حرب على القبائل.....وحرب على الدستور....

السلطاني

عضو مخضرم




اليوم...

إنعكست القناعات....وتشوهّت الديموقراطية....وبتنا لا نعرف ماذا يحدث.....


ما حدث في المنطقة العاشرة...رسالة شديدة اللهجة....نقرأ منها أمور مخيفة حقيقةً.....


* ما معنى أن تتم إجراءات أمنية....دون غطاء قانوني....؟


* ما معنى مظاهر القوة...وإستفزاز الناس.....؟


* مامعنى إزالة الدواووين....؟ ما معنى إقتحام الدواوين....؟ ما معنى تفعيل قانون جائر..مثل

قانون التجمعات....؟



_ هل مللتم...من الحرية...؟ هل كرهتم الديموقراطية....؟ هل إنقلبتم على الدستور....؟


_ هل هناك دفع ب إتجاه تعليق مواد الدستور....؟


_ هل ترغبون بقمع الناس...وتكميم الأفواه....؟


_ هل بنظركم...فرض هيبة القانون...بتلك الطريقة البوليسية..الإشتراكية.....؟


_هل تطبيق القانون يتم بمحاكمة النوايا...والأفكار......؟



* في الحقيقة...أفكاري الآن...مشوّشة...وأرى أن القضية ليست قضية فرعيات...بل أكبر من ذلك...



* لماذا لم يتجول وزير الداخلية....اليوم في الدائرة الخامسة....؟



* لماذا لم نر...هذا البَطش....في يوم فرعية العجمان.....؟




_ أسئلة كثيرة....تنتهي لإستنتاج.....مؤسف...أننا في نفق مظلم.....ونهايته ليست آمنة.....


الله يستر.
 
وأرى أن القضية ليست قضية فرعيات...بل أكبر من ذلك

نعم اكبر ! القضيه ليست فرعيات او تطبيق قانون !
الهدف اكبر !
والله يستر من الجاي
 

Normal

عضو مخضرم
* في الحقيقة...أفكاري الآن...مشوّشة...وأرى أن القضية ليست قضية فرعيات...بل أكبر من ذلك
يبدوا ان الافكار التي تراودك هي نفسها التي تراودني

اقف حائرا امام ما يجرى لذلك لم اعلق على المواضيع

فأنا اقف الى جانب القانون في كل الاحوال .. لكن ما نشاهده هذه الايام غريب
 

Fernas

عضو مميز
مرحباً

القضية لا تعدو أن تكون محاولة لتطبيق القانون. المشكلة هي في الإصرار على عدم إحترام القانون ومحاولة الإفتئات عليه ومحاولة التذاكي لمخالفته ثم إستخدام وسائل القوة والتهجم في محاولات التعبير عن الرفض. ولماذا تعتقد أن رد فعل السلطات سوف تكون مختلفة في أعرق الدول ديموقراطية ودفاعاً عن حقوق الإنسان؟!

ليتم إحترام القانون، وليكف البعض من محاولات فرض الإفتئات عليه بالقوة، وليمتنع البعض من محاولات التذاكي في ممارسات هي أصلاً عنصرية قبل أن تكون مخالفة للقانون، ثم بعد ذلك نتسائل إذا كان الأمر يتعلق بالبطش.

إن فرض القانون هو أصلاً مبدأ إسلامي أصيل قبل أن يكون أحد متطلبات الدولة المدنية. ألم يقل عثمان بن عفان "إن الله يزع بالسلطان ما لا يزع بالقرآن"؟!!

إن الوضع لايحتمل مثل هذا التهييج العرقي والطائفي الذي بات البعض يمارسه بوعي أو من دونه. لنطالب هؤلاء أولاً أن يلتزموا بالقوانين الفاعلة ثم بعد ذلك لكل حادث حديث.

فرناس
 

حمد

عضو بلاتيني
عزيزي محمد العنزي

لا تستعجل بالحكم

قبل قليل تلى الناطق الرسمي بوزارة الداخلية بيان الوزارة حول الاحداث , وتحدث ايضا على تلفزيون الكويت ضابط المباحث رئيس الفريق .

وبينا حقيقة التفاصيل واعتداء المواطنين على افراد الداخلية بالحجارة والبطول , بالوقت الذي كان يتفاوض به رئيس الفريق مع غانم الميع بالدوانية , وهذا هو سبب اطلاق المسيلة للدموع .

رئيس الفريق كما قال كان بالدوانية عند وقوع الاحداث ( التي نقل التلفزيون فيديو بداية الاعتداء الشعبي على الشرطة ) , وكما يقول كان بالدوانية ويشرب الشاي وشرب العصير ايضا .

التعسف باستخدام القوة تشتكي منه الامم ان كانت السلطة تحاول احباط تحركات تهدف الى العدالة وسيادة القانون , او الى تطبيق قانون ديكتاتوري جائر .

الا عندنا بالكويت , معارضتنا الجديدة تزعل على الحكومة لانها تريد تطبيق القانون , وفوق هذا تتجنى على الحكومة لانها لم تنصاع لدعاة الفوضى اعداء المساواة والعدالة واعداء القانون .
 

السلطاني

عضو مخضرم
مرحبا بكل الزملاء.....وبعد إذن الزميلين...لأجيب الزميل فرناس....والذي تُعتبر مشاركته بموضوع آخر غير

مواضيعه...من النوادر....وهالأمر نسعد به لا شك.....


عين جدي فرناس....

لا أعتقد أن هناك أي مواطن...يرفض تطبيق القانون...أو يتحداه.....بل الجميع من طيب نفس أو مُجبر...هو تحت طائلة القانون....

لكن....


هل تطبيق القانون....يكون بإقتحامات...,وكبسات...دون أذن نيابة.....؟


لنأخذ نموذج ماحدث اليوم....مرشح ما...وتجمع لديه ناخبوه...بالعشرات....تأتي قوة مدججة بالأسلحة الثقيلة...

وب إسناد جوي.....وتحاصر المكان...وتستفز الحاضرين.....؟

ماذا يُسمى ذلك....؟


حسنا....

ألقيتم القبض على مشتبهين....وأفرجتم عنهم....وبعدين...مالذي حدث....؟

هل سوف تتم محاكمتهم....أم...هي جرجرة...وبهذلة....فقط....؟


يا عين جدي....

الفرعيات مُجرّمة....وأنا شخصيا أراها من أخطر سلبيات الإنتخابات البرلمانية.....لكن....هل بتلك الطريقة الفجة...

الخطيرة....تريد السيطرة عليها....أو منعها....

ألم تجدوا طريقة آخرى...غير ترويع الآمنين....وإستفزاز الناس.....؟


محمد الوشيحي....أظهر ورقة إنتخابات فرعية...واثبت أن هناك إنتخابات فرعية حدثت....ووزير الداخلية يُصرّح

أنه تجوّل بالمنطقة ولم ير مشاهد إنتخابات فرعية.....أليس هذا صك براءة..بشهادة أكبر مسؤول أمني....؟

ماذا كان دور السلطات الأمنية تجاه هذا الأمر.....؟
 

واقـعـي

عضو ذهبي
الأمر لا يعدو كونه محاولة استفزاز أبناء القبائل، و قد يبدو الأمر للبعض بأنه مبالغة، لكن الحاصل و الواقع بأن التشاوريات تمت على مرأى و مسمع كل أبناء المنطقة فتحركت القوات الخاصة لديوانيات أخرى!!!


أمر غريب و مريب، علام يدل هذا؟ إلا يدل على أن الأمر موجه لكي تحصل الأحداث بشكل معين؟

هل الهدف تصعيد الموقف لدرجة الغليان، الأمر ليس تطبيق القانون فالكل ملتزم بالقانون، لكن من الغباء بل من السذاجة أن تخالف الدستور من أجل تطبيق قانون!


إن أخر ما تهدف إليه هذه الحكومة هو تطبيق القانون، لذا للأخوة المثاليين ممن يدعون بأن المسألة لا تعدو كونها تطبيق للقانون، عليكم بداية بالنظر للحكومة ككل منذ متى أصبحت تطبق القانون حتى تحمي حماه!

المخالفات و كسر القوانين و عدم احترام الدستور هو ما يميز هذه الحكومة بدون تجني فإذا كانت تريد إزالة التعديات فعليها بما أتهمت الغير بمخالفته، فهل تجرأ رئيس الوزراء بتحريك جرافات البدر نحو مستشفى الميدان أو حتى مقاهي المنطقة الحرة التي فسخ عقد الشركة الوطنية لأجله فلم تزل هذه المخالفات رغم أن العقد مفسوخ منذ 2006، الأمثلة أكثر من أحصرها هنا و هي أدلة اسوقها لمن عقل له إذا كان يبحث عن الدستور و القانون.


لكن كما قيل

عين الرضا عن كل عيب كليلة....و عين السخط تبدي المساويا ;)
 

waleed

عضو بلاتيني
القضية لا تعدو أن تكون محاولة لتطبيق القانون. المشكلة هي في الإصرار على عدم إحترام القانون
العزيز فرناس .

هل تم التعامل مع اي قضية مخالفه للقانون بهذه الطريقه الهولكبترية ؟؟!!

ياراجل ... احداث صعايدة خيطان تم التعامل معهم بحنية ؟؟



تحياتي لك
 

cast^away

عضو ذهبي
هبية الدوله على المحك...لماذا الاصرار على كسر القانون!!!!..يعنى لما تسوون الفرعيه راح تطلعون لنا عالم ذره مثلا...او ان نتائج الفرعيه راح تفرز لنا نواب ( سوبر )يصلحون كل شى فى البلد ...شفنا الغوغاء واللى عندهم اندفاع مؤقت للشجاعه بحذف البطول والحجاره على القوات الخاصه وكان لازم يردون عليهم..والا اهى فزعه للقبيله والسلام..يحز بنفسى اللى قاعد يصير..لكن انتوا المسؤولين عن تصرفاتكم
 

cast^away

عضو ذهبي
تعديل: انتوا المسؤولين عن (نتائج)تصرفاتكم
 

هورايزن

عضو بلاتيني
القضية لا تعدو أن تكون محاولة لتطبيق القانون. المشكلة هي في الإصرار على عدم إحترام القانون ومحاولة الإفتئات عليه ومحاولة التذاكي لمخالفته ثم إستخدام وسائل القوة والتهجم في محاولات التعبير عن الرفض. ولماذا تعتقد أن رد فعل السلطات سوف تكون مختلفة في أعرق الدول ديموقراطية ودفاعاً عن حقوق الإنسان؟!

الزميل فرناس

كلامك أوافقك عليه تماما .. والقانون لا بد وأن يحترم .. ولكن

لماذا تعتبر ( ديوانيات الأثنين ) بصمة مضيئة في تاريخ من شارك فيها .. وأحداث هذه الأيام تعتبر غوغائية !!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!
 

Edrak

مشرف منتدى القلم
قصة - مدخل من مذكرات تاريخية...
كان رئيس الوزراء البريطاني السابق ونستون تشرشل متأخرا عن اجتماع لمجلس الوزراء فاستعار سيارة ابنته وانطلق مع مرافقه بسرعة تجاوزت المسموح. اوقفه شرطي وحرر له مخالفة رغم علمه بهوية تشرشل وسبب الاستعجال. اما ابنته فتأخرت عن حصتها الجامعية بسبب اضطرارها الى البحث عن وسيلة مواصلات اخرى، ما دفع الاستاذ الى منعها من دخول الصف بسبب التأخير.
التقى تشرشل وابنته مساء وكانا متكدرين. ابلغها بما حصل معه وابلغته بما حصل معها، فابتسم وقال: «بوجود نظام كهذا، الكلمة الاولى فيه للقانون، استطيع ان اقول ان بريطانيا يمكنها الآن المشاركة في الحرب» العالمية الثانية.
لا نريد ان يقال، ولا نريد ان نسمع، ولا نريد ان نستنتج، بأن عزيمة النظام على تطبيق القوانين مهما كانت الاثمان صعبة تقوى في غياب مجلس الامة، وبأن هذه العزيمة تدخل في مساومات وصفقات مع المجلس في حضوره.
لا نريد لذلك ان يترسخ لأن بين ممثلي الشعب من هم اكثر حرصا على الالتزام بالقوانين والتشريعات من بعض الوزراء، كما ان بين الوزراء من هم اكثر حرصا على تحقيق مصالح الشعب من بعض ممثلي الشعب... لكن ماذا نقول عن ذاك الود الخفي بين حزبي الحكومة والمجلس الذي يأبى تحرير البلاد من علاقة «الغرام والخصام»؟
اليوم هناك عزيمة حكومية قوية لتطبيق القانون. ومثلما ننتقد لا بد ان نشد على ايدي ابنائنا المكلفين تطبيق القانون رغم كل ما يرافق ذلك من مصاعب واحراجات، فدرب الاصرار وعدم التراجع دونه صعوبات منها ان البلاد شهدت لعقود، ولأسباب خارجية وداخلية، تراخيا في تطبيق القوانين بدءا من مخالفات السير والسرعة وصولا الى الاملاك المخالفة... مرورا بروائح الصفقات والعمولات من مال عام يفترض انه لخدمة الكويت والكويتيين.
لا نريد الحديث مجددا عن حجم المخالفات وانواعها فقد فعلنا ذلك بشكل يومي تقريبا وسنستمر. ولا نريد الحديث مجددا عن هيبة النظام وعناصر تلك الهيبة فخريطة الطريق واضحة ولا تحتاج الى طرف خارجي ليساعد في تحديدها. نريد فقط ان نقول ان تطبيق القانون لا يتجزأ بين مرحلة وأخرى أو ظرف وآخر، وأن الهيبة لا يجوز أن تظهر في غياب البرلمان وتتراجع في حضوره، وان الفرصة تاريخية اليوم لتأسيس عهد جديد من العلاقة بين الحكومة والمجلس تنتهي معه للابد فضيحة التداخل في السلطات لاسباب آنية لحظية وفي اطار سياسة تنم أولاً وأخيراً عن قصر نظر.
فليطبق القانون رغم كل الاثمان التي ستتحملها الحكومة، او بشكل اوضح التي سيتحملها النظام من خلال أداته التنفيذية (الحكومة). لن ندفن رؤوسنا في الرمال كالنعامة كي نقول ان هيبة النظام لم تتعرض لانتكاسات. نعم، حصلت انتكاسات ساهم فيها كثيرون بمن فيهم اعضاء من داخل الاسرة ووزراء ونواب، لكن الفرصة الآن مؤاتية ليس لاعادة التأسيس على ما جرى من اجل تكريس نهج لا رجعة عنه في تطبيق القانون فحسب، بل لوضع آلية فاعلة تحول دون زحف سلطة على اخرى وتسمح بانطلاق المسارات كلها بشكل متواز لخدمة الكويت واهلها.
وهنا بيت القصيد
فالهيبة لا تعني فقط ان يطبق رجل الأمن القانون لان ذلك من بدهيات السلطة. هي تعني قدرة السلطة على رفع التحدي التنموي الى المصاف الاول، واطلاق المشاريع الضخمة العملاقة لتحريك الاقتصاد، واستقطاب الاستثمارات المنتجة، وتحويل الكويت فعلا مركزا ماليا وتجاريا في المنطقة، وتعبيد درب مستقبل الاجيال بالازدهار.
واذا كانت الهيبة ستتقدم فقط على المستوى الأمني وتتراجع امام تجميد المشاريع بفعل اشتباك السلطتين، فلن تكون سوى هيبة منقوصة. وامامنا اليوم مثال حي اسمه المصفاة الرابعة وموازنتها المليارية، فهذه المصفاة قد تكون رافعة اقتصادية تنموية حقيقية تساهم في تشغيل عشرات المشاريع المصاحبة وتستوعب آلاف فرص العمل، كما يمكنها ان تكون مؤشرا جديدا على قصورنا وعجزنا من خلال تجميد المشروع في الثلاجة نفسها التي جمدنا فيها مشروع تطوير حقول الشمال، بسبب غياب شفافية الحكومة في البيانات والارقام من جهة واصرار بعض النواب على مناقشة المشروع من زوايا خاصة من جهة أخرى.
على الحكومة ان تقرر في مشروع المصفاة وغيره. هل ستكون ارقامها وبياناتها واضحة؟ هل ستعدل هذه الارقام والبيانات كرمى لعيون نائب او لشراء ولاءات؟ هل ستعرض المشاريع الكبرى على المجلس المقبل من باب الوساطات الليلية والوعود الشعبية؟
ليس بالأمن وحده تستعاد هيبة النظام، بل بتحريك عجلة المشاريع تحت حراسة القانون، فالكويتيون سئموا فعلا من منظر نادي «المشاريع المجمدة» وينتظرون فك اسرها.
هل هناك رابط بين مقدمة تشرشل ومقدمات العمل لحماية مستقبل الكويتيين من محاولات الخطف؟
لا داعي للاجابة.

جاسم بودي

أفضل ما قرأت بين هذا الخضم و الجو الناري لعلكم تعقلون ...
 

واقـعـي

عضو ذهبي
عندما يتحدث جاسم بودي عن القانون و وجوب إحترامه فهو يذكرني باللص الذي يتحدث دائما عن الأمانةو الشرف!

لا غرابة بأن يسشتهد البعض بجاسم بودي فناقل الكفر ليس بكافر كما قيل ;)


أليس هو جاسم بودي الذي رفض الإنصياع لقرار محكمة بإسم صاحب السمو أمير البلاد بتسليم إسم أمتياز (الرأي العام) لدرجة تم اقالة الوزير أبو الحسن و التضحية فيه مقابل عدم سحب ترخيص الإمتياز من بودي و حين فتح باب التراخيص حل على أول ترخيص بإسم (الرأي).


و يا عجبي ;)


الدستور أقوى من القانون، و حرمة المساكن من الدستور، الشريع ذاته و راعي الفحماء لم يحصلوا على أذن النيابة و لم يروه و لم يقدم لهم ولا لم تواجد في منزلهم بل الأدهى بإعتراف صحيفة الآن الإلكترونية بأن الإذن أتى لاحقا ;)


قال: إيه .. قال : تطبيق قانون ;)
 

وطني

عضو بلاتيني / الفائز الثالث بالمسابقة الرمضانية لع
فائز بالمسابقة الدينية الرمضانية
البعض هنا حاط دوبه دوب قبيلة العجمان !!

ما أدري ليش تذكرت الدكتور جاسم الشمري :)

وكأنه بهذا يوحي للمتابع بأن الحكومة قد غضت الطرف عن فرعية العجمان .... يمكن لمخرجات هذه القبيلة .... ( بصامين )

و ( أستذبحت الحكومة ) على ألاَ تقام فرعية لقبيلة العوازم ... بسبب مخرجاتهم ( معارضة )

قناة سكوب تستحق المشاهدة

أنصحكم بمتابعتها :confused:
 

Edrak

مشرف منتدى القلم
عندما يتحدث جاسم بودي عن القانون و وجوب إحترامه فهو يذكرني باللص الذي يتحدث دائما عن الأمانةو الشرف!

لا غرابة بأن يسشتهد البعض بجاسم بودي فناقل الكفر ليس بكافر كما قيل ;)


أليس هو جاسم بودي الذي رفض الإنصياع لقرار محكمة بإسم صاحب السمو أمير البلاد بتسليم إسم أمتياز (الرأي العام) لدرجة تم اقالة الوزير أبو الحسن و التضحية فيه مقابل عدم سحب ترخيص الإمتياز من بودي و حين فتح باب التراخيص حل على أول ترخيص بإسم (الرأي).


و يا عجبي ;)


الدستور أقوى من القانون، و حرمة المساكن من الدستور، الشريع ذاته و راعي الفحماء لم يحصلوا على أذن النيابة و لم يروه و لم يقدم لهم ولا لم تواجد في منزلهم بل الأدهى بإعتراف صحيفة الآن الإلكترونية بأن الإذن أتى لاحقا ;)


قال: إيه .. قال : تطبيق قانون ;)
رد على المقال و ليس جاسم بودي
 

الفراشة

عضو مخضرم






* لماذا لم يتجول وزير الداخلية....اليوم في الدائرة الخامسة....؟



* لماذا لم نر...هذا البَطش....في يوم فرعية العجمان.....؟

.
الامر ليس سالفه عجمان والا عوازم كلهم اخوان وقبائل

وانهم مع العجمان مابطشوا ومع العوازم بطشوا لك ان تتذكر العجمان والعوازم والمره والهواجر

أمام المباحث وماذا فعلوا القوات بهم ... لهم غايه في هذا التصعيد

الامر مدروس يامحمد وورائهم شيء كبير والله يستر من الجاي ..



محمد الوشيحي....أظهر ورقة إنتخابات فرعية...واثبت أن هناك إنتخابات فرعية حدثت....ووزير الداخلية يُصرّح

أنه تجوّل بالمنطقة ولم ير مشاهد إنتخابات فرعية.....أليس هذا صك براءة..بشهادة أكبر مسؤول أمني....؟

ماذا كان دور السلطات الأمنية تجاه هذا الأمر.....؟
الوشيحي لم يظهر ورقة انتخابات فرعية بل هي ورقة مكتوب فيها اسماء بعض الديوانيات في الدائره الخامسه

ولم يكن مكتوب في هذه الورقه غير اسامي ديوانيات ...

أما تصريح وزير الداخليه بانه لم يشاهد شيء فاأبشرك الوزير تراجع عن كلامه !!!

في تصريح له ...

الامر كله محبوك فلننتظر المفاجأه المؤلمة خلال أيام !!!
 

السلطاني

عضو مخضرم
إختي الفراشة.....

أنا ذكرت فرعية العجمان ك مثال فقط...على تصرفات القوات الخاصة...والسلطات الأمنية......


ثم أمر آخر....


مالذي دعا ل شباب العوازم لرمي القوات الخاصة بالحجارة....( وهذا أمر مرفوض لاشك ).....؟

الذي دعاهم...هو الغبن...ورفض تصرفات السلطات الأمنية....

فعلى أي حق...تتواجد أمام ديوانية مرشح...وتمنع دخول ناخبيه ل الديوانية....؟

أليس هذا إعتداء على الحريات...وعدم إحترام للدستور....؟

أنا بصراحة متشائم...من الأيام القادمة.....إن لم يتدخل أولياء الأمر...لوقف هذه التصرفات التعسفية.....

القانون لايكون بتلك الطريقة الإشتراكية....
 

واقـعـي

عضو ذهبي
رد على المقال و ليس جاسم بودي

المقال جاسم بودي و جاسم بودي من كتب المقال..لذا كيف أتقبل خطبة عصماء بالأمانة و الشرف من شخص لم يعرف معناها ! ;)


عزيزي .. خصومتي معك لم و لن تكن شخصية .. فهو اختلاف في الأراء ...


و أتمنى أن تقرأ وتعي ما سأكتب لك و أسطره أدناه و سأضعه في نقط حتى يتسنى لك قراءة متأنية و واضحة:

1- الدستور مظلة الحكم

الجميع يحترم الدستور و من خلال يجب أن تقوم علاقة الحكومة بالشعب، فالحكومة تقوم على مصالح الشعبو لن أخوض بمدى دستورية قانون الفرعيات فمن يفصل به المحكمة الدستورية، كما أنني بالأصل معارض للفرعيات.
الأجدي بالحكومة أن تحترم الدستور حتى يظهر المواطن احترامه للحكومة فللمساكن حرمات كما بين الدستور، و كذلك التجمعات من حقوق المواطنين الدستورية، ما حصل ببساطة انتهاك لمواد الدستور فالشريع و راعي الفحماء لم يتم اظهار اذن النيابة حين اقتحمت القوات منازلهم و ذكرت صحيفة الآن الإلكترونية بخبرها الوراد أمس و أكدت على ذلك بأن الإذن أتى لاحقا، و للعلم فقط تم إظهار الإذن عندما تم استدعائهم للنيابة! فلمذا لم يتم إظهاره سابقا!

2- القانون هو الفيصل
يبدو لي بأن الوزير تأثر من فلم توم كروز (Minority Report) فهو يحاول منع الجريمة قبل حدوثها، فهل بعد كل أفلام الإثارة حصلت الوزارة على إدانة؟ هل تم التعامل مع الموقف بهدوء و حكمة و استدعاء من اشتبهوا فيهم و لم يحضروا إلى النيابة حتى تقوم الوزارة بهذه الإجراءات التعسفية؟ فعندما يرفضون الحضور للنيابة سأبرر هذا التصرف، إضف إلى ذلك أن الفرعية في ديوانية فهد اللميع و كل أهل الصباحية يعلمون فلماذا توجهت القوات الخاصة لمنزل و ديوان غانم اللميع.

يا عزيزي أتمنى أن تفتح عينيك قليلا لترى الحقيقة المجردة كما هي لا كما تريد لها أن تكون
 

الفراشة

عضو مخضرم
إختي الفراشة.....

أنا ذكرت فرعية العجمان ك مثال فقط...على تصرفات القوات الخاصة...والسلطات الأمنية......


ثم أمر آخر....


مالذي دعا ل شباب العوازم لرمي القوات الخاصة بالحجارة....( وهذا أمر مرفوض لاشك ).....؟

الذي دعاهم...هو الغبن...ورفض تصرفات السلطات الأمنية....

فعلى أي حق...تتواجد أمام ديوانية مرشح...وتمنع دخول ناخبيه ل الديوانية....؟

أليس هذا إعتداء على الحريات...وعدم إحترام للدستور....؟

أنا بصراحة متشائم...من الأيام القادمة.....إن لم يتدخل أولياء الأمر...لوقف هذه التصرفات التعسفية.....

القانون لايكون بتلك الطريقة الإشتراكية....
اخوي محمد انت شفت اللي يرمون الحجاره 14 15 او حتى نقول 17 سنه

مراهقين وصحيح غلط اللي سووه وهذا مانختلف عليه ...

لكن لك ان تتخيل منذ الثلاثاء وهم كل ليلة يطوقون منطقه بمدرعات وقوات خاصه ودوريات

كأن هناك عملية إرهابية متوقعه !! والجرم فرعية!!! هل يستحق كل هذه القوة!!

الاربعاء بليل طوقوا الصباحية حتى الفجر ... الخميس طوقوا جابر العلي والطائرات العمودية

من الثلاثاء وهي تحوم من جابر العلي للرقه للصباحية للظهر وبالاخير طوقوا مقبره صبحان(الرقة سابقا)

صدر مرسوم بمنع التجمعات صدرت أوامر بان يمنع الذهاب الى الوفره أو الاسطبلات من بعد

الساعه 11 ... شصاير !!! عشان فرعية !!!

يارجل هم يتعمدون الاستفزاز لأمر بانفسهم ونحن ننتظر هذا المخطط ليتضح اكثر في الايام القادمه.
 

bye

عضو فعال
السلام عليكم
ما يتم فعلا هو امر غريب جداا ولم نعتاد عليه في بلد ديمقراطي ويفترض به ان يعيش اعراس ديمقراطيه
نحن مع القانون مهما كان ومع تطبيقه .. ولكن ما تم اليوم وامس بعيد جدا عن تطبيق اي قانون امور كثيره شدتني واذهلتني
مصدر الداخليه تكلم بكلام يدين تصرفه وتصرف الداخليه باكملها ... فهو لم يصرح بانه ذهب لتعطيل انتخابات فرعيه
بالعكس كان كل كلامه عن تفريغ الجموع المحتشده وكأنه يعني بكلامه تطبيق لقانون التجمعات الذي لم يصدر الى الان هذا من ناحيه
اما الامر الثاني فهو ما تم عرضه في البيان من تصوير تلفزيوني وقد اتضح به البتر والتقطيع لم يعرض الا ما اردوا له ان يعرض ... امر غريب جدا
وما يثير استغرابي اكثر واكثر فهو سكوت جميع القوى الوطنيه باستثناء حدس التي جاء بيانها متاخر وفيه ما فيه ...!!
يا اخوان كلنا مع القانون ووجوب تطبيقه ولكن ليس بهذه الصوره المشينه
يجب على الحكومه وعلى وزراة الداخليه ضبط النفس وضبط الامور بحكمه وبعد نظر ... فضبط النفس لا ياتي من العامه بل من الحكومه باكملها
ارجع واقول ان ما يحدث شي خطير وغريب ومحير جداااا
 
كلمة إدارة الموقع
جميع المواضيع والمشاركات المكتوبة تعبّر عن وجهة نظر صاحبها، ولا تعبّر بأي شكل من الاشكال عن وجهة نظر إدارة الشبكة.
أعلى