدين والمسلمين غير : إر ها بي ...​


المؤسف يا حبيبتي نسج ..:وردة:
أن حكامنا سلّموا رقاب أبنائهم للأنذال أمريكا المتسخة وأحفادها ..​

رجالنا تلاك كرامتهم بأيدي شُرّاب الكحوليات ..
رجالنا يتمنون الموت هناك ولا يجدونه ..
رجالنا كسر شموخهم خضوع حكامنا ..​


فأذلّوا بتبعيّتهم لواشنطن النساءَ والاحشاء ..​




دُرتي الغالية نسج الورود العاقلة جداً ..:قلب:

اللحية في هذا الزمن تُطارَد ..
والخلخال لهُ ألف عابد وعابد ..​

أهلييين وسهلين بكِ ربما

هم مظلّة الرعب التي فرضها ارتماء مصالحنا في أحضانهم

بكل بساطة أصبح الجهاد إرهاب

الحكام استغلّوا عاطفة الشعوب تجاه الإرهاب فأصبح كل شيء يغرّد خارج منظومتهم التقليدية

إرهاباً وأجندة خارجية وجماعات مسلّحة يجب السيطرة عليها

شكرا :وردة:
 

هايل

عضو ذهبي
انار الله بصيرتك أختي الفاضلة وثبتك علي الحق
كفانا خنوعا
الله عزوجل وصفنا بالأرهاب لأعدائه فهنيئا للموصوفين
لأَنْتُمْ أَشَدُّ رَهْبَةً فِي صُدُورِهِمْ مِنَ اللَّهِ ذَلِكَ بِأَنَّهُمْ قَوْمٌ لا يَفْقَهُونَ (13) لا يُقَاتِلُونَكُمْ جَمِيعًا إِلا فِي قُرًى مُحَصَّنَةٍ أَوْ مِنْ وَرَاءِ جُدُرٍ بَأْسُهُمْ بَيْنَهُمْ شَدِيدٌ تَحْسَبُهُمْ جَمِيعًا وَقُلُوبُهُمْ شَتَّى ذَلِكَ بِأَنَّهُمْ قَوْمٌ لا يَعْقِلُونَ (14) الحشر 13
http://www.youtube.com/watch?v=iWRtUxPVxiU&feature=related
 
أعلى